سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    64,995
    مشاركات المدونة
    43

    إياد اقنيبي في الميزان

    إياد اقنيبي في الميزان

    بقلم: ياسين عز الدين

    ما الخطر الذي يمثله فكر إياد اقنيبي؟ ولماذا يحذر منه الكثيرون؟ وما هو الفكر الذي يحمله؟

    هو يحمل فكرًا قريبًا من القاعدة ومتأثر أيضًا بحزب التحرير وطروحاته، ومكمن خطورة ما يطرحه ألخصه بالآتي:

    1- المشكلة في التيار الفكري الذي ينتمي إليه ليس عداؤه المعلن للأنظمة العربية وأمريكا وإلا كنت أول المؤيدين له، مشكلته أنه يشق الصفوف أينما حل ويبث الفتنة داخل الشعب وأيضًا داخل التيار الإسلامي.

    هذا التيار المنحرف افتعل صراعات دموية داخلية في صفوف المقاومة العراقية، وداخل الثورة السورية، وفي ليبيا وقبل ذلك في الصومال، وهو يتحمل فشل الثورات في العراق وسوريا.

    وكل هذه الصراعات الدموية جاءت تحت مسميات براقة "تطهير الصفوف من العملاء" و"الولاء والبراء" و"تنقية العقيدة" فكانت وبالًا على الثورات العربية، وضياع جهود الشعوب العربية طوال السنوات العشر الماضية.

    2- واقنيبي شخصيًا يتحمل وزر الشقاق الذي حصل داخل الثورة السورية فقد كان يحرض الفصائل ضد بعضها البعض، ويتهم خصوم القاعدة والدعاديش بأنهم صحوات وعملاء وعقيدتهم منحرفة، وكان يدافع عن جرائم القاعدة والدعاديش ضد أبناء الثورة السورية مفتريًا عليهم بأنهم صحوات وعملاء، ثم اختلف بعد ذلك تنظيما القاعدة (جبهة النصرة) والدعاديش فيما بينهما وضيعا كل شيء.

    صحيح أن نظام الأسد استعان بروسيا وإيران إلا أن اقنيبي وأمثاله دمروا الصف الداخلي للثورة السورية بحجة "محاربة الصحوات والعقيدة المنحرفة"، وهم يتهمون أي شخص لا ينتمي لهم بأنهم عميل وعقيدته منحرفة ويستحلون دمه.

    وهو لم يعلن ندمه أو تراجعه عن أفكاره تلك، وهو لا يتكلم في هذه المواضيع في أيامنا هذه لأن الحكومة الأردنية تمنعه.

    3- اقنيبي ومن مثله لا يؤمنون بحق الشعوب العربية باختيار من يحكمها، هم فقط يريدون استبدال الحكومات العربية بحكومات من تنظيم القاعدo وما شابه، نستبدل ديكتاتور علماني بديكتاتور إسلامي.

    وهذا ليس موضوعًا جانبيًا بل مهم جدًا، لأن مأساتنا كعرب أنه يحكمنا مستبدون لا يختارهم الشعب، واقنيبي فقط يريد تغيير الوجوه وأن يحكمنا مستبدون باسم الإسلام وأن نستمر بالحياة في نفس البؤس والتخلف والاستبداد!

    4- عند انتخاب مرسي رئيسًا لمصر هاجمه اقنيبي ووصف الانتخابات الديموقراطية بأنها شركية وأن ما قام به مرسي والإخوان في مصر ضلال كبير، وقال أنه لن يحكم بردتهم لأنه ليس متأكدًا من ذلك وسيعطيهم فرصة ليعودوا إلى الصواب، رابط الفيديو:
    https://www.youtube.com/watch?v=iCXT8wP0zXw

    اقنيبي لا يعترض على الانتخابات لأنها مزورة أو لأن الأنظمة العربية تتلاعب بها، بل يرفضها من حيث المبدأ فلا يريد أن نحتكم لإرادة الشعب، طيب كيف ستحكم شعوبنا يا اقنيبي؟

    كل العلماء الراسخون في العلم الذين افتوا بجواز الانتخابات لا يراهم اقنيبي، ويا ليته قال حرام وسكت بل قام بتكفير من يشارك بها ووصفه بالشرك!

    هل عرفتم لماذا دمر هو وتياره الفكري الثورات العربية؟ لأنهم يكفرون ويخونون لأتفه الأسباب وكله تحت مسميات براقة "نقاء العقيدة" و"تنقية الصفوف"، وبعد أن يحاربوا الجميع يبدأون بمحاربة بعضهم البعض كما فعلوا في سوريا والصومال.

    5- في فيديو مهاجمة مرسي، يتهم الإخوان بأنهم تركوا الدعوة في المساجد والتهوا بالسياسة، وهذا افتراء فالإخوان في كل مكان كانوا وما زالوا رواد العمل الدعوي والمسجدي لكن الافتراء ديدن أمثاله.

    كما دعاهم لترك العمل في السياسة والعودة للمساجد، وهذه دعوة تشبه دعوة العلمانية بفصل الدين عن السياسة أو كما قال السادات "لا دين في السياسة ولا سياسة في الدين".

    وهنالك فيديو آخر له قبل انقلاب 30 يونيو على مرسي، يقول فيه أنه لا يرى فرقًا بين مرسي ومعارضيه (من العسكر والثورة المضادة).

    5- وأيضًا هاجم أردوغان لأنه يشارك في الانتخابات، ويقول أن كل إنجازات أردوغان لا قيمة لها لأنها بنيت على باطل، والباطل الذي يتكلم عنه هو الانتخابات واختيار الشعب لأردوغان.
    https://www.youtube.com/watch?v=dYsCaMiiKVE

    6- في الدول التي تسامح فيها الثوار مع فكر القاعدة والدعاديش مثل العراق وسوريا انتهت ثوراتها بالفشل لأنهم تمددوا وكبروا حتى قضوا على الفصائل الأخرى واستفردوا بكل شيء ثم هربوا من أمام النظام وقواته.

    أما في الدول التي قررت فيها الحركات الإسلامية القضاء على أصحاب الفكر المنحرف من الدعاديش مثل غزة وليبيا، فقد نجت وسلمت، ولو سمحت غزة للدعاديش بالتمدد لدمروا كل شيء وهيئوا غزة ليعود إليها الاحتلال، ونفس الشيء في ليبيا لو لم يقضوا على الدعاديش لكان حفتر يحكم كل ليبيا.

    7- البعض يقول أن مساهمات اقنيبي في محاربة الإلحاد والدعوة لإنصاف المرأة من منظور شرعي يمكن الاستفادة منها ومهمة بغض النظر عن فكره السياسي المنحرف.

    قمت بمراجعة بعض ما نشره، فوجدت أنه لم يأت بجديد بل تكرار طروحات السابقين لكنه يقدمها بطريقة مبسطة وشبابية وهذه نقطة قوته، فهو إعلامي ذكي بلا شك.

    ما طرحه عن حقوق المرأة في الإسلام في "ندى تشتكي لعائشة" أفكاره تقليدية ومكررة ولا جديد فيها، وكلامه عن النظرة الاستغلالية للمرأة في الغرب هو متأثر بكتابات عبد الوهاب المسيري لكن بطريقة مبسطة وسهلة.

    أما الردود على الإلحاد والملحدين فهي بسيطة وأولية وتناقش قضية وجود الله، وهذه أبسط القضايا وأسهلها في الرد على الملحدين واللادينيين هنالك أسئلة أكثر صعوبة لم يقدم لها إجابات، وأشك أن كلامه يستطيع أن يقنع ملحدًا، هو يقنع الأشخاص المقتنعون أصلًا بالإسلام، ربما فيه تثبيت لإيمان لبعضهم.

    بالتالي هو ليس عالمًا لا يستغنى عن علمه، فهنالك آخرون أكثر وعيًا وعمقًا وفهمًا، هو مجرد يوتيوبر يقدم مواضيع دينية بشكل شبابي مبسط.

    8- وأخيرًا، معركته ليثبت فشل نظرية التطور وكأنها المعركة الحاسمة ضد الإلحاد، فيها أخطاء قاتلة فالنظرية لا تتعارض مع الإيمان ولا القرآن وأحيلكم لما قاله الشيخ بسام جرار عن ذلك ففيه تفصيل مهم جدًا.

    الذين رفضوا نظرية التطور هم المتدينون الأوروبيون لأنها تتعارض مع التوراة التي بين يديهم، فهي تقول أن عمر العالم ستة آلاف عام فقط، وهذا يتعارض تمامًا مع نظرية التطور لهذا هم يعارضونها بشدة.

    سواء كان في القرآن الكريم أو السنة النبوية لا يوجد أي تعارض مع نظرية التطور، لا يوجد ما ينفيها بشكل قاطع ولا ما يؤكدها، الموضوع علمي يترك لأهل الاختصاص والمهتمين بعلم الأحياء.

    افتعاله لهذه المعركة سيشكك الناس في دينهم وخاصة أولئك المقتنعين بصحة النظرية ويضعهم في دوامات فكرية نحن في غنى عنها لأن كلامه غير صحيح!








  2. #2
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    64,995
    مشاركات المدونة
    43

    رد: إياد اقنيبي في الميزان

    كلام الشيخ بسام جرار عن نظرية التطور

    <font size="4">








  3. #3
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    03 2006
    المشاركات
    809

    رد: إياد اقنيبي في الميزان









  4. #4
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    64,995
    مشاركات المدونة
    43

    رد: إياد اقنيبي في الميزان

    يعتقد البعض أن إياد اقنيبي يستحق الإشادة والدعم لأنه أقل تشددًا من باقي منظري السلفية الجهادية.

    هو يختلف معهم في الأسلوب وليس الجوهر، فهو يتبنى نفس المصائب الفكرية التي تلوث صفوف الإسلاميين لكن يتكلم بخطاب أكثر نعومة وقبولًا عند الناس وهذا يخدم هذا التيار الفكري المنحرف ولا يخفف من مصائبه.

    اقنيبي كان وما زال يتبنى نفس الأفكار الخطيرة التي لا يدرك البعض خطرها المميت، وأهمها أنه لا يجوز للشعوب المسلمة أن تختار عن طريق صندوق الاقتراع من يحكمها فالديموقراطية شرك كما يزعم، وأن كل من لا ينتمي للسلفية الجهادية منحرف عقائديًا وفي ضلال كبير (كافر مرتد أو قريب من ذلك).

    اقنيبي يقول هذا الكلام بطريقة "لطيفة" وللأسف الكثير من أبناء التيارات الإسلامية المعتدلة، ممن يعتبرهم مشركين ومشاريع مشركين، يعجبهم أنه يكفرهم بطريقة لطيفة وكأن المشكلة في الطريقة وليس في الأصل!

    خطره مثل النسخة الأخيرة من الكورونا - أي الكوفيد فهي أقل شراسة من النسخ السابقة مثل السارس لكنها أسرع انتشارًا لهذا حققت أضرارًا أكبر بكثير من السارس.

    ونفس الشيء اقنيبي فأسلوبه اللطيف جعل فكره المدمر ينتشر خارج إطار السلفية الجهادية وصدقوني الأضرار لا يمكن تخيلها عندما ما زال النقاش بين الشباب الإسلامي هل صندوق الاقتراع جائز أم حرام أم كفر مبين، بدلًا من أن يكون هل هو جائز أم واجب! هذه لوحدها كارثة وطامة كبرى تمد في عمر الأنظمة الاستبدادية لعقود قادمة.

    الموضوع ليس تعصب ولا عنف الدعاديش والقواعد، فكل الناس يتعصبون لأفكارهم ويقاتلون دفاعًا عنها والبعض يمارس العنف في موقف أو آخر، المصيبة هو أنه يعلم الناس أن الاستبداد هو الأصل وأن الحرية كفر وشرك، وأن من لا ينتمون لدائرته الفكرية خارجون عن الإسلام.


    هو يدافع عن نفس بأنه انتقد داعش وهذا صحيح لأنه عندما اختلفت القاعدة وداعش في سوريا أخذ صف القاعدة، تمامًا مثل الفرق بين أيمن عودة وعباس منصور الأول يؤيد غانتس والثاني يؤيد نتنياهو!

    عندما حصلت فتنة داعش في الثورة السورية اقنيبي انتقد دموية التنظيم، لكنه في نفس الوقت حرم قتال التنظيم بل حرم وصفهم بداعش وقال أن هذه الكلمة ترضي أمريكا، وكان في صفوف الثوار من يعتبرونه مرجعية وخصوصًا أفراد أكبر التنظيمات وقتها أحرار الشام، فعندما يقول لهم أنا ضد ما يقوم به داعش ضدكم لكن لا تقاتلونهم وحاولوا التفاهم معهم فالكثير منهم تردد في قتالهم مما أدى لانهيار صفوفهم عندهم حاربوهم وانتصر الدعاديش واستفردوا بالساحة وفي النهاية ضيعت داعش كل شيء عندما واجهت النظام السوري وحدها.

    حتى لا أبالغ بدوره فهو لم يكن وحده ينظر لهذه الأفكار المسمومة في صفوف الثورة السورية، وربما يكون دوره قليلًا أو كثيرًا لكن الأكيد أنه شارك في بث هذه الأفكار السامة ولو بشكل هامشي.

    واليوم يعيد بثها في صفوف شباب الإخوان والتيارات الوسطية، وللأسف يمر عليهم مرور الكرام وصفه لمرسي وإخوان مصر بأنهم وقعوا في الشرك عندما شاركوا في الانتخابات! هذا معناه أن كل واحد فيكم شارك في حياته بانتخابات نقابية أو سياسية أو غيره فهو مرتكب كبيرة من الكبائر أو حتى دخل في الكفر والشرك، من لا يستوعب خطر هذا الاتهام فليراجع عقله!

    ياسين عز الدين

  5. #5

    رد: إياد اقنيبي في الميزان

    الدكتور اياد قنيبي محسوب على القاعدة و خاصة جبهة النصرة
    كان مؤيد لتنظيم الدولة ولكن بعد الانشقاق تحيز للنصرة و هذا ما فعله ابو محمد المقدس و ابو قتادة الفلسطيني و هاني السباعي كلهم كانوا مؤيدين للدولة ولكن بعد التمزق الذي حصل انحازوا للنصرة








 

 


تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •