سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    عضو نشيط الصورة الرمزية بهائي راغب شراب
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    خانيونس
    المشاركات
    1,578
    مشاركات المدونة
    235

    قراءة في قصيدة (انتبه خبر عاجل .. ) للشاعر رنتيسي1

    قراءة في قصيدة ( انتبه خبر عاجل ..)
    لشاعر المحور الثقافي (رنتيسي 1)

    بهائي راغب شراب



    هذا النص الجميل نشره شاعرنا رنتيسي 1 هنا قبل سنوات، وكنت قد كتبت هذه القراءة في حينها لكن بدون نشرها .. ولا أعرف سبب ذلك .. عساه يكون خيرا .. وأن يعود إلينا
    اليوم وانا اقلب اوراقي وجدتها ، ووجدت انه وجب نشرها فورا

    شاعرنا
    رنتيسي 1 هو أحد أبرز اٌقلام المحور الثقافي المهمين ولا أعرف سبب غيابه أو اختفاءه، ام انه قد غير معرفه إلى اسم آخر

    بداية لنقرأ معا قصيدة
    رنتيسي 1 :

    انتبه خبر عاجل ....!
    شعر:
    رنتيسي 1


    سمعت اليوم في الأخبارْ
    بأن القوم قد نسجوا لنا حِيَلا ً
    وان القوم قد رحلوا
    إلى ارض بها قومٌ لهم قَدَرُ
    وان القوم قد راحوا وقد جاءوا
    وقد صعدوا وقد نزلوا
    وان القوم يا شعبي
    أحاسيسٌ من الخشب ِ
    ***
    سمعت اليوم في الأخبارْ
    بأن الراية ارتفعتْ
    ملونة بألوانٍ من التلمودْ
    وان الصلح قد أمسى
    بِعُرْفِ القوم دستورا
    لهمْ معهودْ
    وان الصلح قد أمسى
    بِعُرْفِ القوم يا صحبي
    "عسلْ ... معقودْ"
    وان الصلح قد أمسى
    بعرف القوم يا صحبي
    كنوزَ الماسِ والذَّهَبِ
    ***
    سمعت اليوم في الأخبارْ
    خَبَرْ عاجِلْ ... خَبَرْ عاجِلْ ؟؟!!
    لقد زلقت أو انزلقت
    أسِرُّتَنا ...لتفضحنا
    لتكشف عن حقيقتنا
    لتكشف قبح عورتنا
    لتكشف عن تمترسنا
    وراء الجنس والأفيونْ
    لتكشف ان العار يركبنا
    وان الويل يغرقنا
    وان المال مولانا
    وأنا في زرائبنا ...
    " بَقَرْ مَجنونْ"
    وان الشعب لن يربحْ من الشَّغَب ِ
    ***
    سألني طِفْلِيَ المُحتارْ
    هل انزلقت لنا قدمُ
    أم التحضير للأعذارْ
    أجبت الطفل لا ادري
    فقبل البدء ديدننا
    وبدء البدء ديدننا
    وبعد البدء ديدننا
    غدا ًطفلي .....
    تذيع السر عن قومي
    جماعات من الأحبارْ
    ولم نخرجْ من اللعب ِ
    ***
    سمعت اليوم في الأخبارْ
    عن امرأة ٍ ...
    لها في المجدِ أغْنِيَة ٌُ
    لها في القلب مَرْتَبَة ٌ
    لها في الصَّبْرِ مَفْخَرَة ٌ
    لها غُرَّة ْ ...
    لها شرف ُ...
    لها عِزَّة ْ ...
    لها وقفوا...
    لها اسم ٌ ...
    بهِ هتفوا...
    لها يا كاملَ الأوصافِ أوصاف ٌ
    ولا الأوصاف ْ
    بها عدلٌ بها إنصاف ْ
    لقد صرخت بأنَّهُمُ...
    إذا قاموا ... إذا قعدوا
    إذا كتبوا ... إذا قرؤوا
    بيان النَّدْبِ والعتب ِ
    فإني لن أصدقهمْ... وإن صدقوا
    وإني لن أسامحهمْ ... وإن ركعوا
    وإني لن أصافحهمْ ... وإن لهثوا من التعب ِ
    ***
    سمعت اليوم في الأخبارْ
    بأن هناك مفرزة من الثوارْ
    رأيْتهُمُ بقلبِ الدارْ
    رأيتهُمُ لهمْ عَزْم ٌ
    لهمْ إصْرار ْ
    سَمِعْتهُمُُ وقد قالوا...
    "وإن قالوا فقد صدقوا"
    سنكسرُ أنف من زعموا
    بأن الله أعطاهمْ
    وأنَّ الله أمريكا
    تُريحُ النَّفْسَ مِنْ تَعب ِ
    ***
    سنصنعُ من جَدائلِهمْ لهمْ "رَسَنا"
    ويسحبُ طِفْلِيَ "الرَّسَنا"
    يسوقُ القَوْمَ للعَطَب ِ
    ***
    سنجمعُ من مَظالمنا
    وَنُخْرِجُ من مَتاعبنا
    ونسكبُ من مَدامعنا
    سيولَ الحَقِّ والغَضَب ِ
    ***
    سَنُعْلي كَوْمَةَ الحَطَب ِ
    نَصُبُّ النَّفْطَ برميلا
    يلي برميلْ
    ونشعلها بنيران ٍ
    ونرمي قادةَ العَرَب ِ
    ونرمي كلَّ من سَأَلوا عن السَّبَب ِ
    فلا تسألْ عن السبب ِ؟؟؟!!!
    ***
    قراءة في قصيدة (انتبه خبر عاجل _ ) في المربع التالي
    يتبع








  2. #2
    عضو نشيط الصورة الرمزية بهائي راغب شراب
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    خانيونس
    المشاركات
    1,578
    مشاركات المدونة
    235

    رد: قراءة في قصيدة (انتبه خبر عاجل .. ) للشاعر رنتيسي1

    قراءة لقصيدة :..
    انتبه خبر عاجل .. لشاعر المحور الثقافي
    رنتيسي1

    بقلم : بهائي راغب شراب


    أخي الشاعر الحبيب رنتيسي 1

    بارك الله بك على هذا النص الشعري الخفيف الصياغة اللذيذ القراءة العظيم المعنى

    هو من السهل الممتنع الذي لا يجيده إلا قلم مبدع ، يملك ناصية الكلمة ، ويحوز على مخزون المفردة ..

    ما أجملك وأنت تشبه ما يتآمرون به علينا ، بالنسيج .. وأي نسيج .. فالذي ينسج حبل المشنقة ، وكأنك تقول أنهم يعدون لقتلنا خنقا ..

    وما أروعك وأنت تشير أن من يقترف فعل التآمر إنما يحمل راية غير راية الحق .. وانه ينتمي حسا ونفسا بالعدو .. فالأخ الحقيقي لا يمكن له الرضاء بإيذاء أخيه من قبل أي كان فكيف يقبله أن يكون بيده هو .


    سمعت اليوم في الأخبارْ
    بأن الراية ارتفعتْ
    ملونة بألوانٍ من التلمودْ



    وما أمتعك إذ تسرد علينا كيفية انزلاق البعض منا ممن يعتبرون أنفسهم قادة لشعبنا الذي يرفضهم ، وأن هذا الانزلاق ليس ماديا فقط مثل السقوط على الأرض او ممارسة الفساد فقط بل تجاوز الإفساد في ميدان الدين والأخلاق والوطنية وهذه أسوأ ما يمكن أن ينزلق لها إنسان .. لأنه بذلك يصيب الناس كلهم بشره ولو من باب الاتهام ومما يجعلنا كالبهائم العجماء ..

    خَبَرْ عاجِلْ ... خَبَرْ عاجِلْ ؟؟!!
    لقد زلقت أو انزلقت
    أسِرُّتَنا ...لتفضحنا
    لتكشف عن حقيقتنا
    لتكشف قبح عورتنا
    لتكشف عن تمترسنا
    وراء الجنس والأفيونْ


    ***
    ثم تنتقل بنا إلى حالة رائعة أستاذي العزيز ، وتصف لنا بكلمات جميلة جدا ، ومصوغة بعبارات هادفة راقية المعنى والوصف .. كيف الانزلاق يؤخذ مبررا لفعل المزيد من الجرائم وارتكاب المزيد من الأخطاء في حق الشعب الفلسطيني ، وأن كل المحاولات لاخفاء طبيعة هذه الانزلاقات تفشل كلها لأنها في النهاية تعلن من قبل سيدهم الذي يخدمونه ويرتكبون من اجله جميع الموبقات من فساد وخيانة وسوء أخلاق ..

    غدا ًطفلي .....
    تذيع السر عن قومي
    جماعات من الأحبارْ
    ولم نخرجْ من اللعب ِ
    ***
    ثم تجيء وبقوة كلماتك بما تحمله من الشاعرية ، تتحدث عن الجانب الآخر المضيء في شعبنا ووطننا ، وهو المقاومة ويمكن أن تكون غزة وهما هنا تستحقان ذلك .. لأنهما معا يعبران اليوم عن هذه الحالة الفلسطينية الأثيرة الخيِّرة .. غزة والمقاومة ..

    سمعت اليوم في الأخبارْ
    عن امرأة ٍ ...
    ...ٌ
    لها غُرَّة ْ ...
    لها شرف ُ...
    لها عِزَّة ْ ...
    لها وقفوا...
    لها اسم ٌ ...
    بهِ هتفوا...

    **
    غزة والمقاومة وبلسان الشاعر المقاوم يعلن وبصراحة صارخة مدوية لأسماع الآخرين من العرب ، بأنه لن يصدقهم .. فهم غير مؤهلين لذلك .. فقعودهم وقيامهم وكتاباتهم وبياناته وندبهم .. ما هو إلا شيمة غدر وسقوط وتبرير عن تقاعسهم في نجدة غزة والمقاومة التي تستصرخهم كل وقت لنجدتها ومساعدتها لرفع القيود والحصار عنها . .وهي لن تسامحهم أبدا .. لأنهم المتآمرين مع العدو عليها
    لقد صرخت بأنَّهُمُ...
    إذا قاموا ... إذا قعدوا
    إذا كتبوا ... إذا قرؤوا
    بيان النَّدْبِ والعتب ِ
    فإني لن أصدقهمْ... وإن صدقوا
    وإني لن أسامحهمْ ... وإن ركعوا
    وإني لن أصافحهمْ ... وإن لهثوا من التعب ِ

    ***
    وأخيرا يصل شاعرنا إلى حالة التحذير وتوجيه الإنذار لجميع المجرمين من يهود ومن عرب .. ويبشرهم بالويلات التي ستصيبهم على أيدي المقاومة الشريفة الطاهرة المتيقظة المؤمنة الأخلاقية الفلسطينية المسلمة ..
    سنصنعُ من جَدائلِهمْ لهمْ "رَسَنا"ظظ
    ويسحبُ طِفْلِيَ "الرَّسَنا"
    يسوقُ القَوْمَ للعَطَب ِ
    ويحذر قادة العرب وهم رمز الهوان والضعف والبؤس العربي .. من أنهم سيحترقون بنيران النفط الذي يستقوون به على شعوبهم المحاصرة بجنودهم المدججين بالظلم والظلمات ..
    سَنُعْلي كَوْمَةَ الحَطَب ِ
    نَصُبُّ النَّفْطَ برميلا
    يلي برميلْ
    ونشعلها بنيران ٍ
    ونرمي قادةَ العَرَب ِ
    ونرمي كلَّ من سَأَلوا عن السَّبَب ِ
    فلا تسألْ عن السبب ِ؟؟؟

    أخي رنتيسي1 ..
    لقد استمتعت جدا بقراءة نصك المقاوم والقوي وكأنه النبوءة تستشرف المستقبل ، وكأنك كنت تقرأ احوال العرب وسلوك انبطاحهم الأسود لليهود موالاة ودعما واعترافا بكيانهم المتطفل العدواني المغتصب لفلسطين كل فلسطين
    ولا أعلم لماذا لم يأخذ حقه في التثبيت ، والله لهو جدير بذلك ..

    فقد كنت كلنا وعبرت بالحقيقة الواضحة كالشمس التي لا تغطى بغربال ..
    أما الخلاصة فاختصرها بجملة واحدة .. الخير والحق قائم والباطل إلى زوال بإذن الله
    ***

    وأخيرا أخينا الحبيب الغالي ..
    لقد افتقدتك هنا منذ سنوات لم تطل علينا فيها ،
    آمل يكون خيرا
    وأن تعود لنا بقلمك الشاعر المفكر المقاوم
    ولترفدنا بنصوصك الفاعلة القوية التي لا يمكن تعويضها

  3. #3
    مشرف أول الصورة الرمزية إبـــآءْ
    تاريخ التسجيل
    02 2012
    الدولة
    حَيثُ يسْكُـنُ الإبـــآءْ
    المشاركات
    6,037

    رد: قراءة في قصيدة (انتبه خبر عاجل .. ) للشاعر رنتيسي1

    قصيدة رائعة المعنى والوزن والمفردات!

    لم أعاصر الأخ الشاعر العضو رنتيسي، لكني أتمنى أن تعود هذه الأقلام الثرية لتغني الشبكة بعلمها ومعرفتها

  4. #4
    عضو نشيط الصورة الرمزية بهائي راغب شراب
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    خانيونس
    المشاركات
    1,578
    مشاركات المدونة
    235

    رد: قراءة في قصيدة (انتبه خبر عاجل .. ) للشاعر رنتيسي1

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبـــآءْ مشاهدة المشاركة
    قصيدة رائعة المعنى والوزن والمفردات!

    لم أعاصر الأخ الشاعر العضو رنتيسي، لكني أتمنى أن تعود هذه الأقلام الثرية لتغني الشبكة بعلمها ومعرفتها

    كل الاحترام لك
    اختنا الفاضلة إباء

    الشاعر الرنتيسي 1 هو الشاعر المبدع الكبير الأستاذ :
    أديب عابد الرنتيسي
    في شعره نعيش مع فلسطين قضية ومقاومة وحياة وصمود وأمل ..

    وهومسجل الآن بمعرفه هنا باسمه الحقيقي

 

 


تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •