سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    عضو نشيط الصورة الرمزية بهائي راغب شراب
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    خانيونس
    المشاركات
    1,339
    مشاركات المدونة
    199

    هذا انتصارك قائم ..

    هذا انتصارك قائمٌ
    إلى كتائب القسام عز الدين


    يا كتائب القسام
    هذا انتصارُكِ قائم
    لمن ستهديه ؟

    صَمَتِّ في زمن الكلام.
    امتطيت صهيلَ الخيل،
    تبوأت القتال .
    يوم لا غيرك ينادي للنفير،
    تستدعين إخوانِك إلى معمعة الخلود ..
    تجمعين فلولهم ..
    هلموا، ولم..
    تنتظري وصولهم البعيد..
    تقدمْتِ الصفوفَ والجيوش..
    قائدة وفارسة ..
    تبارزين بالسيف اليهود الغاربة،
    وصنعت ملحمة البقاء.
    لم تنحنِ للريح السموم،
    غرست جذورَكِ في أعماق صدورنا المعبقة ..
    بحضورك الباهي الميمون.

    هو انتصارك
    لمن ستهديه ...
    الجميع ينتظرون
    أمام وجهك المقدام ..
    كلهم يسعون خلفك ،
    يمجدون حضورك الذهبي
    وكلهم .. !
    يهديه لنفسه ..
    وردة من قلب نهارك..
    بلا اشواك ولا ظنون.
    *
    هو انتصارِك
    من يزاحمكِ عليه
    أنتِ صاحبة الحق الوحيد،
    أنت الشوكة في حلوق العبيد،
    حرة من ظهر أحرار ..
    تتجذرين من الوريد إلى الوريد وفي الوريد..
    وفي عروق القادمين.
    بانتصاراتك تجددين العهد مع الأرض المقدسة المسكونة بالحنين،
    وللمتحفزين على الحدود ، ينتظرون ..
    إشاراتك القمرية الأولى للعبور .
    يا سيدة المعركة الأخيرة
    يا حروف النور..
    شحادة وأبو الهنود ..
    والجعبري أبا محمد ..
    والشيخ الإمام، وعبد العزيز أبا محمد ..
    وكشف البطولة يطول كالتاريخ ..
    لا يزول.

    صواريخك تمرق كالبريق
    تزأر كالأسود،
    تشاهدها بيت لحم ، وتتابعها الخليل ..
    وكل حالمٍ صغير ،
    والشيخ الجليل في محرابه يدعو..
    للصواريخ أن تجول وتصول،
    تشعل قناديل الطريق،
    للعائدين للديار والحقول.

    يا كتائب القسام
    لم تثنك حساباتُ النجوم ،
    لم تسقطك مكائد الخصوم،
    لم تُخِفْكِ جعجعة السلاح ولا المجون.
    لم تزحزحك الإف 16 قيد أنملة عن حلم الصباح..
    اكملت المسير.

    أرادوا اغتيالك ، وانتزاع فجرك البازغ في العيون
    يحاربونك من وراء جدر،
    وفي قلاعهم الحديد .
    اضربيهم في معاقلهم..
    ليروا منك الألم ..
    يحرقهم الرعب، ويشلَّهم الجنون.
    *
    لمن ستهدي انتصارك
    الشعب يعلم معنى انتصارك،
    لكن الآخرين يتقلقلون في مضاجعهم،
    غادرتهم سكرة الكأس المحرم ..،
    أسرعوا لحسابات البنوك ..
    كلهم في الميدان اشرأبت أعناقهم
    ينظرون إلى الغنائم
    و.. ينتظرون
    ابتسامتك الرحيمة ، ليبدأوا ..
    هجومهم المثير
    يجمعون تذكارات الحروب.
    لم يخوضوها معك،
    تركوك وحدك في مواجهة المصير،
    تركوك وحدك، في غزة ..
    عروس الشاطئ الأزرق.
    تُقَلبين عيونَكِ في السماء
    تدعين الله أن يُجَنِبك الخِداع
    وأن يخرج سالما طفلك المأمول.
    *
    كان حلمك .. حلمنا
    أن نقاوم
    كان جهدك .. جهدنا
    أن نقاتل
    وفعلتها ..
    قبل الجميع.
    رغم أقاويل الهشاشة
    وكوابيس الحاسدين .
    رغم الحصار والسعار
    مضيت في طريقك
    لا تلتفتين لمسارات الهروب
    رسمت دربك المبين ..
    مُطَهَرا من النفاق والرياء وأحقاد المستسلمين.
    وهذا انتصارُكِ
    يشهد عليك بالجروح والأنين،
    برحيل الأحباء المقطعين أشلاءً ، الموزعين في الحقول.
    ويزيد حولك المتنطعون
    كيف تنتصرين..؟!
    بدون إرادتهم..!!
    كيف وحدك أسقطت مشاريع الواهمين ..!؟
    وهذه الثورات تنبئ عن ربيعك
    ينمو في أرض العروبة
    يستدعي اليافعين والشيوخ.

    هذا انتصارك الطهور
    لمن ستهديه
    يا كتائب القسام .. عز الدين
    كلهم يتوجهون نحوك
    كلهم يخرّون أمامك ساجدين
    تقية ويتقون ..
    ليخرجوا سالمين
    كلهم يضمرون أن تهوي
    تحت جنازير دبابات الغزاة
    التي بددْتِها .. قبل أن تبدأ..
    كأنها لم تكن،
    ولم يتوقعوك،
    جئتهم من حيث لا يدرون،
    ويعلمون أنك بينهم
    لم تغادريهم
    زاحمتهم بيوتهم وعقولهم
    وحظيت بمحبة الأطفال..
    دونهم..
    لهذا يكرهونك
    ومن أجل ذلك يحاولون المستحيل.

    قدموا ابتساماتهم لأمريكا
    لم يتحرجوا ..
    قبَّلوا مؤخرة إسرائيل.
    رضوا أن يعيشوا كالبهائم
    في حظيرة الأبقار
    يتناولون وجبة العلف الأخيرة
    لكنك جئتهم
    قفزت من فوق رؤوسهم ..
    كيف يسامحونك..
    وقد كشفت عيوبهم ..
    يحملون على ظهورهم إلى خدور نسائهم ..
    الغزاةَ العابرين.
    تذبحينهم من الوريد إلى الوريد.
    وتعدمين أضغاث حلمهم المهين .
    *
    لمن ستهدي انتصارك ..
    لتجار الحروب ..؟!
    أم لسماسرة البلاد و إخوان القرود ..!
    أم للواقعيين المُلْهَمين ..!
    والساسة، وحفنة من المُدَّعين ..
    من بني جنسك البائعين
    باعوا العروبة كلها
    باعوك
    باعوا فلسطين الحبيبة .
    باعوا القتال والحقوق،
    باعوا الجيوش،
    خذلوها بكشف سرها المخبوء ،
    سلبوها البطولة والخيول .
    لمن ستهدي انتصارك ..؟!
    للحكام ..!
    للحاسدين ..!
    للحاقدين ..!
    لجبناء الحروب ..!
    اخبريهم ..
    الجميع ينتظرون إشارتك الأخيرة ..
    اخبريهم ..
    إن انتصارات الحروب
    انتصاراتك ..
    فقط ..
    من حق الشعوب ..
    من حق الشعوب ..
    ***

  2. #2
    مشرف الصورة الرمزية ذكرى صلاح الدين
    تاريخ التسجيل
    03 2010
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    3,329

    رد: هذا انتصارك قائم ..

    الله اكبر الله اكبر الله أكبر
    الله أكبر ولله الحمد. تحية لكتائب القسام تاج رؤوسنا وصانعة أمجاد الانتصار حتى التحرير بإذن الله تعالى وتقبل الله من كل من شارك في صناعة هذا النصر وثبت وصبر وشكل حاضنة للمقاومة حتى يزهر نصرها ويظهر ثمر غرسها.
    الحمد لله رب العالمين الذي أنعم علينا بنصره في هذه الجولة المباركة والله متم نوره ولو كره الكافرون.
    بارك الله فيكم شاعرنا الكريم بهائي راغب شراب وبارك نبضكم المجاهد. تقبل الله منا ومنكم.








 

 


تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •