سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 30 من 35
  1. #1
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية عبد الناصر رابي
    تاريخ التسجيل
    10 2009
    المشاركات
    2,730

    سباق الفريق الياباني والفريق الآخر

    هذه قصة رمزية منقولة
    كان هناك سباق تجديف بين فريقين

    الفريق الياباني والفريق الآخر
    كل قارب يحمل على متنه تسعة أشخاص
    وفي نهاية السباق وجدوا أن الفريق الياباني انتصر بفارق رهيب جداً

    وبتحليل النتيجة وجدوا أن الفريق الياباني يتكون من
    1 مدير قارب
    و 8 مجدفين


    الفريق الاخر يتكون من
    8 مديرين
    و 1مجدف



    حاول الفريق الاخر تعديل التشكيل ليتكون من
    مدير واحد .. مثل الفريق الياباني


    وتمت إعادة السباق مرة أخرى



    وفي نهاية السباق وجدوا أن الفريق الياباني انتصر بفارق رهيب جداً
    تماماً مثل المرة السابقة


    وبتحليل النتيجة وجدوا أن


    الفريق الياباني يتكون من
    1 مدير قارب
    و8مجدفين


    والفريق الاخر يتكون من
    1 مدير عام
    و3مديري إدارات
    و4 رؤساء أقسام
    و1 مجدف


    فقرر الفريق الاخر محاسبة المخطئ
    فتم فصل المجدف


    ما هي العبر المستفادة من هذه القصة








  2. #2
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية حوتري القسام
    تاريخ التسجيل
    11 2006
    الدولة
    أينما ذكر اسم الله في بلد عددت ذاك الحمى من صلب أوطاني
    العمر
    99
    المشاركات
    16,812

    رد : سباق الفريق الياباني والفريق الآخر

    امممممممممممممممممممممم

  3. #3
    عضو جديد الصورة الرمزية بيان صادق
    تاريخ التسجيل
    05 2005
    الدولة
    حماس الإنتماء والهوية
    المشاركات
    7,799

    رد : سباق الفريق الياباني والفريق الآخر

    جزاك الله خيراً...
    "إِذَا خَرَجَ ثَلَاثَةٌ فِي سَفَرٍ فَلْيُؤَمِّرُوا أَحَدَهُمْ " وإن كان الحديث فيه "تضعيف" إلا أنَّ معناه صحيحا, وهو يدعم ما أشرت إليه أخي الكريم..

    ينقصنا عمَّال في كومة المدراء القاعدة واللوَّامة!
    ولو فهم الفرد فينا معنى أنه مؤتمن في كل مكان كان فيه وأوكل إليه وتعامل مع وجوده في المكان على أنها أمانة وأن عليه العمل " بحق ربنا" فإن حالنا سيكون أفضل.








  4. #4

    رد : سباق الفريق الياباني والفريق الآخر

    الكل يريد أن يكون مديراً ..!

    من وجهة نظر إدارية
    يجب أن يكون هناك مدير واحد على قمة الهرم الإداري
    ومن ثم تتوزع الإدارات والمهام

    في هذا المثال
    يجب أن يكون مدير واحد ,, والباقي في أدنى الهرم الاداري
    اي مجدفين !!

    بارك الله فيكم أخي



  5. #5
    لجنة محور الوظائف الصورة الرمزية شموس العز
    تاريخ التسجيل
    08 2010
    الدولة
    عَلّقت في آلسّمآء جَدآئل أمنيَآتي
    العمر
    29
    المشاركات
    2,023
    مشاركات المدونة
    10

    رد : سباق الفريق الياباني والفريق الآخر

    هههههههههههههههههههه
    والله انه المضحك المبكي لانه هذا حالنا نحنا العرب مانحب احد يترأس علينا لذلك بتلاقي عنا بطالة لانه كلنا بدنا مناصب
    قولتكم بنتغير ولا بنبقى على مانحن عليه








  6. #6
    عضو نشيط الصورة الرمزية سمية علي
    تاريخ التسجيل
    04 2007
    الدولة
    في رح ♥ ـاب الله .!
    المشاركات
    12,653

    رد : سباق الفريق الياباني والفريق الآخر

    القارب الآخر نموذج للمجتمع العربي بكل أسف الكل يريد أن يكون مسؤول .. مدير .. قائد .!
    الكل يريد الهيمنة بشكل عام ..
    المهم الدروس والعبر :
    إن أردت إنجاح مشروع أو أي عمل لا بد أن تكون الإدارة موحدة واحدة ..
    وذلك كي لا نتشتت بين قرارات هذا وذاك .. ونضيع بينهم فلا ننجز شيئا ونفشل .
    ذكرتني بمثل شعبي يقال :
    من كثرة الرعيان ضاعت الغنم.


    بورك بك وشكرا لك
    دام عزك

    ..

  7. #7

    رد : سباق الفريق الياباني والفريق الآخر

    الحياة يجب ان تمشى بتخطيط وادارة وتنفيذ والادارة تتطلب ان تكون الادارة في يد واحد ويكون الاخرين مساعدين له في النجاح واذا كثر المدراء فشل المشروع والمثل الشعبي يقول " الطبخة الذي يكثر طبخينها تنحرق " وعليه واقع الامة العربية كمثل الفريق الثاني اذا اردنا ان نوظف شخص يجب ان نوظف عليه 7 مدراء ليديروا عمل هذا الموظف ولكن يجب ان يكون مدير تحته عدد من الموظفين ليتم النجاح

  8. #8
    عضو نشيط الصورة الرمزية the deaf
    تاريخ التسجيل
    05 2006
    المشاركات
    655

    رد : سباق الفريق الياباني والفريق الآخر

    من مبادئ التنظيم الجيد (وحدة الأمر) أي يجب ان يكون مدير واحد فقط لمجموعة من المنفذين حتى لا يكون هناك تعارض او ازدواجية في اصدار الأوامر والتعليمات وبالتالي يؤدي إلى التخبط وعدم القدرة على التنفيذ.
    واليكم العديد من المصطلحات الضرورية في عملية التنظيم


    1) مبدأ وحدة الهدف في التنظيم:-
    بحيث يكون لكل وحدة وظيفية أو إدارية هدف محدد مرتبط بشكل مباشر مع أهداف المنشأة. أي انه يجب أن تكون أهداف كل جزء في التنظيم متفقة مع هدف التنظيم ككل
    2) مبدأ تقسيم العمل:-
    أي يجب تقسيم أنشطة المؤسسة ووضعها في مجموعات لكي تساهم بأكبر فاعلية نحو تحقيق الأهداف. حيث أن تقسيم العمل يؤدي إلى سرعة تنفيذه وتحسين جودته.
    3) مبدأ نطاق الإشراف :-
    نعني بنطاق الإشراف عدد الأفراد الذين يستطيع أن يشرف عليهم مدير معين بكفاءة وفاعلية وبالتالي ينص هذا المبدأ بان لا يزيد عدد الأفراد في أي وحدة إدارية عن العدد الذي يمكن مدير الوحدة من إدارتهم والإشراف عليهم بكفاءة وفاعلية.
    4) مبدأ وحدة الأمر والرئاسة:-
    وهو أن يكون لكل مرؤوس رئيس أو مدير واحد يتلقى منه أوامره بحيث لا يتلقى هذا المرؤوس الأوامر إلا من رئيس واحد.
    5) مبدأ تكافؤ السلطة والمسؤولية :-
    أي أن يعطي كل مسؤول السلطات اللازمة التي تناسب المسؤوليات المطلوبة منه.
    6) الوصف الوظيفي :-
    وهي تحديد المسؤوليات والسلطات والواجبات التي على أي موظف في المؤسسة القيام بها وتحديد مسؤولة المباشر
    7) التوصيف الوظيفي:-
    وهي المؤهلات المطلوبة لشغل وظيفة معينة كالدرجة العلمية والخبرات والمهارات اللازمة لإنجاز هذه الوظيفة بكفاءة.
    8) الهيكل التنظيمي:-
    وهو التسلسل الاداري للمؤسسة أو هو الشكل الذي يوضح مواقع الوظائف وارتباطاتها الإدارية والعلاقات بين الأفراد كما يوضح خطوط السلطة والمسؤولية داخل التنظيم.
    9)السلطة :-
    هي قوة اتخاذ القرارات التي تحكم أعمال الآخرين أو هي الحق الذي بواسطته يتمكن الرؤساء من الحصول على امتثال للمرؤوسين للقرارات وتأتي السلطة أما من الناحية الرسمية " كونه رئيس يتمتع بهذا الحق نتيجة تنصيبه مديرا لدائرة معينة في الهيكل التنظيمي. أو من قبول المرؤوسين للرئيس نتيجة علمه ومعرفته وثقتهم فيه.
    10) النفوذ:-
    قوة اتخاذ القرارات الناتجة عن مركز اجتماعي أو منزلي أو عائلي
    11) تفويض السلطة:-
    منح السلطة من إداري لآخر أو من وحدة تنظيمية لأخرى تخفيفا من الأعمال الروتينية التي يقوم بها.ولا يعني تفويض السلطة تفويضا للمسؤولية ، بل يبقى المدير الذي فوض سلطات معينة مسؤولاً عن نتائج الأعمال المرتبطة بالسلطة التي قام بتفويضها.
    12) مركزية التنظيم :-
    أي تكون القرارات متمركزة في الإدارة العليا وتكون درجة التفويض قليلة أو معدومة بحيث لا يركن المدير إلى من هم أدنى منه مستوى في اتخاذ القرارات ومتابعتها
    13) التنظيم الرسمي:-
    التنظيم المحدد حسب الأنظمة واللوائح والقواعد والقرارات الرسمية ويتمثل بدرجة اساسية في هيكل المؤسسة التنظيمي
    14) التنظيم غير الرسمي:-
    وهو الذي ينظر إلى المؤسسة كوحدة اجتماعية ، ويعبر عن العلاقات والتجمعات التي تحدث داخل المنظمة نظرة شخصية ، وينظر إلى الإنسان كانسان له أهداف وميول ونزعات لابد من تحقيقها.

  9. #9
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية عبد الناصر رابي
    تاريخ التسجيل
    10 2009
    المشاركات
    2,730

    رد : سباق الفريق الياباني والفريق الآخر

    يارك الله بكم على المشاركات المثمرة والمفيدة
    ان النهضة والتقدم بحاجة الى اشخاص عاملين وليس مستوزرين او عشاق رتب فقيمة الانسان بعد التقوى بقدر ما يخدم مجتمعه ويضحي من اجله وكفى فشغرات فارغة فلدينا وزراء ومدراء عامين ووكلاء ووكلاء مساعدين ومستشارين اكثر من امريكيل نفسها

  10. #10

    رد : سباق الفريق الياباني والفريق الآخر

    فقرر الفريق الاخر محاسبة المخطئ
    فتم فصل المجدف
    اذا سرق فيهم الضعيف اقاموا عليه الحد

    واذا سرق فيهم الشريف تركوه !

    يعني داائما الاخطاء والمحاسبة يتحملها الضعفاء فقط

    اما من يحمل الواسطات فيسرحون ويمرحون ولا أحد يجرؤ على محاسبتهم








  11. #11

    رد : سباق الفريق الياباني والفريق الآخر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الناصر رابي مشاهدة المشاركة
    يارك الله بكم على المشاركات المثمرة والمفيدة
    ان النهضة والتقدم بحاجة الى اشخاص عاملين وليس مستوزرين او عشاق رتب فقيمة الانسان بعد التقوى بقدر ما يخدم مجتمعه ويضحي من اجله وكفى فشغرات فارغة فلدينا وزراء ومدراء عامين ووكلاء ووكلاء مساعدين ومستشارين اكثر من امريكيل نفسها
    طوبى لعبد آخذ بعنان فرسه في سبيل الله أشعث رأسه مغبرة قدماه إن كان في الحراسة كان في الحراسة وإن كان في الساقة كان في الساقة إن استأذن لم يؤذن له وإن شفع لم يشفع

  12. #12
    مشرف الصورة الرمزية ذكرى صلاح الدين
    تاريخ التسجيل
    03 2010
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    2,711

    رد : سباق الفريق الياباني والفريق الآخر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيكم أخي الكريم عبد الناصر رابي على هذه القصة المعبرة،
    واسمح لي أخي الكريم أن أورد هنا مثلا قرآنيا ضرب للمشرك والمؤمن،
    لكنه قد يعبر أيضا عن حالة ذلك المجدف المسكين الذي فيه شركاء متشاكسون،
    8 مدراء مصالحهم متضاربة وبينهم منافسة قوية ربما...
    وكل واحد منهم يصدر له أمرا مختلفا عن الآخر،
    فلا يدري من يطيع،
    وبذلك يكون التخبط في الوجهة التي يودون منه التجديف في اتجاهها، فتكون الخسارة طبعا لفريقه
    - إن صح تسميته فريقا-.
    وهذا حال كثير من إداراتنا والله المستعان، ولنتدبر المثل القرآني إن تكرمتم:

    وهذا بعض ما ورد في تفسيره :


    قال تعالى: {ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا رَجُلًا فِيهِ شُرَكَاءُ مُتَشَاكِسُونَ وَرَجُلًا سَلَمًا لِرَجُلٍ هَلْ يَسْتَوِيَانِ مَثَلًا } (الزمر:29)، قال ابن عباس رضي الله عنهما ومجاهد وغير واحد: هذه الآية ضُربت مثلاً للمشرك والمخلص .
    و(التشاكس) في اللغة: شدة الاختلاف والتنازع؛ يقال: الليل والنهار متشاكسان، أي: أنهما متضادان ومختلفان، إذا جاء أحدهما ذهب الآخر. و(رجلاً سَلَمًا) أي: سالماً لرجل خالصاً، لا يملكه أحد غيره .
    وقد جاء هذا المثل القرآني في سياق الحديث عمن شرح الله صدره للإسلام، فعرف طريق الحق، فآمن بالله رباً، وبالإسلام ديناً، وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولاً، ومن ضلَّ عن طريق الهداية فقسا قلبه، فكان في ضلال مبين، قال تعالى:{أَفَمَنْ شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِنْ رَبِّهِ فَوَيْلٌ لِلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ أُولَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (22) } (الزمر:22) .
    فبعد أن بالغ سبحانه في تقرير وعيد الكفار، أتبع ذلك بذكر مثل يدل على فساد مذهبهم، وقبح طريقتهم، مبيناً حال العبد الموحد الذي يعبد الله وحده، ولا يشرك معه أحداً من خلقه، وحال العبد المشرك الذي يعبد شركاء عدة، لا يعرف كيف يرضيهم جميعاً .
    ووجه التمثيل أن سبحانه شبه حال المشرك الذي يعبد آلهة متعددة، بحال عبد له أكثر من سيد يخدمه ويطيعه، فكل واحد منهم يأمره بما لا يأمره به الآخر، فيعضهم يقول له: افعل، وبعضهم يقول له: لا تفعل؛ وبعضهم يقول له: أقبل، وبعضهم يقول له: لا تُقبل...فهو حائر في أمرهم، لا يدري أيهم يرضي، فإن أرضى هذا أغضب ذاك، فهو لأجل هذه الحال يعيش في عذاب دائم، وتعب مستمر.
    أما مثل حال المؤمن الموحد فقد شبهه سبحانه بحال العبد الذي يعمل تحت إمرة سيد واحد، فلا أمر لأحد عليه إلا أمر ذلك السيد، ولا نهى لأحد عليه إلا نهي ذلك السيد، فهو مطيع له على كل حال، وهو ساع لكسب وده ونيل رضاه من غير ملال. ثم هو غير مشتت الهوى، ولا مبعثر القوى؛ لأن وجهته واحدة غير متعددة، ومقصوده واحد غير متناقض .
    والمراد من هذا التمثيل بيان حال من يعبد آلهة متعددة، فإن أولئك الآلهة تكون متنازعة متغالبة، كما قال تعالى: { لو كان فيهما آلهة إلا الله لفسدتا } (الأنبياء:22)، وقال سبحانه: { وما كان معه من إله إذا لذهب كل إله بما خلق ولعلا بعضهم على بعض } (المؤمنون:91)، فيبقى ذلك المشرك متحيراً ضالاً، لا يدري أي هؤلاء الآلهة يعبد، يدعو هذا ثم يدعو ذاك، لا يستقر له قرار، ولا يطمئن قلبه في موضع، فهو حائر مشتت القلب والذهن؛ بخلاف الموحد فهو في راحة تامة وطمأنينة كاملة. وهكذا سُنَّة الحياة جارية على أن تعدد الرؤساء يفسد الأمر، ويشتت السعي .
    ولا شك فإن هذين العبدين غير مستويين في المنـزلة وغير مستويين في الخدمة، ولا يمكن لعاقل أن يصرح باستوائهما؛ لأن أحدهما في منـزلة محمودة، والآخر في منـزلة مذمومة غير محسودة؛ وذلك أن العبد الذي يخدم عدة شركاء، يريد كل واحد منهم أن يستخدمه لحسابه الخاص قدر المستطاع، ولو كان ذلك على حساب تقصيره في خدمة الآخرين، وبالتالي فإن المهمة على هذا العبد تكون مضاعفة، وهو مع هذا لا ينال من الرضا شيئاً يذكر، بل الغاضب عليه أكثر من الراضي، والذامِّ له أكثر من الشاكر .
    ثم إن من كانت هذه حاله لا يمكن أن تُستجاب مطالبه إلا بشق الأنفس، ولا يمكن أن تُقضى حاجاته إلا بجهد جهيد؛ لأن كل شريك من الشركاء يتهرب من تقديم العون له، ويحيله على غيره من الشركاء .
    أما الأمر في حق من يخدم سيداً واحداً فهو مختلف تماماً، فإن جهده محدود، وعمله واضح، والعادة من سيده أن يستجيب لحاجاته، ويُقدم له من العون قدر ما يستحق، فكانت منـزلته أحمد، وخدمته أقصد .
    قال الرازي: " وهذا مثل ضرب في غاية الحسن في تقبيح الشرك وتحسين التوحيد "؛ إذ المقصود من ضرب هذا المثل إقامة الحجة على المشركين، وتعنيفهم لأجل مواقفهم الرافضة للاعتراف بالواحد الأحد، وكشف سوء حالتهم في الإشراك .
    وهذا المثل كما أن المراد منه تمثيل حال المؤمن الموحد وحال الكافر المشرك، فهو كذلك يصلح مثلاً لكل متبع للحق، ولكل متبع للباطل؛ فإن الحق هو كل ما وافق الواقع، والباطل هو كل ما خالفه، فمتبع الحق لا يعترضه ما يشوش عليه باله، ولا ما يثقل عليه أعماله، ومتبع الباطل يتعثر به باطله في مزالق الخطى، ويتخبط في أعماله بين تناقض وخطأ .
    وحاصل هذا المثل القرآني: أن من وحد عبوديته لله سبحانه، وأخلص له في عبادته، واتبع الحق الذي أمر به، كان في الدنيا سعيداً رضياً، وفي الآخرة فائزاً مرضياً؛ أما من أشرك مع الله آلهة أخرى، فقد ضل سواء السبيل، وعاش دنياه حائراً غير آمن، فهو خاسر للدنيا قبل خسران الآخرة .

    بارك الله فيكم ووفقني وإياكم لما يحبه ويرضاه.

  13. #13
    عضو نشيط الصورة الرمزية سهومه
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    المشاركات
    4,016

    رد : سباق الفريق الياباني والفريق الآخر

    ما هي العبر المستفادة من هذه القصة
    أنه يجب ان يكون على رأس الهرم الوظيفي مدير عام واحد فقط،
    أما إذا تعدد المدراء لنفس المنصب فسوف يذهب كل منهم على طريقته ويدعي أنها الأحسن وتحدث المشاكل مما سيؤثر على سير العمل..!
    فقطعاً تلقي الأوامر من أكثر من مدير في نفس الوقت سيتسبب في إرباك العاملين وإحداث الفوضى وعدم الأنجاز للعمل مما يؤدي إلى الفشل المحتم.

    الكاتب : عبد الناصر رابي
    يارك الله بكم على المشاركات المثمرة والمفيدة
    ان النهضة والتقدم بحاجة الى اشخاص عاملين وليس مستوزرين او عشاق رتب فقيمة الانسان بعد التقوى بقدر ما يخدم مجتمعه ويضحي من اجله وكفى فشغرات فارغة فلدينا وزراء ومدراء عامين ووكلاء ووكلاء مساعدين ومستشارين اكثر من امريكيل نفسها
    بارك الله فيك أخي الفاضل عبد الناصر..

    في أحد المؤسسات، كان من شروط الوظيفة أن تصل للعمل قبل الوقت بـ 15 دقيقة، وفي صباح كل يوم كان المدير العام يصل أول واحد ويقف عند مدخل المبنى بحيث يستقبل كل الموظفين..!!

    ثم يجتمع مع مدراء الأقسام لمدة 8 دقائق فقط ويناول كلٌ بيده المهام المطلوبة منهم لتنفيذها ذلك اليوم مطبوعة في ورقة عمل..!!

    ثم يذهب كل مدير قسم إلى قسمه المسؤول عنه على نور حاملاً معه خطة العمل ثم يجتمع مع موظفين القسم لمدة 7 دقائق فقط، وبدوره يناول كل موظف ورقة عمل محدداً له مهمته في ذلك اليوم. بالأضافة لمهمته هو فهو ليس مسؤول قسم ليجلس على مكتبه يعطي الأوامر فقط وإنما يعمل مع موظفيه يداً بيد مثله في ذلك المدير العام الذي لم يكن يجلس في مكتبه إلا للضرورة وكان يدور على كل الأقسام وأينما وجد ثقلاً في العمل كان يسد الثغرة ويعمل إلى جانب الموظفين بكل تواضع وهكذا..!!

    ثم في تمام الثامنة يبدأ الجميع العمل مثل خلية النحل سبحان الله دون تأخير أو إرباك وبلا إزعاج ولا صراخ كل يعلم مهمته ويريد إنجازها في الوقت المحدد..!!

    ثم تغير المدير العام وجاء مكانه مديراً جديداً ولم يتغير النظام الناجح المعمول به ولم يتدخل أحد في عمل الآخر وكان الجميع يتقن العمل بكل دقة..!!


  14. #14
    كاتب الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    62,843
    مشاركات المدونة
    43

    رد : سباق الفريق الياباني والفريق الآخر

    الحكمة الأهم من الموضع هي أن المهم أن يكون المرء منتجاً، الكثير يريد أن يكون مديراً لأنه يظن أن المدير لا يعمل، وكأن إعطاء الأوامر هي على المزاج أو الهوى.

    المدير قائد والمدير يجب أن يتعب في المتابعة وفي اتخاذ القرارات.

    النتيجة أن من يصل إلى منصب المدير يصل بفكرة خاطئة ويظنها الفرصة للاستراحة وعدم العمل، والنتيجة أيضاً أن الكل يريد أن يصبح مدير لكي يرتاح!!!

    فهمنا الإدارة بالمقلوب فكنا في ذيل الأمم.
    توقيع ياسين عز الدين


  15. #15
    عضو نشيط الصورة الرمزية روحي فلسطين
    تاريخ التسجيل
    01 2008
    الدولة
    أبغى الدار الآخرة " وَلَلآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الأوُلَى "
    المشاركات
    63,977

    رد : سباق الفريق الياباني والفريق الآخر

    جزى الله خيرا كل من سبقوني وعلى مشاركتهم ما تركوا لنا شئ

    ولكن كل عمل لكي يتم لابد أن يجد من يفعله .. العاملين .. وليس الكل مدراء يعطوا أوامر فقط ولا يجدوا من ينفذ

    وفي مثل بيقول .. المركب اللي فيها ريسين بتغرق

  16. #16
    عضو نشيط الصورة الرمزية حمساوي1991
    تاريخ التسجيل
    07 2007
    الدولة
    في اقدس مكان بعد الحرمين والاقصى
    المشاركات
    6,483

    رد : سباق الفريق الياباني والفريق الآخر

    افهمت منو
    بغض النظر عن جنس الفريقين
    انو لو كل واحد اخلص العمل لوجه الله تعالى فلن يضيعه الله وسيفوز باذن الله
    اما من يعمل ليشار اليه بالبيان او ليتم شكره والثناء عليه
    فهذا بالتأكيد مصيره الفشل
    لانه ما كان لله دام واتصل
    وما كان لغير الله توقف ولنقطع

    (وقل اعملوا فسيرى الله عمللكم ورسوله والمؤمنون)

  17. #17
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية عبد الناصر رابي
    تاريخ التسجيل
    10 2009
    المشاركات
    2,730

    رد : سباق الفريق الياباني والفريق الآخر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اكليل الجبل مشاهدة المشاركة
    اذا سرق فيهم الضعيف اقاموا عليه الحد

    واذا سرق فيهم الشريف تركوه !

    يعني داائما الاخطاء والمحاسبة يتحملها الضعفاء فقط

    اما من يحمل الواسطات فيسرحون ويمرحون ولا أحد يجرؤ على محاسبتهم
    للاسف واقع موجود وهو من اهم اسباب التخلف ويجب محاربته كل في موقعه
    ثم تغير المدير العام وجاء مكانه مديراً جديداً ولم يتغير النظام الناجح المعمول به ولم يتدخل أحد في عمل الآخر وكان الجميع يتقن العمل بكل دقة..!!
    عندما يصبح العمل المنظم ثقافة وممارسة سائدة يكون هناك نجاح وليس من السهل تجاهلها لان النجاح يشجع على نجاح اخر
    النتيجة أن من يصل إلى منصب المدير يصل بفكرة خاطئة ويظنها الفرصة للاستراحة وعدم العمل، والنتيجة أيضاً أن الكل يريد أن يصبح مدير لكي يرتاح!!!
    والصواب ان المهام تكبر بكبر الموقع وبذل الجهد والوقت يكون اكبر



  18. #18

    رد : سباق الفريق الياباني والفريق الآخر

    كمسلمين عندما تخلص النوايا لله فلا فرق إن كنا جنودا أم قادة في سبيل رفعة ديننا

  19. #19

    رد : سباق الفريق الياباني والفريق الآخر

    بآآرك الله فيكم
    وهنا اطرح مسلمات وقواعد اؤمن بها,.,
    1/سبحانك ربي رب العزة عما يصفون,., الله عز وجل منزه عن التشبيه بخلقه ,., وهنا انا لا أشبه ولكن بعد ان قرات القصة تذكرت الأرض والمخلوفات والليل والنهار وهذا الكون الذي يسير بانتظام فقلت
    ((لو كان هناك الهين لفسدت الأرض.....فقل هو الله احد ,.,))

    2/ألرجل المناسب في المكان المناسب.,., والمكان المناسب لا يصلح له الا رجل مناسب,.,.وان تعدد الامراء فسددت الجماعة وظُلِم الاضعف,.,

  20. #20

    رد : سباق الفريق الياباني والفريق الآخر

    سبحاان الله
    سؤال كثير سألوه
    و عرفتو كيف تجيبوا حلوا بطريقة زكية

    بوركتم








  21. #21
    عضو جديد الصورة الرمزية حماس العزوالأمل
    تاريخ التسجيل
    10 2009
    الدولة
    واحة الشهداء
    المشاركات
    95

    رد : سباق الفريق الياباني والفريق الآخر

    ارى ان الفريق الياباني
    يعمل بروح الفريق الواحد لايهمهم من يكون مديراً بقدر مايهمهم مصلحة الفريق وتفوقه

    اما الفريق الأخر فالكل يريد مصلحته الشخصية، ومكانته المرموقة حتى وإن كان ذكل على حساب
    نجاح الفريق وتقدمه

    فالفريق الثاني يمثل الأمة العربية ولنقل الإسلامية في سباقها مع الأمم الأخرى .....

  22. #22
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية عبد الناصر رابي
    تاريخ التسجيل
    10 2009
    المشاركات
    2,730

    رد : سباق الفريق الياباني والفريق الآخر

    توظيف الامكانيات في موقعها المناسب يثمر نجاحات كبيرة

  23. #23
    عـضـو الصورة الرمزية ام حمزة*
    تاريخ التسجيل
    05 2011
    العمر
    30
    المشاركات
    287

    رد : سباق الفريق الياباني والفريق الآخر

    " كلكم راعِ وكلكم مسؤول عن رعيته " .

    لو تفهمنا معنى الحديث الصحيح السابق لاستدللنا به على ان كل من هو على رأس عمله يحمل مسؤولية وسوف يحاسب عليها فبذلك العبرة ليست بكثرة المدراء او بمسمى مدير او رئيس بل العبرة في إتقان العمل فليس عيباً العمل بالاعمال الصغيرة لانها بالنهاية أساساً لأعمال أخرى تعتمد عليها .

  24. #24
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية عبد الناصر رابي
    تاريخ التسجيل
    10 2009
    المشاركات
    2,730

    رد : سباق الفريق الياباني والفريق الآخر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام حمزة* مشاهدة المشاركة
    " كلكم راعِ وكلكم مسؤول عن رعيته " .

    لو تفهمنا معنى الحديث الصحيح السابق لاستدللنا به على ان كل من هو على رأس عمله يحمل مسؤولية وسوف يحاسب عليها فبذلك العبرة ليست بكثرة المدراء او بمسمى مدير او رئيس بل العبرة في إتقان العمل فليس عيباً العمل بالاعمال الصغيرة لانها بالنهاية أساساً لأعمال أخرى تعتمد عليها .
    كلام دقيق فاستشعار المسئولية دافع للعمل المثمر

  25. #25

    رد : سباق الفريق الياباني والفريق الآخر

    بارك الله فيك

  26. #26

    رد : سباق الفريق الياباني والفريق الآخر

    هههههههههههه

    هذا يشبه المثل الذي يقول أن 100 ذئب يقودهم أسد أفضل من 100 أسد يقودهم ذئب

  27. #27
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية عبد الناصر رابي
    تاريخ التسجيل
    10 2009
    المشاركات
    2,730

    رد : سباق الفريق الياباني والفريق الآخر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الثائر المقدسي مشاهدة المشاركة
    هههههههههههه

    هذا يشبه المثل الذي يقول أن 100 ذئب يقودهم أسد أفضل من 100 أسد يقودهم ذئب
    قيادة الناجحة سبب للنجاح العام

  28. #28
    عضو نشيط الصورة الرمزية jsmith.saddam15
    تاريخ التسجيل
    06 2009
    الدولة
    ما في حق العودة
    المشاركات
    3,330

    رد : سباق الفريق الياباني والفريق الآخر

    بصراحة اخي عبدالناصر قصتك شبيهة بالفدائيين لما نزحوا من الاردن الى لبنان
    لما كانو في لبنان صارو كل واحد فيهم بدو متل ما حكيت 8ضباط وجندي واحد
    لا تزال الظاهرة مستشرية بين شباب الجيل الحاضر كل واحد فيهم لما يشتغل اول ما يستلم شغل بدو يطلع على قمة الهرم من اول يوم

  29. #29
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية عبد الناصر رابي
    تاريخ التسجيل
    10 2009
    المشاركات
    2,730

    رد : سباق الفريق الياباني والفريق الآخر

    فلسطين وللاسف فيها وزراء ووكلاء ووكلاء مساعدين ومدراء اكثر من امريكيا نفسها على ما اعتقد

  30. #30
    عضو نشيط الصورة الرمزية نور الفكر
    تاريخ التسجيل
    09 2007
    المشاركات
    19,215
    مشاركات المدونة
    4

    رد : سباق الفريق الياباني والفريق الآخر

    والله يا أخي عبد الناصر، فلسطين كل اللي فيها بدو يكون راس !
    هذه طامة المجتمع
    حتى سمسار السيارات الذي لا يفوضه أحد للسمسرة يريد أن يكون رأسًا "خاوة" مبدأ الحياة وقانون الشارع

    لدي قناعة أن المرء يعمل وينتج أكثر بعيدًا عن المنصب
    المنصب ليس استشرافًا بل هو حِمل مضاعف ومسؤولية يؤديها مَن فقهها

    إذا أردت أن تعرف المدير الذي أمامك في مكانه الصحيح أو لا فانظر لفارق الإنجاز الذي حققه بين إدارته ومَن سبقه

    يُضرب المثل في اليابان في التقدم والتحدي والتنظيم
    وإذا فهمنا أن كل مدير هو موظف في الاخر وعليه مهام تكاملية مع فريقه فلن يُهم أيُنا كان المدير أو الجندي

    حتى في مسألة رئاسة الدولة
    لدينا الرئيس يصبح مستهدفًا للقتل والملاحقة لأنه نموذج للاستبداد والظلم والعمل المصلحي والانتفاع الشخصي!
    بينما في أمريكا كنموذج، رئيس الدولة موظف يقوم بمهام تخدم سياسات عامة ليس هو مَن وضعها فالكل يعمل لأجل وطن ودولة واحدة تجمعهم

    هناك فوارق ولا نذكرها للتقليل من أمتنا ولكن لننتبه لسلوكياتنا ونغير ما يمكننا تغييره

    بارك الله فيكم أخي عبد الناصر








 

 


تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •