سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    65,135
    مشاركات المدونة
    43

    فيديو عملية التلة الفرنسية عام 1993

    رابط فيديو عملية التلة الفرنسية التي وقعت في 1/7/1993 واستشهد فيها ماهر أبو سرور ومحمد الهندي كما أصيب فيها الشهيد الحي صلاح عثمان.

    يظهر في الفيديو المنفذون الثلاثة قبل العملية بيوم ويلقون وصيتهم كما يظهر الشهيد محمد عزيز رشدي المشرف على العملية.

    https://www.alqassam.ps/arabic/%D8%A...B3%D9%8A%D8%A9








  2. #2
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    65,135
    مشاركات المدونة
    43

    رد: فيديو عملية التلة الفرنسية عام 1993

    في فيديو التجهيز لعملية التلة الفرنسية أجاب الشهيد محمد الهندي على سؤال: "هل تنصح جميع شباب الحركة بالالتحاق بالعمل العسكري"، فكان جوابه: "لا، فكلكم على ثغرة من ثغور الإسلام فلا يؤتين من قبلك".


    وهذا يدل على أهمية جميع جوانب العمل: العسكري والدعوي والسياسي والإعلامي والخيري وغيره، فالبعض يقلل من شأن كل ما لا يمت للعمل العسكري بصلة بل قد يستهزئ به ويسفه القائمين عليه.

    هذه منظومة متكاملة والعمل العسكري لا يمكن أن ينجح ويزدهر ويتواصل بدون باقي أجزاء المنظومة، فالصاروخ الذي أصاب تل أبيب انطلق من درس في مسجد ومن مسيرة جماهيرية "سلمية".

    خلال انتفاضة الأقصى كانت المظاهرات والمسيرات الشعبية الحاضنة التي انطلقت منها العمليات العسكرية الضاربة، ولولا سبعة شهور من الاحتجاجات الشعبية المتواصلة لما رأينا عملية واحدة من التي هزت الكيان الصهيوني بين عامي 2001م و2004م، فكانت المسيرات حاضنة تعبوية وتحريض إعلامي وغطاء أمني للعمل العسكري.

    ولهذا السبب نجد الاحتلال اليوم يلاحق الراية الخضراء في الضفة، فهي ليست مجرد قطعة قماش، بينما يتغاضى عن سلاح الزعرنة والفلتان الأمني فهو لا يشكل أي خطر عليه.








 

 


تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •