سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...





صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 30 من 69
  1. #1
    السلطان الناصر سابقا الصورة الرمزية صلاح الدين يوسف
    تاريخ التسجيل
    10 2008
    الدولة
    أعماق السكون
    المشاركات
    8,702

    تنبيه تقرير: الرسوم المتحركة... غزو آخر معاقل الترفيه البريء

    بسم الله الرحمن الرحيم


    الرسوم المتحركة.. غزو آخر معاقل الترفيه البريء


    إعداد: صلاح الدين يوسف




    الأطفال هم نعمة من نعم الله وفضله علينا، وهم زينة الحياة الدنيا يقول الله تعالى في كتابه العزيز { المال والبنون زينة الحياة الدنيا والباقيات الصالحات خيرعند ربك ثوابا وخير أملا} سورة الكهف-46.

    ولمّا كان لزاما علينا شكر الله على نعمه الكبيرة ومننه العظيمة كان واجبا علينا أن نحافظ على هذه النعمة من الانحراف والزوال.
    نبَّهت دراسة قامت بها مؤسسه أبحاث يطلق عليها (كايزر فاميلي فاونديشن) على أن الأطفال منذ لحظة الميلاد يصبحون هدفا لسيل جارف من برامج التلفزيون والألعاب الإلكترونية والفيديو والكمبيوتر. فهم وحتى السادسة يقضون أكثر من ساعتين أمامها يوميا ، بينما يقضون في القراءة والاستمتاع 29دقيقة بالكاد.

    مشاهدات منوعة:
    الطفل الذي يغرس حبة فتنمو شجرة تكبر وتكبر حتى تبلغ السماء فيصعد الصغير عليها وفي السماء يرى قصراً كبيراً ، ثم يشاهد رجلاً قبيح الصورة كثيف اللحية توقظه الجلبة التي يحدثها الصغير عند مروره بالقصر فيستشيط غضباً ويظل يلاحق الصغير وينزل وراءه على الشجرة ، فيتناول الصغير كوباً من العصير يحتوي على منشطات فيشعر بالقوة ويتعقب صاحب القصر حتى يجبره على الفرار منه والصعود إلى السماء مرة أخرى عن طريق الشجرة. هنا يترك المسلسل تساؤلات عديده وعلامات استفهام فيسأل الطفل من هو الله ؟ ولماذا يصور المسلسل هذا الشخص الذي يعيش فوق السماء بهذه الصورة المنفَّرة .

    دراسات:
    ظهرت العديد من الدراسات التي تشير إلى أن أفلام الرسوم المتحركة تشكل: خطرا على عقائد العديد من المجتمعات، وأنها أسهل طريقة لغزو الشعوب واختراق الأجيال. لأنها تدخل في وجدان الطفل في فترة يكون خالي الذهن،ولا يعي مالذي يحدث، ولا يدرك الضرر الناتج عما يتلقاه، فيأخذ عقله الباطن بتخزين كل مايشاهده ويظل مدسوسا في داخل أعماقه ينمو معه كلما كبر. في دراسة خطيرة تناولت أثر البرامج التليفزيونية الموجهة على أطفالنا أعدها: مدير الإعلام بالمجلس العربي للطفولة والتنمية عبد المنعم الأشنيهي ونشرتها مجلة المستقبل في عددها 158. كشفت هذه الدراسة عن حقائق مذهلة حول هوية هذه البرامج ومضامينها ومن يقوم بإعدادها وحذرت من خطورة الوضع الحالي على عقول أطفالنا. وحذرت الدراسة من أن برامج الأطفال التليفزيونية الأمريكية التي تعتبر المصدر الأول لاستيراد برمج الأطفال العربية وصلت نسبة العنف فيها إلى 99,9% وفقًا لإحصاءات حديثة. وأنه في الوقت الذي تمتلئ فيه قنواتنا التليفزيونية الأرضية والفضائية بهذه البرامج نجد أن نسبة هذه البرامج في القنوات التليفزيونية الأمريكية قد انخفضت استجابة للتحذيرات التي أطلقها المسؤولون هناك من خطورة هذه البرامج باعتبارها سببًا أساسيًا للإنزلاق إلى الانحراف وزيادة معدل الجريمة. أكد عبد المنعم الأشنيهي أن أحد القنوات العربية الخاصة بالأطفال عرضت أكثر من 300جريمة قتل. وبتحليل ما بثته هذه القناة من أفلام خلال نفس الفترة وجد أن:
    30% منها تتناول موضوعات جنسية، 27%تدور حول الجريمة، 15% تدور حول الحب بمعناه الشهواني، وأن هذه البرامج تتضمن أيضًا العديد من المشاهد التي تظهر فيها الشخصيات ذات السلوك الإجرامي. وتعددت أبعاد الشخصيات الإجرامية التي تستخدم أجسادها في أشكل الصراع العنيف، كما أن معظم الجرائم التي تتضمنها تعد جرائم ”ضد المجتمع“ وأن هذه البرامج تحتوي على: عنف بدني يصل إلى 96% من مجمل أساليب العنف المستخدمة فيها، ومنها 58% عنف قاتل ومدمر من حيث درجة خطورته.
    وأوضحت الدراسة أن تحليل مضمون الرسوم المتحركة المستوردة من الغرب التي عرضتها نفس القناة الفضائية العربية خلال نفس الفترة كشف عن أنها تتضمن:
    عنفًا لفظيًا تكرر 370 مرة ونسبة بلغت 61% (العنف البدني الذي بلغت نسبته 39%، في أحد مسلسلات الرسوم المتحركة سلاحف النينجا).


    كما تنوعت مظاهر العنف اللفظي حيث ظهر بعد البحث التالي:
    السب والشتائم بنسبة 49%، التهديد بالانتقام بنسبة 23%، التحريض 14%، الاستهزاء والسخرية بالآخرين 12%، القذف 3%.
    من جهة أخرى تجسد العنف البدني في سبعة مظاهر وهي كالتالي: يتصدرها الضرب بالأيدي بمعدل نسبي 25%، فإلقاء الأشياء على الآخرين بنسبة 20%، ثم تقييد حركتهم بنسبة 18%، ثم الشروع في القتل بنسبة 17%، ثم خطف الأشخاص بنسبة 9%، فالسرقة بالإكراه بنسبة 7%، وأخيرًا الحبس بمعدل نسبي 3%. وارتفعت نسبة الكائنات الخرافية المرتكبة لأفعال العنف ووصل معدلها النسبي إلى 24%.



    الأطفال والتقليد:

    وذكرت الدراسة أن أطفالنا يقلدون مشاهد العنف التي يشاهدونها في برامج الأطفال المذاعة عبر القنوات التليفزيونية العربية الأرضية والفضائية بشكل مكثف في نطاق الأسرة، ثم تأتي المدرسة في المركز الثاني، وأن الذكور أكثر ميلاً لتقليد الشخصيات الكرتونية العنيفة، وبلغت نسبتهم 81,61% بينما بلغت نسبة الإناث 35,3%.


    طيور الجنة كنموذج لقنوات الأطفال الهادفة:

    وفي ظل هذا السيل الجارف من البرامج الهدامة يخرج بصيص أمل وشمعة وسط هذا الظلام، فتخرج لنا قنوات فضائية للأطفال يغلب عليها الطابع التربوي والهادف سأمر على نموذج منها ألا وهي قناة طيور الجنة.



    ويذكر أحد مراسلي الجزيرة توك أن الشيخ محمد أحمد الراشد دخل على مكتبهم في قطر مرة من المرات وقال لهم أنه يتأمل خيرا في مشروعين إعلاميين وليدين: المشروع الأول "الجزيرة توك" والمشروع الثاني "قناة طيور الجنة" وهذا الأمر سمعته مباشرة من صديقي المراسل في الشبكة.


    قناة طيور الجنة تمتاز بأمور كثيرة منها على سبيل المثال:
    • الجو الأخوي والمترابط بين أعضاء القناة ووجوهها الفنية، فنجدهم يتعاملون مع بعضهم كأنهم أسرة واحدة مترابطة ومتراصة في جو تسوده الحميمية مما ينعكس بالإيجاب على المشاهد.
    • التنوع في برامجهم وأناشيدهم، وتنوع الأصوات الجميلة بألوانها العراقية والشامية، مما يعني تلبيتهم لرغبات العديد من الأذواق الفنية بمختلف الأعمار.
    • عمل القناة للعديد من الأناشيد المتعلقة بالبلاد العربية، وهذا توجه ذكي من القناة حيث أنهم استطاعوا بهذه الطريقة أن يصلوا للبيوت العربية من الخليج إلى المحيط، وصار أطفال العالم العربي يرددون أناشيدهم بكل بساطة وعفوية.
    • إظهارهم لما يحدث وراء الكواليس وهذا فيه ربط للمشاهد والمتابع للقناة ويمنحه احساس بالدفء ويربط لمشاهد بالقناة ويحسسه أنه جزء منها.
    • اهتمامهم حديثا بالبرامج الحوارية المباشرة مما يزيد من تواصلهم مع المشاهد.
    • اعتماد القناة على تشكيلة واسعة من المنتجات المنوعة (حقائب، قرطاسية، ألعاب.... الخ) مما يعني تلبيتهم لحاجات المجتمع وتوفير بدائل عن المنتجات التي تحمل صور فتيات شبه عاريات وصور غير لائقة.
    وهناك أمر آخر يبين مدى نجاح القناة وهو حجم الإعلانات فيها، ففي العرف التجاري أن الشركات تقبل على الإعلان في القنوات ذات الشعبية الكبيرة.


    سلبيات لابد من تلافيها:
    ظهور زوجات المنشدين في القناة سلاح ذو حدين، فإن كان الخروج تلميحا وغير مباشر كصورة عابرة فهذا برأيي يكفي، وقد يكون له أثر إيجابي على المشاهدات تحديدا ويمنح القناة متابعة من شريحة جديدة هي الأمهات.
    أما أن تظهر الزوجة بشكل مباشر وبلباس مزركش وإن كنّ محجبات فهذا أمر مستفز لجمهور عريض من المشاهدين الملتزمين، وفيه نوع من التكلف غير المبرر، ولذلك كثيرا ما نجد انتقاد من قبل المشاهدين الملتزمين فيقولون "مطلعين نسوانهم على التلفزيون!!"

    هناك شخصيات يتم اقحامها في القناة رغم أنها لاتملك الوجه الإعلامي المميز والجميل أو الأداء الجيد، كأن يقحم بعض المنشدين بناتهم في المشاهد والأناشيد، وعندما تتحول المسألة إلى تنافس في إظهار كل شخص لمن يخصه في القناة سينتهي المطاف لظهور الحسد والحقد بين الأطراف المختلفة، لأن كل عامل فيها سيسعى لإظهار أقاربه في المشاهد المنوعة وإن لم يسمح له سيبدأ السؤال لماذا يسمح لغيري وأمنع منه!!





    وفي الختام... قناة طيور الجنة إلى الأمام...

    صلاح الدين يوسف
    13 مارس 2010م







    التعديل الأخير تم بواسطة صلاح الدين يوسف ; 2010-03-14 الساعة 07:09
    توقيع صلاح الدين يوسف
    [COLOR="RoyalBlue"][SIZE="5"][CENTER]سبحانك اللهم وبحمدك، نشهد أن لا إله إلا أنت نستغفرك ونتوب إليك.
    [/CENTER][/SIZE][/COLOR]


  2. #2
    المركز الثالث
    مسابقة ترانيم إنشادية
    اللجنة الثقافية
    الصورة الرمزية bent ikwan
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    حيث " الكنانة" جعلت من القدس قبلتها!
    العمر
    27
    المشاركات
    7,523

    رد : تقرير: الرسوم المتحركة... غزو آخر معاقل الترفيه البريء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صلاح الدين يوسف مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم


    الرسوم المتحركة.. غزو آخر معاقل الترفيه البريء


    إعداد: صلاح الدين يوسف




    الأطفال هم نعمة من نعم الله وفضله علينا، وهم زينة الحياة الدنيا يقولالله تعالى في كتابه العزيز { المال والبنون زينة الحياة الدنيا والباقيات الصالحات خيرعند ربك ثوابا وخير أملا} سورة الكهف-46.

    ولمّا كان لزاما علينا شكر الله على نعمه الكبيرة ومننه العظيمة كان واجبا علينا أن نحافظ على هذه النعمة من الانحراف والزوال.
    نبَّهت دراسة قامت بها مؤسسه أبحاث يطلق عليها (كايزر فاميلي فاونديشن) الأطفال منذ لحظة الميلاد يصبحون هدفا لسيل جارف من برامج التلفزيون والألعاب الإلكترونية والفيديو والكمبيوتر. فهم وحتى السادسة يقضون أكثر من ساعتين أمامها يوميا ، بينما يقضون في القراءة والاستمتاع 29دقيقة بالكاد.


    مشاهدات منوعة:
    الطفل الذي يغرس حبة فتنمو شجرة تكبر وتكبر حتى تبلغ السماء فيصعد الصغير عليها وفي السماء يرى قصراً كبيراً ، ثم يشاهد رجلاًقبيح الصورة كثيف اللحية توقظه الجلبة التي يحدثها الصغير عند مروره بالقصر فيستشيط غضباً ويظل يلاحق الصغير وينزل وراءه على الشجرة ، فبتناول الصغير كوباً من العصير يحتوي على منشطات حيوية مصنعة فيشعر بالقوة ويتعقب صاحب القصر حتى يجبره على الفرار منه والصعود إلى السماء مرة أخرى عن طريق الشجرة. هنا يترك المسلسل تساؤلات عديده وعلامات استفهام فيسأل الطفل من هو الله ؟ ولماذا يصور المسلسل هذا الشخص الذي يعيش فوق السماء بهذه الصورة المنفَّرة .

    دراسات:
    ظهرت العديد من الدراسات التي تشير إلى أن أفلام الرسوم المتحركة تشكل: خطرا على عقائد العديد من المجتمعات، وأنها أسهل طريقة لغزو الشعوب واختراق الأجيال. لأنها تدخل في وجدان الطفل في فترة يكون خالي الذهن،ولا يعي مالذي يحدث، ولا يدرك الضرر الناتج عما يتلقاه، فيأخذ عقله الباطن بتخزين كل مايشاهده ويظل مدسوسا في داخل أعماقه ينمو معه كلما كبر. في دراسة خطيرة تناولت أثر البرامج التليفزيونية الموجهة على أطفالنا أعدها: مدير الإعلام بالمجلس العربي للطفولة والتنمية عبد المنعم الأشنيهي ونشرتها مجلة المستقبل في عددها 158. كشفت هذه الدراسة عن حقائق مذهلة حول هوية هذه البرامج ومضامينها ومن يقوم بإعدادها وحذرت من خطورة الوضع الحالي على عقول أطفالنا. وحذرت الدراسة من أن برامج الأطفال التليفزيونية الأمريكية التي تعتبر المصدر الأول لاستيراد برمج الأطفال العربية وصلت نسبة العنف فيها إلى 99,9% وفقًا لإحصاءات حديثة. وأنه في الوقت الذي تمتلئ فيه قنواتنا التليفزيونية الأرضية والفضائية بهذه البرامج نجد أن نسبة هذه البرامج في القنوات التليفزيونية الأمريكية قد انخفضت استجابة للتحذيرات التي أطلقها المسؤولون هناك من خطورة هذه البرامج باعتبارها سببًا أساسيًا للإنزلاق إلى الانحراف وزيادة معدل الجريمة. أكد عبد المنعم الأشنيهي أن أحد القنوات العربية الخاصة بالأطفال عرضت أكثر من 300جريمة قتل. وبتحليل ما بثته هذه القناة من أفلام خلال نفس الفترة وجد أن:


    30% منها تتناول موضوعات جنسية، 27%تدور حول الجريمة، 15% تدور حول الحب بمعناه الشهواني، وأن هذه البرامج تتضمن أيضًا العديد من المشاهد التي تظهر فيها الشخصيات ذات السلوك الإجرامي.

    وتعددت أبعاد الشخصيات الإجرامية التي تستخدم أجسادها في أشكل الصراع العنيف، كما أن معظم الجرائم التي تتضمنها تعد جرائم ”ضد المجتمع“ وأن هذه البرامج تحتوي على: عنف بدني يصل إلى 96% من مجمل أساليب العنف المستخدمة فيها، ومنها 58% عنف قاتل ومدمر من حيث درجة خطورته.

    وأوضحت الدراسة أن تحليل مضمون الرسوم المتحركة المستوردة من الغرب التي عرضتها نفس القناة الفضائية العربية خلال نفس الفترة كشف عن أنها تتضمن:
    عنفًا لفظيًا تكرر 370 مرة ونسبة بلغت 61%.
    العنف البدني الذي بلغت نسبته 39%، في أحد مسلسلات الرسوم المتحركة [سلاحف النينجا].



    كما تنوعت مظاهر العنف اللفظي حيث ظهر بعد البحث التالي:
    السب والشتائم بنسبة 49%، التهديد بالانتقام بنسبة 23%، التحريض 14%، الاستهزاء والسخرية بالآخرين 12%، القذف 3%.

    من جهة أخرى تجسد العنف البدني في سبعة مظاهر وهي كالتالي:


    يتصدرها الضرب بالأيدي بمعدل نسبي 25%، فإلقاء الأشياء على الآخرين بنسبة 20%، ثم تقييد حركتهم بنسبة 18%، ثم الشروع في القتل بنسبة 17%، ثم خطف الأشخاص بنسبة 9%، فالسرقة بالإكراه بنسبة 7%، وأخيرًا الحبس بمعدل نسبي 3%.

    من جهة أخرى ارتفعت نسبة الكائنات الخرافية المرتكبة لأفعال العنف ووصل معدلها النسبي إلى 24%.



    وذكرت الدراسة أن أطفالنا يقلدون مشاهد العنف التي يشاهدونها في برامج الأطفال المذاعة عبر القنوات التليفزيونية العربية الأرضية والفضائية بشكل مكثف في نطاق الأسرة، ثم تأتي المدرسة في المركز الثاني، وأن الذكور أكثر ميلاً لتقليد الشخصيات الكرتونية العنيفة، وبلغت نسبتهم 81,61% بينما بلغت نسبة الإناث 35,3%.


    طيور الجنة كنموذج لقنوات أطفال هادفة:
    وفي ظل هذا السيل الجارف من البرامج الهدامة يخرج بصيص أمل وشمعة وسط هذا الظلام، فتخرج لنا قنوات فضائية للأطفال يغلب عليها الطابع التربوي والهادف سأمر على نموذج منها ألا وهي قناة طيور الجنة.

    ويذكر أحد مراسلي الجزيرة توك أن الشيخ محمد أحمد الراشد دخل على مكتبهم في قطر مرة من المرات وقال لهم أنه يتأمل خيرا في مشروعين إعلاميين وليدين: المشروع الأول "الجزيرة توك" والمشروع الثاني "قناة طيور الجنة" وهذا الأمر سمعته مباشرة من صديقي المراسل في الشبكة.



    قناة طيور الجنة تمتاز بأمور كثيرة منها على سبيل المثال:
    • الجو الأخوي والمترابط بين أعضاء القناة ووجوهها الفنية، فنجدهم يتعاملون مع بعضهم كأنهم أسرة واحدة مترابطة ومتراصة في جو تسوده الحميمية مما ينعكس بالإيجاب على المشاهد.
    • التنوع في برامجهم وأناشيدهم، وتنوع الأصوات الجميلة بألوانها العراقية والشامية، مما يعني تلبيتهم لرغبات العديد من الأذواق الفنية بمختلف الأعمار.
    • عمل القناة للعديد من الأناشيد المتعلقة بالبلاد العربية، وهذا توجه ذكي من القناة حيث أنهم استطاعوا بهذه الطريقة أن يصلوا للبيوت العربية من الخليج إلى المحيط، وصار أطفال العالم العربي يرددون أناشيدهم بكل بساطة وعفوية.
    • إظهارهم لما يحدث وراء الكواليس وهذا فيه ربط للمشاهد والمتابع للقناة ويمنحه احساس بالدفء ويربط لمشاهد بالقناة ويحسسه أنه جزء منها.
    • اهتمامهم حديثا بالبرامج الحوارية المباشرة مما يزيد من تواصلهم مع المشاهد.
    • اعتماد القناة على تشكيلة واسعة من المنتجات المنوعة (حقائب، قرطاسية، ألعاب.... الخ) مما يعني تلبيتهم لحاجات المجتمع وتوفير بدائل عن المنتجات التي تحمل صور فتيات شبه عاريات وصور غير لائقة.
    وهناك أمر آخر يبين مدى نجاح القناة وهو حجم الإعلانات فيها، ففي العرف التجاري أن الشركات تقبل على الإعلان في القنوات ذات الشعبية الكبيرة.


    سلبيات لابد من تلافيها:
    ظهور زوجات المنشدين في القناة سلاح ذو حدين، فإن كان الخروج تلميحا وغير مباشر كصورة عابرة فهذا برأيي يكفي، وقد يكون له أثر إيجابي على المشاهدات تحديدا ويمنح القناة متابعة من شريحة جديدة هي الأمهات.
    أما أن تظهر الزوجة بشكل مباشر وبلباس مزركش وإن كنّ محجبات فهذا أمر مستفز لجمهور عريض من المشاهدين الملتزمين، وفيه نوع من التكلف غير المبرر، ولذلك كثيرا ما نجد انتقاد من قبل المشاهدين الملتزمين فيقولون "مطلعين نسوانهم على التلفزيون!!"

    هناك شخصيات يتم اقحامها في القناة رغم أنها لاتملك الوجه الإعلامي المميز والجميل أو الأداء الجيد، كأن يقحم بعض المنشدين بناتهم في المشاهد والأناشيد، وعندما تتحول المسألة إلى تنافس في إظهار كل شخص لمن يخصه في القناة سينتهي المطاف لظهور الحسد والحقد بين الأطراف المختلفة، لأن كل عامل فيها سيسعى لإظهار أقاربه في المشاهد المنوعة وإن لم يسمح له سيبدأ السؤال لماذا يسمح لغيري وأمنع منه!!





    وفي الختام... قناة طيور الجنة إلى الأمام...
    تقرير ممتاز سلمت يمناك..
    الرسوم المتحركة للأطفال سئمت منها ومن محتواه لا يوجد بها شيء هادف إلا في القليل النادر كلها تعتمد علي الخرافة والأساطير والقوة الخفية ..
    والمصيبة الكبري في تلك الرسوم التي تحتوي علي الحب بين الطفلة بطلة الفليم الكرتوني والبطل ..علي ماذا يريدون منا ان نربي أطفالنا؟؟؟
    حقيقة أختي الصغيرة عندما تشاهد رسوم متحركة تشاهد الجزيرة للأطفال أو برنامج رسوم هادف وليس آي برنامج هكذا ..
    أما قناة سبيتس تون وmbc3 فنادراً ما تسمع لها ..ما تعرضه أشياء غاية في الساذجة والغباء..

    وأما طيور الجنة فهي رائعة هادفة تقدم شيء راقي ومقبول للجميع , غير إن ظهور النساء والرقص أحيانا أمر غير مقبول ..وكذلك كراميش جيدة لولا الموسيقي العالية

    بارك الله فيك
    وبارك في أطفالنا وبسر لأسرهم تربيتهم التربية الصحيحة السليمة علي الكتاب والسنة..
    توقيع bent ikwan
    لأجلِ حماسٍ صار الدّمُ في أجسَادِنا أخضَر..


  3. #3
    السلطان الناصر سابقا الصورة الرمزية صلاح الدين يوسف
    تاريخ التسجيل
    10 2008
    الدولة
    أعماق السكون
    المشاركات
    8,702

    رد : تقرير: الرسوم المتحركة... غزو آخر معاقل الترفيه البريء













  4. #4
    عضو نشيط الصورة الرمزية رجاء حمزة
    تاريخ التسجيل
    04 2008
    الدولة
    شبكة فلسطين للحوار..
    المشاركات
    21,331

    رد : تقرير: الرسوم المتحركة... غزو آخر معاقل الترفيه البريء

    حياك الله اخي الكريم ، بوركت على هذا الطرح القيم ..

    لي عودة بإذن الله ، مالها الرسوم المتحركة ..


  5. #5
    السلطان الناصر سابقا الصورة الرمزية صلاح الدين يوسف
    تاريخ التسجيل
    10 2008
    الدولة
    أعماق السكون
    المشاركات
    8,702

    رد : تقرير: الرسوم المتحركة... غزو آخر معاقل الترفيه البريء

    مشاهد من توم وجيري






















    قصة الحلقة
    توم يريد أن يقتل جيري…. فيهرب جيري ويصعد الدرج….. توم يسحب السجاد من تحت رجل جيري ولا ينتبه للبيانو الذي يسقط من الأعلى عليه، فيموت توم من فوره.
    يظهر درج ذهبي من السماء تركب عليه روح توم وعندما يصل توم إلى السماء ويررى أسوار الجنة وأيضا يشاهد القطط في الجنة.
    ولكن استوقفه قط أبيض عجوز ومعه كتاب أعماله، وبعد تصفحه يجد أن القط توم من أصحاب الشمال، فيعطي توم فرصة أخرى ليعود للحياة لمدة ساعة ويعتذر من جيري ويجعله يوقع على وثيقة ليغفر له.وافق توم، ثم رجعت روحه إلى الأرض على شكل دخان أبيض ودخلت في جسده، وذهب للفأر جيري كي يسامحه ولكن الفأر الحقود رفض ذلك.... انتهى الوقت ولم يحصل توم على التوقيع ففتح له باب من أبواب جهنم ليسقط إلى الدرك الأسفل من النار، وهاهو الكلب الشرس ينتظر سقوط توم في القدر ليذيقه العذاب.. وفجأة يستيقظ توم من نومه ليذهب إلى جيري ليقبله ….

    نهاية العرض



    تساؤلات يمكن أن يطرحها عقل الطفل..
    • من هو القط الأبيض المسن الذي يعيش في السماء؟
    • ما كان الكتاب الذي مع القط الأبيض؟
    • ما هي وثيقة الغفران؟
    • لماذا لم يسامح الفأر جيري القط توم؟
    • من هو الكلب الشرس الذي يعيش في الأسفل بين النيران؟
    • من أقوى القط الذي في السماء أم الكلب الذي في الأرض؟

    وأترك الإجابة هنا على هذه التساؤلات لعقول المشاهدين

  6. #6
    السلطان الناصر سابقا الصورة الرمزية صلاح الدين يوسف
    تاريخ التسجيل
    10 2008
    الدولة
    أعماق السكون
    المشاركات
    8,702

    رد : تقرير: الرسوم المتحركة... غزو آخر معاقل الترفيه البريء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة bent ikwan مشاهدة المشاركة
    تقرير ممتاز سلمت يمناك..

    الرسوم المتحركة للأطفال سئمت منها ومن محتواه لا يوجد بها شيء هادف إلا في القليل النادر كلها تعتمد علي الخرافة والأساطير والقوة الخفية ..
    والمصيبة الكبري في تلك الرسوم التي تحتوي علي الحب بين الطفلة بطلة الفليم الكرتوني والبطل ..علي ماذا يريدون منا ان نربي أطفالنا؟؟؟
    حقيقة أختي الصغيرة عندما تشاهد رسوم متحركة تشاهد الجزيرة للأطفال أو برنامج رسوم هادف وليس آي برنامج هكذا ..
    أما قناة سبيتس تون وmbc3 فنادراً ما تسمع لها ..ما تعرضه أشياء غاية في الساذجة والغباء..

    وأما طيور الجنة فهي رائعة هادفة تقدم شيء راقي ومقبول للجميع , غير إن ظهور النساء والرقص أحيانا أمر غير مقبول ..وكذلك كراميش جيدة لولا الموسيقي العالية

    بارك الله فيك

    وبارك في أطفالنا وبسر لأسرهم تربيتهم التربية الصحيحة السليمة علي الكتاب والسنة..
    ما جعلني أثير الموضوع رغم أني كتبته منذ زمن بعيد زيارتي لصديق البارحة وهو من الناس الصالحين المحافظين إلا أني رأيته يأتي لأطفاله برسوم متحركة باللغة الإنجليزية، ولم يكن الوقت يسمح للتطرق لأثر الرسوم المتحركة على الأطفال، وكنت قد رأيت موضوع يتحدث عن قناتي طيو رالجنية وكراميش ورأيت تعليقات الأعضاء ولاحظت أن الكثير منهم ينتقد بدون أن يعي حقيقة أن هذه القنوات على أقل تقدير لاتخرب أدمغة الأطفال كما يفعل غيرها من القنوات.

  7. #7

    رد : تقرير: الرسوم المتحركة... غزو آخر معاقل الترفيه البريء

    كالعادة أخي الكريم مواضيعك رائعة وتلامس الواقع
    لي عدة تساؤلات بخصوص الرسوم المتحركة ...
    هل اختلفت المسلسلات الكارتونية في فترة الثمانينات والتسعينات عن العقد الأخير ؟
    لم تكن تلك البرامج تحوي كمية العنف الموجودة هذه الأيام وإنما كانت قصصاً من وحي الواقع ومنها ما حملنا من الواقع إلى عالم الخيال وقد استفدنا منها لغة عربية رفيعة من خلال دبلجة راقية من عمالقة كبار كانوا يحرصون من خلال مؤسساتهم على تجيير النص بما يتناسب مع الطفل العربي ومن هذه المؤسسات مؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك لدول الخليج العربي وغيرها
    لماذا لم نتأثر كأطفال بهذا الغزو الفكري أم أن أطفال اليوم لهم القابلية للتأثر؟
    لا أخفيك أن جهازي مليء بالرسوم المتحركة القديمة وأتابعها بين الفينة والأخرى أنا وإخوتي
    بخصوص قناة طيور الجنة أتفق معك في بعض ما ذكرت وإن كان يعيبها من وجهة نظري التركيز والإغراق في العامية وتجاهل اللغة العربية الفصحى

    بوركت أخي
    توقيع حمساويةإماراتية
    والله إن النصر فوق الرءوس ينتظر كلمة "كن فيكون" فلا تشغلوا أنفسكم بموعد النصر، وانشغلوا بموقعكم بين الحق والباطل.


  8. #8
    السلطان الناصر سابقا الصورة الرمزية صلاح الدين يوسف
    تاريخ التسجيل
    10 2008
    الدولة
    أعماق السكون
    المشاركات
    8,702

    رد : تقرير: الرسوم المتحركة... غزو آخر معاقل الترفيه البريء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رجاء حمزة مشاهدة المشاركة
    حياك الله اخي الكريم ، بوركت على هذا الطرح القيم ..

    لي عودة بإذن الله ، مالها الرسوم المتحركة ..


    أتكلم أنها خطر على الأطفال يارجاء... يعني أنت شوفيها وخذي راحتك

    أنتظر عودتك للحوار معك ... لأني متعود أن الحوار معك مثمر كثيرا، ويقدم لي العديد من المعلومات والمعرفة الإيجابية.

  9. #9
    السلطان الناصر سابقا الصورة الرمزية صلاح الدين يوسف
    تاريخ التسجيل
    10 2008
    الدولة
    أعماق السكون
    المشاركات
    8,702

    رد : تقرير: الرسوم المتحركة... غزو آخر معاقل الترفيه البريء



    مشاهد عنف ومشاهد جنس!!




    مسلسل يتحدث عن جرائم القتل وكيف تتم!!




    قبلات حارة!!







    سلاحف الننجا والعنف المبالغ فيه







    دراغون بول مشاهد عنف مميت





    قبلات ومشاهد حب وإغراء للأطفال















    لقطات إغراء في برامج الأطفال !!


    مقدرات خارقة لدى الشخصيات الكارتونية


  10. #10
    المركز الثاني
    مسابقة صور الإنطلاقة 23
    الصورة الرمزية ابـو مـروان
    تاريخ التسجيل
    01 2009
    الدولة
    في القدس
    المشاركات
    13,893

    رد : تقرير: الرسوم المتحركة... غزو آخر معاقل الترفيه البريء

    والله يا أخي كم هي خطيرة تلك افلام الكرتون هذه الايام

    انها تربي اولادنا علي العنف

    انها تسلب ابناءنا الاخلاق الحمية

    أنها تربي اباءنا علي الرذيلة

  11. #11
    السلطان الناصر سابقا الصورة الرمزية صلاح الدين يوسف
    تاريخ التسجيل
    10 2008
    الدولة
    أعماق السكون
    المشاركات
    8,702

    تقرير: الرسوم المتحركة... غزو آخر معاقل الترفيه البريء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمساويةإماراتية مشاهدة المشاركة
    كالعادة أخي الكريم مواضيعك رائعة وتلامس الواقع
    لي عدة تساؤلات بخصوص الرسوم المتحركة ...
    هل اختلفت المسلسلات الكارتونية في فترة الثمانينات والتسعينات عن العقد الأخير ؟
    لم تكن تلك البرامج تحوي كمية العنف الموجودة هذه الأيام وإنما كانت قصصاً من وحي الواقع ومنها ما حملنا من الواقع إلى عالم الخيال وقد استفدنا منها لغة عربية رفيعة من خلال دبلجة راقية من عمالقة كبار كانوا يحرصون من خلال مؤسساتهم على تجيير النص بما يتناسب مع الطفل العربي ومن هذه المؤسسات مؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك لدول الخليج العربي وغيرها
    لماذا لم نتأثر كأطفال بهذا الغزو الفكري أم أن أطفال اليوم لهم القابلية للتأثر؟
    لا أخفيك أن جهازي مليء بالرسوم المتحركة القديمة وأتابعها بين الفينة والأخرى أنا وإخوتي
    بخصوص قناة طيور الجنة أتفق معك في بعض ما ذكرت وإن كان يعيبها من وجهة نظري التركيز والإغراق في العامية وتجاهل اللغة العربية الفصحى

    بوركت أخي
    ما شاء الله تساؤلات في مكانها، مما يعني زيادة إثراء الموضوع للآخرين، وهذه ميزة فيك، أنت لاتدخلين الموضوع لتشكري الكاتب ثم تخرجي؛ بل تبينين للكاتب أنك قرأتيه بتمعن، لهذا سأقول لك قبل الدخول في النقاش "شكرا لك".

    برامج السابق وبرامج اليوم ... مالفرق؟
    بالطبع أختي هناك تغيير كبير في طبيعة المسلسلات في الفترة السابقة عن ما نشاهده اليوم، فسابقا كنا نشاهد "سنان" وأحلى ما فيه كلمات الأغنية الرقيقة والمفعة بالمعني الإيجابية الصالحة وكأنها أنشودة إسلامية راقية.


    وكنا نشاهد "فلونة" تلك الفتاة التي وصلت مع أهلها في إلى جزيرة نائية في ظروف صعبة واستطاعت هي وأهلها أن يعيشوا في تلك الجزيرة رغم الصعوبات، وكم تعلمنا منها معاني الصبر والإبداع وحب الطبيعة.

    [IMG]http://ro7elb7r.***********/%D9%81%D9%84%D9%88%D9%86%D9%87.jpg[/IMG]


    ثم برنامج إفتح ياسمسم وهو برنامج من أروع البرامج التي قدمها التلفزيون العربي للأطفال حتى الآن في رأيي، وللعلم التقيت مع الممثل البحريني الذي كان يمثل دور العم ياسين وقد أخبرني أنهم جهزوا للموسم الثالث من البرنامج ولكن بعد غزو الكويت ضاعت جميع الأشرطة الخاصة بالبرنامج -للأسف-


    كما ولا ننسى وبرنامج المناهل الأردني وكان من أروع البرامج التربوية الرائعة التي للأسف تم إيقافها.


    وكان هناك برامج ربما فيها عنف شديد مثل "جونغر" أو "غرين دايزر"، ولكن مهما كان تأثير هذه المسلسلات العنيفة فإنها لن تكون كمسلسلات اليوم التي تكاد تكون جميعها عنيفة جدا.

    ولاتنسي أمر آخر أن برامج الأطفال كانت محددة بساعتين على أكثر تقدير في اليوم الواحد، بينما الآن قنوات الأطفال تفتح 24 ساعة في اليوم 7أيام في الأسبوع!!
    فأطفال أكثر عرضة للهجمة الثقافية فهم أكثر جلوسا امام التلفزيون ولديهم الألعاب الإلكترونية التي أنواعها كثيرة جداً.
    وهذا يجعلهم يتأثرون أكثر منا نحن الذين كنا نقضي الكثير من أوقاتنا في اللعب وبعيدا عن شاشات التلفزيون.

    وملاحظتك عن طيور الجنة واللغة العربية الفصحى ملاحظة صحيحة 100% وإن شاء الله سأخذها في عين الاعتبار في المقالات القادمة.

  12. #12
    السلطان الناصر سابقا الصورة الرمزية صلاح الدين يوسف
    تاريخ التسجيل
    10 2008
    الدولة
    أعماق السكون
    المشاركات
    8,702

    رد : تقرير: الرسوم المتحركة... غزو آخر معاقل الترفيه البريء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسلام مشاهدة المشاركة
    والله يا أخي كم هي خطيرة تلك افلام الكرتون هذه الايام

    انها تربي اولادنا علي العنف

    انها تسلب ابناءنا الاخلاق الحمية

    أنها تربي اباءنا علي الرذيلة

    نعم أخي كلامك في مكانه لهذا يجب علينا أن لانتركهم لقمة سائغة في أحضان القنوات الفاسدة والهدامة من قنوات الأطفال.

  13. #13
    عضو نشيط الصورة الرمزية رجاء حمزة
    تاريخ التسجيل
    04 2008
    الدولة
    شبكة فلسطين للحوار..
    المشاركات
    21,331

    رد : تقرير: الرسوم المتحركة... غزو آخر معاقل الترفيه البريء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صلاح الدين يوسف مشاهدة المشاركة
    ما شاء الله تساؤلات في مكانها، مما يعني زيادة إثراء الموضوع للآخرين، وهذه ميزة فيك، أنت لاتدخلين الموضوع لتشكري الكاتب ثم تخرجي؛ بل تبينين للكاتب أنك قرأتيه بتمعن، لهذا سأقول لك قبل الدخول في النقاش "شكرا لك".

    برامج السابق وبرامج اليوم ... مالفرق؟
    بالطبع أختي هناك تغيير كبير في طبيعة المسلسلات في الفترة السابقة عن ما نشاهده اليوم، فسابقا كنا نشاهد "سنان" وأحلى ما فيه كلمات الأغنية الرقيقة والمفعة بالمعني الإيجابية الصالحة وكأنها أنشودة إسلامية راقية.


    وكنا نشاهد "فلونة" تلك الفتاة التي وصلت مع أهلها في إلى جزيرة نائية في ظروف صعبة واستطاعت هي وأهلها أن يعيشوا في تلك الجزيرة رغم الصعوبات، وكم تعلمنا منها معاني الصبر والإبداع وحب الطبيعة.

    [IMG]http://ro7elb7r.***********/%D9%81%D9%84%D9%88%D9%86%D9%87.jpg[/IMG]


    ثم برنامج إفتح ياسمسم وهو برنامج من أروع البرامج التي قدمها التلفزيون العربي للأطفال حتى الآن في رأيي، وللعلم التقيت مع الممثل البحريني الذي كان يمثل دور العم ياسين وقد أخبرني أنهم جهزوا للموسم الثالث من البرنامج ولكن بعد غزو الكويت ضاعت جميع الأشرطة الخاصة بالبرنامج -للأسف-


    كما ولا ننسى وبرنامج المناهل الأردني وكان من أروع البرامج التربوية الرائعة التي للأسف تم إيقافها.


    وكان هناك برامج ربما فيها عنف شديد مثل "جونغر" أو "غرين دايزر"، ولكن مهما كان تأثير هذه المسلسلات العنيفة فإنها لن تكون كمسلسلات اليوم التي تكاد تكون جميعها عنيفة جدا.

    ولاتنسي أمر آخر أن برامج الأطفال كانت محددة بساعتين على أكثر تقدير في اليوم الواحد، بينما الآن قنوات الأطفال تفتح 24 ساعة في اليوم 7أيام في الأسبوع!!
    فأطفال أكثر عرضة للهجمة الثقافية فهم أكثر جلوسا امام التلفزيون ولديهم الألعاب الإلكترونية التي أنواعها كثيرة جداً.
    وهذا يجعلهم يتأثرون أكثر منا نحن الذين كنا نقضي الكثير من أوقاتنا في اللعب وبعيدا عن شاشات التلفزيون.

    وملاحظتك عن طيور الجنة واللغة العربية الفصحى ملاحظة صحيحة 100% وإن شاء الله سأخذها في عين الاعتبار في المقالات القادمة.
    يبدو انكم كنتم تتابعون التلفزيون الجزائري ، جزاك الله خيرا ذكرتنا بالزمن الجميل ، خاصة برنامج المناهل ولعلكم تذكرون ابو الحروف " أقوى من الشدة ,أحدمن السين ,أسرع من لمح العين, انه أبو الحروف " وزيد وعمرو ...

    اما اليوم وقع غزو ثقافي لعقول صغارنا ، قنوات مخصصة للرسوم المتحركة ، فأكيد ستجمع لنا بين الغث والسمين ..
    لعل من اكثر انعكاساتها او هذا ما لمسته في المدرسة ، العنف المفرط لدى الصغار ..
    من جانب اخر ارى لابأس للاطفال ببعض الترويح ومراعاة ميولهم فيما يشاهدون ، لكن مع ضرورة متابعة الاهل معهم ، وبذلك يساعد الاهل في توجيه الابناء لما يستحق المتابعة ، برأيي تبدأ المشاكل عندما يترك الاباء للابناء الحبل على الغارب دون ضوابط او قيد ، ايضا يجب على الاباء تنظيم وقت ابنائهم لمتابعة برامجهم ..

    لا بأس ان يشاهدوا ماروكو الصغيرة ..

  14. #14
    السلطان الناصر سابقا الصورة الرمزية صلاح الدين يوسف
    تاريخ التسجيل
    10 2008
    الدولة
    أعماق السكون
    المشاركات
    8,702

    رد : تقرير: الرسوم المتحركة... غزو آخر معاقل الترفيه البريء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رجاء حمزة مشاهدة المشاركة
    يبدو انكم كنتم تتابعون التلفزيون الجزائري ، جزاك الله خيرا ذكرتنا بالزمن الجميل ، خاصة برنامج المناهل ولعلكم تذكرون ابو الحروف " أقوى من الشدة ,أحدمن السين ,أسرع من لمح العين, انه أبو الحروف " وزيد وعمرو ...

    اما اليوم وقع غزو ثقافي لعقول صغارنا ، قنوات مخصصة للرسوم المتحركة ، فأكيد ستجمع لنا بين الغث والسمين ..
    لعل من اكثر انعكاساتها او هذا ما لمسته في المدرسة ، العنف المفرط لدى الصغار ..
    من جانب اخر ارى لابأس للاطفال ببعض الترويح ومراعاة ميولهم فيما يشاهدون ، لكن مع ضرورة متابعة الاهل معهم ، وبذلك يساعد الاهل في توجيه الابناء لما يستحق المتابعة ، برأيي تبدأ المشاكل عندما يترك الاباء للابناء الحبل على الغارب دون ضوابط او قيد ، ايضا يجب على الاباء تنظيم وقت ابنائهم لمتابعة برامجهم ..

    لا بأس ان يشاهدوا ماروكو الصغيرة ..

    أبو الحروف... تفضلي صورته


    كانت برامج مفيدة وتنمي مقدرات الأطفال...

    تصدقين عندما نزلت صور سنان في الموضوع حسيت بحنين شديد لهذا المسلسل... جيت أدمع

    ربما أخت رجاء تأثير الرسوم المتحركة يصل لمراحل مرضية وخطيرة، شاركت مرة في برنامج إذاعي وقلت أن الأطفال قد يقلدوا ما يرونه في بعض المسلسلات مثل السوبر مان.. فاتصل مشارك في البرنامج ليخبرنا أنه عندما كان صغيرا قفز من فوق بيتهم ذو الطابق الواحد فسقط على اخته!! والمضحك في الموضوع أنه لم يتأذى ولكن اخته كسرت يدها!!
    وهذا الطفل كان حظه جيدا لأنه لم يمت كما حصل مع طفل قفز من عمارة سكنية لنفس السبب.

  15. #15

    رد : تقرير: الرسوم المتحركة... غزو آخر معاقل الترفيه البريء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رجاء حمزة مشاهدة المشاركة
    يبدو انكم كنتم تتابعون التلفزيون الجزائري ، جزاك الله خيرا ذكرتنا بالزمن الجميل ، خاصة برنامج المناهل ولعلكم تذكرون ابو الحروف " أقوى من الشدة ,أحدمن السين ,أسرع من لمح العين, انه أبو الحروف " وزيد وعمرو.)
    أخيتي الكريمة بالتأكيد لم يقتصر عرض هذه المسلسلات على التلفزيون الجزائري بل كان يعرض في جمع الدول العربية وانا أعتبر نفسي خبيرة في مسلسلات الأطفال القديمة وأقتنيها كلها
    عشاق هذا الفن كثر وهم من أعمار مختلفة وجنسيات متعددة وبعضهم لا يزال يتابعها بشغف شديد رغم أنهم قد أصبحوا أباء وأمهات وهناك منتديات متخصصة في رفع وتحميل هذه المسلسلات بل ويصل الأمر إلى تحليل نفسيات الشخصيات الكارتونية وما جمع بين هؤلاء هو طبيعة الإنسان في الحنين إلى الماضي وأيام الطفولة السعيدة
    أبدع اليابانيون حقيقة في صناعة هذا الفن من خلال القصص والرسومات الرائعة باليد وهو ما منح هذه الرسوم جمالاً يحاكي الطبيعة وقد اختلف جذرياً اليوم حيث دخلت تقنيات الحاسوب في الرسم وبتنا نشاهد رسوماً آلية وأشكالاً متوحشة بلا روح

  16. #16
    السلطان الناصر سابقا الصورة الرمزية صلاح الدين يوسف
    تاريخ التسجيل
    10 2008
    الدولة
    أعماق السكون
    المشاركات
    8,702

    رد : تقرير: الرسوم المتحركة... غزو آخر معاقل الترفيه البريء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمساويةإماراتية مشاهدة المشاركة
    أخيتي الكريمة بالتأكيد لم يقتصر عرض هذه المسلسلات على التلفزيون الجزائري بل كان يعرض في جمع الدول العربية وانا أعتبر نفسي خبيرة في مسلسلات الأطفال القديمة وأقتنيها كلها
    عشاق هذا الفن كثر وهم من أعمار مختلفة وجنسيات متعددة وبعضهم لا يزال يتابعها بشغف شديد رغم أنهم قد أصبحوا أباء وأمهات وهناك منتديات متخصصة في رفع وتحميل هذه المسلسلات بل ويصل الأمر إلى تحليل نفسيات الشخصيات الكارتونية وما جمع بين هؤلاء هو طبيعة الإنسان في الحنين إلى الماضي وأيام الطفولة السعيدة
    أبدع اليابانيون حقيقة في صناعة هذا الفن من خلال القصص والرسومات الرائعة باليد وهو ما منح هذه الرسوم جمالاً يحاكي الطبيعة وقد اختلف جذرياً اليوم حيث دخلت تقنيات الحاسوب في الرسم وبتنا نشاهد رسوماً آلية وأشكالاً متوحشة بلا روح
    نعم صدقت... وأجد نفسي أتمتع بمشاهدت الرسوم المتحركة أكثر من غيرها من البرامج.. لهذا يمكن القول بأني أعرف معظم المسلسلات الكارتونية التي تعرض الآن... وعندما كتبت هذا التقرير كنت أعلم جيدا عن ماذا أتحدث.
    وفعلا الرسوم المتحركة الآن يغلب عليها طابع العنف والعنف الشديد وتقوم بمحاكاة جرائم ضد الأشخاص وضد الممتلكات وضد المجتمع ككل.

  17. #17
    السلطان الناصر سابقا الصورة الرمزية صلاح الدين يوسف
    تاريخ التسجيل
    10 2008
    الدولة
    أعماق السكون
    المشاركات
    8,702

    رد : تقرير: الرسوم المتحركة... غزو آخر معاقل الترفيه البريء

    تأثيرات عميقة

    جلست أتكلم مع صديق طبيب عن الرسوم المتحركة وتأثيرتها العميقة على الوجدان... فأخبرني أمرا أضحكني بشدة.. حيث قال لي أن أول قصة حب عرفها كانت لشخصية كارتونية!!
    فقلت له الحمد لله أنا أهون منك قليلاً.. لأني فقط بكيت بكاء شديد عندما مات "جونقر" في الحلقة الأخيرة من مسلسله!! ولازلت إلى الآن رغم مرور أكثر من 25سنة على ذلك المشهد إلا أنني لازلت أذكره.

  18. #18
    عـضـو الصورة الرمزية عطر
    تاريخ التسجيل
    03 2010
    العمر
    27
    المشاركات
    227

    رد : تقرير: الرسوم المتحركة... غزو آخر معاقل الترفيه البريء

    الآن الأطفال ماعادوا يشوفوا رسوم !!! الرسوم كانت في أجيالنا السابقة ..... الآن الأطفال يشاهدون المسلسلات ، و الأفلام الاجنبية ، ولا ارى ذلك الاقبال منهم على الرسوم .....

    اطفال اليوم لا تناسب عقولهم الرسوم وقنوات كراميش ،،، اطفال اليوم عقولهم كبيرة جدا جدا تلائمها اشياء اكبر من ذلك .....

    شكرا لك استاذنا الفاضل "صلاح الدين" على موضوعك الهادف والمميز ... وأسأل الله ان يصلح لنا الحال ويوفق اطفالنا ويسددهم ...

  19. #19

    رد : تقرير: الرسوم المتحركة... غزو آخر معاقل الترفيه البريء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صلاح الدين يوسف مشاهدة المشاركة
    تأثيرات عميقة

    جلست أتكلم مع صديق طبيب عن الرسوم المتحركة وتأثيرتها العميقة على الوجدان... فأخبرني أمرا أضحكني بشدة.. حيث قال لي أن أول قصة حب عرفها كانت لشخصية كارتونية!!
    فقلت له الحمد لله أنا أهون منك قليلاً.. لأني فقط بكيت بكاء شديد عندما مات "جونقر" في الحلقة الأخيرة من مسلسله!! ولازلت إلى الآن رغم مرور أكثر من 25سنة على ذلك المشهد إلا أنني لازلت أذكره.
    أما من ناحية التأثير فحدث ولا حرج
    لقد نكأت جرحاً لم يندمل حتى الآن
    يبدو أن الجميع شاطرك البكاء عند موت جونكر
    مشاهد الموت مؤثرة جداً تجعل القلب ينفطر حزناً على موت شخصيات عايشناها طوال حلقات المسلسل ومنها موت فيتالس في مسلسل ريمي وموت والدة بيرين وموت أندريه وأوسكار في مسلسل ليدي أوسكار وغيره
    يبدو أنني أعشق الحزن فلم يكفني البكاء مرة حتى أعيد المقطع في أيام أخرى لأواصل النحيب

    هذا يبين الأثر العميق الذي تتركه هذه المسلسلات في النفوس

  20. #20
    السلطان الناصر سابقا الصورة الرمزية صلاح الدين يوسف
    تاريخ التسجيل
    10 2008
    الدولة
    أعماق السكون
    المشاركات
    8,702

    رد : تقرير: الرسوم المتحركة... غزو آخر معاقل الترفيه البريء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عطر مشاهدة المشاركة
    الآن الأطفال ماعادوا يشوفوا رسوم !!! الرسوم كانت في أجيالنا السابقة ..... الآن الأطفال يشاهدون المسلسلات ، و الأفلام الاجنبية ، ولا ارى ذلك الاقبال منهم على الرسوم .....


    اطفال اليوم لا تناسب عقولهم الرسوم وقنوات كراميش ،،، اطفال اليوم عقولهم كبيرة جدا جدا تلائمها اشياء اكبر من ذلك .....


    شكرا لك استاذنا الفاضل "صلاح الدين" على موضوعك الهادف والمميز ... وأسأل الله ان يصلح لنا الحال ويوفق اطفالنا ويسددهم ...
    الأطفال

    الأطفال ياعطر عطر الله مسعاك وجعل الجنة مأواك من سن 2 ولغاية 18 سنة حسب الأمم المتحدة، وما دون السنتين يسمون بالرضع.
    الطفال يقبلون على التلفاز ولهذا لو تجولت في المكتبات ستجدين العديد من الدراسات التي تحذر من تأثير الإعلام المشاهد على الأطفال .
    وبالنسبة للمراهقين فهناك برامج ومسلسلات تستهدفهم وربما نتحدث عنها في موضوعات لاحقة.. إن كتب الله لنا حياة.

  21. #21
    السلطان الناصر سابقا الصورة الرمزية صلاح الدين يوسف
    تاريخ التسجيل
    10 2008
    الدولة
    أعماق السكون
    المشاركات
    8,702

    رد : تقرير: الرسوم المتحركة... غزو آخر معاقل الترفيه البريء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمساويةإماراتية مشاهدة المشاركة
    أما من ناحية التأثير فحدث ولا حرج
    لقد نكأت جرحاً لم يندمل حتى الآن
    يبدو أن الجميع شاطرك البكاء عند موت جونكر
    مشاهد الموت مؤثرة جداً تجعل القلب ينفطر حزناً على موت شخصيات عايشناها طوال حلقات المسلسل ومنها موت فيتالس في مسلسل ريمي وموت والدة بيرين وموت أندريه وأوسكار في مسلسل ليدي أوسكار وغيره
    يبدو أنني أعشق الحزن فلم يكفني البكاء مرة حتى أعيد المقطع في أيام أخرى لأواصل النحيب

    هذا يبين الأثر العميق الذي تتركه هذه المسلسلات في النفوس
    لاحول ولاقوة إلا بالله... لماذا تفتحين المواجع... أوسكار وما أدراك ما أوسكار.. هذا المسلسل لا يمكن أن أشاهده أبدا خصوصا بعد مقتل أوسكار... أو "استشهادها" في الباستيل.. وكم كان مشهد إعدام ماري أنطوانيت مؤلما هي وأبناؤها الصغار....
    هذا المسلسل أعطانا صورة مشوهة عن الثورة الفرنسية ... وغرسها في عقولنا أفضل من أي كتاب يمكن أن نقرأه.
    وبالنسبة لي لا أحب المسلسلات التي تكثر فيها المواقف المحزنة مثل "سالي" وتعجبني "هايدي" أكثر لأنها تعيش في الجبال وفي مناظر جميلة وخلابة.. وهذا ينطبق على مسلسل "ميمونة ومسعود" الكائنة البحرية.


  22. #22
    عضو نشيط الصورة الرمزية رجاء حمزة
    تاريخ التسجيل
    04 2008
    الدولة
    شبكة فلسطين للحوار..
    المشاركات
    21,331

    رد : تقرير: الرسوم المتحركة... غزو آخر معاقل الترفيه البريء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمساويةإماراتية مشاهدة المشاركة
    أما من ناحية التأثير فحدث ولا حرج
    لقد نكأت جرحاً لم يندمل حتى الآن
    يبدو أن الجميع شاطرك البكاء عند موت جونكر
    مشاهد الموت مؤثرة جداً تجعل القلب ينفطر حزناً على موت شخصيات عايشناها طوال حلقات المسلسل ومنها موت فيتالس في مسلسل ريمي وموت والدة بيرين وموت أندريه وأوسكار في مسلسل ليدي أوسكار وغيره
    يبدو أنني أعشق الحزن فلم يكفني البكاء مرة حتى أعيد المقطع في أيام أخرى لأواصل النحيب

    هذا يبين الأثر العميق الذي تتركه هذه المسلسلات في النفوس
    ولاتنسوا الدموع التي رافقتنا في اغلب حلقات " سالي " او " جودي ابوت " في " صاحب الظل الطويل " ..
    كانت الرسوم المتحركة في السابق تعالج ظواهر انسانية و امور اجتماعية ، اما اليوم فأصبح هدفهم الوحيد غزو الارض ..
    ايضا يعمل الغرب على تغيير قناعاتنا فالخنزير الذي كان من الحيوانات المكروهة عندنا اصبح اطفالنا يستمتعون بمواقفه الاخلاقية في " تيمون وبمبا "

    ويبقى الخطر الحقيقي في التلفاز عموما وهذه البرامج خصوصا حب الاطفال لتقليد حركات بطلهم المفضل كالذي كسر يد اخته ، تحضرني ذكرى اليمة كان يعرض مسلسل " الشنفرى " وكان الكل مفتون به صغيرا وكبيرا ، وكان الاطفال يصنعون اقواس ونشاب ويلعبون بها ، ابن جيراننا ظن انه الشنفرى وكانت النتيجة ان فقأ عين ابن جيراننا الاخر وافقده عينه ..!

  23. #23
    عـضـو الصورة الرمزية عطر
    تاريخ التسجيل
    03 2010
    العمر
    27
    المشاركات
    227

    رد : تقرير: الرسوم المتحركة... غزو آخر معاقل الترفيه البريء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صلاح الدين يوسف مشاهدة المشاركة
    الأطفال

    الأطفال ياعطر عطر الله مسعاك وجعل الجنة مأواك من سن 2 ولغاية 18 سنة حسب الأمم المتحدة، وما دون السنتين يسمون بالرضع.
    الطفال يقبلون على التلفاز ولهذا لو تجولت في المكتبات ستجدين العديد من الدراسات التي تحذر من تأثير الإعلام المشاهد على الأطفال .
    وبالنسبة للمراهقين فهناك برامج ومسلسلات تستهدفهم وربما نتحدث عنها في موضوعات لاحقة.. إن كتب الله لنا حياة.

    نعم انا اتكلم عن الاطفال و خصوصا من 3- 12 سنة .... اقبالهم على التلفاز يتركز على المسلسلات و الافلام الاجنبية بشكل اكبر بكثير من الرسوم ..... وانا هذا الشيء اراه في محيطي العائلي ... فابنة اختي - حفظها الله ووفقها - لها 4 سنين ومن اشد المتابعين للمسلسلات حتى اذا غيرنا عن المسلسل تظل تبكي حتى نرجعه لها .... ومتابعة الرسوم تشكل نسبة يمكن 10% ان صح التعبير ....
    لا ادري اكل الاطفال هكذا ام لا ؟ ولكن هذا الذي لاحظته من خلال اطلاعي على البيئة المحيطة
    وعني انا لم اكن من متابعي الرسوم كثيرا ،،، بل كنت من متابعي افلام "الأكشن" خلال فترة 9-13 سنة .... واعترف ان هناك افساح مجال من قبل الوالدين- رعاهما الله وجزاهما الله خير الجزاء-ينبغي الا يكون ... ولكن الحمد لله لم أتأثر بما شاهدته ..بل ربما استفدت اكثر مما تضررت ....

    وتظل هذه وجهة نظري يا استاذي

  24. #24
    عضو نشيط الصورة الرمزية كريم
    تاريخ التسجيل
    02 2008
    الدولة
    [ غَـيـاهِـب النِـسْـيـان ]
    المشاركات
    14,073

    رد : تقرير: الرسوم المتحركة... غزو آخر معاقل الترفيه البريء


    مسلسل يتحدث عن جرائم القتل وكيف تتم!!



    لو سمحت تزقش
    لعند كونان وبس

    صراحة اتابع كونان من نظرة ايجابية تاركا الامور السلبية فيه ( آخذ ما أريد )
    فهناك كم هائل من المعلومات الجديدة والغريبة .. والالغاز والاحاجي وغيرها

    ======================

    مسلسلات الكارتون اختلفت اختلافا كليا خلال فترة 10 سنوات الماضية
    فمن دروس في القيم والاخلاق والمحبة .. الى دروس في التفنن في القتل والتعذيب وتسيب وابتعاد عن الدين ... الخ ( وانتم ادرى .. )

    باعتقادي ان مسلسلات وافلام الكارتون الحالية هي ضمن خطة ممنهجة للاستيلاء على عقول صغار العالم اجمع وتشتيتها عن مسارها على اختلاف الديانات (قديما قرأت انها جزء من سياسة اسرائيلية لاحتلال العالم .. )

    -----

    نقطة اخرى ..
    التعرض للذات الالهية

    للاسف الشديد تجد في اغلب هذه المسلسلات والافلام تعرضا للذا الالهية والملائكة بطريقة او باخرى ورغم فحش وعظ الجرم في هذا الى انك تجد تقبلا بطريقة غريب جدا للامر وكأنه أمر لا يعنينا كمسلمين ولا يهمنا

    اخر هذه الحملات .. مسلسل بليتش Blech




    قمت بتحميل بعض الحلقات ومشاهدتها ولكني فوجئت بقصة المسلسل وفوجئت أكثر بالاقبال العربي عليه ,, و أكثر ما أغاظني انك تجد مواقعا عربية ( اصحابها يدعون انهم ابناء الاسلام ) متخصصة في توفير الحلقات مترجمة وعلى عدة سيرفرات وعدة صيغ وعدة جودات ..



  25. #25
    عضو نشيط الصورة الرمزية بهاء صالح
    تاريخ التسجيل
    04 2007
    الدولة
    الفردوس ان شاء الله
    المشاركات
    4,229

    رد : تقرير: الرسوم المتحركة... غزو آخر معاقل الترفيه البريء

    فش بعد كونان

  26. #26
    عضو نشيط الصورة الرمزية العروب
    تاريخ التسجيل
    10 2007
    الدولة
    معالم في الطريق
    المشاركات
    2,765

    رد : تقرير: الرسوم المتحركة... غزو آخر معاقل الترفيه البريء

    طبعاً ما في بعد ماروكو وكونان وصاحب الظل الطويل والسيدة ملعقة وبيل وسيبيستيان و الكثير..خصوصاً أنني في فترة من الفترات كنت اشعر أنني املك شيئاً من شخصية كونان وفي تحري بعض المواقف !

    ولكن تأثرت بشدة في فترة من الفترات الغابرة ببرنامج كرتوني اسمه "بوكيمون" ..وكما يقولون تأثرت بعنف !..حفظت كل انواع البوكيمون ومراحل تطوره حتى شعرت انه هذا المخلوق قد يكون واقعاً..وكنت احب خصوصاً بيكاتشو:




    وفي اثناء بحثي وجدت موضوع خاص عن هذا الفيلم الكرتوني ومدى خطورته :


    بسم الله الرحمن الرحيم



    هل بالإمكان أن نعير بعض الاهتمام و بعض الوقت لهذا الموضوع ، فكم أعجب الكبار قبل الصغار و لكن سنأخذ هذا الموضوع من زاوية أخرى ، بداية الموضوع يتحدث عن أسماء البوكيمونات و معانيها

    1- (بوكيمون) ومعناها أنا يهودي .
    3- (بيكاتشو) ومعناها كن يهوديا.
    2- (تشارمندر) ومعناها إن الله ضعيف (تعالى الله عزّ و جل عما يدعون) .
    4- (جروليث) ومعناها إن الله بخيل (تعالى الله عزّ و جل عما يدعون) .
    5- (ماغمار) ومعناها إن الله غبي (تعالى الله عزّ و جل عما يدعون) .

    و هذه الكلمات باللغة السريانية وترجمت إلى اللغة العربية .
    فاحرصوا إخواني وأخواتي على تفهيم أبنائكم معنى هذه الكلمات ، فلقد قال رسول الله صلى الله عليه و سلّم بما معناه " إن الرجل منكم يقول الكلمة لا يلقي لها بالاً تهوي به في نار جهنم سبعون خريفا " أو كما قال عليه الصلاة و السلام
    فاحذروا يا مسلمين من تقليل أهمية هذا الموضوع الذي ملأ قلوب أطفالنا و قوموا بتوضيح مقاصد أعداء الدولة الإسلامية لأبنائكم من حقد وكره لنا .. و جزاكم الله ألف خير .

    الموضوع أعلاة تم نقله من احد المواقع الصديقة
    طبعاً بعد هذا يبدو لنا ان الامر خطير وجداً ..ولكن الحمدلله طلعنا بالسليم مع اني كنت من المدمنين عليه ..الله يستر يمكن تأثيره يكون مستقبلياً !!


    بارك الله فيك اخانا صلاح الدين يوسف على هذا الطرح القيم..ودائماً تتحفنا بكل ما هو مفيد ومميز
    أكرمك الباري وزادك من فضله
    التعديل الأخير تم بواسطة العروب ; 2010-03-13 الساعة 23:33

  27. #27
    مشرف أول الصورة الرمزية نور الفكر
    تاريخ التسجيل
    09 2007
    المشاركات
    19,214
    مشاركات المدونة
    4

    رد : تقرير: الرسوم المتحركة... غزو آخر معاقل الترفيه البريء

    مقال مميز والفكرة مهمة
    كنتُ سأتي على ذكر برنامجي المناهل وافتح يا سمسم فسبقتم، بارك الله فيكم

    لا تتوقف البرامج عند حدود ما ذكرتم ففيها التفريق بين الابيض والاسود والاشقر، وبين الغني والفقير، وبين الريف والمدينة .
    في بعضها تبشير للتنصير ..

    اليوم حين نتابع والعائلة البرامج بشكل جماعي يتم مناقشة بعض النقاط والتنبيه لما وراءها وهذا ما كنا نجده قديما وتفتقر اليه بيوت كثيرة .

    اتساءل أين المؤسسات التربوية والأدبية من العمل الجاد لجيل سويّ مع فطرته ، محافظ على براءته ؟!
    وعلى ذكر البراءة فإن أجيال هذه الايام براءة الطفولة في ادنى درجاتها، ومَن تجده بريئا يعامله مجتمعه على انه غبي او "أهبل" !

    مراكز الدراسات تدرس ونحن نستهلك، اين مراكزنا العربية والاسلامية ؟

    بارك الله فيكم مرة اخرى اخي صلاح الدين

    دمتمـ بخير
    توقيع نور الفكر

    [
    الغيثُ قادِم؛ فالسير سيرُ النَّهر، والصمتُ صمتُ القنبلة! ]
    [ كُن مَعَ الله؛ فالأُمّة بِحَاجَة إِلَيْك ]


  28. #28

    رد : تقرير: الرسوم المتحركة... غزو آخر معاقل الترفيه البريء

    بالإضافة إلى مسلسلي افتح يا سمسم والمناهل يمكنني أن أضيف برامج أخرى استفدنا منها وأضافت إلى مداركنا الكثير من المعلومات
    اسألوا لبيبة http://www.youtube.com/watch?v=Esjgl9HFSzI

    ينابيع المعرفة http://www.youtube.com/watch?v=U6IMSSD6GjU
    افرح وامرح وتعلم
    مشاهير وعظماء من العالم
    زينة ونحول : أعتبره تعليمي حيث تعرفنا من خلاله على حياة الحشرات وعاداتها بأسلوب قصصي مشوق
    http://www.youtube.com/watch?v=JHzFaQtZG2I

    أتمنى من قنوات الأطفال إعادة هذه البرامج التعليمية والثقافية لتكون الأصل بدلاً من هذا الغث الذي تملأ به ساعاتها

    وهذا المسلسل للأخ صلاح بس لا تدمع
    http://www.youtube.com/watch?v=Ac9ZL6pv7gY
    http://www.youtube.com/watch?v=wmXt87J4RKY

  29. #29
    السلطان الناصر سابقا الصورة الرمزية صلاح الدين يوسف
    تاريخ التسجيل
    10 2008
    الدولة
    أعماق السكون
    المشاركات
    8,702

    رد : تقرير: الرسوم المتحركة... غزو آخر معاقل الترفيه البريء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عطر مشاهدة المشاركة
    نعم انا اتكلم عن الاطفال و خصوصا من 3- 12 سنة .... اقبالهم على التلفاز يتركز على المسلسلات و الافلام الاجنبية بشكل اكبر بكثير من الرسوم ..... وانا هذا الشيء اراه في محيطي العائلي ... فابنة اختي - حفظها الله ووفقها - لها 4 سنين ومن اشد المتابعين للمسلسلات حتى اذا غيرنا عن المسلسل تظل تبكي حتى نرجعه لها .... ومتابعة الرسوم تشكل نسبة يمكن 10% ان صح التعبير ....
    لا ادري اكل الاطفال هكذا ام لا ؟ ولكن هذا الذي لاحظته من خلال اطلاعي على البيئة المحيطة
    وعني انا لم اكن من متابعي الرسوم كثيرا ،،، بل كنت من متابعي افلام "الأكشن" خلال فترة 9-13 سنة .... واعترف ان هناك افساح مجال من قبل الوالدين- رعاهما الله وجزاهما الله خير الجزاء-ينبغي الا يكون ... ولكن الحمد لله لم أتأثر بما شاهدته ..بل ربما استفدت اكثر مما تضررت ....


    وتظل هذه وجهة نظري يا استاذي
    الموضوعية

    أخت عطر أسأل الله أن ييسر أمورك عامة والدراسية خاصة وتكملي دراساتك العليا لأنك بعون الله ستتعرفين على أساسيات البحث العلمي والنظرة الموضوعية لكل شيء.

    حيث أننا وحتى نعطي حكما ورأياً دقيقاً لابد لنا أن نكون موضوعيين ونتحرى الدقة في حكمنا وأن لاتؤثر خبراتنا الشخصية على طبيعة هذا الحكم.

    ومن يتابع القنوات الفضائية المتخصصة للأطفال هم الأطفال لأنها تخاطبهم بحسب ميولهم وبحسب اللغة التي يفهومنها، ويقوم على الكثير من هذه القنوات -الأجنبية- مختصون بالطفولة.
    وهذا لايعني أن الأطفال قد يتابعون قنوات أخرى، وسيكون تأثيرها عليهم تأثيرا عميقا أكثر من تأثير الرسوم المتحركة لما فيها من مشاهد عنف وإجرام ومشاهد مثيرة للغرائز، وإن شاء الله سأكتب موضوعا خاصاً بهذه القنوات.

    وبالنسبة للتأثير أختي عطر فإن تأثيرها قد لايدرك على المدى القصير أو بشكل واضح، بل يدرك على المدى البعيد وبشكل أحيانا يكون غير مباشر.

    وإن شاء الله بعد تنزيل الموضوع ستكونين أول المدعوين للمرور عليه.
    وأسعدني مرورك ونقاشك،،


  30. #30
    السلطان الناصر سابقا الصورة الرمزية صلاح الدين يوسف
    تاريخ التسجيل
    10 2008
    الدولة
    أعماق السكون
    المشاركات
    8,702

    رد : تقرير: الرسوم المتحركة... غزو آخر معاقل الترفيه البريء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة The_Gold_4 مشاهدة المشاركة


    لو سمحت تزقش
    لعند كونان وبس

    صراحة اتابع كونان من نظرة ايجابية تاركا الامور السلبية فيه ( آخذ ما أريد )
    فهناك كم هائل من المعلومات الجديدة والغريبة .. والالغاز والاحاجي وغيرها

    ======================

    مسلسلات الكارتون اختلفت اختلافا كليا خلال فترة 10 سنوات الماضية
    فمن دروس في القيم والاخلاق والمحبة .. الى دروس في التفنن في القتل والتعذيب وتسيب وابتعاد عن الدين ... الخ ( وانتم ادرى .. )

    باعتقادي ان مسلسلات وافلام الكارتون الحالية هي ضمن خطة ممنهجة للاستيلاء على عقول صغار العالم اجمع وتشتيتها عن مسارها على اختلاف الديانات (قديما قرأت انها جزء من سياسة اسرائيلية لاحتلال العالم .. )

    -----

    نقطة اخرى ..
    التعرض للذات الالهية

    للاسف الشديد تجد في اغلب هذه المسلسلات والافلام تعرضا للذا الالهية والملائكة بطريقة او باخرى ورغم فحش وعظ الجرم في هذا الى انك تجد تقبلا بطريقة غريب جدا للامر وكأنه أمر لا يعنينا كمسلمين ولا يهمنا

    اخر هذه الحملات .. مسلسل بليتش Blech



    قمت بتحميل بعض الحلقات ومشاهدتها ولكني فوجئت بقصة المسلسل وفوجئت أكثر بالاقبال العربي عليه ,, و أكثر ما أغاظني انك تجد مواقعا عربية ( اصحابها يدعون انهم ابناء الاسلام ) متخصصة في توفير الحلقات مترجمة وعلى عدة سيرفرات وعدة صيغ وعدة جودات ..

    شعور مشترك بالنسبة لكونان... ويعز علينا أن نذكرة بسوء ..
    لكن يبقى أن نقول فيه كلمة حق أنه مسلسل مليء بالعنف والقتل والإجرام بشكل كبير.

    وأريد القول بأنه ليس من الحكمة أن نلقي اللوم على الصهاينة في كل شيء كما فعل مؤلف كتاب "أحجار على رقعة الشطرنج"، ويعجبني في هذا الأمر المنهج الذي يسير عليه المسيري رحمه الله حينما بين أن اليهود لايصنعون الأحداث بل يستغلونها ويستفيدون منها.
    ومن يلقى عليهم اللوم في عرض هذه الرسوم المتحركة المسيئة أطراف عديدة منها: شركات الدبلجة العربية، والقنوات الفضائية، وزارة الإعلام العربية ووكالاتها ومؤسساتها، وأيضا الأسرة التي تسمح لأبنائها بمتابعة كل غث وسمين، والحركات الإسلامية التي تغيب عن حاجات المجتمع والمؤثرات والحروب الثقافية الموجه له وعدم دعمها للأبحاث المتعلقة في كل ما يفيد المجتمع... وهم مع الأسف -أقولها وأمري لله- أبعد الناس عن دعم مثل هذه الأمور والبرامج والبحوث.

    هل رأيت يا أخي لو كان فعلاً الصهاينة هم من أنتج هذه الأفلام والمسلسلات فهم طرف من عشرات الأطراف الأخرى التي يقع عليها المسؤولية الأخلاقية. وأنا استبعد كثيرا أن يكونوا كذلك..
    ومسلسل كمسلسل "يوغي" مثلا لقيت تحذير منه في موقع "السينما المسيحية"!! ولم أجد أي تحذير في أي مواقع إسلامية!!







    التعديل الأخير تم بواسطة صلاح الدين يوسف ; 2010-03-14 الساعة 16:29

 

 
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة


تعليقات الفيسبوك





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •