سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 30 من 31
  1. #1
    موقوف لعدم صلاحية البريد الالكتروني الصورة الرمزية حماده باشا
    تاريخ التسجيل
    12 2009
    الدولة
    غزة أرض الصمود والعزة-فلسطين
    المشاركات
    1,465

    هل حقا الفلسطيني عبيء علي لبنان؟

    أكتب هذا الموضوع بمناسبة حصول شعبنا في لبنان علي بعض من حقوقه وهي وإن كانت خطوة متواضعه إلا أنه يجب الإعتراف بأنها خطوة في الطريق الصحيح وندعو لاتخاذ المزيد من الاجراءات لتخفيف معاناة شعبنا في لبنان بالطبع ندرك كفلسطينيين أن لبنان بلد طائفي وأن هناك تعقيدات داخلية وخارجية وأن كل طائفة مرعوبة من الاخري وتتوجس منها خيفة وتحشد لها سرا وعلنا،ولكننا ندرك أيضا أن لبنان اقرب الي فلسطين في كثير من النواحي وأن الشعبين متقاربين ومتصاهرين وكثير من العائلات اللبنانية هي من جذور او اصول فلسطينية والعكس صحيح تماما وصيدا هي الاخت التوأم لعكاوسكان الجليل في شمال فلسطين والجنوب اللبناني يكادوا يكونوا شعب واحد بلا مبالغة،بل بعض القري الحدودية مقسومة بين فلسطين ولبنان ،اي بعيدا عن العنصرية والطائفية الشعبين تقريبا شعب واحد بلا نفاق وهنا دعوني أتساءل "هل حقا الفلسطيني عبئ علي لبنان ؟"ولنأخذ هنا "الجانب الإقتصادي" وسأعتمد علي ما سأورده هنا من معلومات تجيب علي هذا السؤال علي مصادر لبنانية أو غير فلسطينية ضمانا للحيادية وهي مجموعة مقالات نشرت في عدة صحف
    تفضلوا معي
    تجار البارد بين الخسائر الفادحة والاستحقاقات المالية
    ثلاثة ملايين دولار ديون للشركات.. و55 ثمن بضائع
    الشارع التجاري في البارد بعد الحرب
    غسان ريفي
    البارد:
    يعيش تجار مخيم نهر البارد بين سندان الخسائر الجسيمة ومطرقة الاستحقاقات المالية للشركات التجارية والتي تقدر بحسب الإحصاءات الأولية التي أجرتها لجنة التجار بثلاثة ملايين دولار أميركي لم يسدد منها أي مبلغ حتى الآن بالرغم من مرور أكثر من أربعة أشهر على المواجهات العسكرية.
    دفعت الاستحقاقات المالية الضاغطة التجار إلى القيام بسلسلة خطوات ميدانية بهدف إحصاء الخسائر التي لحقت بهم من جهة، والطلب بشكل مستمر إلى قيادة الجيش اللبناني السماح لهم بالدخول إلى محلاتهم ومؤسساتهم التجارية إن في المخيم الجديد أو في المخيم القديم لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من بضائع صالحة، وإخراج الدفاتر وسجلات الديون للبدء بتحصيلها بما يوفر المبالغ المالية التي يمكن من خلالها تسديد بعض الديون وتجنيب أكثرية التجار المساءلة القانونية التي يمكن أن تودي بهم الى السجن في حال استمر الوضع على ما هو عليه.
    تقوم لجنة تجار البارد بعملية إحصائية دقيقة تعتمد على استمارات جرى توزيعها على أكثر من ألف صاحب محل تجاري ضمن المخيم وعلى جوانبه بهدف تحديد الخسائر الفعلية التي تعرضوا لها لجهة البضائع فقط، بغض النظر عن المباني والديكورات وما الى ذلك.
    تتضمن الاستمارة البيانات الشخصية ورقم بطاقة الإعاشة، ومواصفات المحل أو المؤسسة ونوعية العمل، والخسائر في البضائع، وفي الآلات والمعدات الإنتاجية، وتقوم لجنة متخصصة بتسلم هذه الاستمارات وإدخالها إلى شبكة الكومبيوتر، تمهيداً لإعداد ملف كامل حول خسائر التجار سيرفع بمجرد الانتهاء منه إلى منظمة التحرير الفلسطينية، ووكالة الاونروا، والدول المانحة وسفارات بعض الدول الصديقة من أجل تأمين التعويضات التي تسمح للتجار بالنهوض مجدداً وممارسة أعمالهم بشكل طبيعي.
    وأشارت الاحصاءات الاولية التي اظهرتها استمارات التجار إلى ان الخسائر في البضائع بلغت 55 مليون دولار اميركي، وهي تتوزع بين: الذهب، سيراميك، ادوات منزلية، تمديدات وأدوات صحية، اقمشة وملابس جاهزة، سكاكر، صيدليات، صالونات حلاقة، ورش ألمنيوم ونجارة وحدادة ومفروشات، عطورات، مستحضرات تجميل، اندية تسلية وكومبيوتر وبلياردو وكرة طاولة، أدوات كهربائية، أحذية وجزادين، ميكانيك صناعي، ميكانيك سيارات، زيوت، إكسسوارات سيارات وزينة، قطع غيار سيارات، مفرقعات، مواد بناء، ترابة وإسمنت، أخشاب، مزارع بقر وغنم، بوظة، مواد غذائية، العاب أطفال، كتب وقرطاسية، إضافة الى عدد من المصانع والمعامل المختلفة.
    ويؤكد عدد من التجار أنهم فقدوا كل مقومات الاستمرار، وعادوا إلى نقطة الصفر، بعد أن تعرض المخيم بما في ذلك محلاتهم التجارية لدمار شامل.
    ويبدي التجار تخوفهم من أن تتحول مطالبة بعض الشركات بمستحقاتها المالية إلى دعاوى قضائية تودي بهم الى السجن لتكتمل بذلك معاناتهم فيتحولون من تجار يساهمون في إنعاش الحركة الاقتصادية في محيطهم إلى مطلوبين للعدالة، مشددين على ضرورة تأمين التعويضات التي تسمح لهم بالانطلاق مجدداً في أعمالهم.
    وإذ أشاد التجار بعدد من الشركات والتجار اللبنانيين الذين وقفوا إلى جانبهم في محنتهم وأبدوا استعدادهم لتزويدهم بالبضائع لتأمين انطلاقة جديدة لهم، طالبوا بالعودة السريعة إلى المخيم الذي يشكل الأرضية الصالحة الوحيدة لاستئنناف العمل.
    ويشير أمين سر لجنة تجار مخيم البارد حسن موعد إلى أن التجار دخلوا في نفق مظلم لا معالم واضحة له، ولا أحد يعلم متى سيكون الخروج منه، وذلك بسبب فقدانهم كل ما يملكون من مقدرات وأموال وبضائع، الأمر الذي يجب أن يعالج بسرعة قصوى لجهة تأمين التعويضات اللازمة، خصوصا ان 90 في المئة من التجار باتوا عاطلين عن العمل. ولفت إلى أن الاستمارة ساهمت في حصر وإحصاء الخسائر المتعلقة بالبضائع، وهي ستساعد على إنجاز ملف كامل يتضمن خرائط المحلات ضمن الشوارع الرئيسية والفرعية، مؤكدا أن المعلومات التي سيتضمنها الملف قريبة جداً إلى الحقيقة والواقع وتعتمد منهجية علمية حيث إن اللجنة المكلفة باستلام الاستمارات رفضت كل استمارة بعيدة عن الواقع، خصوصاً أن اللجنة تعرف الغالبية العظمى للمحلات التجارية وقدراتها.
    ويقول موعد لـ«السفير»: إن التجار بحاجة ماسة للاستقرار والى الأرضية الصالحة لكي يفكروا في كيفية حل مشاكلهم وإجراء الاتصالات بأصدقائهم والمتعاملين معهم، وهذا لا يكون إلا بالعودة إلى المخيم حيث يمكن الاستفادة من المحلات التي ما تزال صالحة للاستخدام، وسحب البضائع وسجلات الديون التي يمكن أن تساعد التجار في استئناف عملهم من جديد، علماً أن أكثرية التجار تربطهم علاقات صداقة وثقة كاملة مع التجار اللبنانيين من مختلف المناطق والذين أبدوا استعدادهم لتزويدهم بالبضائع وانتظار تسديد الأموال لأشهر مقبلة، لكن ذلك يحتاج الى مكان للعمل، فكيف يمكن لأي تاجر أن يستقدم البضائع وهو يقيم في الغرف الضيقة والمظلمة في مراكز النزوح.
    ويضيف موعد: «إن التجار الفلسطينيين كانوا وما يزالون يشكلون إحدى ركائز الاقتصاد اللبناني، في حين يشكل الفلسطينيون أحد مصادر العملة الصعبة نتيجة التحويلات المالية المتواصلة من أبنائهم المقيمين في الخارج، كما أن الأموال التي جناها بعض الفلسطينيين في الخارج تم استخدامها في بناء هذه التجارة المزدهرة، ما يعني ان الفلسطيني يعمل وينتج ويصرف الاموال في لبنان وهو ليس عالة على أحد في هذا البلد بل كانوا مصدر قوة وانتعاش للاقتصاد اللبناني، أما الجنسيات الأخرى فتتسابق على تصدير الاموال من لبنان الى بلدانها».
    (السفير اللبنانية)


    ((نهر البارد)) مركز تجاري أضحى أنقاضاً.. ولاجئين جدداً
    الذي لم يزر مخيم نهر البارد من قبل، لن يعرف مدى فداحة الفاجعة التي حلت، هذا المخيم كان ملاذا تجاريا عامرا لطرابلس ذات الأغلبية الفقيرة، في الذكرى السنوية الأولى لانتهاء المعارك الضارية فيه، كنا هناك لنستجلي ما وراء دخان القذائف.
    ما يسمى ب«المخيم القديم» استأجرت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أنروا» أرضه من الدولة اللبنانية بعد النكبة في العام 1948، أما «المخيم الجديد» وهو أكبر بكثير من ذاك القديم فعبارة عن أراض مملوكة، اشتراها فلسطينيون موسرون من الحكومات اللبنانية المتعاقبة ومن قبل ملاك الأراضي في طرابلس وبنوا عليها دورهم ومحلاتهم التجارية، فتحولت المنطقة إلى مركز تجاري به محلات الذهب والأثاث والسيارات المستعملة، وغيرها من البضائع.وبدأ المخيم يتمرد على الثقافة الشعبية المتوارثة عن المخيم الفلسطيني الذي يشترط أن يكون بائسا حتى يصبح مخيما، وبالعودة إلى سنوات قليلة ماضية كان هناك لبنانيون يعتبرون هذا المخيم بالذات «تجاوزا» ولا يصح أن يمتلك فلسطينيون «مركز طرابلس التجاري».
    الحاجز
    في ديسمبر 2007 وصلنا مخيم نهر البارد في الساعة الثامنة صباحا، عبر سيارة تابعة لجمعية أهلية فلسطينية، كل شيء كان باردا بدءا من الوحل الذي اختلط بالثلج إلى وجوه العسكر، كانوا شبانا صغارا رمى بهم القدر في هذه الحرب وجميعهم لم يروا هذا المخيم من قبل، معظمهم كانوا من عكار.
    كان الطابور طويلا عند الحاجز العسكري للجيش اللبناني. عند المدخل وقف الشباب الفلسطينيون ينتظرون دورهم في الدخول.. بعضهم دخل والبعض لا.. ليست هناك معايير معروفة للموافقة على الدخول أو الرفض. الجيش إن لم يجد سببا يمنع من الدخول فان القرار يعود لمزاجية الجندي الذي كان لا يزال يظن أنه مستهدف وتحت الخطر.
    يقول أحد المخضرمين في تنظيم فلسطيني ويعيش في «نهر البارد» انه بعد انتهاء الحرب كان الوضع متوترا إلى درجة لا تصدق. بعض أفراد الجيش من مناطق معينة كانوا يقولون للشباب الواقفين على الحاجز للدخول لمنازل ذويهم لتفقدها عبارات من نوع «لن يبقى مخيم في لبنان».
    ويضيف «كانت هذه العبارات التي تعيدنا إلى سنوات الحرب الأهلية السوداء»، ولغرابة الأمر لم تصدر من فئة لم تكن يوما في حرب مع الفلسطينيين بل على العكس، لكن الاستقطاب الذي حدث ووقوف الفلسطيني حائرا محايدا فيه جعله موضع «فشة خلق».
    تعود الجيش اللبناني أن يرى نوال، مسؤولة الجمعية الأهلية التي أقلتنا إلى داخل المخيم، تلتقيهم بابتسامة ووجه بشوش وبعبارة «يعطيك العافية» سألها الجيش «من معك»؟ قالت «اقربائي من بيروت» ولم يطلبوا الهويات فدخلنا..قالت نوال إن أكثر الجنود لطفا هم الجنوبيون.. «عرفوا معنى الاحتلال».
    الدمار
    لم يبقى من مركز طرابلس التجاري إلا تفحم الأبنية وتراب ملوث بأنقاض الأسمنت والدم.. الدمار يعم المكان لا مخيم هنا وكأن هذا المكان لم يشهد في يوم ما حياة. المنازل سويت بالأرض وكنا ندوس بأقدامنا بقايا غرف نوم لمنزل فلان، أو حجارة خلفها محل تجاري كان قبل عدة أشهر يزهو بطوبه الأحمر، ورفرف العلم اللبناني فوق الدمار.
    ومن بين أكوام المنازل المتفحمة وجدنا منزلا صمم أهله على العودة إليه رغم أنه لم يتبق منه شيء. يقول أبو محمد أنه بعد انتهاء المعرك قرر العودة إلى منزله فوجده سليما وكانت الحرب انتهت إلا أنه عاد بعد أيام ليجده محروقا.
    وأكثر ما آلم العجوز الفلسطيني «س.ا» انه عاد لمنزله الذي بدا سليما من الخارج، وحين دخله وجد خارطة لفلسطين كان يحتفظ بها كمعظم الفلسطينيين ممزقة، كما أن صور ذويه القديمة في قريتهم داخل أراض 1948 مزقت جميعها، والى الآن لم يع «س.ا» ما دخل خريطة فلسطين أو صور قديمة منها بهذه الحرب كلها. يقول الحرب لم تكن على الحجارة (في إشارة إلى مباني المخيم) بل على الأرواح التي تسكنها ولم نستطع أن نستوضح منه أكثر.
    ممثل «الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين» في لبنان مروان عبد العال، أحرق منزله كذلك بعد انتهاء المعارك بأيام. دخلنا إلى منازل وجدنا فيها صور الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات، وقد أطفئت السجائر في عينيه، وأصر صاحب المنزل على الاحتفاظ بهذه الصورة «إلى أن أرحل من لبنان».
    أصحاب محلات الذهب، وهم كثر، رفعوا قضايا أمام المحاكم اللبنانية للمطالبة بحقهم. فقد نهبت هذه المحلات على آخرها.
    يقول «م.خ» وهو أحد أصحاب هذه المحلات إن «فتح الإسلام» لم تكن بحاجة إلى أن تسرق «كان لدى التنظيم ما يكفيه من أموال».!
    حروب صغيرة
    في مقر الجمعية الخيرية كانت تدور حرب من نوع آخر؛ اجتمع فيها البرد مع الحاجة والترفع عن الشحاذة واستبدالها بالتهديد.. والذي نجح في نهاية المطاف. وقف شاب في منتصف العشرين عرفنا في ما بعد أن اسمه «م» كان يطالب بحقه في الحصول على بطانية توزعها الجمعية الأهلية على الناس وفقا لحالتهم الاجتماعية وللكمية المتواجد لديها.
    صاح «م» في المسؤولة الاجتماعية «انت وعدتيني بان تعطيني بطانية»، فردت عليه المسؤولة المنهكة على ما يبدو من هذه الحوارات اليومية «لا يمكن، انت خاطب. قانون الجمعية ينص على إعطاء المتزوج فقط»، فرد ساخطا « يعني الأعزب ما بيبرد يا عالم».
    هذا الحوار دار في طقس تصل درجة الحرارة فيه إلى 3 مئوية، في النهاية أخذ الشاب البطانية التي كان من نصيب آخر، بعدما هددها بحرق مقر الجمعية.
    صراعات البشر مع الجمعيات التي من المفترض أن تساعدهم لا تنتهي. تقول إحدى موظفات الجمعية إن الناس لا يقدرون تعبهم «نحن نبقى إلى الساعة 9 مساء ونتعرض لمضايقات الجيش ليلا»®.
    وتقول المسؤولة انهم لا يستطيعون تأمين البطانيات لكل فرد في المخيم لتكفي الكمية الجميع. وتقول أن بعضهم يذهب ليزور عقد زواج كي يحصل على بطانية أو يتزوج فعلا!.
    ويشعل البرد حروبا أخرى أشد ضراوة، لكنها منطقية نوعا ما، فالجمعية النرويجية توزع المدفئات على الأسر التي يزيد عدد أفراها عن ثمانية، أما باقي الأسر فعليها أن تتكدس مع أصحاب المدفئات في كانتونات ضيقة بنتها «انروا» على عجل بعد الحرب ودون أساسات، فيستيقظ الناس يوميا على الوحل المثلج ملتصق بألبستهم.
    الماء يتسرب من الأرض ومن الجدران ورغم أن المنزل/ الغرفة لا تزيد مساحتها عن المترين في مترين، إلا انك تشاهد الناس ينامون جلوسا فيها حتى تتسع للجميع ولا يتذمرون من بعض، لكن يصبون غضبهم على «اونروا».
    ويبدو ان الفلسطيني تعلم مع الوقت ان احتماله لأخيه في أوقات الشدة يمده بنوع من المناعة والقوة في وجه «الآخرين»، وغالبا لا تعود هناك حاجة لهبة «النرويجية» فلا وقود يكفي لتشغيل المولدات التي تعمل عند انقطاع الكهرباء، والتي تكون مقطوعة معظم الوقت، بكل بساطة عاد الناس إلى العصور الوسطى فأخذوا يقطعون الأشجار ويصبون عليها الكيروسين لاشعالها.
    وعادت المدينة الفلسطينية مخيما.. ونصبت الخيام «الكنتونات» وان كانت أحدث من تلك التي نصبت عام 1948 ظاهريا، لكنها مثلها لا تقي من حر أو برد، وتكدست العائلات فوق بعضها والشح عم كل شيء حتى الماء الصالح للشرب، كل ذلك في انتظار جنة الوطن الموعودة.
    لاجئ من نهر البارد يطالب بكتب «ياسين»
    طالب لاجئ فلسطيني من مخيم نهر البارد، الحكومة اللبنانية بإعادة محتويات مكتبة ياسين الثقافية التي كانت ملجأ ثقافيا لشباب المخيم. وأوضح اللاجئ «أبو هادي» أن هذه المكتبة تعد من تراث المخيم وأوضح انه دخلها بعد انتهاء المعارك فوجد أن الكتب نهبت.
    وكذلك الكمبيوترات وآلات الطباعة وعاد بعد أيام ليجدها محروقة، وتساءل «أبو هادي» من مصلحة من أن تدمر مكتبة «هل ساهمت هذه المكتبة في الحرب.. أم كانت منارة لتثقيف الشباب العاطلين عن العمل وإبعادهم عن الشارع والتنظيمات المتطرفة» وأضاف «لا نريد أن نسيء الظن فنقول إن هناك حربا خفية على الثقافة الفلسطينية لكننا نطالب بتفسير لما حدث.
    فلسطينيون يشكون فقدان وثائق ممتلكاتهم
    أكد فلسطينيون من سكان «المخيم الجديد» أن وثائق ملكياتهم للدور والمحلات التي اشتروها اختفت، وحين راجعوا الدولة اللبنانية للحصول على نسخ منها، لم يلقوا ردا حتى اليوم، إلا أن المحامي الفلسطيني جميل ياسين من سكان نهر البارد وكان يحتفظ بنسخ من وثائقه في مخيم آخر، تمكن من إثبات حقه في أرضه التي اشتراها، ورفع قضية أمام المحاكم اللبنانية حاليا.
    كما عرض قضايا مئات الفلسطينيين الذين تضررت منازلهم أو نهبت محلاتهم وفقدت ملكياتهم الأصلية، والى الآن ينتظرون تعويضات عن أملاكهم. واعتبر ياسين أنه من الصعب الحصول على تعويضات في ظل التوتر السائد في لبنان حاليا.
    اضاءة
    نهر البارد كان ثاني أكبر المخيمات الفلسطينية في لبنان بعد مخيم عين الحلوة ويقع على بعد 15 كم شمال مدينة طرابلس، أنشئ في عام 1949 على مساحة 13 ,198. تعرض المخيم على مدار أكثر من مئة يوم إلى قصف مستمر في صيف العام 2007، من قبل الجيش اللبناني لإجبار جماعة سلفية تطلق على نفسها اسم «فتح الإسلام» والمتحصنة في المخيم على الاستسلام، وانتهت المعارك بين الطرفين إلى نزوح سكان المخيم البالغ عددهم 35 ألف لاجئ فلسطيني وتدمير ما يصل نسبته إلى 80% من بنى المخيم التحتية ومنازله.
    ويضم لبنان اثنا عشر مخيماً، ظلت مساحة كل منها على ما هي عليه منذ إنشائها وانتشرت هذه المخيمات في خمس مناطق (بيروت ـ طرابلس ـ صيدا ـ صور ـ البقاع) وكلها تأسست بعد نكبة 1948 وقبل نكسة 1967. وهي عين الحلوة والرشيدية وبرج البراجنة والبرج الشمالي وصبرا وشاتيلا والبداوي والبص والجليل ومار الياس والمية مية وضبية.
    مشاهد حرب
    شبه قيادي كبير في تنظيم فلسطيني فاعل، ما حل بنهر البارد بدءا من طريقة التمهيد للحرب إلى الطريقة التي آلت إليها، بما حل بمخيم تل الزعتر ابان الحرب الأهلية اللبنانية، وأكد القيادي الذي آثر عدم ذكر اسمه أن نهر البارد هو تل الزعتر لكن في عهد السلم الأهلي، مشيرا إلى أن اللبنانيين يطالبون دائما بنزع سلاح المخيمات، لكن ما حدث للمخيم يجعل الفصائل تتمسك أكثر بالسلاح، وقال انه كان بالإمكان احتواء المناوشات منذ البداية لكن «هناك نية مبيتة» لإنهاء المخيم.
    من جهته أكد مقرب من الحركات السلفية في لبنان أن تنظيم «فتح الإسلام» حاول في البداية البقاء عند أطراف المخيم لتسهيل فرارهم، الا أنهم حوصروا أخيرا ما دفعهم إلى التحصن بالمنازل والتي كانت حتى في تلك اللحظة بعيدة عن عمق المخيم وعلى أطرافه. وهو ما فاقم من معاناة السكان وأطال أمد القتال.
    نهر البارد ـ أسماء المنصوري(نقلا عن جريدة البيان ********ية)


    وهذه دراسة نشرت في جريدة الخليج ********ية منذ عدة سنوات:-
    فلسطينيو لبنان في ******** ..... مليون دولار يوميا
    الفلسطينيون في لبنان , مسألة تؤرق كل من يحاول ان يتلمس الواقع المعاش والحياة المريرة في مخيمات البؤس والتشرد والحرمان الفلسطينية في لبنان , حصار ومضايقات وحياة لاتمت للانسانية بصلة وحرمان من ادني الحقوق وتجويع مدروس ومضايقات لاحصر لها , والسؤال رغم هذه الصورة الماساوية لايزال يبحث عن اجابة منذ سنوات والكل من من لبنانيين
    وفلسطينيين عاجز عن ايجاد الحل .
    لقد لفت انتباهي دراسة اعدها رجل اعمال فلسطيني يعمل في ابوظبي , تعني بالجانب المالي فقط , لحملة الوثائق اللبنانية من الفلسطينيين الذين يقيمون في دولة ******** ويصل عددهم الي نحو مائة الف شخص ,
    ان مساهمة هؤلاء الناس في انعاش دورة الاقتصاد اللبناني كبيرة جدا غير ان الدولة اللبنانية لاتريد ان تعترف بفضلهم في هذا الدور الاقتصادي الحيوي .
    ينتمي هؤلاء الفلسطينيين إلى مجموعة شرائح اجتماعية تتوزع على النشاطات التالية:
    - مهندسون وأطباء ورجال أعمال ومقاولون يعملون في القطاع الخاص.
    - موظفون فنيون وإداريون يعملون في شركات البترول ويتقاضون رواتب عالية.
    - موظفو بنوك وشركات تأمين وشركات كمبيوتر.
    - مدراء شركات تجارية خاصة ومدراء مؤسسات مالية.
    - أساتذة مدارس حكومية وخاصة وأساتذة جامعات وموظفين في الدوائر الحكومية.
    - أصحاب محلات تجارية واستيراد مواد غذائية وزراعية.
    - عمال فنيون في مختلف المهن الحرة.
    كما تشترك هذه المجموعات بثلاث صفات:
    أولاً: إن الغالبية العظمى قد مضى على وجودها في دولة ******** بين 10-25 سنة، ومعظم الأبناء قد ولد في دولة ******** .
    ثانياً: هناك ارتباط دائم بين المقيمين في الدولة والاهل في لبنان على مستوى يومي حث الأهل والأقارب والأبناء موجودون في لبنان بشكل أو بآخر.
    ثالثاً: إن معظم العائلات قد ارتبط بمصاهرات فلسطينية- لبنانية مشتركة خلال 48 سنة من النزوح من فلسطين إلى لبنان.
    الدراسة تقدم معطيات وحقائق بالارقام و تشير الي ان العلاقات الاقتصادية بين الفلسطينيين من حملة الوثائق اللبنانية في دولة ******** العربية المتحدة ولبنان تقوم عبر القطاعات التالية:
    * تحويلات الفلسطينيين إلى ذويهم في لبنان :
    يقدر عدد الأشخاص المنتجين والذين يحولون جزءا من دخلهم شهرياً إلى لبنان بحوالي 35000 شخص، بمعدل 2000 درهم شهرياً، وبذلك تكون تحويلاتهم سنوياً:
    35000 شخص × 2000 درهم شهرياً × 12 شهرا = 840 مليون درهم.

    * التعليم الجامعي :
    يقدر عدد الطلاب الفلسطينيين في الجامعات اللبنانية بحوالي 2000 طالب جامعي كمعدل سنوي.. ويكلف كل منهم حوالي 12000 دولار سنوياً.
    2000 طالب × 12000 دولار × 3.68 = 88.32 مليون درهم.

    * العقـــارات :
    يقدر عدد الشقق التي يمكلها فلسطينيو لبنان خلال 48 عاماً بحوالي 25000 شقة ثمن الواحدة بمتوسـط 40000 دولار فيصبـح المجمـوع مليـار دولار (1.000.000.000 دولار).
    وإذا أخذنا نسبة ضئيلة لصيانة هذه العقارات سنوياً (3%) يصبح ما يصرف على الصيانة: 3% × 1.000.000.000 دولار × 3.68 درهم = 110.400 مليون درهم.

    * البنـــوك :
    يقدر عدد الفلسطينيين الذين يدخرون أموالا في البنوك اللبنانية بحوالي 30000 شخص بمعدل 35000 درهم = 1050 مليون درهم.

    * الطيــران :
    يسافر فلسطينيو لبنان سنوياً على طيران الشرق الأوسط بمعدل 30000 تذكرة
    30000 تذكرة × 1800 درهم = 54 مليون درهم.

    * الاستـيراد من لبنان:
    يستورد التجار الفلسطينيون العاملون في ******** العربية المتحدة من لبنان إلى الدولة (خضار وفواكه، مصنوعات جلدية، ملابس ونسيج، وصناعات خفيفة)
    بضائع تقدر سنوياً بحوالي 250 مليون درهم.

    * تجديد وثائق السفر في سفارة لبنان ب******** :
    يجدد جميع الفلسطينيين من لبنان الموجودين في ******** وثائق سفرهم لمدة 5 سنوات وتصل رسوم تجديد الوثيقة الواحدة الي 430 درهم وهذا يعني ان عائدات تجديد الوثائق التي تدخل خزينة الدولة اللبنانية تصل الي 8.6 مليون درهم .
    اذن يصل المجموع ســنويا الذي يضخه الفلسطينيون في لبنان الي 1.351.320.000 درهم وهذا المبلغ يعادل حسب سعر الصرف الحالي 368 مليون دولار سنوياً .
    هذه الارقام تؤكد أن الفلسطينيين من حملة الوثائق اللبنانية والعالمين في دولة ******** العربية المتحدة يضخون يومياً مليون دولار أمريكي في لبنان.. كما يملك فلسطينيو لبنان عقارات تقدر بمليار دولار ولهم حوالي 1050 مليون درهم في البنوك اللبنانية.. يساعد استثمار البنوك لها بإيجاد فرص عمل للمواطنين اللبنانيين.. والمساهمة في بناء البنية التحتية التي دمرتها الحرب الأهلية.
    لقد أثارت الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها السلطات اللبنانية بتضييق الخناق على سفر الفلسطيني حامل الوثيقة اللبنانية من والى لبنان قلق ومخاوف الكثيرين وغموض مستقبل ارتباطهم بلبنان من حيث الاستمرار في الاستثمار وتعليم الأبناء وشراء العقارات والإيداع في البنوك اللبنانية.
    وكان حجة الحكومة اللبنانية أنها اتخذت هذه الإجراءات بشكل مؤقت لضبط بعض وثائق السفر الفلسطينية المزورة.. وقد مضى أكثر من عام على الإجراءات ولم يتم رفع القيود عن أولئك الذين تم التأكد من صحة وثائقهم ومازالوا يعانون من إجراءات التأشيرة المسبقة وإذن الخروج والعودة.
    إن المصلحة الاقتصادية البحتة (مليون دولار يومياً) تقتضي معاملة أفضل.. لان مجمل السياح الأجانب لا يرفدون الاقتصاد اللبناني برُبع هذا المبلغ حالياً ويعاملون معاملة ممتازة.
    ومن وجهة النظر الاقتصادية البحتة، يفترض على الأقل أن يُعامَل الفلسطينيون (وهم سياح دائمون) معاملة السياح الأجانب المؤقتين.. هكذا يقول الاقتصاد الحر.. اذا انطلقنا من زواية المصلحة المشتركة او من زاويه الروابط السياسية والاجتماعية والقومية التي تربط بين الشعبين الشقيقين اللبناني والفلسطيني , فاننا نري بان لهؤلاء الفلسطينيين حق علي الدولة اللبنانية لكي تعاملهم باحترام وفقا لمبادئ حقوق الانسان في القانون الدولي اذا كانت تعتبرهم لاجئين او ان ترحب بهم كسياح او مستثمرين يضخون مئات الملايين من الدولارات لاقتصاد لبنان المنهك تحت ضغط الديون الخارجية والداخلية والكساد والركود الخ .
    ان وضع الفلسطينيين الراهن في لبنان لايمت لا للقانون الدولي الذي يحترم حق اللاجئي ولا يحترمهم كرجال اعمال او مستثمرين او سياحا مثل الاجانب من غير العرب مثل الاتراك او البلغار او الروسي او حتي مثل مواطني سيريلانكا !


    وهناك من الفلسطينيين من حصل علي الجنسية اللبنانية لسبب أو لآخر وهم بالطبع قلة بالنسبة لعدد اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وأذكر منهم:-
    -يوسف بيدس (مؤسس بنك انترا وكازينو لبنان واستديو بعلبك وتملك اغلب اسهم طيران الشرق الأوسط )
    ويمكنكم ان تعرفوا مزيد عن قصته في هذا الرابط
    http://www.paldf.net/forum/showthread.php?t=596023
    -حسيب الصباغ وسعيد خوري (مؤسسا شركة اتحاد المقاولينccc)
    -رفعت النمر( البنك الاتحادي العربي ثم بنك بيروت للتجارة وفيرست بنك انترناشونال)
    -باسم فارس وبدر الفاهوم (الشركة العربية للتأمين)
    -زهير العلمي (شركة خطيب وعلمي)
    -توفيق غرغور(توكيل مرسيدس وشركة ليسيكو ومشاريع تجارية اخري كبيرة)
    لمزيد من المعلومات عن آل غرغور هذا الرابط وفي هذا الرابط رد ايضا علي من يقول ان التجنيس ينسي الفلسطيني جنسيته
    http://www.alarabiya.net/programs/2005/04/24/12467.html
    -أول شركة لتوزيع الصحف والمطبوعات في لبنان أسسها فلسطيني هي شركة (فرج الله)
    - أول سلسلة محلات لتجارة الألبسة الجاهزة هي (محلات عطا الله فريج) الفلسطيني
    - أول من أسس شركة لتدقيق الحسابات في لبنان هو فؤاد سابا وشريكه كريم خوري الفلسطينيان -أول من بادر إلى إنشاء مباني الشقق المفروشة في لبنان هما الفرد سبتي وتيوفيل بوتاحي الفلسطينيان
    -علاوة على عبد المحسن القطان ومحمود فستق وبديع بولس ومحمود ماميش
    اساتذة جامعات منهم:
    نقولا زيادة وبرهان الدجاني ونبيه أمين فارس وصلاح الدباغ ونبيل الدجاني ويوسف الشبل وجين مقدسي وريتا عوض ويسرى جوهرية عرنيطة ورجا طنوس وسمير صيقلي ومحمود زايد وعصام مياسي وعصام عاشور وطريف الخالدي.
    وبرز من بين الفنانين التشكيليين الفلسطينيين جوليانا سيرافيم وبول غيراغوسيان وناجي العلي وابراهيم غنام وتوفيق عبد العال ومليحة افنان واسماعيل شموط ومحمد الشاعر وكميل حوا.
    وفي الصحافة ظهرت كوكبة من الفلسطينيين في لبنان كان لها شأن وأثر أمثال: غسان كنفاني ونبيل خوري ونايف شبلاق وتوفيق صايغ وكنعان أبوخضرا ونجيب عزام والياس نعواس وسمير صنبر والياس صنبر وخازن عبود ومحمد العدناني وزهدي جار الله.
    وأول من وصل إلى القطب الجنوبي في بعثة علمية ورفع العلم اللبناني هناك هو الفلسطيني اللاجئ إلى لبنان جورج دوماني.
    وأول من قاد طائرة جمبو في شركة طيران الشرق الأوسط MEA هو حنا حوا الفلسطيني.
    ومن أوائل مؤسسي مراكز البحث العلمي في بيروت الفلسطيني وليد الخالدي
    وفي مجال النقد الأدبي اشتهر الدكتور محمد يوسف نجم والدكتور احسان عباس.
    ومن أوائل مؤسسي مراكز البحث العلمي في بيروت الفلسطيني وليد الخالدي .
    ومن رواد العمل الإذاعي كامل قسطندي وغانم الدجاني وصبحي ابولغد وناهدة فضلي الدجاني وعبد المجيد أبولبن وشريف العلمي ورشاد البيبي.
    ومن رواد الفرق المسرحية والعمل الاذاعي أيضا الاستاذ صبري الشريف الذي كان له الفضل الكبير على الأخوين رحباني وعلى مهرجانات بعلبك.
    ومن رواد علم الآثار الحديث في الجامعات اللبنانية الفلسطيني ديمتري برامكي مدير متحف الجامعة الأمريكية. ومن رواد تدريس الرياضيات في لبنان كل من جميل علي وسالم خميس وعبد الملك الناشف ووصفي حجاب.
    وكان أحمد شفيق الخطيب وقسطنطين تيودوري رائدي العمل القاموسي، وسعيد الصباغ أول من تخصص في رسم الخرائط.. وأول من أطلق فكرة تأسيس مدارس تعليم اللغة الانجليزية كان الفلسطينيان اميل اغابي وادي جمل.
    وأول رئيس عربي مقيم للجامعة الاميركية هو الفلسطيني الدكتور ابراهيم السلطي.
    ومن رواد الموسيقى في لبنان الفلسطينيون فريد وحنا وريشارد السلفيتي ورياض البندك وسلفادور عرنيطة والفاريس بولس وعبد الكريم قزموز وعبود عبد العال ومحمد غازي. واشتهر في التربية قيصر حداد وصادق عمر وجورج شهلا.
    والمصادر لهذه المعلومات هو جريدة المستقبل اللبنانية -السفير اللبنانية- الأخبار اللبنانية -العربية
    نت

    ما نستخلصه في النهاية من كل هذا ان الشعب الفلسطيني في لبنان إعطاءه حقوقه والتي هي مرة اخري حقوقه وليس منه من احد عليه هو في صالح الدولة اللبنانية والمجتمع اللبناني من كل النواحي وخصوصا الناحية الاقتصادية وهذا علي الاقل بحكم المقالات السابقه التي تشهد له بذلك والتي ليس من بينها مصدر واحد فلسطيني حتي يقال ان هناك تحيزا أو نعرة إقليمية في الموضوع.
    التعديل الأخير تم بواسطة حماده باشا ; 2010-08-20 الساعة 20:36

  2. #2
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية غسان بن أبوه
    تاريخ التسجيل
    04 2010
    الدولة
    غزة-فلسطين
    المشاركات
    1,636

    رد : هل حقا الفلسطيني عبيء علي لبنان؟

    شكرا علي ما قدمته من معلومات
    لكن في لبنان النظرة للفلسطيني انه مشكلة سياسية وليست اقتصادية
    او مشكله سياسية يتبعها مشكلة اقتصادية
    شكرا لك مرة أخري علي ما قدمته من معلومات

  3. #3
    موقوف لعدم صلاحية البريد الالكتروني الصورة الرمزية حماده باشا
    تاريخ التسجيل
    12 2009
    الدولة
    غزة أرض الصمود والعزة-فلسطين
    المشاركات
    1,465

    رد : هل حقا الفلسطيني عبيء علي لبنان؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غسان بن أبوه مشاهدة المشاركة
    شكرا علي ما قدمته من معلومات
    لكن في لبنان النظرة للفلسطيني انه مشكلة سياسية وليست اقتصادية
    او مشكله سياسية يتبعها مشكلة اقتصادية
    شكرا لك مرة أخري علي ما قدمته من معلومات
    لا شكر علي واجب وصدقني ان هناك الكثير من اخواننا اللبنانيين حجتهم هو العبيء الاقتصادي للفلسطيني ان عومل معاملة ادمية
    بل
    قد تسبق هذه الحجة الاقتصادية ،الحجة السياسية عند بعضهم

  4. #4
    عضو نشيط الصورة الرمزية سناء غزة
    تاريخ التسجيل
    07 2010
    المشاركات
    2,954

    رد : هل حقا الفلسطيني عبيء علي لبنان؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غسان بن أبوه مشاهدة المشاركة
    شكرا علي ما قدمته من معلومات
    لكن في لبنان النظرة للفلسطيني انه مشكلة سياسية وليست اقتصادية
    او مشكله سياسية يتبعها مشكلة اقتصادية
    شكرا لك مرة أخري علي ما قدمته من معلومات
    كيف يعنى مشكلة سياسية؟؟
    ماالذي يضر فى اعطاء الفلسطينين ابسط الحقوق و ان يشعروا باادميتهم فى لبنان بدلا من التضيق عليهم هكذا

  5. #5
    عضو نشيط الصورة الرمزية سناء غزة
    تاريخ التسجيل
    07 2010
    المشاركات
    2,954

    رد : هل حقا الفلسطيني عبيء علي لبنان؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حماده باشا مشاهدة المشاركة
    لا شكر علي واجب وصدقني ان هناك الكثير من اخواننا اللبنانيين حجتهم هو العبيء الاقتصادي للفلسطيني ان عومل معاملة ادمية
    بل
    قد تسبق هذه الحجة الاقتصادية ،الحجة السياسية عند بعضهم
    عبئ اقتصادي؟؟
    قل لهم انظروا ماذا فعل الفلسطينين فى الاردن حين تم اعطاؤهم حقوقهم
    الاردن بنيت على سواعد الفلسطينين

  6. #6
    عضو جديد الصورة الرمزية silina
    تاريخ التسجيل
    08 2010
    الدولة
    الجزائر بلد الشهداء
    العمر
    22
    المشاركات
    58

    رد : هل حقا الفلسطيني عبيء علي لبنان؟

    ليس مؤمنا بالله من يرى في إخوانه عبئا فداكم أرواحنا ليس فقط أموالنا أنتم على الراس وفي القلب.

  7. #7
    موقوف لعدم صلاحية البريد الالكتروني الصورة الرمزية حماده باشا
    تاريخ التسجيل
    12 2009
    الدولة
    غزة أرض الصمود والعزة-فلسطين
    المشاركات
    1,465

    رد : هل حقا الفلسطيني عبيء علي لبنان؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيناء مشاهدة المشاركة
    عبئ اقتصادي؟؟
    قل لهم انظروا ماذا فعل الفلسطينين فى الاردن حين تم اعطاؤهم حقوقهم
    الاردن بنيت على سواعد الفلسطينين
    يا سيناء
    ماذا أذكر لهم لنفي هذا الكلام أكثر مما كتبت في الموضوع؟

  8. #8
    موقوف لعدم صلاحية البريد الالكتروني الصورة الرمزية حماده باشا
    تاريخ التسجيل
    12 2009
    الدولة
    غزة أرض الصمود والعزة-فلسطين
    المشاركات
    1,465

    رد : هل حقا الفلسطيني عبيء علي لبنان؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة silina مشاهدة المشاركة
    ليس مؤمنا بالله من يرى في إخوانه عبئا فداكم أرواحنا ليس فقط أموالنا أنتم على الراس وفي القلب.
    شكرا لك
    انت وكل اهل الجزائر علي العين والرأس

  9. #9
    عضو نشيط الصورة الرمزية الوعد الفلسطيني
    تاريخ التسجيل
    02 2010
    الدولة
    ~ أرض الاسراء ~
    المشاركات
    1,092

    رد : هل حقا الفلسطيني عبيء علي لبنان؟

    بإختصار شديد : العرب عبئ كبير على الفلسطينين .

  10. #10
    موقوف لعدم صلاحية البريد الالكتروني الصورة الرمزية حماده باشا
    تاريخ التسجيل
    12 2009
    الدولة
    غزة أرض الصمود والعزة-فلسطين
    المشاركات
    1,465

    رد : هل حقا الفلسطيني عبيء علي لبنان؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الوعد الفلسطيني مشاهدة المشاركة
    بإختصار شديد : العرب عبئ كبير على الفلسطينين .
    لكن للتوضيح أكثر النظم العربية هي العبيء الكبير علي الفلسطيني

  11. #11

    رد : هل حقا الفلسطيني عبيء علي لبنان؟

    أحب أن أشارك الأخت سيلينا أيضا، و لكن السؤال، لو الفلسطيني خرج من المعادلة اللبنانية، هل ستُحل مشكلة لبنان؟ هل ستُحل مشكلة أي دولة عربية؟ الجواب، بالطبع لا.
    العالم العربي و المسلم، كالجسد الواحد، سنبقى في مشاكل في عالمنا حتى تُحل كل قضايا المسلمين و ليس فقط القضية الفلسطينية، بلادنا مكملة لبعضها البعض، فنحن شعب واحد، مقسم غصبا عنا.

  12. #12

    رد : هل حقا الفلسطيني عبيء علي لبنان؟

    القضية ، و ما فيها ، أن الشعوب العربية كلها ، شعوب منهكة ، خاضعة ، خانعة ، أنا أسأل هنا ، هل المواطن اللبناني ، الذي يحمل جوازا لبنانيا ، يعيش في وطنه لبنان ، مستقرا ، محترما ، له عمل ، و وظيفة ، إذا لماذا نرى مطارات أفريقيا و كندا و أستراليا و بقية دول أوروبا ، تكتظ باللبنانين و العائلات اللبنانية ، و كأن نكبة أصابت بلادهم ، ففروا منها ، كما فر الشعب الفلسطيني في نكبة عام 1948 من بلاده ، لاجئا ، إلى بلدان العالم .
    أخي العزيز ، بلاد الله واسعة ، ليست الأرض هي لبنان ، يستطيعون الهجرة ، هناك دول أوروبا ، و كندا ، و أمريكا ، و روسيا ، و دول أمريكا اللاتينية ، فينزويلا ، و أستراليا ، بلاد شاسعة و واسعة ، فلماذا ، نلقي اللوم على لبنان ، بلد صغير ، مساحته لا تتجاوز عشرة آلاف كيلومتر مربع ، فهل هجرة الفلسطيني ، إلى هذه الدول مستحيلة ، و هل هي أصعب من إستمرار بقائه في لبنان ، حيث لا يعمل ، و ممنوع عليه إصلاح بيته ، و وضع التعليمي و الصحي أصعب و أصعب ، كما نسمع دائما ، فهما هجر الفلسطيني في أي بقعة في الأرض ، آخره سيعود إلى أرضه ووطنه فلسطين ، فلا بقائه مذلولا في لبنان سيعيد الوطن ، فهو مشتت ، مشرد ، لاجئ ، سواء في لبنان ، أو غير لبنان ، و كذلك كل أبناء الشعب الفلسطيني اللاجئ في بقاع الأرض .
    و لم الإستغراب من وضع الفلسطيني في لبنان ، فكل أبناء الشعوب العربية ، تعاني أيضا ، من أوضاع معيشية صعبة ، حيث الفقر المدقع ، و البطالة المتفشية ، في كثير من الدول العربية ، إبتداء من مصر ، حتى المغرب ، و إنسى العراق ، و الأردن ، و البقية الباقية ، فكان لابد من الهجرة ، و هذا الشئ ورد في القرآن الكريم ، في سورة النسـاء ، ( الآية 97 ) : ( إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلآئِكَةُ ظَالِمِي أَنْفُسِهِمْ قَالُواْ فِيمَ كُنتُمْ قَالُواْ كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الأَرْضِ قَالْوَاْ أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُواْ فِيهَا فَأُوْلَئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَسَاءتْ مَصِيرًا ) .

    و قول عنترة بن شــداد في إحدى قصائدة ، عندما قال :::
    حكم سيوفك في رقاب العذل وإذا نزلت بدار ذل فارحل
    وإذا بليت بظالم كن ظالماً وإذا لقيت ذوي الجهالة فاجهل
    وإذا الجبان نهاك يوم كريهة خوفا عليك من ازدحام الجحفل
    فاعص مقالته ولا تحفل بها واقدم إذا حق اللقا في الأول
    واختر لنفسك منزلا تعلو به أو مت كريما تحت ظل القسطل
    فالموت لاينجيك من آفاته حصنٌ ولو شيّدتهُ بالجندل

    قرأت ( و إذا نزلت بدار ذل فإرحل ) .

  13. #13

    رد : هل حقا الفلسطيني عبيء علي لبنان؟

    لا تسقني ماء الحياة بذلة ************ بل فأسقني بالعز كأس الحنظل

    ماء الحياة بذلة كجهنمٍ ************ وجهنمٌ بالعز أطيب مـــنزل

  14. #14

    رد : هل حقا الفلسطيني عبيء علي لبنان؟

    إسمع أغنية زين العمر ، و هو يتحسر على الشباب اللبناني ، العاطل عن العمل
    في وطنه ، و قد خلا لبنان من أبنائـــــــه و شبابه ، كي نتحسر على اللاجئين الفلسطينيين ::::

    http://www.youtube.com/watch?v=NaihPf4na6c

  15. #15

    رد : هل حقا الفلسطيني عبيء علي لبنان؟

    مادام الامر كذلك..ولديهم كل هذا المدخول...لماذا لا يقوم اخواننا الفلسطينيون بتأهيل الحالة المذرية التي يعيشون فيها في المخيمات؟ ولماذا لا يكون هناك لوبيات ضغط على الحكومة اللبنانية؟
    اللوبيات الاقتصادية هي التي تحكم في كثير من البلدان اما الفلسطينيون فيريدون من الحكومة اللبنانية ان تتحرك دون ضغوط!! لن يكون هذا هو الحلّ...

  16. #16
    موقوف لعدم صلاحية البريد الالكتروني الصورة الرمزية حماده باشا
    تاريخ التسجيل
    12 2009
    الدولة
    غزة أرض الصمود والعزة-فلسطين
    المشاركات
    1,465

    رد : هل حقا الفلسطيني عبيء علي لبنان؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قسامي2009 مشاهدة المشاركة
    القضية ، و ما فيها ، أن الشعوب العربية كلها ، شعوب منهكة ، خاضعة ، خانعة ، أنا أسأل هنا ، هل المواطن اللبناني ، الذي يحمل جوازا لبنانيا ، يعيش في وطنه لبنان ، مستقرا ، محترما ، له عمل ، و وظيفة ، إذا لماذا نرى مطارات أفريقيا و كندا و أستراليا و بقية دول أوروبا ، تكتظ باللبنانين و العائلات اللبنانية ، و كأن نكبة أصابت بلادهم ، ففروا منها ، كما فر الشعب الفلسطيني في نكبة عام 1948 من بلاده ، لاجئا ، إلى بلدان العالم .
    أخي العزيز ، بلاد الله واسعة ، ليست الأرض هي لبنان ، يستطيعون الهجرة ، هناك دول أوروبا ، و كندا ، و أمريكا ، و روسيا ، و دول أمريكا اللاتينية ، فينزويلا ، و أستراليا ، بلاد شاسعة و واسعة ، فلماذا ، نلقي اللوم على لبنان ، بلد صغير ، مساحته لا تتجاوز عشرة آلاف كيلومتر مربع ، فهل هجرة الفلسطيني ، إلى هذه الدول مستحيلة ، و هل هي أصعب من إستمرار بقائه في لبنان ، حيث لا يعمل ، و ممنوع عليه إصلاح بيته ، و وضع التعليمي و الصحي أصعب و أصعب ، كما نسمع دائما ، فهما هجر الفلسطيني في أي بقعة في الأرض ، آخره سيعود إلى أرضه ووطنه فلسطين ، فلا بقائه مذلولا في لبنان سيعيد الوطن ، فهو مشتت ، مشرد ، لاجئ ، سواء في لبنان ، أو غير لبنان ، و كذلك كل أبناء الشعب الفلسطيني اللاجئ في بقاع الأرض .
    و لم الإستغراب من وضع الفلسطيني في لبنان ، فكل أبناء الشعوب العربية ، تعاني أيضا ، من أوضاع معيشية صعبة ، حيث الفقر المدقع ، و البطالة المتفشية ، في كثير من الدول العربية ، إبتداء من مصر ، حتى المغرب ، و إنسى العراق ، و الأردن ، و البقية الباقية ، فكان لابد من الهجرة ، و هذا الشئ ورد في القرآن الكريم ، في سورة النسـاء ، ( الآية 97 ) : ( إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلآئِكَةُ ظَالِمِي أَنْفُسِهِمْ قَالُواْ فِيمَ كُنتُمْ قَالُواْ كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الأَرْضِ قَالْوَاْ أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُواْ فِيهَا فَأُوْلَئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَسَاءتْ مَصِيرًا ) .

    و قول عنترة بن شــداد في إحدى قصائدة ، عندما قال :::
    حكم سيوفك في رقاب العذل وإذا نزلت بدار ذل فارحل
    وإذا بليت بظالم كن ظالماً وإذا لقيت ذوي الجهالة فاجهل
    وإذا الجبان نهاك يوم كريهة خوفا عليك من ازدحام الجحفل
    فاعص مقالته ولا تحفل بها واقدم إذا حق اللقا في الأول
    واختر لنفسك منزلا تعلو به أو مت كريما تحت ظل القسطل
    فالموت لاينجيك من آفاته حصنٌ ولو شيّدتهُ بالجندل

    قرأت ( و إذا نزلت بدار ذل فإرحل ) .

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
    يا سيدي وهل ترك الفلسطيني في لبنان وبلاد العرب طريقا الا طرقه لتحسين وضعه
    الا تعرف ان اغلب فلسطينيي المانيا والدول الاسكندنافية هم من فلسطينيي لبنان واضف اليهم نسبه لا يستهان بها من فلسطينيي ليبيا و******** ايضا
    من قال لك ان الفلسطيني في لبنان لا يسعي بكل السبل للخروج من الجحيم هناك
    اتذكر فلسطينيا علي احدي الفضائيات في احد مخيمات لبنان قال بنفس اللفظ"من قال اننا نريد التوطين ونحن نري الفقر والبطالة تدمر المجتمع اللبناني،من قال اننا ان حتي اردنا التوطين نريده في بلد كلبنان"
    ثم يا سيدي الفلسطيني لا يطلب في لبنان الا معاملة الاجنبي من الدرجة الثالثة ليس اكثر
    يطالب ان يعامل كبشر
    وان كان كل ابناء الشعوب العربية يعانون نعم
    لكن تخيل نفسك فلسطيني منبوذ في المطارات والمنافذ العربية تطرد من بلد عربي لانك فلسطيني
    ياسيدي ان كانت نكبة الشعوب العربية نكبة فنكبتنا نحن ستون مليون نكبة

  17. #17
    موقوف لعدم صلاحية البريد الالكتروني الصورة الرمزية حماده باشا
    تاريخ التسجيل
    12 2009
    الدولة
    غزة أرض الصمود والعزة-فلسطين
    المشاركات
    1,465

    رد : هل حقا الفلسطيني عبيء علي لبنان؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قسامي2009 مشاهدة المشاركة
    إسمع أغنية زين العمر ، و هو يتحسر على الشباب اللبناني ، العاطل عن العمل
    في وطنه ، و قد خلا لبنان من أبنائـــــــه و شبابه ، كي نتحسر على اللاجئين الفلسطينيين ::::

    http://www.youtube.com/watch?v=NaihPf4na6c
    من حق الفلسطيني الحامل للوثيقة اللبنانية ان يعامل علي الاقل معاملة الاجنبي من الدرجة الثالثة
    وبعدين بنسمع زين العمر تبعك

  18. #18
    موقوف لعدم صلاحية البريد الالكتروني الصورة الرمزية حماده باشا
    تاريخ التسجيل
    12 2009
    الدولة
    غزة أرض الصمود والعزة-فلسطين
    المشاركات
    1,465

    رد : هل حقا الفلسطيني عبيء علي لبنان؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حقّ وقوّة مشاهدة المشاركة
    مادام الامر كذلك..ولديهم كل هذا المدخول...لماذا لا يقوم اخواننا الفلسطينيون بتأهيل الحالة المذرية التي يعيشون فيها في المخيمات؟ ولماذا لا يكون هناك لوبيات ضغط على الحكومة اللبنانية؟
    اللوبيات الاقتصادية هي التي تحكم في كثير من البلدان اما الفلسطينيون فيريدون من الحكومة اللبنانية ان تتحرك دون ضغوط!! لن يكون هذا هو الحلّ...
    تأهيل
    أضحكتني
    هل تعلم ان كثير من المخيمات ممنوع يدخل لها الاسمنت ومواد البناء عليها حصار
    يا محترم الفلسطينين احتفلوا لما اعطوهم تصريح يبنوا مقبرة اتفضل
    http://yabeyrouth.net/content/view/31825/15/
    وتقول لي لماذا يتركون الوضع هكذا في المخيمات هو مسموح يعملوا شيء وما عملوا
    وبعدين اي لوبي اشعرتني كأننا في امريكا يا سيدي الدول العربية لا تدار بهذه الطريقة الدول العربية حاكم مستبد وحاشيته واتباعه وكان الله بالسر عليم
    بالنسبة للبنان عائلات وزعامات طائفية تحكم وما غيرها لا يعمل الا بأمرها او بحماية وتواطؤ منها
    وما عليك سوي قراءة قصة يوسف بيدس في الموضوع حتي تفهم ما اقصد
    http://www.paldf.net/forum/showthread.php?t=596023
    التعديل الأخير تم بواسطة حماده باشا ; 2010-08-25 الساعة 14:48

  19. #19

    غمزة بمغزى رد : هل حقا الفلسطيني عبيء علي لبنان؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حماده باشا مشاهدة المشاركة
    من حق الفلسطيني الحامل للوثيقة اللبنانية ان يعامل علي الاقل معاملة الاجنبي من الدرجة الثالثة
    وبعدين بنسمع زين العمر تبعك
    شو قصدك بالأجنبي ، الأجانب اللي عم تحكي عنهم ، أول شي نسبتهم قليلة في لبنان ، مقارنة بنسبة الفلسطينيين ، بعدين الفلسطينيين لاجئين ، ممكن تقول شعب لاجئ ، و ما في لاجئين غير الفلسطينيين في لبنان ، حالتهم حالة من سنين ، و عم بطالبو دولة تعبانة إقتصاديا ، و سياسيا ، طول حياتها حروب و معارك ، و فيها مية حزب و ملة ، هم نفسهم اللبنانيين ، ما متفقين ، أزمة كهربا ما قادرين ، يجتمعوا و يتفقوا ليحلوها ، عندهم وزير طاقة ، شو وظيفته ، إذا مو قادر ، يأمن الكهربا على الأقل ، أنا مو لبناني ، و أنا هون ما عم بدافع على اللبنانيين ، و مو محامي عنهم ، و لكن الكلام كان واضح ، حكاه ميشيل عون ::: " إن لبنان ليس له القدرة ، على إستيعاب دمج الفلسطينيين في الأرض اللبنانية " ، يعني ، فعلا ، الإنسان بستغرب ، و بتعجب ، لما بسمع عن فلسطيني ، هاجر لكندا ، أو أمريكا ، أو أستراليا ، ثلاث أو أربع سنين ، و بتجنس ، وله حقوق المواطن تماما ، تأمين صحي ، و سكن ، و تعليم أولاده ، و غيرو ، صحيح ، عم بدفع ضرايب ، ولكن مرتبه عم بكفيه ، لآخر الشهر وبزيد ، فهل الأوروبيين حقانيين أكتر منا ، هل هم مسلمين أكثر منا ، هل قلبهم على الفلسطينيين و العرب المهاجرين عندهم ، أكتر من العرب أنفسهم ؟؟؟؟!!! ، هذا الكلام إسمعتوا من كثير ناس ، هاجروا ، و لي أقارب في كندا ، قالولي نفس الكلام .
    و برجع بقول إسمع زين العمر ، تبعي ، لإني أنا مشغلو عندو ، عرفت كيف ، و أعرف كيف الشعب اللبناني ، إبن البلد ، كيف عم بعاني في لبنان ، و الشباب لا لاقي شغل ، ولا ما يحزنون ، قبل ما تحكي عن الأجنبي ، درجة ثالثة ، تبعك .

  20. #20

    رايق رد : هل حقا الفلسطيني عبيء علي لبنان؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حماده باشا مشاهدة المشاركة

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
    يا سيدي وهل ترك الفلسطيني في لبنان وبلاد العرب طريقا الا طرقه لتحسين وضعه
    الا تعرف ان اغلب فلسطينيي المانيا والدول الاسكندنافية هم من فلسطينيي لبنان واضف اليهم نسبه لا يستهان بها من فلسطينيي ليبيا و******** ايضا
    من قال لك ان الفلسطيني في لبنان لا يسعي بكل السبل للخروج من الجحيم هناك
    اتذكر فلسطينيا علي احدي الفضائيات في احد مخيمات لبنان قال بنفس اللفظ"من قال اننا نريد التوطين ونحن نري الفقر والبطالة تدمر المجتمع اللبناني،من قال اننا ان حتي اردنا التوطين نريده في بلد كلبنان"
    ثم يا سيدي الفلسطيني لا يطلب في لبنان الا معاملة الاجنبي من الدرجة الثالثة ليس اكثر
    يطالب ان يعامل كبشر
    وان كان كل ابناء الشعوب العربية يعانون نعم
    لكن تخيل نفسك فلسطيني منبوذ في المطارات والمنافذ العربية تطرد من بلد عربي لانك فلسطيني
    ياسيدي ان كانت نكبة الشعوب العربية نكبة فنكبتنا نحن ستون مليون نكبة
    طب ، كلام جميل ، معناه في أمل ، لا توجد أي مشكلة ، الفلسطيني منبوذ في جميع منافذ الدول العربية ، في ستين ألف داهية ، المهم ، مرحب به على أي حال ، في الدول الإسكندنافية و أمريكا و كندا ، و يستطيع أن يحصل على جنسية يوما ما ، و يتمتع بحقوق المواطن ، إذا كان هو يستطيع أن يهاجر إلى الدول الإسكندنافية ، و ماذا عن بقية دول أوروبا ، روسيا مثلا ، أكبر دولة في العالم ، أكبر من الوطن العربي كله ، من أقصاه إلى أقصاه .
    أعرف صديق لي ، وهو فلسطيني لبناني يسكن في السعودية ، تعرف على فتاة روسية ، تعرف عليها عن طريق الإنترنت ، و تزوجها ، و بعد شهر سافر معها إلى روسيا ، و تعلم بعض الكلمات الروسية ، و بعد خمسة سنوات من إقامته في روسيا ، يستطيع أن يحصل على الجنسية الروسية ، و الإقامة مجانية ، طول الخمس سنوات ، في حال زواجه من روسية ، و التعرف إلى فتاة روسية ، أمر سهل جدا ، و المهر أيضا لا يزيد عن 1000 دولار ، في أقصى حالاته ، عكس بنات العرب ، المهر ، لن يكون مهرا ، إلا إذا كسر حيل الشب .
    طرق كثيرة ، للهجرة إلى روسيا ، منها التعليم في الجامعات الروسية ، و أوكرانيــا ، سمعت عن كثير من الشباب الفلسطينيين يدرسون في هذه الدول . و في النهاية ؛ أشعل شمعة ، بدل أن تلعن الظلام . و السلام

  21. #21

    رد : هل حقا الفلسطيني عبيء علي لبنان؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة silina مشاهدة المشاركة
    ليس مؤمنا بالله من يرى في إخوانه عبئا فداكم أرواحنا ليس فقط أموالنا أنتم على الراس وفي القلب.


  22. #22
    موقوف لعدم صلاحية البريد الالكتروني الصورة الرمزية حماده باشا
    تاريخ التسجيل
    12 2009
    الدولة
    غزة أرض الصمود والعزة-فلسطين
    المشاركات
    1,465

    رد : هل حقا الفلسطيني عبيء علي لبنان؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قسامي2009 مشاهدة المشاركة
    شو قصدك بالأجنبي ، الأجانب اللي عم تحكي عنهم ، أول شي نسبتهم قليلة في لبنان ، مقارنة بنسبة الفلسطينيين ، بعدين الفلسطينيين لاجئين ، ممكن تقول شعب لاجئ ، و ما في لاجئين غير الفلسطينيين في لبنان ، حالتهم حالة من سنين ، و عم بطالبو دولة تعبانة إقتصاديا ، و سياسيا ، طول حياتها حروب و معارك ، و فيها مية حزب و ملة ، هم نفسهم اللبنانيين ، ما متفقين ، أزمة كهربا ما قادرين ، يجتمعوا و يتفقوا ليحلوها ، عندهم وزير طاقة ، شو وظيفته ، إذا مو قادر ، يأمن الكهربا على الأقل ، أنا مو لبناني ، و أنا هون ما عم بدافع على اللبنانيين ، و مو محامي عنهم ، و لكن الكلام كان واضح ، حكاه ميشيل عون ::: " إن لبنان ليس له القدرة ، على إستيعاب دمج الفلسطينيين في الأرض اللبنانية " ، يعني ، فعلا ، الإنسان بستغرب ، و بتعجب ، لما بسمع عن فلسطيني ، هاجر لكندا ، أو أمريكا ، أو أستراليا ، ثلاث أو أربع سنين ، و بتجنس ، وله حقوق المواطن تماما ، تأمين صحي ، و سكن ، و تعليم أولاده ، و غيرو ، صحيح ، عم بدفع ضرايب ، ولكن مرتبه عم بكفيه ، لآخر الشهر وبزيد ، فهل الأوروبيين حقانيين أكتر منا ، هل هم مسلمين أكثر منا ، هل قلبهم على الفلسطينيين و العرب المهاجرين عندهم ، أكتر من العرب أنفسهم ؟؟؟؟!!! ، هذا الكلام إسمعتوا من كثير ناس ، هاجروا ، و لي أقارب في كندا ، قالولي نفس الكلام .
    و برجع بقول إسمع زين العمر ، تبعي ، لإني أنا مشغلو عندو ، عرفت كيف ، و أعرف كيف الشعب اللبناني ، إبن البلد ، كيف عم بعاني في لبنان ، و الشباب لا لاقي شغل ، ولا ما يحزنون ، قبل ما تحكي عن الأجنبي ، درجة ثالثة ، تبعك .
    برضك ارجع واقول لا حول ولا قوة الا ب الله العلي العظيم
    وهل اتي الفلسطيني الي لبنان برغبته
    هل فلسطين حرة واتي ليستقر في لبنان تاركا وطنه ام ارغم علي ذلك يا سيدي الفاضل
    انت تتكلم وكانما الفلسطيني ترك فلسطين واتي الي لبنان بمحض اراداته
    هناك وضع يجب التعامل معه الفلسطيني لجأ الي لبنان تحت ضغط وتآمر العصابات الصهيونية والانظمة العربية وسيعود ان شاء الله وحتما الي وطنه في يوم ما والي حين حدوث ذلك نطالب بمعاملة ادمية لشعبنا في لبنان
    اما عن ميشيل عون تبعك
    اسمح لي
    نحن لسنا اغبياء لبنان ليس لديه القدرة علي استيعاب الفلسطينيين
    لكن
    لديه القدرة علي استيعاب الارمن زمان والمسيحيين العراقيين الان
    سبحان الله
    لبنان لناس ناس بشوفه
    والحروب والمشاكل التي تتكلم عنها والخلافات الطائفية الفلسطيني اكثر من دفع ثمنها واقحم فيها علي غير رغبته ولسنا نحن من صنعناها وارجع للقرن ال 19 لتعرف انها متجذرة في المجتمع اللبناني
    لا نطالب بشيء سوي المعاملة الادمية لشعبنا
    لا اكثر ولا اقل

  23. #23
    موقوف لعدم صلاحية البريد الالكتروني الصورة الرمزية حماده باشا
    تاريخ التسجيل
    12 2009
    الدولة
    غزة أرض الصمود والعزة-فلسطين
    المشاركات
    1,465

    رد : هل حقا الفلسطيني عبيء علي لبنان؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قسامي2009 مشاهدة المشاركة
    طب ، كلام جميل ، معناه في أمل ، لا توجد أي مشكلة ، الفلسطيني منبوذ في جميع منافذ الدول العربية ، في ستين ألف داهية ، المهم ، مرحب به على أي حال ، في الدول الإسكندنافية و أمريكا و كندا ، و يستطيع أن يحصل على جنسية يوما ما ، و يتمتع بحقوق المواطن ، إذا كان هو يستطيع أن يهاجر إلى الدول الإسكندنافية ، و ماذا عن بقية دول أوروبا ، روسيا مثلا ، أكبر دولة في العالم ، أكبر من الوطن العربي كله ، من أقصاه إلى أقصاه .
    أعرف صديق لي ، وهو فلسطيني لبناني يسكن في السعودية ، تعرف على فتاة روسية ، تعرف عليها عن طريق الإنترنت ، و تزوجها ، و بعد شهر سافر معها إلى روسيا ، و تعلم بعض الكلمات الروسية ، و بعد خمسة سنوات من إقامته في روسيا ، يستطيع أن يحصل على الجنسية الروسية ، و الإقامة مجانية ، طول الخمس سنوات ، في حال زواجه من روسية ، و التعرف إلى فتاة روسية ، أمر سهل جدا ، و المهر أيضا لا يزيد عن 1000 دولار ، في أقصى حالاته ، عكس بنات العرب ، المهر ، لن يكون مهرا ، إلا إذا كسر حيل الشب .
    طرق كثيرة ، للهجرة إلى روسيا ، منها التعليم في الجامعات الروسية ، و أوكرانيــا ، سمعت عن كثير من الشباب الفلسطينيين يدرسون في هذه الدول . و في النهاية ؛ أشعل شمعة ، بدل أن تلعن الظلام . و السلام
    واعود واقول مرة اخري لا حول ولا قوة الا ب الله العلي العظيم
    كلامك يوحي بصراحة ان ما يحدث في لبنان وكأنه سياسة مبرمجه لتهجير الفلسطيني الي اقصي مسافة ممكنة بعيدا عن فلسطين
    يا محترم
    نحن لا نريد للفلسطيني ان يبتعد عن فلسطين نريد طوق اللاجئين الفلسطينيين في سوريا ولبنان والاردن يظل محيطا بارض فلسطين التاريخية هذا من مصلحة الفلسطيني والعرب اجمعين
    لماذا تريد للفلسطيني ان يبتعد عن فلسطين الي اقضي المهاجر يا اخي هذا ما يريده الصهاينة واعوانهم فلماذا يحققه لبنان للصهاينة؟؟؟
    مرة اخري نحن لا نطالب بأكثر من المعاملة الآدمية لشعبنا في لبنان

  24. #24

    إستفسار رد : هل حقا الفلسطيني عبيء علي لبنان؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حماده باشا مشاهدة المشاركة
    واعود واقول مرة اخري لا حول ولا قوة الا ب الله العلي العظيم
    كلامك يوحي بصراحة ان ما يحدث في لبنان وكأنه سياسة مبرمجه لتهجير الفلسطيني الي اقصي مسافة ممكنة بعيدا عن فلسطين
    يا محترم
    نحن لا نريد للفلسطيني ان يبتعد عن فلسطين نريد طوق اللاجئين الفلسطينيين في سوريا ولبنان والاردن يظل محيطا بارض فلسطين التاريخية هذا من مصلحة الفلسطيني والعرب اجمعين
    لماذا تريد للفلسطيني ان يبتعد عن فلسطين الي اقضي المهاجر يا اخي هذا ما يريده الصهاينة واعوانهم فلماذا يحققه لبنان للصهاينة؟؟؟
    مرة اخري نحن لا نطالب بأكثر من المعاملة الآدمية لشعبنا في لبنان
    معقول هذا الكلام ، يا أخي العزيز ، أن وجود الفلسطينيين في هذا الوضع المزري ، واللاإنساني ، في مخيمات لبنان ، سوف يكون طوق نجاة لهم ، ليعودوا إلى فلسطين ، نعم ، وضع الفلسطينيين في الأردن و سوريا معقول ، و لكن الوضع في لبنان ، سئ للغاية ، معقول أن يحتفلوا لمجرد إقامة مقبرة لهم ، و هم هكذا ، هل ستعود فلسطين ، أم بالمقاومة و البذل و التضحية ، ستعودالأرض ، و تعود الأرض ، بالمقاومة من داخل الأرض المحتلة ، و ليس من خارجها ، هكذا ، علمنا التاريخ ، في الحرب العالمية الثانية ، كل شعوب أوروبا ، قاومت المحتل من داخل الأرض ، حتى إندحر ، و ما ذنب المدنيين ، الأطفال و النساء و العجزة ، غير المقاتلين ، حتى لو كانوا داخل الأرض المحتلة ، فكيف لو كانوا خارجها ؟؟؟؟!!!!
    أقول هنا ، حتى لو ذهب الفلسطينيون اللاجئين ، إلى أقاصي الأرض ، هل يشك أحد ، في أن الأرض لن تعود ، و يا أخي أرض فلسطين ، أرض عربية ، و إسلامية ، منذ آلاف السنين ، قبل أن تكون فلسطينية ، فالأولى ، من جميع العرب والمسلمين ، أن يأتوا لتحريرها ، و ليس اليهود هم أعداء للفلسطينيين فحسب ، بل هم أعداء كل العرب و المسلمين ، فإلى متى ، سيتحمل الفلسطيني المغلوب على أمره ، حمل هذه الأمانة ، و ذل القريب قبل البعيد .
    أما العراقيين ، فأنا أستغرب ، فلقد رأيت شبابا عراقيين يجلسون في المقاهي ، في لبنان ، رأيتهم على التلفاز ، لم يجدوا عملا ، وهم قالوها ، لن نجد عملا ، و هم ينتظرون ، أي دولة أوروبية ، تسمح لهم بالهجرة إليها ، و قد هاجر نسبة منهم ، لا بأس بها ، إلى السويد و النرويج و الدنمارك ، و ألمانيا ، على أمل أن يهاجر البقية الباقية منهم ، أما الأرمن ، فلقد أصبحت طائفة لبنانية ، مثلها مثل أي طائفة أخرى ، هاجروا إلى لبنان مثل سقوط الدولة العثمانية ، أي قبل أن يكون هناك لبنان ، أصلا ، كما كل الطوائف التي تنشأ عليها لبنان ، كما الأرمن في سوريا أيضا ، يحملون جوازا سوريا ، أما الفلسطيني ، في سوريا ، فيحمل وثيقة ، فلابد أن تفرق بين طائفة و لاجئين .
    و كذلك ، لابد أن تفرق بين لاجئين عراقيين ، لجؤوا بسبب الوضع الأمني السئ في بلدهم ، و بين لاجئين فلسطينيين أغتصبت أرضهم ، و بنيت عليه المستوطنات ، و جاء شعب آخر ، الشعب اليهودي ، و سكن و أستعمر مكان السكان الأصليين ، ألا و هم الفلسطينيين ، فالعراقي يمكن أن يعود لبلده و قريته التي ولد فيها ، على أي حال ، و لكن هل يستطيع الاجئ الفلسطينيي العودة ، إلى بلده و قريته التي هجر منها ؟؟؟؟
    في النهاية ، و أسأل هذا السؤال ، بكل وضوح ، ما فائدة اللاجئين المدنيين إن كانوا قرب الحدود ، أو في أقاصي الدنيا ، إن كان العدو لا يتألم منهم ، و هل في التاريخ سجل وضع مثل هذا ، وضع الفلسطينين المزري و اللاإنساني في لبنان ، هل أخرج محتلا من الأرض ، هل خرج العدو الصهيوني من جنوب لبنان بالوضع المزري للاجئين ، أم بضربات المقاومة التي أفقدته صوابه ، و جعلته يهرب خائفا في عتمة الليل ، و كذلك عندما خرجوا من قطاع غزة أيضا ؟؟؟ و هل لجوء بقية الفلسطيين، الموجودين الآن ، في شتى بقى العالم في أوروبا و أمريكا و كندا و روسيا ،
    لن يعيد الأرض إلى أصحابها ؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!
    التعديل الأخير تم بواسطة قسامي2009 ; 2010-08-26 الساعة 03:43

  25. #25
    موقوف لعدم صلاحية البريد الالكتروني الصورة الرمزية حماده باشا
    تاريخ التسجيل
    12 2009
    الدولة
    غزة أرض الصمود والعزة-فلسطين
    المشاركات
    1,465

    رد : هل حقا الفلسطيني عبيء علي لبنان؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قسامي2009 مشاهدة المشاركة
    معقول هذا الكلام ، يا أخي العزيز ، أن وجود الفلسطينيين في هذا الوضع المزري ، واللاإنساني ، في مخيمات لبنان ، سوف يكون طوق نجاة لهم ، ليعودوا إلى فلسطين ، نعم ، وضع الفلسطينيين في الأردن و سوريا معقول ، و لكن الوضع في لبنان ، سئ للغاية ، معقول أن يحتفلوا لمجرد إقامة مقبرة لهم ، و هم هكذا ، هل ستعود فلسطين ، أم بالمقاومة و البذل و التضحية ، ستعودالأرض ، و تعود الأرض ، بالمقاومة من داخل الأرض المحتلة ، و ليس من خارجها ، هكذا ، علمنا التاريخ ، في الحرب العالمية الثانية ، كل شعوب أوروبا ، قاومت المحتل من داخل الأرض ، حتى إندحر ، و ما ذنب المدنيين ، الأطفال و النساء و العجزة ، غير المقاتلين ، حتى لو كانوا داخل الأرض المحتلة ، فكيف لو كانوا خارجها ؟؟؟؟!!!!
    أقول هنا ، حتى لو ذهب الفلسطينيون اللاجئين ، إلى أقاصي الأرض ، هل يشك أحد ، في أن الأرض لن تعود ، و يا أخي أرض فلسطين ، أرض عربية ، و إسلامية ، منذ آلاف السنين ، قبل أن تكون فلسطينية ، فالأولى ، من جميع العرب والمسلمين ، أن يأتوا لتحريرها ، و ليس اليهود هم أعداء للفلسطينيين فحسب ، بل هم أعداء كل العرب و المسلمين ، فإلى متى ، سيتحمل الفلسطيني المغلوب على أمره ، حمل هذه الأمانة ، و ذل القريب قبل البعيد .
    أما العراقيين ، فأنا أستغرب ، فلقد رأيت شبابا عراقيين يجلسون في المقاهي ، في لبنان ، رأيتهم على التلفاز ، لم يجدوا عملا ، وهم قالوها ، لن نجد عملا ، و هم ينتظرون ، أي دولة أوروبية ، تسمح لهم بالهجرة إليها ، و قد هاجر نسبة منهم ، لا بأس بها ، إلى السويد و النرويج و الدنمارك ، و ألمانيا ، على أمل أن يهاجر البقية الباقية منهم ، أما الأرمن ، فلقد أصبحت طائفة لبنانية ، مثلها مثل أي طائفة أخرى ، هاجروا إلى لبنان مثل سقوط الدولة العثمانية ، أي قبل أن يكون هناك لبنان ، أصلا ، كما كل الطوائف التي تنشأ عليها لبنان ، كما الأرمن في سوريا أيضا ، يحملون جوازا سوريا ، أما الفلسطيني ، في سوريا ، فيحمل وثيقة ، فلابد أن تفرق بين طائفة و لاجئين .
    و كذلك ، لابد أن تفرق بين لاجئين عراقيين ، لجؤوا بسبب الوضع الأمني السئ في بلدهم ، و بين لاجئين فلسطينيين أغتصبت أرضهم ، و بنيت عليه المستوطنات ، و جاء شعب آخر ، الشعب اليهودي ، و سكن و أستعمر مكان السكان الأصليين ، ألا و هم الفلسطينيين ، فالعراقي يمكن أن يعود لبلده و قريته التي ولد فيها ، على أي حال ، و لكن هل يستطيع الاجئ الفلسطينيي العودة ، إلى بلده و قريته التي هجر منها ؟؟؟؟
    في النهاية ، و أسأل هذا السؤال ، بكل وضوح ، ما فائدة اللاجئين المدنيين إن كانوا قرب الحدود ، أو في أقاصي الدنيا ، إن كان العدو لا يتألم منهم ، و هل في التاريخ سجل وضع مثل هذا ، وضع الفلسطينين المزري و اللاإنساني في لبنان ، هل أخرج محتلا من الأرض ، هل خرج العدو الصهيوني من جنوب لبنان بالوضع المزري للاجئين ، أم بضربات المقاومة التي أفقدته صوابه ، و جعلته يهرب خائفا في عتمة الليل ، و كذلك عندما خرجوا من قطاع غزة أيضا ؟؟؟ و هل لجوء بقية الفلسطيين، الموجودين الآن ، في شتى بقى العالم في أوروبا و أمريكا و كندا و روسيا ،
    لن يعيد الأرض إلى أصحابها ؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!
    يا اخي طيب اعطي هذا الفلسطيني بعض حقوقه
    حتي يشعر انه بشر
    في بلد ليس فيها فرص
    فيهاجر بعيدا برغبته وليس لانه منبوذ لانه فلسطيني

  26. #26

    ممتاز رد : هل حقا الفلسطيني عبيء علي لبنان؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حماده باشا مشاهدة المشاركة
    يا اخي طيب اعطي هذا الفلسطيني بعض حقوقه
    حتي يشعر انه بشر
    في بلد ليس فيها فرص
    فيهاجر بعيدا برغبته وليس لانه منبوذ لانه فلسطيني
    مش أنا اللي راح أعطيه حقوقه ، الحكومة اللبنانية ، و قبل هيك الشعب اللبناني ، يا ترى الشعب اللبناني ، راضي عن وضع الفلسطينيين في لبنان ، عاجبو وضعهم ، و ليش الشعب اللبناني نفسه ، ما يتكاتف مع بعضو البعض ، و يصلح حالو بالأول ؟؟؟
    يا أخي الكريم ، ما بتجوز على الميت إلا الرحمة ، و لكن رفيق الحريري ، قبل إغتياله ، قال :::
    " لبنان ، للبنانيين " ، و كان قال ، " إن هالفلسطينيين اللي بالمخيمات ، مكانهم الطبيعي على
    الحدود ، هناك ، أرموهم على الحدود " تخيل ، لوين وصلت !!!!!
    تخيل ، الفلسطيني في لبنان في المخيمات ، بصلح بيته ، لما يكون كل لبنان مشغول بالإنتخابات ، ممنوع يدخل كرتونة مسامير صغيرة ، شفته على قناة الجزيرة ، كرتونة مسامير صغيرة ، الضابط اللبناني على بوابة المخيم ، مسكها و رماها ، تخيل ، في فلسطينيين في لبنان ، مش معترف فيهم ، في الدولة اللبنانية ، لا في سكن ، لا في تعليم ، حتى الأمن ، لو راح إشتكى ، مو معترف فيه !!!!!
    سنين ، ساكن الفلسطيني في لبنان ، كم حكومة إتبدلت في لبنان ، كلهم مو شايفين ، وضعهم الـسئ ، و لكن ، يبدو ، أنه كلما ضيق على الفلسطينيين في لبنان ، كان الوضع أفضل ، على ما يبدو ، و كان يجب على الشرفاء في لبنان ، أن ينهضوا ، ليحلو هذه الأزمة ، و الجميع يعلم من هم الشرفاء .
    و لكن متل ما قال الشاعر ::::
    أسمعت لو ناديــت حـــيا **************** و لكن لا حيــاة لم تنادي
    ولو أن نارا نفخت بها أضاءت ************* و لكن أنت تنفخ في رمادي

    بس ، عرفت شو الفرق بين الطائفة ، و اللاجئ ؟؟؟
    الطائفة : مجموعة من الناس ، جاءت من دولة معينة ، إلى دولة أخرى ، قبل قيامها و إستقلالها ،
    مثل الشركس في الأردن ، أصلهم روسي ، جاؤوا إلى الأردن ، زمن الدولة العثمانية ، و أصبحوا مواطنين أردنيين ، معترف بهم ، بعد قيام و إستقلال الأردن .
    أما اللاجئ ::: فهو مجموعة من الشعب ، و قد يكون الشعب كله ، نزحوا عن أرضهم الأصلية ، بسبب إما الوضع الأمني السئ كما في العراق ، أو طرد قسري كما الفلسطينيين ، و إحلال شعب المحتل ، و إسكانه محل الشعب الأصلي ، و لن يخرج المحتل ، إلا بالقوة و المقاومة من داخل الأرض التي إحتلت ، كما أثبتت تجارب الشعوب التي إحتلت ، عبر مدار التاريخ ، من آلاف السنين .

    و إلى هنا ، نأتي إلى ختام بـرنامجنا " إلى هـــنا" ، على أمل اللقاء بكم في حلقة مقبلة ، إلى أن تعود الأرض إلى أصحابها ، و ينعم بالأمن و السلام ، و ها أنا أودعكم ، و السلام عليكم ورحمة الله و بركاته .

  27. #27

    رد : هل حقا الفلسطيني عبيء علي لبنان؟

    في النهايــــــــة ،،،،
    " في النهايــة ، لن نتذكــر كلمات أعدائنــــا ، بل صمت أصدقائنــــا "

    مارتن لوثر كنج

  28. #28
    موقوف لعدم صلاحية البريد الالكتروني الصورة الرمزية حماده باشا
    تاريخ التسجيل
    12 2009
    الدولة
    غزة أرض الصمود والعزة-فلسطين
    المشاركات
    1,465

    رد : هل حقا الفلسطيني عبيء علي لبنان؟

    حسنا يا أخ قسامي 2009
    كويس يعني الخلاصة من كلامك كله وما اوردته
    هو
    ايها الفلسطينيون باختصار ليس لكم مكان في لبنان
    بل
    ليس لكم موطيء قدم حتي فيه
    اتفضلوا من غير مطرود
    اتجهوا لاي مكان كان بعيدا عن لبنان
    موتوا او عيشوا
    كونوا مليارديرات او متسولين
    ولكن
    ايها الفلسطينيون في لبنان
    لبنان لا يريدكم
    ولتذهبوا الي الجحيم
    شكرا
    بس علي اية حال
    دوام الحال من المحال
    ولن يظل الشعب الفلسطيني لاجئا طوال التاريخ
    وسيعود يوما الي فلسطين بعد كنس الكيان الصهيوني
    وحينها يوفي كل ذي حق حقه

  29. #29
    عضو نشيط الصورة الرمزية red death
    تاريخ التسجيل
    05 2009
    الدولة
    سوريا الأسد
    العمر
    28
    المشاركات
    5,333

    رد : هل حقا الفلسطيني عبيء علي لبنان؟

    المشكلة الفلسطينية في لبنان وباختصار
    هل يشكل الفلسطيني في لبنان عبئ طائفي على لبنان؟؟ الجواب لا لان الفلسطينيين يرفضون التوطين جملة وتفصيلا
    هل يشكل الفلسطيني في لبنان عبئ سياسي على لبنان ؟؟ لا فالفلسطيني في لبنان اليوم وليس ايام ياسر عرفات لا يريد سوى حقوقا مدنية لا يريد حق اقتراع ولا تطوع بالجيش ولا توظيف في الدولة اللبنانية
    هل يشكل الفلسطيني عبئ اقتصادي على لبنان؟؟ بالعكس والمثال حاضر في سوريا
    محافظة دمشق تنقسم الى 3 مدن
    مدينة دمشق - السيدة زينب ( تشمل السيدة زينب ببيلا وبيت سحم ) - مخيم اليرموك ( يشمل مخيم اليرموك وفلسطين والحجر الاسود وشارع 30 )
    اذا فمخيم اليرموك في محافظة دمشق لوحده صار مدينة واحد اهم المراكز التجارية والاقتصادية في المحافظة ويمد المحافظة بربع الضرائب والتمويل وبعض الفلسطينيين تطوعوا كما غيرهم من السوريين لتزفيت شوارع او اصلاحها في مناطقهم ومناطق غيرهم

    لكن السؤال ... لماذا هكذا يعامل الفلسطيني في لبنان؟؟؟
    ببساطة لانه يرفض التوطين ويريد العودة لارضه لا غير وليس لانه يريد التوطين

    فلو قال الفلسطيني اليوم للامريكيين اريد التوطين في لبنان مقابل التعويضات التي ستمنح لنا ستجدون تيار الاعتلال في لبنان الواقف بحزم ضد هذا الامر قد اقر صاغرا بالتوطين

    وهذا الامر ليس بدون ادلة

    جورج بوش اقترح توطين الفلسطينيين في لبنان مقابل تعويضات مالية لهم ولم نسمع احدا من تلك الزمرة يتكلم ويرفض
    مخيم نهر البارد حتى اليوم لم يعمر فيه حجر وخرجت الينا التقارير التي اوضحت الهدف من تدميره وهو تهجير الفلسطينيين من لبنان لابعادهم عن فلسطين ( نفس هدف التوطين لكن بغير اسلوب )
    وكلنا يعرف سبب هذا الدمار من جراء فتح الاسلام صنيعة الحريري وبندر بن سلطان بعد مهاجمتها غير المبررة نهائيا للجيش اللبناني ليقدم على هدم المخيم لاجتثاثهم
    سمير جعجع هدفه اقامة دولة مسيحية منفصلة عن لبنان والعالم العربي وتوطين الفلسطينيين في لبنان يزيد من فرصه لتحقيق هذا الهدف بتخويف المسيحيين في لبنان اكثر واكثر من الفلسطينيين ودعوتهم للاستقلال بدولة لوحدهم
    وبكل الاحوال سمير جعجع معروف انه موظف لدى الامريكيين والاسرائيليين فهل يرفض اوامرهم؟؟
    بالمختصر الفلسطيني في لبنان
    اما ان يقبل بالتوطين ويتحسن حاله
    او ان يهاجر من لبنان الى البرازيل وفنزويلا والارجنتين
    او ان يبقى حاله على ما هو

    وحجة التوطين حجة كاذبة جملة وتفصيلا بل الهدف هو التوطين




  30. #30
    موقوف لعدم صلاحية البريد الالكتروني الصورة الرمزية حماده باشا
    تاريخ التسجيل
    12 2009
    الدولة
    غزة أرض الصمود والعزة-فلسطين
    المشاركات
    1,465

    رد : هل حقا الفلسطيني عبيء علي لبنان؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة red death مشاهدة المشاركة
    المشكلة الفلسطينية في لبنان وباختصار
    هل يشكل الفلسطيني في لبنان عبئ طائفي على لبنان؟؟ الجواب لا لان الفلسطينيين يرفضون التوطين جملة وتفصيلا
    هل يشكل الفلسطيني في لبنان عبئ سياسي على لبنان ؟؟ لا فالفلسطيني في لبنان اليوم وليس ايام ياسر عرفات لا يريد سوى حقوقا مدنية لا يريد حق اقتراع ولا تطوع بالجيش ولا توظيف في الدولة اللبنانية
    هل يشكل الفلسطيني عبئ اقتصادي على لبنان؟؟ بالعكس والمثال حاضر في سوريا
    محافظة دمشق تنقسم الى 3 مدن
    مدينة دمشق - السيدة زينب ( تشمل السيدة زينب ببيلا وبيت سحم ) - مخيم اليرموك ( يشمل مخيم اليرموك وفلسطين والحجر الاسود وشارع 30 )
    اذا فمخيم اليرموك في محافظة دمشق لوحده صار مدينة واحد اهم المراكز التجارية والاقتصادية في المحافظة ويمد المحافظة بربع الضرائب والتمويل وبعض الفلسطينيين تطوعوا كما غيرهم من السوريين لتزفيت شوارع او اصلاحها في مناطقهم ومناطق غيرهم

    لكن السؤال ... لماذا هكذا يعامل الفلسطيني في لبنان؟؟؟
    ببساطة لانه يرفض التوطين ويريد العودة لارضه لا غير وليس لانه يريد التوطين

    فلو قال الفلسطيني اليوم للامريكيين اريد التوطين في لبنان مقابل التعويضات التي ستمنح لنا ستجدون تيار الاعتلال في لبنان الواقف بحزم ضد هذا الامر قد اقر صاغرا بالتوطين

    وهذا الامر ليس بدون ادلة

    جورج بوش اقترح توطين الفلسطينيين في لبنان مقابل تعويضات مالية لهم ولم نسمع احدا من تلك الزمرة يتكلم ويرفض
    مخيم نهر البارد حتى اليوم لم يعمر فيه حجر وخرجت الينا التقارير التي اوضحت الهدف من تدميره وهو تهجير الفلسطينيين من لبنان لابعادهم عن فلسطين ( نفس هدف التوطين لكن بغير اسلوب )
    وكلنا يعرف سبب هذا الدمار من جراء فتح الاسلام صنيعة الحريري وبندر بن سلطان بعد مهاجمتها غير المبررة نهائيا للجيش اللبناني ليقدم على هدم المخيم لاجتثاثهم
    سمير جعجع هدفه اقامة دولة مسيحية منفصلة عن لبنان والعالم العربي وتوطين الفلسطينيين في لبنان يزيد من فرصه لتحقيق هذا الهدف بتخويف المسيحيين في لبنان اكثر واكثر من الفلسطينيين ودعوتهم للاستقلال بدولة لوحدهم
    وبكل الاحوال سمير جعجع معروف انه موظف لدى الامريكيين والاسرائيليين فهل يرفض اوامرهم؟؟
    بالمختصر الفلسطيني في لبنان
    اما ان يقبل بالتوطين ويتحسن حاله
    او ان يهاجر من لبنان الى البرازيل وفنزويلا والارجنتين
    او ان يبقى حاله على ما هو

    وحجة التوطين حجة كاذبة جملة وتفصيلا بل الهدف هو التوطين





    الله ينور

 

 
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •