خيانة عرفات و تنبئة بكيان اوسلو من 33


عندما تمكن عرفات من الجلوس على عرش منظمة التحرير الفلسطينية بعد اقالة احمد الشقيرى بقرار من عبد الناصر نتيجة للمصالحة التاريخية التى تمت بينه و بين الملك فيصل رحمهما الله اثر حرب 67.......و فى اول خطاب الى عرفات و كأنه يضع حال الشعب الفلسطينى متنبأ بالمستقبل ......... فيا ترى لماذا لم يراجع الشعب الفلسطينى بيان عرفات الاول و حياته النضالية ( الصادقة او الكاذبة سميها ما شئت ) و لكنى اقول انها كذبة و لكن ماذا قال عرفات بالصوت و الصورة و انا اكتب ما قاله حرفيا
H""" تسعى الحركة الصهيونية و الاستعمار واداتهما اسرائيل الى تثبيت العدوان الصهيونى على فلسطين باقامة كيان فلسطينى فى الاراضى المحتلة بعد عدوان 5 حزيران (يونيو ) كيان يقوم على اعطاء الشرعية و الديمومة لدولة اسرائيل الامر الذى يتناقض كليا مع حق الشعب الفلسطينى فى كامل وطنه فلسطين ان مثل هذا الكيان المزيف هو فى حقيقة حالة مستعمرة اسرائيلية يصفى القضية الفلسطينية تصفية نهائية لمصلحة اسرائيل هو فى نفس الوقت مرحلة مؤقتة تتمكن فيها الصهيونية من تفريغ الاراضى الفلسطينية المحتلة من السكان العرب تمهيدا لدمجها دمجا بالكيان الاسرائيلى هذا بالاضافة الى ايجاد ادارة عربية فلسطينية عميلة فى الارض المحتلة تستند اليها اسرائيل فى التصدى للثورة الفلسطينية """H

فى البداية للتعليق على بيان عرفات الاول فى تلك السنوات او فى العام 1969 م لم تكن هناك اى طروحات لاقامة كيان فلسطينى فى ارض 67 م و انما جاءت مبادرة روجر وزير الخارجية الامريكية و لم تتناول الا قطاع غزة فقط لاغير و ناتى الى تفسير ما تنبأ به عرفات كلمة كلمة :
1- الـنقطة الاولى :-(كيان فلسطينى ) الذى تحدث عنة و تنبأ به عرفات العام 69 : نعم هو كيان سلطة اوسلو على التجمعات السكانية (مساحة مناطق "أ") فى غزة و الضفة التى هى خاضعة لادارة حكم ذاتى محدود ....اسمع لقول رابين مساء يوم التوقيع قبل ان يجف الحبر " ليس هناك انسحاب من اراض و انما هناك اعادة توازن للقوات rediposition . و ان اسرائيل سوف تظل مسئوله عن الامن فى كل المناطق و المعابر و الشواطئ و الطرق الرئيسية ..... و قال لقد تفاوضنا على التعامل مع ناس people و ليس ارض territory اى العودة لنظرية مناحن بيجن ( فصل السكان عن الارض ) و قال ان المساعدات لن تدفع الى منظمة التحرير (بل تدفع الان عن طريق البنك المركزى الاسرائيلى ) ......
فهل يا ترى عرفات كان جاهلا عندما وقع اتفاقية اوسلو عن معنى الحكم الذاتى و الا لماذا رفض التعامل مع الحكم الذاتى الكامل فى عهد السادات حيث ارتضى باقل مما عرضة بيجن السادات ........
2- الـنقطة الثانية ( اعطاء الشرعية و الديمومة لدولة اسرائيل ) الذى الذى تحدث عنة و تنبأ به عرفات العام 69 نعم : لقد اعطت كيان سلطه اوسلو لاسرائيل الشرعية والديمومة انظر ما ماذا قال يوسى ساريد فى ما قاله بالنص " ان اسرائيل اليوم خلقت من جديد , فمنذ انشاءها لم تكن الدولة شرعية فى المنطقة التى قامت بها , و قد ظلت طوال الحقب الماضية قادرة على ان تغزو و تقمع و تنتصر و لكن بلا شرعية . و اليوم 13 سبتمبر 1993 اكتسبت اسرائيل شرعية الاعتراف بها """ لقد تحقق لاسرائيل اعتراف معظم الدول بها مثل الهند و الصين و اسبانيا و تركيا دول لم تعترف باسرائيل ....... و من هنا لا بد لنا ان ندرك حقيقة ما توقعه عرفات لهذا الكيان المتوقع ..
3- الـنقطة الثالثة (الكيان المزيف هو مستعمرة اسرائيلية) الذى تحدث عنة و تنبأ به عرفات العام 69 :يقول عرفات متنبئ ان كيان سلطة اوسلو هو كيان مزيف لانه لا يملك اى نوع من السيادة فى اى مجال من مجالات الحياة الفلسطينية سواء كانت السياسية او الامنية او الاقتصادية او الادارية فانظر لقد وقع عرفات على الاتفاقية بصفته رئيس لمنظمة التحرير chairman of the POL و ليس بصفته رئيس لدولة فلسطين التى اعلنها العام 1988 فى الجزائر president of Palestine state ...... وقتها اكثر عرفات من الحديث عن الدولة الفلسطينية المستقلة و عن القدس و عن عودة النازحين و اللاجئين فرد علية رابين بالقول " لقد تجاوزت كل الحدود و قال انه يلاحظ عرفات مأخوذ بالكامل فى تجميل الاتفاقية و غارق فى الاستهلاك المحلى ( اى بائع شعارات فضفاضة لشعبة شعب الجبارين ) و انظر ماذا قال رابين نعم انظر لوجه نظر رابين ((ان اسرائيل لا تتفاوض على ارض بل على الناس الذين يعيشون على هذه الارض -اسرائيل تريد لهؤلاء الناس الحكم الذاتى المدنى و الذى يديرونه بانفسهم -اسرائيل لا تريد دولة قائمة على ارض معينة سواء فى الضفة او غزة -اسرائيل تفاوضت مع الفلسطينيون على اعادة الانتشار ولم تتفاوض على الانسحاب -اسرائيل ابقت لنفسها الامن على المناطق الفلسطينية ))
4-الـنقطة الرابعة (يصفى القضية الفلسطينية) الذى تحدث عنة و تنبأ به عرفات العام 69.... انظر الى تفاهمات كامب ديفيد و طابا و مشروع الرئيس كلينتون الذى وافق علية عرفات بالقول نعم و لكن ........ و الايام قادمة لتتضح معالم الاتفاقيات السرية و التفاهمات ......فهذا الكيان تنازل عن حقوق الشعب الفلسطينى و ابقاها شعارات و انا لست بصدد الحديث عن تفاهمات طابا و كامب ديفيد انظر يا اخى الى كيان اوسلو عندما قبل بالصلح مع اسرائيل ماذا عمل بالنسبة لقضايا الحل النهائى التى تركها عن قصد( لان كوهين فلسطين تنبأ للشعب الفلسطينى قبل 33 سنه بمستقبلهم :
اولا قضية القدس :- كيان اوسلو الهزيل تركت القدس بدون وضع ضوابط قانونية تلزم الجانب الاسرائيلى بالمحافظة على الوضع الثابت بدو تغير الى حين اوان الحل النهائى . و اليوم هذا الكيان كيان اوسلو ارتضى بابو ديس عاصمة للدولة عرفات الوهمية القادمة (ان وجدت ؟؟!!!)و تحويل القدس القديمة الى كانتونات معزولة عن بعضها البعض ولا اريد ان اذكركم بقدس الاقداس .....
ثانيا قضية اللاجئين :-كيان اوسلو الهزيل لم تضع اسس قانونية بالنسبة لموضوع اللاجئين بحيث تكون المرجعية الى القرار 194 لحل القضية بل تركت الموضوع على اساس بحثه فى اللجان المتعددة و حلها كقضية انسانية فقط وفق لما ورد فى القرار 242 . وسلطة عرفات كيان اوسلو تعلن انها لا تستطيع الموافقة على حل لا يضمن عودة اللاجئين بل تقول انها تدرك استحالة تحقيق ذلك عمليا لهذا تركز على عودة جزء منهم الى كيان عرفات المستقبلى و توطين و تعويض ما تبقى منهم فى البلاد العربية .......
ثالثا قضية الاستيطان :- كيان اوسلو الهزيل الذى تنبأ عن عرفات :- لم تضع القيادة ضوابط وحدود تلزم دولة اسرائيل فيها بالابقاء على وضع المستعمرات مجمد بحيث يتم وقفة لحين البحث فى امرة فى مباحثات الحل النهائى و العمل على وقفة جغرافيا و بشريا و نلاحظ ان المستوطنات زاد عددها فى عهد رابين و العمل اكثر من عشرة اضعاف بالاضافة للطرق الالتفافية ..و نلاحظ ان كيان اوسلو اغمض عيونة عن بناء المستوطنات و الطرق الالتفافية .......
رابعا قضية الارض :- كيان اوسلو الهزيل الذى تنبأ عنة عرفات - فلو اطلعت على الاتفاقية فهى اشارات الى ان الاراضى المحتلة عام 67 اراضى متنازع عليها و ليست ارض شعب فلسطين لهم الحق الشرعى و القانونى و السيادى عليها ......
خامسا قضية التحكيم :- لم تشر الاتفاقية الى اى جهة تحكيم خارجية مثل محكمة العدل الدولية عند حدوث اى خلافات و نلاحظ ان الاتفاقية ربطت مسائل التحكيم الى الطرفين و لم تاخذ مثلا بما جرى مع الجانب المصرى بخصوص قضية طابا ( وخوصا موقف المفاوض الفلسطينى ضعيف حيث اضعفه كيان اوسلو بالحديث عن الظروف العربية و الظروف الدولية و الضغوط ........
سادسا قضية المرجعية :- لم تعتمد اتفاقيات اوسلو اى مرجعيات و خلت من ذكر الشرعية الدولية و قرارات الامم المتحدة كمرجعية القرار 242 والقرار 383 .......
ثامنا قضية الاسرى:- لم نلاحظ وجود اى شىء يخص المعتقلين فى السجون الاسرائيلية ونلاحظ ذلك تم اعتمادا على حسن نوايا اسرائيل واحسانها الذى اقترن بموافقة الاسير او المعتقل التوقيع على اقرار و تعهد الموافقة على اتفاقيات اوسلو و ظنت انها تحصيل حاصل للاتفاق نفسه . و ترى قيادة الكيان الهزيل لاوسلو ان يتم الافراج عن الاسرى مع انتهاء النزاع الفلسطينى الاسرائيلى ......

5- النقطة الخامسة (مرحلة مؤقتة) ..... الذى تحدث عنة و يتنبأ عرفات بان هذا الكيان كيان اوسلو ما هو الا كيان مؤقت قابل للازالة من الوجود و هذا ما يحدث الان فى انتفاضة الاقصى و مسرحيات حصار و تدمير السلطة .......فلا قيمة لهذا الكيان الذى لا يملك مقومات البقاء لا على المستوى الشعبى ولا على المستوى الدولى ولا على المستوى الدولى و لا على المستوى الاسرائيلى فكيان اوسلو كيان محدود لم يصل الى الكيان الكامل او الكيان المستقل .......و بالتالى عرفات يعى ما قاله
6- النقطة السادسة (تفريغ الاراضى الفلسطينية) الذى تنبأ به عرفات العام 69 : بناء المستوطنات التى توافق علية سلطة الكيان المزيف و رغم اشارات التنديد و الاستنكار التى يطلق عليها رجالات اوسلو مرحلة النضال السلمى فالارض الفلسطينية لا سلطه لهذا الكيان الهزيل عليها لا من الناحية القانونية او السادية .....
7- النقطة السابعة (ادارة عربية فلسطينية عميلة ) الذى تحدث عنة و تنبأ به عرفات العام 69 : انظر ماذا يقول عرفات ان اسرائيل تعاملنى مثلما تعامل لحود و اننى ليست لحود فلسطينى و غزة ليست شريطا امنيا لحماية اسرائيل , و بهذا الكلام فان عرفات يكذب على التاريخ الفلسطينى فافعاله فاقت ما فعلة لحود ..انظر الى قاده هذا سلطة هذا الكيان منهم دحلان و الرجوب خريجى مدارس الموساد الذين تم تعينهم برتبة عقيد و هى رتبهم فى المؤسسة العسكرية الاسرائيلية و ليست الفلسطينية حيث اشترطت اسرائيل بقاء عملاءها بنفس الرتب فى قوات الامن الفلسطينى كما لو كانوا فى الامن الاسرائيلى الموساد و انظر الى محمد رشيد المستشار الاقتصادى لعرفات و غيرهم من العملاء الرسميين الذين لا تعرف من اين اصلهم و فصلهم ( تارة عراقى وتارة سورى ........انظر الى القاء القبض على المجاهدين و المقاومين للاحتلال بواسطة رموز العمالة الاسرائيلية
8- النقطة الثامنة (تستند اليها اسرائيل فى التصدى للثورة الفلسطينية) الذى تنبأ به عرفات العام 69 :تنبأ عرفات لتصدى قوات سلطة او كيان اوسلو للمقاومة الاسلامية لاسرائيل و مقاومة حركة فتح لاسرائيل و التى وصف فيها العمليات بالارهابية و انظر لقد جلب سجانين من بريطانيا و امريكيا للسجن الابطال الفلسطينيون و القى القبض على المناضلين واودعهم السجن واستنطقهم و استجوبهم و توفى اكثر من 25 مقاتلا فى سجون عرفات و استعمل المواد الكيماوية فى التعذيب و سلم الابطال للعدو الاسرائيلى .....ماذا يقول الصهيونى افرام سنية مع وفد سلطة الكيان الهزيل كيان اوسلو ( قبل ان نتفاوض على الحكم الذاتى لابد ان نتفاوض على كيفية مقاومة التيار الاسلامى ) و انظر الى دحلان الذى شارك في إعداد اتفاق في اجتماع تم في روما في يناير/ كانون الثاني 1994 مع مسؤولين من قوات الدفاع الإسرائيلية وجهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (الشين بيت) لوضع خطة لاحتواء حركة المقاومة الإسلامية حماس، و ماذا قال عرفات لصحيفة «لاريبوبليكا» الإيطالية قائلا : «علينا ألا ننسى أن حماس من صنع إسرائيل.. »!! 13/ 2/2002)


عرفات ( كوهين فلسطين ) الذى قال عنه رئيس وزراء بريطانيا انه خدع الشعب الفلسطينى و الذى تنبأ بكيان اوسلو قبل 33 سنة يكذب و يقول انه اتفق مع رابين على سلام الشجعان فاسمع الى ما جاء على لسان رابين بالحرف و هذا يدل على نفاق و عدم مصداقية عرفات :
1- لا عوده الى حدود 1967
2- لا للتنازل عن القدس عاصمة موحدة وابدية لدولة اسرائيل
3- لا لازالة المستوطنات ( تمت مضاعفتها فى عهد رابين )
4- لا للتنازل عن غور الاردن كحدود امينة لدولة اسرائيل
5- عدم التنازل عن القدس كعاصمة موحدة لدولة اسرائيل والتى تعتبر ابدية لهم
6- التحكم فى المعابر الحدودية بين الضفة والاردن و بين القطاع ومصر
7- الاستيلاء على الارض الفلسطينية خارج التجمعات السكانية
8- التحكم فى الامن فى التجمعات السكانية من خلال سن القوانين و اللوائح والأنظمة التى تنظم عمل الشرطة الفلسطينية
9- التحكم فى المياه الفلسطينية ومخزونها
10- التحكم فى عدم عودة اللاجئين
11- الفصل بين الاراضى 67 وبين اراضى دولة اسرائيل من حيث انشاء الحد الفاصل بين القطاع و اسرائيل بالاسلاك الشائكة المكهربة واستعمال الاجهزة الالكترونية للمراقبة و الحواجز

انظر الى كيان عرفات الهزيل الذى نبأ به شعب الجبارين فقد اتاح اتفاق كيان اوسلو لاصحابه لعرفات ورجالاته فسحة سنوات للحديث عن الامل و البناء و المستقبل و اقتضى الامر سنوات ليكتشف المواطن الفلسطينى بالتجربة ان الامل الذى وعدوا به لم يكن سوى سراب خادع و كذب و نفاق ,اما الان ومن خلال انتفاضة الاقصى الثانية الحالية فقد اكتشفوا السراب الخادع من خلال القمع و الاعتقال و الفساد و العمالة مع العدو الاسرائيلى و الحديث عن النضال و المقاومة السلمية للعدو الذى صنعهم. عجبا فاى مقاومة للاحتلال الذى صنعهم ........
لقد كان القمع اجراء من تجربة كيان اوسلو الهزيل المؤقت ولكن جرت تغطيته بالحديث عن الانجازات و المستقبل .....اما القمع الحالى فلن يتم تغطيته باى حجج او وعود مستقبلية عن الانتخابات والاصلاحات التى كان بطل المطالبة بها شارون سفاح صبرا وشاتيلا و خانيونس و جنين و نابلس ......القمع القادم سيحول السلطة الى سلطة دكتاتورية و القمع سيتم تنفيذه علنا تحت اشراف سى اى ايه و المخابرات الاسرائيلية الشيت بيت و الموساد من خلال الاتفاقيات الامنية و من خلال ضباط الموساد الفلسطينيون ( امثال دحلان والرجوب و الطيراوى و غيرهم ) القمع ستهلل له اسرائيل و ستطالب بالمزيد و سوف تقدم القوائم تلو القوائم .........و اننا نسمع الان عن توحيد الاجهزة الامنية فى جهاز او اربعة اجهزة .....


فلنرجع الى ثورة عرفات او ما قيل عن حركة فتح الذى سمح ببناء كيان هزلى كيان اوسلو المؤقت ( و هناك شرفاء حركة كتائب الاقصى المباركة ) فنلاحظ ان الثورة عبر حركتها السياسية تابعة بقصد او بغير قصد للصهيونية من خلال المخططات التى هدفت لتدمير الثورة سياسيا و اقتصاديا وامنينا وبشريا منذ ان التزمت زمام قياده شعب الجبارين .....منذ ان صعد عرفات الى قيادة المنظمة و نحن فى مآسى تلو المآسى ......
فلقد هزمنا هذا الرجل عرفات ( كوهين فلسطين ) عده مرات فى الاردن و فى لبنان و هزم امتنا عندما جر العراق الى حربها مع ايران واحتلال الكويت وفى الشتات بقصد لان الحركة الصهيونية هى التى تنبنتة ....
نعم هذا الرجل هزمنا عن قصد فالهزيمة لاى حركه ثورية لا يتم من خلال النقص فى الموارد والامكانيات نتيجة الظروف( علما باننا ملكنا المليارات من الدول العربية والاجنبية ولا يعرف مصيرها) بل كانت نتيجة سوء ادارة القيادة الفلسطينية التى تسلط عليها عرفات ( كوهين فلسطين ) و عدم الاعتماد على العمق الفلسطينى والعربى وترجمه هذا الى واقع ملموس بحيث تكون القاعدة الشعبية الفلسطينية و العربية السند والقاعدة للثورة ( انظر الى الفساد الذى ادخل عن قصد فى جسد الثورة الفلسطينية ابتداء من الاردن و لبنان انظر ماذا قال عرفات "حكمت لبنان من الفاكهانى" وهذا يدل على الظلم الذى وقع على الشعب اللبنانى و الفلسطينى فى لبنان ). فهذا الرجل عمل وفق برنامج صهيونى بدقة جعلت من اقمار التجسس الامريكى و الطيران الفرنسى فى نجده لن تحدث لرجل اخر حتى ولو كان رئيس امريكا نفسها .......

نلاحظ ان عرفات جعل من قادتنا و كوادرنا القياديون (سلطه فتح و رجالها ) رجالا عاشوا فى ظل الثورة عيشة بعيده عن معنى الثورة . ( فالثورة فى العالم كله تعنى الثورة من خلال الجهاد والنضال و المقاومة ) لكن عرفات و قادتنا عاشوا فى ظل الثروة و بذلك( تحولت الثورة الى ثروة ") فجعل النضال الكلامى سمه من سمات ثورتنا فكان الاعلام الفلسطينى مضخم , يعتمد على التضليل و عدم ذكر الحقيقة رغبة لتحقيق اهدافه و اهداف اشخاص معينين خدمة لاهداف جهات معينة( الكيان الصهيونى الذى صنع هؤلاء الرجال) , كنا قاب قوس او اقل من تحرير تل الربيع ( تل ابيب ) حسب اعلام عرفات وكان الاختراق لهؤلاء سمه من قبل العدولان قيادته سهلت هذا عن قصد و لم يتجه شعب الجبارين فى مجمله فى البحث و التحقق و التوثيق عن حقائق هؤلاء الرجال ( من عرفات الى دحلان الى الرجوب الى غيرهم ) وبالتالى المحاسبة والضبط و لم يضع هذا الشعب قواعد الزامية لقيادته و لقادة كوادر نضاله من اجل ان يكونوا قدوة فكانت عوامل العنصرية والكبرياء و الاحتقار سمة من سمات هؤلاء القادة و الضباط لرجالهم و لشعبهم و للشعوب المضيفة لهم فسال الدم انهارا فى الاردن نتيجة الاقتتال الفلسطينى الفلسطينى و الاقتتال الفلسطينى الاردنى و نفس الشىء حدث فى لبنان والشتتات .
انظر لحديث عرفات عن شعب الجبارين و عن القدس و زهرة وسترفع و اسلحتنا جاهزة لتحرير القدس و يا جبل ما يهزك ريح ..... و كلام فارغ كثير لم يسمن من جوع

جعل عرفات من بعض الاشخاص و الانضمام الى الثورة فى بعضة من اجل الاثراء او التسلية او المنصب فكان كما قلت النضال من خلال الخطب والحديث للصحافة من اجل المجد و التنظير الخطابى فكانت الشعارات بالاضافة الى الثروة المالية التى تمتع بها بعض اعضاء القادة و حاشيتهم ( انظر الى ياسر عبد ربة و نبيل شعت و ابو علاء و حنان عشراوى كلهم نجوم فى مسرح الفساد و التضليل و العمالة للعدو عبر النضال السلمى ...) انظر الى المكاتب التى فتحها عرفات باسم سفارات دوله فلسطين محدودة الفعالية سواء فى تقديم الخدمة لشعب الجبارين و لقد تم استغلال الخدمات والمساعدات التى كانت تمنح لهذا الشعب من الاخوة العرب للفئة القياديون وتوابعهم دون ان يكون هناك ادنى التزام لهؤلاء من اجل القيام برد الجميل للثورة و الشعب الفلسطينى
استغلال المال الفلسطينى من قبل القادة ( رجالات عرفات )و التوابع و كان الثورة مملكه وراثية لهم الحق فى استغلال المال دون رقيب او حسيب ( انظر الى عرفات و اخوته واخوانه جعلوا من فلسطين مملكة و انظر الى توابعهم ايضا فلسطين ملك لهم لا يريدون الاستقالة او حتى المحاسبة ) انظر الى مؤسسات سهى عرفات انظر لمؤسسات القادة الذين استراحوا من غبار المعارك الى شركة ابو مازن و شركة نبيل شعت للكمبيوتر التى تفضلت علية دولة اسرائيل و وافقت على اعطاء شركته حق جلب كمبيوترات الى ادارات كيان السلطة الفلسطينية .......
انظر الى الافلات الادارى للقيادات والمكاتب التابعة لها بحيث كان العمل دون ترتيب او نظام ادارى منظم و انظر لانتشار المحسوبية فى نطاق الطبقة الفلسطينية المسيطرة التى صنعها عرفات دون حسيب او رقيب ...... لقد اعتبر عرفات الشعب الفلسطينى وكانة طبقات طبقة اعتبرت نفسها مفضلة من خلال وجودها كمسيطر قيادى بحكم ظروف معينة داخلية وخارجية بعيدا عن عوامل الديموقراطية اعتبرت نفسها بأنها هى العامل النضالى رقم واحد وان غيرها لاشىء او مجرد وجود لا قيمه له فنلاحظ حركه فتح احتكرت لنفسها موقعا مميزا فى المؤسسات الفلسطينية دون الادراك بان ذلك يعتبر عامل مهين وعامل مدمر فى حياة الشعب الفلسطينى .........

وبرغم الظروف التى تحيط بالشعب الفلسطينى و تقيد نضاله نتجه العوامل الداخلية والخارجية الا انه سبقى متمسكا بثوابت قضيته ورغم مساومة قيادته العميلة على حقوقه الا ان سيبقى محافظا على هويته وسوف يصبح من خلال مراحل نضاله له ارادة سياسية واضحة من خلال المناضلين الحقيقيون و سيعتبر العالم كله ثورة انتفاضة الاقصى و انتفاضة الابطال مثالا يحتدى به وسيعترف العالم بحقوقه من خلال الشعوب لإعطائه حقا فى تقرير مصيره و أعطاه حقوق استرجاع ارضة والحق فى العودة و اعترف بشرعية نضاله .........

تنصل اسرائيل من عملية كيان اوسلو ( كما تنبأ كوهين فلسطين منذ 33 سنه ) من حيث :
اولا اتفاقية اوسلو اتفاقية حكم ذاتى محدود اى لم تصل لدرجة الحكم الذاتى الكامل و لم تصل لدرجة الاستقلالية ......ز اى انه كيان هزيل و هو كيان مؤقت يسهل ضربة وازالته من الوجود بكل سهولة لانه هش لا يستطيع الصمود لا على المستوى الفلسطينى او المستوى الاسرائيلى للذين ساهموا فى بناءة عن قصد و خبث .......ز
ثانيا الاتفاقية اعطت اسرائيل مزايا لم تعتقد يوما ستحصل عليها لولا وجود خلل فى القيادة الفلسطينية فقد اكدت على السيطرة على الحياة الفلسطينية هذه المرة بموافقة ممثل الشعب الفلسطيني الذين هم ( يهودا بالقلب فلسطينيون باللسان ). ونلاحظ ان اسرائيل تمسك اليوم بالطرف الفلسطينى من خلال رأسه وعنقه فاستطاعت ان تتفاوض وان تكسب اعتراف المنظمة ( ممثله شعب الجبارين ) باسرائيل كدولة لها الحق و السيادة على الارض الفلسطينية وتعترف باحقية التاريخ فى ازاله فلسطين من الخريطة وهناك اختلاف بين اعتراف المنظمة بدولة قائمة لها اعتراف قانونى من الامم المتحدة ( فمثلا مصر كدوله اعترفت باسرائيل فلا يحق لها سحب عن هذا الاعتراف وفقا للعرف والقانون الدولى و هذا لا ينطبق على المنظمة وعلى العموم الاعتراف هذا انتهى بانشاء سلطه اشرافية( كيان هزيل عميل مؤقت ) للاشراف الشكلى على التجمعات الفلسطينية داخل المساحة الجغرافية المتنازع عليها .........
فمنظمة التحرير لا تعتبر قائمة من الناحية العملية والفعلية بفعل جهل اهل الديار و لا يحق لهم التنصل من الاتفاقيات التى وقعوا عليها لاسباب منها اولا اذا ارادت القيادة التنصل والذهاب الى الوضع السابق المنظمة فهى فى نفس الوضعية فهى اعترفت باحقية دولة اسرائيل عللى الارض الفلسطينية .... فاسرائيل حصلت من الفلسطينيون على كل شىء و مازالت تبتزهم طالبه مزيد من المطالب و تكررها وهاهى حصلت عليها بهدف التأكيد على حصولها عليها ( دون ان ينتبه اهل الديار ليفطنوا ما تريد منهم بتكرار الطلب ) ومثال ذلك الغاء الميثاق الوطنى الفلسطينى ........
الخص القول
ان شارون اليوم لا يستطيع ان يتنصل من مكاسب حصل عليها بالسهولة نتيجة جهل الطرف الاخر الا اذا اعتمد على قواعد ثابتة تجعله يتنصل و من هنا لابد ان نلاحظ ان الجانب الامريكى يشهد معه ( لا من مبدأ المشاركة و الانحياز ) فلولا الامر ليس كذلك لما تمسك الفلسطينيون بال لاشىء والصفر و مازالوا يؤكدوا علية بانة انجاز تاريخى ( الم يعتبر الفلسطينيون انجاز اوسلو انجاز وطنى و تاريخى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!

السلطة تتمسك بالصفر لانها تؤمن بهذا الصفر لانها ناتج بناء صهيونى فانظر الى رجالات اوسلو الذين فرحوا و صفقوا لاوسلو فقالوا انها انجاز تاريخى و اخرون انجاز وطنى ........فهل يا ترى كان هذا انجاز وطنى او تاريخى .........
فاذا كان هذا الانجاز التاريخى فى وجه نظر الفلسطينيون يجعلهم يضعوا رأسهم فى التراب كما تفعل النعام فلنا الحق فى الاستفسار عن مميزات اوسلو اذا بقى عرفات و رجالاته فى الحكم يتحدون عن مميزات هذا الكيان الهزيل الذى يتنبأ عرفات نفسه بانة مؤقت قبل 33 سنة ......... و لنتسائل ما هى المكاسب التى حصل عليها عرفات و رجالاته فهم لا يملكون اى صلاحيات سياديه او قانونية على السكان والارض الفلسطينية بل انهم مشرفون على ادارة الاجهزة الادارية الفلسطينية كالتعليم و الصحة و الزراعة و الضرائب التى تديرها اسرائيل من خلال ضباط الادارات الموجودين فى ايرز و بيت ايل .......

لكن انا اعتقادى ان القيادة عن قصد و تعمد فى ورطه فهى ادلت بنفسها فى البئر و اعتبرت ذلك انجاز فلا هى التى تستطيع اخراج نفسها ولا هى التى تستطيع طلب النجدة من العالم العربى خوفا من الفضيحة وبالتالى سيشمت بها العالم العربى و يقول لها انطلقتك لوحدك فى الغابة وكنت تعتبرى نفسك اسدا فاذا بك حروف اعرج لا يستطيع ان يتحرك وبدلا من طلب النجدة وقعتى فى البئر .......... لا يا اخى الامر ليس هكذا فالقيادة هى صنيعه الحركة الصهيونية التى البستها لباس النضال الفلسطينى لتسير متوازنة مع تطلعات و طموحات الشعب مهبطة من عزيمته ولاعاقته بجعله معوقا و غير قادر على تحرير ارضة ......هذه قياده اوسلو التى صنعها الاستعمار و التى عجز شعبنا عن التحقق و البحث فى اصولها حتى وصلنا الى ما وصلنا اليه اليوم من دمار و تخلف و تشتت و نحن نرفع شعارات زائفة .....ز
كان احرى بنا ان نسأل من هو عرفات و من هو ابية ومن هى امه و ان لا ننظر الى تعينه بواسطة عبد الناصر او رضاء حكومات عربية اخرى و تدخل اجهزة مخابراتها .......
كان لابد لنا ان نسأل عن حقيقة هؤلاء الرجال لا ان ناخذ كلامهم فى مرحلة نضالنا العام 67 و كأنه حقيقة تدل على وطنيتهم ........
نحاسب من الان و نقول البعر يدل على مسير البعير و بالتالى فان سلوك القيادة الان و بكل وضوح يدل على سلوكها الشنيع بحق قضية شعبنا الفلسطينى ....

السيد شارون يتعرض من الفلسطينيون لابشع الانتقادات وكانة هو يتملص من الاتفاقيات و كأنه يريد ان يدمر هذا الانجاز الهزيل الوطنى التاريخى كيان اوسلو ولم يشر الشعب الفلسطينى الى الحقيقة حقيقة هزلية هذا الكيان وهذا للاسف طيلة خمسون عاما و نحن نكابر ولماذا لا نسائل انفسنا و نحاكمها اذا أخطأنا اليس السبب هو القيادة الفلسطينية التى باعت فلسطين و تامرت على فلسطين فتارة السبب الحركة الصهيونية وتارة العالم العربى و تارة الضغوط الدولية ).......... وضعنا الاعذار الكاذبة كما فعلت النعامة بدس رأسها فى التراب كذبنا وقلنا العالم العربى و تارة الضغوط الدولية وتارة الشماعة الاسرائيلية ........و الكثير منا يعرف الحقيقة حقيقة قيادة فاشلة تناوب رجالها القفز الى المربع الصهيونى متسابقيتن لتقديم الخدمة الية .........
فاسرائيل لا ولن يتملص من اتفاقيات اوسلو فالذى كتب الاتفاقيات هى اسرائيل والتى فرضتها هى اسرائيل والتى طبعتها هى اسرائيل والذى بصم عليها و الذى لا يعرف محتواها هو الجانب الفلسطينى ( كالرجل الامى الذى لا يعرف القراءة ولا الكتابة وعندما جاء بالذى يقرا ويكتب له فاذا بها اوراق ضده والقانون لا يحمى المغفلون ) , الاوامر جاءت اليه من القائد الرمز ( كوهين فلسطين ) عرفات ان يوقع فقط على الاتفاقية وان لا يناقش انظر الى استقالة صائب عريقات و مهازل التوقيع رفض التوقيع فوقع غيرة و اعيد الى العمل بعد التوقيع وهو برميل مخزن من الشعارات و المناظرات الخطابية
ومن هنا الان الجانب الفلسطينى فى السلطة مازال يتمسك بالصفر فى المائة ( اتفاقيات كيان اوسلو ) لاسباب منها ( فى اعتقادى ان الموضوع موضوع جدلى و ليس اختلاف فى التنفيذ )
انظر للقيادة الفلسطينية قيادة كيان اوسلو التى تنبأ عرفات بها العام 69التى ورطت شعبها الان
1. انها لا تريد ان تظهر نفسها و كانا مغفلة فلهذا التجأت الى اسرائيل لتلميع صورتها فى انها هى سبب فشل اتفاقيات السلام وانها هى عدو السلام وخذ من المناظرات الشكلية والاعلام الفلسطيني الان يتحدث عن شخص شارون وكانة هو المشكلة وبدا شارون اسرائيل بمساعدة الفلسطينيون وبدا يلمع فى صورتهم و كأنة هو الرافض للاتفاقيات و بهذا اتقن شارون دورة جيدا وكانة السبب امام العالم فى فشل المفاوضات
2. الحقيقة اليوم وبعد سنوات اتضح كذب القيادة الفلسطينية كيان اوسلو الهزيل المؤقت فى ما صوروه للشعب الفلسطينى والامة العربية عن خيرات اوسلو والمنفعة التى فيها للشعب الفلسطينى( سنغافورة وليس الصومال ) واذا هى فى النهاية ما هى الا سراب و اوهام واحلام فمن هنا كان الاتجاه الى الصهيونية لانقاذ ماء الوجه للقادة السلطة الذين ربتهم وصنعتهم .
ان هدف شارون تلميع صورة القادة الفلسطينيون بالاضافة الى الاستفادة واستغلال الاوضاع الناتجة من الورطة التى وضعوا انفسهم فيها وبالتالى الحصول على مكاسب اضافية منهم وهاهم اليوم يتنازلون فى بروتوكولات الخليل عن ما اتفقوا علية فى اتفاقيات اوسلو وهاهم اليوم يتنازلون عن برتوكولات الخليل من 90% حسب قولهم الى 13.1 %........

ان ما تنبأ به عرفات للكيان اوسلو قبل 33 سنه من الان لهو دليل على انه رجل تم صناعته من قبل الحركة الصهيونية و هاهو شعب الجبارين لا يقرأ التاريخ و لا يتفحص التاريخ ولا يعرف من هو عرفات و من هو ابيه و من هو جده و من هو عمة .......
شعب عاش حياته مكافحا فى الاردن واذا بقيادته تدمر سنوات نضاله عن قصد و لكن تحاسب من و تقول لمن و تحدث من و تسال من ؟ و انتقلت المقاومة بامر من الحركة الصهيونية الى لبنان و سال الدم الفلسطينى انهار و اخيرا يصبح النضال و المقاومة رمادا و الان انتقلت القيادة لغزة و الضفة فى تجمعات الكيان السكانى الهزيل المؤقت والان هذه القيادة تتآمر على الشعب الفلسطينى لتدميره و ترحيلة الى الاردن و العراق و لكن القيادة ترفع شعارات النضال السلمى لان دور النضال الوطنى المقاوم للاحتلال انتهى فى نظر القيادة فالحركة الصهيونية اوصلتها الى هذا الحد المبرمج ...........

الى متى حتى يصحو شعب الجبارين و يقرا التاريخ و يتمعن به و يعرف من هم قادته الذين ذهبوا به الى الجحيم وسط شعارات مزيفة
الى متى نعرف حقيقة الرجال الذين صنعوا الهزيمة تلو الهزيمة
الى متى نحاسب من و يا ترى نحاسب من ؟ اين نعش القضية الفلسطينية

الم يواريها عرفات التراب يا شعب الجبارين فهل من رجل عاقل او رجال تكشف حقيقة عرفات و رجالاته الذين تم صناعتهم فى اجهزة الموساد الاسرائيلى والان جلسوا على عرش التجمعات السكانية ذلك الكيان الهزيل كيان شركة اوسلو المحدودة ........
ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم


فهل يغير الشعب الفلسطينى نفسه ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! عجبا للشعب الجبارين و عجبا