سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


صفحة 1 من 12 123456789101112 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 30 من 333
  1. #1

    خطواتٌ بسيطة للحدّ من انتشار وباء كورونا " الوقاية خير من العلاج "




    الزموا بيوتكم.. خطواتٌ بسيطة للحدّ من انتشار وباء كورونا










  2. #2

    رد: خطواتٌ بسيطة للحدّ من انتشار وباء كورونا


    إليك بعضَ الخطواتِ البسيطة التي يستطيع كل واحد الالتزام بها من أجل
    حماية نفسه من الإصابة بفيروس كورونا الجديد، والحدّ من انتشاره المهول.



    سرعةُ انتشار فيروس كورونا وتحوّله إلى جائحة لم تدَعْ أمام كل بلدان العالم التي انتشر فيها الفيروس، حتى أقواها، سوى خيارٍ واحد هو الثقة بشعوبها. أن يعزِل كلّ فردٍ نفسَه للوقاية من الإصابةِ بالفيروس باتَ الحلّ الوحيد أمام الجميع لاحتوائه والحدّ، ولو قليلاً، من انتشاره المرعِب.

    وإذا كانت البلدان المتقدّمة تتوفّر على مستشفياتٍ وأطر طبية وأجهزة متطورة وأسرّة كافية لعلاج المصابين ومواجهة الفيروس، فمن المعروف أن المستشفيات في البلدان العربية لا تتوفّر على ما يكفي لاستيعاب مصابين كُثر وعلاجهم، ولن تتحمّل ضغطاً كبيراً عليها وعلى أطرها الطبية في حالة انتشار الوباء كما حصلَ في أوروبا مثلاً. لذلك يبقى الحلّ الوحيد أمام هؤلاء هو وقاية أنفسهم ما أمكن من الإصابة بهذا الفيروس.
    إليك بعضَ الخطواتِ البسيطة التي يستطيع كل واحد الالتزام بها من أجل حماية نفسه من الإصابة بفيروس كورونا الجديد.

    ـ التزام البيت ما أمكَن، وتفادي الخروج إلا للضرورة القصوى:

    إن الخروج من البيت والاحتكاك بالناس قد يزيد من احتمالية إصابتك بالفيروس. لذلك، يبقى الخيار الأنسب هو العمل بالإجراءات التي طالبت بها الحكومات بالبقاء في البيت أطول وقت ممكن.


    الخروج من البيت والاحتكاك بالناس قد يزيد من احتمالية إصابتك بالفيروس.

    اعمَل أيضاً على بقاء أطفالك في البيت. إغلاقُ المدارس لا يعني أنّهم في عُطلة، بل أن الوضعَ لم يعُد يحتمِل أكثر، وأن الاختلاط بالآخرين قد باتَ يشكّل خطراً على حياتِهم.

    ـ غسل اليدين بالماء والصابون:

    بالنسبة إلى الأشخاص المضطرّين إلى الخروج من البيت للعمل أو لقضاء أغراض ضرورية، يُنصَح بغسل اليدين بالماء والصابون مراراً، لأنّ ركوبَ وسائل النقل، ولمس أشياء مختلفة في الخارج (في السوبرماركت، في الصيدلية، مقابض الأبواب، أو حتى البطائق البنكية...) يمكن أن يعرّضكَ للإصابة بالفيروس.

    ـ صحن، كأس، فوطة لكل شخص:

    تتناول الكثير من الأسر، بخاصة العربية، وجباتها في صحنٍ واحد، ويستخدم الكثير من الناس فوطة واحدة. يبدو هذا شيئاً عادياً في الثقافة العربية، لكنْ، في هذه الظروف التي يعيشها العالم اليوم بسبب الانتشار السريع لفيروس كورونا، تُصبِح الفردانية مهمّةً وأساسيةً للحفاظ على الحياة. على جميع الأسر أن تسعى لأن يتناول كلّ واحدٍ طعامه في صحنٍ منفصل، وأن يستخدم كلّ فردٍ من الأسرة فوطةً خاصة، وأن تُغسَل الكؤوس التي يُشرَب فيها الماء بمجرّد الانتهاء. سيحميكم هذا حتماً من انتقال العدوى في حالة إصابة فرد من العائلة بها. لا تنسَ أنّ العدوى تنتقلُ عن طريق اللمس فقط، فما بالُك باللعاب!

    ـ تجنب التجمعات البشرية:

    لجأت حكومات مختلف الدول التي انتشر فيها الوباء إلى تحقيق هذا الأمر إلى إلغاء الكثير من الفاعليات الثقافية والرياضية والفنية، وإلى إغلاق المساجد وغيرها من الإجراءات الأخرى. حاوِل ما أمكن أن تتجنّب أي تجمّع من أي نوع كان، وأن تبتعد عن الآخرين في الشارع مسافةَ مترين لحماية نفسِك من الإصابة بالعدوى. وتذكّر دائماً، حماية نفسِك هي أيضاً حمايةٌ لأبنائك وأقربائك!


    ـ الابتعاد عن المصافحة والعِناق:

    لا تخجَل إذا ردَدتَ يداً مُدّت إليك أو حِضناً شُرِع في وجهك. لأنّك بذلك، لستَ قليلَ الأدب، بل تحاوِل حماية نفسِك من الإصابة بالعدوى، تحمي أحبّاءك، بل تحمي أيضاً الشخصَ الذي مدّ يده لك، ربّما عن لا وعي بخطورة الأمر. تذكّر دائماً أن هذه الحرَكة الصغيرة والبسيطة قد تؤدّي إلى انتقال العدوى إلى المئات في حالةِ الإصابة!

    ـ لا تستهِن بالمَرض:

    إذا كنتَ شابّاً وفي صحّةٍ جيدة، ولكَ ثِقةٌ أنّ فيروس كورونا مجرّدُ فيروس تستطيعُ بسهولة أن تُشفى منه لأنّ مناعتَك قوية، فعليكَ أيضاً أن تلزَم البيت وتأخذَ كامل احتياطاتِك، لأنّ استهانتك بالموضوع قد تجعلُك تُصابُ بالمرض وتنقله إلى أشخاص ليسوا بنفس قدرةِ جسمك على التحمّل. ضَع دائماً أمام عينيك كِبار السّن، الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة (القلب، السكري...)، لأن استهانتك قد تودي بحياتهم، وبحياة أقرب الناس إليك. صحيحٌ أنّ 80% من المصابين قد يتماثلون للشفاء، لكن 20% قد يتعرّضون لمضاعفاتٍ خطيرة قد تُفقِدهم حياتَهم.

    ـ تعليق نشرات توعوية في أبواب المباني والعمارات:

    إن التوعية بخطورة فيروس كورونا وانتقاله وانتشاره باتت مسؤولية الجميع بمعنى الكلمة. ينبغي لحرّاس المباني والعمارات والسكان أيضاً أن يساهموا في هذه العملية من خلال تعليق نشرات توعوية للأشخاص الذين لم يدركوا بعدُ خطورة الموضوع. كما يمكنهم أيضاً أن يوفّروا مناديل ورقية ومعقّمات في مداخل المباني. هذا سيُنقِص بالتأكيد من احتمالية انتقال العدوى.
    التوعية بخطورة فيروس كورونا وانتقاله وانتشاره باتت مسؤولية الجميع بمعنى الكلمة. (AFP)

    ـ استشارة الطبيب في حالة ظهور الأعراض:

    حمّى، سُعال، سيلان أنف، إسهال، آلام في المفاصل... أعراضٌ يجب أخذها على محمل الجدّ، لأنها قد تؤكد إصابتك بفيروس كورونا. إذا شعرتَ بأيّ واحدٍ منها، اتصل بسرعة على الرقم الذي حدّدته حكومة بلدِك لهذه الحالات، للقيام بالتحاليل اللازمة. هكذا ستحمي نفسَك والآخرين من الإصابة بالعدوى. ولا تخشَ الحجر الصحّي، لأنّه ليس سجناً، بل وقايةٌ من انتشار الوباء.

    ـ الاعتماد على الأخبار الرسمية والابتعاد عن الإشاعات:

    مثلما قد تساهم مواقع التواصل الاجتماعي في نشر المعلومة وتوعية الناس بخطر انتشار فيروس كورونا المستجدّ، قد تنقلِب هذه المنصّات أيضاً إلى نقيضها وتكون مصدراً لنشر الإشاعات، ما يؤدّي إلى زيادة الهلع في صفوف المواطنين. على الجميع أن يعتمد على المصادر الرسمية في الحصول على المعلومات، سواء من ناحية أعداد الإصابات أو الوفيات، أو من ناحية الإجراءات التي تطالب الحكوماتُ المواطنينَ باتخاذها لمواجهة هذا الفيروس.

    ـ تقنين مبيعات المواد الغذائية والمعقّمات:

    أدى الانتشار المتواصل لفيروس كورونا المستجدّ إلى دخول المواطنين في مختلف بلدان العالم في حالةٍ من الهلع، بخاصة بعد إصدار الكثير من الدول مقتضياتٍ بأن يلزم كلّ مواطنٍ بيتَه. هذا الشعور بالهلع قاد الكثير من الناس في مختلف البلدان إلى التسوّق الهستيري والتهافت على شراء المنتجات، بخاصّة الغذائية منها، والكمامات، ومعقّمات الأيدي، والمناديل المعقّمة. هذا التهافت أدّى إلى إفراغ رفوف الأسواق الممتازة ومحلّات بيع المواد الغذائية، ما جعل الكثيرين، ممن لم يقتنوا ما يلزمهم من مواد، يعانون من خصاص في المواد الأساسية. تبقى المبادرات الفردية للباعة الحلّ الوحيد لمواجهة هذا التهافت وعدم حرمان المواطنين ممّا يحتاجونه، أي أن يفرضوا قيوداً معيّنة على بعضِ الموادّ، ولا يبيعوا مثلاً أكثر من قنّينتَي معقّم أيدٍ لشخصٍ واحد.


  3. #3

    رد: خطواتٌ بسيطة للحدّ من انتشار وباء كورونا













  4. #4

    رد: خطواتٌ بسيطة للحدّ من انتشار وباء كورونا




  5. #5

    رد: خطواتٌ بسيطة للحدّ من انتشار وباء كورونا



    10 نصائح للحامل لضمان سلامتها والجنين للوقاية من كورونا


    جي بي سي نيوز: لم يثبت أن الحوامل أكثر عرضة لخطر الإصابة بأعراض حادة لـ Covid-19 " كورونا" حتى الآن،
    ولكن ما يزال هناك الكثير غير معروف.
    لكن الحوامل أكثر عرضة للإصابة بمرض حاد من سلالات الأنفلونزا المعروفة؛
    لأن الحمل يثبط جهاز المناعة.
    يُطلب من النساء الحوامل لضمان سلامتها والجنين:


    1- التباعد الاجتماعي
    2- تجنب الأماكن العامة والاتصال الاجتماعي غير الضروري
    3- تناول الأطعمة المفيدة التي تقوي المناعة مع فيتامين c
    4- الاهتمام بالنظافة الشخصية
    5- نظافة المنزل وتعقيم الأسطح والموبايل والمقابض
    6- تجنب السلام بالايد او تبادل القبلات
    7- الابتعاد عن الحيوانات
    8- متابعة الطبيب من اول شهور الحمل
    9- إجراء التحاليل الكاملة والفحوصات اللازمة
    10- اتباع تعليمات منظمة الصحة العالمية للحد من تفشي الفيروس
    لكن دراسة صينية تقول أن الفيروس لا ينتقل من الأم إلى الطفل.


    قال بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا: "إن نصيحة التواصل الاجتماعي غير الضروري مهمة بشكل خاص للأشخاص فوق 70 عامًا ، والنساء الحوامل ، والذين يعانون من بعض الظروف الصحية".
    قد يعني هذا أنه سيطلب من النساء الحوامل البقاء في المنزل لمدة 12 أسبوعًا.
    يُطلب من أسر بأكملها أن تعزل نفسها إذا ظهرت على شخص واحد أعراض فيروس كورونا.

    يجب على الأشخاص المتأثرين فقط الخروج لممارسة الرياضة على مسافة آمنة من الآخرين ، ويجب ألا يغادروا المنزل بحثًا عن الطعام - يطلبون من الأقارب أو الأصدقاء مساعدتهم .










  6. #6

    رد: خطواتٌ بسيطة للحدّ من انتشار وباء كورونا





  7. #7

    رد: خطواتٌ بسيطة للحدّ من انتشار وباء كورونا




  8. #8

    رد: خطواتٌ بسيطة للحدّ من انتشار وباء كورونا


    ابتعدوا عن الآيس كريم.. 7 نصائح من "يونيسف" للوقاية من كورونا



    فيروس كورونا

    أصدرت منظمة اليونيسيف عدة معلومات ونصائح مهمة، لتجنب خطر انتشار فيروس كورونا المستجد،
    بعد انتشاره بشكل كبير في دول العالم، ترصدها "الوطن" في السطور التالية.

    وذكرت المنظمة أنّ فيروس كورونا كبير الحجم، ويبلغ قطره من 400 إلى 500 ميكرو،
    وبالتالي أي قناع يمنع دخوله، لا يحتاج إلى استخدامه من قبل الصيادلة.



    لا يستقر الفيروس في الهواء ولكن على الأرض، لذلك لا ينتقل عن طريق الجو.
    عندما يسقط فيروس كورونا على سطح المعدن، سيعيش لمدة 12 ساعة، لذا يجب غسل اليدين بالماء والصابون جيدًا.
    يبقى فيروس كورونا عندما يسقط على الأقمشة لمدة 9 ساعات، لذا فغسل الملابس أو التعرض لأشعة الشمس لمدة ساعتين يفي بالغرض من قتله.
    يعيش الفيروس على اليدين لمدة 10 دقائق تقريبًا، لذا فإن وضع معقم للكحول في الجيب يفي بالغرض من الوقاية.
    إذا تعرض الفيروس إلى درجة حرارة 27 درجة مئوية، فسوف يموت، لأنه لا يعيش في المناطق الساخنة.
    تناول الماء الساخن والتعرض لأشعة الشمس، يفعّل المقاومة للفيروس، لذا يجب الابتعاد عن الآيس كريم والطعام البارد.
    الغرغرة بالماء الدافئ والملح تقتل جراثيم اللوزتين وتمنعها من التسرب إلى الرئتين.
    وأكدت اليونيسيف أنّ الالتزام بهذه التعليمات يفي بالغرض من الوقاية من الفيروسات.

  9. #9

    رد: خطواتٌ بسيطة للحدّ من انتشار وباء كورونا





  10. #10

    رد: خطواتٌ بسيطة للحدّ من انتشار وباء كورونا


    الرجاء اتخاذ الحذر عند استخدام
    ١- تليفونك المحمول
    ٢- مفاتيح البيت و السيارة
    ٣- المحفظة
    ٤- النظارات
    ٥- علب السجاير و الولاعة للمدخنين
    ٦- كل المستلزمات الشخصية التي يتم استخدمها عدة مرات في اليوم.
    كل ما سبق يتم لمسه و التعامل بيه عدة مرات في اليوم ولابد من اتخاذ الحذر عند لمسها إذا كانت يدك غير مغسولة او مطهرة و كذلك كل هذه الأشياء يتم وضعها علي عدة اسطح في الأماكن العامة و الكافيهات.
    اللهم اكفنا شر الأمراض









  11. #11

    رد: خطواتٌ بسيطة للحدّ من انتشار وباء كورونا


    مع انتشار كورونا.. آبل تصدر إرشادات تنظيف لهواتف آيفون: هكذا يمكنكم تعقيمها



    نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) – في ظل انتشار فيروس كورونا حول العالم،
    قالت شركة آبل إنه يمكن لحاملي هواتف آيفون استخدام المناديل المطهرة لتنظيف أجهزتهم.


    وتحمل الهواتف الذكية الكثير من الجراثيم، ما دفع آبل إلى إصدار إرشادات جديدة
    لطريقة تنظيف الأجهزة بشكل صحيح، مع انتشار الفيروس الجديد


    وينص دليل الإرشادات الجديد على أنه يمكن للأشخاص "مسح الأسطح الصلبة التي لا تتضمن أي ثقوب بلطف"، أي شاشات العرض أو لوحات المفاتيح في منتجات آبل، باستخدام مناديل الأيزوبروبيل الكحولية بنسبة 70%، أو مناديل كلوروكس المطهرة.

    كما أشارت الشركة إلى أنه يجب على الأشخاص عدم استخدام مواد التبييض لتنظيف أجهزتهم، كما يجب أيضاً تجنب ترك الرطوبة تتسرب إلى أي ثقب لمنع حدوث ضرر داخلي للأجهزة.
    ويسارع الناس في الآونة الأخيرة لشراء منتجات كلوروكس والمناديل المضادة للبكتيريا الأخرى لأنها يمكنها قتل 99.9% من البكتيريا والفيروسات، إلّا أنه لا يزال من غير الواضح مدى فعاليتها في القضاء على فيروس كوفيد 19 من الأسطح الصلبة.
    ولكن، يقول الدكتور أميش أدالجا، الباحث في مركز جونز هوبكنز للأمن الصحي، إن المنتجات المطهرة التي أثبتت فعاليتها في الحماية من الفيروسات البشرية الأخرى، يعتقد أنها فعالة أيضاً ضد فيروس كورونا الجديد.



  12. #12

    رد: خطواتٌ بسيطة للحدّ من انتشار وباء كورونا




  13. #13

    رد: خطواتٌ بسيطة للحدّ من انتشار وباء كورونا



  14. #14

    رد: خطواتٌ بسيطة للحدّ من انتشار وباء كورونا





  15. #15

    رد: خطواتٌ بسيطة للحدّ من انتشار وباء كورونا



    فحص ذاتي للتحقق من إصابتك بكورونا يجتاح الإنترنت.. لماذا عليك تجنبه؟

    تسبب الانتشار الواسع لوباء كورونا المستجد، إلى حالة من الهلع بين سكان العالم،
    مما ساعد في انتشار الكثير من الخرافات عن الفيروس وكيفية التعامل معه.
    فقد انتشرت خرافة أو رسالة على مواقع التواصل الاجتماعي عن اختبار ذاتي للتأكد
    من الإصابة بفيروس كورونا منسوبة لجامعة ستانفورد الأميركية.
    وتقول الاشاعة "خذ نفسًا عميقًا واحبس أنفاسك لأكثر من 10 ثوانٍ، إذا أكملت ذلك بنجاح دون سعال،
    وبدون انزعاج أو تصلب أو ضيق، فإنه ذلك دليل على عدم وجود تليف في الرئتين، وعدم وجود إصابة بالفيروس".
    المتحدثة باسم ستانفورد للرعاية الصحية ليزا كيم، نفت في تصريحات لقناة "سي إن إن" الأميركية هذه الدراسة،
    وأكدت أنها تحتوي على معلومات غير دقيقة.
    من جانبه، قال الدكتور روبرت ليجار أتمار، اختصاصي الأمراض المعدية في كلية بايلور للطب،
    إن هذا غير صحيح، وأن القدرة على حبس النفس لمدة 10 ثوان لا يمثل أي دليلي على عدم الإصابة.
    وأضاف أن بعض الإصابات بفيروس كورونا قد لا تعاني من أعراض السعال أو الالتهاب الرئوي.

    شرب الماء

    كما انتشرت خرافة أنه يجب شرب الماء كل 15 دقيقة على الأقل، لغسل الحلق والمعدة ومنع الفيروس من دخول القصبة الهوائية ومن ثم الرئتين.
    فقد أكد أتمار أن هذا الأمر ليس صحيحا لأنه لا يوجد دليل علمي عليه، فالناس يتنفسون من أنوفهم، وليس فقط من أفواههم، وأن هذا سيحمي الفم فقط.

    الماء والملح

    وتداول الناس أيضا رسالة أن الغرغرة بالماء الدافئ والملح يمكن أن يقتل الفيروس، وهذا ما نفاه أتمار، لأن هذه الخرافة تعتمد على أن حرارة الماء ستقتل الفيروس، وهذا غير صحيح علمياً.
    وبالنسبة لخرافة إذا كان لديك سيلان في الأنف وبلغم، فأنت مصاب بنزلة برد، لأن اعراض فيروس كورونا هي سعال جاف مع عدم سيلان الأنف، كذلك نفى أتمار صحة هذه المعلومة، حيث يمكن أن يكون سيلان الأنف أحد أعراض الأنفلونزا والحساسية والأمراض الأخرى.

    التليف الرئوي

    أما عن خرافة أن الفيروس يبقى في الحلق لمدة 3 - 4 أيام مسبباً التهابات، ثم يمتزج بعد ذلك في سائل أنفي يدخل إلى القصبة الهوائية ثم إلى الرئتين مسبباً الالتهاب الرئوي، يقول أتمار أن هذا ليس واقعيا، لأن التسلسل الزمني لأعراض الفيروس التاجي يختلف من مريض لآخر، ولن يعاني جميع المرضى من التهاب في الحلق، وليس كل من يعاني من التهاب في الحلق مصاب بالفيروس التاجي أيضًا، ولن يصاب جميع مرضى الفيروس التاجي بالالتهاب الرئوي.
    كما انتشرت خرافة أنه عندما تكتشف الإصابة بالمرض بعد 14 يوماً من العدوى، عند دخولك المستشفى، يكون قد تعرضت الرئتين للتليف بنسبة 50 % على الأقل.
    نفى أتمار هذا الادعاء، مؤكدا أن التليف يحدث لفئة قليلة جداً من مرضى الفيروس، بينما أكثر من 80% لا يعانون سوى من الأعراض الخفيفة للمرض.


  16. #16

    رد: خطواتٌ بسيطة للحدّ من انتشار وباء كورونا




  17. #17

    رد: خطواتٌ بسيطة للحدّ من انتشار وباء كورونا





  18. #18
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    03 2011
    المشاركات
    31,900

    رد: خطواتٌ بسيطة للحدّ من انتشار وباء كورونا

    #شاهد | طبيب أردني غاضبًا .. "يا عالم خذوا الموضوع بجدية"

    👇👇👇👇
    https://youtu.be/np_1C2SjReY

  19. #19

    رد: خطواتٌ بسيطة للحدّ من انتشار وباء كورونا

    باحثون يحددون تاريخا قريبا لإنحسار كورونا ولكن بشروط



    فيروس كورونا



  20. #20
    عضو نشيط الصورة الرمزية سليمان10
    تاريخ التسجيل
    04 2019
    الدولة
    القرية الظالم أهلها
    المشاركات
    2,467

    رد: خطواتٌ بسيطة للحدّ من انتشار وباء كورونا

    بارك الله فيك اخونا الكريم ..نصائح ذهبية يرجي اخذها علي محمل الحد وعدم الاستهتار فيها








  21. #21
    عضو نشيط الصورة الرمزية قسامى الصبرة
    تاريخ التسجيل
    07 2008
    الدولة
    بلد الإسلام
    المشاركات
    23,709
    مشاركات المدونة
    1

    رد: خطواتٌ بسيطة للحدّ من انتشار وباء كورونا

    فرضت بولندا حجرا صحيا، الثلاثاء، على جميع أعضاء الحكومة ، بعد إصابة أحد الوزراء بفيروس كورونا.
    العالم-اوروبا

    وبذلك تكون الحكومة البولندية هي أول حكومة في العالم تخضع بالكامل للحجر الصحي.

    وكان وزير البيئة البولندي مايكل ووس قد أعلن، الإثنين، إصابته بفيروس "كورونا"، بعد لقائه بأحد العمال.

  22. #22

    رد: خطواتٌ بسيطة للحدّ من انتشار وباء كورونا


    كورونا.. النظام الغذائي الأمثل في الحجر الصحي



    أعلن خبير التغذية الروسي إيفان أليمينكو، أن الحجر الصحي قد يسبب زيادة في الوزن،
    لذلك يجب اتباع نظام غذائي للحفاظ على الوزن ومنع زيادته.

    يقول الدكتور أليمينكو، للحفاظ على اللياقة البدنية في فترة الحجر الصحي وخاصة في المنزل، يجب شراء كميات قليلة من المواد المفضلة، التي عادة تخزن كميات كبيرة منها في المنازل، هذه المواد تسمى "المواد الاستفزازية"، والناس الذين يخزنونها في منازلهم عادة وزنهم في المتوسط أعلى بـ 9 كلغم من الآخرين.
    ولفت أن اتباع نظام غذائي على أساس السعرات الحرارية، يساعد في الحفاظ على الوزن، حيث يفضل تناول مواد غذائية تعطي يوميا في المتوسط 2000 سعرة حرارية.، وهذه الطريقة تتطلب تناول الطعام كل ثلاث ساعات بكميات قليلة ولكن لا تسمح بالشعور بالجوع.

    ويؤكد الخبير على أنه عندما لا يغادر الشخص المنزل، عليه الامتناع نهائيا عن تناول المأكولات التي تعطي سعرات حرارية عالية، وعليه إجراء تمارين رياضية بين فترة وأخرى خلال النهار، كما عليه أن يتذكر دائما أن المكسرات والفواكه من مسببات زيادة الوزن لأنها تعطي سعرات حرارية عالية، وفي نفس الوقت لا تعطي شعورا ثابتا بالشبع، لذلك ينصح بشرب كمية كافية من السوائل، لكي لا نتناول الطعام بإفراط.

  23. #23

    رد: خطواتٌ بسيطة للحدّ من انتشار وباء كورونا


    أسهل طرق لحماية الكبار في السن من خطر كورونا.. 5 طرق تعزز مناعتهم



    حسب جميع الدراسات التي خرجت حتى هذا اليوم عن فيروس كورونا وتأثيره على مختلف الفئات العمرية،
    فقد أجمعت الدراسات الطبية على أن تأثير فيروس كورونا يتفاقم على كبار السن،
    حيث ازدادت نسبة الوفيات لدى المسنين بسببه، في جميع أنحاء العالم.

    وإلى جانب المتقدم في العمر تعد الإصابة بأمراض مزمنة مثل: القلب، الرئة، والسكري،
    عوامل من شأنها أن تضاعف احتمالات التأثر بـ ”كوفيد 19، لدى من تخطت أعمارهم الـ60 عاما.

    كما أن انخفاض المناعة قد تضع كبار السن عرضة لخطر الوفاة بصورة أكبر، في حالة إصابتهم بوباء مثل الفيروس التاجي الجديد.
    وأوصت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية أن يتأكد من كان لديه مسن في المنزل، من اتخاذ احتياطات
    إضافية لضمان سلامته الصحية، مشيرة إلى خمس طرق من شأنها تعزيز الجهاز المناعي لكبار السن.


    التطعيم ضد الإنفلونزا :
    يقول الباحثون إن التطعيم ضد الإنفلونزا أمر مهم جدا لكل شخص من سن 65 سنة، كما أنه يقلص
    نسبة الوفيات حتى النصف، ويمنح كبار السن خطرا أقل بالإصابة بنسبة 40 إلى 60%.

    نظام غذائي صحي:
    يوصي الخبراء بأن يتناول كبار السن الفواكه والخضراوات الغنية بفيتامينات C وE فهي مهمة لتعزيز الجهاز المناعي.

    كما أن التقليل من تناول السكر والدهون والأطعمة المصنعة أمر مفيد للغاية،
    بالإضافة إلى إدراج الحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون في نظامهم الغذائي.

    النشاط البدني:
    أصبح من الضرورة الملحة إلزام كبار السن وذوي الشيخوخة اتباع نشاط بدني يمد أجسامهم بما يكفي لمحاربة العدوى والفيروسات.
    ويمكن أن تعزز تمارين المشي وركوب الدراجات ودروس اليوغا من الدورة الدموية وتقوي الجهاز المناعي.

    تخفيف الضغوط:
    يمكن أن يقلل الإجهاد المزمن من استجابة الجهاز المناعي ويجعله أكثر عرضة للإصابة بالفيروسات والأمراض،
    كما أن ممارسة أنشطة مثل القراءة أو رعاية النباتات تخفف التوتر لدى كبار السن.

    النوم:
    يعزز النوم وظائف الجسم والدماغ والذاكرة لدى كبار السن، ويجعلهم قادرين على الاستجابة بشكل أفضل للتأثيرات الخارجية مثل الإجهاد. ويحتاج المسنون ما لا يقل عن سبع ساعات ونصف الساعة إلى تسع ساعات من النوم في الليلة الواحدة.


  24. #24

    رد: خطواتٌ بسيطة للحدّ من انتشار وباء كورونا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليمان10 مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك اخونا الكريم ..نصائح ذهبية يرجي اخذها علي محمل الحد وعدم الاستهتار فيها
    حياك الله أخي
    اللهم ارفع عنا البلاء والوباء وأنزل علينا السكينة والشفاء جميعاً

  25. #25

    رد: خطواتٌ بسيطة للحدّ من انتشار وباء كورونا


    طرق الوقاية من فيروس كورونا عديدة.. وأبرزها تقوية مناعتك





    الوقاية خير من العلاج، ومع حالة القلق التى سببها فيروس كورونا مؤخرا في كافة دول العالم، فمن الضرورى اتباع طرق الوقاية من فيروس كورونا، وفقا لموقع net doctor ، حيث يوصي الخبراء بالقيام بنفس الأشياء التي قد تفعلها لتجنب الإصابة بالإنفلونزا للوقاية من كورونا.

    طرق الوقاية من فيروس كورونا

    -اغسل يديك



    غسل اليدين من أهم الأشياء للوقاية من فيروس كورونا، فمن الضرورى غسل الأظافر والجلد
    بين أصابعك فهي أماكن لاختباء جميع أنواع البكتيريا.

    اغسل يديك دائمًا بعد استخدام الحمام وبعد مسح أنفك ، والسعال ، ولمس الحيوانات، وقبل الأكل،
    اغسل يديك مدة 20 ثانية على الأقل.


    -استخدم مطهر اليدين

    من الأفضل أن تغسل يديك كلما أمكن ذلك، استخدم مطهر لليدين الذى يحتوي على الكحول يحتوي على 60 %على الأقل من الكحول.

    -لا تلمس وجهك بأيدي متسخة

    يمكن أن تدخل الفيروسات جسمك من خلال عينيك وأنفك وفمك وفتحات أخرى،
    وضع أيدي قذرة ملوثة على وجهك يمكن أن يؤدي إلى الإصابة. لا تعطي هذه الجراثيم الفرصة ،
    اغسل يديك قبل أن تلمس عينيك وأنفك وفمك.

    -تشير الدراسات إلى أن ارتداء قناع الوجه لحمايتك من الأوبئة أو أمراض الجهاز التنفسي قد يوفر بعض الحماية ،
    لكن في ظروف معينة فقط
    .


    - تجنب الاتصال الوثيق مع الأشخاص المرضى

    إذا كان من الواضح أن هناك شخصًا مصابًا بالعدوى ، ساعد نفسك على البقاء بصحة جيدة عن طريق
    تجنب الاتصال الوثيق الذي يمكن أن ينشر الفيروسات، توقف عن العناق والقبلات والمصافحات.

    إذا كان شخص ما يسعل ويعطس ، فابتعد واشرح أنك لا تريد أن تمرض.

    -غطي فمك عند السعال أو العطس

    عندما تسعل وتعطس، تترك قطرات صغيرة مليئة بآلاف الفيروسات والبكتيريا ، جسمك في حوالي 100 ميل في الساعة يمكنهم الهبوط على الأسطح والأشخاص الآخرين ، وحتى البقاء معلقين في الهواء لفترات طويلة، وهذه طريقة فعالة لنشر العدوى.

    حاول أن تسعل أو تعطس في كوعك إذا كان ذلك ممكنًا للمساعدة في منع إطلاق القطرات في الجو.

    إذا كنت غير قادر على القيام بذلك ، استخدم منديلًا لتغطية فمك ، ولكن استخدام يدك يعمل أيضًا إذا لم يكن هناك بديل.

    - تنظيف وتطهير الأشياء والأسطح

    استخدم مواد التبييض أو المطهر لمسح أسطح المطبخ والحمام والهاتف ومقابض الأبواب ولعب الأطفال.

    بمجرد أن تدرك مدى سهولة تعلق الجراثيم ، يمكنك أن ترى أهمية هذه الخطوة.
    - تعزيز الجهاز المناعي

    أفضل دفاع لديك ضد أي إصابة هو نظام مناعي نشط وصحي، اجعل الجزء التالي من روتينك:

    - التمرين: تأكد من حصول الجهاز المناعي على دفعة من خلال ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
    -تناول الطعام جيدًا: الأطعمة التي تتناولها وما تشربه هي عوامل أساسية لوظيفة المناعة.
    - ابق رطبًا بشرب الكثير من الماء. تعتبر الخلايا الرطبة أفضل في مكافحة العدوى وطرد السموم والجراثيم والملوثات من الجسم.
    - تناول ٥ ثمرات من الفاكهة والخضار يوميا

    تحتوي الفواكه والخضراوات على مواد مغذية ومضادات الأكسدة والألياف والزيوت والأحماض التي تحافظ على صحتك ونظامك المناعي سعيدًا. تناول الكثير من الطعام وحاول تضمين أكبر عدد ممكن من الألوان المختلفة لضمان استفادتك من مجموعة كاملة من المركبات النشطة

  26. #26

    رد: خطواتٌ بسيطة للحدّ من انتشار وباء كورونا " الوقاية خير من العلاج "


    قد تعرضك عادة قض أظافرك إلى اصطياد الفيروسات .. منها كورونا







    يتم دائما تشجيع أصحاب عادة قضم اظافرهم محاولة التخلص من هذه العادة لأنها يمكن
    أن تزيد من خطرالإصابة بالفيروسات ومنهم فيروس كورونا، فيمكن لهذه العادة غير الصحية أن تزيد من احتمال دخول
    الجراثيم إلى فمك.

    ومع استمرار انتشار فيروس كورونا ، يُنصح الأشخاص باتخاذ الاحتياطات اللازمة بتجنب العدوى بأكبر قدرممكن.

    وفقا لهيئة الصحة البريطانية NHS فأن أفضل طريقة لوقف انتشار الفيروس هو غسل اليدين لمدة 20 ثانية، وإذا كان الماء والصابون غير متاحين ، يمكن استخدام مطهر اليدين.
    وأطلق أخصائي الحساسية والأمراض المعدية في مركز لانجون الطبي بجامعة نيويورك، تحذيراً لمرضى قضم الأظافر، بأن جميع أنواع "البكتيريا والفيروسات والأوساخ " يمكن أن تتجمع تحت الأظافر.
    وإذا كنت لا تغسل يديك أو تعقيمها بشكل صحيح، يمكن أن تنقل هذه الجراثيم إلى فمك عندما تعض أظافرك، مما يزيد من خطر الإصابة بفيروس كورونا.

    وأضاف أخصائى الأمراض المعدية: "في كل مرة تلمس فيها وجهك - وخاصة فمك وأنفك وعينيك - تقوم بنقل كل هذه الجراثيم، ويمكنك أن تمرض، مضيفا إن الجراثيم التي تدخل في فمك هي "أسهل طريقة لإحداث أي إصابة".

    وقد يكون من الصعب كسر عادات مثل عض أظافرك ، حتى لو كنت تعلم أنها ليست صحية، وأحد الأسباب الكبرى لذلك هو أن معظم الناس لا يدركون أنهم يقومون بذلك.

    هناك بعض الطرق المختلفة لكسر هذه العادة:


    توصي Healthline بإبقاء أظافرك قصيرة والخضوع لجلسة بديكير فى الصالون لتعقيم الأظافر.

    بالنسبة لبعض الأشخاص، قد تكون قضم الأظافرعلامة على وجود مشكلة نفسية أوعاطفية أكثر خطورة لذا يمكن العرض على طبيب نفسى.

    العلاج السلوكي هو خيار آخر يمكن أن يساعد.


  27. #27

    رد: خطواتٌ بسيطة للحدّ من انتشار وباء كورونا " الوقاية خير من العلاج "


    هل ينتقل فيروس كورونا من الطعام؟ وهل يجب تجنب المطاعم لمنع الإصابة؟





    قال موقع " Thehealthsite"، إنه مع زيادة عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا على مستوى العالم، تتزايد لدى الأشخاص أسئلة كثيرة حول طرق الإصابة بالفيروس، اهم الأسئلة التي تم طرحها على الخبراء للرد عليها، هل يمكن ان ينتقل الفيروس من خلال الطعام، وهل اتجنب المطاعم لمنع الإصابة بالعدوى ؟


    هل يجب تجنب المطاعم لمنع كورونا ؟


    وأجاب خبراء الصحة: يمكن أن ينتشر فيروس كورونا من خلال الرزاز الذى يخرج من الأنف، أو الفم أثناء السعال أو العطس، وبالتالي يجب تجنب المشاركة في الطعام، موضحين أن المشاركة في الطعام مع شخص مصاب بالفيروس، يؤدى الى انتقاله الى الآخرين.
    وأضاف الموقع، أنه مع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، أصبح الناس قلقون للغاية على صحتهم، ويتساءلون ما مدى خطورة ذلك؟ ما هي أعراضه؟ كيف يمكننا حماية أنفسنا؟ كيف ينتقل؟ وهل ينتقل من خلال الطعام؟ وهل يتطلب ذلك منع تناول الطعام في المطاعم؟.
    وقال خبراء الصحة: أصبح من الواضح الآن أن فيروس كورونا يمكن أن ينتشر عن طريق الرزاز المنبعثة من الأنف أو الفم أثناء السعال أو العطس، لكن الباحثين ما زالوا يحاولون معرفة تفاصيل انتقاله.



    وقال أحد أخصائيى سلامة الأغذية في الولايات المتحدة، أنه نظرًا لأن وضع العدوى هو الجهاز التنفسي في المقام الأول، فإن فرصة الإصابة بفيروس كورونا من خلال الغذاء منخفضة للغاية، مضيفين أنه حتى في الماضي، لم يكن هناك أي دليل على انتقال فيروسات الجهاز التنفسي عن طريق الغذاء.

    ا


    وأضاف الخبراء: لسنا بحاجة إلى القلق بشأن تجنب أي أطعمة على وجه الخصوص، حيث لا توجد حالة انتقال عن طريق الأغذية، ومع ذلك، فإن القلق هو خطر انتقال فيروس كورونا من شخص لآخر عند تسوق أغراض البقالة الخاصة بك. عند وجود شخص مصاب في نفس المكان، إذا وصل شخص مصاب بفيروس كورونا "COVID-19 "إلى متجر البقالة، فهناك احتمال أن تصاب بالمرض أيضًا.


    وأشار الموقع إلى أنه إذا كنت تتجنب زيارة مطعم بسبب مخاوف من انتقال فيروس كورونا COVID-19 ، فهذا ليس ضروريًا.

    ويقول الخبراء إنه حتى إذا كان فيروس كورونا موجودًا في طعامك، فسيتم تدميره بالطهي المناسب، مضيفين أن الخطر في المطاعم وليس من الطعام، إذا قام شخص مصاب بزيارة المطعم، فقد يودع الفيروس على الأسطح مثل الطاولات والأبواب والقوائم، يمكنك تقليل هذا الخطر من خلال نظام غسل اليدين، ونظام التعقيم المعتمد على الكحول، أو من خلال مشاركة شخص مصاب بفيروس كورونا الطعام من نفس الطبق.


  28. #28

    رد: خطواتٌ بسيطة للحدّ من انتشار وباء كورونا " الوقاية خير من العلاج "


    الصحة: الغذاء الصحى يحمى من كورونا.. و80% من الحالات تشفى بدون علاج

    أكدت وزارة الصحة والسكان المصرية أن الغذاء الصحى المتوازن الذى يتضمن الخضروات والفاكهة
    وممارسة الرياضة يوميا يحمى من عدوى كورونا، ومؤكدة أن 80 % من الحالات التى تصاب بالمرض تشفى
    بدون تناول أدوية نتيجة مقاومة الجسم للمرض خاصة إذا كان متميزا بارتفاع درجة المناعة .

    وقالت وزارة الصحة والسكان، إن الأطفال وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة مثل السكر والضغط والقلب عرضة للإصابة بالمرض ودعت إلى أهمية العزل المنزلى وعدم الخروج لتفويت الفرصة على اتشار العدوى خاصة فى التجمعات الكبرى والأماكن المزدحمة مثل المترو .
    وطالبت المواطنين بالبيوت بالحرص الشديد على النظافة الشخصية ونظافة البيت مع استمرار التعقيم وخاصة للأسطح بالمنظفات المختلفة مع توفير التهوية الجيدة للمكان محل السكن ما يساهم فى تفادى العدوى بفيروس كورونا أو حتى الأنفلونزا.

    وكانت وزارة الصحة أوصت بالتأكيد على مكافحة العدوى داخل المستشفيات والوحدات الصحية تحسبا لتقل أى عدوى محتملة بين المترددين على المنشأة الطبية مشيرة إلى أن المخزون الاستراتيجى من مواد النظافة والجوانتيات والكمامات كاف وآمن تماما وتابعت الوزارة أن عمليات التقصى الوبائى لاتزال مستمرة خاصة بين الحالات المخالطة للحالات التى تم الإعلان عن اصابتها بفيروس كورونا .
    وحذرت وزارة الصحة من استمرار المقاهى فى استعمال الشيشة لكونها مصدر لنقل عدوى كوفيد 19 من خلال تدخينها حيث أن كل جزء فيها قد يكون مصدر للعدوى بالفيروس وهو ما يتطلب الإحجام عن التدخين والشيشة بشكل عام وتابعت: ينبغى التجنب الكامل للمصابين بالأنفلونزا أو بالكورونا على أن يتم ارتداء كمامة وجونتى حال الاضطرار إلى مخالطتهم.


  29. #29

    رد: خطواتٌ بسيطة للحدّ من انتشار وباء كورونا " الوقاية خير من العلاج "




    نصائح للجمهور بشأن مرض فيروس كورونا (كوفيد-19)‏



    تدابير الوقاية الأساسية من فيروس كورونا (كوفيد-19)


    احرص على متابعة آخر المستجدات عن فاشية مرض كوفيد-19، على الموقع الإلكتروني لمنظمة الصحة العالمية ومن خلال سلطات الصحة العامة المحلية والوطنية. وفي حين لا تزال عدوى كوفيد-19 متفشية في الصين بشكل أساسي، فهناك بعض بؤر التفشي في بلدان أخرى. ومعظم الأفراد الذين يصابون بالعدوى يشعرون بأعراض خفيفة ويتعافون، ولكن الأعراض قد تظهر بشكل أكثر حدة لدى غيرهم. احرص على العناية بصحتك وحماية الآخرين بواسطة التدابير التالية:

    اغسل اليدين بانتظام

    لماذا؟ إن تنظيف يديك بالماء والصابون أو فركهما بمطهر كحولي من شأنه أن يقتل الفيروسات التي قد تكون على يديك.

    احرص على ممارسات النظافة التنفسية


    احرص على تغطية الفم والأنف بثني المرفق أو بمنديل ورقي عند السعال أو العطس، ثم تخلص من المنديل الورقي فوراً بإلقائه في سلة مهملات مغلقة ونظف يديك بمطهر كحولي أو بالماء والصابون.
    لماذا؟ تغطية الفم والأنف عند السعال والعطس تمنع انتشار الجراثيم والفيروسات. أما إذا غطيت فمك وأنفك بيدك أثناء العطس والسعال فقد تنقل الجراثيم إلى كل ما تلمسه من أشياء وأشخاص.


    تجنب الاقتراب كثيرا من الناس


    احتفظ بمسافة لا تقل عن متر واحد (3 أقدام) بينك وبين أي شخص يسعل أو يعطس.

    لماذا؟ عندما يسعل الشخص أو يعطس، تتناثر من أنفه أو فمه قُطيرات سائلة صغيرة قد تحتوي على الفيروس. فإذا كنت شديد الاقتراب منه يمكن أن تتنفس هذه القُطيرات، بما في ذلك الفيروس المسبب لمرض كوفيد-19 إذا كان الشخص مصاباً به.
    تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك

    لماذا؟ تلمس اليدين العديد من الأسطح ويمكنها أن تلتقط الفيروسات. وإذا تلوثت اليدان فإنهما قد تنقلان الفيروس إلى العينين أو الأنف أو الفم. ويمكن للفيروس أن يدخل الجسم عن طريق هذه المنافذ ويصيبك بالمرض.
    إذا كنت تعاني من الحمى والسعال وصعوبة التنفس، التمس المشورة الطبية على الفور، فقد تكون مصاباً بعدوى الجهاز التنفسي أو حالة مرضية وخيمة أخرى. واتصل قبل الذهاب إلى مقدم الرعاية وأخبره إن كنت قد سافرت أو خالطت أي مسافرين مؤخراً.
    لماذا؟ إن اتصالك المسبق بمقدم الرعاية سيسمح له بتوجيهك سريعاً إلى مرفق الرعاية الصحية المناسب. وسيساعد ذلك أيضاً على منع أي انتشار محتمل للفيروس المسبب لمرض كوفيد-19 وغيره من الفيروسات.

    تابع المستجدات واتبع نصائح مقدمي الرعاية الصحية

    احرص على متابعة آخر المستجدات بشأن مرض كوفيد-19. واتبع النصائح التي يقدمها لك مقدم الرعاية الصحية وتلك الصادرة عن سلطات الصحة العامة المحلية والوطنية أو عن رب عملك بشأن أساليب حماية نفسك والآخرين من الإصابة بعدوى كوفيد-19.

    لماذا؟ لأن السلطات المحلية والوطنية لديها أحدث المعلومات عما إذا كانت عدوى كوفيد-19 قد انتشرت بالفعل في منطقتك، وهي الأقدر على تقديم النصائح بشأن ما ينبغي للناس في منطقتك فعله لحماية أنفسهم.
    تدابير الحماية للأشخاص الذين يتواجدون في مناطق تنتشر فيها عدوى كوفيد-19 أو زاروها مؤخراً (خلال 14 يوماً الأخيرة)

    اتّبع الإرشادات الموضحة أعلاه

    • في حال بدأت تشعر بالتوعك، ولو بأعراض خفيفة كالصداع والحمى المنخفضة الدرجة (37.3 درجة مئوية أو أكثر) ورشح خفيف في الأنف، اعزل نفسك بالبقاء في المنزل حتى تتعافى تماما. وإذا تطلّب الأمر الاستعانة بشخص ما لإحضار ما تحتاج إليه من لوازم أو كنت مضطرا إلى الخروج لشراء ما تأكله مثلا، فارتد قناعا لتجنب نقل العدوى إلى أشخاص آخرين.

    لماذا؟ سيسمح تجنبك لمخالطة الآخرين وزيارتك للمرافق الطبية بأن تعمل هذه المرافق بمزيد من الفعّالية، وسيساعدان على حمايتك أنت والآخرين من الفيروس المسبب لمرض كوفيد-19 وسائر الفيروسات.

    • وإذا كنت تعاني من الحمى والسعال وصعوبة التنفس، التمس المشورة الطبية على الفور، فقد تكون مصاباً بعدوى الجهاز التنفسي أو حالة مرضية وخيمة أخرى. واتصل قبل الذهاب إلى مقدم الرعاية وأخبره إن كنت قد سافرت أو خالطت أي مسافرين مؤخراً.

    لماذا؟ إن اتصالك المسبق بمقدم الرعاية سيسمح له بتوجيهك سريعاً إلى مرفق الرعاية الصحية المناسب. وسيساعد ذلك أيضاً على منع أي انتشار محتمل للفيروس المسبب لمرض كوفيد-19 وغيره من الفيروسات.

    اسأل منظمة الصحة العالمية

    سؤال: هل يجب أن أتجنب المصافحة بسبب فيروس كورونا المستجد؟

    جواب: نعم.لأن الفيروسات التنفسية يمكن أن تنتقل بالمصافحة ولمس العينين ‏والأنف والفم. تبادلوا التحية بالتلويح عن بعد أو بالإيماءة أو بالإنحناءة بدلا من ‏المصافحة.‏

    سؤال: كيف يمكن أن أحيي شخصا حتى أتفادى إصابتي بفيروس كورونا ‏المستجد؟

    جواب: لتجنب الإصابة بمرض كوفيد-19، الأكثر أمانا هو تجنب التلامس ‏المباشر عند التحية. وتشمل التحية الآمنة التلويح والإيماءة والإنحناءة.‏
    سؤال: هل ارتداء القفازات المطاطية في الأماكن العمومية فعال في منع الإصابة ‏بعدوى فيروس كورونا المستجد؟

    جواب: لا. إن المواظبة على غسل يديك العاريتين يضمن لك حماية أفضل من ‏الإصابة بعدوى كوفيد-19 مما ستضمنه القفازات المطاطية. إذ إن من الممكن ‏الإصابة بالفيروس عبر القفازات نفسها. فإذا لمست وجهك يمكن أن ينتقل الفيروس ‏من القفازات إلى وجهك ويصيبك بالعدوى.‏



  30. #30

    رد: خطواتٌ بسيطة للحدّ من انتشار وباء كورونا " الوقاية خير من العلاج "











 

 


تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •