جودة حياتنا تبدأ من المطبخ
بقلم الكاتبة:عبير النحاس



كانت فكرة سعيدة جدا لي عندما قالت ابنتي الصغرى أنها ستتسلم أعمال ومهام المطبخ لشهر كامل، تقوم فيها بإعداد الطعام، والتسوق والتنظيف، وأنها ستترك لنا باقي الأعمال المنزلية لأنها ترغب في تعلم الطبخ وإدارة المكان، ولا يوجد على وجه الأرض أفضل منا لتتعلم معنا، وهي واثقة أننا سنكون لطفاء معها وسنصبر عندما يكون الطعام سيئا.

ابتسمت وأنا أقدم لها البطاقة البنكية، وقررت أن أترك لها كامل الحرية لتختار وتقرر وتتسوق وتتعلم وتصنع الطعام الذي تريده، دون أن أتدخل أبدا.
كنت أريد أن أرى أثار التجربة، وكيف تتصرف دون توجيهاتي.
وأردت أيضا أن أستمتع بالراحة التي منحتني إياها، وبأيامي الخالية من مسؤوليات المطبخ ولو لشهر واحد.
لم تكن ابنتي في الماضي بعيدة تماما عن المطبخ، وكان لها العديد من المهام هناك، لكن إدارة المكان كاملا واتخاذ القرارات كانت دوما بيدي أنا، وهذا تماما الأمر الجديد بالنسبة لنا جميعا.
مر الشهر بسرعة وكنت أتمنى لو كان أطول، فللإجازات متعة ولذة لا توصف، لكنها سنة الكون والحياة.
كانت النتائج كالتالي:
1-تناولنا لشهر كامل الكثير من الأطعمة الجديدة، ومنها ما لم نستطع أن نحفظ اسمه، فوصفات من الصين، ومن الهند، ومن كوريا، ومن بلاد الشرق والغرب، كانت كلها تجارب جميلة رغم أن بعض النكهات لم نستسغ طعمها أبدا.
2-وجدنا على مائدتنا الكثير من أطباق الحلويات، وبالتأكيد ازدادت أوزاننا جميعا بعد مضي هذا الشهر.
3-وجدت ابنتي الكثير من الطرق والبرامج التي تجعلها تنظم وقتها وتوازن بين تعليمها وعملها والمطبخ أيضا.
4-تضاعفت الميزانية المخصصة للطعام وأنفقنا مبلغا أكبر من المعتاد.
5-وأعتقد أنها شعرت بقيمة وحجم العمل الذي يحتاجه المطبخ، وأدركت ما أتحمله أنا بصمت في العادة.
يقول بعض الرجال للمرأة عندما يريدون التقليل من شأنها: " اذهبي إلى المطبخ"..
ولا أعلم إن كان هؤلاء يدركون ما أثر المطبخ في حياتنا وكيف يتحكم المطبخ بكل شيء فيها، وأنه سبب كل ما نعيشه ونشعر به، وسبب مهم من أسباب سعادتنا ونجاحنا وعافيتنا وجمالنا.

فكيف يؤثر المطبخ في حياتنا:
- صحة أجسادنا تبدأ من المطبخ
بالتأكيد إن لمشاعرنا وأحاسيسنا الكثير من التأثير على صحتنا الجسدية، ولكن للطعام الذي نتناوله الأثر الأكبر فيما نتمتع به من قوة ونشاط وصحة وعافية.
وهذا يعني أن على من يقف في المطبخ أن يكون مدركا وواعيا لأهمية التنوع واختيار العناصر الغذائية الجيدة، والابتعاد دون تردد عن الأغذية التي تتسبب في الأمراض وتنهك الجسد، ويتبعها إنهاك للفكر وللنفس والمشاعر.

- ميزانية المنزل يحدد المطبخ جزءا مهما منها
ربما لا يتنبه الكثير من الرجال إلى ما تقوم به النساء من أعمال تقلل من ميزانية المنزل وخاصة ما يتعلق بتخزين الطعام وحفظه، وأيضا اختيار الأصناف الموسمية والتي يكون سعرها منخفضا عادة.
وهناك نساء ماهرات جدا في مثل هذه الأمور، ويقمن بصنع الكثير من الحلويات والأطعمة بأنفسهن، ويختصرن الكثير من النفقات التي تستخدمها العائلة لأمور أخرى لا تقل أهمية في تحسين جودة الحياة، وهو مما تتقنه المرأة غالبا.

- البركة في الرزق سر من أسرار المطبخ
هي مهارة من مهارات النساء وكانت أمهاتنا وجداتنا يحرصن بشدة على:
- حفظ النعمة وألا نرمي الطعام أبدا.
- وأن نسمي الله عندما نبدأ بالأكل والشرب.
- وأن نأكل على مائدة واحدة وفي وقت واحد.
- وأن نحمد الله على ما رزقنا.
وكانت البيوت مملوءة بالبركة معهن.

- الطعام المطهو بحب يملؤنا بالحب
لا أنسى أبدا ذلك اليوم الذي قالت لي فيه ابنتي أنها تريد مني أن أصنع الشوربة كما كانت تصنعها جدتها.
كنت قد حصلت على الوصفة من أمي، والتزمت بالمقادير، ولكن الفارق والذي تعرفه الأمهات جيدا أن طعام الجدات المطهو بحب أكثر لذة، وأعتقد ان أجسادنا تشعر بهذا تماما وتتأثر به.

- الرشاقة والجمال سر من أسرار المطبخ
ندفع الكثير من المال للنوادي والمسابح للتخلص من الوزن الزائد والكيلو غرامات التي اكتسبناها من تناول الأطعمة المسببة لهذا، وندفع لأطباء التجميل ومستحضرات العناية بالبشرة الكثير أيضا.
من هنا ندرك أن من يقف في المطبخ غالبا عليه أن يفكر بالأمر، وأن يتخذ القرارات الصحيحة التي تجعل أفراد العائلة أصحاء وسعداء، ويمتلكون أجساما جميلة، وبشرة مشرقة جذابة عندما نعتمد على الطعام الصحي والجيد والبعيد عن السكر والكربوهيدرات وغيرها من الأطعمة الضارة.

- الشيخوخة المبكرة أيضا تبدأ من المطبخ
الكثير من الدراسات والأبحاث أثبتت هذا.
وفي كل يوم تخبرنا دراسات الجديدة أن نوع الطعام الذي نأكله والمشروبات التي نتناولها لها أكبر الأثر في تحديد موعد الشيخوخة والهرم، وأننا نستطيع الحفاظ على شباب أطول عندما نهتم بطعامنا بشكل جيد.

المطبخ مسؤولية من مسؤوليات الأم، والتي تنعكس على كامل حياة أفراد أسرتها، وهو الأمر الذي يستهين به الكثيرون ممن يخبرون المرأة أن مكانها المطبخ بقصد إيذائها.

وهم لا يدركون أنها من تدير حياتهم وتتحكم في سعادتهم وغناهم وفقرهم وصحتهم وجمالهم ونجاحهم أيضا.

دعونا نعرف إذن أهمية المطبخ، وقيمة تلك المرأة التي تدير الحياة من هناك بيديها وعقلها وقلبها.