سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...





صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 30 من 49
  1. #1

    الاعتقال السياسي جريمة مَن؟؟؟

    الاعتقال السياسي جريمة مَن؟؟؟



    القضايا الفكرية _ شبكة فلسطين للحوار

    الاعتقال السياسي يعتبر جريمة جنائية كبرى بحق الإنسان، ويتم معاقبة مرتكبيها وتقديمهم للمحاكمة والعدالة، والقوانين الوضعية الحديثة تمنع هذا الاعتقال وتعتبره خيانة وجريمة ضد حرية الرأي والتعبير التي يتفاخرون بها، بل وربما أيضاً يصبح هذا الاعتقال باباً مفتوحاً لتدخل الدول الكبرى في شؤون هذه الدولة أو تلك وأداة ضغط وابتزاز.

    لقد حظيت فلسطين بألوان متعددة من الاعتقال السياسي الذي بدأ ظهوره مع بداية الاحتلال واغتصاب فلسطين ولا زال إلى يومنا هذا؛ فالسجون الصهيونية مليئة بالمختطفين والمعتقلين السياسيين وعددهم الآن أكثر من 11 ألف أسير وعلى رأسهم نواب التغيير والإصلاح ورئيس المجلس التشريعي وبعض الوزراء ورؤساء وأعضاء البلديات ومئات المثقفين والمفكرين والكتاب.

    ولكن حديثنا سيسلط الضوء على لون آخر من ألوان الاعتقال السياسي فسياسة العدو يعرفها العدو قبل الصديق ولا تخفى على أحد، ومهما تحدثنا عنه فسيبقى محتلاً غاصباً يسعى إلى سلب الأرض وإخراج أهلها.

    سلطة أوسلو وفرض الاعتقال السياسي

    حديثنا سيكون عن الاعتقال السياسي الذي بدأته سلطة أوسلو ضد أبناء شعبها ومجاهديهم، ولن ينسى التاريخ تلك الأيام وسيبقى شاهداً على ظلام تلك الفترة التي مورس فيها الاعتقال واكتوى بناره الآلاف من أبناء الشعب الفلسطيني ومن قادة العمل الحركي الإسلامي والمقاوم ولن يرحم التاريخ ولا الأجيال القادمة أصحاب هذا المشروع ولا أدواته وسيبقى يلعنهم.

    لقد كان الاعتقال السياسي على أجندة سلطة الحكم الذاتي المحدود من بداية دخولها للأراضي الفلسطينية، وعززته وقوّته حينما وافقت على طلب الصهاينة باعتقال كل مجاهد ومقاوم كما نصّت الاتفاقات الأمنية التي وقعتها تلك السلطة معهم وأصبحت ملزمة وُمطالبة بالقيام بهذه الأعمال الدنيئة وستحاسب إن قصرت في ذلك.

    ولعل أبلغ مثال هو ما شهده عام 1996م الذي بات يعرف بعام الاعتقال لشدة وعظمة ما قامت به الأجهزة الأمنية وما شنته من حملات طالت الجميع بلا استثناء وخاصة الحركات الإسلامية المقاومة (حماس والجهاد الإسلامي ) وبات الاعتقال والزج بالسجون مصير كل من يخالف برنامج سلطة أوسلو حتى وصل الاعتقال لكل من يطالب بعودة حيفا ويافا، وتم اعتقال كبار قادة الحركة الإسلامية وكانت الإقامة الجبرية من نصيب الشيخ احمد ياسين، فهكذا كان يتم التعامل مع القادة وطليعة الأمة فبدلاً من أن يتم تكريمهم والوقوف معهم كان يتم اعتقالهم.

    انتفاضة الأقصى أضعفت الاعتقال السياسي

    لقد أفرزت انتفاضة الأقصى تبني خَيار المقاومة وأصبحت هي الفيصل في الاعتقالات، ففي سنوات الانتفاضة الأولى تم وقف الاعتقال بقوة السلاح وغضب الجماهير وبعد فوز حماس في الانتخابات تم القضاء الكامل على هذا الأمر، بل وتم سن القوانين التي تمنع ذلك وتحافظ على المقاومة وتؤيدها وتحذر وتجرِّم كل من يتنازل عنها، وكان التمسك بالمقاومة والحفاظ على الوحدة الوطنية من برنامج الحكومة المنتخبة التي أصبحت حكومة مقاومة ووفرت الدعم والغطاء للمجاهدين بدلاً من اعتقالهم وكان هذا للمجاهدين الحقيقيين الشرفاء وليس للذين يلبسون لباس المقاومة ويتستروا به وهم يتاجرون بالقضية لمصالح خارجية مرتبطة مع الاحتلال وتتساوق معه.

    اندحار العدو عن قطاع غزة قلب الموازين

    ومع تغير الأحوال وتبدل المواقع في غزة تجدر الإشارة إلى حدثين مهمين وفاصلين في التاريخ الفلسطيني:

    الأول: فوز حركة المقاومة الإسلامية حماس في انتخابات تشريعية نظيفة ديمقراطية بأغلبية المقاعد، وما نتج عنه رفض حركة فتح بقيادة عباس و زمرته نتائج الانتخابات عملياً مع بعض التصريحات الإعلامية بالتسليم بخسارتها والتي لم تكن حقيقية؛ حيث عملت قيادة فتح بنقل مركز ثقلها "كسلطة أوسلو" إلى الضفة الغربية بقيادتها الكاملة "كقيادة ظل" ما لبثت أن تحالفت مع العدو الصهيوني في شن حملة اعتقالات واسعة ضد أعضاء حماس في التشريعي وهذا ما ضمن لهؤلاء السيطرة المدنية كبداية بحجج واهية تتناول الرفض الدولي لحماس كبرنامج ومقاومة وعدم اعترافها "بإسرائيل" كشرط من شروط الرباعية!!

    ولم يتوقّف هؤلاء عند هذا الحد في القرصنة السياسية على المؤسسات الحكومية والبلدية التي فازت فيها الحركة بل أقصت من فيها بالقوة، واستمر المخطط بقيادة دايتون عباس ليصل إلى حكومة فياض الغير شرعية و أجهزة عباس الأمنية التي استفادت مما حصل لأجهزة "دحلان -- عرفات" في غزة لتُحصّن نفسها من جديد ضمن أجهزة "الطيراوي -- عباس" في الضفة بتنسيق أمنى صهيوني وقيادة عليا أمريكية تدير الوضع هناك ضد حماس والمقاومة.

    والحدث الثاني: القضاء على التيار الدحلاني- العباسي وهروب معظم قادة ذلك التيار وزمرة المنفلتين إلى الضفة الغربية المحتلة بعد أن سقطت إمبراطوريتهم الأمنية التي كانت مصدر القمع والقتل للمواطنين ومركزاً لعمليات الاغتيال والتوجيه لطائرات العدو الصهيوني وخاصة الزنانة "بدون طيار"، وما تبع ذلك من حقد يقوده خونة وهاربون من شعبهم إلى أحضان الاحتلال الصهيوني في الضفة الذي يشكّل جدار حماية لهؤلاء المنفلتون باعتبارهم أدوات طيّعة ومخلصة للمخطط الصهيوني الأمريكي ضد حماس ومشروع المقاومة المسلّحة، وهكذا انتقل مركز الثقل لهؤلاء "الأوسلويون" إلى الضفة المحتلة والتي بقيت كما هي وبقي الظلم والاعتقال كما هو بل وزاد وأصبح بشكل جنوني ولا يتصوره العقل وكانت أدواته هي نفسها أيضاً ألا وهم عصابات أوسلو الذين مارسوا الاعتقال في الماضي، ولعل الاعتقال في هذه الأيام أشد وأعظم من سابقاته فالاعتقال بات يشمل الطالب والمعلم والمفكر والمثقف وأئمة المساجد والعلماء وذوى الشهداء والأسرى ولم يستثنَ منه أحد يتبنى خيار المقاومة إلا وزُجَّ به في السجن وذاق الويلات والعذاب.

    من هو المُعتقل السياسي؟

    لعل من الواجب علينا أن ندرك مدى اختلاف الاعتقال السياسي للمجاهدين عن اعتقال المنفلتين والمجرمين، فالأول محرّم وممنوع طالما لا يضّر بالمصلحة الوطنية العليا للأمة الإسلامية والشعب، أما الثاني فمطلوب لأي نظام ويجب تطبيقه حتى ينتشر العدل والمساواة ويعم الأمن والأمان ويعيش الناس باطمئنان وسعادة فاعتقال قيادات الفلتان الأمني والتخريب الداخلي واعتقال كل من يحاول المساس بأمن الوطن أو المواطن أو يحاول وقف الحياة وشلها أو تعطيل الخدمات فيها بشكل مقصود ومن يسعى إلى العصيان المدني ومن يخطط لاغتيال رئيس الوزراء هنيّة ومن يتخابر مع الاحتلال ويزوده بالمعلومات وينفذ مخططاته كل ذلك لا يعتبر اعتقالاً سياسياً فالمجرم يجب اعتقاله ويجب محاكمته ليس بقضية جنائية وحسب وإنما بقضية تخريب وطن وتواطؤ مع المحتل.








  2. #2

    رد : الاعتقال السياسي جريمة مَن؟؟؟

    وصل الامر في الضفة ببعض المدراء والمدرسين التخصص لمراقبة كل مدرس له ميول اسلامي خاصة اثناء السلام الوطني ويا ويلك اذا لم تتمسمر مكانك ........عند خروجك من مدخل المدرسة سوف تجد رجال افراد الامن ليعتقلوك...

  3. #3

    رد : الاعتقال السياسي جريمة مَن؟؟؟

    سوف يسجل التاريخ هذا الظلم التي ترتكبه سلطة عباس فياض وان الاجيال القادمه لن ترحم كل من ظلم ابناء حماس

    واقولها بأن الايام دول وغدا سترون هذا يا بني البشر








  4. #4
    عـضـو
    تاريخ التسجيل
    06 2008
    المشاركات
    162

    رد : الاعتقال السياسي جريمة مَن؟؟؟

    هذا المقال هو نموذج صارخ للمنطق الحزبي اللا عقلاني الذي يسود الساحة الفلسطينية هذه الأيام
    وهو يدخل في إطار مقولة أن خطأي واجب ومبرر بينما خطأ غيري حريمة لا تغتفر.
    لا يوجد اعتقال سياسي مبرر وإذا أردنا أن ندين هذه الظاهرة علينا أن ندينهابكل أشكالها
    وبمن يمارسها من أي طرف كان. المبررات التي تساق من قبلكم هي ذات المبررات التي يسوقها
    الطرف الآخر وهي ذاتها التي تتذرع بها كل الأنظمة المستبدة عبر التاريخ لقمع المعارضين وهو
    الحرص على أمن الوطن و ضرب المخربين والعابثين به. وذلك أن أمن الوطن والمواطن في عقلية
    هذه الأنظمه اختزل إلى الحفاظ على أمن النظام نفسه وبالتالي فان من يعارض النظام يصبح
    خائنا مخربا ومنفلتا وما إلى هنالك من المصطلحات الغزيرة في قاموس الاستبداد.

  5. #5
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    03 2006
    المشاركات
    16,671

    رد : الاعتقال السياسي جريمة مَن؟؟؟

    [هذا المقال هو نموذج صارخ للمنطق الحزبي اللا عقلاني الذي يسود الساحة الفلسطينية هذه الأيام
    وهو يدخل في إطار مقولة أن خطأي واجب ومبرر بينما خطأ غيري حريمة لا تغتفر.
    أخى الفاضل:
    عنوان الموضوع هو "الاعتقال السياسى جريمة من؟؟"
    هذا يعنى ان التساؤل وضّح ان الاعتقال السياسى هو جريمة ، ولكن يسترسل السؤال : من يرتكبها؟؟

    وهنا تكون الفلسفة الفكرية واعتمادها اما على عاطفة و مصدر قوة والسطوة للحزب الحاكم او النظام تجاه فئآت معينة من الشعب يستهدفها تحت قوانين يستغلها لصالح بقائه وفرض سيطرته
    من هذه الوسائل اعلان حالة الطوارىء والقوانين العُرفية وسن مراسيم تخدم النظام ضد كل من يقف بوجه مصلحة النظام حتى ولو مواطن بسيط.

    وهذا ماتطرق اليه الموضوع على مستوى الانظمة.

    لا يوجد اعتقال سياسي مبرر وإذا أردنا أن ندين هذه الظاهرة علينا أن ندينهابكل أشكالها
    وبمن يمارسها من أي طرف كان.


    ومن قال ان هناك مبرر للاعتقال السياسى كمفهوم عام وواسع؟؟

    اذا توصلنا الى تعريف للاعتقال السياسى فستكون خطوة جيدة لنحدد المستهدفين منه كما تريد .

    تماماً كمصطلح "الارهاب" !!
    هل هناك تعريف محدد لللارهاب والارهابيين سواء على مستوى نظام او دولة ؟؟

    كل الذى نعرفه انه من اختراع بوش والصهيونية وتبنته الانظمة العربية "والاسلامية" لانه يخدم بقائها و يشكّل لها درع حماية من الانتقادات التى توجهها هيئات حقوق الانسان والمنظمات الانسانية التى تهتم بحرية الفرد بغض النظر عن آرائه.

    المبررات التي تساق من قبلكم هي ذات المبررات التي يسوقها
    الطرف الآخر وهي ذاتها التي تتذرع بها كل الأنظمة المستبدة عبر التاريخ لقمع المعارضين وهو
    الحرص على أمن الوطن و ضرب المخربين والعابثين به. وذلك أن أمن الوطن والمواطن في عقلية
    هذه الأنظمه اختزل إلى الحفاظ على أمن النظام نفسه وبالتالي فان من يعارض النظام يصبح
    خائنا مخربا ومنفلتا
    وما إلى هنالك من المصطلحات الغزيرة في قاموس الاستبداد.
    هنا كلامك يتعلّق بالانظمة ولك ان تحدد من هى تلك الانظمة وطبيعتها لنصل الى الفئة المُستهدفة من قِبل النظام.

    فإذا كان النظام تابع للامبريالية و ينفّذ ماتمليه عليه ارادات امريكا مثلا ضد مصلحة الوطن والمواطن فى الدرجة الثانية وضد الاسلام والامة الاسلامية فى المرتبة الاولى فهذا معناه ان ذلك النظام مستبد و قمعى متصنيف ،
    والتصنيف هنا ينبع من الشرع الاسلامى وليس من القوانين الوضعية اخى الكريم.

    وحين يعيش شعب فى مرحلة تحرر وطنى ويجاهد فى سبيل الله من اجل تحرير ارض الرباط و تطهيرها من العدو الصهيونى فهذا يعنى ان ذلك الشعب يخوض حرب عقائدية شاملة وغير محصورة بفلسطين مثلا ولكن هناك اولويات الصراع.
    اذن
    مانريد قوله هو ان الفكر او المسلك الذى يتناول قيادة او حركة او تنظيم يخوض مرحلة المقاومة لايجد امامه بد من اتباع مقياس خاص للتعامل وفق الشرع مع من يعارض رؤية تلك الحركة من وجهة نظر فقهية او سياسية او حتى مسلكية عناصرها و طريقة حكمها وقيادتها الخ

    وهذا يعنى ان "التعارضات داخل الصف الواحد" هى اسلوب يتّسم بالشورى والحوار الذى يحرص على المصلحة العامة والمصلحة الاسلامية الوطنية العليا بما يخدم الاسلام والمسلمين.

    واما اذا كان الطرف الاخر معارضا ولكنه يحافظ على الثوابت ومصلحة الشعب "بغض النظر عن عقيدته" فله نفس الحرية والسلوك والحقوق وفق مفهوم المقاومة والصراع مع العدو

    ولك ان تتخيّل حين يكون هناك من يعتبر نفسه "مقاومة" قولا ولكنه يعيث فسادا فى المجتمع ويخدم مخططات الاحتلال وتكتيكاته حين يلتقى فكريا معه فى برنامج سياسى يقف سدّاً منيعا فى وجة المجاهدين لتحرير الوطن والحفاظ على مؤسساته الخيرية والاجتماعية والاقتصادية ومصالحه التى اقرّتها مجالسه الوطنية وقرارات حكومته بدون تفريط بالحقوق.
    وليس هذا وحسب:
    بل يتم استخدام وسائل تخريبية من قيادات وافراد تتخطى التعبير الاعلامى والتحريض للواقع العملى وقيادة مجموعات عسكرية ونشر عصابات منفلتة تقتل وتخرّب مجتمع وجبهته الداخلية بحيث تفقدها الامن والامان والهدوء حصانة الصمود ضد عدو يتربّص بالشعب و حكومته المنتخبة الشرعية.

    اذن

    نرى بأن مصطلح "الاعتقال السياسى" قد يتّخذ اشكال وتعريفات ومواضع متعددة ولنا ان نختار مايناسب عقيدتنا الاسلامية ومن منظور اسلامى انسانى ايضا فالاسلام خير من كرّم انسان وحفظ له كرامته.

    واسمحوا لى ان احييكم باحترام

  6. #6
    عضو نشيط الصورة الرمزية فلسطينية عابرة
    تاريخ التسجيل
    01 2007
    الدولة
    مع هبة وريم باذن الله
    المشاركات
    41,358

    رد : الاعتقال السياسي جريمة مَن؟؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسام عامر
    [][color=#FF0000][center]
    حديثنا سيكون عن الاعتقال السياسي الذي بدأته سلطة أوسلو ضد أبناء شعبها ومجاهديهم، ولن ينسى التاريخ تلك الأيام وسيبقى شاهداً على ظلام تلك الفترة التي مورس فيها الاعتقال واكتوى بناره الآلاف من أبناء الشعب الفلسطيني ومن قادة العمل الحركي الإسلامي والمقاوم ولن يرحم التاريخ ولا الأجيال القادمة أصحاب هذا المشروع ولا أدواته وسيبقى يلعنهم.
    .
    [/size]
    ان نظاما يعتقل المجاهدين ليس الا نظام عنده انحطاط سياسي وخراب في العقل

    فكيف يحتجز في السجن الرأي المعارض جنبا الى جنب مع القتلة وتجار المخدرات !! فبدل ان يحترم القانون الفلسطيني بات على المجتمع احترام التزامات سلطة اوسلو للاعداء فبيئة كهذه مناسبة لقادة الفلتان الامني التي من خلالها ينفذون اجنداتهم البعيدة كل البعد عن الوطنية والدين

    هنا مقتطفات من القانون الاساسي الفلسطيني التي تصب في صلب موضوعنا:


    مادة (11)
    1.الحرية الشخصية حق طبيعي وهي مكفولة لا تمس.
    2.لا يجوز القبض على أحد أو تفتيشه أو حبسه أو تقييد حريته بأي قيد أو منعه من التنقل إلا بأمر قضائي وفقاً لأحكام القانون، ويحدد القانون مدة الحبس الاحتياطي، ولا يجوز الحجز أو الحبس في غير الأماكن الخاضعة للقوانين الصادرة بتنظيم السجون.

    مادة (12)
    يبلغ كل من يقبض عليه أو يوقف بأسباب القبض عليه أو إيقافه، ويجب إعلامه سريعاً بلغة يفهمها بالاتهام الموجه إليه، وأن يمّكن من الاتصال بمحام ، وأن يقدم للمحاكمة دون تأخير.

    مادة (13)
    1.لا يجوز إخضاع أحد لأي إكراه أو تعذيب، ويعامل المتهمون وسائر المحرومين من حرياتهم معاملة لائقة.
    2.يقع باطلاً كل قول أو اعتراف صدر بالمخالفة لأحكام الفقرة الأولى من هذه المادة.

    مادة (14)
    المتهم برئ حتى تثبت إدانته في محاكمة قانونية تكفل له فيها ضمانات الدفاع عن نفسه، وكل متهم في جناية يجب أن يكون له محام يدافع عنه.


    مادة (19)
    لا مساس بحرية الرأي، ولكل إنسان الحق في التعبير عن رأيه ونشره بالقول أو الكتابة أو غير ذلك من وسائل التعبير أو الفن مع مراعاة أحكام القانون.


    مادة (22)
    1.ينظم القانون خدمات التأمين الاجتماعي والصحي ومعاشات العجز والشيخوخة.
    2.رعاية أسر الشهداء والأسرى ورعاية الجرحى والمتضررين والمعاقين واجب ينظم القانون أحكامه، وتكفل السلطة الوطنية لهم خدمات التعليم والتأمين الصحي والاجتماعي.( عصابة رام الله لم تترك بيت عزاء لشهيد او بيت اسير او زوجة اسير او اطفال شهيد او اسير الا واعتقلتهم)

    مادة (26)
    للفلسطينيين حق المشاركة في الحياة السياسية أفراداً وجماعات ولهم على وجه الخصوص الحقوق الآتية:
    1.تشكيل الأحزاب السياسية والانضمام إليها وفقاً للقانون.
    2.تشكيل النقابات والجمعيات والاتحادات والروابط والأندية والمؤسسات الشعبية وفقاً للقانون.
    3.التصويت والترشيح في الانتخابات لاختيار ممثلين منهم يتم انتخابهم بالاقتراع العام وفقاً للقانون.
    4.تقلد المناصب والوظائف العامة على قاعدة تكافؤ الفرص.
    5.عقد الاجتماعات الخاصة دون حضور أفراد الشرطة ، وعقد الاجتماعات العامة والمواكب والتجمعات في حدود القانون.


    مادة (32)
    كل اعتداء على أي من الحريات الشخصية أو حرمة الحياة الخاصة للإنسان وغيرها من الحقوق والحريات العامة التي يكفلها القانون الأساسي أو القانون جريمة لا تسقط الدعوى الجنائية ولا المدنية الناشئة عنها بالتقادم، وتضمن السلطة الوطنية تعويضاً عادلاً لمن وقع عليه الضرر.

    مادة (75)
    قوات الأمن الوطني والشرطة قوة نظامية وهي القوة المسلحة في البلاد وتنحصر وظيفتها في الدفاع عن الوطن وخدمة الشعب وحماية المجتمع والسهر على حفظ الأمن والنظام العام والآداب العامة وتؤدي واجبها في الحدود التي رسمها القانون في احترام كامل للحقوق والحريات
    توقيع فلسطينية عابرة
    [URL=http://www.palsharing.com/ew0v3rbx6n4e.html][IMG]http://www.palsharing.com/i/00014/ew0v3rbx6n4e.jpg[/IMG][/URL]


  7. #7

    رد : الاعتقال السياسي جريمة مَن؟؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القلعة الخضراء.
    سوف يسجل التاريخ هذا الظلم التي ترتكبه سلطة عباس فياض وان الاجيال القادمه لن ترحم كل من ظلم ابناء حماس

    واقولها بأن الايام دول وغدا سترون هذا يا بني البشر
    بالتاكيد يا اخي ,, وباذن الله سياتي اليوم الذي سنتخلص من هكذا اعتقالات بلا رجعة

  8. #8

    رد : الاعتقال السياسي جريمة مَن؟؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Mohayed
    هذا المقال هو نموذج صارخ للمنطق الحزبي اللا عقلاني الذي يسود الساحة الفلسطينية هذه الأيام
    وهو يدخل في إطار مقولة أن خطأي واجب ومبرر بينما خطأ غيري حريمة لا تغتفر.
    .
    المقال يوضح معنى الاعتقال السياسي وماهيته ومتى يسمى اعتقال سياسي ومتى لا يعتبر اعتقال سياسي
    وانا ادين اي اعتقال سياسي بالمعنى الحقيقي له من اي تنظيم كان او من اي جهة .


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Mohayed
    لا يوجد اعتقال سياسي مبرر وإذا أردنا أن ندين هذه الظاهرة علينا أن ندينهابكل أشكالها
    وبمن يمارسها من أي طرف كان. .
    كما قلت لك نحن ندينها بشكل كامل ولكن حينما يكون الاعتقال على خلفيات جنائية وامنية فهو لا يعتبر اعتقال سياسي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Mohayed
    المبررات التي تساق من قبلكم هي ذات المبررات التي يسوقها
    الطرف الآخر وهي ذاتها التي تتذرع بها كل الأنظمة المستبدة عبر التاريخ لقمع المعارضين وهو
    الحرص على أمن الوطن و ضرب المخربين والعابثين به. وذلك أن أمن الوطن والمواطن في عقلية
    هذه الأنظمه اختزل إلى الحفاظ على أمن النظام نفسه وبالتالي فان من يعارض النظام يصبح
    خائنا مخربا ومنفلتا وما إلى هنالك من المصطلحات الغزيرة في قاموس الاستبداد.
    لا يوجد اي مبرر لاعتقال سياسي اما حين يكون الامر متعلق بالثوابت والحقوق فلا مجال للحرية لان الحق تحفظه الشريعة وكذلك يحفظه القانون ولا يسمح بتخطيه اما في الامور العادية فهي مسموحة للجميع ولا يحق لاي شرطة بالتعدي عليها

  9. #9
    عضو نشيط الصورة الرمزية قسام ديراستيا
    تاريخ التسجيل
    08 2008
    الدولة
    موطن اياد الخطيب ومكان استشهاد محمودعاصي
    المشاركات
    1,260

    رد : الاعتقال السياسي جريمة مَن؟؟؟

    والله يا اخي الوضع لا يتصور يا اخوة بالمدارس مراقبة والشوارع مراقبة والجامعات مراقبة في كل مكان والله لا تتعجبوا ان قلت لكم انني ارى في جامعه النجاح اشخاص يرتدون سلاسل ويتشبهون بالنساء ويدعون انهم يدرسون شريعه في الجامعه من هم هؤلاء؟؟
    الجواب هم مناديـــــــــــب وعمــــــــــــلاء الوقائي والاستخبارات

  10. #10
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية أبو حمــزة
    تاريخ التسجيل
    05 2006
    المشاركات
    4,213

    رد : الاعتقال السياسي جريمة مَن؟؟؟

    الاعتقال السياسي وصمة عار على من يرتكبه ..
    لأنه يتم اعتقال أشخاص ليس بمجرمين لا أمنيا ولا قانونيا ولا أخلاقيا ولا جنائيا ولا وطنيا ..
    انما يتم اعتقال أشخاص لمجرد تعبيرهم عن رأيهم الذي يكفله لهم القانون ،ولربما يكونوا أشخاص قدموا تضحيات أكبر من رجالات السلطة ..

    طبعا حركة فتح أكملت مسيرة الاحتلال باعتقال ليس فقط من لهم تضحيات وطنية ،بل اعتقال خيرة أبناء الوطن من الوطنيين والمقاومين والمجاهدين والاستشهاديين .. ومازالت حركة فتح تمارس هذا الدور المخزي والعار في الضفة الغربية ..

    لكن السؤال هل حركة حماس قامت بالاعتقال السياسي ؟! ..

    أحب أسأل بجد عن سبب اعتقال حازم أبو شنب لمن يعرف .. أذكر أن حازم أبو شنب عندما عرض عليه أن يكون ناطق رسمي باسم حركة فتح ،رفض وقال أنه لا يريد أن يكون محسوب على تنظيم بعينه ..

    كما أحب أن أسأل لمن يعرف عن سبب واستمرار اعتقال محافظ غزة وخان يونس ..

  11. #11
    عضو نشيط الصورة الرمزية صقر نابلس99
    تاريخ التسجيل
    08 2008
    الدولة
    مع أبناء حماس
    العمر
    33
    المشاركات
    1,200

    رد : الاعتقال السياسي جريمة مَن؟؟؟

    الاعتقال السياسي هوعبارة عن خروج القوة المعتقلة لأي سياسي كان
    عن عقليتها المتخلفة كما يحدث هنا في ضفتنا العزيزة
    فالاعتقال السياسي وصمة عار على من يرتكبه
    فحسبنا الله ونعم الوكيل في سلطة أوسلو


  12. #12
    مشرف أول الصورة الرمزية نور الفكر
    تاريخ التسجيل
    09 2007
    المشاركات
    19,215
    مشاركات المدونة
    4

    رد : الاعتقال السياسي جريمة مَن؟؟؟

    بارك الله فيكم أخي [ حسام عامر ]
    أوجز يراعكم المفهوم وطوى المضمون وأثار التساؤل

    سُلطة أوسلو لا أدري إن كانت حقا في نعشها أم لا زالت تنتفض ،لكنها بكل تأكيد تعمل جاهدة على إحراق كل ما يبقيها على قيد الحياة ، زوالهم سيبقى مرتبطا بارتفاع اعتداءاتهم وهمجيتهم ، فهكذا الطغاة يفسدون ثم يقصم الله ظهورهم ولن يطول بقاؤهم أبدا

    المعتقل السياسي هو مختطف متهم وفي شرعهم لا تثبت براءته أبدا ،يبقى متهما
    إن خرج بخير لا يطول بقاؤه طليقا حتى يغدو أسيرا عند الاحتلال
    أو يخرج يلتقط أنفاسه بصعوبة حالته مأساوية
    أو يخرج محمولا على الاكتاف مُسلِما روحه لبارئها

    وفترة الاختطاف لا زيارات ولا معلومات ، مصير مجهول يكتنفه تعتيم يهدف إلى قتل الروح المعنوية لدى ذويهم ومَن ينتظر دوره في الاختطاف

    إذلالٌ وعنفٌ ،،وبعدها تقرير يرفع للاحتلال يقضي بأن اختطافه كان لتمويل حماس الإرهاب أو قوة تنفيذية أو تحريض عليهم ،،


    يُسدَلُ الستار على تراجيديا تكاد لا تنتهي، تُقفَل هنا وتُفتَح هناك

    بوْنٌ شاسع بين اعتقال الاحتلال السياسي واختطاف السُلطة السياسي وإن كان كلاهما اعتقال لكن الثاني يحكي حكاية دامية فصولها ترسمها أيدي مَن بأحضانهم جلسنا وتسامرنا معهم ليالي صيف وتسورنا مدفأة شتاء

    هكذا فصول حكاياتنا دماء وأعمار وتشريد وهدم وتفريق ولن تنقضي الحكايا حتى يندحر الاحتلال وتتبعه فلول الأعوان

    ودمتمـ بخير

  13. #13

    رد : الاعتقال السياسي جريمة مَن؟؟؟

    طيب ماذا عن الاعتقال السياسي التي تنفذه حماس..!!

    قبل ايام تم اعتقال أمير جماعة جيش الامة بعد لقائه مع رويترز
    ومن ثم تم اعتقال خمسة آخرين على اثر قيامهم بمؤتمر صحفي..!!!

    أليست هذا اعتقال سياسي..!!

    أم أنه مباح لحماس أن تقوم بالاعتقال السياسي ومحرم على فتح..!!!!

  14. #14
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية إسلام نور
    تاريخ التسجيل
    12 2007
    الدولة
    حيث الالم والامل
    العمر
    33
    المشاركات
    4,845

    رد : الاعتقال السياسي جريمة مَن؟؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راجي القبول
    طيب ماذا عن الاعتقال السياسي التي تنفذه حماس..!!

    قبل ايام تم اعتقال أمير جماعة جيش الامة بعد لقائه مع رويترز
    ومن ثم تم اعتقال خمسة آخرين على اثر قيامهم بمؤتمر صحفي..!!!

    أليست هذا اعتقال سياسي..!!

    أم أنه مباح لحماس أن تقوم بالاعتقال السياسي ومحرم على فتح..!!!!

    يا اخي ما تقوم به حماس ليس اعتقال سياسي

    اعتقال سياسي يعني ما تقوم به فتح في الضفة اما ما تقوم به حماس فلا تسميه اعتقال سياسي

    اعتقد انهم يبحثون عن اسم لهذا العمل

  15. #15
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    03 2006
    المشاركات
    16,671

    رد : الاعتقال السياسي جريمة مَن؟؟؟

    اسلام نور

    يا اخي ما تقوم به حماس ليس اعتقال سياسي

    اعتقال سياسي يعني ما تقوم به فتح في الضفة اما ما تقوم به حماس فلا تسميه اعتقال سياسي

    اعتقد انهم يبحثون عن اسم لهذا العمل
    محذرتش

    كم مُعتقل "فتحاوى" عند شرطة الحكومة الشرعية فى غزة؟

    حسب تلفزيون فلسطين لايتعدو الاصابع العشرة
    وجميعهم يتمتعون بترفيه ومعاملة جيدة
    مش مصدقنى روح على مكان اعتقالهم وشوف

    ناهيك عن خروجهم لزيارة عوائلهم
    ومراعاة ظروف عزاء او افراح الخ

    ولكن الاعلام المنغلق والاعمى لايرى ماتفعله الحكومة مع هؤلاء رغم تواطؤ بعضهم بالتحريض ضد الحكومة الخ
    ومايتسببون به من فلتان و تخريب كونهم امناء سر لمناطق القطاع الخ

    ونحمد الله ان الحكومة لاتسلّم احد منهم للعدو الصهيونى

    ولا تنسّق امنيا معه

    يعنى وجود هؤلاء فقط للضغط على عباس وايضا اشعار للاعلام وللعالم وللفصائل ولمؤسسات حقوق الانسان بأن هناك فى الضفة الغربية معتقلون من حماس وانصارها و قياداتها لدى اجهزة عباس الطيراوى وبسلمونهم للعدو
    وهناك موضة جديدة وهى اعتقال والتحقيق مع نساء حماس و بناتها والتحقيق معهن فى سجون الطيراوى دايتون!!

    غريب من لديه عين ويعورها باصبعه لكى لايرى الحقيقة
    بل أن البعض " يتهابل" بإخفاء حقيقة نهج و سلطة اوسلو كامتداد للكيان الصهيونى

  16. #16
    عضو نشيط الصورة الرمزية فلسطينية عابرة
    تاريخ التسجيل
    01 2007
    الدولة
    مع هبة وريم باذن الله
    المشاركات
    41,358

    رد : الاعتقال السياسي جريمة مَن؟؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الناصر
    ونحمد الله ان الحكومة لاتسلّم احد منهم للعدو الصهيونى

    ولا تنسّق امنيا معه
    هذه اهم واخطر خطوة في الاعتقال السياسي وهو التواطؤ مع المحتل على ابن البلد ولا ادري كيف يوازي بعض السخيفين ما يجري في الضفة من اعتقال للمجاهدين من الفصائل الاسلامية وبعد تعذيبهم وشبحهم ومنعهم من الصلاة وزيارة الاهل يسلمون للاحتلال فورا!! وهنا نذكر بان الكثير من الاسرى ممن امضوا ما يزيد عن 10 اعوام داخل المعتقلات الصهيونية خرجوا وقبضت عليهم عصابات فتح فاي مساواة مجحفة بما يجري في غزة!!

  17. #17
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية pa_la20
    تاريخ التسجيل
    12 2007
    المشاركات
    77

    رد : الاعتقال السياسي جريمة مَن؟؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    في البداية نقول للكاتب اعطاك الله مزيدا من العافية على ما خطت يدك من كلمات وعبارات لا تصب في مجرى المنطق ابدا فالمثل يقول " اللي ما بشوف من الغربال بيكون اعمى " اعتذر عن هذه العباره باللغة العامه الا انها فرضت نفسها هنا في هذا المقام .
    *الاخ الكاتب وجميع الاخوة القراء وزوار الموقع الكرام اذا اردنا الاصلاح فيجب ان لا ننظر الى الامور من منظور واحد لان هذا بحد ذاته هو العمى السياسي فلذلك انصح الكاتب بالبدء في موازنة الاامور لان الاعتقالات السياسية لم تنطوي على جهة واحده فقط ولم تقتصر على جانب واحد من الوطن فلذلك يجب الاعتماد على الموازنه هناك
    هل اصبح المنفلتون هم من فصيل واحد ؟؟؟ هل اصحاب الفصيل السائد على حق دائما ؟؟؟ واصبح من يخالف الفصيل الحاكم هم المذنبون والمنفلتون يجب قول الحق ولو كان على قطع الرقاب . ان ابناء حركة فتح في الضفة الغربية هم من يحالون دائما التصدي للإعتقالات السياسية ومنعها وانهاء اي حالة للاعتقال ولكني لم اسمع ابدا في غزة ان جهة من حركة حماس بدأت بالحوار او الوساطة لانها حالة الاعتقالات السياسية في غزة الحبيبة ، ولذلك لا تجد من تخاطبه هناك وكانهم جميعا راضون عما يحدث وتصفية حسابات لا اكثر لم اسمع ان احدا منفلت من حركة حماس اومن اي فصيل آخر تم القاء القبض عليه وانما ابناء فتح هم المنفلتون وهم اعوان الاحتلال وكان الباقون استقوا الشرف من رؤوس الينابيع !!!!!!!!!!!!!
    وفي النهايه يجب ان يكون لتحكيم الضمائر دور دائما في اظهار الحقائق لتسطع في سماء فلسطين نحو التحرير ان شاء الله والصلاة في اقصانا الشريف

  18. #18
    مشرف أول الصورة الرمزية نور الفكر
    تاريخ التسجيل
    09 2007
    المشاركات
    19,215
    مشاركات المدونة
    4

    رد : الاعتقال السياسي جريمة مَن؟؟؟


    [Pal_la20]
    أظنك يا هذا جانبت الصواب
    فإما أنت متذبذب لا إلى هؤلاءولا إلى هؤلاء كجماعة حزب التحرير ومن على شاكلتهم
    وإما أنك فتحاوي منافق موالٍ لهم ومؤكد على فعالهم

    وأكرر المثل لك
    مَن لا يرى من الغربال فهو أعمى والشمس لا يمكن أن تغطى بغربال

    كغيرك تريد أن تعكس الحقائق

    ان ابناء حركة فتح في الضفة الغربية هم من يحالون دائما التصدي للإعتقالات السياسية ومنعها وانهاء اي حالة للاعتقال
    كذبت ،،وانظر إلى أبناء فتح في المحافظات في نابلس والخليل ورام الله وبيت لحم
    في بيت لحم استدعوا زوجات الشهداء ولم يقف احد منهم ولم نسمع قعقعتهم
    في رام الله مقر التحقيق موثق لدينا كم امراة زارت الامن الوقائي هناكوحولوها للمخابرات العامة بحثا عن أموال حماس ولم نسمع عن فتحاوي وقف ضد ذلك
    نابلس والخليل وهانحن نتابع أخبارهم وكلنا يعلم كل ما جرى من حرب استنزاف لم نشهد للوحة واحدة ولا لرجل واحد ولا لامرأة واحدة من فتح الوقوف وإنهاء مهازل الاعتقال السياسي التي ليست لجريمة مدنية ولا لقتل ولا لسرقة ولا لاعتداء مدني !!!!!!!!!

    لم اسمع ان احدا منفلت من حركة حماس اومن اي فصيل آخر تم القاء القبض عليه وانما ابناء فتح هم المنفلتون وهم اعوان الاحتلال وكان الباقون استقوا الشرف من رؤوس الينابيع
    قلنا لك ،،يبدو أن تعمى عن أخبار وتفاصيل غزة وما عائلة حلس ودغمش وغيرهما إلا أمثلة ،،،وقد شهدنا لحسن تعامل الشرطة مع مَن يتم اعتقالهم

    لا تلقي التهم جزافا وتظن أنك ممكن إن نمقت كلمتين أنك ستغير حقيقة حقد فتح على حماس بسبب الانتخابات المنصرمة

    وأنصحك أن تراجع مفهوم منفلت وتحدد وجهة المصطلح كي لا تختلط عليك الأمور أكثر

    واصبح من يخالف الفصيل الحاكم هم المذنبون والمنفلتون
    من ترى الحاكم ؟
    حماس أم فتح؟
    أم أصبحنا دولتين كل واحدة تحدد المفاهيم من زاويتها ؟!!

    الشرعية ليست بحاجة لمن يشرعها ،،وما تقوم به سُلطة اوسلو هو تفصيل لقانون على طولها وعرضها فقط

    ويبدو لنا أن كثيرين لم يتجرعوا مرارة ما جنته علينا أوسلو وحبيبتها إسرائيل

    ودمتمــ

  19. #19

    رد : الاعتقال السياسي جريمة مَن؟؟؟

    نعم الاعتقال السياسي في الضفة .....فقط لمجرد بان توجهك اسلامي... عندمى تتوقف عن الذهاب الى المسجد ...عندما تتوقف عن مصاحبة الاخيار انت في السليم ...حتى لونك ملحد وسكرجي

  20. #20
    عضو نشيط الصورة الرمزية فلسطينية عابرة
    تاريخ التسجيل
    01 2007
    الدولة
    مع هبة وريم باذن الله
    المشاركات
    41,358

    رد : الاعتقال السياسي جريمة مَن؟؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة pa_la20
    . ان ابناء حركة فتح في الضفة الغربية هم من يحالون دائما التصدي للإعتقالات السياسية ومنعها وانهاء اي حالة للاعتقال ولكني لم اسمع ابدا في غزة ان جهة من حركة حماس بدأت بالحوار او الوساطة لانها حالة الاعتقالات السياسية في غزة الحبيبة ، ولذلك لا تجد من تخاطبه هناك وكانهم جميعا راضون عما يحدث وتصفية حسابات لا اكثر لم اسمع ان احدا منفلت من حركة حماس اومن اي فصيل آخر تم القاء القبض عليه وانما ابناء فتح هم المنفلتون وهم اعوان الاحتلال وكان الباقون استقوا الشرف من رؤوس الينابيع !!!!!!!!!!!!!:
    فقرة تنم عن كذب فظيع في هذا الشهر الفضيل اسال الله ان لم يهديك ان يهدك!
    من هم المتصدون من حركة فتح للاعتقالات بحق ابناء حماس؟؟
    وين عايش انت ام تعتقد ان الشعوب لا تقرا ولا تسمع؟؟
    لست الا كاذب تدخل المواضيع لنشر الاكاذيب
    لنا في الشبيبة الجناح العميل لفتح في الجامعات خير دليل!
    لنا في التطاول على النسوة واستدعائهن للمقابلة واقتحام البيوت كبيوت الاسرى واعتقال زوجاهتم وبيوت الشهداء وكبار القادة خير دليل على ان خنزيرا واحدا من فتح لم يفتح فمه ان كان من القيادة الساقطة العميلة او من انصار هذه الحركة التي تاكل نفسها مقابل ان يمد اولمرت رجليه ليلعقوا منه ويرضى عنه

    ومش ذنب الحكومة الشرعية في غزة ان المجرمين والقتلة وتجار المخدرات هم تركة ابو عمار لفلسطين تحت ما يسمى "فتح"!

  21. #21

    رد : الاعتقال السياسي جريمة مَن؟؟؟

    اعتقد ان ما تقوم به حماس في غزة من اعتقال لبعض الفتحاويين ياتي من بابين الاول ان هؤلاء قد ارتكبوا جنايات سابقة استحقوا العقاب عليها والثاني من باب المعاملة بالمثل لما تقوم به حركة فتح من اعتقالات سياسية على الانتماء
    وانا بالحقيقة اؤيد ما تقوم به حماس
    اما بالنسبة لمن يسمون انفسهم جيش الامة وغير ذلك مما استجد على ساحة غزة وخصوصا بعد جلاء المنافقين عن غزة فهذا امر مصطنع من اتجاهات معينة

  22. #22
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    03 2006
    المشاركات
    16,671

    رد : الاعتقال السياسي جريمة مَن؟؟؟

    الكاتب/ فلسطينية عابرة
    ومش ذنب الحكومة الشرعية في غزة ان المجرمين والقتلة وتجار المخدرات هم تركة ابو عمار لفلسطين تحت ما يسمى "فتح"!
    يجب ان لايغيب عن بالنا ولو للحظة مافعلته تلك التعددية الفصائلية فى واقعنا الفلسطينى

    ومانتج عنها من توريث افكار وايديولوجيات نمت وترعرعت فى ظل سياسات انظمة عربية وايديولوجياتها و افكارها

    ولعل اصعب مافى الامر هو الفشل الفكرى فى تحقيق الاهداف لهذا الفصيل او ذلك النهج لان المجموعات التى تحيط به وتفعل فعلها نمت وترعرت ضمن نسيج فكرى انساق الى طُرق شتي وتراكمت تفسيراته واجتهادات اصحابه عبر اكثر من اربعون عاما و يزيد ليصعب السيطرة علي فروعها و نمو مصالحها الاقتصادية وتعاظم امبراطوريتها السياسية كنتيجة طبيعية لسياسة التفرّد والليبرالية والارتباط بسياسات هذه الدولة او تلك وبالتالى سياساتها وتأثيراتها بهذا الشكل او ذاك ولو بدرجات متفاوته ونسبية.

    ماحصل فى البنية الاجتماعية للمجتمع الفلسطينى المقسوم بين الداخل والخارج والشتات تغيرات كبيرة بنيوية نمت وترعرعت من رحم "الثورة الفلسطينية" ومؤسسات منظمة التحرير ونمط تعاملاتها وتأثيراتها المالية وسطوة القرار السياسى الوحيد للقائد العام والرمز الذى يملك خزائن مليارات الدولارات مجهولة المكان ومجهولة الحركة المالية وبالتالى القائمين عليها!!

    هذا التفاقم النوعى الذى نتج عن خليط سياسى اقتصادى اوجد نسيج لعلاقات فردية نسجت فى مجموعها شبكة ومراكز نفوذ خلال معمعة الثورة الفلسطينية و شعاراتها لتمرر قوانين السمع والطاعة العمياء واسلوب جديد فى تنفيذ الاوامر والمهام ايضا
    وقد تميّز ياسر عرفات بهذا النهج والاسلوب
    وبات من يحيطون به ينشئون "مملكاتهم" وانماط تفكير تخدمهم الى ان اصبح شعبنا امام كتلة من المسلكيات المتعارضة والمتناقضة والتى بات اسلوب الاغتيال والابعاد والسجن اسلوبها الوحيد ضد خصومها.

    فما بالنا حين يكون الخصم سياسيا ويحمل برنامج يتعارض "بل ينسف" مصالح تلك الطبقة "الثورجية" ويهدد وجودها؟؟

    هذا هو الحال الذى ساهمت التطورات "الجهادية" واعمال المقاومة الحقيقية فى قطاع غزة إبان الانتفاضتين فى نشوء قوة اسلامية امتلكت السلاح والمال و الخط السياسى الاسلامى الذى يناقض فى جوهره مصالح تلك الشرائح التى لفظت المقاومة والتقت عمليا مع العدو الصهيونى "التقاء المصالح " الى جانب "الإنسلاخ والتحلل الثورى" الذى بات يكبّل تلك الشرائح والقيادات و مجموع شرانق المتطفلين ومن ارتبطت مصالحهم مع تلك الرموز.

    ما نريد قوله :
    أنه حين يصل الاستغلال للمنصب محمياً بقوة القرار الى درجة أن يتناقض مع مصالح الشعب والجماهير وحركتها الثورية وجهادها فى مرحلة التحرر الوطنى فمعني ذلك اننا امام ظاهرة تتطوّر الى نهج خيانى يفرض بالضرورة استخدام اساليب غير انسانية تهدف لفرض الهيمنة والسيطرة بمنظور حماية المصالح المشتركة مع العدو ضد الشعب

    وجرت العادة على تسمية تلك الممارسات بكونها "اعتقال سياسى"!!

    واذا علمنا بأن "السياسة هى تعبير مكثّف عن الاقتصاد" ، فإن الأوّلى إذن استنباط مدلولات "الاعتقال السياسى" كاسلوب لحماية المصالح الاقتصادية للقيادة والطبقة او الشريحة الحاكمة يتم تنفيذه كعقوبة طابعها التخفيف من وطأة الصراع واكسابه شكلاً على غير جوهره ذو التناقض الاساسى الذى غالبا ما يبدأ بتعارض صعب ايجاد حلول له فيتطوّر .

    اما حين يكون الاعتقال ضد من يهدف لتدمير وطن ويخون مصالح أمّة وثوابت شعب فهنا يتعدى وصف "الاعتقال السياسى" لينتمى الى مجموعة الاعتقالات لعصابات ورموز خائنة او متواطئة مع العدو والتى تقع تحت طائلة القانون الجنائى والشريعة الاسلامية بما فيها "القصاص".

    قدَر حماس و حكومة هنيّة ان تعانى مشاكل لازمت الفكر الفتحاوى التخريبى لعناصر ترعرت على التفريط فى كل مصالح وثوابت للشعب مقابل المصلحة الذاتية هذا اولا

    وثانيا انعدام الولاء للوطن وللمشروع الكبير الاسلامى وهو ما اعمى كثير ممن يتغنون بالتعددية الفصائلية وديمقراطية "غابة البنادق" والتى هى فى الحقيقة غابة التفريط والخيانة ولكن على مراحل انهت الكفاح المسلّح والميثاق الوطنى الفلسطينى و وقذعت اتفاقية اوسلو والتنسيق الامنى وماتبعها ولايزال اعتقال و قتل و تنسيق المواقف مع العدو ضد الشعب وقواه المقاومة التى تسعى لتحرير فلسطين.الخ

    اذن التعريف للاعتقال السياسى هو أحد تحريفات الصراع "الطبقى" الذى يفرض الحسم بين نهجين متناقضين تكون المستويات الدنيا منه تعارضات لم تنضج بعد لتؤجّل إنفجار ذلك الصراع .

    ولعلّ مايحصل فى الضفة الغربية على ايدى عصابات عباس والطيراوى وفياض كثلاثى "القرار والتنفيذ والمال" هو نفسه ماكان قد حصل فى قطاع غزة على ايدى عصابات عرفات و دحلان وخزينة المنظمة " ضد المقاومة الاسلامية باعتبارها النقيض لمصالح هؤلاء والعدو الصهيونى مجتمعين.

    ولنا ان نستنتج مصير ذلك التناقض وطرائق حسمه ومؤشراته ايضا.

    واسمحوا لى ان احييكم باحترام

  23. #23
    عـضـو
    تاريخ التسجيل
    06 2008
    المشاركات
    162

    رد : الاعتقال السياسي جريمة مَن؟؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فلسطينية عابرة
    فقرة تنم عن كذب فظيع في هذا الشهر الفضيل اسال الله ان لم يهديك ان يهدك!
    من هم المتصدون من حركة فتح للاعتقالات بحق ابناء حماس؟؟
    وين عايش انت ام تعتقد ان الشعوب لا تقرا ولا تسمع؟؟
    لست الا كاذب تدخل المواضيع لنشر الاكاذيب
    لنا في الشبيبة الجناح العميل لفتح في الجامعات خير دليل!
    لنا في التطاول على النسوة واستدعائهن للمقابلة واقتحام البيوت كبيوت الاسرى واعتقال زوجاهتم وبيوت الشهداء وكبار القادة خير دليل على ان خنزيرا واحدا من فتح لم يفتح فمه ان كان من القيادة الساقطة العميلة او من انصار هذه الحركة التي تاكل نفسها مقابل ان يمد اولمرت رجليه ليلعقوا منه ويرضى عنه

    ومش ذنب الحكومة الشرعية في غزة ان المجرمين والقتلة وتجار المخدرات هم تركة ابو عمار لفلسطين تحت ما يسمى "فتح"!
    التعصف هو أحد أسوأ الصفات التي يمكن أن يتصف بها الانسان فهو
    أولا: يفقد الشخص المتعصب الموضوعية وبالتالي المصداقية وأعتقد أن معظم ما أوردتيه
    من اتهامات لا دليل عليها هو خير مثال على ذلك
    ثانيا: التعصب يجعلنا لا نريد أن نرى الحقائق المجردة وإذا رأيناها لا نصدقها لإننا لا نريد
    أن نصدق سوي الأحكام المسبقة المحشوة في رؤوسنا حشوا والتي تتحيز لطرف دون اخر
    دون أن تولي أية أهمية للواقع على الأرض
    ثالثا التعصب هي الصفة الوحيدة التي تجعل الانسان بخرج عن عقلانيته بلا سبب منطقي
    ويمتلئ كلامه بالألفاظ النابية المشينه التي لا يمكن أن يتلفظ بها لو كان انسانا طبيعيا
    رابعا وهو الأهم:التعصب يغيب عن عقولنا دائماأننا بجرة قلم نتهم نصف شعبنا بأنهم عملاء
    ومجرمين وتجار مخدرات. لا أدري هل سيكون لك نفس الموقف لو أن أخا لك أو ابنا ينتمي
    إلى هذا الفصيل أو ذاك وتم اعتقاله على هذه الخلفية ثم قيل عنه أنه تاجر مخدرات.

  24. #24
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    03 2006
    المشاركات
    16,671

    رد : الاعتقال السياسي جريمة مَن؟؟؟

    Mohayd

    رابعا وهو الأهم:التعصب يغيب عن عقولنا دائماأننا بجرة قلم نتهم نصف شعبنا بأنهم عملاء
    ومجرمين وتجار مخدرات.
    لا أدري هل سيكون لك نفس الموقف لو أن أخا لك أو ابنا ينتمي
    إلى هذا الفصيل أو ذاك وتم اعتقاله على هذه الخلفية ثم قيل عنه أنه تاجر مخدرات.
    شوف
    عملية التصنيف ليست بالسهولة التى يعتقد البعض
    كما أن اسلوب الجمع فى علاج اى ظاهرة او عند اتخاذ اى موقف هو غير صحيح
    الأخت فلسطينية عابرة طرحت عبارتها

    "ومش ذنب الحكومة الشرعية في غزة ان المجرمين والقتلة وتجار المخدرات هم تركة ابو عمار لفلسطين تحت ما يسمى "فتح"! "
    وهى تعنى كاستدلال عما وصل اليه الحال فى عهد ابو عمار وتواصل امتداده الى وقتنا هذا

    فهى صادقة حين تقول "ان المجرمين والقتلة وتجار المخدرات هم تركة ابو عمار تحت مسمى فتح"
    وقد شاهدنا العديد منهم والذى وضع "المخدرات" فى صواريخ معتبرا نفسه من ابناء الفتح وجناحها العسكرى
    وشاهدنا الفلتان الامنى وأزلامه قبل الحسم العسكرى
    وتم كشف العديد من عصابات القتل التى استهدفت ابناء شعبنا وهم ضمن تنظيم فتح

    وكثيرا ما طالبت حماس برفع الغطاء التنظيمى عن المجرمين والقتلة "ممن قتلوا قيادات وأئمّة ومسئولين ومدنيين" من ابناء شعبنا ولكن لاردود
    نموذج دحلان واليوم الطيراوى وغبرهم هو نموذج ساطع لتفهم من هى حركة فتح ، ولتفهمها اكثر يجب ان تعرف عباس وقريع وعبد الرحيم وباقى الحري القديم "حرس ابو عمار" و مطبخه السياسى و اداته التنفيذية فى القتل "مكى " مثال و من سمم عرفات وتآمر عليه ليس بعيدا عن دحلان وعصابته وهم من كبار قيادات فتح والمتنفذين فيها و بقراراتها
    ومن فى فتح لايطيع او يرفض تنفيذ اوامرهم؟؟؟
    لا احد
    واقول انه لااحد لسبب بسيط وهو انه لايوجد من اعلن ذلك صراحة
    كما لم يوجد فصيل جديد انشق رفضا لسياسات هؤلاء
    فقط القدومى بقوم بتصريحات ولم نجد احد من فتح "تعتك" نبث ببنت شفة.

    همّهم الدولار لا اكثر
    واما ابناء فتح فى القاعدة "وهم مغيبين اصلا" هم مجرّد وقود تستخدمهم القيادة فى رام الله لتنفيذ مخططاتها ضد المقاومة وحماس تحت ذرائع و مبررات شتى الخ

    ولا اعرف لماذا تعطى فتح تلك الهالة من القداسة
    بعد ان انكشف فساد قيادتها و برنامجهم ؟؟
    ولعل مايحصل فى الضفة على ايدى اجهزة عباس الطيراوى واضح

    واسمحوا لى ان احييكم باحترام

  25. #25

    رد : الاعتقال السياسي جريمة مَن؟؟؟

    . ان ابناء حركة فتح في الضفة الغربية هم من يحالون دائما التصدي للإعتقالات السياسية

    الاخ وين عايش بلا صغره
    عشان هيك كل الفتحاوييه زاميين قلام حبر لون اسود رقم 7

    عشان يكتبو تقارير
    يا راجل اتق الله والله ما بوثق ولا في واحد فيهم ولو في نص الكعبة المشرفه..
    الكل بيكتب تقارير والي ما بيكتب بيقول ادبح
    لو انك حمساوي امشي قدام اكم فتحاوي بتشوف الحقيقه

  26. #26

    رد : الاعتقال السياسي جريمة مَن؟؟؟

    يللا منيح اللي الفتحاويه عرفو شو معنا الاعتقال السياسي
    الله يرحم ايام 1996

  27. #27
    عـضـو
    تاريخ التسجيل
    06 2008
    المشاركات
    162

    رد : الاعتقال السياسي جريمة مَن؟؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الناصر
    شوف
    ولا اعرف لماذا تعطى فتح تلك الهالة من القداسة
    بعد ان انكشف فساد قيادتها و برنامجهم ؟؟
    ولعل مايحصل فى الضفة على ايدى اجهزة عباس الطيراوى واضح

    واسمحوا لى ان احييكم باحترام

    نحن لا نقدس أحدا ولا نتعصب لأحد وأظن أن هذا هو لب الخلاف بيننا وبين
    طرفي الاستقطاب اليوم. أنت بدأت بكلام منظقي بعدم جواز التصنيف والجمع
    وهو كلام سليم تماما طالما دعونا إليه ولكنك عدت مرة أخرى وناقضت نفسك
    بالتأكيد على ان" المجرمين والقتلة وتجار المخدرات هم تركة ابو عمار تحت مسمى فتح"
    هل لاحظت معي كم هي هذه العبارة صارخة في التصنيف والجمع والتعميم.
    ثم عبارة "نموذج دحلان واليوم الطيراوى وغبرهم هو نموذج ساطع لتفهم من هى حركة فتح"
    أليست هي أيضا تصب في خانة إسقاط النموذج على العموم.

    الانتقادات للممارسات التي ذكرتها وجهت بشكل دائم من قبل العديد من التنظيمات
    والقوى الوطنية ومنها شخصيات في فتح نفسها وما زلنا نقول حتى الان أن ما يمارس
    اليوم في كلا المعسكرين نتيجة لحالة الاستقطاب الحاد هو غير مقبول ويجب ادانته.

    أما المواقف السياسيه والبرامج الحزبية لهذا الطرف أو ذاك فهي مشروعة في إطار
    العمل السياسي الديموقراطي ولا يجوز خلط الأوراق وتوجيه تهم الخيانة والعمالة
    لطرف ما بناء على اجتهاده السياسي
    يجوز لك أن تختلف مع نهج فتح وبرنامجها ولكن لا يجوز لك أبدا أن تخونها ومن ثم تحكم
    عليها حكما شموليا ساذجا بناء على تصرفات فردية.

    لم يكن اعتراضي على كلام الأخت فلسطينية عابرة الا من باب استخدامها لعبارات
    حادة جدا تخرج تماما عن سياق الحوار العقلاني الهادئ الذي يمكن أن يقنع
    من تحاوره بما تريد دون اللجوء الى توجيه الشتائم والتشنج الذي لا مبرر له على الاطلاق.
    نحن نؤمن وبقوة بأن الحوار والنقاش وإن كان جدلا عقيما هو أفضل ألف مرة من الاقتتال.

    واسمحوا لي أن ابادلكم نفس الاحترام.

  28. #28

    رد : الاعتقال السياسي جريمة مَن؟؟؟

    لا بد ان تعاد الجادة الى الطريق السليم...
    لابد ممن يحملون نهج القتل والبلطجة من نهاية لهم
    نعم صبرنا كثيرا" في عام 1996 1998 2000 2001 2005 2006 2007 وماذا بعد
    كانوا ينظرون الى ابناء الكتلة الاسلامية وما زالوا خاصة في الجامعات باننا وجدنا لمقاسمتهم فقط
    لا يهتمون بالقضية وتالاشعب بمقدار الخوف على مراكزهم
    تعلمنا من الاسلام العظيم بان الدول والهيئات والمؤسسات لها عمر محدد ولكن لابد من مجيء من يحمل الراية من جديد
    من هنا ظهرت حماس لتعدل وتقوم اعوجاج السنوات الخوالي
    طبعا" اذا زاغ انحرفت عن النهج القويم سوف يجيء من يقومها.. وهذا نهج وسنن الكون..ز

  29. #29

    رد : الاعتقال السياسي جريمة مَن؟؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راجي القبول
    طيب ماذا عن الاعتقال السياسي التي تنفذه حماس..!!

    قبل ايام تم اعتقال أمير جماعة جيش الامة بعد لقائه مع رويترز
    ومن ثم تم اعتقال خمسة آخرين على اثر قيامهم بمؤتمر صحفي..!!!

    أليست هذا اعتقال سياسي..!!

    أم أنه مباح لحماس أن تقوم بالاعتقال السياسي ومحرم على فتح..!!!!
    نحن نتكلم عن الاعتقال حين يكون منهج يتبع وقانون مسن ويتم تنفيذه على الارض ولا تذكر لي بعض الحالات الفردية وتقيس بامثلة خاطئة وبعض الحالات التي تستدعوا لامر معين لا نعلمه انا ولا انت ولا تنغر بهذه المسميات التي لا نعلم حقيقتها فلا يوجد نهج الاعتقال السياسي في غزة وحركات المقاومة في غزة تعمل بكل اريحية بل وتتلقى الدعم الكامل من الحكومة ومن حماس والتنسيق معها على اشده

    من هو المُعتقل السياسي؟

    لعل من الواجب علينا أن ندرك مدى اختلاف الاعتقال السياسي للمجاهدين عن اعتقال المنفلتين والمجرمين، فالأول محرّم وممنوع طالما لا يضّر بالمصلحة الوطنية العليا للأمة الإسلامية والشعب، أما الثاني فمطلوب لأي نظام ويجب تطبيقه حتى ينتشر العدل والمساواة ويعم الأمن والأمان ويعيش الناس باطمئنان وسعادة فاعتقال قيادات الفلتان الأمني والتخريب الداخلي واعتقال كل من يحاول المساس بأمن الوطن أو المواطن أو يحاول وقف الحياة وشلها أو تعطيل الخدمات فيها بشكل مقصود ومن يسعى إلى العصيان المدني ومن يخطط لاغتيال رئيس الوزراء هنيّة ومن يتخابر مع الاحتلال ويزوده بالمعلومات وينفذ مخططاته كل ذلك لا يعتبر اعتقالاً سياسياً فالمجرم يجب اعتقاله ويجب محاكمته ليس بقضية جنائية وحسب وإنما بقضية تخريب وطن وتواطؤ مع المحتل.

  30. #30
    عضو نشيط الصورة الرمزية فلسطينية عابرة
    تاريخ التسجيل
    01 2007
    الدولة
    مع هبة وريم باذن الله
    المشاركات
    41,358

    رد : الاعتقال السياسي جريمة مَن؟؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Mohayed
    رابعا وهو الأهم:التعصب يغيب عن عقولنا دائماأننا بجرة قلم نتهم نصف شعبنا بأنهم عملاء
    ومجرمين وتجار مخدرات. لا أدري هل سيكون لك نفس الموقف لو أن أخا لك أو ابنا ينتمي
    إلى هذا الفصيل أو ذاك وتم اعتقاله على هذه الخلفية ثم قيل عنه أنه تاجر مخدرات.
    اعتقد ان الاخ الفاضل محمد الناصر رد ردا كافيا واعصابك!








 

 


تعليقات الفيسبوك





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •