سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    65,636
    مشاركات المدونة
    43

    هل التعليم عبثي؟

    هل التعليم عبثي؟


    تكثر النصائح لخريجي الثانوية العامة بأن لا يكملوا التعليم لأنهم سينضمون لصفوف البطالة، أو أن لا يدرسوا تخصصات بعينها، فهل هذا الكلام صحيح؟ وهل إكمال التعليم عبثي؟





    هنالك بطالة عالية في صفوف المتعلمين هذا صحيح، وهذا يشمل جميع التخصصات، لكن المشكلة ليست لأنهم تعلموا فالعلم لا يحرمك من العمل: هذا كلام فارغ، والبطالة يعاني منها الجميع المتعلم وغير المتعلم.


    ما يحصل هو أن التعليم أصبح في متناول الجميع، وبالتالي زاد عدد المتعلمين فلم تعد الشهادة وحدها تكفي لكن بدونها سيواجه الشخص مشاكل أكبر في الحصول على عمل، فحتى الأعمال البسيطة أصبحوا أحيانًا يشترطون لها شهادة التوجيهي، بكلام آخر التوجيهي هو اليوم أشبه بشهادة محو أمية ليس أكثر.


    وأيضًا شهادة البكالوريوس أصبحت في متناول الجميع وكذلك الماجستير والدكتوراة وبالتالي زاد عدد الخريجين وزاد التنافس، فأصبحت الشهادة ضرورة لكنها لا تكفي وحدها.


    وهنالك مشكلة أخرى خاصة بنا في فلسطين وأغلب الدول العربية، أن اقتصادنا متخلف لا مجال فيه للكفاءات والشهادات العالية، بكلام آخر يتم إعدادنا لنكون عمال بناء في المستوطنات وعمال نظافة في تل أبيب وهذه لا تحتاج لشهادات، فهل نستسلم لهذا الواقع؟ هل سنبقى هكذا للأبد؟


    بناء على ما سبق النصائح الصحيحة تكون كالآتي:


    1- تعلم مهارات الحياة المختلفة إلى جانب ما تتعلمه في الجامعة حتى تستطيع المنافسة في سوق العمل (سواء الوظيفة أم العمل الحر).


    2- ادرس شيئًا تحبه وتشعر أنك يمكن أن تتفوق فيه فإن لم تحصل على عمل بشهادتك على الأقل تكون أمضيت وقتك في تعلم ما تحبه.


    3- صحيح أن الحصول على العمل هو الهدف الأول للدراسة لكن إياك أن تجعله الهدف الوحيد، فليكن من أهدافك توسيع مداركك واكتساب المعرفة والثقافة العامة.


    4- الحياة الجامعية ليست فقط شهادة، بإمكانك اكتساب مهارات اجتماعية مهمة، من خلال العمل النقابي والسياسي والوطني والخيري، هذه ليست شرطًا للتخرج لكنها فرصة لا تعوض لتبني شخصيتك ولا تكون مجرد آلة هدفها الأكل والشرب والعمل.


    5- أن تدرس في مجال ثم تعمل في مجال آخر ليست مصيبة، وحتى أن تغير دراستك بعد فترة ليست مشكلة كبيرة، بل ربما تلتحق بمهنة ثم تكتشف أن هنالك مهنة مختلفة تناسبك، فالحياة هكذا سلسلة من التجارب، العمل والتعليم ليس زواجًا كاثوليكيًا (لا يفرق بينكما إلا الموت)، بإمكانك أن تنوع دراستك وعملك ومهاراتك وأن لا تقتصر على مجالٍ واحد، هذا ليس عيبًا ولا جريمة ولا منقصة.


    الذي يجعل الإنسان مختلفًا عن الآلة، أنه يستطيع اتقان أي شيء، أما الآلة فلا تتقن إلا ما تمت برمجتها عليه، فلا تتخيل نفسك آلة تبرمج في اتجاه واحد بل أنت إنسان تصقلك التجارب والحياة وتتطور بشكل دائم.


    6- الشهادة التي لا تستفيد منها اليوم قد تحتاجها في الغد، فدوام الحال من المحال.


    ياسين عز الدين
    التعديل الأخير تم بواسطة ذكرى صلاح الدين ; 2021-08-07 الساعة 16:36

  2. #2
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية AbuHossam@1
    تاريخ التسجيل
    03 2021
    المشاركات
    95
    مشاركات المدونة
    3

    رد: هل التعليم عبثي؟

    ما أن ينظر الشخص لمن هو أعلى منه ماديًّا؛ يقول في نفسه: ما فائدة هذه الشهادة؟ هل فلان يملك شهادة؟








 

 


تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •