سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...



النتائج 1 إلى 9 من 9
  1. #1
    عضو نشيط الصورة الرمزية الجسر
    تاريخ التسجيل
    03 2004
    الدولة
    الغربة المرة
    المشاركات
    1,952

    سهم حمل أمسية الشاعر الكبير محمود درويش الأخيرة في حيفا كاملة وبجودة عالية جدا

    السلام عليكم
    كم تألق شاعرنا الكبير محمود درويش في حيفا
    لذا
    أهديكم هنا امسيته الشعرية كاااااااااملة و بوضوح عال جدا

    من هذا الرابط

    http://www.dvd4arab.com/showthread.php?t=568907









  2. #2
    عضو نشيط الصورة الرمزية ابو نوفل
    تاريخ التسجيل
    02 2007
    الدولة
    بلاد الله الواسعة
    المشاركات
    913

    رد : حمل أمسية الشاعر الكبير محمود درويش الأخيرة في حيفا كاملة وبجودة عالية جدا

    بارك الله فيك

  3. #3
    عضو نشيط الصورة الرمزية المهرة الحرة
    تاريخ التسجيل
    05 2005
    الدولة
    Gaza Heart
    العمر
    31
    المشاركات
    6,342

    رد : حمل أمسية الشاعر الكبير محمود درويش الأخيرة في حيفا كاملة وبجودة عالية جدا

    بارك الله فيك على الراوبط ..

    جاري التحميل ...

  4. #4
    شاعرة الصورة الرمزية ابتسام صايمة
    تاريخ التسجيل
    12 2004
    الدولة
    أرض العزة
    المشاركات
    5,337

    رد : حمل أمسية الشاعر الكبير محمود درويش الأخيرة في حيفا كاملة وبجودة عالية جدا

    أخي الجسر
    إليك هذا الرابط :

    http://www.paldf.net/forum/showthrea...94#post1832794

    ثق تماما أن درويش لم يعد شاعرا كبيرا بعد اليوم فقد سقط من أعيننا جميعا يوم أن رضي عنه أسياده هناك في تل أبيب ويوم رفع شعارات دايتون !!
    توقيع ابتسام صايمة
    نموت كالشموع

    ما بين موتِنا وصمتِنا

    تقاطرُ الدموعْ ...


    نموت ُواقفين ْ

    نموتُ شامخينْ !

    لعلَّ في لهيبِ جرحِنا

    مشاعلٌ....!!

    وتهتدى الجموع !!


  5. #5

    رد : حمل أمسية الشاعر الكبير محمود درويش الأخيرة في حيفا كاملة وبجودة عالية جدا

    محمود درويش... وما بعد بعد حيفا
    عوني الجيوسي

    26/07/2007

    لم يعد الأمر يتعلق بأمسية شعرية قدر تعلقه بملـّة جديدة تتوفر علي الثلاثية المركزية لأية ديانة موضوعة: نبي اختلف في أمره الناس، وكتاب مقدس ـ علي هيئة ديوان شعر ـ يعج بالإبهام، وأتباع مُـلتاثين بمطلقهم الديني وهائجين دفاعاً عن رسولهم المبتعث. وكأننا نحضر طقساً رستفارياً بإقليم بالحبشة، وليس أمسية شعرية بقاعة الأوديتوريوم بحيفا. النبي المزعوم مَسـَخ قامة الخارجين عن صفـّه فوصمهم بالأقزام، وأتباعه المخلصون تبعوه بما تيسر من مفردات التشهير؛ إلياس خوري وصف الحملة المضادة لزيارة درويش بـ الولدنة ، فيما وصفها سلمان مصالحة باللغط وتفاهات الكلام المصبوب (؟) ناهيك عن نعته لمعارضي الزيارة بمراهقي العروبة والإسلام الموهومين بالمخدرات البلاغية التي رضعوها وترعرعوا إلخ.. ومثلهم حسن خضر الذي وجد فسحة في الخيال تكفي لتشبيه معارضي أمسية درويش بـ عصابة جيش الإسلام في قطاع غزة، واكتشافه لتواز مباشر بين اختطاف ألن جونستون ومهاجمة زيارة درويش عبر آلية أعترفُ بعجزي المطلق عن شرحها لأيّ كان. ولم يوارب زياد خداش من بَعده إذ قالها بنبرة أصولية لكل من وقف في وجه هذه الزيارة: (تبا لكم من ظلال للمرض وأتباع لديانة الدمامة). ولائحة الأسماء والمقالات المنافحة عن أمسية الأوديتوريوم أطول من أن تـُستدعي كاملةً، لكن النماذج السابقة تكفي لإيضاح الحالة الإكلينيكية لأتباع رسول البروة وهو يتأهب لاعتلاء منصته في بيت روتشيلد.

    إن واحدة من الأسباب التي سمحت لهذه القضية وشبيهاتها أن تتضخم علي نحو متدحرج هو الإصرار علي مقابلتها بإجابات شعرية غائمة ومجازات غير مصقولة الأطراف تعمّي علي الموضوع بدلاً من أن تضيئه. خذوا علي سبيل المثال ما كتبته رجاء بكرية في هذا السياق تحت عنوان عزيزي محمود... عد إلي حيفا : (نحن موضوع مناورة علي اسم بحدّ قوس ونشّاب، فلسطينيّو الـ 48، احفروا هذه العبارة جيّدا في باطن أكفّكم. وكفّوا عنّا قليلا. خذوا جميلنا، خياناتنا الصّغيرة ربّما. خذوا وردنا.) انتهي الاقتباس. أتفهم شبق المجاز المبهم الذي يستجلبه حضور محمود درويش، فهو امتدادٌ للأجواء العقيدية والغيبية التي استبدت بأنصار أمسية الأوديتوريوم، ولا أعاني من مشكلة معه ما لم يوظفه أصحابه في سجالات تحتاج إجابات بسيطة واضحة المعالم، فالموضوع لم يعد خلافاً في الذائقة الشعرية قدر تعلقه بذائقة وطنية منتهكة، ولا تعدداً في مقاربات النقد قدر ارتباطه بتعاطي الشاعر مع قضايا سياسية كبري لا يسمح الحال الفلسطيني بترف عزلها عن كيانه الشعري. فلسطين لا تتسع لمقصلة بارت التي تحز رأس الكاتب ساعة انتهائه من عمله، ولا أظن أنصار حدث الأوديتوريوم أنفسهم يريدون لذلك أن يكون. كل هذا لا يستبعد الحديث عن الجانب الفني لأمسية الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، والبوح ببؤس المشهد الذي وُرّط به درويش، ووُرّطنا به جميعاً.

    أذكر مسرحية حضرتها في المسرح الملكي بمدينة باث بإنكلترا احتفاء بمرور خمسين عاماً علي أول إنتاج لمسرحية بيكيت (في انتظار غودو). كان المسرح يومها يغص بالناس، وكانت المشاهد والحوارات علي الخشبة تتعثر بفرط التصفيق الهادر والضحك المصطنع. تذكرت ساعتها ما قرأته عن عروض المسرحية الأولي، قبل نصف قرن، عندما كان بيكيت يعجز عن ملء نصف القاعات، ويخرج كثيرٌ من مشاهدي مسرحيته قبل نهاية العرض احتجاجاً علي ما يرونه عبثاً خالصاً. ونظرت حولي ساعتها وأدركت بحق سلطانَ الانطباع المسبق. الناس تدخل اليوم إلي (انتظار غودو) وهي تعرف أن المؤلف حائز علي جائزة دولية في الأدب، وأن ما ستشاهده تجلٍّ أدبي لفكرة فلسفية بالغة العمق، ولذلك، فهي تصفق وتضحك دفعاً لشبهة الجهل وتوكيداً عُصابياً علي فهمها لما يجري، وليس لأن نقلة نوعية في المخيال الجماعي لجمهور المسرح قد حصلت عبر نصف قرن من الزمن. تري، لو أن شخصاً غير محمود درويش خرج علي جمهور حيفا يومها، وقرأ لهم (لوصف زهر اللوز تلزمني زيارات إلي اللاوعي ترشدني إلي أسماء عاطفة معلقة علي الأشجار)، ماذا كان ليجري؟ هل يبتز الشاعر إرثه إذا ما جعل من ماضيه ضمانته الخفية لقبول نصوصه الجديدة؟ كان المنظر دميماً بالنسبة لي، ولآخرين مثلي من أتباع (ديانة الدمامة)، ونحن نري هذا الحشو الموسيقي الذي يستنجد به نصٌ خارج عن قدرة التلقي الجماهيري. لقد كتب الجاحظ قبل قرون عن علل البيان، وأفرد فيها كلاماً عن عاهة بلاغية فريدة كان يسميها الاستعانة، لا تزال تجد لنفسها تجليات حتي يومنا هذا، إن لم يكن بعبارات الحشو، فبعودٍ وعازفين. ما حصل علي تلك الخشبة في حيفا هو صيرورة محزنة تحوّل فيها الشاعر إلي مؤدّ، ولم يكن غريباً والحال هذه أن يحتجّ درويش علي خصوم حفله بنفاد التذاكر في زمن قياسي، فالأمر أصبح سهرة فنية.

    ومهما يكن، فإن فنيّاتٍ كهذه تبقي نهب الأخذ والردّ، وهو أمر يفسح الطريق بمعني ما للمتلازمة السياسية لهذا السجال. لقد صعّب درويش الأمر علي مريديه عندما افتتح عودته الرمزية بفعل غير رمزي علي الإطلاق، وخصّ صحيفة هآرتس بتصريحين عريضين (حماس كارثة علي الديمقراطية) و (إذا اعتذروا وغيروا نتائج معركة غزة يمكن الحديث حينها عن حوار معهم). لا أريد أن أشحن الأمر بميلودراما من أي نوع، لكن ليس لعبارة أن تختزل المرارة التي ولّدها هذا اللقاء الصحافي في نفسي. إن تصريحات كهذه تليق بجهاز فاكس في مقر لجهاز أمن وقائي، وليس بفم شاعر عاد للتوّ إلي مسقط رأسه. ولا أظن شاعراً حريصاً علي فصل السياسي عن الشعري يفتتح زيارة كهذه بتصريح كهذا، ولو كان لمقابلة هآرتس من فضل واحد علي درويش، فسيكون في كسفها للنحو والتوقيت الذي دخل فيه شاعرنا إلي الأرض المحتلة.

    انتهت أمسية درويش، وشهدنا بعدها موجة الهجوم الثانية علي منتقدي الحفل، لكن الأهم من أمسية حيفا وما تلا أمسية حيفا هو ما سيلي كليهما، والمراجعة التي يحتاج محمود درويش أن يجريها لما حصل. كم أتمني لو يقرأ ابن البروة ما جري في حيفا كنص شعري حديث له، ويتفحّص رموزه، بدءاً من التشهير بحركة فلسطينية مقاومة ـ مهما كان تقييمه لها ـ أمام مراسلة إسرائيلية، مروراً بإقامة أمسية شعرية فلسطينية في مسرح يحمل اسم جيمس روتشيلد، وانتهاء بالتسليع الحزبي لأمسية شعرية بخمسين شيكل وطني. لا أظنها خير قصائدك يا محمود.

    كاتب من فلسطين
    توقيع رشيد ثابت
    لئن كنتُ محتاجاً إلى الحلم إنني * * * إلى الجهل في بعض الأحايين أحوجُ
    ولي فرسٌ للخير بالخير ملجمٌ * * * ولي فرسٌ للشر بالشر مسرجُ
    فمن شاء تقويمي فإني مقوَّمٌ * * * ومن رام تعويجي فإني معوَّجُ
    وما كنت أرضى الجهل خدناً وصاحباً * * * ولكنني أرضى به حين أحرجُ


  6. #6
    عضو نشيط الصورة الرمزية أبوهمام
    تاريخ التسجيل
    03 2005
    الدولة
    الشتـات
    العمر
    29
    المشاركات
    5,747

    رد : حمل أمسية الشاعر الكبير محمود درويش الأخيرة في حيفا كاملة وبجودة عالية جدا

    مقدمة حفل درويش في حيفا كانت مثالاً على من لازالو يصفقون له ويعتبرونه شيئاً ذا قيمة

  7. #7
    عضو نشيط الصورة الرمزية الجسر
    تاريخ التسجيل
    03 2004
    الدولة
    الغربة المرة
    المشاركات
    1,952

    رد : حمل أمسية الشاعر الكبير محمود درويش الأخيرة في حيفا كاملة وبجودة عالية جدا

    أرفعه يوم رحيله !!!

  8. #8
    عضو نشيط الصورة الرمزية أنس فارس
    تاريخ التسجيل
    04 2006
    العمر
    30
    المشاركات
    12,879

    رد : حمل أمسية الشاعر الكبير محمود درويش الأخيرة في حيفا كاملة وبجودة عالية جدا

    ونكرر موقفنا منه أيضاً يوم رحيله.!

  9. #9
    عضو نشيط الصورة الرمزية إبراهيم المقادمة
    تاريخ التسجيل
    03 2007
    الدولة
    بلاد الله الواسعة
    المشاركات
    5,224

    رد : حمل أمسية الشاعر الكبير محمود درويش الأخيرة في حيفا كاملة وبجودة عالية جدا

    هذه الشخصية تم تلميعها وتقديمها للمجتمع العربي كقدوة كما يتم تقديم المطربين والممثلين على أنها كذلك

    وهي حقيقة لا تستحق منا كل هذا الاهتمام

    وإن كنا مولعين بالشعر فإن بطون النساء لم تعجز عن ولادة شعراء يحملون الفكر الإسلامي وينظمون أروع القصائد التي لا تسب الذات الإلهية

 

 

تعليقات الفيسبوك







ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •