سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...





صفحة 6 من 6 الأولىالأولى 123456
النتائج 151 إلى 173 من 173
  1. #151

    رد : بين الاشاعرة و الحنابلة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوكنعان
    لا أدري كيف هو التفريق بين تفويض المعنى وتفويض الكيفية ....؟؟؟
    في النهاية أنت هنا تعترف بالتفويض والحمدلله.... فالتفويض هو التفويض من غير فزلكة..

    لاحظ ايضاً ان كلام الإمام أحمد -رضي الله عنه- زاضح في تفسير حديث ( خلق آدم على صورته) قال: لانفسره. نقطة انتهى...
    وهذا هو التفويض بعينه....
    والذي شرح كلام الإمام ... بدأ بتفصيل قد لا يقبله الإمام نفسه... فهل شق عن قلبه ليعلم انه قصد بكلمة "لا نفسرّه" اي لا نتكلم بكيفيته؟؟؟

    هذا القول وغيره يؤكد لي يوماً بعد يوم ان الإمام أحمد -رضي الله عنه- مثله كمثل عيسى -عليه السلام- وعلي وأبي جعفر الصادق -رضي الله عنهم-.
    كلهم يجمعهم أن الله ابتلاهم بأتباع حادوا عن دربهم وفسروا كلامهم على هواهم.
    لا حول ولا قوة إلا بالله.

    سأنقل هنا فقرة من رسالة العقائد للإمام الشهيد حسن البنا يثبت فيها أن مذهب السلف -رضوان الله عليهم أجمعين- هو التفويض..


    "مذهب السلف في آيات الصفات و أحاديثها :
    3 - أما السلف رضوان الله عليهم فقالوا: نؤمن بهذه الآيات والأحاديث كما وردت ، ونترك بيان المقصود منها لله تبارك وتعالى , فهم يثبتون اليد والعين والأعين والاستواء والضحك والتعجب... الخ , وكل ذلك بمعانٍ لا ندركها , ونترك لله تبارك وتعالى الإحاطة بعلمها , ولاسيما و قد نهينا عن ذلك في قول النبي صلى الله عليه وسلم : (تفكروا في خلق الله , و لا تتفكروا في الله , فإنكم لن تقدروا قدره ) .

    قال العراقي : رواه أبو نعيم في الحلية بإسناد ضعيف , و رواه الأصبهاني في الترغيب و الترهيب بإسناد أصح منه , و رواه أبو الشيخ كذلك .

    مع قطعهم رضوان الله عليهم بعدم مشابهة بانتفاء المشابهة بين الله وبين الخلق , و إليك أقوالهم في ذلك :
    ( أ ) روى اللالكائي في (أصول السنة) عن محمد بن الحسن صاحب أبي حنيفة رضي الله عنهما قال : (اتفق الفقهاء كلهم من المشرق إلى المغرب على الإيمان بالقرآن وبالأحاديث التي جاء بها الثقات عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في صفة الرب عز وجل من غير تفسير ولا وصف ولا تشبيه ، فمن فسر اليوم شيئاً من ذلك فقد خرج مما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم وفارق الجماعة , فإنهم لم يصفوا و لم يفسروا , ولكن أفتوا بما في الكتاب و السنة ثم سكتوا) .

    ( ب ) ذكر الخلال في كتاب (السنة) و ذكره حنبل في كتبه مثل كتاب (السنة و المحنة) :
    قال حنبل : سألت أبا عبد الله : عن الأحاديث التي تروى (إن الله تبارك وتعالى ينزل إلى سماء الدنيا) و (إن الله تعالى يرى) و (إن الله يضع قدمه) و ما أشبه هذه الأحاديث
    فقال أبو عبد الله : (نؤمن بها و نصدق بها و لا كيف و لا معنى , ولا نرد منها شيئا , ونعلم أن ما جاء به الرسول حق إذا كان بأسانيد صحاح , و لا نرد على الله قوله , و لا يوصف الله تبارك وتعالى بأكثر مما وصف به نفسه بلا حد ولا غاية , ليس كمثله شيء) .

    ( ج ) و روى حرملة بن يحيى قال : سمعت مالك بن أنس يقول : (من وصف شيئا من ذات الله عز وجل مثل قوله: (وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللهِ مَغْلُولَةٌ) (المائدة:64) فأشار بيده إلى عنقه , ومثله قوله (وهو السميع البصير) فأشار إلى عينيه أو أذنه أو شيء من يديه , قطع ذلك منه ، ؛ لأنه شبه الله تعالى بنفسه) , ثم قال مالك : (أما سمعت قول البراء حين حدث أن النبي صلى الله عليه وسلم لا يضحي بأربع من الضحايا و أشار البراء بيده كما أشار النبي صلى الله عليه وسلم , قال البراء : و يدي أقصر من يد رسول الله , فكره البراء أن يصف يد رسول الله إجلالا له و هو مخلوق , فكيف الخالق الذي ليس كمثله شيء ؟!)

    ( د ) و روى أبو بكر بن الأثرم , و أبو عمرو الطلمنكي و أبو عبد الله بن أبي سلمة الماجشون كلاما طويلا في هذا المعنى ختمه بقوله : (فما وصف الله من نفسه فسماه على لسان رسوله سميناه كما سماه , و لم نتكلف منه صفة ما سواه , لا هذا , و لا هذا , لا نجحد ما وصف و لا نتكلف معرفة ما يصف) .

    اعلم رحمك الله أن العصمة في الدين تنتهي حيث انتهى بك , ولا تجاوز ما قد حدد لك , فإن من قوام الدين معرفة المعروف و إنكار المنكر , فما بسطت عليه المعرفة , و سكنت إليه الأفئدة , و ذُكر أصله في الكتاب و السنة , و توارث علمه الأمة فلا تخافنّ في ذكره و صفته من ربك ما وصف من نفسه عيناً , و لا تكلفن بما وصف من ذلك قدرا , وما أنكرته نفسك , و لم تجد ذكره في كتاب ربك , و لا في الحديث عن نبيك من ذكر صفة ربك فلا تتكلفن علمه بعقلك , ولا تصفه بلسانك , و اصمت كما صمت الرب عنه من نفسه , فإن تكلفك معرفة ما لم يصف به نفسه مثل إنكارك ما وصف منها , فكما أعظمت ما جحد الجاحدون مما وصف من نفسه , فكذلك أعظِم تكلف ما وصف الواصفون مما لم يصف نفسه , فقد والله عز على المسلمون الذين يعرفون المعروف و بمعرفتهم يعرف , و ينكرون المنكر وبإنكارهم ينكر , يسمعون ما وصف الله به نفسه من هذا في كتابه , وما يبلغهم مثله عن نبيه , فما مرض ذكر هذا و تسميته من الرب قلب مسلم , ولا تكلف صفة قدره , ولا تسمية غيره من الرب مؤمن , و ما عن رسول الله أنه سماه من صفة ربه فهو بمنزلة ما سمّى و وصف الرب تعالى من نفسه , و الراسخون في العلم , و الواقفون حيث انتهى بهم علمهم , و الواصفون لربهم بما وصف به نفسه , التاركون لما ترك من ذكرها لا ينكرون صفة ما سمى منها جحدا , ولا يتكلفون وصفه بما لم يسم تعمقا , لأن الحق ترك ما ترك و سمّى ما سمّى , و من (يَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيراً) (النساء:115)
    , وهب الله لنا حكما و ألحقنا بالصالحين ."


    " بين السلف و الخلف :

    قد علمت أن مذهب السلف في الآيات المتشابهات والأحاديث التي تتعلق بصفات الله تبارك وتعالى أن يمروها على ما جاءت عليه ، ويسكتوا عن تفسيرها أو تأويلها ، وأن مذهب الخلف أن يؤولوها بما يتفق مع تنزيه الله تبارك وتعالى عن مشابهة خلقه ، وعلمت أن الخلاف شديد بين أهل الرأيين حتى أدى بينهما إلى التنابز بالألقاب العصبية ، وبيان ذلك من عدة أوجه :
    أولا : اتفق الفريقان على تنزيه الله تبارك وتعالى عن المشابهة لخلقه .

    ثانيا : كل منهما يقطع بأن المراد بألفاظ هذه النصوص في حق الله تبارك وتعالى غير ظواهرها التي وضعت لها هذه الألفاظ في حق المخلوقات ، وذلك مترتب على اتفاقهما على نفي التشبيه .

    ثالثا : كل من الفريقين يعلم أن الألفاظ توضع للتعبير عما يجول في النفوس ، أو يقع تحت الحواس مما يتعلق بأصحاب اللغة وواضعيها ، وأن اللغات مهما اتسعت لا تحيط بما ليس لأهلها بحقائقه علم ، وحقائق ما يتعلق بذات الله تبارك وتعالى من هذا القبيل ، فاللغة أقصر من أن تواتينا بالألفاظ التي تدل على هذه الحقائق ، فالتحكم في تحديد المعاني بهذه الألفاظ تغرير .

    وإذا تقرر هذا فقد اتفق السلف والخلف على أصل التأويل ، وانحصر الخلاف بينهما في أن الخلف زادوا تحديد المعنى المراد حيثما ألجأتهم ضرورة التنزيه إلى ذلك حفظا لعقائد العوام من شبهة التشبيه ، وهو خلاف لا يستحق ضجة ولا إعناتا .


    ترجيح مذهب السلف :
    ونحن نعتقد أن رأي السلف من السكوت وتفويض علم هذه المعاني إلى الله تبارك وتعالى أسلم وأولى بالاتباع ، حسما لمادة التأويل والتعطيل ، فإن كنت ممن أسعده الله بطمأنينة الإيمان ، وأثلج صدره ببرد اليقين ، فلا تعدل به بديلا ، ونعتقد إلى جانب هذا أن تأويلات الخلف لا توجب الحكم عليهم بكفر ولا فسوق ، ولا تستدعي هذا النزاع الطويل بينهم وبين غيرهم قديما وحديثا ، وصدر الإسلام أوسع من هذا كله .

    وقد لجأ أشد الناس تمسكا برأي السلف ، رضوان الله عليهم ، إلى التأويل في عدة مواطن ، وهو الإمام أحمد بن حنبل رضي الله عنه ، من ذلك تأويله لحديث : (الحجر الأسود يمين الله في أرضه) وقوله صلى الله عليه وسلم : (قلب المؤمن بين إصبعين من أصابع الرحمن) وقوله صلى الله عليه وسلم : (إني لأجد نفس الرحمن من جانب اليمن) .

    وقد رأيت للإمام النووي رضي الله عنه ما يفيد قرب مسافة الخلاف بين الرأيين مما لا يدع مجالا للنزاع والجدال ، ولا سيما وقد قيد الخلف أنفسهم في التأويل بجوازه عقلا وشرعا ، بحيث لا يصطدم بأصل من أصول الدين .

    قال الرازي في كتابه ( أساس التقديس ) : ( ثم إن جوزنا التأويل اشتغلنا على سبيل التبرع بذكر تلك التأويلات على التفصيل ، وإن لم نجز التأويل فوضنا العلم بها إلى الله تعالى ، فهذا هو القانون الكلي المرجوع إليه في جميع المتشابهات ، وبالله التوفيق ) .

    وخلاصة هذا البحث أن السلف والخلف قد اتفقا على أن المراد غير الظاهر المتعارف بين الخلق ، وهو تأويل في الجملة ، واتفقا كذلك على أن كل تأويل يصطدم بالأصول الشرعية غير جائز ، فانحصر الخلاف في تأويل الألفاظ بما يجوز في الشرع ، وهو هين كما ترى ، وأمر لجأ إليه بعض السلف أنفسهم ، وأهم ما يجب أن تتوجه إليه همم المسلمين الآن توحيد الصفوف ، وجمع الكلمة ما استطعنا إلى ذلك سبيلا ، والله حسبنا ونعم الوكيل
    "
    حسـن البنــا

    رحم الله إمامنا الشهيد حسن البنا ... حفيد السلف الصالح .. وحامي حماهم.... وسيّد من ذاد عن حياضهم ....

    لاحظ عزيزي ...............

    أنت تنسخ وتلصق وتأتى لتقول لي نسخ ولصق

    أنا أفهم ما ألصقه وأدافع عنه بشراسة

    أما أنت فلا تفعل مثلي








  2. #152
    عضو نشيط الصورة الرمزية أبوكنعان
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    منافي الشتات
    المشاركات
    1,571

    رد : بين الاشاعرة و الحنابلة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمير الرابع
    كالعادة ، إلصق التهمة بالأخرين ، وكأن الوهابيين هم من جائوا بكمال أتاتورك
    وكأن الوهابين هم من قاموا بذلك
    يا أخي روح اقرء التاريخ ، نصيحة لله بس
    آل عثمان في أواخر عهدهم كانوا بلية على الأمة

    ولا علاقة للسعوديين بذلك ، لا من قريب ولا من بعيد

    وسلملي على ابراهيم باشا و أخوه طوسون

    اللصق حتى نضع لك الحقيقة يا عزيزي قلبي حتى تتفهم دوافع الحركة المحمدية
    :
    المثل بقول: اللي على راسه بطحة ....
    يعني أنا لم أتلفظ بكلمة عن أسماء المتهمين بهدم دولة الخلافة ... وأنت لوحدك علمت انني أقصد الوهابيين في جملة من اقصد...
    إنت حر في فهمك .. على كل حال..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمير الرابع
    أئال فجرة وفسقة ، قوم لوط فسقة وفجرة

    ها أنت مرة أخرى تثبت لي أنك تكفيري .... وتشبّه المسلم العالصي بقوم لوط الكفرة....
    قبل قليل لم يعجبك قولي .. من فمك ادينك... وها أنا أدينك من فمك مرة ثانية....
    أعطني دليل شرعي على أن المسلم مرتكب الكبيرة كافر .... ويصبح مثل قوم لوط...

    صدق أخي سنعود.......... إذا كان مؤسسوا مذهبكم يصفون أبا حنيفة -رضي الله عنه- بأبي جيفة ... فماذا سننتظر من التلاميذ!!!
    الله المستعان.

  3. #153

    رد : بين الاشاعرة و الحنابلة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوكنعان
    المثل بقول: اللي على راسه بطحة ....
    يعني أنا لأم أتلفظ بكلمة عن أسماء المتهمين بهدم دولة الخلافة ... وأنت لوحدك علمت انني أقصد الوهابيين في جملة من اقصد...
    إنت حر في فهمك .. على كل حال..
    .
    بطحة شوو ومصايب شوو يا أزيزي !!!!

    دولة خلافة مين بتئصد ؟؟

    يمكن دولة خالتي رحمة الله عليها

    أنتم ترددون هذه الأباطيل بدون أي دليل علمي أو قانوي

    أسماء المتهمين ، عارف إنكم تقصدون الحركة المحمدية

    ولكن كلوا هرج ومرج على الفاضي

    هاتوا أدلة يا معاشر المروجين للإشاعة

    لقد كنت طالب في المرحلة الإعدادية ، وفي الصف الثاني وكانت في مادة التاريخ

    ويومها حصل ططش بيني وبين الأبلة ، طلعت أبلة ما بتعرف في التاريخ إلا منهاج وضعه خصوم

    منهاج مصري ، الأبلة طردتني من الفصل ، إئلتلها كنك شطورة وأمورة تعالى ناقشيني

    بس ما إئدرت علي

    وإنتا بتفكروني بهالأبلة إسمها ميرفت

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوكنعان
    ها أنت مرة أخرى تثبت لي أنك تكفيري .... وتشبّه المسلم العالصي بقوم لوط الكفرة....
    قبل قليل لم يعجبك قولي .. من فمك ادينك... وها أنا أدينك من فمك مرة ثانية....
    أعطني دليل شرعي على أن المسلم مرتكب الكبيرة كافر .... ويصبح مثل قوم لوط...
    .

    شو تكفيري يا عيون أئلبي !!!!

    أنا وضعت مقارنة ، بناء على أحكامكم إنهم فجرة وفسقة ، يمكن قوم لوط فجرة وفسقة

    إن كنت على أئد المسئولية إعطيني رأي شرعي من مذهبك يحدد حكم من يقوم بهالافعال








  4. #154
    عضو نشيط الصورة الرمزية أبوكنعان
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    منافي الشتات
    المشاركات
    1,571

    رد : بين الاشاعرة و الحنابلة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمير الرابع
    بطحة شوو ومصايب شوو يا أزيزي !!!!

    دولة خلافة مين بتئصد ؟؟
    حتى لا نخرج عن سياق الحديث ... سأفتح موضوع جديد خاص بدولة الخلافة .. أعادها وأذلّ من هدمها..........

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمير الرابع
    شو تكفيري يا عيون أئلبي !!!!

    أنا وضعت مقارنة ، بناء على أحكامكم إنهم فجرة وفسقة ، يمكن قوم لوط فجرة وفسقة

    إن كنت على أئد المسئولية إعطيني رأي شرعي من مذهبك يحدد حكم من يقوم بهالافعال
    يا محترم.. الكلام عن المسلم، فيه الفاظ فجرة وفسقة .. لكن الكلام عن الكافر يختلف... فلا مكان للمقارنة....

    فأنا لا أنظر للنصراني الشاذ جنسياً كما أنظر للمسلم الشاذ أيضاً .. يبقى ذاك كافراً وهذا مسلم... وإن تشابه الفعل.

    ما أدين الله تعالى به أنني لا أكفر مسلماً نطق بالشهادتين...
    والكافر هو من أنكر ما كان معلوماً من الدين بالضرورة.... والمعصية لا تكفّر فاعلها ..إلا إن استحلها وثبت لدينا استحلاله لها.

    فهناك الكثير من المسلمين الذين يرتكبون الكبائر فضلاً عن الصغائر ...وهم موقنون بحرمتها ... لكن غلبت عليهم شقوتهم..
    هل أكفرهم....؟؟؟
    أعوذ بالله من التكفيريين... فهم سبب تأخر نصر الله علينا .. بما فعلوه من مصائب في صفوف المسلمين.

  5. #155

    رد : بين الاشاعرة و الحنابلة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوكنعان
    حتى لا نخرج عن سياق الحديث ... سأفتح موضوع جديد خاص بدولة الخلافة .. أعادها وأذلّ من هدمها..........


    يا محترم.. الكلام عن المسلم، فيه الفاظ فجرة وفسقة .. لكن الكلام عن الكافر يختلف... فلا مكان للمقارنة....

    فأنا لا أنظر للنصراني الشاذ جنسياً كما أنظر للمسلم الشاذ أيضاً .. يبقى ذاك كافراً وهذا مسلم... وإن تشابه الفعل.

    ما أدين الله تعالى به أنني لا أكفر مسلماً نطق بالشهادتين...
    والكافر هو من أنكر ما كان معلوماً من الدين بالضرورة.... والمعصية لا تكفّر فاعلها ..إلا إن استحلها وثبت لدينا استحلاله لها.

    فهناك الكثير من المسلمين الذين يرتكبون الكبائر فضلاً عن الصغائر ...وهم موقنون بحرمتها ... لكن غلبت عليهم شقوتهم..
    هل أكفرهم....؟؟؟
    أعوذ بالله من التكفيريين... فهم سبب تأخر نصر الله علينا .. بما فعلوه من مصائب في صفوف المسلمين.

    هات حكم شرعي في من يقوم بالزنا واللواط والإعتداء على الحرمات وعلى النساء

    ما تحكي من رأسك ، هات حكم شرعي في من يستحل أعراض المسلمين والمسلمات

    هات حكم شرعي في من يطأ الفروج بغير حق الله

    هات فتاوي في ذلك

    لا ترقع لي ، زهقان البشر من شغل الترقيع

    إقرء حديث عن أنس بن مالك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في صحيح البخاري
    (قدم أناس من عكل أو عرينة ، فاجتووا المدينة ، فأمرهم النبي صلى الله عليه وسلم بلقاح ، وأن يشربوا من أبوالها وألبانها ، فانطلقوا ، فلما صحوا ، قتلوا راعي النبي صلى الله عليه وسلم ، واستاقوا النعم ، فجاء الخبر في أول النهار ، فبعث في آثارهم ، فلما ارتفع النهار جيء بهم ، فأمر فقطع أيديهم وأرجلهم ، وسمرت أعينهم ، وألقوا في الحرة ، يستسقون فلا يسقون . قال أبو قلابة : فهؤلاء سرقوا وقتلوا ، وكفروا بعد إيمانهم ، وحاربوا الله ورسوله . )

  6. #156
    عضو نشيط الصورة الرمزية أبوكنعان
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    منافي الشتات
    المشاركات
    1,571

    رد : بين الاشاعرة و الحنابلة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمير الرابع
    هات حكم شرعي في من يقوم بالزنا واللواط والإعتداء على الحرمات وعلى النساء

    ما تحكي من رأسك ، هات حكم شرعي في من يستحل أعراض المسلمين والمسلمات

    هات حكم شرعي في من يطأ الفروج بغير حق الله

    هات فتاوي في ذلك
    [/color][/size]. )
    يا أخي .. قلت لك هذا ما أدين الله به.... عجبك أهلاً وسهلاً ... ما عجبك كمان اهلاً وسهلاً... لن أجبرك على رأيي....

    حابب إنت تكفّرالمسلم لمجرّد ارتكابه الكبيرة.. فهذا شأنك.... وبإمكانك ان تلوي ذراع أي دليل شرعي ليتوافق مع رأيك .. إنت حر.

    ولعلمك كلامك الذي تنقله ينطبق على جيش بن عبد الوهاب كما ينطبق على جيش محمد علي.. فكلاهما كفّر الآخر.
    سيبوء بها أحدهما على الاقل....
    أنتم أحرار كفروا كما تشاؤون ... أما أنا فلا أكفر مسلماً نطق الشهادتين ولم ينكر ما كان معلوماً من الدين بالضرورة.
    نقطة انتهى.

  7. #157
    عضو نشيط الصورة الرمزية أبوكنعان
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    منافي الشتات
    المشاركات
    1,571

    رد : بين الاشاعرة و الحنابلة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمير الرابع
    [/size]. قال أبو قلابة : فهؤلاء سرقوا وقتلوا ، وكفروا بعد إيمانهم ، وحاربوا الله ورسوله . )
    طيّب أنا مش فاهم........... من كفر أولئك وقال بكفرهم...... النبي -صلى الله عليه وسلم - أم أبو قلابة؟؟؟

  8. #158

    رد : بين الاشاعرة و الحنابلة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوكنعان
    أما أنا فلا أكفر مسلماً نطق الشهادتين ولم ينكر ما كان معلوماً من الدين بالضرورة.
    نقطة انتهى
    .
    لا منتهاش يا سيدي !!!!!
    شايف الجملة الأخيرة ( ولم ينكر ما كان معلوماً من الدين بالضرورة.)
    هل الزنا واللواط والإغتصاب معروف إنها حرام أم لا .
    هل يوجد مسلم في الكرة الأرضية لا يعلم هذه الأمور ؟
    هل الجيش الذي يخرج معه بالعادة مفتي وحاطط طاقية ، ما بيعرف هيك شغلات
    نحن لا نكفر بالكبيرة
    وفعل هؤلاء الجنود ليس فعل كبيرة ، إنه إغتصاب وقيام بالأمر عن سابق رصد وتمعن
    يعني ذلك الزاني واللواط لم يرتكب جريمته بشارع أو في حارة أو في حراش مثلا
    بل إنهم فعلوا فعل عكل وعرينة ، تحت القوة والجبروت
    وحكمهم في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم

  9. #159

    رد : بين الاشاعرة و الحنابلة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوكنعان
    طيّب أنا مش فاهم........... من كفر أولئك وقال بكفرهم...... النبي -صلى الله عليه وسلم - أم أبو قلابة؟؟؟
    سكت عنه الرسول صلى الله عليه وسلم فهو راضي عنه ، وسكوته عنه كافي
    هذا درب من دروب الردة
    وقد فهم بعض العلماء من هذا الحديث أن العقوبة التي وقَّعها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- هي العقوبة المقررة للمرتد؛ فكرروا الحديث تحت عنوان "حكم المحاربين والمرتدين" ، أو "باب المحاربين من أهل الكفر والردة". وقد أدت هذه العناوين إلى أن يزعم بعض المستشرقين أن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- كان يكره الناس على الإسلام أول الأمر بتعذيبه من يرتد عنه أما الرأي السائد بين جمهور العلماء -وهو الصحيح من وجهة نظرنا– فهو أن النفر من عكل وعرينة لم يُقتلوا لمجرد الردة، وإنما قتلوا لكونهم محاربين. وفي ذلك يقول ابن تيمية: "هؤلاء قتلوا مع الردة، وأخذوا الأموال، فصاروا قطاع طريق، ومحاربين لله ورسوله"

  10. #160
    عضو نشيط الصورة الرمزية أبوكنعان
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    منافي الشتات
    المشاركات
    1,571

    رد : بين الاشاعرة و الحنابلة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمير الرابع
    لا منتهاش يا سيدي !!!!!
    شايف الجملة الأخيرة ( ولم ينكر ما كان معلوماً من الدين بالضرورة.)
    هل الزنا واللواط والإغتصاب معروف إنها حرام أم لا .
    هل يوجد مسلم في الكرة الأرضية لا يعلم هذه الأمور ؟
    هل الجيش الذي يخرج معه بالعادة مفتي وحاطط طاقية ، ما بيعرف هيك شغلات
    نحن لا نكفر بالكبيرة
    وفعل هؤلاء الجنود ليس فعل كبيرة ، إنه إغتصاب وقيام بالأمر عن سابق رصد وتمعن
    يعني ذلك الزاني واللواط لم يرتكب جريمته بشارع أو في حارة أو في حراش مثلا
    بل إنهم فعلوا فعل عكل وعرينة ، تحت القوة والجبروت
    وحكمهم في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم
    لا حول ولاقوة إلا بالله.... راجع مشاركتي رقم 154 إن كنت تقرأ ما نكتب....

    ثم يا اخي اعتبرهم قطاع طرق وجب فيهم حد الحرابة...
    أليس قاطع الطريق الذي تحدّث عنه الفقهاء هو من يسرق أموال الناس ويعتدي عليهم باغتصاب أو غيره...
    أليس يبقى مسلماً يطبّق فيه حد الحرابة .. فتقطع يده ورجله من خلاف ويصلب..

    لماذا تصرّ على إخراجه من الملة... هل هذا هو الإسلام الذي تؤمن به... فعلاً أمرك غريب!!!

  11. #161

    رد : بين الاشاعرة و الحنابلة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوكنعان
    لا حول ولاقوة إلا بالله.... راجع مشاركتي رقم 154 إن كنت تقرأ ما نكتب....

    ثم يا اخي اعتبرهم قطاع طرق وجب فيهم حد الحرابة...
    أليس قاطع الطريق الذي تحدّث عنه الفقهاء هو من يسرق أموال الناس ويعتدي عليهم باغتصاب أو غيره...
    أليس يبقى مسلماً يطبّق فيه حد الحرابة .. فتقطع يده ورجله من خلاف ويصلب..

    لماذا تصرّ على إخراجه من الملة... هل هذا هو الإسلام الذي تؤمن به... فعلاً أمرك غريب!!!
    سكت عنه الرسول صلى الله عليه وسلم فهو راضي عنه ، وسكوته عنه كافي
    هذا درب من دروب الردة
    وقد فهم بعض العلماء من هذا الحديث أن العقوبة التي وقَّعها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- هي العقوبة المقررة للمرتد؛ فكرروا الحديث تحت عنوان "حكم المحاربين والمرتدين" ، أو "باب المحاربين من أهل الكفر والردة". وقد أدت هذه العناوين إلى أن يزعم بعض المستشرقين أن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- كان يكره الناس على الإسلام أول الأمر بتعذيبه من يرتد عنه أما الرأي السائد بين جمهور العلماء -وهو الصحيح من وجهة نظرنا– فهو أن النفر من عكل وعرينة لم يُقتلوا لمجرد الردة، وإنما قتلوا لكونهم محاربين. وفي ذلك يقول ابن تيمية: "هؤلاء قتلوا مع الردة، وأخذوا الأموال، فصاروا قطاع طريق، ومحاربين لله ورسوله"

  12. #162
    عضو نشيط الصورة الرمزية أبوكنعان
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    منافي الشتات
    المشاركات
    1,571

    رد : بين الاشاعرة و الحنابلة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمير الرابع
    سكت عنه الرسول صلى الله عليه وسلم فهو راضي عنه ، وسكوته عنه كافي
    يا شيخ راوي الحديث هو أنس بن مالك رضي الله عنه........... وأبو قلابة هذا من هو .. هل هو صحابي؟؟؟
    هل عندك دليل أنه قال كلامه هذا في حضرة المصطفى -صلى الله عليه وسلم-.. ومن هو حتى يتكلّم في حضرة المصطفى ويحكم؟؟
    قد يكون روى الحديث بعد وفاة المصطفى بسنوات..............
    أرجوك حافظ على علمية الحوار ولا تتسرع...

  13. #163

    رد : بين الاشاعرة و الحنابلة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوكنعان
    يا شيخ راوي الحديث هو أنس بن مالك رضي الله عنه........... وأبو قلابة هذا من هو .. هل هو صحابي؟؟؟
    هل عندك دليل أنه قال كلامه هذا في حضرة المصطفى -صلى الله عليه وسلم-.. ومن هو حتى يتكلّم في حضرة المصطفى ويحكم؟؟
    قد يكون روى الحديث بعد وفاة المصطفى بسنوات..............
    أرجوك حافظ على علمية الحوار ولا تتسرع...

    هات رأي شيوخك بالموضوع ، وتقعدش تجادل على الفاضي

  14. #164

    رد : بين الاشاعرة و الحنابلة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوكنعان
    يا شيخ راوي الحديث هو أنس بن مالك رضي الله عنه........... وأبو قلابة هذا من هو .. هل هو صحابي؟؟؟
    هل عندك دليل أنه قال كلامه هذا في حضرة المصطفى -صلى الله عليه وسلم-.. ومن هو حتى يتكلّم في حضرة المصطفى ويحكم؟؟
    قد يكون روى الحديث بعد وفاة المصطفى بسنوات..............
    أرجوك حافظ على علمية الحوار ولا تتسرع...

    الحديث عند الألباني ، وفي أسباب النزول

    عن أنس بن مالك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم

    (أن نفرا من عكل قدموا على النبي صلى الله عليه وسلم ، فاجتووا المدينة ، فأمرهم النبي صلى الله عليه وسلم أن يأتوا إبل الصدقة ، فيشربوا من أبوالها وألبانها ، ففعلوا ، فقتلوا راعيها واستاقوها ، فبعث النبي صلى الله عليه وسلم في طلبهم ، قال : فأتي بهم ، فقطع أيديهم وأرجلهم ، وسمر أعينهم ، ولم يحسمهم ، وتركهم حتى ماتوا فأنزل الله عز ولج { إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله … } الآية

    الـأن يا فصيح ، صفة المحاربة لله ولرسوله ، من هم أصحابها ؟؟؟

    أجب يا عزيزي

  15. #165
    عضو نشيط الصورة الرمزية أبوكنعان
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    منافي الشتات
    المشاركات
    1,571

    رد : بين الاشاعرة و الحنابلة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمير الرابع
    هات رأي شيوخك بالموضوع ، وتقعدش تجادل على الفاضي
    يا خي أنا ما عندي شيوخ وبدي أعتبرك شيخي......... وسألتك سؤال واضح.... من هو أبو قلابة؟؟؟؟
    امتلك شجاعة الجواب ولا تجادل على الفاضي .. يا شيخي.

    على فكرة إحنا هيك شتينا كثيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ر عن أصل الموضوع ...
    والله غير يزعل مني أخي سنعود .. حينما يعود للموضوع نهاية الإسبوع... لا أريد ان أكون سبباً في تخريب الحوار.

    علشان هيك سأتوقف هنا .... خليني أحضر موضوع دولة الخلافة أعزها الله وأعادها.

    سلام يا شيخي يا وردة.

  16. #166

    رد : بين الاشاعرة و الحنابلة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوكنعان
    يا خي أنا ما عندي شيوخ وبدي أعتبرك شيخي......... وسألتك سؤال واضح.... من هو أبو قلابة؟؟؟؟
    امتلك شجاعة الجواب ولا تجادل على الفاضي .. يا شيخي.

    على فكرة إحنا هيك شتينا كثيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ر عن أصل الموضوع ...
    والله غير يزعل مني أخي سنعود .. حينما يعود للموضوع نهاية الإسبوع... لا أريد ان أكون سبباً في تخريب الحوار.

    علشان هيك سأتوقف هنا .... خليني أحضر موضوع دولة الخلافة أعزها الله وأعادها.

    سلام يا شيخي يا وردة.
    اولا أنا مش شيخ ومليش علاقة بالمشيخة ، فقط أعرف ديني
    أبو قلابة هو :
    عبد الله بن زيد بن عمرو أو عامر بن ناتل بن مالك ، الإمام ، شيخ الإسلام، أبو قلابة الجرمي البصري . وجرم بطن من الحافِ بن قضاعة ، قدم الشام وانقطع بداريا ، ما علمت متى وُلد .
    حدث عن ثابت بن الضحاك في الكتب كلها ، وعن أنس كذلك ، ومالك بن الحويرث كذلك ، وعن حذيفة في سنن أبي داود -ولم يلحقه- وسمرة بن جندب في سنن النسائي ، وعبد الله بن عباس في سنن الترمذي ، وعنبسة بن سعيد بن العاص في البخاري ومسلم ، وعن زهدم بن مضرِّب وعمه أبي المهلب الجرمي ، وأبي الأشعث الصنعاني ، وأبي هريرة في سنن النسائي ، ومُعاذة العدوية ، وزينب بنت أم سلمة ، وعائشة الكبرى في مسلم والترمذي والنسائي ، ومعاوية في أبي داود والنسائي ، وعمرو بن سلمة الجرمي في البخاري وسنن النسائي ، والنعمان بن بشير في أبي داود والنسائي وابن ماجه ، وقبيصة بن مخارق في أبي داود والنسائي ، وعن خلق سواهم . وهو يدلس ، وكان من أئمة الهُدى .
    حدث عنه مولاه أبو رجاء سلمان ، ويحيى بن أبي كثير ، وثابت البناني ، وقتادة ، وعمران بن حدير ، والمثنى بن سعيد ، وغيلان بن جرير ، وميمون القناد ، وأيوب السختياني ، وخالد الحذاء ، وعاصم الأحول ، وداود بن أبي هند ، وحسان بن عطية ، وأبو عامر الخزار ، وعمرو بن ميمون بن مهران ، وخلق سواهم .
    قال ابن سعد كان ثقة ، كثير الحديث ، وكان ديوانه بالشام .
    وقال علي بن أبي حملة : قدم علينا مسلم بن يسار دمشق ، فقلنا له : يا أبا عبد الله ، لو علم الله أن بالعراق من هو أفضل منك ، لجاءنا به . فقال : كيف لو رأيتم عبد الله بن زيد أبا قلابة الجرمي ! قال : فما ذهبت الأيام والليالي حتى قدم علينا أبو قلابة .
    قال القاضي عبد الجبار بن محمد الخولاني في تاريخ داريا مولد أبي قلابة بالبصرة ، وقدم الشام فنزل داريا وسكن بها عند ابن عمه بَيْهَس بن صهيب بن عامل بن ناتل .
    روى أشهب ، عن مالك ، قال : مات ابن المسيب والقاسم ولم يتركوا كتبا ، ومات أبو قلابة فبلغني أنه ترك حمل بغل كتبا .
    وروى أيوب ، عن مسلم بن يسار ، قال : لو كان أبو قلابة من المعجم لكان موبذ موبذان - يعني قاضي القضاة .
    وروى حماد بن زيد ، عن أبي خشينة صاحب الزيادي ، قال : ذكر أبو قلابة عند ابن سيرين فقال : ذاك أخي حقا .
    وقال ابن عون : ذكر أيوب لمحمد حديث أبي قلابة فقال : أبو قلابة -إن شاء الله- ثقة ، رجل صالح ، ولكن عمن ذكره أبو قلابة .
    قال حماد : سمعت أيوب ذكر أبا قلابة ، فقال : كان والله من الفقهاء ذوي الألباب . إني وجدت أعلم الناس بالقضاء أشدهم منه فرارا ، وأشدهم منه فرقا ، وما أدركت بهذا المِصْر أعلم بالقضاء من أبي قلابة . لا أدري ما محمد .
    ابن علية ، عن أيوب ، قال : لما مات عبد الرحمن بن أذينة -يعني قاضي البصرة- زمن شريح ذكر أبو قلابة للقضاء ، فهرب حتى أتى اليمامة ، قال : فلقيته بعد ذلك فقلت له في ذلك ، فقال : ما وجدت مثل القاضي العالم إلا مثل رجل وقع في بحر ، فما عسى أن يسبح حتى يغرق .
    وقال خالد الحذاء : كان أبو قلابة إذا حدثنا بثلاثة أحاديث قال : قد أكثرت .

    قال حكمه في حضور أنس بن مالك ، كما هو ظاهر ، ولو كان حكمه ليس بصحيح لما سكت عنه الإمام .
    وبشهادته أو شهادة غيره ، المحارب لدين الله ولرسوله مرتد ، أنا اقول لك ، مرتكب الكبيرة ليس بكافر ، ولكن
    وأنا لم أقل عنهم كفرة ، والحديث الذي أوردته للإستدلال على الأمر ، ولك الحكم ، فحكم من يستحل دماء المسلمين وأعراضهم ، ويغتصب بناتهم ونسائهم ، وقال تعالى: {إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض}.
    فكل من امتنع من أهل الشوكة عن الدخول في طاعة الله ورسوله فقد حارب الله ورسوله ومن عمل في الأرض بغير كتاب الله وسنة رسوله فقد سعى في الأرض فسادا؛ ولهذا تأول السلف هذه الآية على الكفار وعلى أهل القبلة؛ حتى أدخل عامة الأئمة فيها قطاع الطريق الذين يشهرون السلاح لمجرد أخذ الأموال وجعلوهم بأخذ أموال الناس بالقتال محاربين لله ورسوله ساعين في الأرض فسادا. وإن كانوا يعتقدون تحريم ما فعلوه ويقرون بالإيمان بالله ورسوله.
    فالذي يعتقد حل دماء المسلمين وأموالهم ويستحل قتالهم، أولى بأن يكون محاربا لله ورسوله ساعيا في الأرض فسادا من هؤلاء،
    التعديل الأخير تم بواسطة خالد عمران ; 2008-04-13 الساعة 12:56

  17. #167

    رد : بين الاشاعرة و الحنابلة

    ففي الصحيحين: عن أبي هريرة قال: (لما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وارتد من ارتد من العرب قال عمر بن الخطاب لأبي بكر؛ كيف تقاتل الناس وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقها وحسابهم على الله"؟ فقال أبو بكر: ألم يقل إلا بحقها؟ فإن الزكاة من حقها، والله لو منعوني عناقا كانوا يؤدونها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم لقاتلتهم على منعها، فقال عمر: فوالله ما هو إلا أن رأيت أن الله قد شرح صدر أبي بكر للقتال فعلمت أنه الحق ).

    هل قتل النفس المسلمة بدون حق من الإسلام

    هل إغتصاب النساء وإجبار الولدان على اللواط من الإسلام

    هل ذلك من الإسلام

    الرسول صلى الله عليه وسلم يقول ( إلا بحقها )

  18. #168

    رد : بين الاشاعرة و الحنابلة

    من أقسام الردة :
    ويكفر من حلَّل محرما بالإجماع معلوما من الدين بالضرورة مما لا يخفى عليه كالزنى واللواط والقتل والسرقة والغصب أوحرَّم حلالا كذلك كالبيع والنكاح ، أونفى وجوب مجمع عليه كذلك كالصلوات الخمس أوسجدة منها والزكاة والصوم والحج والوضوء أوأوجب ما لم يجب إجماعا كذلك ، أونفى مشروعية مجمع عليه كذلك .
    هل فعل مثل فعلهم ويحدث بشكل جماعي وليس حالة فردية هنا وهناك ، يدخل في نطاق الكبيرة أم الفعل المستقصد المباح لديهم . هل كان زنا البعض ولواط البعض الأخر كما هو ظاهر في التأريخ هو حالة فردية لجندي أو إثنين أو عشرة

  19. #169

    رد : بين الاشاعرة و الحنابلة

    ويبقي كل ما سبق ، من تهمة الإفساد وإرتكاب المحرمات وقتل النفوس وإغتصاب النساء ، وفعل اللواط والسرقة ، وتبادل النساء مجرد كتابة تاريخية لمؤرخ ، وأنا لم أشهدها ، وأقوالى على ما أقرء ، دون تعيين أبدا .

  20. #170

    رد : بين الاشاعرة و الحنابلة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمير الرابع
    من أقسام الردة :
    ويكفر من حلَّل محرما بالإجماع معلوما من الدين بالضرورة مما لا يخفى عليه كالزنى واللواط والقتل والسرقة والغصب أوحرَّم حلالا كذلك كالبيع والنكاح ، أونفى وجوب مجمع عليه كذلك كالصلوات الخمس أوسجدة منها والزكاة والصوم والحج والوضوء أوأوجب ما لم يجب إجماعا كذلك ، أونفى مشروعية مجمع عليه كذلك .
    هل فعل مثل فعلهم ويحدث بشكل جماعي وليس حالة فردية هنا وهناك ، يدخل في نطاق الكبيرة أم الفعل المستقصد المباح لديهم . هل كان زنا البعض ولواط البعض الأخر كما هو ظاهر في التأريخ هو حالة فردية لجندي أو إثنين أو عشرة
    ولقد قال لي بعض أكابرهم من الذين يدعون الصلاح والتورع أين لنا بالنصر وأكثر عساكرنا على غير الملة وفيهم من لا يتدين بدين ولا ينتحل مذهبًا وصحبتنا صناديق المكسرات ولا يسمع في عرضينا أذان ولا تقام به فريضة ولا يخطر في بالهم ولا خاطرهم شعائر الدين والقوم إذا دخل الوقت أذن المؤذنون وينتظمون صفوفًا خلف إمام واحد بخشوع وخضوع وإذا حان وقت الصلاة والرحب قائمة أذن المؤذن وصلوا صلاة الخوف فتتقدم طائفة للحرب وتتأخر الأخرى للصلاة وعسكرنا يتعجبون هلموا إلى حرب المشركين المحلقين الذقون المستبيحين الزنا واللواط الشاربين الخمور التاركين للصلاة الآكلين الربا القاتلين الأنفس المستحلين المحرمات وكشفوا عن كثير من قتلى العسكر فوجدوهم غلفًا غير مختونين ولما وصلوا بدرًا واستولوا عليها وعلى القرى والخيوف وبها خيار الناس وبها أهل العلم والصلحاء نهبوهم وأخذوا نسائهم وبناتهم وأولادهم وكتبهم فكانوا يفعلون فيهم ويبيعونهم من بعضهم لبعض ويقولون هؤلاء الكفار الخوارج حتى اتفق أن بعض أهل بدر الصلحاء طلب من بعض العسكر زوجته فقال له حتى تبيت معي هذه الليلة وأعطيها لك في الغد‏.‏ "

  21. #171
    عضو نشيط الصورة الرمزية أبوكنعان
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    منافي الشتات
    المشاركات
    1,571

    رد : بين الاشاعرة و الحنابلة

    مصيبتي إني بعرفش أظل ساكت........ بدي أحكي هالكلمتين.. وأمري لله...


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمير الرابع
    أبو قلابة هو :
    عبد الله بن زيد بن عمرو أو عامر بن ناتل بن مالك ، الإمام ، شيخ الإسلام، أبو قلابة الجرمي البصري . وجرم بطن من الحافِ بن قضاعة ، قدم الشام وانقطع بداريا ، ما علمت متى وُلد .
    يعني ابوقلابة .. طلع مش صحابي ... وأنت قبل قليل قلت :
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمير الرابع
    سكت عنه الرسول صلى الله عليه وسلم فهو راضي عنه ، وسكوته عنه كافي
    لا أدري هل أصف كلامك هذا بالتدليس أم بالكذب ام ماذا؟؟؟ أترك الحكم لباقي المشاهدين......

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمير الرابع
    قال حكمه في حضور أنس بن مالك ، كما هو ظاهر ، ولو كان حكمه ليس بصحيح لما سكت عنه الإمام .
    أثبت لنا أنه قال حكمه في حضور الإمام أنس بن مالك رضي الله عنه....... ثم هل يعتبر سكوت الصحابة كسكوت النبي -صلى الله عليه وسلم-..
    ماعلينا ... عديها ... والله لو لم اقف لك عند هذه الكلمات .. لانطلت تدليساتك على باقي الشباب..
    ألم أقل لك أن بإمكان أي شخص أن يلوي ذراع أي دليل شرعي ليتوافق مع رايه ... هداك الله.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمير الرابع
    وبشهادته أو شهادة غيره ، المحارب لدين الله ولرسوله مرتد ، أنا اقول لك ، مرتكب الكبيرة ليس بكافر ، ولكن
    وأنا لم أقل عنهم كفرة ، والحديث الذي أوردته للإستدلال على الأمر ، ولك الحكم ، فحكم من يستحل دماء المسلمين وأعراضهم ، ويغتصب بناتهم ونسائهم ، وقال تعالى: {إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض}.
    فكل من امتنع من أهل الشوكة عن الدخول في طاعة الله ورسوله فقد حارب الله ورسوله ومن عمل في الأرض بغير كتاب الله وسنة رسوله فقد سعى في الأرض فسادا؛ ولهذا تأول السلف هذه الآية على الكفار وعلى أهل القبلة؛ حتى أدخل عامة الأئمة فيها قطاع الطريق الذين يشهرون السلاح لمجرد أخذ الأموال وجعلوهم بأخذ أموال الناس بالقتال محاربين لله ورسوله ساعين في الأرض فسادا. وإن كانوا يعتقدون تحريم ما فعلوه ويقرون بالإيمان بالله ورسوله.
    فالذي يعتقد حل دماء المسلمين وأموالهم ويستحل قتالهم، أولى بأن يكون محاربا لله ورسوله ساعيا في الأرض فسادا من هؤلاء،
    هناك معلومة مهمة يجب أن لا تغيب عن الذهن........
    أنت تقرأ التاريخ حسب هواك.. فأنت من أتباع محمد بن عبد الوهاب وبالتالي تراه على الحق...
    لماذا لم يخطر ببالك أن جيش محمد علي حينما خرج لضرب جيش ابن عبد الوهاب كان يراهم خارجين على دولة الخلافة ودمهم مباح؟؟؟

    إذن .. بالرغم من اختلافي مع الجيشين........ إلا أنه من الواضح أن جيش محمد علي كان لديه تأصيل شرعي لحربه تلك
    فهم كانوا يرون انهم يحاربون أناساً دماؤهم مستباحة لخروجهم على الحاكم آنذاك...

    والحديث المتفق عليه واللفظ المسلم «لا يحل دم امرئ مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأنى رسول الله إلا بإحدى ثلاث الثيب الزانى والنفس بالنفس والتارك لدينه المفارق للجماعة».

    فجيش محمد علي كان يعتبر جيش ابن عبد الوهاب مفارقاً للجماعة مستباح الدم....

    يعني القصة متاهاتها كبيرة وليس أنا أو أنت من يحكم بها ...
    لذلك فأنا لن أكفر أحد الطرفين ........ ولو قمت بكتابة ألف صفحة يا سمو الامير ...
    سلام

  22. #172

    رد : بين الاشاعرة و الحنابلة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوكنعان
    مصيبتي إني بعرفش أظل ساكت........ بدي أحكي هالكلمتين.. وأمري لله...



    يعني ابوقلابة .. طلع مش صحابي ... وأنت قبل قليل قلت :

    لا أدري هل أصف كلامك هذا بالتدليس أم بالكذب ام ماذا؟؟؟ أترك الحكم لباقي المشاهدين......
    إن شاء الله عمرك ما تسكت .
    كنت أظنه صحابي ، طلع فقيه وعالم كبير ، وقعت بالخطأ
    أنا لا أدلس ولا أكذب ، هكذا الحديث مكتوب في البخاري ، وبعدين لو بدك تنقض كل حكم قال به سلف ، يبقى لازم نعمل دين جديد زي ما بدكو ، نحن نرضى بحكم السلف ، ونقول بقول السلف .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوكنعان
    أثبت لنا أنه قلا حكمه في حضور الإمام أنس بن مالك رضي الله عنه....... ثم هل يعتبر سكوت الصحابة كسكوت النبي -صلى الله عليه وسلم-..
    ماعلينا ... عديها ... والله لو لم اقف لك عند هذه الكلمات .. لانطلت تدليساتك على باقي الشباب..
    ألم أقل لك أن بإمكان أي شخص أن يلوي ذراع أي دليل شرعي ليتوافق مع رايه ... هداك الله.
    1004:
    لم أكون موجودا ، ولكن من سياق الحديث ، تجد إن ابو قلابة هو راوي الحديث عن أنس ،
    وقول السلف يؤخذ به ويبني عليه ، ما دامك لا تأخذون بأقوالهم فلماذا تنسبون أنفسكم لهم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوكنعان
    هناك معلومة مهمة يجب أن لا تغيب عن الذهن........
    أن تقرأ التاريخ حسب هواك.. فأنت من أتباع محمد بن عبد الوهاب وبالتالي تراه على الحق...
    لماذا لم يخطر ببالك أن جيش محمد علي حينما خرج لضرب جيش ابن عبد الوهاب كان يراهم خارجين على دولة الخلافة ودمهم مباح؟؟؟

    إذن .. بالرغم من اختلافي مع الجيشين إلا أنه من الواضح أن جيش محمد علي كان لديه تأصيل شرعي لحربه تلك
    فهم كانوا يرون انهم يحاربون أناساً دماؤهم مستباحة لخروجهم على الحاكم آنذاك...

    والحديث المتفق عليه واللفظ المسلم «لا يحل دم امرئ مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأنى رسول الله إلا بإحدى ثلاث الثيب الزانى والنفس بالنفس والتارك لدينه المفارق للجماعة».

    فجيش محمد علي كان يعتبر جيش ابن عبد الوهاب مفارقاً للجماعة مستباح الدم....

    يعني القصة متاهاتها كبيرة وليس أنا أو أنت من يحكم بها ...
    لذلك فأنا لن أكفر أحد الطرفين ........ ولو قمت بكتابة ألف صفحة يا سمو الامير ...
    سلام
    أنت من يقرأ التاريخ حسب هواك ، التاريخ يتحدث عن أناس وجيش فعل فعل الكفار وفعل التتار والمغول ، ولكن لإن التاريخ الذي درسته أنت في مدارسكم ، لا يأتى على ذكره فأنت لا تعرفه .
    أنا قرأت التاريخ من كتب التاريخ ، وليس من كتب وزارة التربية المصرية ، التى جعلت من محمد على وإبنائه أولياء وصالحين .
    روح أقرء التاريخ وتعال ناقش ، الجيش السعودي لم يرتكب مثل هذه الكبائر والجرائم والمخازي ، وكل من يدافع عنهم ، شريك معهم في جرائمهم ، جيش إغتصب النساء وفعل اللواط بالولدان ماذا تقول فيه وسرق الناس ، وضيع الأحساب والأنساب ، وساق نساء المسلمين كالدواب سبايا ، وجعل جنده يطئون فروجهن بلا حق .
    حسبنا الله ونعم الوكيل على كل من رضي بذلك ، وعلى كل من سكت عنه ، وروج له وتفهم له
    هل هذه أفعال مسلمين
    الأمر خرج عن إطار الكبيرة إلى أمر أخر .
    الجيش السعودي لم يفعل مثل هذه الأمور ، ولكن جيش الباغي محمد علي فعل ذلك وأكثر من ذلك ، أنا أقولك إن هذا الجيش ليس بجيش مسلمين ، ومن الكلام يقول المؤرخ وجود ناس من غير الملة مع الجيش .
    العثمانيين لم يكن لهم وجود في نجد ، واقرء التاريخ .
    وكل ما حصل هو محاولة من محمد علي السيطرة على البلاد ، ولوقف المد الإسلامي الداعي لوحدانية الله

  23. #173
    عضو نشيط الصورة الرمزية أبوكنعان
    تاريخ التسجيل
    09 2006
    الدولة
    منافي الشتات
    المشاركات
    1,571

    رد : بين الاشاعرة و الحنابلة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمير الرابع
    إن شاء الله عمرك ما تسكت .
    أها رجعت حليمة.... احسبها .. ها أنت دعيت عليّ ... سأسألك عنها أمام الله.....

    الكاتب الأصلي : سنعود
    اذا كانت الكتب التي يتدولها هؤلاء فيها كل هذا الهراء فمذا تنتظر ان تخرج هذه المدرسة غير مكفرة مبدعة و غلاظا قساة في محاورتهم بداوة و في معاشرتهم غلظة، و انظر في منتدانا هذا و غيره من يبادر الى السباب و من يغلظ القول و من يخرج عن ادب الحوار غير اتباع هذه المدرسة ...
    لله درك يا أخي سنعود فقد اوجزت واحسنت..... وهاهو أكبر دليل... إذا لم يعجبهم الكلام يبدءون بالدعاء على الخصم...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمير الرابع
    كنت أظنه صحابي ، طلع فقيه وعالم كبير ، وقعت بالخطأ
    أنا لا أدلس ولا أكذب ، هكذا الحديث مكتوب في البخاري ، وبعدين لو بدك تنقض كل حكم قال به سلف ، يبقى لازم نعمل دين جديد زي ما بدكو ، نحن نرضى بحكم السلف ، ونقول بقول السلف .
    يعني شو رأيك إحنا نبني على ظنونك وأخطاءك احكام شرعية .... هل ترى هذا منهجاً علمياً سليماً؟؟؟
    لو لم أقف عند هذه النقطة لتداول باقي الشباب أن أبو قلابة صحابي .. على ذمة الراوي أبو كارم... عفواً قصدي الأمير الرابع.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمير الرابع
    لم أكون موجودا ، ولكن من سياق الحديث ، تجد إن ابو قلابة هو راوي الحديث عن أنس ،
    وقول السلف يؤخذ به ويبني عليه ، ما دامك لا تأخذون بأقوالهم فلماذا تنسبون أنفسكم لهم
    لم تكن موجود وما عندك دليل إذن.. لا تهرف بما لا تعرف...
    ولا تحاول المزاودة في انتماءك للسلف وتجعل من نفسك أحرص مني عليهم -رضوان الله عليهم اجمعين- خلصنا منها زمان هذه اللعبة.
    من ينتمي للسلف لا يحرّف أقوالهم كما يفعل مشايخك... بل من ينتمي للسلف يحافظ على تراثهم كما فعل الإمام الشهيد حسن البنا وأمثاله.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمير الرابع
    أنت من يقرأ التاريخ حسب هواك ، التاريخ يتحدث عن أناس وجيش فعل فعل الكفار وفعل التتار والمغول ، ولكن لإن التاريخ الذي درسته أنت في مدارسكم ، لا يأتى على ذكره فأنت لا تعرفه .
    أنا قرأت التاريخ من كتب التاريخ ، وليس من كتب وزارة التربية المصرية ، التى جعلت من محمد على وإبنائه أولياء وصالحين .
    روح أقرء التاريخ وتعال ناقش ، الجيش السعودي لم يرتكب مثل هذه الكبائر والجرائم والمخازي ، وكل من يدافع عنهم ، شريك معهم في جرائمهم ، جيش إغتصب النساء وفعل اللواط بالولدان ماذا تقول فيه وسرق الناس ، وضيع الأحساب والأنساب ، وساق نساء المسلمين كالدواب سبايا ، وجعل جنده يطئون فروجهن بلا حق .
    حسبنا الله ونعم الوكيل على كل من رضي بذلك ، وعلى كل من سكت عنه ، وروج له وتفهم له
    هل هذه أفعال مسلمين
    الأمر خرج عن إطار الكبيرة إلى أمر أخر .
    الجيش السعودي لم يفعل مثل هذه الأمور ، ولكن جيش الباغي محمد علي فعل ذلك وأكثر من ذلك ، أنا أقولك إن هذا الجيش ليس بجيش مسلمين ، ومن الكلام يقول المؤرخ وجود ناس من غير الملة مع الجيش .
    العثمانيين لم يكن لهم وجود في نجد ، واقرء التاريخ .
    وكل ما حصل هو محاولة من محمد علي السيطرة على البلاد ، ولوقف المد الإسلامي الداعي لوحدانية الله
    عزيزي ... بل اقرأ التاريخ بحيادية وموضوعية دون تحيّز لأحد.......
    أنت تقول أن العثمانيين لم يكن لهم وجود في نجد.... إذن لمن كانت بيعة أهل نجد في ذلك الحين؟؟

    حديث عبدالله بن عمر ـ رضي الله عنهما ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ (( ومن مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية )) الذي رواه الإمام مسلم ـ رحمه الله ـ في صحيحه ( رقم 1851 ) مع قصة في أوله مفادها : جاء عبد الله بن عمر إلى عبد الله بن مطيع حين كان من أمر الحرة ما كان زمن يزيد بن معاوية فقال اطرحوا لأبي عبد الرحمن وسادة فقال إني لم آتك لأجلس أتيتك لأحدثك حديثا سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوله سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (من خلع يدا من طاعة لقي الله يوم القيامة لا حجة له ومن مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية )

    (( من مات بغير إمام مات ميتةجاهلية )) المسند (28/88 برقم 16876 طبعة شعيب الأرنؤوط) .

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"" إذا بويع لإمامين فأقتلوا الآخر منهما "" [رواه مسلم].

    قال صلى الله عليه وسلم:" من بايع إماما فأعطاه صفقة يده وثمرة قلبه فليطعه إن استطاع، فإن جاء آخر ينازعه فاضربوا عنق الآخر" يقول راوي الحديث عبدالله بن عمرو بن العاص: سمعته أذناي من رسول الله صلى الله عليه وسلم ووعاه قلبي. [رواه مسلم].

    ها عيني .. ما هو حكم اهل نجد إن لم يكونوا تحت دولة الخلافة كما تدعي... ؟؟؟

 

 


تعليقات الفيسبوك





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •