لا تنتظر

إلى المجاهد الرباني الفلسطيني ، إلى إسماعيل هنية و إخوانه ، وإلى رجال كتائب القسام أبطال معركة الفرقان التي ميزت الحق عن الباطل وأظهرته

31/5/2009

..


لا تنتظر
حكامَنا الأَباطِرة
الطُغاةَ والسَمَاسرة
اليهودَ والصهاينة
لن تَرَ أسنانَهم الضاحكة
ضحكوا عليك
امتصوا حياتَكَ بأنيابِهِمِ الدامية.
*
ظنوا أنك لن تقوم
وأن قِيامِتَكَ غائبة.
*
لا تبتسم أمامهم
لن يمنحوك الحقوقَ التي سلبوك
لن يتركوك تعيش آمنا ..
في خيمتك البالية.
*
سيشعلون النار
تحرق علامات الطريق المتجذرة
فلا ..
لا تغادر خندْقَك
قد جَهَزوا من أجلك الجيوشَ
يسلبونك التوهج
وشرارات السيوف المتحفزة.
*
لا تنتظر
هذي يمينك مُطْلَقَة
تحمل سلاحَك
وإيمانُكَ يُخْبِرَك
مَنْ يُحاصرَكْ..!
يُثْقِلَ الليلَ عليك
يقاوم النهارَ أن يصل إليك
وينصب الفخاخَ
ليقتلك.
*
تَبَعْثَرتْ مِنْ حَولِكَ عروقُ العرب
أغلقوا في وجهك الحدودَ
والمعابرَ في رفح
وحاصروا الأمل .
*
لا تنتظر
امْضِ إلى الأمام
فوق كَتِفَيْكَ يرتاح الحمام
وفوق رأسك تُرَفْرف العنادلُ واليُمام
وبين يديك تنساب الرياحُ..
مُتَدَفِقة .
*
قَدِّمَ الخطو
أمواجُ البحر سَلَّمتْ قِيادَها لمراكبك
وَجِهَها إلى بَرِّ الأمان
أنت رُبّان الزمان
لا يَغْلِبْكَ سحرُ الدُخلاء
أَقْدِمْ ..
أنت سيّد السفينة الباقية
أَلْقِ في الماء
الحُمولةَ الفاسدة.
*
لا تنتظر
فلسطين حديقةٌ غَنّاء
لا تُعَكِرَها مَخَاوف الجُبَناء
القدسُ فيها جوهرةٌ
يُحاصرَها الضباب
فاقشع من عيونِ الناس
غَماماتِ السراب
*
لا تنتظر
القدس تَخرجُ من حدودِ الغزاة
حدودها الأرض والسماء
تطاردَ الطغاة
وتطرد العملاء.
*
لا تنتظر
يحاربونك
يَسْتأْسِدونَ على النساء
يَكْشفونَ سِتْرَهنَّ
ويسرقون الخِباء.
فطاردهم ..
همْ حُثالاتِ العبيد
يقودهم روميٌ
وتؤدبهم السياط.
*
لا تنتظر
واصل طريقَكَ
أنت بوصلةُ المرور
ومئذنة النفير
فَقُدِ الجهادَ
لا تَوْجَلْ
الجموعُ تنتظر الإشارةَ للمسير.
أُنْشرْ شِراعَكَ العالي
الشاطئُ بانتظارك
والناسُ ينتظرون
يهللون
يكبرون
رُسْوَّكَ القادم ونصرك المبين.
*
لا تنتظر
لن يُنْجِدَكَ إخوانك المارقين
باعوك وانصرفوا من ساحة الفداء..
مسرعين.
أنت .. عدوهم اللدود
أسلموك لشُذَّاذِ الآفاق
وهذا دَمُك
مِدادُ كؤوسِهم المُحَرَمة
فَنَازِعْهُمْ دَمَك
لا يجوز أن يكونوا ..
وتكون..
فكن أنت ..
قلبَ الهجومِ والدفاعِ
وسيف الفاتحين.
*
لا تنتظر
لستَ وحدَكَ
يَراعكَ قائمٌ
واللهُ معك
وأعداؤكَ يَرْجُفونَ على الملأ
مِنْ صُعودِكَ الجديد
أَنتَ موجود
انْفِهِمْ مِنْ جِوارك
بالدُعاءِ وبالحديد.
*
لا تنتظر
باعوكَ رخيصا
في ليلِهِمِ الأثيم
فَقَدوا أوراقَ وُجودِهِم
ضَيَّعوها في سوق النخاسة
يَحْكُمهمُ الرومُ والمجوس
وبقيتَ وَحدَك
تُقَرِر
الحُرَّ مِنَ العبيد.
*
لا تنتظر
سيسقطون
ويزول حصارُهم
وأَوْهامُهم تموت.

أنت الربيع
تُقيمَ في صدورنا
تَمْنَحنا نسيمَك العليل
نمْشي تحت ظِلِّ شُموخِكَ العريق
في خنادق الرباط
نتلوا آيات الله
نضيئ الليل البهيم.
*
لا تنتظر
أيها المقاتل الشرس
في الفرقان مَيزْتَ بين الطاهرِ والنَجِسْ.
وكنت الحَكَمْ
فَتَكالبوا مُزَمْجِرين
عَلَّهم يبيعونَك للليل الطويل.
وأنت النهارُ ..
يُطيحَ باليهودِ
والمتهودين .
***