سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    عضو نشيط الصورة الرمزية سيف ناري
    تاريخ التسجيل
    10 2009
    الدولة
    في دار الفناء
    المشاركات
    1,156

    الزنجبيل يقي من مرض إنفلونزا الخنازير

    الزنجبيل يقي من مرض إنفلونزا الخنازير

    عن السبيل

    تاريخ النشر : 24/11/2009 - 07:30 م

    إعداد: حسام شرف

    يتواصل في البلاد والعالم ظهور الإصابات بإنفلونزا الخنازير، ويعتقد رجال الطب أن شخصاً مع جهاز مناعة قوي بإمكانه التعامل بسهولة مع المرض، وحتى الحيلولة دون الإصابة به. وبحسب الطب الصيني والهندي، يعتبر الزنجبيل، وهو أحد أعشاب العلاج الطبيعية، الأكثر نجاعة لتقوية جهاز المناعة ومنع الإصابة وعلاج الإنفلونزا بشكل عام. ويقدم بحث جديد أجري في جامعة توياما في اليابان للطب والصيدلة إثباتاً علمياً لقدرات الزنجبيل على علاج الإنفلونزا من نوع A والذي تحسب إنفلونزا الخنازير عليه.

    تدخل جرثومة الإنفلونزا إلى أجسامنا عبر فتحات التنفس العليا، وتقوم بمهاجمة جهاز المناعة، وفي أغلب الأحيان تقوم الخلايا الأولية (الماكروفاج أو البُلعم الكبرى) بالرد، وهي عملياً خلايا دم بيضاء تقوم ببلع الجسم الغريب مباشرة وتقوم بالتحليل، وهي عملياً تشكل بذلك السد المانع الأول والمباشر أمام هجوم من الخارج. وكذلك تقوم هذه الخلايا بإطلاق سلسلة ردود فعل ضمن جهاز المناعة في الجسم. التجربة التي أجريت ضمن البحث تثبت أنه لتركيز الزنجبيل تأثير مؤخر على توسع وتطوّر جرثومة الإنفلونزا من نوع A بوساطة البُلعم الكبري.

    من جهته يؤكد البروفيسور موشي شتارنفيلد، خبير بالطب الباطني والطب الصيني، أنه لم يفاجأ من نتائج البحث، ويقول: «الزنجبيل يعتبر من الأغذية الساخنة التي ننصح باستعمالها كعلاج مانع وكعلاج في حالات مرضية شتوية. أغذية حارة مثل الزنجبيل، هي أغذية مفيدة جداً ضد الإنفلونزا.. إضافة إلى تسخين الجسم، يساعد الزنجبيل في تقوية المسالك التنفسية. وخصائصه المعادية للتلوّث وقدرته على تسخين الجسم تجعل منه سلاحاً ناجعاً ضد أمراض البرد والشتاء، ومن ضمنها إنفلونزا الخنازير، حيث أن هذا المرض يناسب مقاييس أمراض البرد. وبهدف الاستفادة من كامل خصائص الزنجبيل الصحية، ينصح باستخدام جذر الزنجبيل وليس الزنجبيل المحلى أو المطحون».

    أما في رده على سؤال حول التطعيم ضد إنفلونزا الخنازير يقول بروفيسور شتارنفيلد: «ما دام لا يوجد تطعيم تقليدي لإنفلونزا الخنازير، وبرأيي جيد أن الوضع كذلك، فخطر التطعيمات أكبر بكثير من الفائدة المتوقعة منها، وكلما أكثرنا من تحصين أنفسنا من إنفلونزا الخنازير سيزداد الوباء تحصيناً، وقد يغلب على التطعيم». ويقترح بروفيسور شتارنفيلد عدداً من النصائح التي من شأنها أن تقوي الجسم بشكل طبيعي ضد الإنفلونزا:

    - يجب الامتناع عن التعرض للرياح الباردة، ويجب ارتداء الملابس المناسبة لحالة الطقس.

    - يجب الانتباه لتهوية الغرفة بشكل دائم حتى عندما يتم تشغيل المكيّف الهوائي؛ إذ قد يؤدي الهواء غير المتجدد إلى انتشار الإنفلونزا.

    - الامتناع عن شرب مشروبات باردة في ساعات الصباح للسماح للمعدة بأن تسخن قليلاً.

    - من المفضل ألا نفرط في الجهد الجسماني زيادة عن اللزوم في فترة تبدل الفصول، فالجسم بحاجة لكل قواه كي يتعامل مع تغييرات الطقس، والجهد الجسماني يستنفذ طاقات كثيرة من جهاز المناعة.

    - النوم الليلي الكافي من شأنه أن يساهم في الحفاظ على عمل الجسد الأفضل لجهاز المناعة الطبيعي في الجسم. وننصح بالخلود إلى النوم باكراً كي نستفيق باكراً؛ ففي ساعات الصباح الباكرة ترتفع طاقة الرئتين والأمعاء، وعملهما بشكل سليم يساعد في تقوية جهاز المناعة.

    - حاولوا الامتناع عن الغضب والبعد عن الحالات التي تسبب توتراً نفسياً، وحاولوا الاسترخاء والتحرر بأسرع وقت من مشاعر الحزن والأسى، فالمشاعر السلبية من شأنها أن تضعف جهاز المناعة.








  2. #2
    عضوية مجـمـدة
    تاريخ التسجيل
    05 2019
    المشاركات
    10

    رد: الزنجبيل يقي من مرض إنفلونزا الخنازير

    في كل يوم نكتشف معلومات اكثر فوائد الزنجبيل وبصدق هو اكثر التوابل المستخدمة في وصفات الطب البديل

    كل الشكر على الموضوع الجميل
    التعديل الأخير تم بواسطة ترى عيني مرابعها ; 2019-05-14 الساعة 12:28

 

 


تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •