سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: القدس في خطر

  1. #1
    عضو نشيط الصورة الرمزية بهائي راغب شراب
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    خانيونس
    المشاركات
    1,600
    مشاركات المدونة
    245

    القدس في خطر

    القدس في خطر

    بهائي راغب شراب
    ..


    ونبتغي في القدس أن
    تَهَبنا وُدَّها
    روحَ الجهاد والرباطَ
    والصلاةَ آمنين في صحنها.
    وأن تسيل دماؤنا
    على ترابها ..
    فداء لها.

    القدس فريدة الأرض..
    في التاريخ والألم.

    تصْليها في الصباح والمساء
    الشرورُ والمحن.

    يهودٌ تجبروا
    اثخنوا فيها الجراحَ
    يرومون لها موتاً
    وتصبح لهم هيكل الوثن.

    والقدس عزيزة
    كريمة
    شريفة
    أبيَّةٌ ..؟!!
    أن ينالها أعداؤها
    يُريدُونها خيلاً لهم ..
    أو أَمَة..


    القدس هي الحبيبة
    في القلب تسكن
    في العقل تسمو
    تحميها سواعدنا بلا رجوع ولا كلل..
    ان تعود حرة
    مُطَهَرةً من رجسِ يهودٍ
    يسوقونها إلى الضياعَ ..
    في تِيهِ الصحاري المُعْدَمة.

    القدس حيةٌ
    يزهو بها الوطن
    الله أكبر يا أمة الإسلام
    أضعتم المقودَ
    وسلمتم خاضعين للغزاة المسجد الأقصى
    لا عين ترمش لكم
    ولا قلب يخفق عشقا..
    ولا هوىً في القدس يرفرف ..
    عصفورا يصدح بجمالها
    بلا تعب.


    في صدركم ..!
    يرقد الحقُ بلا حراك ولا غضب.

    يغيب الجهادُ عن حَيِّكُم..
    ويتوارى الاجتهادُ ،
    وحسنُ النوايا والعمل.


    الله أكبر الله أكبر
    وااسلاماه ..
    القدس في خطر
    الأقصى سرها المقدس
    هلموا الآن احبابها
    من كل فج انفروا
    لا تضيعوا منبر الصلاح والفلاح
    دليل النجاة
    الفوز بالفردوس
    وهي الأمل .

    يرحم الله من قال..
    القدس غايةُ كل مؤمن
    وهي الصراط الى النعيم قد وصل.

    أحسن الجهاد
    وسارع بالعمل.
    *







    التعديل الأخير تم بواسطة بهائي راغب شراب ; 2022-09-26 الساعة 10:25

  2. #2
    مشرف الصورة الرمزية ذكرى صلاح الدين
    تاريخ التسجيل
    03 2010
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    3,579

    رد: القدس في خطر

    القدس تحتاج اليوم إلى كل أبناء الأمة الإسلامية البررة ليقوموا بواجبهم نحوها، سواء:

    1- بجهاد الكلمة وحشد الجهود وحض الشباب للدفاع عنها
    2- أو جهاد المال ودعم المقاومة والمساندة المادية والمعنوية لمن تهدم بيوتهم غقابا لهم من الاحتلال حتى يردعهم ويجعلهم عبرة لغيرهم بغية منع أي عمل مقاوم ضده في القدس وفي كل فلسطين.
    3- أو التعريف بالأخطار المحدقة بها إعلاميا وفضح جرائم الاحتلال ونشر الوعي بما يحاك لها.

    أو كل وسيلة تساعد على التصدي لما يعانيه المسجد الأقصى المبارك من:

    - اقتحامات وانتهاكات وإحلال الهيكل مكانه
    -
    وتآمر وتطبيع، يشجع الكيان الصهيوني المجرم على المضي قدما في مخططات التهويد والهدم البيوت وابعاد المرابطين والتنكيل بهم وصدهم عن الرباط فيه.

    فالمسجد الأقصى المبارك والحفاظ عليه والدفاع عنه بالغالي والنفيس ليس مسؤولية الفلسطينيين وحدهم، بل مسؤولية كل المسلمين.

    جزاكم الله خيرا أستاذنا الكريم بهائي راغب شراب.
    التعديل الأخير تم بواسطة ذكرى صلاح الدين ; 2022-09-30 الساعة 20:01

  3. #3
    عضو نشيط الصورة الرمزية بهائي راغب شراب
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    خانيونس
    المشاركات
    1,600
    مشاركات المدونة
    245

    رد: القدس في خطر

    القدس حكايتنا القديمة..

    بهائي راغب شراب
    4/12/2022
    ..
    أخطأوا ..
    حين قالوا ..
    القدس في القلبِ
    ولو عَلِموا ..
    القدسُ قلبي
    وروحي هيَ ،
    وهي ..!
    قلب الفلسطيني المبجل
    المسلح بالصلاة وباليقين
    وبالنصر المُعَجَل ..
    ونصر الله لا بد يأتي كاملاً ..
    ولو مُؤَجَلْ.

    فلسطين..
    أرض العارفين ..
    مَلَكوا زِمامَ البداياتِ البِشاراتِ
    يَصنعونَ النهاياتِ السعيدة
    يحفظونَ بَلَدَ الأنبياءِ
    يواصلون دعوتهم..
    في الله حباً..
    بلا مغضوب عليهم،
    بلا ضالين نلعنهم ..
    في الصلاة،
    وفاتحة الكتاب.

    وأنتم ..
    تُكْثِرونَ الكلامَ
    تُكثرونَ النحيبَ
    تُحاصرونَ الفلسطيني ..
    من الوريد الى الوريد،
    ومِنَ الليلِ إلى البكور
    تَسْعَوْنَ جاهدين..
    لَوْ لَمْ يَكُنْ الأقصى لنا،
    ولو لم نكن بدء الحضارات السامية..
    القديمة الجديدة.
    *
    هل أنتم ..
    فلسطينيون مثلنا..
    لا..
    حروفكم أشواك غريبة،
    أنفاسكم نيران المجوس،
    وصليبكم مكسور،
    وشَمْعدَانكم مُطْفَأ مَلعون.
    وجنودكم تهيم خائبة..
    بلا جدوى..
    خسيسة.
    *
    لو تعلمون ..!
    القدسُ فاعلٌ مَرفوعُ
    وفاءٌ وعشقٌ لا يزول
    القدس ..
    أجدادٌ وآباءٌ وأبناءٌ وأحفادٌ
    وأجيالٌ قادمون،
    يُسابقونَ الشمسَ في الشروق
    يُزاحِمونَ الفَجْرَ في البزوغ
    يقيمون دولة الإسراء
    ويَعْرُجونَ ..
    إلى العُلا.. بلا قيود.
    *
    القدس أنا..
    أنا القدس
    أنا الكُلُّ أنا الجزء ..
    أنا الشمس أنا القمر
    أنا الكوكب الأرضي أنا النجم
    أنا البحر أنا الأرض
    أنا السَهْلُ أنا الجَبَلُ
    أنا العصفورُ أنا الصَقرُ
    أنا الذِئْبُ أنا الأسدُ
    انا الحق أبلج، أنا الصبح
    أنا الحرب، أنا السِلْمُ
    أنا الحقل، أنا الشجر
    أنا القدس ..
    والمسجد الأقصى يُعْلِنَها..
    القدس هي القَبْلُ والبَعْدُ
    هي الفَوْقُ والتَحْتُ
    هي الأَمْسُ واليومُ
    هي مِنْبَرُ التحريرِ والنَصرُ
    هي الفارسُ المِقْدامُ يخوضَ الوَغى
    لا يخشى النزال ،
    لا ينهزم.
    هي القدس ما فَتِئَتْ ..
    عروستنا يُجَلِلَها الحبُ والفرحُ
    مباركة في القرآن نتلوه
    فلا عجباً ولا عَجَبُ.
    *
    أنا القدس..
    وأنتم ..
    الشُهودُ الزور،
    الليل والخوف
    الكاذب واللص
    وأنتم سود صحائفنا
    نقاتلكم، نحاربكم، نلاحقكم،
    إلى حدودِ التِيهِ
    تعيشون في جُحورِكم.
    تموتون فيها بلا جنازات
    بلا علامات تَدُلَّ على وجودكم.
    *
    القدس ..
    شاهدةُ العصورِ
    تَشْهَدَ ..
    وهي صادقةٌ..
    أننا الجذورُ،
    الفاتحون، الصالحون، المبشرون، المرابطون، المجاهدون،
    صَهَواتُ الخيولِ أَسِرَتِنا
    وتشهد لنا ..
    أننا حُماةَ سِرَّها الميمون،
    وأننا غضب المتقدمين والمتأخرين،
    اليافعين والمُسِنينَ،
    يحرسون القرون والسنينَ،
    يمنعون الغزاة من الدخول.
    وأننا لها القوس والسيف،
    الحِصْنُ الحَصون،
    والصاروخ.. يُفَجِرَ قُرصانَ العصور.
    *
    القدس تشهد ..
    أنكم الغادرون المَزَيَفونَ
    وأنكم الغزاة ..
    تَعيثونَ فوق أرضنا..
    الخراب والدمار والقتل الزؤام ..
    وتنشرون الشرور والشذوذ..
    والانقسام.
    *
    يا أعداؤنا..
    أنتم ..
    مَرَرْتُمْ هنا يوماً..
    وتخرجون..
    مُجَرَدَ عابرين..
    بلا جُذورِ.
    ترحلون إلى نهاياتكم السود
    بعيداً عن مساجدنا وعن شوارعنا
    وعن قلوبنا الرهيفة.
    نُطَارِدَكُمْ في سطور حكاياتنا
    نحطم أقلامكم البالية.
    نمحو آثاركم المدسوسة..
    في قبائلنا العتيدة ..
    على مدى الصحارى القاحلة
    نساؤها..
    يُغْتَصَبْنَ بالبثِ المُباشر،
    والشيوخ ..
    يرتعون في النفط المحرم،
    لا يُبَالونَ فاجعة البلاد..
    أضاعوها ..أو باعوها ،
    تسلطوا عليها كالضباع..
    ينهشون لحم الفريسة.
    *
    مآذن الأقصى تزغرد،
    والأذانُ..
    يُسابقَ الريحَ اللدود،
    يتجاوز الجبالَ، والسُفوحَ، والشواطئَ، والبحارَ، والفضاءَ،
    يَخْتَرِقَ الجُدرانَ والسُدودِ،
    يُرَحِبَ بالفاتحين..
    القدسُ باقية هنا
    القدس باقية لنا
    القدس لواؤنا المعقود إلى يوم الحياة
    وهي..
    حكايتنا القديمة..
    ولو تعلمون..
    حكايتنا تجدد نفسها
    تدوم..
    ما دامت الخليقة.
    **
    #بهائيشراب #المسجدالأقصى #القدس #فلسطين #غزة
    التعديل الأخير تم بواسطة بهائي راغب شراب ; 2022-12-05 الساعة 17:46

  4. #4
    عضو نشيط الصورة الرمزية بهائي راغب شراب
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    خانيونس
    المشاركات
    1,600
    مشاركات المدونة
    245

    رد: القدس في خطر

    قليلُ حظٍ جاهلٌ
    بهائي راغب شراب
    18/12/2022
    ..
    قليلُ حظٍ جاهلٌ
    مَنْ وَدَّعَ القدسَ ..
    ترك الجِوارَ فيها وارْتَحَلْ.
    *
    بائسٌ مَنْ تركَ الصلاةَ عند مِنْبَرِ الأقصى..
    يَسْتَنْفِرَ أهْلَهُ ..
    للفجر العظيم،

    للطهارة والدعاء والعمل.
    *
    أيها الساهيَ ..
    لا يفوتك الأجر المُرْتَقَب
    القدس تدعوك ..
    الحجارةُ والبشر
    أقْبلْ في عَجَل .
    *
    هنا الخيرُ
    هنا الجهادُ
    هنا الحُبُّ يَسْمو
    هنا الأمْنُ والإيمانُ
    هنا السِلْمُ والاسلامُ
    هنا الذكريات تحبو وتكبر
    وأحلى الصور.
    *
    هنا نحن..
    القيادةُ والعِيادَةُ،
    حراسُ العقيدة والأمل.
    هنا جَنَّةُ الدنيا مُشَرَعةٌ أبوابُها
    إليها المُرْتَحَلْ
    هنا الذْكْرُ يَعرجَ بِنا إلى السماءِ السابعة
    ثواباً من الله ،
    بلا ثمن .
    *
    يا غافلا عَجِّلْ إلى الرباط
    في القدس ..
    الإقامة فيها نعمةٌ ..
    لا تُحْصَى ..
    عدد ومَدَدْ.
    هي ديننا نفديها ..
    بالنفس والروح،
    ونجود بالنفيس وما نَدَر.
    *
    القدس بيت الله
    لا بيت غيره لنا
    بعد أُمِّ القُرى، ومدينة الرسول..
    يثرب الطيبة.
    **
    التعديل الأخير تم بواسطة بهائي راغب شراب ; 2022-12-19 الساعة 21:05

 

 


تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •