من كام سنه كده ابني رجع من مدرسته بيقولي
ماما شفتي اللي حصل النهارده في الفسحه
قبل ما ننزل الفسحه عدوا علينا في الفصول وقالولنا ان في قاعده جديده اتعملت ان ممنوع حد فيكم ينزل من الفصل للحوش قبل ما يعدي ياخد تصريح من الاداره
ولما سئلنا ليه؟

قالولنا هو كده اللي عايز ينزل الحوش يعدي ياخد تصريح

وفعلا كانوا موقفين مدرسين علي السلم اي حد مش معاه تصريح مش بينزل وكمان نبهونا ان التصريح ده لازم نفضل ماسكينه في ايدينا طول الوقت ولو حد وقعه او ضيعه بيتحبس في مكتب المديره لحد ما يجيب تصريح تاني

بعد ما نزلنا خدنا بالنا ان مش كلنا معانا نفس التصريح وان في نوعين نوع بيسمح للي معاه يلعب براحته في ملعب الكوره او المراجيح وفي بينا وبينهم سور ممنوع نروح عندهم وهما معاهم كل الحاجات الحلوه والمهمه في الحوش ونوع تاني مدينوا سماح بمكان ضيق جدا يقعد فيه


لما رحنا نشترى حاجات من الكانتين مرضوش وقالولنا لو عاوزيين اكل تطلعوا تاخدوا تصريح من الاداره تاني

طلعنا تاني وكان زحمه جدا وفي مننا اللي زهق واللي ملحقش يجيب اكل

الفسحه خلصت وطلعنا الفصول حاسيين ان ده اوحش يوم في حياتنا ولما سئلنا هو ده كل يوم ؟

قالوا اه ومكنش مسموحلنا حتي نعترض


بعد شويه عدوا علينا في الفصول وسئلونا حسينا بايه لما لقينا ان في ناس جات مدرستنا وقررت تحط قواعد عشان تتحكم في تحركاتنا وتخلينا نستأذن قبل ما نعمل اي حاجه !!!

حسيتوا بايه لما منعنا ناس وحرمناهم من اللعب وسمحنا لناس تانيه بكل حاجه ؟

احساسكم ايه وانتوا كل يوم مطلوب منكم تصريح قبل ما تتحركوا في مدرستكم ؟؟

طب تقدروا تستحملوا كده كام يوم ؟


طيب لو قالنالكم ان في شعب بحاله شعب تاني عمل فيهم كده
جه اخد بيتهم وبلدهم بالقوه والحرب وطرد اهل البلد واللي فضل منهم حبسوه في حته ضيقه وبقي مش مسموح له انه يتحرك في بلده غير بتصريح ومع ذلك علي مدار سنين فضل مكانه
عشان يقول كل يوم

فلسطين عربيه

فضل مكانه بيدافع عن حقه رغم ان دول كتير كبيره بتساعد الاحتلال الاسرائيلي انه يكمل في اغتصاب ارضهم ورغم كل الضغوط والقهر ده صامدين وبيقولوا للعالم كل يوم

فلسطين عربيه

ورغم ان اسرائيل كل يوم بتكدب وتطلع اشاعات وتقول عكس الحقيقه وتمثل ان هي الضحيه

في شعب كل يوم بيواجه كدبهم وجرايمهم الوحشيه وعلي مدى سنين عزيمته موهنتش عشان يقول

فلسطين عربيه

وبعد كده اتفرجوا علي افلام وثاقئيه بتحكي تاريخ الاحتلال الصهيوني وجرايمه

واتفرجوا علي فيلم عن واحد امريكي راح فلسطين بدعوه من صديق فلسطيني عشان يشوف بنفسه حقيقه الكدب والفجر والجرايم اللي بترتكب في حق شعب فلسطين الصامد المحارب القوي

عشان يقول كل يوم فلسطين عربيه



مدرسه ولادي ملهاش اي توجه ديني واليوم ده كان بمناسبه ذكري تقسيم فلسطين عشان محدش ينسي ولا يجي علينا يوم ابدا نضعف ونتعامل علي انه امر واقع

متسبوش ولادكم من غير ما يعرفوا ويصدقوا ويؤمنوا من قلبهم بالقضيه الفلسطينيه

فلسطين عربيه

اضعف الايمان ان ولادنا يعرفوا الحقيقه ويصدقوها

اللهم بلغنا اللهم فشهد


سارة سيف