سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...



النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1

    ما هو تأثير التكميم على الحمل و الجنين ؟

    عملية التكميم من العمليات الجراحية التي يلجأ لها كلا الجنسين رجالًا ونساءً عند حاجتهم لفقدان الوزن، وفي كثير من الأحيان تكون السمنة أو زيادة الوزن عند النساء بمثابة عامل خطر؛ خصوصًا في حالة كانت السيدة حاملًا أو تنوي الحمل وتعاني من زيادة في الوزن، وفي هذا المقال سنتعرف على العلاقة بين عملية التكميم والحمل.عملية التكميم والحمليقول الدكتور احمد الشافعي هناك بعض الدراسات التي تقول إن عملية التكميم تجعل الحمل والولادة أكثر أمانًا، وهناك دراسات أخرى تقول إنها تزيد من احتمالية الخطر على الأم الحامل، وهذه الدراسات كالتالي:
    • الدراسة الأولى تقول إنه في حالة كانت الأم تعاني من السمنة؛ فعملية التكميم ستكون اختيارًا آمنًا لتقليل من خطر إصابتها بأي مضاعفات.
    • الدراسة الثانية تقول إن النساء اللاتي قُمنَ بعمليات تكميم المعدة قبل الحمل؛ زادت احتمالية دخولهنَّ في منطقة الخطر أثناء الحمل، وبالتالي كُنَّ في حاجة لدعم أكبر.

    أضرار عملية التكميم قبل الحمل
    • زيادة نسبة السكر في الدم أثناء فترة الحمل.
    • نقص في نسبة المكملات الغذائية؛ نتيجة لعملية التكميم.
    • تشوهات خلقية في الأجنة.
    • الزيادة في ضغط الدم.
    • إصابة الأم بمضاعفات أثناء فترة الحمل.
    • الولادة قبل الميعاد الطبيعي (ولادة مبكرة).
    • الولادة القيصرية تزداد احتمالًا.

    العلاقة بين عملية التكميم والإنجاب عند الرجال
    • تظهر الدراسات عند افضل دكتور تكمیم معدة في مصر أن زيادة الوزن عند الرجال تقلل من عدد الحيوانات المنوية؛ وبالتالي تؤثر على الإنجاب.
    • عملية التكميم يمكن أن يكون لها دور فعّال في الإنجاب عند الرجال؛ لأنه بالتخلص من الوزن الزائد سيزداد هرمون التستوستيرون، وكذلك سيزداد عدد الحيوانات المنوية.
    • هناك دراسة أثبتت أنه كلما زادت نسبة محيط الخصر عند الرجال؛ يقل بالتبعية هرمون التستوستيرون، وبالتالي تتأثر القدرة على الإنجاب.

    تعليمات لتجنب مضاعفات عملية التكميم أثناء الحملعملية تكميم المعدة من العمليات الجراحية التي يجب التفكير والتخطيط لها مسبقًا بشكل جيد؛ لتجنب المخاطر والمضاعفات، وخاصة إذا كان يتبعها حمل؛ ولأهمية هذه المرحلة سنعرض بعض النصائح والتعليمات:
    • يجب تأخير الحمل بعد عملية التكميم لمدة 18 شهر؛ حيث إن مرحلة ما بعد عملية التكميم، يحدث فيها فقدان وزن الجسم، ويمر الجسم بمجوعة من الاضطرابات بسبب مروره بمجموعة من التغيرات التي لم يتأقلم عليها بعد.
    • إذا حدث الحمل قبل وصول الجسم لحالة من الاستقرار؛ سيؤثر هذا سلبًا على صحة الأم والجنين معًا.
    • يكون الحمل في وقت مناسب بعد عملية التكميم في حالة استقر الوزن ووصل لمرحلة الثبات؛ أما الفترة التي يظل فيها الوزن في نقصان، فهي ليست مناسبة للحمل.







    التعديل الأخير تم بواسطة ترى عيني مرابعها ; 2021-03-05 الساعة 03:16

 

 


تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •