سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


[ اعلان هام ] تحديث البريد الإلكتروني للعضوية
النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    مشرف الصورة الرمزية ذكرى صلاح الدين
    تاريخ التسجيل
    03 2010
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    3,153

    دروس وعبر من زمن الكورونا


    دروس وعبر من زمن الكورونا


    بقلم: ذكرى صلاح الدين


    وكأنما جاء ابتلاء كورونا ليضعنا أمام أنفسنا في المرآة على جميع المستويات.

    عاداتنا اليومية انكسرت فجأة، لندخل مرحلة تأمل وتفكر طويلة الأمد ونراجع

    حساباتنا وسلوكنا وتعاملنا مع مختلف الموارد التي حبانا الله بها.

    وننظر بعين حالنا للحديث النبوي من جديد:


    "اغتَنِمْ خمسًا قبلَ خمسٍ: شبابَكَ قبلَ هرمِكَ وصحتَكَ قبلَ سقمِكَ وغِناكَ قبلَ فقرِكَ وفراغَكَ قبلَ شغلِكَ وحياتَكَ قبلَ موتِكَ"


    كنا في كل يوم يرزقنا الله فيه العافية، بينما يتسارع عداد الوفيات والإصابات من حولنا،

    نخوض اختبار نعمة الصحة التي قد تكون اليوم وقد تتضرر غدا بشكل مؤقت أو مزمن

    أو ربما يفضي بنا فقدانها إلى انتهاء الأجل ومعه كل الطموحات والخطط المؤجلة.

    في المقابل، تجمعت بحوزتنا كثير من الساعات التي كنا نقضيها في الركض اليومي لتحصيل لقمة العيش،

    وكان جديدا علينا ذلك التفرغ المفاجئ الذي لم ينعم به الكثيرون حتى خلال إجازاتهم المخطط لها مسبقا بما يشغل حيزها ويملؤها عن آخرها.

    وهنا كان ممكنا أن نتعرف على أنفسنا أكثر وأكثر..

    هل حقا بعض ما كنا نؤجله بسبب ضيق الوقت، اغتنمنا الفرصة لإنجازه؟

    أم اكتشفنا انه ليس فعلا ما نريده وإنما كان ضيق الوقت فقط حجة لنا؟

    كان تحدي كورونا فرصة أيضا، لنقف مليا مع عباداتنا ونتفحص إيماننا ومعاملاتنا وزكواتنا وصلواتنا حين أقفلت المساجد،

    كما شاءت حكمة الله عز وجل أن تتضمن فترة الحجر المنزلي شهر رمضان،

    فنحرم من التراويح في المسجد ونصليها مع أهلنا لنجدد صلاتنا وروابطنا من خلال العبادات الجماعية مع من نحب، أقرب الناس لنا.

    كما كان التضامن الاجتماعي الذي يمليه واجب العقيدة محكا لنا هل ننكمش على أنفسنا ونتخذ التباعد الاجتماعي حجة للأنانية والتفكير فقط في ذواتنا، أم نهرع لنجدة غيرنا ما استطعنا إلى ذلك سبيلا.

    علمنا كورونا ان حياتنا قد تنتهي في لحظة،

    وظائفنا يمكن أن نفقدها بجرة قلم في زمن المحنة،

    أحبابنا، نعمة الله علينا التي لا نوفيها حقها، ربما لا نجدهم يوما بجانبنا.

    هي في النهاية ليست دروس كورونا هي دروس الموت والفقد التي يعرفها جيدا من ذاقوا ويلات الحروب من أشقائنا المسلمين في كل مكان.

    علمنا أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والصدع بالحق الذي صار في خبر كان، بسبب حرص على مجرد حياة، سنحاسب عليه عاجلا او آجلا بأن نذوق من نفس الكأس التي يتجرعها المظلومون في كل مكان.

    جربنا لأيام معدودة معنى فقدان حرية الخروج والتنقل، فكيف ومعتقلونا وأسرانا يقضون السنين تلو السنين في سجون عدو غاشم لا يرعى حقا ولا يخشى الله فيهم؟

    مهما اختلفنا في سبب نشوء الوباء وتفاصيل انتشاره ومدى تضرر بلادنا منه، فقد كان وما زال كورونا اختبارا لنا أفرادا وجماعات ودولا ومؤسسات لحكمة يعلمها الله سبحانه.

    فهل سنصطحب، بعد انقشاع الغمة، دروس كورونا معنا لنغير مسارنا ونصحح أولوياتنا بدل ان نبقى نراوح مكاننا؟









    التعديل الأخير تم بواسطة ذكرى صلاح الدين ; 2020-06-25 الساعة 00:06

  2. #2
    كاتب الصورة الرمزية ثامر سباعنه
    تاريخ التسجيل
    05 2012
    الدولة
    قباطية
    المشاركات
    920

    رد: حتى لا ننسى .. دروس وعبر من زمن الكورونا

    كل الشكر والتقدبر
    بووووركتم

  3. #3
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    64,299
    مشاركات المدونة
    43

    رد: دروس وعبر من زمن الكورونا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذكرى صلاح الدين مشاهدة المشاركة
    علمنا أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والصدع بالحق الذي صار في خبر كان، بسبب حرص على مجرد حياة، سنحاسب عليه عاجلا او آجلا بأن نذوق من نفس الكأس التي يتجرعها المظلومون في كل مكان.



    واتقوا فتنةً لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة.

    بورك قلمك.








  4. #4
    عضو نشيط الصورة الرمزية أم كوثر
    تاريخ التسجيل
    04 2011
    الدولة
    فلسطين إن شاء الله
    المشاركات
    12,196

    رد: دروس وعبر من زمن الكورونا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذكرى صلاح الدين مشاهدة المشاركة

    جربنا لأيام معدودة معنى فقدان حرية الخروج والتنقل، فكيف ومعتقلونا وأسرانا يقضون السنين تلو السنين في سجون عدو غاشم لا يرعى حقا ولا يخشى الله فيهم؟

    ومع أننا كنا في حجر صحي رفقة أولادنا ولنا كل الحرية في التواصل مع أهلنا عبر الهاتف أو عبر النت للاطمئنان على أحوالهم ، ومع أننا بوسعنا الخروج من المنزل لإقتناء حوائجنا الضرورية ومع توفر نت لمتابعة الاخبار وهو أيضا مخفف للحجر ومع توفر كل المستلزمات ، لفنا الحزن وضجرنا وأحسسنا بالملل !!

    فكيف بمن أمضى زهرات شبابه خلف القضبان ، محروم من دفء العائلة ، وقد سلبت منه حريته ، لا يحفل بلمة العائلة وفي مواسم الطاعات والاعياد والافراح والمناسبات يفتقده أهله وتكون الفرحة ناقصة ، حتى رؤية السماء الزرقاء كما نراه نحن محروم منها ، وتحول دون رؤيتها الاسلاك الشائكة ، مع كورونا حرموا حتى زيارة الاهل والاحباب ، زيارة ينتظرها الاسير بلهفة ، فهي من تخفف عنهم لوعة الشوق وألم البعد ، مع سحنة سجان نزع الله عز وجل الرحمة من قلبه ، مع ما يُلاقونه من سوء المعاملة والتعذيب على أيدي الجلادين ، اليوم استشعرنا أكثر من ذي قبل معاناة الاسرى في سجون الاحتلال وسجون الطغاة ومعاناة أهليهم من يفقتدونهم في كل وقت وحين ، من ينتظرون ساعة الفرج بصبر وجلد ، فاللهم فكّ أسرهم وردهم لذويهم وأهلهم وكل محبيهم عاجلا غير آجل ....

    اليوم استشعرنا حديث سيد الخلق عليه الصلاة والسلام : من أصبح منكم آمنا في سربه معافى في جسده عنده قوت يومه ، فكأنما حيزت له الدنيا بحذافيرها ، استشعرنا معنى الحرية ونعم كنا نرفل فيها عندما افتقدناها ، واليوم يلهج اللسان بشكرها ، والاحساس بخطر يداهمنا كلما بلغتنا أخبار الكورونا والاصابات والوفيات وتؤرقنا الهواجس ، لطفك يا رب ، بعد كورونا قد لا يكون كما قبلها !!

  5. #5
    مشرف الصورة الرمزية ذكرى صلاح الدين
    تاريخ التسجيل
    03 2010
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    3,153

    رد: حتى لا ننسى .. دروس وعبر من زمن الكورونا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثامر سباعنه مشاهدة المشاركة
    كل الشكر والتقدبر
    بووووركتم
    بارك الله فيكم أخي الكريم ثامر سباعنة وحفظكم وكل احبابكم من شر كورونا ومن كل شر.








  6. #6
    مشرف الصورة الرمزية ذكرى صلاح الدين
    تاريخ التسجيل
    03 2010
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    3,153

    رد: دروس وعبر من زمن الكورونا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسين عز الدين مشاهدة المشاركة
    [/CENTER]


    واتقوا فتنةً لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة.

    بورك قلمك.
    فعلا أخي الكريم ياسين عز الدين، الآية جلية واضحة.

    وفقني الله وإياكم للعمل بمقتضاها. أسأله تعالى أن يرزقنا علما نافعا وعملا متقبلا ويلهمنا رشدنا ويثبتنا على الحق.

  7. #7
    مشرف الصورة الرمزية ذكرى صلاح الدين
    تاريخ التسجيل
    03 2010
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    3,153

    رد: دروس وعبر من زمن الكورونا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم كوثر مشاهدة المشاركة
    ومع أننا كنا في حجر صحي رفقة أولادنا ولنا كل الحرية في التواصل مع أهلنا عبر الهاتف أو عبر النت للاطمئنان على أحوالهم ، ومع أننا بوسعنا الخروج من المنزل لإقتناء حوائجنا الضرورية ومع توفر نت لمتابعة الاخبار وهو أيضا مخفف للحجر ومع توفر كل المستلزمات ، لفنا الحزن وضجرنا وأحسسنا بالملل !!

    فكيف بمن أمضى زهرات شبابه خلف القضبان ، محروم من دفء العائلة ، وقد سلبت منه حريته ، لا يحفل بلمة العائلة وفي مواسم الطاعات والاعياد والافراح والمناسبات يفتقده أهله وتكون الفرحة ناقصة ، حتى رؤية السماء الزرقاء كما نراه نحن محروم منها ، وتحول دون رؤيتها الاسلاك الشائكة ، مع كورونا حرموا حتى زيارة الاهل والاحباب ، زيارة ينتظرها الاسير بلهفة ، فهي من تخفف عنهم لوعة الشوق وألم البعد ، مع سحنة سجان نزع الله عز وجل الرحمة من قلبه ، مع ما يُلاقونه من سوء المعاملة والتعذيب على أيدي الجلادين ، اليوم استشعرنا أكثر من ذي قبل معاناة الاسرى في سجون الاحتلال وسجون الطغاة ومعاناة أهليهم من يفقتدونهم في كل وقت وحين ، من ينتظرون ساعة الفرج بصبر وجلد ، فاللهم فكّ أسرهم وردهم لذويهم وأهلهم وكل محبيهم عاجلا غير آجل ....

    اليوم استشعرنا حديث سيد الخلق عليه الصلاة والسلام : من أصبح منكم آمنا في سربه معافى في جسده عنده قوت يومه ، فكأنما حيزت له الدنيا بحذافيرها ، استشعرنا معنى الحرية ونعم كنا نرفل فيها عندما افتقدناها ، واليوم يلهج اللسان بشكرها ، والاحساس بخطر يداهمنا كلما بلغتنا أخبار الكورونا والاصابات والوفيات وتؤرقنا الهواجس ، لطفك يا رب ، بعد كورونا قد لا يكون كما قبلها !!

    شكرا جزيلا لإثراء الموضوع أختي الغالية أم كوثر
    أسأل الله الفرج العاجل لأسرانا وان يجعلنا ممن نجح في اختبار كورونا وفي كل اختبارات دنيانا ويثبتنا على الحق ويجعل ما بعد كورونا خيرا لنا وللمسلمين اجمعين.

 

 


تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •