لهف نفسي على نعيمي ولهوي // تحت أفنانه اللدان الرطابُ