سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...

النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1

    العدو يعترف : المقاومة العراقية السنية فاجأت غدر و برق

    قرأت هذا الصباح مجموعة من التقارير الصحفية الدولية عن الاحوال في العراق و افادت جميعها ان المقاومة العراقية تبلي بلاء حسنا و تفاجىء الاعداء سواء من بدر الشيعية او من قوات الغزو الاجنبية و في مقمتها القوات الامريكية . حقيقة شعرت ببعض الطمأنينة و انا اطالع اخبار المقاومة على التايمز و الواشنطن بوست , لان لمثل هذه الشهادات قيمتها الكبرى . فهؤلاء صحفيون امريكان و هدفهم هو الدفاع عن مصالح الغازي المحتل و لكن ما يجري على ارض الواقع جعلهم يكشفون بعض الحقائق التي قد يرفض المسؤولون الامريكان و العراقيين الاعتراف بها .
    سأحاول ان اختصر لكم اهم النقاط التي جاءت في تقرير نشر على التايمز الامريكية هذا الصباح :

    http://www.times.com/2005/05/30/inte...rtner=homepage

    * من العنوان نقرأ ان العملية العراقية جوبهت بقاومة عنيفة
    * قتل بالامس نحو 20 عراقيا في العاصمة و14 منهم بسبب هجمات للمقاومة على عدد من مراكز الشرطة
    * فاجأت المقاومة القوات العراقية و الامريكية برد منظم و عنيف اوصل عدد العمليات التي قام بها افراد المقاومة هذا الشهر الى 700 عملية .
    * ابرز العمليات جرت في مناطق ابو غريب و العمارية و الخضرا
    * قبل انطلاق عملية برق بنحو 30 دقيقة فاجأت المقاومة السنية القوات المعادية بان هاجمت مراكز تفتيشها مما جعل القوات العراقية تناشد الامريكان التدخل
    * الحديث عن 40 الف جندي مبالغ فيه و لايبدو صحيحا , فحسب احصاءات للعدو الامريكي فان عددها لا يتجاوز 30 الف و معظمها غير منظم و لا يعتمد عليه .
    * عملية برق محاولة من الحكومة العراقية للتخفيف من غضب الناس و نقمتهم عليها بعد الهجمات المتزايدة للمقاومة العراقية .
    * عملية برق توحد السنة و حتى الذين كانوا ضد المقاومة اصبحوا معها
    * ضابط عراقي سابق قال للتايمز من العمارية انه شارك في الانتخابات وانه كان ينقل اخبار المقاومة الى الشرطة العراقية لكن بعد ما راه في العمارية اصبح يتعاطف مع افراد المقاومة ويقول ان الجو العام السني في منطقته على الاقل ينظر الى عملية برق على انها عملية تستهدف السنة و تقوم بها بدر الشيعية .




    شرطي عراقي يبكي زميلا له أردته المقاومة العراقية ( عملية استشهادية )
    * العمليات ضد افراد الشرطة و الجيش العراقي العميل اسميها استشهادية .


    نسأل الله النصر للمقاومة العراقية على اعدائها من القوات العراقية و الاجنبية .


    تحياتي للجميع

  2. #2
    عضوية مجـمـدة
    تاريخ التسجيل
    05 2005
    المشاركات
    142

    رد : العدو يعترف : المقاومة العراقية السنية فاجأت غدر و برق

    اللهم قوي سواعد المجاهدين و اخزي الصليبين و اليهود و الروافض

  3. #3
    عضو نشيط الصورة الرمزية الصفصاف
    تاريخ التسجيل
    04 2002
    الدولة
    في الشتات
    المشاركات
    2,002

    رد : العدو يعترف : المقاومة العراقية السنية فاجأت غدر و برق

    أثلج الله صدرك مثلما أثلجت صدورنا بهذا المقال

  4. #4
    عضوية ملغاة الصورة الرمزية المهدي بوصالح
    تاريخ التسجيل
    10 2004
    الدولة
    الارض الطيبــــه
    المشاركات
    7,513

    رد : العدو يعترف : المقاومة العراقية السنية فاجأت غدر و برق

    بارك الله فيك اخي حميد ، وحشرك الله مع الشهداء والصديقين

  5. #5
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    12 2001
    المشاركات
    3,573

    رد : العدو يعترف : المقاومة العراقية السنية فاجأت غدر و برق

    المخابرات الأمريكية تعترف بتطور آساليب المقاومة العراقية
    التصنيف: جديد تاريخ الحدث: 30 مايو, 2005
    المصدر: وكالة الأخبار الإسلامية - نبأ


    --------------------------------------------------------------------------------

    ضابط كبير بالمخابرات العسكرية الأمريكية يعترف بأن رجال المقاومة الذين يشنون هجمات عنيفة ضد الاحتلال والمتعاونين معه في العراق، يزدادون تطوراً حيث يصعدون من هجماتهم الاستشهادية ويطورون آساليب المراقبة


    اعترفت المخابرات العسكرية الأمريكية بأن رجال المقاومة الذين يشنون هجمات عنيفة ضد الاحتلال والمتعاونين معه في العراق، يزدادون تطوراً حيث يصعدون من هجماتهم الاستشهادية ويطورون آساليب المراقبة.
    وقال ضابط كبير بالمخابرات العسكرية الأمريكية "إنه ولو أن المقاتلين الأجانب لا يمثلون سوى خمسة في المئة فقط من إجمالي المسلحين فإنهم يسببون أضراراً لا تتناسب مع عددهم بالهجمات الانتحارية"، مضيفا "أن التفجيرات الانتحارية هى أسلحتهم الموجهة بدقة بالنظر إلى الأضرار التي تحيق بالمدنيين العراقيين، أن التفجيرات الانتحارية رغم انها الحاصد الاكبر للارواح في العراق الا انها الهجمات التي يصعب الحيلولة دون وقوعها".
    وأوضح الضابط، الذي اشترط عدم ذكر اسمه، "أن المسلحين يعبرون الى العراق من دول مثل سوريا بعد تشربهم بأفكار معينة ويمرون سريعا على شبكة من المدربين قبل القيام بتفجير انفسهم، أن رحلتهم لها عدة مراحل، يتم التخلي عنهم في وقت ما ثم يتم التقاطهم، انهم لا يمكثون طويلا".
    وأشار الضابط إلي أنه في حين يشعل حماس المقاومين أشياء كثيرة بدءا برسائل الجهاد على الانترنت ووصولا الى زعيم القاعدة في العراق ابو مصعب الزرقاوي فان الموالين لصدام حسين يسعون من خلال خبرتهم الطويلة في مجال المخابرات الى استعادة السلطة، وقال الضابط الذي يقدر عدد المقاومين المسلحين بما يتراوح ما بين 12 ألفا و 20 ألفا "على أسوأ تقدير إن المسلحين لا يزدادون قوة رغم تصاعد العنف الذي أودى بحياة نحو 700 شخص منذ تشكيل حكومة جديدة الشهر الماضي، إنهم يحسنون بشكل مطرد تقنيات المراقبة، إنهم يلتقطون مزيدا من الصور الآن"، واستشهد الضابط على ذلك بوقوع عدد كبير من الهجمات بسيارات ملغومة شملت 135 هجوما في ابريل و 143 هجوما فيما مضى من هذا الشهر، وقال مسؤولون أمريكيون وعراقيون مرارا انه لن يمكن للقوة العسكرية أو الإجراءات الأمنية تحقيق النجاح بدون مخابرات جيدة.


    ===============

    بارك الله فيك اخي حميد ، وحشرك الله مع الشهداء والصديقين

    واليكم هذه الواقع التي تتابع بشكل مستمر أخبار المقاومة العرقية الباسلة :

    http://www.almokhtsar.com/html/

    ==

    http://islammemo.cc/

    ==

    http://www.islamicnews.net/Ho****b0.asp
    الصور المرفقة الصور المرفقة

  6. #6

    رد : العدو يعترف : المقاومة العراقية السنية فاجأت غدر و برق

    وهذه اخبار اخرى من الجزيرة نت ابرزها اعتقال محسن عبد الحميد.


    مقتل 25 عراقيا في الحلة واعتقال محسن عبد الحميد


    قتل 25 عراقيا على الأقل وأصيب 96 آخرون بجروح عندما فجر مهاجمان انتحاريان نفسهما وسط حشود من العراقيين في مدينة الحلة جنوبي بغداد.

    وقالت الشرطة العراقية إن المهاجم الأول فجر نفسه بين عراقيين كانوا ينتظرون عند مركز طبي يجري فيه فحص المتقدمين للعمل بالشرطة والجيش والخدمات المدنية، في حين فجر المهاجم الثاني نفسه وسط مئات من العناصر السابقة في الشرطة كانوا يحتجون للمطالبة بإعادتهم إلى وظائفهم. وهرعت سيارات الإسعاف إلى موقع الاعتداء لنقل الضحايا.

    وكان تفجير انتحاري سابق وقع بالحلة في 28 فبراير/ شباط الماضي أسفر عن 118 قتيلا وعشرات الجرحى.


    يأتي ذلك في وقت أعلنت فيه الشرطة العراقية وفاة ضابط شرطة كردي كبير برتبة لواء يدعى أحمد البرزنجي متأثرا بجروح خطيرة أصيب بها مساء أمس عندما حاول مجهولون خطفه من أمام منزله في مدينة كركوك شمال العراق.

    وشهد يوم أمس مقتل أكثر من 20 عراقيا وجرح عشرات آخرون في سلسلة هجمات وتفجيرات بسيارات مفخخة في عدة مدن عراقية كان لبغداد الحصة الكبرى منها.


    اعتقالات

    محسن عبد الحميد أرفع شخصية سنية يجري اعتقالها حتى الآن (الفرنسية-أرشيف)
    في تطور آخر دهمت قوة عراقية تساندها قوات أميركية منزل رئيس الحزب الإسلامي العراقي الدكتور محسن عبد الحميد فجر اليوم بالمنطقة الخضراء ببغداد. وقامت تلك القوات باعتقال عبد الحميد وثلاثة من أبنائه وعدد من حراسه، كما صادرت مبلغا من المال.


    وقال عضو المكتب السياسي للحزب علاء مكي إن الجنود الذي قاموا بعملية الاعتقال حطموا زجاج نوافذ منزل عبد الحميد وأساؤوا معاملته ومعاملة أبنائه، مؤكدا أن الجنود الأميركيين "لم يترددوا في وضع كيس على رأسه", ووصف هذه الاعتقالات بأنها "نقطة سوداء في تاريخ أميركا بالعراق".


    من جهته رجح العضو الآخر في الحزب إياد العزي أن تكون دوافع الاعتقال سياسية، مؤكدا للجزيرة أن اتصالات أجريت مع الحكومة العراقية للعمل على الإفراج عن عبد الحميد. ولم يؤكد الجيش الأميركي بعد عملية الاعتقال، لكنه قال إنه يتحقق من صحة هذه المعلومات.

    ويعتبر عبد الحميد الذي سبق أن تولى رئاسة مجلس الحكم الانتقالي أهم شخصية سنية يجري اعتقالها حتى الآن. وكان الحزب الإسلامي قد قاطع الانتخابات التي جرت في 30 يناير/ كانون الثاني الماضي.


    في سياق متصل اعتقلت قوات أميركية وعراقية عميدا سابقا في الجيش العراقي وصفه بيان أميركي بأنه كان جزءا من شبكة استخبارات الرئيس السابق صدام حسين وقاد العديد من جماعات من سماهم المتمردين. ولم تكشف القوة المتعددة الجنسيات هوية العميد، لكنها قالت إنه "اعتقل مع شخص آخر".


    برق بغداد

    برق بغداد لم تمنع المسلحين من مواصلة هجماتهم (الفرنسية)
    تأتي هذه الاعتقالات بينما تواصل قوات الجيش والشرطة العراقيين لليوم الثاني على التوالي أكبر عملية أمنية في بغداد ومحيطها أطلق عليها اسم البرق.

    ويشارك في هذه العملية أكثر من 40 ألف جندي وشرطي عراقي مدعومين من نحو 10 آلاف جندي أميركي لإغلاق مداخل بغداد وتفتيش أحيائها بحثا عن المسلحين.

    وذكر المتحدث باسم الحكومة العراقية ليث كبة أن عمليات التفتيش والحملات أدت إلى توقيف 500 شخص والعثور على أسلحة مخبأة في العديد من المنازل، مشيرا إلى أن ذلك ضيق الخناق على حركة ما سماها الشبكات الإرهابية في بغداد ومناطق أخرى.


    لكن تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين قال في بيان على الإنترنت إن زعيمه أبو مصعب الزرقاوي يقود شخصيا هجوما مضادا على القوات الأميركية والعراقية ردا على عملية البرق.


    في هذا الشأن قال ضابط كبير في المخابرات العسكرية الأميركية إن المسلحين في العراق يزدادون تطورا حيث يصعدون حملة التفجيرات ويطورون أساليب المراقبة.

  7. #7

    رد : العدو يعترف : المقاومة العراقية السنية فاجأت غدر و برق

    بوركت يا حميد و اثلج الله صدرك كما اثلجت صدري .

    بالأمس تابعت الجزء الأخير من برنامج المشهد العراقي و كان احد الضيوف المجاهد الملا كريكار (حفظه الله) بالإضافه لأكاديمي عراقي و باحث أردني و قد أكد الملا كريكار (ووافقه الضيفان) أن هنالك أجندة لقمع أهل السنه فقط تحت ذريعتين محاربة الإرهاب و اجتثاث البعث ... و تسائل الملا كريكار أين الآف الأكراد الذين شاركوا في قمع إخوانهم الأكراد في حملات الأنفال؟
    و أين نصف مليون شيعي بعثي كانوا أشد تنكيلاً بالشيعة من غيرهم؟
    لماذا أصبح فقط أهل السنه ملاحقين بتهمة الإنتماء لحزب البعث أو للمقاومة (الإرهاب)؟

    أسأل الله العلي القدير ان يرد كيد المنافقين الرافضه و الفرس المجوس و معهم العلوج إلى نحورهم و أن يمكننا من رقابهم!

 

 

تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •