سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 31 إلى 52 من 52
  1. #31
    عضو نشيط الصورة الرمزية منير حمدي
    تاريخ التسجيل
    05 2002
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    6,024
    مشاركات المدونة
    3

    رد: كلمات عن أبو عاصف البرغوثي وعدنان أبو تبانة



    تحية مودة ووفاء الى هذين الجبلين الشامخين .. العملاقين ..
    أبو شادي البرغوثي وأبو عاصف البرغوثي .. هما من قرية صغيرة اسمها "كوبر بمحافظة رام الله" .. جبال صامدة ومدارس ثورية
    مجموع سنوات سجنهما تقارب الـ "60" عاما .. جميع أبنائهم دخلوا السجون وأمضوا السنين وما زال شادي منذ "16"عاما وقد عاد عاصم ليكمل الـ "12" عاما التي كان قد بدأها منذ كان فتى، لينتظر حكما بالمؤبدات وقد ودع يوماً قبل عودته الى الزنازين أخاه الأصغر الأمير الجميل "صالح" شهيداً بعد أن اغتالته قوات الاحتلال الصهيوني ..
    ولم يقتصر الامر على الرجال .. انما تعداه ايضا الى الفتية والنساء .. فنجد ان زوجة ابو عاصف السيدة المناضلة سهير البرغوثي "ام عاصف قد تعرضت ايضا للتنكيل والاسر والاعتقال وكذلك ابنه الفتى محمد ..
    كان الله تعالى في عون هذه الاسرة المناضلة التي نكتب سيرتها بماء الذهب ونعلقها على اهداب الكرامة والمجد والعز ..








  2. #32
    عضو نشيط الصورة الرمزية منير حمدي
    تاريخ التسجيل
    05 2002
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    6,024
    مشاركات المدونة
    3

    رد: كلمات عن أبو عاصف البرغوثي وعدنان أبو تبانة



    العائلة الفلسطينية المناضلة كالشجرة الباسقة المغروسة في أعماق الأرض تتغذى عزة وكرامة من تربة مجبولة بدماء الصحابة و المجاهدين عبر العصور، ولا يدري الغزاة لهذه الارض أن كل ما يقومون به تجاهها من قتل أو أسر أو هدم بيوت ما هو إلا كتلقيم الشجرة الذي لا يزيدها إلا ثباتا وقوة وشموخا حتى تستوي على سوقها وتؤتي ثمارها.

  3. #33
    عضو نشيط الصورة الرمزية منير حمدي
    تاريخ التسجيل
    05 2002
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    6,024
    مشاركات المدونة
    3

    رد: كلمات عن أبو عاصف البرغوثي وعدنان أبو تبانة



    في عام ظ،ظ©ظ©ظ، كتبت لامي في يومها من زنزانة التحقيق. من قلب زنزانه محصنه بفولاذ وحديد ببعثلك يا امي في يوم عيدك تحيه عيدك وذكرى الكرامه عيدين في عيد جين ولفين بشهر مبارك سويه لا تحسبي يا امي اني عنكم بعيد انت بتسكنوا في قلبي وفي جوه عنيه. وانا مقيد يا امي بزراد الحديد سمعت صوتك كان عم ينده علي انت يا ابني في معركه منتش وحيد معاك ابطال ما يهابوالمنيه معك الرب هل جبار الشهيد والنبي المختار قدوتنا يا بنيه انا يا امي فيها الشهر المجيد بعيش يا امي عيشه هنيه انا يا امي مش طمعان في دنيا العبيد انا طمعان برحمةرب في جنه هنيه انا وانت واولادي بريد مع امهم والجد مع اختي وخيي وجنة الخلد يا امي مسكن للشهيد مع 70 الو من ربه هديه وبعد فتره مقبل علينا عيد عسى الله يفرجها علينا وقدم لوجه الله يا امي ضحيه.

    --------------------
    بقلم : أبو عاصف

  4. #34
    عضو نشيط الصورة الرمزية منير حمدي
    تاريخ التسجيل
    05 2002
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    6,024
    مشاركات المدونة
    3

    رد: كلمات عن أبو عاصف البرغوثي وعدنان أبو تبانة



    ياريت بعد عندي عشر اولاد كل ما واحد استشهد فدى فلسطين أعمل عرس واقدم الثاني

    -----------------
    بقلم : أبوعاصف

  5. #35
    عضو نشيط الصورة الرمزية منير حمدي
    تاريخ التسجيل
    05 2002
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    6,024
    مشاركات المدونة
    3

    رد: كلمات عن أبو عاصف البرغوثي وعدنان أبو تبانة


  6. #36
    عضو نشيط الصورة الرمزية منير حمدي
    تاريخ التسجيل
    05 2002
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    6,024
    مشاركات المدونة
    3

    رد: كلمات عن أبو عاصف البرغوثي وعدنان أبو تبانة


  7. #37
    عضو نشيط الصورة الرمزية منير حمدي
    تاريخ التسجيل
    05 2002
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    6,024
    مشاركات المدونة
    3

    رد: كلمات عن أبو عاصف البرغوثي وعدنان أبو تبانة


  8. #38
    عضو نشيط الصورة الرمزية منير حمدي
    تاريخ التسجيل
    05 2002
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    6,024
    مشاركات المدونة
    3

    رد: كلمات عن أبو عاصف البرغوثي وعدنان أبو تبانة


  9. #39
    عضو نشيط الصورة الرمزية منير حمدي
    تاريخ التسجيل
    05 2002
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    6,024
    مشاركات المدونة
    3

    رد: كلمات عن أبو عاصف البرغوثي وعدنان أبو تبانة

    https://www.facebook.com/sari.sammou...8475219568764/

    يوم من أيام #رمضان في حياة #سيدي_عمر أبو عاصف البرغوثي...الفيديو كما يبدو تم تصويره قبل بضع سنين

  10. #40
    عضو نشيط الصورة الرمزية منير حمدي
    تاريخ التسجيل
    05 2002
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    6,024
    مشاركات المدونة
    3

    رد: كلمات عن أبو عاصف البرغوثي وعدنان أبو تبانة

    د. مصطفى يوسف اللداوي: أبو عاصف البرغوثي جمرٌ تحتَ الرمادِ يتقدُ

    لم يكن علماً مشهوراً ذائع الصيت يعرفه كل الفلسطينيين ويحفظون اسمه ويرددونه، كما الكثير من أبناء هذه العائلة الكريمة، الشريفة الأصل النبيلة النسب، العميقة الجذور الواسعة الانتشار، العظيمة العطاء الصادقة الولاء، الكثيرة الرماد الوافرة الظلال، التي يتنافس أبناؤها في التضحية والفداء، وفي البذل والعطاء، وفي المقاومة والنضال، وفي العلم والثقافة، وفي الشعر والأدب، فقد كان في الظل رابضاً، وفي الخفاء متربصاً، وفي الليل عاملاً، لا تعنيه الأضواء ولا تشغله الشهرة، فكان مغموراً إلا من أهل بلدته، غير معروفٍ إلا في محيطه، وإن كان شقيق نائل البرغوثي، أحد أقدم جنرالات الصبر في السجون الإسرائيلية، أو والد الشهيد البطل صالح البرغوثي، الذي دَوَّخَ الإسرائيليين وأرعبهم، ووالد الأسير الأسد الهصور عاصم البرغوثي.

    لكن وفاته المجلجلة، وجنازته المهيبة، والمشاركة الشعبية العامة، والتغطية الإعلامية الكبيرة التي حضي بها، والاهتمام الواسع الذي واكب مرضه ثم وفاته، أثبتت أنه كان علم الأعلام وبطل الأبطال، وسيد الرجال وفارس الفرسان، وأحد كبار قادة المقاومة ورجالها في الميدان، يعمل بليلٍ ويخطط بصمتٍ، وينفذ بيد القدر، وقد تفاجأ الأعداء قبل الأصدقاء بعلو قدره، وسمو مكانته، ورفعة شأنه، ورمزيته بين أهله، وقيمته في قومه، ولولا أنه كان مصاباً بكورونا وعانى من مضاعفاتها، لظن البعض أن العدو عرف دوره فقتله، وأدرك مكانته فقرر تصفيته، وربما لو كان يعلم حقيقته ما كان تأخر في اغتياله، ولكن الله عز وجل طمس عيونهم وختم على قلوبهم وأعمى بصائرهم فلم يعرفوه.

    إنه سيدي عمر، وحق لكل عمر أن يكون كابن الخطاب عمر، وهو الذي يشبهه في الشكل واللون والقامة والهيبة، وكالمختار عمر، وهو الذي يشبهه في القوة والمهابة والعزة والكرامة، رجلاً شجاعاً، جبلاً أشماً، وأسداً هصوراً، وفارساً جسوراً، ومقاتلاً مغوراً، ومقاوماً جباراً، وقائداً حراً، ومسلماً أصيلاً، وعربياً غيوراً، يحبه الناس وتعشقه النساء، ويهابه الخصوم، ويخافه الأعداء، ويستظل تحت سيفه المقاومون، ويأمن في كنفه المقاتلون، ويلجأ إليه المنحازون، فقد كان في المقاومة سابقهم، وفي مقدمتها أولهم، يحمل البندقية مثلهم، ويخطط للمقاومة معهم، إنه رجلٌ دونه الجبال تخر، وأمام قدميه المجدُ يركعُ، فقد سكنت قلبه المقاومة، وعمرت جنانه التضحيات، فاستحق هذه المكانة بجدارةٍ، ووصل إلى ذرى سنامها بالجهاد، فنالها بعزةٍ منتصب القامة، مرفوع الرأس، شامخ الجبين، مختالاً بين الأبطال، مزهواً بين الشهداء.

    ما كان عمر البرغوثي حزبياً، ولا قيدته الأطر التنظيمية والولاءات السياسية، وما عمل لحزبه وتخلى عن غيره، وما امتنع عن تدريب وتأهيل من طلب، أو تمويل وتسليح من رغب، بل كان مقاوماً بحجم الوطن، يعمل لفلسطين ومن أجلها، فكان معسكر ذخائر المقاومة، ومحط آمال رجالها، ومستودع أسرارها، يلجأ إليه المقاومون من كل القوى، ويطمئن إليه النشطاء من كل الاتجاهات، وأثبت لهم أن الوطن للجميع، وأن المقاومة تتسع للكل، وسوح الجهاد وميادين القتال رحبة، تنادي كل القادرين على حمل السلاح والمقاومة.

    لم يُقعدْ عمر البرغوثي عن المقاومة شيءٌ، ولم تثبط عزيمته الصعابُ، ولم توهن قوته التحدياتُ، فقد أُسِرَ مراتٍ عديدة، وقضى في المعتقلات الإسرائيلية نصف عمره، وأعتقل والده وأمه، وحكم على ابنه عاصم بأربعة مؤبدات، واستشهد ولده صالح، وهدم بيته وضاعت أمواله، وضيق عليه ولوحق، واستدعي وحقق معه، ولكن ظهره لم ينكسر، وقامته لم تنحنِ، وصوته لم يخفت، واندفاعه لم يتراجع، وعزيمته رغم مر السنين لم تفتر، بل بقي فارساً يمتطي صهوة جواده، يرفع الراية ويحمل اللواء، ويكز على أسنانه بعناد، ويوكز جواده باستعجالٍ، وبعينين كعيني الصقر يتطلع إلى فلسطين كلها، يشير إليها بنفسه ويوصي بها الأجيال من بعده، تلك هي بلاده التي يؤمن بها وطناً محرراً كاملاً لا يشارك شعبه فيها أحدٌ.

    لم يُهزمْ أبو عاصف ولم تسكن ثورته العاصفة، وإن كان من على صهوة جواده قد ترجل، ومن بيننا قد غاب، فقد هزم بكبريائه إسرائيل، وفضح بصبره ممارساتها، وكشف بثباته عدوانها، وكسر بتضحياته جبروتها، واستعلى عليها يوم أن صدح بالأذان مكبراً الله أكبر، فوق ركام منزلي ولديه اللذين هدمهما الاحتلال.

    ومن قبل انتصر عليها هو وشقيقه نائل وابن عمه فخري، عندما رفضوا استعطاف القضاة وطلب الرحمة من هيئة المحكمة، ورددوا شعارهم الذي تخلده بلدتهم كوبر “ما بنتحول ما بنتحول يا وطني المحتل”، ولعلها اليوم تنظر إلى نفسها أمامه وهو الطود الشامخ، الرمز الكبير، القامة العالية، بذلةٍ وانكسارٍ، وجبنٍ صغار، وتوقن أن هزيمتها قادمة لا محالة، وزوالها قريب لا مناص.

    على فراشه توفي عمر البرغوثي كسيف الله المسلول خالد بن الوليد، وما في عمره عامٌ بلا مقاومةٍ أو اعتقال، أو تسليحٍ وإعدادٍ، أو تعبئةٍ وتحريضٍ، فقد قضى من عمره ثلاثين عاماً في السجون والمعتقلات، صابراً محتسباً، ثابتاً صلباً، لا تلين له قناة ولا تضعف عنده عركية، وقضى نيفاً عنها في سوح المقاومة والجهاد، مدرباً ومنسقاً، ومخططاً وموجهاً، وراعياً ومراقباً، أدمى خلالها عيون العدو وأوجعهم، وأذاقهم والمقاومون الذين معه، مُرَّ الأسى وجزع الفقد، وألم الجرح وعاهة الإصابة، وما علم العدو بدوره إلا يوم وفاته، وما اكتشف خبرته إلا بعد رحيله، فرحمة الله عليه، ونسأله سبحانه وتعالى أن يحسبه شهيداً، وأن يجمعه مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وأن تقر عينه بولده الشهيد صالح، في جنان الخلد وفردوسها الأعلى.









  11. #41
    عضو نشيط الصورة الرمزية منير حمدي
    تاريخ التسجيل
    05 2002
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    6,024
    مشاركات المدونة
    3

    رد: كلمات عن أبو عاصف البرغوثي وعدنان أبو تبانة



    بعد حياة حافلة بالعلم والنضال، تودّع فلسطين مؤرخ ثوابت قضيتها، د. عدنان أبو تبانة، عن عمر ناهز الـ(55 عاماً) لم تلن فيها عزيمته رغم كل الملاحقات والاعتقالات الإسرائيلية، التي بلغت أكثر من 16 مرة.


    وتوفي -عصر اليوم- الكاتب والباحث والقيادي في حركة حماس في الضفة الغربية، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا، بعد حياة امتلأت صفحاتها بالعطاء للوطن فلسطين، والتحدي للاحتلال وكل متعاون معه.


    أكاديمي ومؤرخ فلسطيني


    الأكاديمي أبو تبانة، ولد في مدينة الخليل في السابع والعشرين من تموز/ يوليو عام 1965، لعائلة فلسطينية لاجئة تعود أصولها لبلدة الفالوجة قضاء غزة، وهو متزوج وله عشرةٌ من الذكور وثلاثٌ من الإناث.


    ودرس الراحل المرحلة الأساسية والثانوية في مدارس الخليل، وحصل على الثانوية العامة من مدرسة الحسين بن علي عام 1983، ونال درجة البكالوريوس في التاريخ وعلم الآثار من جامعة النجاح عام 1990، والماجستير في التاريخ من الجامعة نفسها عام 1999، والدكتوراه في التاريخ من جامعة العالم الأمريكية (التعليم المفتوح) عن رسالته “الهدنة في التاريخ والفكر الإسلامي” عام 2007، والبكالوريوس في التربية الإسلامية من جامعة القدس المفتوحة عام 2020.


    ووفق مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"؛ فقد عمل أبو تبانة مديرًا لمشغل الجمعية الخيرية الإسلامية بين عامي (1994-1998)، ومحاضرًا لمادة التاريخ في جامعة القدس المفتوحة، ومديرًا لمركز الخليل للدراسات التنموية والتاريخية منذ عام 2005، كما عمل في المجال التجاري، وأسس شركة للمنتجات البلاستيكية.


    مقاومة الاحتلال


    التحق الراحل بجماعة الإخوان المسلمين في سن مبكرة من حياته، وشارك في نشاطاتها الدعوية والتربوية والاجتماعية، وكان من كوادر الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح، وانخرط في العمل الاجتماعي المؤسسي في الخليل.


    ونشط في جمعية الشبان المسلمين والجمعية الخيرية الإسلامية، وكان مسؤول العلاقات العامة في جمعية الإحسان الخيرية بين (1995-2005)، وعضو الهيئة الإدارية فيها لدورتين، ونائبا لرئيسها، وساهم في تأسيس منتدى الخليل الثقافي، وكان عضوًا في هيئته الإدارية بين (1995-2000).


    وشارك أبو تبانة في تأسيس جمعية الملتقى الأهلي، وكان عضوًا في هيئتها الإدارية بين (1999-2005)، وهو مؤسس جمعية الفالوجة الخيرية عام 2000، ورئيسها لثلاث دورات، كما أنَّه من رجالات الإصلاح.


    وتعرض القيادي في حركة حماس للاعتقال من قوات الاحتلال أول مرة عام 1994، ثم توالت اعتقالاته حتى بلغت 16 مرة؛ حيث قضى في سجون الاحتلال أكثر من 12عاماً، كما أنَّه اعتقل لدى أجهزة أمن السلطة خمس مرات، واعتقل أبناؤه لدى الاحتلال وأجهزة أمن السلطة أيضا.


    وللباحث الراحل عددٌ من الكتب والأبحاث والدراسات، وحقَّق كتاب “الأنس الجليل في تاريخ القدس والخليل” في مجلدين.


    وعمل الباحث في توثيق التاريخ الإسلامي والقضية الفلسطينية، وكتب عدة دراسات في تاريخ "الهدَن" في التاريخ الإسلامي، إضافة إلى كونه رجل أعمال ناجحًا، يملك شركة تجارية في صناعة وبيع البلاستيك، ساهم من خلالها في رقي الاقتصاد الفلسطيني وفتح آفاق عمل للشباب الفلسطيني رغم التحديات الكبيرة.


    وفي وقت سابق، قال حمد الخضور (27 عاما)، أحد طلاب الدكتور أبو تبانة، في جامعة القدس المفتوحة، لمراسلنا: "تشرفت بدراسة القضية الفلسطينية على يد الدكتور أبو أنس. في الحقيقة لم أفهم تفاصيل تاريخ القضية الفلسطينية إلا من خلال محاضراته القيمة، بأسلوبه المنهجي وربطه بين الماضي بالحاضر.. لقد درست تفاصيل صلح الرملة، لأول مرة، من خلال محاضراته".


    ويضيف الخضور: جمعني السجن بالدكتور أبو أنس في معتقل النقب الصحراوي، وكنا نستمع إلى محاضراته القيمة في قسم 6؛ "فلا أعتقد أن تغييب الاحتلال له في السجن أو العزل سيغيب فكره وعلمه عنا".

  12. #42
    عضو نشيط الصورة الرمزية منير حمدي
    تاريخ التسجيل
    05 2002
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    6,024
    مشاركات المدونة
    3

    رد: كلمات عن أبو عاصف البرغوثي وعدنان أبو تبانة

    تعرض القيادي في حركة حماس أبو تبانة للاعتقال لأكثر من 16 مرة، قضى خلالها ما يزيد عن 10 سنوات في سجون الاحتلال.

    وكان اعتقاله الأول في عمر الثامنة عشر، عام 1994، خلال سنته الأولى في دراسة التاريخ الإسلامي في جامعة النجاح الوطنية، مع بدايات انخراطه في العمل الطلابي، فهو يعد من أبرز مؤسسي الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح.

    أبو تبانة اعتقل من قبل أجهزة السلطة الفلسطينية خمس مرات، في مدة لا تقل عن ثلاث سنوات، قضى في إحداها خمسة أشهر في زنزانة انفرادية، تعرض خلالها لشتى أنواع التعذيب النفسي والجسدي، كما اعتقل أبناؤه الأربعة لدى أجهزة السلطة.

    وكان أبو تبانة شغوفًا ملحًا في طلب العلم، فحصد شهادة الماجستير من جامعة النجاح، وشهادة الدكتوراه في ذات التخصص من جامعة العالم الأمريكية.

    التحق قبل أربع سنوات في جامعة القدس المفتوحة لدارسة التربية الإسلامية، وتخرج في زمن قياسي بدرجة الامتياز، وكان ينوي التسجيل لدراسة الماجستير في الشريعة الإسلامية.

    وللباحث الراحل عدة كتب أبرزها كتاب "
    الأنس الجليل في تاريخ القدس والخليل"، وعديد الدراسات عن تاريخ "الهدَن" في التاريخ الإسلامي.

    وكان أبو تبانة من أبرز رجال الإصلاح في الخليل، وناشطاً في المؤسسات والجمعيات الخيرية والثقافية، إذ أسس جمعية الفالوجة الخيرية، وساهم في تأسيس منتدى الخليل الثقافي.

    عرف عنه أنه من أكثر الحريصين والداعين للوحدة الوطنية، رغم اكتوائه بنار الانقسام وتعرضه للسجن والتعذيب من قبل أجهزة السلطة.

    ونشر قبل وفاته بأيام عن مسامحته لكل من ظلمه أو أساء له، عدا أحد أفراد الأجهزة الأمنية الذي بصق في وجهه أثناء رفعه آذان المغرب في شهر رمضان داخل سجون السلطة الفلسطينية.

    عز الدين نجل أبو تبانة يقول إن والده هاتفه قبل وفاته بأيام، مستبشرًا برؤيا فسرها باقتراب الفرج وزوال المحنة في 25 الشهر الجاري، والذي كان تاريخ وفاته.

    وتوفي متأثراً بإصابته بفيروس كورونا في أواخر الشهر الماضي، ما أدى إلى تعرضه لجطة دماغية تلاها نزيف على الرئتين.

    وشيّع جثمان الراحل، بمشاركة آلاف المواطنين من مسجد عثمان بن عفان وسط الخليل، رافعين رايات حماس وهاتفين بعبارات التهليل والتكبير.

  13. #43
    عضو نشيط الصورة الرمزية منير حمدي
    تاريخ التسجيل
    05 2002
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    6,024
    مشاركات المدونة
    3

    رد: كلمات عن أبو عاصف البرغوثي وعدنان أبو تبانة

    كم مرة علينا أن نتيتم، وكم مرة على فلسطين أن تبكي رجالاتها الذين تخطفهم القدر، واعتلت أرواحهم محلقة في السماء ترقب ثمارها التي زرعته على مدار حياتها المتواضعة.

    حزن يخيم على أرجاء فلسطين، يوم ثقلت فيه القلوب في وداع ثلة من المفكرين والصناديد في مقارعة الاحتلال، وغورقت العيون دمعا على من أسهموا في العلم والمعرفة والنضال والثورة فتوشحت مدينة رام الله بغيمة آلم وفراق لشيخها المجاهد عمر البرغوثي، فانتفضت القلوب وجاءوا من كل حدب، مؤكدين حبهم لأبو عاصف فهتفت "يا صالح بلغ أبوك كل الناس يحبوك".

    وفي جنوب الضفة الغربية، في مدينة خليل الرحمن، سار موكب الوداع وانهمرت دموع السماء مع دموع الأرض في تشييع جثمان المعلم والمثقف الدكتور عدنان أبو تبانة، ورافقته إلى مثواه الأخير.

    وكذلك، التحم المشهد في قطاع غزة بتشييع جثمان الدكتور ماجد الفرا.

    المثقفون أول من يقاومون ولا ينكسرون، وهذا ما شاهدناه اليوم واستمعنا لمناقب الرجال الجبال، مثقفون مشتبكون طوال حياتهم، وبعد مماتهم أثبت أن مسارهم جدوى مستمرة.

    الخليل تشيع أبو تبانة

    شيعت الحشود الغفيرة اليوم الجمعة، في مدينة الخليل الدكتور عدنان أبو تبانة "أبو أنس"، وحضرت شخصيات اعتبارية وتنظيمية تكن لهذا المعلم الجليل مكانة في قلوبها. وبدأت الجنازة بعد إلقاء نظرة الوداع على جثمان أبو تبانة داخل منزله، ومن ثم تم نقله إلى مسجد عثمان بن عفان،حيث المشاركين عليه بعد صلاة الجمعة.

    وتقدمت قيادات من الحركة الأسيرة، وحالات من عشائر الخليل، لإلقاء كلمات تعدد مناقب د. أبو تبانة، واثنوا عليه شهاداتهم التي استنتجوها من معايشتهم له في السجون والمساجد وفي الجامعات.

    وأشار نجل الفقيد، أن رحيل والده صدمة كبيرة آلمت الجميع، فانتابهم الحزن والحسرة على رحيل معلم ورجل عانى من ويلات الاعتقال في سجون الاحتلال. ولفت أن وباء العصر "كورونا" كان قدر والده بعد إصابته به قبيل اسبوعين، ليرتقي الليلة الماضية وتعود روحه إلى مثواها الأخير.

    وأضاف أن العائلة تلقت إتصالاً هاتيفياً من رئيس المكتب السياسي لحركة حماس " إسماعيل هنية " وقدم هنية التعازي باسم الحركة وأهل فلسطين برحيل الدكتور أبو تبانة، الذي كان قامة عالية ورجل صنديد وعنيد في مجابهته للاحتلال وقد أفنى حياته مجاهداً من أجل وطنه.

    وودعت حركة حماس قائدها أبو تبانة، مقدمة وفاءها له، فأعلت رايتها في جنازته المهيبة، وهتفت لرحيله.

    ويعتبر الدكتور عدنان أبو تبانة، علم من أعلام مدينة الخليل، وقائدا في العمل الوطني والإسلامي.

    وعمل أبو تبانة محاضرا في العديد من الجامعات الفلسطينية، وكان أبرزها جامعة النجاح الوطنية، وجامعة القدس المفتوحة.

    وعكف على تأليف العديد من الكتب والأبحاث في التاريخ الفلسطيني، ولم يمنعه ضغط عمله على أن يكون واعظا في مساجد الخليل، وحضور المؤتمرات الوطنية والإسلامية.

    تعرض أبو تبانة إلى عدة اعتقالات في سجون الاحتلال، حيث بلغ مجموع اعتقالاته عشرة سنين،ولم يمض على الافراج عنه من اعتقاله الأخير عدة أشهر.

    تعرف على د.عدنان أبو تبانة وعائلته

    وقال الدكتور أسامة الأشقر، أن عائلة أبو تبانة تعود إلى بلدة الفالوجة التابعة لقضاء غزة بين الجبل والساحل الفلسطيني، وهي اليوم بلدة تقع في أراضينا المحتلة عام 1948 حيث كان معسكر الجيش المصري، وعائلة أبو تبانة واحدة من فروع عائلة السعافين هناك، وكان جده عبد المجيد أبو تبانة السعافين من وجهاء الفالوجة ووجهاء عشيرته وأحد أعضاء مجلسها البلدي المنتخبين في عشرينيات القرن الماضي أيام الاحتلال الإنجليزي لفلسطين؛ لكن أسرته لجأت إلى الخليل التي ولد فيها ونشأ وترعرع وكبر.

    ولفت الأشقر، إلى أن د.عدنان أبو تبانة، تخرج في جامعة النجاح بنابلس في تخصص التاريخ والآثار، وبعدها بتسع سنوات قاسيات حصل على الماجستير من الجامعة ذاتها 1999م ، ونال الدكتوراه من جامعة مفتوحة "جامعة العالم الأمريكية".

    وبين أنه اشتغل في الجميعة الإسلامية الخيرية في الخليل، ومحاضراً في قسم التاريخ بجامعة القدس المفتوحة، ومديراً لمركز الخليل للدراسات التنموية والتاريخية، وكان في الوقت ذاته تاجراً يقوم بنفسه وأسرته الكبيرة المباركة.

  14. #44

  15. #45
    عضو نشيط الصورة الرمزية منير حمدي
    تاريخ التسجيل
    05 2002
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    6,024
    مشاركات المدونة
    3

    رد: كلمات عن أبو عاصف البرغوثي وعدنان أبو تبانة

    تشييع جثمان د . عدنان ابو تبانة

    https://www.facebook.com/watch/live/...atch_permalink

  16. #46
    عضو نشيط الصورة الرمزية منير حمدي
    تاريخ التسجيل
    05 2002
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    6,024
    مشاركات المدونة
    3

    رد: كلمات عن أبو عاصف البرغوثي وعدنان أبو تبانة

    من مراسم تشييع القيادي الدكتور عدنان أبو تبانة في مدينة #الخليل

    https://www.facebook.com/17960960874...52083656128460

  17. #47
    عضو نشيط الصورة الرمزية منير حمدي
    تاريخ التسجيل
    05 2002
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    6,024
    مشاركات المدونة
    3

    رد: كلمات عن أبو عاصف البرغوثي وعدنان أبو تبانة


  18. #48
    عضو نشيط الصورة الرمزية منير حمدي
    تاريخ التسجيل
    05 2002
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    6,024
    مشاركات المدونة
    3

    رد: كلمات عن أبو عاصف البرغوثي وعدنان أبو تبانة

    أكاديمي ومؤرخ فلسطيني
    الأكاديمي أبو تبانة، ولد في مدينة الخليل في السابع والعشرين من تموز/ يوليو عام 1965، لعائلة فلسطينية لاجئة تعود أصولها لبلدة الفالوجة قضاء غزة، وهو متزوج وله عشرةٌ من الذكور وثلاثٌ من الإناث.

    ودرس الراحل المرحلة الأساسية والثانوية في مدارس الخليل، وحصل على الثانوية العامة من مدرسة الحسين بن علي عام 1983، ونال درجة البكالوريوس في التاريخ وعلم الآثار من جامعة النجاح عام 1990، والماجستير في التاريخ من الجامعة نفسها عام 1999، والدكتوراه في التاريخ من جامعة العالم الأمريكية (التعليم المفتوح) عن رسالته “الهدنة في التاريخ والفكر الإسلامي” عام 2007، والبكالوريوس في التربية الإسلامية من جامعة القدس المفتوحة عام 2020.

    ووفق مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"؛ فقد عمل أبو تبانة مديرًا لمشغل الجمعية الخيرية الإسلامية بين عامي (1994-1998)، ومحاضرًا لمادة التاريخ في جامعة القدس المفتوحة، ومديرًا لمركز الخليل للدراسات التنموية والتاريخية منذ عام 2005، كما عمل في المجال التجاري، وأسس شركة للمنتجات البلاستيكية.

    مقاومة الاحتلال
    التحق الراحل بجماعة الإخوان المسلمين في سن مبكرة من حياته، وشارك في نشاطاتها الدعوية والتربوية والاجتماعية، وكان من كوادر الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح، وانخرط في العمل الاجتماعي المؤسسي في الخليل.

    ونشط في جمعية الشبان المسلمين والجمعية الخيرية الإسلامية، وكان مسؤول العلاقات العامة في جمعية الإحسان الخيرية بين (1995-2005)، وعضو الهيئة الإدارية فيها لدورتين، ونائبا لرئيسها، وساهم في تأسيس منتدى الخليل الثقافي، وكان عضوًا في هيئته الإدارية بين (1995-2000).

    وشارك أبو تبانة في تأسيس جمعية الملتقى الأهلي، وكان عضوًا في هيئتها الإدارية بين (1999-2005)، وهو مؤسس جمعية الفالوجة الخيرية عام 2000، ورئيسها لثلاث دورات، كما أنَّه من رجالات الإصلاح.

    وتعرض القيادي في حركة حماس للاعتقال من قوات الاحتلال أول مرة عام 1994، ثم توالت اعتقالاته حتى بلغت 16 مرة؛ حيث قضى في سجون الاحتلال أكثر من 12عاماً، كما أنَّه اعتقل لدى أجهزة أمن السلطة خمس مرات، واعتقل أبناؤه لدى الاحتلال وأجهزة أمن السلطة أيضا.

    وللباحث الراحل عددٌ من الكتب والأبحاث والدراسات، وحقَّق كتاب “الأنس الجليل في تاريخ القدس والخليل” في مجلدين.

    وعمل الباحث في توثيق التاريخ الإسلامي والقضية الفلسطينية، وكتب عدة دراسات في تاريخ "الهدَن" في التاريخ الإسلامي، إضافة إلى كونه رجل أعمال ناجحًا، يملك شركة تجارية في صناعة وبيع البلاستيك، ساهم من خلالها في رقي الاقتصاد الفلسطيني وفتح آفاق عمل للشباب الفلسطيني رغم التحديات الكبيرة.

    وفي وقت سابق، قال حمد الخضور (27 عاما)، أحد طلاب الدكتور أبو تبانة، في جامعة القدس المفتوحة، لمراسلنا: "تشرفت بدراسة القضية الفلسطينية على يد الدكتور أبو أنس. في الحقيقة لم أفهم تفاصيل تاريخ القضية الفلسطينية إلا من خلال محاضراته القيمة، بأسلوبه المنهجي وربطه بين الماضي بالحاضر.. لقد درست تفاصيل صلح الرملة، لأول مرة، من خلال محاضراته".

    ويضيف الخضور: جمعني السجن بالدكتور أبو أنس في معتقل النقب الصحراوي، وكنا نستمع إلى محاضراته القيمة في قسم 6؛ "فلا أعتقد أن تغييب الاحتلال له في السجن أو العزل سيغيب فكره وعلمه عنا".

  19. #49
    عضو نشيط الصورة الرمزية منير حمدي
    تاريخ التسجيل
    05 2002
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    6,024
    مشاركات المدونة
    3

    رد: كلمات عن أبو عاصف البرغوثي وعدنان أبو تبانة

    دموع الحاجة الثمانينية هادية أبو تبانة (أم يوسف)، لم تجف بعد، وهي تشاهد الاحتلال الصهيوني، وقد انتزع منها نجلها الدكتور عدنان (50 عاما)، الذي كان قد دعاها لتناول السحور والإفطار معه وأسرته في اليوم الأول من شهر رمضان.


    ولم تفرح الحاجة أم يوسف بالإفراج عن حفيديها يونس ومحمد من سجون السلطة، ليعتقل والدهما في ذات اليوم، لتواصل الحاجة البكاء بقلب مكلوم.


    تقول الحاجة أم يوسف لمراسلنا، "فرحت بالإفراج عن يونس ومحمد، قبل رمضان بيوم، ولكن الفرحة لم تكتمل؛ فبعد ساعات قليلة، وقبل أن نتناول طعام السحور، اقتحم الاحتلال المنزل، واعتقل عدنان".


    تضيف بقلب موجوع: "أغمضوا عينيه، وكبلوه، وأنا أقول لهم حرام عليكم يا ظلمة، خلوه في رمضان مع أبنائه".


    "أبو أنس (عدنان) لم يرتحْ لحظة؛ يخرج من سجون السلطة ليعتقل عند الاحتلال، والعكس"، تقول الحاجة.


    حياة حافلة
    وحياة الدكتور عدنان أبو تبانة حافلة بالعطاء والتحدي؛ فقد هاجر والده الشيخ يونس من الفالوجة عام 48، واستقر في الخليل، التي ولد فيها عام 65، وترعرع فيها، وتعلم في مدارسها.


    وانتقل إلى جامعة النجاح الوطنية بمدينة نابلس؛ حيث انخرط في مسيرة العمل الطلابي الإسلامي، وشارك مع إخوانه في قيادة الكتلة الإسلامية في الانتفاضة الأولى، وما بعدها حيث اعتقاله الأول.


    الدكتور أبو أنس درس التاريخ الإسلامي، وحصل على الماجستير من جامعة النجاح الوطنية، فيما حصل على الدكتوراه في نفس التخصص من جامعة العالم الأمريكية، وهو كاتب وباحث ومؤرخ متخصص في تاريخ القدس والخليل، وقد حقق كتاب "الأنس الجليل في تاريخ القدس والخليل" من مجلدين رواجًا واسعًا.


    كما أنه ناشط اجتماعي؛ حيث انتخب عضوًا في جمعية الإحسان الخيرية للمعاقين في الخليل، وشغل منصب مدير العلاقات العامة فيها طيلة عشر سنوات، كما شغل منصب رئيس جمعية الفالوجة الخيرية ولا يزال رئيسا لها، إضافة إلى أنه رجل أعمال ناجح؛ حيث أسس شركة للمنتجات البلاستيكية ولا تزال قائمة.


    عائلة مجاهدة
    تقول زوجته السيدة نهاد صالح (أم أنس): "أبو أنس كتلة من النشاط وهو مخلص لدينه ووطنه، ربّانا على الإسلام وحب المساجد والقرآن، منذ أن تزوجته وهو في محنة الاحتلال حيث اعتقل أكثر من عشر مرات عند الاحتلال في مدة لا تقل عن عشر سنوات، كما اعتقلته السلطه أكثر من خمس مرات قضى في إحداها خمسة أشهر في زنزانة انفرادية، وتعرض لصنوف من التعذيب".


    وتضيف أم أنس لمراسلنا: "لم يتوقف الاعتقال عند أبي أنس بل طال غالبية أبنائه؛ فقد اعتقلت السلطة ابني المهندس أنس وخضع للتحقيق في أريحا، وتبعه عز الدين الذي أمضى في سجون السلطة عدة أشهر خرج بعدها ليعتقل عند الاحتلال مباشرة ويمكث 28 شهرًا".


    ومضت تقول: "وتبعهم بعد ذلك اعتقال السلطة لأبنائي يونس ومحمد اللذين أفرج عنهما قبل يوم واحد من اعتقاله الأخير عند الاحتلال (اليوم الأول من رمضان)".


    وتشير أم أنس إلى أن زوجها لم يفرح بأي مناسبة من مناسبات أبنائه قط؛ فقد ولد صلاح الدين وأمير ومصطفى وهو في السجن، حيث اعتقل فترات طويلة ومتفرقة.


    وفي اعتقاله قبل الأخير عام 2014م، وفق أم أنس، كان يحضّر لزفاف أنجاله أنس ومحمد ووزع بطاقات الدعوة وليلة العرس تم اعتقاله لتنغيص فرحته، لكنه وبينما كان الجيش يقتاده للاعتقال قال لنا: لا تجعلوا هؤلاء المجرمين يهدمون فرحتكم، اعملوا العرس في موعده وهكذا جرى والكل شاركنا فرحتنا.

  20. #50
    عضو نشيط الصورة الرمزية منير حمدي
    تاريخ التسجيل
    05 2002
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    6,024
    مشاركات المدونة
    3

    رد: كلمات عن أبو عاصف البرغوثي وعدنان أبو تبانة

    أبو تبانة: طالب في جامعة القدس المفتوحة يحمل درجة الدكتوراه!

    نشر بتاريخ: 18-01-2020

    الخليل-ينابيع-سماح أبو زينة- عدنان يونس عبد المجيد أبو تبانة طالب مسجل في فرع الخليل من قرية الفالوجة، يحمل درجة الدكتوراه في التاريخ الإسلامي، يبلغ من العمر (54) عاماً، أنهى دراسته في درجتي البكالوريوس والماجستير من جامعة النجاح الوطنية في نابلس، وحصل على الدكتوراه من جامعة العالم في الولايات المتحدة الأمريكية، ويعمل مديراً لمركز الخليل للدراسات التنموية والتاريخية.
    في حديثه لمجلة "ينابيع"، يقول: "خطرت لي فكرة الدراسة بجامعة القدس المفتوحة في العام 2017م، بعد إنهائي لرسالة الدكتوراه التي كانت بعنوان "الهدنة في التاريخ والفكر الإسلامي"، حيث اطلعت على أمهات الكتب الفقهية التي تختص بموضوع الهدنة، فقررت أن أكمل في الشريعة الإسلامية حتى أزيد على حصيلتي العلمية التي حزتها أثناء تحضيري لرسالة الدكتوراه. ولأن جامعة القدس المفتوحة توفر فرصة ذهبية في المواءمة بين الدراسة والعمل، إضافة إلى الأسلوب المرن الذي تنتهجه، وقوة المنهاج الذي تعتمده في التدريس، قررت الالتحاق بها".



    التدريس في جامعة القدس المفتوحة


    يواصل أبو تبانة حديثه: "درّست في جامعة القدس المفتوحة ما يقارب العشرة أعوام، كانت تجربة غنية وجميلة، أما المباحث التي تُدرس فيها فأعتبرها الأفضل في جامعاتنا المحلية، وهي تضاهي أساليب الجامعات العالمية، وبمقارنة طالب "القدس المفتوحة" بغيره من الجامعات الأخرى ثمة فرق واضح؛ فطالب "القدس المفتوحة" نال تحصيله العلمي بالجهد والعرق، والمادة العلمية تغطي التخصص المطلوب. وأرى أن كمية المادة العلمية إضافة إلى تغطيتها موضوعات التخصص، تراكم معلومات مهمة يتميز بها طالب الجامعة المفتوحة عن غيره، لذا أرى في اختيار التخصص تلبية لرغبة علمية عندي لما أعلمه من أن هذه الجامعة توفر للطالب المنهج الثري المطلوب، وتمكن الطالب من بناء شخصيته العلمية بناءً متيناً، وتؤهله لأن يقوم بعد تخرجه بدوره في خدمة أهله ووطنه".
    ثم تابع: "هذه التجربة عشتها وأنا طالب في الثمانينيات، فبعد صفقة أحمد جبريل عام 1985م لتحرير الأسرى، التحق بالجامعة العشرات من كبار السن الذين حُكم عليهم بالمؤبدات، وكان هناك انسجام واضح بين الأجيال، وهنا تنعكس التجربة، فأرى طلاباً من عمر أبنائي بل إن لي أربعة من الأبناء ملتحقين بـ"القدس المفتوحة"، ويدور النقاش بيني وبينهم، إلا أنني ألاحظ أن همتي أقوى من همتهم، وحرصي على دراستي أكبر من حرصهم على دراستهم. أما عن العلاقة بيني وبين الطلاب فهي كالتي بين الوالد والولد تعاملاً ونصحاً".
    أساتذتي زملائي
    يجيب د. أبو تبانة: "أساتذتي هم زملائي، ومنهم من درس معي في مرحلة البكالوريوس، أعاملهم كأساتذة وأحترمهم كمعلمين، ولا يضيرني إن كان معلمي في عمري أو أصغر مني، فالمهم أن أستفيد من المعلم وأحترمه، وهم يكنون لي الاحترام والتقدير. وفي جلسات الامتحان أعتبر نفسي طالباً ملتزماً ولا أحرج زملائي الأساتذة، فأنا أحترم القانون والنظام، وألتزم بالقوانين والتعليمات التي يصدرونها في أثناء الامتحان".
    وبين أن "هذا الحلم لن يتم إلا بنيل درجة الدكتوراه في الشريعة الإسلامية بإذن الله"، لأن سبب رجوعه إلى دراسة البكالوريوس أنه "حين فتح برنامج الدكتوراه في فلسطين أردت نيل شهادة أخرى في الشريعة، لكن قوانين الجامعات تمنع ذلك وتشترط أن يسبق الدكتوراه ماجستير وبكالوريوس في الشريعة، وها أنا ذا أحقق شرطهم في البكالوريوس وغداً في الماجستير وبعده بالدكتوراه بإذن الله".
    كيف يتعامل أعضاء هيئة التدريس مع زميلهم الطالب أبو تبانة؟
    يشير أعضاء هيئة التدريس إلى أنهم يتذكرون أبو تبانة زميلاً لهم في هيئة التدريس، يقول أ. د. تيسير أبو ساكور: "عرفت د. أبو تبانة شخصية اعتبارية واجتماعية وسياسية في محافظة الخليل، كان دائماً عنصر وفاق ووحدة ومحبة بين الجميع، وعرفته زميلاً في جامعة القدس المفتوحة، حيث عمل أستاذاً غير متفرغ لعدة مقررات، وكان يتمتع بالصفات كافة التي تجعل منه إلى جانب كونه مدرساً، مرشداً وصديقاً محباً لمهنته ومنتمياً لهذه المؤسسة العريقة. واليوم يطل علينا طالباً في الجامعة، ويشاء الله أن أدرّسه، فكان نعمَ الطالب الملتزم الطموح، متمنياً له التوفيق والنجاح وأن يبقى ذخراً لوطنه وشعبه".
    ويؤكد أ. د. إسماعيل شندي، أستاذ الفقه المقارن في الجامعة، أن أبو تبانة من الطلبة المميزين جداً، وهو ممن يفخر به أدباً وخلقاً واجتهاداً، و"كان لي الشرف أن درّسته مقررات عدة كان خلالها مثالاً للطالب المجد المجتهد"، موضحاً أنه زامَل د. أبو تبانة سنوات عديدة كعضو هيئة تدريس في فرع الجامعة بالخليل، وها هو اليوم يعود طالباً في قسم تعليم التربية الإسلامية في الجامعة.
    الأستاذ الطالب أبو تبانة يشكر الجامعة
    وأشاد د. أبو تبانة بجامعة القدس المفتوحة، وقال إنها صرح أكاديمي فلسطيني يفتخر به، وأساليب التدريس فيها تتماشى وأحدث الأنظمة العالمية في التعليم المفتوح، أما المقررات من وجهة نظري فتتفوق على المقررات الموجودة في الجامعات التقليدية. وهي إلى جانب ذلك تحوي بين جنباتها خيرة من الأساتذة والأكاديميين الذين تشهد لهم أبحاثهم بالتميز والتفوق.
    ويختتم قائلاً: "جامعة القدس المفتوحة اسم على مسمى، وكل ما فيها جميل، فهي جميلة برئيسها وموظفيها وإدارييها وأساتذتها وطلابها، ولولاها لما استطعت أن أحقق طموحي بدراسة تخصص جديد أحببته من زمن لصلته بتخصصي في التاريخ الإسلامي، فلها مني ألف تحية".








  21. #51
    عضو نشيط الصورة الرمزية منير حمدي
    تاريخ التسجيل
    05 2002
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    6,024
    مشاركات المدونة
    3

    رد: كلمات عن أبو عاصف البرغوثي وعدنان أبو تبانة

    بمشهد لا أستطيع وصفه إلا بالمؤثر والرائع أمَّ بيت عرس الأخ الأسير الدكتور عدنان أبو تبانة جموع من الأصدقاء والأحباب من كل أرجاء الوطن يشاركون حبيبهم الغائب فرحة زفاف نجلية "أنس" و"محمد".

    قبل اعتقال الأخ الدكتور عدنان أبو تبانة وخلال توزيعه بطاقات الدعوة والاتصال على الأحباب داعيهم لمشاركته فرحه بزفاف نجليه عبر تغريدة له على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي أن في قلبه حزنا كبيرا لغياب أحد أبنائه (عزالدين ) في سجون الاحتلال.

    مازحته قبل اعتقاله وقلت له: قادمون لمشاركتك عرسنا الكبير وفرحك ونخشى نحن (أهل الشمال) من طعامك (الدسم) وجرى حديث طيب شارك فيه عدد كبير من الأخوة عبر موقع التواصل الاجتماعي وقال لي لن تكتمل الفرحة الا برؤية جميع الأحباب، وعقدنا العزم على الذهاب.

    قبل أيام قليلة من موعد الزفاف باغت الاحتلال الدكتور عدنان واختطفه من بين أفراد أسرته محاولا قتل الفرحة وتأجيل العرس واغتيال البسمة، لملم الدكتور حاجاته وتوكل على الله وأوصى بنيه بضرورة أن يتم العرس في الوقت المحدد وأن لا يؤجل.

    مضى في طريقة وهو الذي جرّب السجن والاعتقال مرارًا. وفي خطواته خطوة تقترب من ولده الأسير عز الدين وخطوة تبعده عن أولاده وأحبابه ومدينته التي يحب. سار ودموع من خلفه تذرف حزنا عليه، وقلبه يتلوع ألما لعدم قدرته مشاركة أولاده فرحهم واستقبال أحبابه الذين سيحضرون العرس ويشاركونه الفرح.

    قاسية هي الدنيا تحت ظل الاحتلال ومؤلمة هي أفعال هذا المحتل. فهم يتعمدون قتل الفرحة والبسمة وتغيب ركن المنزل عن مناسباته السعيدة. مضى متوكلًا على ربه مستودعًا أهل بيته لله موقنا أن هناك من سيقف في هذا الفرح وأن الرجال من كل حدب وصوب سيؤمون هذا العرس وهو ما كان حقًا.

    توجهنا بعد عقد النية، متوكلين على الله من أقصى شمال فلسطين في سيارة المهندس الوزير وصفي قبها ومع الإعلامي الحبيب نواف العامر إلى الخليل لنشارك في عرس ابني الأخ عدنان وهناك كانت الفرحة والحزن، فما إن دخلنا المكان فإذا بصورة الأسير الدكتور عدنان تزين المكان فوقع في قلبي حزن شديد وألم كبير الرجل غائب بجسده، وصورته تزين المكان وكأن أنفاسه بيننا.

    استقبلنا بحفاوة كبيرة وشممت في رائحة أولاده نفس أبيهم الطيب وحسن ملقاه وكرم فهو صاحب الواجب والتقطنا الصور وكم كنا نتمنى أن يكون بيننا هذا الرجل لتكتمل الفرحة ، وهل من فرحة كاملة في ظل احتلال ؟؟

    للدكتور عدنان في قلوب رفاق أسره وأبناء مدينته وجموع الضفة المحتلة مكانة كبيرة اكتسبها بحسن معاملته ودماثة خلقة وطيب ملقاه ومشاركته مناسبات الجميع وحضوره الدائم في كل حدث ومناسبة.

    وفي هذا العرس كان كل أحباب الدكتور عدنان حاضرين يهنئون ويقفون مكان أخيهم يقولون لأولاد الأسير هذا أفضل ما سيورثه لكم أبوكم سمعة طيبة ومحبة كبيرة وتقديرا لا حدود له.

    للغائب الحبيب للأسير المعتقل الإداري الدكتور عدنان أبو تبانة لم تكن حاضرا بجسدك ولكن روحك كانت محلقة وأنفاسك الطيّبة لم تغب، وفي العرس الذي لم تحضره علمتَ مكانتك في قلوب إخوانك فهو رأس المال والزاد الحقيقي.

    لك أستاذنا نقول كان عرسكم جميلا رائعا لم ينقصه إلا وجودك ولقد استذكرت تلك الأنشوده التي ينشد فيها الحادي ويقول (كل أحبابك حواليك ) فلقد كان الجميع حاضرًا جسدًا وروحًا إلا أنت فقط كانت روحك وأنفاسك حاضرة وجسدك هناك مقيدا في السلاسل والحديد.

  22. #52
    عضو نشيط الصورة الرمزية منير حمدي
    تاريخ التسجيل
    05 2002
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    6,024
    مشاركات المدونة
    3

    رد: كلمات عن أبو عاصف البرغوثي وعدنان أبو تبانة

    مع بزوغ فجر هذا اليوم (يوم الجمعة 16\5\2014من سجن النقب الصحراوي) يكون لي أسبوعان عن الامتناع عن تناول الدواء، والذي سبب لي ألاما مبرحة، إضافة إلى حالة الهزال والضعف الشديد الذي أعاني منه نتيجة الإضراب المتقطع الذي أشارك فيه مع مجموعة من الأسرى المرضى الذين بدؤوا خطواتهم قبل أربعة وعشرين يوما من أجل نيل حريتهم والتخلص من نير الاعتقال الإداري الظالم، الذي حول حياتنا وحياة عائلاتنا إلى جحيم لا يطاق في قوانين دولة تدعي أنها واحة للديمقراطية، وهي ترث قانونا استعماريا عَفِناً، تستقوي فيه على ناشطين حقوقيين واجتماعيين ونواب وأساتذة جامعات، لا ذنب لهم سوى أنه لا دليل عليهم لتقويمهم لمحاكم شرعية، هذا القانون الفاشي والظالم الذي طبقته بريطانيا على العرب واليهود أثناء الانتداب، والذي اكتوى بناره الآلاف، منهم رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق (مناحم بيغن) والذي اعتقل إداريا زمن الانتداب إلى توقيف العمل به أثناء فترة حكمه وهو الذي دفع أكبر قضاة إسرائيل (شمدار) والذي اكتوى أيضا بناره إلى الدعوى إلى إلغائه، وكذلك كان الدافع إلى وزير العدل الإسرائيلي السابق (يوسي بيلم) الى تقليل عدد المعتقلين الإداريين من بضعة فئات أواخر التسعينات إلى سبعة معتقلين إداريين في العام 2000م.


    بدأت رحلة اعتقالي الإداري بعد مجزرة الحرم الإبراهيمي في عام 1994م، حيث اعتقلت والعشرات من أبناء الخليل والمئات من أبناء الضفة والقطاع في معتقل اسمه (لينوبع كيلي شيفع) والذي قضى فيه جدي عبد المجيد أبو تبانه - رحمه الله – فترة من الاعتقال الإداري، حيث كان اسمه زمن الانتداب البريطاني (بعيرو حفير) عام 1947م ، ومن هنا بدأت رحلة المعاناة والظلم الذي لا زلنا نخوض غمارها منذ عشرين عاما، حيث حينها ولد ابني (عز الدين) ليصرخ في وجه العالم أين أبي؟ فيجيبه الحاضرون (في الاعتقال الإداري)، ويشاء القدر أن يجمعنا الله بعز الدين لنحتفل بعيد ميلاده العشرين في نفس السجن، لنحمل الهم والمعاناة من جديد، لا سيما المرض الذي يصيب رئتيه وكليتيه شفاه الله وعافاه، كما هو الحال معي في الضغط والسكري وأمراض أخرى نعاني منها في ظل أجواء السجون الممرضة.


    لم تكتمل فرحة الإفراج في الاعتقال الأول حتى أفاجأ باعتقال جديد رافقه ولادة ابني صلاح الدين بعيدا عني، ثم وفاة والدي الذي لم أحضر وفاته ولم ألقِ عليه لحظة الوداع الأخيرة لتكون حسرة لي حتى هذه اللحظات.


    وكانت أعوام 96 و97 و98 والتي قضيتها في الاعتقال الإداري بالغة القسوة والصعوبة، ورغم مقاطعتنا للمحاكم الظالمة وإضراباتنا واحتجاجاتنا في تلك السنوات إلا أن هذه السياسة استمرت حتى قدوم الوزير (يوسي بيلم) وكان حينها وزيرا للعدل، حيث وعد بأن يقلل من أعداد الاعتقال الإداري وصدق فيما وعد، فلم يبق سوى سبعة في سجن تلمود للإداريين.


    وبعد ذلك كله كانت عملية السور الواقي وَبالاً على أهل الضفة حيث سقط المئات من الشهداء والجرحى، وعاد الآلاف إلى الاعتقال الإداري وبأعداد هائلة، حيث اكتويت بسيف هذا الاعتقال منذ ذلك الحين 15 عشرة مرة، وكنت في كل عام وحتى هذه اللحظة ضيفا مقيما في سجن عوفر وسجن النقب، ومنذ ذلك التاريخ مكثت أكثر من 6 سنوات في الاعتقال الإداري ليولد أطفالي أمير ومصطفى بعيدا عني، ويموت الأقارب كذلك بعيدا عني دون توديع أي منهم، وكذلك لم أشارك عائلتي بفرحهم وأحزانهم، وتحقيق نجاحاتهم من تخرج من الجامعات وغيره كتخرج زوجتي رنا الجعبة من الماجستير في عام 2009م.


    كان الاعتقال الأخير الأكثر قسوة والأكثر إيلاما فقد كنت أستعد لزواج أولادي(محمد وأنس) وكنت مشغولا بكل تفاصيل إعدادات العرس من حجز للصالات والغداء وتوزيع بطاقات الدعوة وغيره من فعاليات الفرح، ولم يخطر لي بأسوأ أحلامي أن أعود للاعتقال في هذه الأجواء السعيدة، وبعد توزيع بطاقات الدعوة على المدعوين من أقارب وأصحاب وخلان، كانت المفاجأة والصدمة بل المصيبة، حيث حوصر البيت من قبل عدد من الجنود الإسرائيليون برفقة ضباط المخابرات الذين أخبروني أني معتقل، فقلت لهم أن لدي مناسبة عرس ولدي، ولم يحصل شيء لو تأخر الاعتقال أياما معدودة بعد العرس، لكن القيود كانت أقوى من صرخاتي وآلامي، وحزن أهل البيت على هذا الاعتقال في هذه الظروف، والتي حولت الأفراح إلى أتراح، وقد أوصيتهم وقلت لهم بأن يتموا العرس ويكملوا اجراءات الزواج والفرح وكأني معهم، وأخفيت حزني وآلامي وقهري من السجان، وزاد قهري وألمي عندما نزلت إلى المحكمة ليخبروني بأني معتقل إداري بتهمة (الملف السري) الغاشم الظالم الذي لا أعرف ما هو، وتهمتي هي أني أحد وجهاء مدينة الخليل، وكأن الإصلاح بين الناس تهمة يحاكم عليها القانون، وأدركت بل كنت مدركا بأن المحكمة بعيدة عن العدالة والنزاهة، وأصبحت بدون أمل في الإفراج عني ودون أمل في تحقيق أحلامي، ودون أمل في تحقيق العدالة المفقودة.


    الاعتقال الإداري الأول في العالم والذي مارسه الفراعنة على النبي يوسف عليه السلام، والاعتقال الإداري الأخير في العالم هو الذي يمارسه المدّعون أنهم أبناء يوسف عليه السلام.


    بعد عشرين عاما من هذا الاعتقال القسري الذي أبعدني عن عائلتي وأطفالي وطلابي في الجامعة، أصبحت الحياة لا قيمة ولا معنى لها، وغدت الحياة والموت لدي سيان، بل إن الموت الشريف الكريم في معركة الأمعاء الخاوية، أهون ألف مرة من حياة مهينة ذليلة مملوءة بالظلم والقهر، نبعد بها عن أحبائنا وعائلاتنا.


    أما آن لهذا القانون الظالم بأن ينتهي؟؟ ويذهب إلى مزابل التاريخ؟؟ لأنه مخالف لشرائع الأرض والسماء التي تحفظ حقوق الإنسان لأخيه الإنسان في حياة كريمة ومحاكمة عادلة أمام قضاء عادل.


    يشاء القدر أن يعتقل هذا السجن (النقب) الجد والأب والابن، هذا قدرنا ولكن إرادة الحياة وإرادة الحرية والكرامة هي أيضا قدر، واليوم نفر من قدر الله إلى قدر الله.


    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ....
    د.عدنان أبو تبانة من سجن النقب الصحراوي 16\5\2014م

 

 


تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •