سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...





النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    عضوية مجـمـدة
    تاريخ التسجيل
    10 2005
    الدولة
    Palestine
    المشاركات
    4,848

    قبـل الحـوار : صـرخـة الشيـخ فـراس أبـو شـرخ مـن قلـب الــزنــازيـــن ( ذبحــونــا )

    صرخة مدوية من قلب زنازين أجهزة أمن محمود عباس يطلقها الشيخ فراس أبو شرخ

    الذي يمكث في زنازين عصابات الأجهزة الأمنية منذ ستة شهور تحت سياط الجلادين ،

    و هم يصرون على الاستمرار مع هذا الشيخ الصابر ، يصرون على تحطيمه و تغيير

    معالم حياته بسلبه عقله أو قدرته على الحركة أو حياته كما لاقى رفيقيه مجد البرغوثي

    و المحمد الحاج ، فهذا هو الإحتمال الأقرب إذا علمنا الحالة التي أضحى عليه هذا

    الرجل ..

    و مع جلوس المتحاورين واجتماعهما ، بدرت عبر وسائل الإعلام إلى مسامعنا أن هناك

    أجواء ايجابية ، و أن الجميع قد توافق على تهيئة اجواء الحوار و من ضمنه الافراج

    عن المعتقلين السياسيين في سجون السلطة الفتحاوية في الضفة ، لكن بنفس الوقت

    تزداد للاسف يوما بعد يوم معاناة اخواننا في سجون محمود عباس ، ويزداد تعذيبهم ،

    و ان ما يرويه شهود العيان عن توارد سيارات الإسعاف إلى المشافي و هي تنقل

    المعذبين شيء لا يصدقه العقل و لا يقنع كل من يسمع عن بوادر ايجابية لانجاح أي

    حوار ...

    و هنا ، نقدم أقل مثال على حالات كثيرة ترزح في غياهب عتمة الظلم و القهر والتعذيب

    و هو نموذج الشيخ فراس ابو شرخ " ابو وائل" وهو خطيب معروف في مدينة الخليل

    حاصل على شهادة الماجستير وموظف في مكتبة بلدية الخليل ، و ينقل عنه كل من

    عرفه أنه شيخ ذو اخلاق عاليه ومشاعر اسلاميه و في اكثر خطبه على المنابر كان

    يذرف الدمع والحرقه على المسلمين، وكل دروسه مؤثرة بمن يستمع إليها لدرجة

    البكاء ..

    الشيخ فراس أبو شرخ معتقل منذ حوالي 6 شهور داخل سجون أجهزة عباس يسام حتى

    اللحظة سوء العذاب ، وهو كما أفاد مراسلنا عمن كانوا برفقة الشيخ في الداخل ، أنه

    مشبوح ومعزول منذ اعتقاله

    حيث توجه اليه التهم الظالمة و هو يرفض الاعتراف بها ، حتى انه من شدة ما عذب

    ينادي عليه الشباب من الزنازين المجاورة ويقولون له : اعترف بأي شيء وخلص

    نفسك ، الا انه يأبى ان ينصاع للجبناء ، وهو يعلم أن المحققين لا يبحثون عن " أي

    شيء " ، فلديهم تعليمات من الإسرائيليين للبحث والسؤال عن أمور محددة، والاعتراف

    بأي شيء لن ينقذه، بل سيزيده تورطاً لأنهم سيتشجعون حينها ويعتقدون أنه اقترب من

    الانهيار والاعتراف بما يريدونه حقاً..

    الجدير ذكره أنه في اخر مرة زارته زوجته ، لم يقل لها الا كلمة واحد ( ذبحونا ) ....

    ولم يتكلم غيرها ، وهو الان يعاني من امراض عديدة و يُخشى ان يلاقي في أي وقت

    مصير مجد البرغوثي داخل زنازينهم ليخرجوا بعدها روايتهم المعهودة التي يحضرونها

    سلفا امام من ينوون اعدامه ...








  2. #2
    عضو نشيط الصورة الرمزية رنتيسي الخليل
    تاريخ التسجيل
    12 2006
    الدولة
    حبذا مع الرنتيسي
    المشاركات
    14,035

    رد : قبـل الحـوار : صـرخـة الشيـخ فـراس أبـو شـرخ مـن قلـب الــزنــازيـــن ( ذبحــون


 

 


تعليقات الفيسبوك





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •