سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    10 2001
    المشاركات
    1,258

    فتاة تنفذ عملية هل يجوز؟

    الأخوة والأخوات
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نقلت بعض الأخبار أن العملية الفدائية التي نفذت في القدس الغربية ظهر اليوم 27/1/2002 م.

    قامت بها فتاة مسلمة تنتمي الى حركة حماس وتدعى شهناز العامودي

    السؤال : هل يجوز أن تقوم فتاة مسلمة بمثل هذا النوع من العمليات ؟، وهل نحن مضطرون لذلك ؟








  2. #2
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    10 2001
    المشاركات
    1,258

    فتوى د. نزار ريان من فلسطين

    الأخوة والأخوات الكرام
    أنقل اليكم ما أورده موقع ( اسلام أون لاين ) بخصوص مشاركة المرأة في العمليات الاستشهادية.


    نص السؤال

    ما رأي فضيلتكم في مشاركة المرأة في العمليات الاستشهادية مع الرجل مثلاً بمثل أليس الجهاد والقتال على الرجال والنساء في مثل هذه الظروف؟ وهل تحرم المرأة من نيل ثواب الشهادة ويختص الرجل به نفسه؟.

    اسم المفتي .د نزار عبد القادر ريان أستاذ مشارك في علم الحديث بجامعة غزة:
    بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:
    فللمرأة المسلمة الحق في الجهاد والدفاع عن العرض والأرض ،وقد خرج نساء مع الرسول صلى الله عليه وسلم في الغزوات،ولكن من الآمن أن تخرج المرأة مع محرم لها ،ويجوز للمسلمة أن تقوم بعملية استشهادية وحدها إن كان في استطاعتها ،وإلا فيمكن لها الجهاد بالإنفاق على المجاهدين ومساعدتهم في غير القتال.

    إن المرأة المسلمة خرجت للجهاد مع النبي (صلى الله عليه وسلم) في أحد وغيرها من الغزوات، لكني وجدت الأدلة تثبت صحبة هؤلاء النساء لمحارمهن في هذه المعارك.
    فكأنه لا ينبغي لها أن تخرج للجهاد بلا محرم، فإن زحمة الجهاد تفرض احتكاكا والتصاقا بالرجال حين الكر والفر؛ ولذلك لا بد من وجود محارم في مثل هذه المواطن.

    أما المرأة المسلمة لو استطاعت أن تنفذ عملية استشهادية فلا حرج عليها إن شاء الله، لا سيما وأن جماعة من علماء المسلمين في عصرنا هذا يجوزون العمليات الاستشهادية، ويعتبرونها من أفضل أبواب الجهاد.

    لكن يصعب على المرأة المسلمة أن تدخل على العدو بزيها الشرعي؛ ولذلك ستكشف وتحبط إلا إن رأت أن ذلك ممكنا مع الستر.

    وحسب المرأة المسلمة اليوم في فلسطين أن تنفق على المجاهدين من حليها، وأن تبعث بأخيها وولدها وزوجها إلى ساحات الجهاد، فإن هذا الشرف بإذن الله تعالى يكفيها.. والله تعالى أعلم.

 

 


تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •