سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 30 من 42
  1. #1

    إعطاء الجنسية السورية لعشرات الآلاف من الإيرانيين...

    بشار أسد ... إعطاء الجنسية السورية لعشرات الآلاف من الإيرانيين...
    في خطوة طائشة خطيرة على مستقبل سورية يفيد المراقبون أن الرئيس السوري بشار أسد قد أمر بإعطاء الجنسية السورية لأعداد كبيرة من الإيرانيين ضمن خطة تم الإتفاق عليها مع الجانب الإيراني واعتمادها على مستوى سورية , بدأ العمل بتنفيذها منذ شهور وبمناطق محددة من سورية تبدأ بدمشق وضواحيها وفي الست( زينب ) قرب المطار تحديدا ًوتمر بمحيط مدينة حلب وتنتهي في دير الزور والرقة ومحيطهما وخاصة المناطق التي تتميز بوجود كردي كبير.
    نتساءل ومعنا الأكيد الملاين شعبيين ورسميين :
    - ماالذي دفع بشار أسد إلى الوقوع في هذا الفخ الإستراتيجي الذي نصبه لسورية ملالي إيران وسدنتها ؟!. - ماالذي يريد أن يقوله بشار أسد للشعب السوري والعربي بمثل هذا الفعل؟!. - ماالذي يريد أن يقوله للعالم ولأمريكا وإسرائيل على وجة التحديد؟!. - ماالذي يريد أن يقوله للدول العربية وإلى المملكة العربية السعودية ودول الخليج, أكثر المعنيين - بسهام التشييع الطائشة ؟!. - ماالذي يريد أن يقوله للعراق بكل فصائله السنية والشيعية والدينية والعرقية المتصالحة والمتحاربة والتي مع الإحتلال أو ضده ,وللأكراد بشكل خاص ؟!. - مالذي يريد أن يقوله للبنان الذي يمثل عمليا ً جزء من الهلال الشيعي الإيراني الذي يجري الحديث به علنا ً وليس سرا ً؟!. - ماالذي يريد أن يقوله للمسلمين جميعا ً؟!. - ماهو دور المؤسسة الدينية , والمؤسسة السياسية , والمؤسسة الثقافية , ودور الشعب في سورية ؟!. - ماهي مصلحة إيران , وماهو الهدف النهائي لإيران في المنطقة العربية؟!. - من الخاسر ومن الرابح في مثل هذه العملية الفتنة الكبيرة والإستراتيجية المستهترة بقيم الشعب وثقافته وتاريخه التي سوف تغرق بها المنطقة لفترة طويلة من الزمن ؟!.
    بداية ً الحقائق هي التي تتكلم بدلا ً من الرئيس بشار أسد الذي لايجيد الكلام ولا التفكير ولا التقرير , وإنما ينفذ مايطلب منه من أجندة يتم الإيحاء له بأنها طوق النجاة من محنته الأساسية التي لها شكلان : الأول داخلي حيث القمع والفساد والإفقار والإذلال لشعب بأكمله وفشله في إدارة الدولة والحكم على كافة المسارات ووصوله إلى طريق مسدود مع الشعب , والثاني هو إقناعه من قبل الإيرانيين وحزب الله ومجموعة المنافقين سياسيين وملالي قدامى وجدد حوله بأن ذلك سوف يخلق توازن جديد على الأرض يكون المنقذ الوحيد له من المحكمة الدولية ونتائجها حيث سوف يكون ضمن هلال طائفي شيعي يمتد من لبنان إلى سورية إلى العراق إلى إيران ولاحقا ً إلى فلسطين, وهذا سيشكل إطارا ً استراتيجيا له يحافظ على بقائه المستمر في الحكم .
    وتشير الكثير من المنظمات الدولية والإقليمية الحكومية وغير الحكومية المهتمة بالمنطقة وتركيبها الديني والعرقي والديموغرافي ومنها التابعة للأمم المتحدة بأن موجة كبيرة من المد الشيعي تجتاح سورية ولبنان منذ أمد ليس بقصير ,وأن عمليات التشيع تتم بشكل منهجي ومدروس وضمن خطة شاملة لنشر التشيع في المنطقة, وأن الأبواب مفتوحة على الغارب لإيران وأن هناك في سورية وحدها أكثر من عشرين ألف إيراني من حراس الثورة وأنصار ولاية الفقيه ومن رجال الدين المدربين والمختصين في عمليات غسل العقول ومحاولة تغذيتها بشكل مستمر بالقناعات الجديدة , مستفيدين من حالة اليأس والإحباط والفقرالكبيرة التي يعيشها الشعب السوري وشعوب المنطقة نتيجة فشل النظام السياسي في سورية بشكل خاص من إحراز أي نصر أو تنمية أو إصلاح أو مصالحة مع الشعب ,وأن حالة الحصار الثقافي والسياسي والديني المفروضة على الشعب تساهم هي الأخرى في نجاح مهمة بشار أسد وحراس الثورة وملالي إيران من حملة الأفكار اليائسة والبائسة من تسهيل تحقيق أهدافهم في نشر ثقافة الموت وليس " الجهاد " حيث تلتقي البرامج بالمحصلة لتصب في خدمة التطرف وإشعال الحريق الذي سوف يلتهم سورية وحضارتها ودينها وثقافتها ووحدتها على أمل أن يبقى هذا الرئيس المشلول والمعلول الذي بدأ ينعكس شلله وعلله وعجزه على حاضر ومستقبل سورية بشكل خطير. الواجب قوله هو أن بشار أسد قد فقد تماما ً القدرة على الحفاظ على الكرامة الوطنية وحرمة الشعب ولم يعد قادرا ً على القيام بأدنى متطلبات المسؤولية التي يجب أن يتمتع بها الرئيس وبالتالي فقد شرعيته حتى الشكلية التي بدأ وراثته للحكم في سورية , وأن إقدامه على إعطاء الجنسية السورية لعشرات الآلاف من الإيرانيين مع وجود نصف مليون سوري من العرب والكرد محرومين من الجنسية والحقوق المدنية في سورية ,هو أمر يوضح الإنحدار الذ ي وصل إليه الرئيس السوري بشار أسد, فهل يرى ويسمع الشعب السوري ذلك ؟ وهل ترى وتسمع قوى المعارضة السورية ذلك ؟ وهل يرى المعنيون المباشرون من الزعماء والملوك العرب ويسمعون وعلى الأخص السعودية التي يحاول بشار أسد ومن معه من ملالي قدامى وجدد أن يوصم العربية السعودية بأنها مصدر الإرهاب والتطرف وأن " شياطين الشام " هم أتوا من السعودية وتدربوا هناك وتم إعدادهم للقيام في عملية المالكي بدمشق قبل شهور التي لاأحد يعرف لها بداية من نهاية سوى حراس بشار أسد ودوائر استخباراته التي عليهم جميعا ً بدت تدور الدوائر...!.

    منقول من الساحات

  2. #2
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية المرابط
    تاريخ التسجيل
    05 2006
    الدولة
    كافر بالوطنية .. فأينما حل الإسلام فهو وطني
    المشاركات
    2,011

    رد : إعطاء الجنسية السورية لعشرات الآلاف من الإيرانيين...

    حسبنا الله ونعم الوكيل
    مشروع تاّمري جديد من النصيري فى سوريا والصفويين فى ايران ، على الإسلام والمسلمين

  3. #3
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    06 2005
    المشاركات
    5,364

    رد : إعطاء الجنسية السورية لعشرات الآلاف من الإيرانيين...

    منقول من الساحات
    صحيح الكلام ما دام من الساحات !!

    انا لا استبعد عن اي نظام عربي اي شئ ، لكن للأمانة هذه الحملة المسعورة ضد نظام سوريا من بعد حرب لبنان لا اظن انها لله ولا حب في سنة ولا ما يحزنون !
    كل الموضوع وما فيه اتباع حلف كندراليزا رايس يحاولون قدر المستطاع تشويه الحلف الأخر !

  4. #4

    رد : إعطاء الجنسية السورية لعشرات الآلاف من الإيرانيين...

    أعتقد أن الكلام غير صحيح .

  5. #5
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    04 2006
    المشاركات
    1,124

    رد : إعطاء الجنسية السورية لعشرات الآلاف من الإيرانيين...

    اعتقد ان هناك ضروره بالغه لاستنفار سياسي ديني ضد ما يحدث في سوريا
    هناك حاله من التغول على سوريا من قبل ايران وحزب الله والشيعه
    ونتمنى من كل الاصوات الحره طرق كافه الابواب امام هجمه ايران القادمه

  6. #6

    رد : إعطاء الجنسية السورية لعشرات الآلاف من الإيرانيين...

    حسبنا الله ونعم الوكيل


    نرجو التأكد من الخبر

  7. #7
    موقوف لعدم صلاحية البريد الالكتروني
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    88

    رد : إعطاء الجنسية السورية لعشرات الآلاف من الإيرانيين...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عقل شهيد
    اعتقد ان هناك ضروره بالغه لاستنفار سياسي ديني ضد ما يحدث في سوريا
    هناك حاله من التغول على سوريا من قبل ايران وحزب الله والشيعه
    ونتمنى من كل الاصوات الحره طرق كافه الابواب امام هجمه ايران القادمه
    لنترك الهجمة الصهيونية الأمريكية علي العالم الإسلامي فالخطر الإيراني اكبر اليس كذلك ؟ .
    الحلف الأمريكي الصهيوني العربي علي سوريا و المقاومة العربية وراء مثل هذه الدعاوي لضرب المسلمين بعضهم ببعض , و الله عيب .

  8. #8
    عضو مجلس ادارة
    تاريخ التسجيل
    08 2001
    المشاركات
    4,445

    رد : إعطاء الجنسية السورية لعشرات الآلاف من الإيرانيين...

    هذا الخبر كاذب ولا مصداقية له.
    توقيع عثمان
    ومن يكنِ الغرابُ له دليلاً *** يطوفُ به على جِيَف الكلاب


  9. #9
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    04 2006
    المشاركات
    1,124

    رد : إعطاء الجنسية السورية لعشرات الآلاف من الإيرانيين...

    اخي العزيز مسلم انا
    انا اعتقد ان الخطر الايراني اكبر الاف المرات من اسرائيل وامريكا والسبب في ذلك بسيط
    حيث ان امريكل ستسيطر على مصادلر قوتنا العسكريه والاقتصاديه في اسوا الظروف
    اما ايران فهدفها بالدرجه تشييع الناس
    وهذا ما حدث للعراق حيث تشيع عن طريق ايران في القرنيين الماضيين والان نرى نحن نتائج تشييع العراق

  10. #10
    موقوف لعدم صلاحية البريد الالكتروني
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    88

    رد : إعطاء الجنسية السورية لعشرات الآلاف من الإيرانيين...

    و انا اعتقد ان العدو الوحيد و الأوحد للعالم الإسلامي هي امريكا و ازلامها , و علي الأقل في مثل هذه الظروف الحرجة التي تمر بها الأمة ان لا نقوم بالترويج لإشاعات لا تخدم سوي امريكا و ازلامها , و الخبر اعلاه غير منطقي بل ينم عن جهل و عبثية .
    السلام عليكم

  11. #11
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    5,225

    رد : إعطاء الجنسية السورية لعشرات الآلاف من الإيرانيين...

    حسب ما جاء في مقال الأخ أحمد زيدان مراسل الجزيرة في باكستان والذي عرضت نسخة منه في المنتدى فإن هذا الكلام غير مستبعد...
    وصدقاً لا أستبعد أي خيانة من نظام بشار الأسد...

  12. #12
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    10 2006
    المشاركات
    645

    رد : إعطاء الجنسية السورية لعشرات الآلاف من الإيرانيين...

    رجاء حار من الأخوة الأعضاء في سوريا

    أن يأكدوا أو ينفوا الخبر

    رغم قناعتي الذاتية بصحة الخبر ولكن ليس بهذه الأعداد

  13. #13

    رد : إعطاء الجنسية السورية لعشرات الآلاف من الإيرانيين...

    الخبر غير صحيح على الإطلاق ، هناك اتجاه معين (اللبيب بالإشارة يفهم) يهاجم سورية بشكل مستمر ويتحدث عن حركة تشيع كبيرة وكيف أن قرى كاملة تشيعت وقبائل كاملة تشيعت ، ويأتي هذا الخبر في هذا السياق ، أما هذا الكلام فهو غير صحيح عاى الإطلاق .

  14. #14
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية المرابط
    تاريخ التسجيل
    05 2006
    الدولة
    كافر بالوطنية .. فأينما حل الإسلام فهو وطني
    المشاركات
    2,011

    رد : إعطاء الجنسية السورية لعشرات الآلاف من الإيرانيين...

    تحذير البرية من نشاط الشيعة في سورية /// تأليف :- عبد السِّتِّير آل حسين
    بسم الله الرحمن الرحيم

    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئآت أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له.
    وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.
    اللهم صلِّ على محمد وعلى أزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميدٌ مجيد أما بعد:
    فإن الرافضة -خذلهم الله - ما فتئوا يسعون لنشر مذهبهم وصرف المسلمين عن دينهم وإيجاد القطيعة بينهم وبين سلفهم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم بحجة موالاة آل البيت مما يسقط الثقة بالكتاب والسنة التي نُقلت عن طريقهم والتي هي أصل ديننا نحن المسلمين فيصير المفتونون بعدها الى أصول الرافضة التي أكثرها يهودية أو فارسية مجوسية ويصبح هؤلاء المتشيعون طابوراً خامساً وسرطاناً يسري في جسم الأمة عبئاً على المسلمين وخطراً محدقاً يتربص بهم الدوائر ولا يتوانى عن الفتك بهم عند أدنى فرصة وهذا ديدنهم منذ القديم فتحالفهم مع الصليبين ثم تآمرهم مع التتار لتدمير الدولة العباسية الإسلامية شاهد على ذلك وجرائم الفاطميين والقرامطة معروفة لا تخفى على أحد . فهم أشد خطراً وأفدح ضرراً من كل عدو. ومن هنا وجب على ملوك الإسلام وعلمائهم الحذر منهم والتحذير من خطرهم وقد نشطوا هذه الأيام لنشر ضلالهم والدعوة إلى أفكارهم في مناطق عديدة لم يكن لهم فيها أثر لاسيما أ ن دولتهم في إيران متكالبة على ذلك وتغدق الأموال الكثيرة في هذا السبيل ويسهِّل مهمتهم سكوت كثير من الحكومات الإسلامية وغفلتها عن مخططاتهم وتشجيع وإشارات خفية من بعضها. ولهم أساليب عديدة للوصول إلى مبتغاهم لعل أهمها الدندنة حول حب آل البيت وذكر مزاياهم سو اء صحت أو لم تصح مستغلين حب المسلمين لآل البيت دون أي ذكر للصحابة في البداية – لا ثلباً ولا مدحاً – ثم يبدؤون باختلاق أن أهل البيت قد تعرضوا للظلم بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم وأنه نالهم جورٌ وحيف كثير ، وهنا يصبح مستمعهم الساذج مؤهلاً لتقبل افتراءاتهم بشأن الصحابة الكرام وعلى رأسهم أبو بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم مستغلين الخلافات والحروب التي حصلت أيام الصحابة وهم في كل ذلك لا يتورعون عن افتراء الكذب واختلاق الحوادث والوقائع التي لم تكن أصلاً إذ أنهم يستحلون الكذب من أجل نشر عقيدتهم. ومن أساليبهم العملية الناجعة الاتصال برؤساء العشائر والعائلات الكبيرة الغنية ذات المكانة في المجتمع وأكثر تركيزهم على القبائل التي تدَّعي أن لها نسباً إلى آل البيت. وفي البلاد التي تسيطر فيها الصوفية وهي أكثر البلدان تسهُلُ مهمة الشيعة جداً إذ من السهل انتقال عوام المتصوفة إلى التشيع فالقبور هي القبور والتمسح بها هو التمسح والاعتقاد الغيبي بأهلها عين الاعتقاد والموالد نفس الموالد فلا يوجد كبير فرق بين الطائفتين أصلاً ؟؟؟؟ وإلا فكيف تفسر تحوُّل غالب أهل العراق إلى التشيع منذ أقل من مئتي عام تقريباً بعد أن كان الشيعة أقلية محدودة كل ذلك من نتائج الدولة العثمانية المخرِّفة التي صار ملوكها المتأخرون إلى التصوف والضلال والانحراف مما آذن بزوالها ولهذا لا تكاد تجد مسجداً قديماً للعثمانيين إلا وفيه قبر فضلاً عن القباب الكثيرة التي بنيت على الدجاجلة والأثرياء من القوم حتى صا ر تعريف الولي عند الصوفية: هو الذي ُبني على قبره قبّة أو الذي دُفن في المسجد. ففي مثل هذه الظروف لا يجد الشيعة عناءً في صرف ا لمسلمين عن دينهم وتحويلهم إلى دين الرفض لأن التصوف في الأصل هو من اختراع الشيعة أنفسهم وكلُّ من كتب عن التشيع أو التصوف من علمائنا وغيرهم نبّه إلى أن التصوف انبثق عن التشيع فهذا ابن خلدون يقول في مقدمته قديماً: ( التصوف فرع من التشيع). وهذا محب الدين الخطيب حديثاً يؤكد هذه الحقيقة في كتابه "الخطوط العريضة" بأن الشيعة هم الذين اخترعوا التصوف لتكريس المعاني المنحرفة؛ من إعطاء قدرة خاصة للأولياء والأقطاب وطلب الحاجات من الأموات وغيرها من الأمور الشركية القادحة في التوحيد. وقد وعى علماء الشيعة المعاصرون هذه الحقيقة واستغلّوها أجمل استغلال يقول هاشمي رَفَسَهُ جانِّي في خطبة الجمعة بطهران: (كفى الشيعة شرفاً وفخراً أن جميع الطرق الصوفية تنتسب إلى آل البيت عليهم السلام) ا هـ. وعلى هذا فيمكن القول إن الصوفية بنت الشيعة مهما تبرّأ أبناؤها من تلك النسبة .
    ومن هنا فإن جهود الشيعة في بيئات التصوف تلاقي نجاحاً باهراً فيستغل الشيعة مناسبات الصوفية كالموالد لدعوة المسلمين إلى حضور الاحتفالات في مراكزهم حيث يبثون سمومهم في قلوب المسلمين مستعينين ببعض المنحرفين والوصوليين من المشايخ الصوفية لإلقاء المحاضرات والخطب وتأييد دعاوى الشيعة وينتهي الاحتفال بتقديم وجبة دسمة لتشجيع المنهومين على العودة وإشاعة أن الشيعة كرماء أسخياء مع الاحتفاء البالغ بكبار الضيوف ويحرصون على أن تشمل الدعوة الرجال والنساء وفي كل مراكزهم يوجد قسم كبير للنساء ودوماً تكون الدعوة إلى هذه المهالك عامة ولكن يخصُّون أئمة المساجد والشخصيات الهامة ببطاقات دعوة خاصة بأسمائهم فإذا ما أرادوا دعوة شيخ أو إمام مسجد أو من يطمعون بنصرته أو يسعون لا ستمالته فإنهم يكتبون له بطاقة منمّـقة أنيقة صادرة من أكبر مسؤوليهم كسفير إيران مثلاً أو نائبه في المدن الأخرى كحلب ويبالغون في الثناء على الشخص المدعو فيكتبون له مثلاً: الشيخ العلامة إمام مسجد كذا إلخ أو الأستاذ الشيخ فلاناً يتشرف سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية بدعوتكم لحضور الاحتفال بمناسبة كذا. ومعلوم أن الثناء يخدع ويغيّر صاحبه كما قال الشاعر:
    خدعوها بقولهم حسناء والغواني يغرُّهنَّ الثناء
    فإذا ما سمع ضعيف النفس هذا الإطراءأُسقط في يده وتأسّف على مكوثه كل هذه المدة بين ظهراني أهل السنة دون أن يعرفوا قدره وفضله ويكتشفوا مواهبه ومزاياه ويصير لسان حاله :
    أضاعوني وأيّ فتىً أضاعوا ليوم كريهةٍ وسِدادِ ثَغْرِ
    وجلُّ تركيزهم على أئمة المساجد وشيوخ ورؤساء العشائر لأن اقتناع شيخ العشيرة بأفكارهم يقتضي تشيع العشيرة بالكامل كما حصل في العراق منذ قرن ونصف يقول السيد حسين الموسوي من علماء النجف في كتابه كشف الأسرار وتبرئة الأئمة الأطهار بعد أن هداه الله إلى السنة: (بعد وقوفي على هذه الحقائق وغيرها، أخذت أبحث عن سبب كوني ولدت شيعياً وعن سبب تشيع أهلي وأقربائي، فعرفت أن عشيرتي كانت على مذهب أهل السنة ، ولكن قبل حوالي مئة وخمسين سنة جاء من إيران بعض دعاة التشيع إلى جنوب العراق فاتصلوا ببعض رؤساء العشائر واستغلوا طيب قلوبهم وقلة علمهم فخدعوهم بزخرف القول، فكان ذلك سبب دخولهم في المنهج الشيعي فهناك الكثير من العشائر والبطون تشيعت بهذه الطريقة بعد أن كانت على مذهب أهل السنة .
    فمنهم بنو ربيعة، بنو تميم الخزاعل، الزبيدات، العمير وهم بطن من تميم، الخزرج، شرطوكة الدوار، الدفافعة، عشائر العمارة، عشائر الديوانية، عشيرة كعب، وبنو لام، وغيرها كثير. وهؤلاء العشائر كلهم من العشائر العراقية الأ صيلة المعروفة في العراق، ولكن مع الأسف تشيعوا منذ أكثر من مئة وخمسين سنة، بسبب موجات دعاة الشيعة الذين وفدوا إليهم من إيران، فاحتالوا عليهم وشيَّعوهم بطريقة أو بأخرى) انتهى. والآن يقومون بدعوة كثير من رؤساء العشائر في سورية للقيام بزيارات إلى إيران واللقاء مع كبار المسؤولين والعلماء الشيعة وإغداق الأموال عليهم ليعودوا متشيعين أو مؤيدين مبهورين. ولقناة المنار الفضائية التلفزيونية الشيعية التي تبث من لبنان ويصل بثها إلى البلدان المجاورة أثر سيئ وتعد عاملاً من عوامل انتشار التشيع في سورية وغيرها، والواقع أن أكثر المتشيعين في سورية إنما أُتوا أثناء عملهم في لبنان كأثر لمساعي دعاة الشيعة هناك، فالعمالة السورية في لبنان بيئة خصبة لنشر التشيع لا سيما أن أكثر العاملين ّثمة من ذوي الثقافة المحدودة أو المعدومة ممن لا يميزون بين الصحيح والسقيم فيستدرجهم الشيعة بأدنى الحيل مستغلين فقرهم المادي والعلمي لأن الإنسان بطبيعته يتأثر بالبيئة التي يعيش فيها لا سيما إذا كان غريباً طارئاً ولذا تجد غالب من يعمل في جزيرة العرب من السوريين وغيرهم يعود إلى وطنه وقد استقامت عقيدته وعرف التوحيد ونبذ التصوف والخرافة. ومن علامات نشاط الشيعة في سورية ومنجزاتهم الواضحة تخصيص حيز أسبوعي في التلفزيون السوري لمدة ساعة أو أكثر منذ عدة سنوات لداعيتهم الخبيث المشهور عبد الحميد المهاجر ومن خلال هذ ا البرنامج ينفث سمومه ويبث دعايته في المجتمع الساذج ولن يَعْدَمَ داعيةٌ أتباعاً وكذا إفساح المجال للداعية العراقي الآخر عبد الزهراء وهو مقرئ ومنشد لاسيما في رمضان حيث يقوم بتلاوة آيات تعقبها أناشيد ومدائح لآل البيت. وقد قام حزب الله الشيعي في السنوات الأخيرة بنشاط واضح في سورية مستفيداً من عدة عوامل منها السلطان والمال وسمعته التي غرّ بها السذج بعد انسحاب اليهود التكتيكي من جنوب لبنان ومعلوم أن ما يسمى بالمقاومة الإسلامية في جنوب لبنان هي من الشيعة فحسب ويحظر على أي سُني المشاركة فيها والهدف هو ضبط الجنوب اللبناني والحيلولة دون تسلل الفلسطينين لضرب إسرائيل بحيث يشكل الشيعة حاجزاً لحماية دولة اليهود على المدى البعيد من هذه الناحية ومن أهداف ذلك أيضاً ما تسعى إليه الأطراف المتنفذة من تسليح الشيعة وتقويتهم في لبنان دون بقية الطوائف بحجة مقاومة العدو الصهيوني وقد قام حزب الله مؤخراً باتخاذ صنائع في سورية وإشاعة أن صدره يتسع لهؤلاء كأعضاء في الحزب أو كحلفاء له وإغرائهم بالمال والجاه ودعمهم لدى السلطات، والهدف هو نشر التشيع كما لا يخفى وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: (ما ذئبان جائعان أرسلا في غنم بأفسد لها من حرص المرء على المال والشرف لدينه) )صحيح رواه الترمذي ( ٢٤١٦
    ومن أساليب الشيعة الحديثة فتح مكتبات يسمونها "حوانيت " ومنها يعيرون الكتب أو يوزعونها مجاناً وربما خصّصوا جوائز ورواتب لمن يقرأ كتاباً أو أكثر من كتبهم وتزداد الهبة بازدياد القراءة وجاءت فكرة هذه الحوانيت بعد أن شعروا أن توزيع الكتب من الملحقية الثقافية الإيرانية ومن المراكز في المدن لم يعد يكفي ولا يتناسب مع نفوذ الشيعة وطموحاتهم في سورية، ومن ذلك تقديم التسهيلات للراغبين في الدراسة في الجامعات الإيرانية بمختلف الاختصاصات وإغراؤهم على ذلك، ومن الأساليب الحديثة القديمة بناء الحسينيات في القرى والمدن وهي التي يقيمون فيها حفلات النياحة في مناسباتهم كعاشوراء وغيرها وفيها تتم الدعاية لهذا البلاء صباح مساء، وربما وزَّع بعض دعاة الشيعة في بعض النواحي مبالغ من المال على شكل قروض ظاهرها حسن على بعض المعوزين والمحتاجين فإذا حل موعد التقاضي أعفاه منها ووهبها له فيطمع الذي في قلبه مرض ولا يلبث أن يتشيع هو وأسرته وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم كما في مسند أحمد برقم ١٧٠٧٢ : (فتنة أمتي المال). وربما وضع الشيعة خططاً طويلة الأمد لتشييع الناس تعتمد على هجرة دعاتهم وكثير منهم من إيران وغيرها واستيطانهم في المدن وشراء الأراضي والبيوت وشراء ذمم المسؤولين وبعض المشائخ والعمل على تهيئة الأجواء لنشر التشيع بل لاستلام الحكم عن طريق الثورات والانقلابات ومن ذلك ما نشرته مجلة البيان التي تصدر عن المنتدى الإسلامي في لندن في عددها رقم ( ١٢٣ ) نقلاً عن رابطة أهل السنة في إيران من خطة سرّية موجهة من شورى الثورة الثقافية الإيرانية إلى المحافظين في الولايات الإيرانية ومدة هذه الخطة خمسون عاماً على خمس مراحل الغاية منها تشييع أهل السنة المتبقين في إيران والدول المجاورة وتصدير الثورة الشيعية إليها عن طريق أساليب تذكّرك بأساليب اليهود وبروتوكولات حاخامات صهيون من العمل على هجرة دعاتهم إلى هذ ه الدول بصفة تجّار لزيادة النفوذ الشيعي فيها والعمل على إيجاد هوّة وفجوة بين العلماء والمسؤولين هنالك حتى تنعدم الثقة بين الفئتين ليتسنى لدعاتهم تقديم أنفسهم للحكام بديلاً لعلماء السنة الذين لا يوثق فيهم وهكذا يتغلغلون في مراكز النفوذ في الدولة إلى أن يتهيأ لهم التحكم فيها وإحداث الا نقلاب الشيعي كما يتمنون ، ولعل هجرة كثير من الشيعة الإيرانيين والعراقيين مؤخراً إلى دمشق واستيطانهم فيها لاسيما في منطقة السيدة زينب كأثر لهذه الخطّة السرية المشار إليها ولهذا كثر عددهم ثمّة وربما تزوج كثير منهم ُ سُنِّيَّات لزياد ة أواصرهم مع العائلات السنِّية مما ينذر بالشر .
    وسنذكر هنا طرفاً من نشاط الشيعة في مختلف نواحي سورية، وأهم القرى والعشائر المتشيعة أو التي يستشري فيها التشيع، وأهم الرجال والمشايخ المتشيعين أو الذين في طريقهم إلى التشيع، لعله يكون حافزاً لأهل السنة للتصد ي لهم، والوقوف أما م هذا الخطر الداهم الذي يوشك أن يعمّهم إن استمروا غافلين أو متغافلين.
    ولْيعلم القارئ الكريم أن المعلومات المدوّنة في هذا الكتاب موّثقة -إن شاء الله - غاية التوثيق وغالبها متواتر.

  15. #15
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية المرابط
    تاريخ التسجيل
    05 2006
    الدولة
    كافر بالوطنية .. فأينما حل الإسلام فهو وطني
    المشاركات
    2,011

    رد : إعطاء الجنسية السورية لعشرات الآلاف من الإيرانيين...

    دعوة التشيع في دمشق[1]

    مركز دعوتهم في مسجد السيدة زينب في ضاحية دمشق الجنوبية مبني على قبر يزعمون أنه لزينب بنت علي[2] وبالمناسبة فإن الشيعة لا يهتمون بمسجد أصلاً إلا أن يكون فيه قبر أو وثن من أوثانهم ولا يقرُّ لهم قرار ولايستقيم لهم دين دون وجود أثر مزعوم يعكفون عليه ومركز زينب هو أكبر مركز شيعي في سورية تكثر حواليه الحوزات والحسينيات بحيث تُعتبر حوزة السيدة زينب عندهم هذه الأيام ثالث أكبر حوزة في العالم بعد النجف وقم. وفي هذا المركز تتم المحاضرات وتقام الاحتفالات والنياحة في مناسباتهم المختلفة وفيه تُقدَّم وجبات الطعام وتوزع الكتب ونحو ذلك وفيه مكاتب علماء الشيعة في العالم الذين يسمونهم مراجع إذ الباب مفتوح لكل الناشطين منهم وإلى هذا المركز يحج الشيعة من أرجاء العالم وقد هاجر كثير من شيعة العراق وإيران مؤخراً وقطنوا في منطقة زينب وتملّكوا البيوت هناك في خطة مدروسة على ما يبدو. ومن نشاطات الشيعة في دمشق فتح مكتبات يسمّونها (حوانيت) يوزعون من خلالها كتبهم ومجلاتهم ونشراتهم ويمنحون هبات وجوائز تشجيعية للقرّاء عن كل كتاب ألف ليرة سورية تزداد بازدياد الكتب المقروءة بعد فحص شكلي. وللملحقية الثقافية الإيرانية الكائنة في ساحة المرجة بدمشق نشاط واضح في الدعوة الشيعية. وقد يستغل الشيعة مناسبات تحفيظ القرآن في بعض مساجد المسلمين لحضور احتفالاتهما وتقديم جوائز للفائزين والهدف معروف.
    وقد تقوم بدعم بعض المعاهد الشرعية وتقديم الهبات لها لاسيما تلك التي فيها بعض المتعاطفين معهم والله المستعان. وقد استطاع الشيعة بناء مسجد في حي العمارة منطقة السادات بدمشق يدعى مسجد رقية بحيث صار من مراكزهم، وفي شارع الأمين جانب شارع مدحت باشا لديهم مكتب نشط مختص في الدعوة للتشيع وهو عبارة عن شقة فيها مكتبة وكمبيوتر وتُعقد فيها محاضرات وندوات والقائم عليها هناك أحد دعاتهم النشطين المدعو أبو فراس. أما خارج المدينة فمن انجازات الشيعة السريعة في السنوات الأخيرة بناء مسجد فخم في عدرا قرب دمشق على وثن ينسب لحجر بن عدي، وقد تسلّموا تلك الأرض من أوقاف دمشق وياللأسف. وقد لوحظ ازدياد نشاط الشيعة في قرية التل بعد تشيع بعضهم في لبنان ولهذا يقومون بالدعاية لحزب الله عن طريق توزيع أقراص ما يُسمّى بالمقاومة على المخدوعين كوسيلة لجذبهم إلى صفوف الشيعة.
    ومن المشايخ الذين يطمع فيهم الشيعة محمدحبش وذلك لطعنه في كثير من الأحاديث الصحيحة ولآرائه الشاذة المتفقة مع بعض طروحات الشيعة ومدحه للمذهب الجعفري ودعوته المستمرة لِما يسميه وحدة المسلمين (يعني مع الشيعة) وعدم الخوض في الخلافيات هذا مع هجومه الشرس على السلفيين في كل مجلس ويتمنى أن لو كان للمسلمين أربعمئة مذهب لا أربعة مذاهب فقط إذ أن هذا بزعمه يتيح للمسلم الأخذ بما يناسب مصلحته في كل زمان ومكان مع تركيزه على كلمة آل البيت ودعوته لمؤاخاة النصارى وإباحة ربا البنوك بالإضافة لإجازته التبرك والتمسح بقبور الصالحين ورده ومحاربته لحديث افتراق الأمة مركِّزاً على العقل ليحل محل السنة ولهذا صار الشيعة في الست زينب الآن يبيعون سيديات محاضراته في مكتباتهم. والواقع أن أقوال وطروحات مجمل شيوخ الشام الصوفيين الأشاعرة مؤيدة لطروحات الشيعة في تهوين الخلاف معهم ومساعدتهم على نشر التشيع لاسيما الآراء الشاذة المنافقة لبعض مُدرِّسي كلية الشريعة بجامعة دمشق فالرأي العام السائد عند كثير من دكاترة الشريعة أن الخلاف بين السنة والشيعة سياسيٌّ هيِّن وقد صرَّح البوطي فيما بلغني بأن الخِلاف بينَ أهل السنة والشيعة خلاف لفظي فتأمّل، أمّا الدكتور وهبة الزحيلي هداه الله فقد أبعد النجعة عندما ذهب إلى إيران مشاركاً في مؤتمر لتكريم الخميني أخزاه الله ومكثِّراً سواد الحاضرين والمحاضرين[3] لاسيما أن الزحيلي قد قرَّر في بداية المجلد الأول من كتابه الفقهي أن الخلاف بينَ السنة والشيعة إنما هو في الفروع وليس في الأصول. وأنا أستغرب كيف يُستدرج أمثال هؤلاء الفضلاء إلى مثل هذا الانحدار وهذه السفاسف وقد علموا أن إعانة الشيعة في مسعاهم ولو بشق كلمة من قبيل تهوين الخلاف معهم وتمشية مذهبهم والاعتداد به فضلاً عن غشيان مؤتمراتهم وتكثير سوادهم إنما هو خيانة لله ورسوله والمؤمنين وخيانة لأمانة العلم الذي يحملونه لاسيما أمام هذه الهجمة لتشييع الناس في سورية وتكالب دولة إيران على ذلك فالمرجو من هؤلاء المُدرِّسين أن يكونوا قلعة صامدة تتحطم عليها دعاوى الشيعة وشبهاتهم من خلال تصدِّيهم لهذه الدعوة الباطلة وتبيان حقيقتها وخطرها لطلابهم والتحذير من الانسياق وراءها لا أن يكونوا وسائل ومطايا يستخدمهم الشيعة لتأييد أباطيلهم والوصول إلى مراميهم الخبيثة بتحويل المسلمين عن دينهم وإلا فبِمَ تُفسر حضور بعضهم كالدكتور مصطفى البغا إحدى ندوات التشجيع على التشيع في مكتبة الأسد بدمشق ومشاركته في هذا الضلال؟ مع أن هذا-في الواقع- لا يكاد يُستغرب من البُغا هداه الله الذي دأب على حضور التجمعات البدعية التي تُقيمها الطائفة الخزنوية الغالية المنحرفة عن دين الله في الجزيرة مُحاضراً وُمثنياً عليهم غاشَّاً لنفسه وللمسلمين حتى إنه زعم أن (محمد الخزنوي) شيخ الطريقة الخزنوية من أفضل طلابه مع أن الخاص والعام يعرف ضلال الخزنوي هذا وانحرافه عن السنة بل انتهاكه لأعراض المسلمين وأكله أموال الناس بالباطلكما هو مشهور والعياذ بالله[4]، إن ثناء الدكتور البغا على الخزنوي والطريقة الخزنوية في تجمعهم في عيدهم المبتدع في تل معروف لهو من أكبر الغش لهذا الجمهور المخدوع لأن فيه تشجيعاً للمريد المسكين على متابعة السير في طريق الضلال وفيه تشجيع لغيره على الوقوع في هذه المهالك فضلاً عن إقرار البدع والتشجيع عليها فعلى البغا أن يتوب إلى الله تعالى ويستدرك وينصح للمسلمين فإنه ربّما سُئل عن ذلك أمام الله ونحن نُذكِّره وإخوانه الدكاترة بمثل قوله تعالى: (وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمٌ) أو قوله سبحانه: (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أُولَئِكَ يُعْرَضُونَ عَلَى رَبِّهِمْ وَيَقُولُ الْأَشْهَادُ هَؤُلَاءِ الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى رَبِّهِمْ) ونحن لا نرجو أن يكونوا كذلك (فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ)[5].
    ويمكن هنا ذكر بعض أوجُه نشاط الشيعة في دمشق:
    1- إقامة المعارض التي تتضمن كتباً إسلامية ككتب اللغة مثل كتب ابن هشام بأسعار رخيصة (طبعات شعبية) مع وضع كتب الشيعة ضمنها وأحياناً يضعون معها بعض كتب المنسوبين لأهل السنة التي فيها تأييد بعض دعاويهم ضد الصحابة مثل كتب أبو ريَّة وأضرابه. وهذه المعارض تُقام إما في المركز الثقافي الإيراني في ساحة المرجة (الملحقية الثقافية) أو في المزة (السفارة) أو المكتبة المركزية للجامعة.
    2- الندوات التي تُقام بين الحين والآخر تارةً في مكتبة الأسد وتارةً في المراكز الثقافية أو في السيدة زينب والتي كان آخرها في مكتبة الأسد ولوحِظَ فيها مشاركة واسعة لأساتذة كلية الشريعة ومحاباة واضحة ونفاق وتمييع الخلاف بين السنة والشيعة.
    3- المهرجانات الخطابية التي تتم في أعيادهم كذكرى عاشوراء ويتركّز نشاطهم في هذه المواسم إما في الست زينب أو في حي الأمين.
    4- شراء وإحياء مشاهد موهومة ونسبتها لآل البيت كما حصل في حي العمارة وكما حصل في عذرا وفي داريا.
    5- تسهيل وتشجيع الدراسة في حوزات السيدة زينب حيث تكون مجّاناً مع راتب شهري للطالب دون اشتراطات.
    6- تشجيع المتشيع الجديد بكل الوسائل والمغريات بدءاً من المد المالي وتسهيل عمله وانتهاءاً بتزويجه أو تمتيعه وعلى الجملة فالدعم مادي ومعنوي.
    7- توزيع بعض البرامج (السيديات) التي تحتوي كتب الشيعة بأسعار زهيدة أو رمزية وأحياناً مجاناً مثل سيدية السلسلة الإسلامية -المكتبة الإسلامية الشاملة، بالإضافة إلى توزيع الكتب والمجلات والجرائد التي تطعن في الصحابة مثل جريدة (جيهان) باللغة العربية.

    [1] لو أردنا ترتيب المدن حسب عدد الشيعة فيها فتأتي السيدة زينب في دمشق أولاً لكثرة الوافدين والزائرين ثم حلب لمكان قريتي نُبُّل والزهراء الشيعيتين ثم إدلب لمكان الفوعة وكثرة أهلها الشيعة لا كثّرهم الله ثم دير الزور لمكان حطلة ثم حمص لمكان الحميدية أو هي قبل الدير ثم الرقة فالحسكة فدرعا . أما من حيث ضخامة المركز والبناء فمركز زينب في دمشق ثم مركز المشهد في حلب ثم مركز عمّار في الرقة.

    [2] مع أن المحققين يؤكدون على أن السيدة زينب بنت علي ماتت بالمدينة ودفنت بالبقيع إلا أن الرافضة اختلقوا لها ضرائح في عدد من البلدان أشهرها في دمشق وهو القبر الأول الذي يحظى بحج جماهيرهم إليه ولا يقل عنه جماهيرية ذلك الضريح المنسوب إليها في القاهرة والذي لم يكن له وجود ولا ذكر في عصور التاريخ الإسلامي إلى ما قبل محمد علي باشا بسنوات معدودة كما يذكر أحمد زكي باشا الذي يقول أيضاً: (الذي يشهد به العارفون بالحق الصريح هو أن السيدة زينب لم تشرف أرض مصر بوطء قدمها المباركة مطلقاً والحق الذي ليس بعده إلا الضلال أنها قضت حياتها بالحجاز إلى أن انتقلت إلى جوار ربها بالمدينة المنورة، فكان دفنها بالبقيع، هذا هو الصواب وما عد اه إفك وبهتان) نقلاً عن الوثنية في ثوبها الجديد لسمير شاهين وانظر كتاب حقيقة القبورية وآثارها الصادر عن المنتدى الإسلامي في لندن.


    [3] ولا أدري كيف يسوغ مدح الخميني مع عقد الإيمان الصحيح فيوشك الذي يمتدح الخميني أن ُيحشر معه لأن المرء مع من أحب وكأنه يمدح ذمه للصحابه وطعنه في زوجات النبي صلى الله عليه وآله وسلم وقوله بتحريف القرآن وتمنِّيه لهدم الكعبة ومحو مكة والمدينة من الوجود وتأليهه للأئمة ونحو ذلك من ضلالاته وانحرافاته العظيمة.


    [4] تم نشر كتاب (الخزنوية خداع وتضليل) على موقع صيد الفوائد لمن أراد الاستزادة عن هذا الضال المضل عليه من الله ما يستحق.

    [5] إن الناظر في أقوال هؤلاء الشيوخ الصوفية يعلم قيمة العقيدة السلفية (المقصود بالسلفية هو علماء السلف من الصحابة والتابعين وأئمة علماء السلف الصالح من المذاهب الأربعة) وتجريد التوحيد واتباع السنة إذ لا يمكن أن يصدر هذا الكلام عن عالم سلفي لأن عقيدته تأبى عليه ذلك أما هؤلاء المذكورون فمتخبطون لأنهم ما عرفوا العقيدة السلفية النقية الصالحة المستقيمة حتى يستطيعوا معرفة ما يناقضها من فاسد العقائد كالرفض والتصوف والفلسفة فإن كنت -أيها القارئ - سلفياً فاحمد الله على هذا التوفيق وإن لم تكن بعدُ تعرف العقيدة السلفية لعدم اتساع وقتك من قبل للنظر فبادر بقراءة الكتب السلفية كي تصحح عقيدتك وتنأى بنفسك عن السقوط في مثل هذه المهالك والمطبات فهؤلاء الشيوخ المردود عليهم هم دكاترة –كما ترى- نالوا أعلى شهادات يمكن أن تمنح لعالم ولكن ّلما نشأوا على أيدي الصوفية والمتعصبين لضلالهم خفيَ عليهم الحقُّ ولم يُوفَّقوا لمعرفة البدعة وتمييزها وإدراك خطرها فضلاً عن الرد عليها بل وقفوا منها موقف المشجع المروِّج كما ترى والله المستعان.

  16. #16
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية المرابط
    تاريخ التسجيل
    05 2006
    الدولة
    كافر بالوطنية .. فأينما حل الإسلام فهو وطني
    المشاركات
    2,011

    رد : إعطاء الجنسية السورية لعشرات الآلاف من الإيرانيين...

    دعــاة متـشــيّعـون:

    دمشق:
    لمياء حمادة: داعية متشيعة خريجة كلية الحقوق بجامعة دمشق 1987 تشيَّعَتْ عن طريق طالبة شيعية عراقية أثناء دراستها في الجامعة ونشطت بعد ذلك للدعوة للتشيع لها كتاب (أخيراً أشرقت الروح تلاشت الظلمة ورحلت إلى مرابع الشمس وكان جَمَلُ الفتنة إحدى محطات استراحتي).
    ومن نشطائهم في دمشق بل في سورية
    علي البدري (عراقي هلك 1419 هـ): وقد جاس في مدن سورية –منذ عدة سنوات-مرّات يدعو إلى الفساد وينشر الضلال والعناد. وهذا البدري من كبار دعاة التشيع في العالم. هاجر أولاً من العراق إلى مصر عام 1967م بقصد نشر الدعوة الشيعية. ذكر صاحب كتاب (المتحولون إلى التشيع) صفحة 79 أنّ: "من إنجازاته المهمّة في مصر هي طباعة بعض كتب مذهب أهل البيت (ع) وتوزيعها بالتعاون مع بعض الإخوة المصريين المتشيعين وكان أحدهم يمتلك مكتبة في السوق فاتفق السيد البدري (طاب ثراه) مع صاحب المكتبة بأن كل شخص يأتي لشراء كتب يهدي له نسخة من كتب الشيعة مجاناً ويقول له إن هذا الكتاب يعرِّفك على مذهب أهل البيت، كما كان السيد يذهب دائماً إلى جامعة الأزهر ويقيم مجالس المناقشة مع شيوخ وأساتذة الأزهر ويخوض معهم مباحثات عميقة ووثائقية من مصادرهم لإثبات أحقّيّة أهل البيت (ع) وصحة المذهب الجعفري (ثم هاجر إلى سورية...) ولمّا استقرّ في سورية جعل منها مركزاً للدعوة إلى المذهب الحق لما وجد فيها من مجالات مناسبات لذلك منها وجود الحوزات العلمية في السيدة زينب التي تعتبر اليوم الحوزة الثالثة بعد النجف وقمّ وحضور كثير من رجال العلم والمنبر وأهل الفكر والأدب من العراقيين وغيرهم وقد بدأ وبتنسيق مع الحوزة وإعلامها بنشر الدعوة فسافر إلى عدة محافظات وقرى منها حلب وضواحيها وحمص وضواحيها والحسكة والقامشلي والرقي واللاذقية وضواحيها ودير الزور والتقي في كل من المحافظات والقرى مع أبرز علمائها وشخصياتها وحاورهم بمنطقية وحكمة لإظهار الحقائق وتبيانها وقد نجح في ذلك نجاحاً كبيراً يشهد له بذلك كل من عرفه ورافقه وقد قام بالعديد من الأنشطة والفعاليات بالإضافة إلى التبليغ والمحاورة كان منها افتتاح عشرات المكتبات والمراكز لتجمع الشيعة وتدريسهم الفقه والعقائد الشيعية كما زودهم بكتب واستطاع أيضاً جلب كثير من الأشخاص للمذهب الشيعي بعد إقناعهم وتبيان الحقيقة لهم. وكل محافظة أو منطقة كان يزورها يجعل فيها آثاراً كبيرة للمذهب الشيعي.
    بعد إنجازاته في سورية سافر إلى السودان وبدأ نشاطه التبليغي فيها وقد التقى هناك بكثير من العلماء وتبادل الرأي والعقيدة معهم وقد نجح في إقناع العديد منهم ولقد تشيع من الأخوة في السودان مئات الأشخاص أعلنوا تشيعهم علناً على يديه. ومن إنجازاته في السودان أيضاًأنه استطاع بعد جهد كبير وواسع من تحصيل موافقة رسمية لطباعة سبعة كتب من أبرز الكتب العقائدية التي تُروِّج مذهب أهل البيت وتظهر أحقيته منها كتاب المراجعات وكتاب عقائد الشيعة الإمامية وكتاب دعاءكميلوكتاب الوهابية في القرآن والسنة وكتاب الشيعة الإمامية كما ساهم ومهَّد لافتتاح عدة مراكز لدراسة المذهب الشيعي ودعمها بالكتب. ومن أهم إنجازاته في السودان إغلاق صحيفة سودانية (صحيفة آخر خبر) التي كانت تطعن في المذهب الشيعي وتشوه صورته بالتعاون مع المجلس القومي للصحافة والمطبوعات في السودان وكانت له طموحات كبيرة لبناءالعديد من المؤسسات والمساجد في السودان ولكن المرض لم يمهله وقد اشتد به ولهذا السبب اضطر للرجوع إلى سوريا لكي ينال العلاج، ولمّا رجع إلى سورية كان يتابع عمله التبليغي ولم يتوقف عن مهمته الفكرية وهي توزيع الكتب الشيعية وكان يبذل جهداًًًًً كبيراً لتحصيل الكتب ونشرها وتوزيعها وكان يبعث بكتب كثيرة مع أشرطة محاضرات عقائدية وكل ما يستطيع للبلدان التي يتواجد فيها الشيعة وكان يحض شيعة هذه البلدان لبناء مراكز لتدريس الفقه الشيعي وعقائد الشيعة وتوفّق بالاتفاق مع العديد من الأخوة المتواجدين في أنحاء العالم لإنشاء مراكز للتدريس ومكتبات للمطالعة ومن البلدان التي استطاع أن ينشئ فيها المراكز هي: اليمن، المغرب، الجزائر، تنزانيا، غينيا، سيراليون، هولندا، ألمانيا، لندن، السويد، الدانمارك.. إلخ. أصيب بمرض السكر ووافاه الأجل يوم 6 جمادى الثاني 1419 هـ.

  17. #17
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية المرابط
    تاريخ التسجيل
    05 2006
    الدولة
    كافر بالوطنية .. فأينما حل الإسلام فهو وطني
    المشاركات
    2,011

    رد : إعطاء الجنسية السورية لعشرات الآلاف من الإيرانيين...

    نشـاط الشـيعة في حـلب

    المركز الأساسي للشيعة في حلب هو مسجد النقطة أو المشهد يزعمون أن فيه أثراًلبعض أئمتهم ويحج إليه الشيعة من إيران وغيرها بكثرة وهو بناء ضخم وله ملاحق وفيه تعقد المحاضرات والندوات التي تدعو إلى التشيع وفيه توزع الكتب والمنشورات الشيعية وتقدم الوجبات الدسمة من الطعام فضلاً عن الشرك والبدع التي تروج فيه وهو مركز شيعي بالكامل كمسجد زينب في دمشق. ومشهد النقطة هذا أو مشهد الإمام الحسين يقع على سفح جبل الجوشن[1] في نفس مدينة حلب على طريق الأنصاري غرباً وهو وثن على هيئة قبر مشبّك أنشئ في عهد الدولة الحمدانية الشيعية الباطنية في القرن الرابع الهجري على أنقاض وثن نصراني كما هو مثبت في لوحة التعريف بالوثن على جداره باللغتين العربية والفارسية: "هذا المشهد كان في الأصل ديراً نصرانياً يُدعى دير مارت مروثا ولمّا مرّ حََملَةُ رأس الحسين في طريقهم إلى دمشق بهذا الدير عام 61 هـ أخذ راهب الدير الرأس فقطرت من دم الحسين قطرات فصار هذا الراهب يتبرّك بأثرها وفي سنة333هـ السنة التي أخذ فيها سيف الدولة الحمداني حلب (يعني بعد مضي قرابة ثلاثة قرون على هذه الأسطورة) أشاد سيف الدولة عليه بناءً ضخماً وأصبح مزاراً منذ القرن الرابع معروفاً بمشهد النقطة أو مشهد الإمام الحسين وفي سنة 1379هـ شكلت جمعية باسم جمعية الإعمار والإحسان الإسلامية الجعفرية هدفها إعادة البناء وإضافة بعض المشاريع الخيرية (الصحيح: الشريرة) وبدعم من المرجعية الدينية للشيعة تم إنجاز المشاريع التالية:
    1- بناء معهد الإمام الحسين للدراسات الإسلامية.
    2- بناء صحن آخر للمشهد وبناء ميتم ومشغل.
    3- موقف للسيارات القادمة لزيارة المشهد مع الخدمات.
    4- بناء مستوصف ومشفى خيري "انتهى من اللوحة المذكورة".
    وقد فات مؤلف هذه الأسطورة ومختلق هذا الكذب أن الرأس إذا كان قد حُمل من كربلاء إلى مدن العراق ثم قطع هذه المسافات البعيدة في طريقه إلى دمشق كما يزعمون حتى وصل إلى حلب بعد أشهر فكيف لا زال دمه يقطر ولم ينشف رغم هذه المدة الطويلة؟!! علماً أن رأس الحسين لم يأت إلى الشام أصلاً كما أثبت ذلك المحققون وقد أفرد شيخ الإسلام ابن تيمية كتاباً لهذه القضية حقّق فيه أن رأس الحسين دفن مع جسده في العراق. والعجيب أن الأوثان التي تنسب للحسين كثيرة منها الضريح المنسوب للحسين في عسقلان بفلسطين أُحدث بعد سنة 540 هـ، ومشهد الحسين في القاهرة بُني عام 547 هـ في ظل الدولة العبيدية الخبيثة (الفاطمية). وثمّة مواضعُ أخرى يُقال أن بها رأس الحسين: في جامع دمشق وفي الحنانة بين النجف والكوفة وفي المدينة عند قبر أُمه فاطمة وفي النجف بجوار القبر المنسوب إلى أبيه فضلاً عن القول بأنه أُعيد إلى جسده في كربلاء. ويبدو أن هذا الوثن لاقى تعظيماً من السلاطين العثمانيين المخرِّفين فقد ذكر المؤرخون أن آخر السلاطين العثمانيين عبد الحميد الثاني أهدى سنة 1305 هـ ستاراً حريرياً مزركشاً بآيات قرآنية وضع على محراب ضريح الحسين في حلب بسورية وفرشت أرض قبيلته بالطنافس الجميلة ولا حول ولا قوة إلا بالله[2]
    هناك قريتان من نواحي حلب شيعيتان بالكامل والتشيع فيهما قديم هما نُبُّل والزهراء. ولأهلهما نشاط واضح منها دعوة بعض شيوخ الصوفية في حلب لإلقاء محاضرات في مساجدهما في بعض المناسبات كالموالد والأعراس مثل دعوتهم مؤخراً لأحمد حسون الصوفي بعد أن بَدَرَ منه ما يوحي بسلوكه طريق التشيع. وأهم العائلات الغنية الناشطة في نبل: عائلة زم، وعائلة شربو، وعائلة بلوى "نسأل الله العافية" وشحاذة، والأبرص، والتقي "من التقية لا من التقوى". وثمة قرى في طريقها إلى التشيع وفيها الآن دعاة منهم وهي قرية خان العسل وقرية كفر داعل والمنصورة. وعلى مستوى أقل قرية النيرب غير بعيد من حلب وأكبر العائلات فيها تأثرت بالتشيع إلى حد كبير مثل عائلة البادنجكي وهم في الأصل صوفية وعندهم زاوية صوفية مشهورة، وعائلة البوادقجي، وغيرها. وهناك قرية صغيرة في ضواحي النيرب تُدعى المالكية ربما كان سكانها باطنية متكتّمين كما اعترف لي واحد منهم ولعل هؤلاء من بقايا الحمدانيين القرامطة الذين حكموا حلب في القرن الثالث الهجري وكان مذهبهم هو السائد في هذه النواحي وقتذاك. وبلغني منذ بضع سنوات أن الشيعة نشطوا في منبج من أعمال حلب ووزّعوا على بعض شيوخ العشائر هناك عمائم سوداء بحجة أنهم من آل البيت ومن حقِّهم أن يتميَّزوا بهذه العمائم حتى يعرف فضلهم.

    [1] ويروي ياقوت الحموي في معجم البلدان : أنه كان هناك عند سفح جبل الجوشن المطل على حلب دير يسكنه النُّساك والناسكات ويوقِّر النصارى أطلاله حتى أقام المسلمون في نفس مكانه مزاراً إسلامياً زعموا أن الحسين بن علي رؤي وهو يصلي عنده . والواقع أن أكثر الم زارات والمشاهد والقبور التي يعظمها العوام إنما هي أثار ومعابد وأوثان للأمم السابقة ثم حوّلها الجهال إلى أوثان إسلامية فغالب القبور التي ُتقدّ س ويُزعم أنها لرجال مسلمين يسمونهم أولياء هي في الحقيقة قبور للمقدَسين عند الأمم الهالكة الوثنية أو النصرانية والي هودية والأمثلة على ذلك كثيرة ففي قبلة الجامع الأموي في حلب قبر مبني عليه بناء مستطيل يحيط به من جهاته الثلاث شباك خشبي يطوف حوله الحلبيون ويتمسحون به ويدعونه ويسألونه حاجاتهم رجالاً ونساءً ويزعمون أن هذا القبر هو قبر نبي الله زكريا، مع أن زكريا عليه السلا م لم يثبت إتيانه إلى حلب أصلاً ومات في بيت المقدس، وأصل هذه الخرافة أنه أثناء توسعة المسجد سنة ٧٣٨ هـ وجدوا تابوت رخام أبيض فلما فتحوه وجدوا فيه بعض جمجمة زعموا أنهاا ليحيى لا لزكريا كما يقول الطباخ في تاريخه (إعلام النبلاء في تاريخ حلب الشهباء) نقلاً عن ابن الوردي وكان أول ظهور التابوت المزعوم سنة ٤٣٥ هـ في بعلبك بعد الزلزلة التي حدثت فيها ثم ُنقل إلى حلب وُدفن في قلعتها وفي سنة ٦٥٩ ه ُنقل إلى الجامع بسبب حريق القلعة ثم ُبني عليه و ُ زخرِف في الأعصار المتأخرة وصار يعبده فئام من الناس ولا حول ولا قوة إلا بالله ونسي أولئك المؤرخون أنه لو كان رأس يحيى حقاً لوجدوه كاملاً بلحمه وشعره لقوله صلى الله عليه وسلم : (إن الله حرَّم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء).


    [2] من المناقب التي يعدونهاا للدولة العثمانية أن رجالهالم يكتفوا "بعمارة الأضرحة والقباب على قبور أهل السنة،بل كانو ا يهتمون بالعتبات المقدسة عند الشيعة في النجف وكربلاء والكاظمية وييسرون السبل أمام شيعة فارس والهند وأفغانستان وغيرهم من زيارتهما"انظر الانحرافات العقدية للزهراني ص ٣٠٣.

  18. #18
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية المرابط
    تاريخ التسجيل
    05 2006
    الدولة
    كافر بالوطنية .. فأينما حل الإسلام فهو وطني
    المشاركات
    2,011

    رد : إعطاء الجنسية السورية لعشرات الآلاف من الإيرانيين...

    أهم الرجالات المتشيعين أو المتأثرين بالتشيع والداعين إليه في حلب



    محمود عكّام: وهو أخطرهم لأنه دكتور في الشريعة ويدرِّس في جامعة حلب في كليتي الحقوق والتربية فيستقطب كثيراً من الطلاب والمثقفين وثانياً لأنه يخطب في مسجد التوحيد وهو من أكبر المساجد وأشهرها وموقعه متميز وثالثاً لأن الناس لازالت مخدوعة به وتظنّه من أهل السنة وهو في الواقع سائر في طريق التشيع وداع من دعاته وإليك الآن طائفة من الأدلة على تشيعه:
    1- غشيانه مراكز الشيعة وتكثير سوادهم والمشاركة في مناسباتهم الدينية والمساهمة في ندواتهم وإعلانه في بعض هذه المناسبات عن تشيعه سمعته مرة في شريط مسجل في مركز السيدة زينب بدمشق بمناسبة عاشوراء يعلن تشيعه فيقول لجموع الشيعة المحتشدين وغيرهم: نوالي من ونعادي من؛ نوالي يزيد أم نوالي الحسين؟! وهكذا فتفهم من كلامه أن الرجل متشيع والحسين مع أنه قتل مظلوماً فإنه ويزيد لا يختلفان في العقيدة بل عقيدتهم واحدة ولم يكن الحسين شيعياً كما يُفهم من كلام العكام، وقد تكرر من العكام تأييد الشيعة على منابرهم مما يؤكد تشيعه. ولم أسمعه في تلك الخطبة يذكر أحداً من الصحابة بخير البتة.
    ثم ثبت عندي أن الرجل ينحى منحى الشيعة في تفضيل علي على باقي الصحابة بمن فيهم أبو بكر وعمر رضي الله عنهم فقد قال ضمن محاضرة ألقاها في مكتبة دمشق في ذي القعدة 1421هـ بعنوان "علي المرتضى بين الثناء والولاء": (فلا والله ما أفلحت الأمة إن عَدَلَتْ عن الوصيّ الرضيّ ولا سعدت البرية إن تولَّتْ بعد النبي صلى الله عليه وسلم غير علي أولاً) صفحة 221 من كتاب "مقولات الفكر الإسلامي" للعكام.
    2- استفتاه طبيب متدرب في مشفى الجامعة بحضور زميله عن اعتناق المذهب الشيعي فقال له: (خذ المذهب الجعفري وأنت مغمض). وهذا يدل على تعصبه للشيعة فلا يقال هذا في حق مذهب أهل السنة فكيف الشيعة؟ بل يقال: خذ مذهب أهل السنة بالأدلة الصحيحة الثابتة ولا تأخذه وأنت مغمض!
    3- قوله بجواز المتعة ومعلوم أن المتعة لا يقول بها إلا الرافضة.
    4- صلاة الغائب على الخميني حين هلك وقال للناس بعد صلاة الجمعة: الآن نصلي صلاة الغائب على الإمام الخميني. هذا مع تعليق صورة الخميني عند أتباع العكام وتلاميذه.
    5- سفره إلى إيران كثيراً كما هو معلوم.
    6- تسمية أولاده: علي، عمار، فاطمة وهي أسماء يحرص عليها الشيعة فإذا أضيفت إلى القرائن الأخرى دلّت على تشيع الرجل. والتَّسمِّي بأسماء من يزعمون تعظيمهم من آل البيت مسألة هامة عند الشيعة يقابلها التبرِّي من أسماء من يعادونهم ولهذا ذكر عبد المنعم النمر في كتابه عن الشيعة أنه لا يوجد في كل إيران من يتسمَّى منهم باسم أبي بكر وعمر.
    7- رسالته في الدكتوراه عن الشيعة وله كتب تشير إلى تشيعه منها: كتاب الزهراء بين الثناء والولاء وكتاب الحاكمية والسلطة في الفكر السياسي عند السنة والشيعة.. إضافة لعديد من المقالات والمحاضرات التي تمدح الخميني وتؤيد مذهب الشيعة.
    8- لما قيل له في أحد المجالس يا شيخ إن خطر الشيعة يتزايد فنحب أن تحذِّر منهم، قال: لن أحذِّر من الشيعة ولكن سأحذر من سلفية يمينية حاقدة.
    9- تضعيفه لحديث أبي داود في افتراق الأمة إلى 73 فرقة ومعلوم أنه لا أحد يقدح في صحة الحديث لكثرة طرقه إلا الشيعة.
    10- قوله عن عمر إنه دكتاتور أخبرني بذلك الثقة عنه.
    11- لا يُفسِّق من سبَّ الصحابة أو نال من عائشة فضلاً عن أن يُكَفِّرَه. مع تهوينه لقول الشيعة بتحريف القرآن ومحاولته تمشية هذا القول على أهل السنة ونسبته إليهم واعتبار قول الشيعة بالتحريف من قبيل قول أهل السنة بنسخ تلاوة بعض القرآن مما يدل على خبث شديد عند هذا الرجل.
    12- يكثر من فكرة التجميع التي يدندن حولها الشعية. وربما كان العكام هذا مع تشيعه ماسونياً فثمة عدة قرائن على ذلك منها دراسته في السوربون بفرنسا فمن أين تأتي العافية؟ فمن هناك تخرَّج طه حسن والترابي وأشباههم لاسيما أن عميد كليته الدراسية والمشرف على رسالته في الدكتوراه –فيما ذكروا- امرأة يهودية ومنها تكرار القول بأنه يسعى لجمع المسلمين في بوتقة واحدة وهذه من ألفاظ الماسونيين والشيعة على حد سواء ولكن أكبر الأدلة على ذلك اهتمامه بمسألة وحدة الأديان فقد شارك في مؤتمر عُقد في السودان في مقارنة ووحدة الأديان وصفّق له الجميع كما هو بذلك مفتخراً. وكذلك فتاواه الشاذّة تنبئ عن ذلك وقد صرّح بأن الجامعات المختلطة لا فتنة فيها ولابأس بدراسة البنت حتى في الصحافة. وقد وقفت على نشرة وزَّعها هذا العكام على تلاميذه ضمَّنها محاضرة كان ألقاها –مشاركاً- فيما يُسمّى مهرجان الأغنية السورية السادس!! ولعلَّهه استفاد من تحريفات الشيعة بحكم مخالطته للقوم فحرَّف آيات القرآن لصالح الأغنية السورية فكان مما قاله: الغناء من الخير الذي ذكره الله تعالى في كتابه عندما قال: "وافعلوا الخير لعلكم تفلحون" أي أنه سبحانه أمر بفعل الخير الذي من جملته الغناء لاسيما الغناء السوري في مهرجانه السادس ثم ذهب العكام إلى أن هذا الأمر "أي الحث على الغناء" هو ثابت في الشرائع السابقة بل هو مما وصَّى به إبراهيم ويعقوب أبناءهم فاستدل بقوله تعالى: "وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ" فهو يريد أن يقول: إن إبراهيم ويعقوب وصيّا أبناءهم بأن الله اصطفى لهم الدين الذي من جملته الغناء فلا تموتن إلا وأنت مغنّون وإلا فما معنى إيراد الآية والاستشهاد بها في هذه المحاضرة التي ما قصد منها إلا دعم الأغنية السورية ثم أيّد دعواه بمشروعيّة الغناء والحثّ على تحسين أداء المغنين والمغنّيات بعدّة أحاديث منها: "ما بعث الله نبياً إلا كان حسن الصوت" ثم قال: (وإذا كانت الأغنية تقوم على ثلاثة أركان هي اللحن والكلمة والأداء فما أحرانا أن ندعو إلى لقاء مع التراث لهذه الأركان وذلك بما يلي: فاللحن إنساني والكلمة سماوية والأداء حيوي والمجموع حضارة( ثم عتب في نهاية خطبته على بعض المغنين والمغنّيات ولم يعتب على الكل فقال: (عتبي على بعض المغنين والمغنيات لأنهم يهتمون بالشكل على حساب المضمون ويجعلون الناس مشاهدين على حساب الأداء)..الخ. فهو يريد أن يجدد في أداء الأغنية السورية فأبدى عتبه على بعض المغنيات ومن هنا صح أن نسميه: مجدد الأغنية السورية. وقال في الختام: (وطني سورية أيها الحبيب عاشت أغنياتك التي تُرى فيها قوياً خيراً أميناً وسقط ما سوى ذلك) اهـ. وقد أورد هذه المحاضرة التي هي بعنوان: مساهمة في خدمة الأغنية السورية في كتابه "من مقولات الفكر الإسلامي" صفحة 413.
    فهذه التأويلات والتحريفات مما يبيّن حال الرجل "فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ" نسألل الله العافية. ومما لا شك فيه أن هذه الاستدلالات القرآنية والحديثية على هذا المجوب والفسوق هي من الزندقة والله المستعان. وبعد كل هذا الذي ذكرناه عن هذا الرجل لا تعجب أن تجد الشيعة قد وضعوه في مقدمة كتابهم (المتحوِّلون من السنَّة إلى الشيعة) ص 25 وأثنَوا عليه وعلى محاضراته.

  19. #19
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية المرابط
    تاريخ التسجيل
    05 2006
    الدولة
    كافر بالوطنية .. فأينما حل الإسلام فهو وطني
    المشاركات
    2,011

    رد : إعطاء الجنسية السورية لعشرات الآلاف من الإيرانيين...

    أحمد حسون مفتي حلب هل تشيع؟

    الحسون هذا وكان صوفي نقشبندي نفعيٌّ وصوليٌّ كوفئ أخيراً بمنصب مفتي حلب. وقد ظهر منه تبعاً لاعتقاده بوحدة الوجود الصوفية ما ينمّ عن رضاه عن النصارى بل عدَّهم مؤمنين مستدلاً بقوله تعالى: (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ) فمن باب أَولى دفاعه عن الشيعة. ومن خلال خُطَبِه الأخيرة ظهر أنه متأثر بالشيعة إلى حد كبير وهو الآن في طريقه إلى التشيع الكامل ثم أعلن تشيعه مؤخراً وموالاته للرافضة ومباركته لجهود حزب الله لتشييع الناس في سورية فبعد أن أعلن على المنبر طعنه على عائشة رضي الله عنها ثم طعنه في معاوية رضي الله عنه وتألِّيه على الله بأنه سيحاسب معاوية ويعاقبه قائلاً: (سيكون لك موقف أمام الله يسألك عنه يا معاوية). هذا مع اتفاق أهل السنة على أن الطاعن في واحد من الصحابة زنديق ومذهبهم في الفتن والحروب التي جرت بين الصحابة أن نكفّ ألسنتنا عمّا شجر بينهم ولا نذكرهم إلا بما يستحقّونه من المدح والثناء الجميل والاعتقاد بأن جميعَهم مجتهدون مغفور لهم؛ من أصاب منهم فله أجران، ومن أخطأ فله أجر واحد، لأدلة كثيرة منها قوله تعالى في سورة الحديد: (لا يَسْتَوِي مِنْكُمْ مَنْ أَنْفَقَ مِنْ قَبْلِ الْفَتْحِ وَقَاتَلَ أُولَئِكَ أَعْظَمُ دَرَجَةً مِنَ الَّذِينَ أَنْفَقُوا مِنْ بَعْدُ وَقَاتَلُوا وَكُلًّا وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى) الآية. والفتح هو فتح مكة، والحسنى هي الجنة، أي أن الصحابة كلهم مبشَّرون بالجنة سواء منهم من أسلم قبل فتح مكة أو بعده. والصحابي هو من رأى النبي صلى الله عليه وسلم –ولو للحظة- ومات مؤمناً به. فليت شعري ما الذي جعل الحسون وأشباهه يخرِجون معاوية من عدادهم، ويحرمونه المغفرة والحسنى!! ومعاوية رضي الله عنه أمير المؤمنين قاطبة بعد أن بايعه الحسن بن علي وقد مدح النبي صلى الله عليه وسلم الحسن على ذلك[1] فلا يمكن أن يجعل الله سبحانه جميع المسلمين على وجه الأرض تحت ولاية كافر سبحانك هذا بُهتان عظيم هذا مع أن ثمة أدلة عديدة خاصة وردت في مناقب معاوية مبشرة له رضي الله عنه بالجنة من أصرحها قوله صلى الله عليه وسلم –كما في صحيح البخاري 2924: (أول جيش من أمتي يغزون البحر قد أوجبوا. وقال: أول جيش من أمتي يغزون مدينة قيصر مغفور له) ومعنى أوجبوا: فعلوا فعلاً وجبت لهم به الجنة. وفي هذا الحديث منقبة لمعاوية وبشارة له بالجنة لأنه أول من غزا البحر حين غزا قبرص وفتحها سنة 27 هـ إبّان خلافة عثمان، وفي الحديث أيضاً منقبة لولده يزيد لأنه أول من غزا مدينة قيصر وفي هذه الغزوة مات أبو أيوب الأنصاري ودفن تحت أسوار القسطنطينية ومن كان مغفوراً له فهو في الجنة قطعاً فيمكن عدَّ يزيد بن معاوية –إن شاء الله- من المبشرين بالجنة على العموم رغم أنف الحسون وإخوانه الرافضة. ثم عاب الحسون –في خطبته المشؤومة- على المسلمين فرحهم بعاشوراء وتأسَّف عليهم كيف لم يحزنوا فيه وينوحوا على الحسن الذي مات منذ أكثر من ألف وثلاثمئة عام كما يفعل الشيعة أخزاهم الله بحجّة أن عاشوراء يصادف يوم مقتل الحسين رضي الله عنه ولم يدر المسكين أنه حق للمسلمين أن يفرحوا بهذا اليوم كيف وهو اليوم الذي نصر اللهُ فيه موسى على فرعون وبصيامه –شكراً لله- يغفر للمسلم ذنوب سنة كاملة فإن لم يفرح المسلم بمثل هذا فبِمَ يفرح؟! هل يفرح بالمال والجاه اللَّذَين يحرص عليهما الحسون وأشباهه؟ (قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ). فبعد أن قال ما قال وبئس ما قال أجرت معه مجلة المنبر الشيعية الكويتية[2] في عددها (14) مقابلة أعلن الحسون فيها تشيعه صراحة وأكّد رجوع جميع الطرق الصوفية وانتسابها إلى الشيعة، وأنهم متّبعون في هذا الأمر شيخهم الأكبر ابن عربي الذي يقدّم علياً على جميع الصحابة بمن فيهم أبو بكر وعمر[3] ثم زعم الحسون أن الصحابة قد ظلموا علياً يوم السقيفة فسلبوا حقه في الخلافة دعك من ظلم فاطمة ميراثها يعني أنهم قد خانوا الله ورسوله ثم تنقصهم قائلاً: (إن وضع آل البيت بمنزلة الصحابة يُعَدُّ تنقصاً لآل البيت يعني أن الصحابة ناقصون أبعده الله. ثم قرَّر: (إن أصغر واحد من آل البيت هو أعلى من أعلى صحابي). ولم يدر المسكين أن أكبر واحد من آل البيت وهو علي رضي الله عنه لم يكن بأفضل من عثمان فضلاً عن أبي بكر وعمر رضي الله عنهم جميعاً، وأهل السنة متفقون على تقديم عثمان على علي والذي يقدم علياً على عثمان إنما يخالف المهاجرين والأنصار الذين اختاروا وفضَّلوا عثمان على علي يوم الشورى. أما أبو بكر وعمر رضي الله عنهم فقد تواتر عن علي رضي الله عنه أنه قال على منبر الكوفة إبَّان خلافته: (من فضَّلني على أبي بكر وعمر جلدته حدَّ المفتري ثمانين جلدة) فحُكم الحسون –على الأقل- ثمانون جلدة. ثم افترى الحسون على الله –تبعاً لشيخه ابن عربي- متهماً النبي صلى الله عليه وسلم بأنه كتم حقيقة الدين عن جميع الصحابة وأسرَّها إلى علي وأن علياً كتمها وخصَّ بها بعض أولاده وهؤلاء بدورهم لم يودعوها إلا عند الخواصّ فلا شك أن اعتقاد هذا مع أنه زندقة مكشوفة فهو افتراءٌ على الله عز وجل وقد قالت عائشة رضي الله عنها كما في صحيح مسلم وسنن أبي داود والترمذي (واللفظ للترمذي برقم 2994): (من زعم أن محمداً كتم شيئاً مما أنزل الله عليه فقد أعظم الفرية على الله يقول الله: يا أيها الرسول بلِّغ ما أُنزل إليك من ربك). وقد صحَّ عن علي نفسه رضي الله عنه –كما في صحيح مسلم برقم 3659- أنه سُئِل: (أخصَّكُم رسول الله صلى الله عليه وسلم بشيء؟ فقال: ما خصنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بشيء لم يَعُمَّ به الناس كافة) الحديث. وليس عجيباًأن يقول ابن عربي ما قال وقد أكّد الباحثون والمحققون أنه من دعاة الفاطميين الشيعة الباطنية الزنادقة ولهذا تجد كتبه تدرَّس في جامعات إيران الآن كما أكد الحسون خذله الله[4] وكما يقرأه الحسون مع تلامذته المقرَّبين. ثم إن ابن عربي هذا معدود من الزنادقة إذ هو زعيم طائفة أهل وحدة الوجود الضالة وكتبه –الفصوص والفتوحات- تـنضح بالكفر والضلال ومن ذلك دفاعه عن فرعون وحكمه بإيمانه ونجاته. ولازال أتباعه إلى الآن يدافعون عن فرعون وقد حكم كثير من علماء الإسلام بكفر ابن عربي وزندقته من عصره إلى الآن كالعز بن عبد السلام والذهبي والحافظ ابن حجر العسقلاني وغيرهم كثير وللإمام البقاعي كتاب: "تـنبيه الغبي إلى تكفير ابن عربي" وقد ألّف كثير منهم المؤلفات للرد عليه وعلى أهل نحلته الباطلة. قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: (ويكفيك على كفرهم –أي طائفة ابن عربي- أن أخفَّ أقوالهم أنّ فرعون مات مؤمناً وقد عُلِم بالاضطرار من دين أهل الملل المسلمين واليهود والنصارى أن فرعون من أكفر الخلق بالله).
    ولقد صار حضور الحسون هذا في مناسبات الشيعة أمراً مألوفاً فمن ذلك ذهابه المتكرر إلى نُبُّل قرية الرافضة للمشاركة في الأعراس والمناسبات التي يقيمها الشيعة وسفره إلى إيران ومدحه بعدها للخميني في خطبة الجمعة وكذا علاقته الحميمة مع مرجع الشيعة في لبنان حسين فضل الله[5] مما لا يدع مجالاً للشك أن الرجل صار في عِدادهم ولهذا وضعوه في كتابهم المتحولون إلى التشيع صفحة 678 وأثنوا عليه. ولقد كان تَصَدُّر صورته لإحدى أعداد مجلة المنبر الشيعية كافياً للحكم عليه وإيذاناً بسلوكه طريق القوم لاختصاص هذه المجلة بإشهار الناس المتحولين عن مذهب السنة برضاهم، وعلى كلٍ إن تحول الحسون إلى الشيعة مما لا يؤسف له فأي شيء فات المسلمين بفوات الحسون هذا أصلاً؟ فلقد عرفناه غالياً في التصوف جامداً في الفقه من المعادين للحق وأهله الخابطين في مسالك الضلال. وهو في الأساس ينتسب للمدرسة النبهانية المسماة بالكلتاوية المبنية على قبر مؤسسها النبهاني ويتميز أتباع هذه المدرسة بالغلوّ في التصوف ومع أن محمود الحوت خطيب الكلتاوية قد ردَّ على الحسون في طعنه في الصحابة فإن الحوت –تبعاً لشيوخه- يوافق الشيعة في أشياء كثيرة من أهمها اعتقادهم إيمان أبي طالب ونجاته ولذا يعدونه من الصحابة ومن أهل الجنة ويترضون عليه فيقولون: أبو طالب رضي الله عنه. في حين يجمع المسلمون –علماؤهم وعوامهم- على موت أبي طالب على الكفر ويقطعون بخلوده في النار بل هذا كالمعلوم من الدين بالضرورة فلا تجد من يختلف في هذا أصلاً كيف وقد أنزل الله في شأنه آيةً تتلى وهي قوله تعالى من سورة القصص: (إنك لا تهدي من أحببت) كما في الصحيحين عن المسيب ابن حزن المخزومي رضي الله عنه قال: لما حضرت أبا طالب الوفاة جاءه رسول الله صلى الله عليه وسلم فوجد عنده أبا جهل بن هشام وعبد الله بن أبي أمية بن المغيرة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يا عم قل لا إله إلا الله كلمة أحاجّ لك بها عند الله) فقال أبو جهل وعبد الله بن أبي أمية: يا أبا طالب أترغب عن ملة عبد المطلب؟ فلم يزل رسول الله صلى الله عليه وسلم يعرضها عليه ويعودان له بتلك المقالة حتى كان آخر ما قال هو على ملة عبد المطلب وأبى أن يقول لا إله إلا الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (والله لأستغفرنَّ لك ما لم أُنه عنك فأنزَلَ الله "مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آَمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُولِي قُرْبَى مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ" وأنزل في أبي طالب "إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ" وفي صحيح مسلم برقم 514 عن النبي صلى الله عليه وسلم: (أهون أهل النار عذاباً أبو طالب وهو منتعل بنعلين يغلي منهما دماغه ثم يأتي الحوت هذا ويجزم بنجاة أبي طالب فهذا بلا شك من القواسم المشتركة بينهم وبين الشيعة التي تدل على باطنيتهم إذ لايقول أحد بذلك إلا الشيعة وهذا لا يستغرب من الحوت الذي حكم بنجاة فرعون نفسه من النار تبعاً لاعتقاده هو وشيوخه بعقيدة الحلول ووحدة الوجود عقيدة ابن عربي التي يكون الناس جميعاً أمامها مؤمنين وفرعون منهم لاسيما أن فرعون قال: (أنا ربكم الأعلى) فهو عندهم عارف كالحلاج المقتول الذي قال: (أنا الله) فصار من العارفين وقد صرَّح الحوت مراراً بأنه لا توجد آية في القرآن تنص على أن فرعون في النار وهذا مع أنه كفر صراح فلا يكاد يُصدَّق لولا أني سمعته بأذني من شريط للحوت خذله الله فإذا أضفت إلى ذلك عقائدهم بتصرف شيخهم النبهاني في الوجود وعبادتهم له عرفت حالهم[6] وقبر النبهاني في نفس المسجد مرفوع ومجلّل وقد رأيتهم بعيني يسجدون له باتجاه الشمال[7] والعياذ بالله.

    [1] لا شك أن قول النبي صلى الله عليه وسلم : (إنّ ابني هذا سيد ولعل الله أن يصلح به بين فئتين عظيمتين من المسلمين) فيه نصٌّ على أن معاوية رضي الله عنه من المؤمنين فكيف وهو أمير إحدى الطائفتين ثم أمير جميع المسلمين بعد ذلك؟!.

    [2] مجلة المنبر يصدرها الشيعة في الكويت وهي مختصة بالمتحولين من السنة إلى الشيعة حيث تلتقي بشخصيات من أهل السنة تحوَّلت إلى مذهب التشيع من بلدان شتى وفي كل عدد تضع على غلافها صورة شخصية معينة وبعض أقوالها الخطيرة الدالة على تحوُّلها وتجعل من لقائها معها موضوع العدد مثل أحمد حسون العدد ١٤ يقول: أصغر واحد من أهل البيت هو أعلى من أعلى صحابي ومثل مدير أوقاف طرطوس العدد ٢٥ يحاول أ ن يركب السفينة. العدد ١١ -الشيخ المصري الأزهري حسن شحاته يتشيع وعنده غلو شديد. العدد ٢ ربيع الأول ١٤٢١. الصحافي الأندونيسي علوي العطاس اليوم داعية للشيعة . ا لعدد ٣: المغربي إدريس الحسيني صاحب كتاب (لقد شيعني الحسين) يقول: فليمنحوني حرية التعبير وسأشيع العالم بأكمله .العدد ٨: الدكتور الفلسطيني المتشيع أسعد القاسم : الوهابيون أفتوا بكفري عندما أثبتّ أحقيّة الشيعة من صحيح البخاري. العدد 10: المحامي الأردني المتشيع (أحمد حسين يعقوب) عاهد ربه أن يدافع عن قضية أهل البيت العادلة . العدد ١٦ السنة الثانية جمادى الآخرة ١٤٢٢ : الباحث السوداني المتشيع عبد المنعم حسن : سألت نفسي ماذا بين الزهراء وأبي بكر : فجاء جوابي بعد زمن "بنور فاطمة اهتديت " العدد ٧ السنة الأولى رمضان ١٤٢١ : الزعيم الفلسطيني من منظمة الجهاد محمد شحادة يعلن تشيعه وينادي : يامهدي أدركنا الآن. شحادة للمنبر: تشيّعتُ لأني وجدت علياً مظلوماً.


    [3] لا يخفى أن أصل الخلاف المفترَض بين السنة والشيعة هو على الإمامة والخلافة فالسنة يقولون : أبو بكر أحق بالخلافة ثم عمر ثم عثمان ثم علي . والرافضة يقولون: علي أحق بذلك . هذا هو الخلاف الأساسي، فالذي يوافق الشيعة ويقدِّم علياً على أبي بكر وعمر كما فعل الحسون يصنَّفُ معهم ويصير من جملتهم ولا كرامة.


    [4] أثناء تجولي في مكتبات الشيعة في الست زينب بدمشق وهي مكتبات شيعية خالصة لم أجدهم يعرضون شيئاً من كتب أهل السنة إلا كتب ابن عربي فقط وبعض المكتبات قد تعرض كتب صوفية قليلة أخرى.


    [5] وقد تَكَرَّر مجيء حسين فضل الله هذا إلى مدن سورية -مدعو اً- لإلقاء المحاضرات للدعاية للمذهب.

    [6] كرُكوع الحوت على قبره وتقبيله القبر مكان الأقدام واستغاثة جميع اتباعهم بالنبهاني في كل أمر من أمورهم.

    [7] عكس القبلة.

  20. #20
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية المرابط
    تاريخ التسجيل
    05 2006
    الدولة
    كافر بالوطنية .. فأينما حل الإسلام فهو وطني
    المشاركات
    2,011

    رد : إعطاء الجنسية السورية لعشرات الآلاف من الإيرانيين...

    ومن الناس النشطين في الدعوة الشيعية المدعو:
    محمد ديب رحَّال يسكن في حلب وهو في الأصل سنّي من قرية معرة مصرين تشيَّع ونشط.
    ومن الأشخاص الذين يطمع فيهم الشيعة –حتى عدَّه بعض الناس منهم- المدعو:
    أحمد هويس مدرِّس لغة عربية وخطيب مسجد الحمدانية سابقاً كان موفداً إلى الجزائر عدة سنوات، وله آراء شاذّة تنبئ عن خروجه من منهج الحق منها إنكاره الناسخ والمنسوخ في النصوص وغير ذلك من تهويساته ولعلّه إنما دُخِلَ عليه من نسبه المزعوم إلى آل البيت فإن عشيرته (البكّارة) تزعم أن نسبها يعود إلى محمد الباقر والله أعلم بطبيعة الحال، ولهذا نشطت دعوة الشيعة في صفوف هذه العشيرة أنَّى وُجدت في سورية وثمة طائفة منهم في باب النيرب بحلب يتردد الشيعة إلى رؤسائهم وزعمائهم فتوشك أن تعمهم دعوة التشيع خذلها الله.
    وبلغني أن في حيّ الجزماتي من أحياء حلب عدة أشخاص متشيعين منهم واحد من عشيرة الصَّعب. ويقال أن ثمة مسجد في حلب الجديدة يسيطر عليه الشيعة. وفي باب النيرب لهم ذكر.
    وقد بلغني أن الشيعة يهتمون بالخدمات الصحية والاجتماعية في هذه البلاد كما يفعل دعاة النصرانية مثل منظمة الهلال الأحمر في حلب يسيطر عليها الشيعة فيما زعموا ومشفى الهلال الأحمر هو مشفى إيراني وبعض المسلمين الذين عملوا معهم تشيع بل صار من دعاتهم وقد وقفت بالفعل على نشرة شيعية من أحد موظفي الهلال الأحمر ممن كان سنّيّاً وتشيع صيغت بطريقة فيها كثير من التلبيس ضمَّنها عدة أحاديث من كتب السنة بعضها مبتور يظن أنها تفيدهم في النيل من الصحابة والدعوة إلى التشيع والله المستعان. ومؤخراً دعوا طائفة من المثقفين لزيارة إيران قال لي بعض من التقاهم بعد عودتهم إنهم يمدحون إيران ويثنون على الشيعة إن لم يكونوا قد تشيعوا فعلاً. وللقنصلية الإيرانية بحلب نشاط واضح خبيث حيث تقوم بدعوة بعض طلاب المدينة الجامعية إلى مبناها القريب أصلاً وتقديم وجبات دسمة لهؤلاء الزائرين مما يغريهم على التشيع.
    مولد شيعي في حلب:
    بمناسبة المولد النبوي وميلاد حفيده إمام الأئمة جعفر بن محمد وأسبوع الوحدة الإسلامية (إذ لمّا كان الخلاف جارياً على تعيين يوم المولد هل هو 12 من ربيع كما يدّعي كثير من أهل السنة؟ أو 17 أو 19 منه كما يدّعي الشيعة؟ اقترح الخميني وابتدع الاحتفال بالمولد أسبوعاً كاملاً ليشمل التاريخين وتتحقّق بزعمه الوحدة الإسلامية).
    الزمان: الخميس 19 من ربيع الأول سنة 1423هـ المصادف 30 من أيار سنة 2002م.
    المكان: حلب – الوثن المنسوب إلى أثر الحسين (المشهد).
    ضمن ساحة كبيرة مهيئة لمثل هذه التجمعات تجمّع الألوف من رجال ونساء الشيعة (حوالي خمسة آلاف) غالبهم جاء من قرى نُبُّل والزهراء وبعض أهل السنة. نسبة النساء كانت كبيرة. كان المكان مُعداً بشكل دقيق ومرتباً مسبقاً بجهود القنصل الإيراني النشيط في حلب عبد الصاحب[1] الواحد الموسوي فهناك شاشة عرض كبيرة لرؤية المحاضِر لمن لا يتسنّى له رؤيته عياناً ومكبرات صوت ضخمة وأضواء كاشفة كثيرة.. تستطيع أن تقرأ بوضوح ما عُلِّق في اللافتات الضخمة على الجدار المقابل في الصدر من قبيل أحاديث غير صحيحية موجودة في كتب أهل السنة أو صحيحة لا تفيد في وجوب اتباع المذهب الشيعي مثل: إني تارك فيكم الثقلين الخ.. وكل المصادر المذكورة هي من كتب السنة لأنهم قصدوا مخاطبة الجمهور السني المتوقّع حضوره ولا يصلح الاستدلال على السني إلا من كتب السنة. بدأ العرض المسرحي بتلاوة لبعض آيات بصوت قارئ يُدعى جمال طحان يلبس بنطالاً ولا لحية له أشبه بالزُّعران منه بالمقرئين ونغَّم وعيَّط في قراءته كما كان يفعل عبد الباسط عبد الصمد ليطرب الناس الذي يقولون بعد كل سحبة وتقليعة للقارئ بصوت مرتفع وصاخب: (الله الله). وغير بعد عن هذا القارئ كانت تقف فرقةحزب الله الموسيقية التي أصمَّت الآذان بمعازفها الصاخبة وأخذت حيّزاً كبيراً من وقت الاحتفال. وبموسيقى حزب الله خُتِمَ الاحتفال أيضاً فاعجب لهذا التناقض وإن كنت أنا حمدت الله لأنه سبحانه فضحهم فجمعوا بين القرآن والموسيقى فبان انحرافهم وضلالهم لكل ذي عينين. وبدأ المدعو إبراهيم نصر الله خطيب الوثن المعروف ومؤلف كتاب "التشيع في حلب" بإلقاء أولى الكلمات حيث دعا في كلمته إلى نبذ التعصب زعم واستدل بحديث عندهم: (***** ***** ***** من دعا إلى عصبية) وبعدها رأساً دعا إلى عصبية الشيعة واتباع أئمتهم فقط فكان هو القاضي على نفسه اللاعن لها. كان حزب الله حاضراً بقوة في هذا الاحتفال فصُور حسن نصر الله قائد عصابة حزب الله بل حزب الشيطان معلَّقة حذاء صور الخميني وخامنئي. وكان يمثله في هذا الحفل نائبه نعيم قاسم يلفّ على رأسه لفافة بيضاء وقد تكلّم عن منجزات حزب الله في جنوب لبنان كدعاية للشيعة. ثم تلاه شاعر شيعي –لعله من نبّل- يدعى عبد الكريم تقي (من التقية لا من التقوى) بقصيدة ميمية تحث على التشيع لم يعد يعلق في ذهني منها إلا قوله:

    فصلوا على آل النبي وسلِّموا وذاك كما صلى الإله وسلّما

    ولا يُفرح بهذا البيت لأن مقصوده بالآل الأئمة الاثنا عشر فقط، علماً أن الثاني عشر من هؤلاء الأئمة مُختَرع لم يولد ولا يوجد إلا في أذهانهم. وتخلَّل كل الكلمات موسيقى صاخبة جداً وأناشيد شيطانية لحزب الله.
    وخُتِم الحفل بكلمة للمدعو (آية الله العلامة الشيخ عبد الصاحب الواحدي الموسوي) وهو رجل تعلوه كآبة وظلمة لا تخفى ودعا في خطبته صراحة إلى الأخذ من الأئمة فقط مستدلاً ببعض الأباطيل مثل أهل بيتي سفينة نوح من ركبها نجا) وسمّى بعض الكتب التي تصلح بزعمه أن تكون مرجعاً للتدين مثل: نهج البلاغة، الصحيفة السجادية، وغيرها من كتبهم تحت ما سمّاه (علوم جعفر). ولعل أهم حدث في هذا الحفل هو الزواج الجماعي لحوالي 60 عروساً من الشيعة نفقاتهم مدفوعة من السفارة الإيرانية ومن مكتب خامنئي (كما صرَّح عريف الحفل) دعاية للشيعة. وأثناء دخول العرسان ذُبحت الخراف وعرضت على الشاشة بطريقة مسرحية وتخلل الحفل توزيع القهوة وبعض الهدايا والكتيبات والأوراد التي تدعو إلى التشيع وأعلن عبد الصاحب هذا الزواج وقال: إن هولاء العرسان ستُبعث لكلٍ منهم هدية مُقدَّمةً من السفارة الإيرانية ومكتب خامنئي. وهكذا انفض الحفل الذي كان يكثر فيه التصفيق من الرجال إضافة إلى الموسيقى الصاخبة المؤذية والله المستعان.

    [1] الصاحب: هو صاحب هذا الزمان، المهدي المنتظر، الإمام الحجة الغائب في السرداب

  21. #21
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية المرابط
    تاريخ التسجيل
    05 2006
    الدولة
    كافر بالوطنية .. فأينما حل الإسلام فهو وطني
    المشاركات
    2,011

    رد : إعطاء الجنسية السورية لعشرات الآلاف من الإيرانيين...

    نشاط الشيعة في مسكنة:

    المحامي مصطفى الظاهر يقول كما في المقابلة التي أجراها معه صاحب كتاب المتحولون صفحة 676 : ((تحولت نتيجة مطالعاتي وهناك صورة مشوهة كانت في مخيلتي عن الشيعة ومذهبهم وخاصة عندما يقرأ الإنسان كتباً كثيرة يأتي بها بعض الحُجاج من الديار السعودية تُشوِّه هذا المذهب ولكن أقول لكل قارئ إذا أردت أن تكون حراً فاعرف هذا المذهب من أهله لا من أحمد أمين ولا من إحسان إلهي ظهير ولا من الحاقدين. من الكتب القيمة التي قرأتهما كتاب للشيخ مرعي الأنطاكي الحلبي "لماذا اخترت مذهب الشيعة" وكتاب "ومن الحوار اكتشفت الحقيقة" لهشام آل قطيط وكتاب "معالم المدرستين" لمرتضى العسكري وكتاب "المراجعات" وكتاب "النص والاجتهاد" لشرف الدين عبد الحسين الموسوي وكتاب "السقيفة" للشيخ المظفر وكتاب الغدير للشيخ الأميني. واجهت الناس بمرارة وصعوبة إلى أن أفهمتهم والحمد لله اقتنع الكثير من المثقفين بهذا المذهب وخصوصاً أن أغلب شباب منطقة مسكنة والخفسة والطبقة ومنبج وقراها يشتغلون في بيروت وتأثروا بانتصارات حزب الله ضد إسرائيل[1] وحديث الشباب عن الحجاب الإسلامي والتزام النساء الشيعيات في لبنان كذلك سهّل عليَّ المهمة في نشر مذهب أهل البيت، وإذاعة المنار الفضائية كان لها الدور الكبير أيضاً في بيان أهمية هذا المنهج الثوري وهذا المنهج الحسيني الذي يتمثل في الإمام الحسين وثورته الخالدة التي من خلالها جعل الإمام الخميني قدس سرّه ثورته على الشاه وحزب الله وانتصاره العظيم على الصهيونية كل ذلك لفت أنظار العالم نحو هذا المذهب والكثير من الإخوة اتبعوا مذهب أهل البيت دون قراءة فقط تأثراً بشخصية الإمام الخميني قدس سره وسلوكيته ومنهجه وأفكاره وأنا أقول: إن (التشيع عقيدة المستقبل) كما لاحظت هذا العنوان على أحد كتب سماحة الشيخ هشام آل قطيط وهو الرد على الشيخ الحلبي محمود الحوت عند مهاجمته لمفتي حلب الدكتور أحمد حسون الذي صرح في مجلة المنبر قائلاً: أصغر واحد من آل البيت هو أعلى من أعلى صحابي. وقال أيضاً: علي عليه السلام هو الأحق بالخلافة. والحقيقة إنني تأثرت تأثراً شديداً بهذا الشيخ وخطاباته الثورية التي هزَّت مشاعري من الداخل بحيث وزعت أكثر من مئة كاسيت عن محاضرته (يوم عاشوراء صراع الحق مع الباطل) وقرأت عن لقائه الصحفي الذي أجراه جاسم الصفر في مجلة المنبر فاندهشت أكثر وأكثر والأعجب من ذلك عندما شاهدت محاضرته بولادة الإمام علي عليه السلام في (نبل) وما تحدث عن علي عليه السلام وأشاد بالثورة الإسلامية الإيرانية وبالانتصارات التي أحدثها حزب الله وأنصح جميع الشباب بالمتابعة والحصول على محاضرات الشيخ الدكتور أحمد الحسون. الحمد لله أن الشيخ أحدث صحوة بحيث حرَّك الشباب للبحث والمقارنة والقراءة لمعرفة أهل البيت)) اهـ.
    ومما لوحظ من نشاط الشيعة في نواحي مسكنة تشيع بعض الناس في إحدى القرى قرب المهدوم بعد عملهم في لبنان. ومن نشاط الشيعة في مسكنة دعوة فيصل العريف شيخ عشيرة خفاجة لزيارة إيران وذهابه فعلاً مع مجموعة من شيوخ العشائر بقيادة حميدي الجربا شيخ شمّر والله المستعان.


    نشاط الشيعة في منبج:

    ياسر بن إبراهيم الحسَّاني مؤلف كتاب النهج الخالد. نشأ وترعرع في بيئة صوفية محبة لأهل البيت -كمايقول- لاسيما أن قبيلتهم الحسّان تدَّعي نسب آل البيت حتى إن والده الصوفي(أبو أكرم) أهداه يوم زواجه كتاب: المراجعات ونهج البلاغة وكتب أخرى. وأثناء عمله في بيروت تشيّع عن طريق العالم الشيعي محمد علي مرجة وكيل الخوئي في لبنان الذي ربطه بالداعية الشيعي علي البدري في سورية.
    * يحمل ماجستير في الدراسات العربية والإسلامية (فقه العقائد).
    * تخرَّج من حوزة الإمام الخميني قدس سره في السيدة زينب بدمشق ولا يزال يتابع دراساته الحوزوية العالية في منطقة الست زينب.
    ومن المشجعين له على اختياره التشيع كما يقول هو في لقائه مع صاحب كتاب المتحولون صفحة 211: شاعر منبج الإسلامي الأستاذ محمد منلا غزيل الذي قال له مؤيداً: "اختيارك موفق يابني، وعليك تجنّب إثارة الاختلافات والنعرات" اهـ.فاعجب لهذا التوجيه والنصح!!
    ومما ظهر من نشاط الشيعة في ناحية الباب دعوة شيخ عشيرة الوهب في قرية البويهج عواد العمالة ولعل ذلك بمساعي وتزيين رفيق السوء حميدي الدهام الجربا شيخ قبيلة شمَّر في الجزيرة لا سيما أن عشيرة الوهب فرع منها. ومن دعاتهم في قرية بزاعة المدعو شاعر أهل البيت سمعو عبد الكريم الدرويش وله كتاب "الأضواءالكاشفة".

    [1] قد استغل حزب الله هذه الانتصارات المزعومة للدعاية للشيعة فجال في مدن سورية يشارك في المهرجانات ويقيم الاحتفالات فمن ذلك إقامته لعرض سينمائي دعائي على شاشة متنقلة في ساحة المدينة الجامعية في حلب تضمَّن استعراضاً للعمليات الانتحارية التي نّفذها الحزب في الجنوب مع عرض لألبسة وحاجيات بعض قتلاهم وهلكاهم.

  22. #22
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية المرابط
    تاريخ التسجيل
    05 2006
    الدولة
    كافر بالوطنية .. فأينما حل الإسلام فهو وطني
    المشاركات
    2,011

    رد : إعطاء الجنسية السورية لعشرات الآلاف من الإيرانيين...

    دعوة التشيع في الرقة

    1- للشيعة مركز كبير عند قبر يُزعَم أنه لعمار بن ياسر وهذه الأرض في الأصل كانت مقبرة للمسلمين تُدعى مقبرة عمار بن ياسر أو مقبرة أويس القَرَني قيل إن في هذه المقبرة بعض قبور مَن قُتل في معركة صفين قرب الرقة بين علي ومعاوية وجندهما ولكن لا يوجد دليل على ما يقولون لاسيما أن هذه المقبرة هي على يسار الفرات في الجزيرة في حين دارت رحى صفين على الضفة اليمنى للفرات في الشاميّة ولا يوجد داعٍ لنقل القتلى إلى الجزيرة ولم يكن هذا معهوداً لاسيما أن القتلى كثير.
    وظلت هذه المقبرة سنّيَّة مئة بالمئة يدفن فيها أهل الرقة موتاهم فهي المقبرة الأساسية لمدينة الرقة ولم نرَ للشيعة بها أثراً بل لم يكن في الرقة شيعي أصلي واحد فيما علمت إلا نحو خمسين متشيِّعين. ولكن الشيعة استصدروا قراراً بنبش جميع قبور المسلمين فيها ونقلها إلى مكان آخر والإبقاء على قبرين فقط يُزعم أنهما لعمَّار وأويس وتسليم كل تلك الأرض للشيعة لبناء مركز لهم كبير مشابه لمركز زينب في دمشق وبالفعل أنذر الأهالي في الرقة بنقل جثث موتاهم إلى مكان آخر بعيد وهكذا مُهّدت الأرض وبني عليها وثن للشيعة كبير وبقي البناء مدة لم ينجز كاملاً قيل لم يتم البناء بسبب خلافات بين السلطات السورية والإيرانية على ملكية المركز أو على الثمن أو الغنائم أو لعدم لفت الأنظار ثم تتابع العمل بعد أن توسَّعوا فيه وهو الآن على وشك الإنجاز بمبانيه وملحقاته الواسعة ومنها حوزة يتنبأ لها الشيعة بمستقبل واعد.
    المهم أن الشيعة الآن يستخدمون هذا المركز لنشر ضلالهم حتى صار لهم في الرقة أتباع بعد أن لم يكن فيها أحد منهم البتة. فالأذان هناك فيه حيّ على خير العمل وفي هذا المركز يوزعون كتيباتهم وأشرطتهم على جموع المسلمين من نساء وبسطاء ممن اعتادوا على المجيء إلى هذه القبور المزعومة قبل أن يستولي عليها الشيعة. وفيه يقدمون وجبات الطعام وبعض الحلويات كالشعيبيات.
    2- في المركز المذكور تقام الاحتفالات الكثيرة في المناسبات المختلفة واستغلال هذه التجمعات التي يحضرها كثير من عوام المسلمين لتشييعهم بشتى الوسائل حتى صار عدد الشيعة يقدّر بالمئات. ففي نهاية ربيع 2001 م دعا الشيعة إلى تجمع كبير في مركز عمار في الرقة حضره كبار رجال الشيعة من كافة أنحاء سورية وبعضهم جاء من لبنان وركّزوا في هذه الدعوة على الطلبة العرب والمسلمين الدارسين في الجامعات السورية فهيئوا لهذا الغرض وسائط النقل لحمل المدعوّين مجاناً من المدن المختلفة كحلب وغيرها إلى الرقة. أخبرني طلاب موريتانيون أنهم ذهبوا في باصات أُعدت لنقلهم إلى الرقة حيث لاقوا ترحيباً بالغاً من الشيعة في مركزهم ثم أُلقيت الكلمات والخطب الشيعية وأعقب الاحتفال مائدة كبيرة هيئت لهذا الغرض قالوا والتقينا هناك بطلاب من دول إسلامية مختلفة دارسين في سوريا قد تشيعوا. والواقع أن الشيعة يستغلّون غربة الطالب وقلة ذات يده فيستميلونه بالمال ويُلقون عليه الشبهات حتى يتشيّع لاسيما أنه قادم أصلاً من بيئات قبورية صوفية. وقد صار إقامة هذا المولد عُرفاً يثابر عليه الشيعة ويعملون على تطويره ففي ربيع العام التالي 2002 م شارك كثير من دعاتهم في إلقاء الخطب وكان لحزب الله اللبناني دور بارز بمشاركة نائب رئيسه في هذا الاحتفال وكالعادة أعقب الاحتفال توزيع المأكولات ولكن هذه المرّة أكثروا من توزيع الدجاد، على أن موالدهم وأعيادهم واحتفالاتهم التي يدعون إليها المسلمين قد كثرت وتعددت طيلة العام. والحاصل أن مركز الشيعة في الرقة صار من مراكزهم الأساسية على الرغم أن دعوتهم في الرقة لا زالت في بدايتها ولكن لا يَعْدَمُ داعيةٌ أتباعاً والعوام أتباع كل ناعق ما لم يتنبه أهل السنة إلى هذا الخطر الذي يوشك أن ينتشر في الرقة انتشار النار في الهشيم. ثم تطوَّرت الأمور إلى إقامة خطبة جمعة دائمة في هذا المركز يعقبها درس لمدة ساعتين يليه وجبة طعام دسمة. ولعل من أخطر ما ظهر من نشاطٍ للشيعة في الرقة الشروع بإنشاء مطار خاص بهم شمال الرقة لتسهيل قدوم شيعة إيران وغيرهم للحج إلى هذه الأوثان ونشر بلائهم في هذه النواحي مما لا يبشر بالخير ولا حول ولا قوة إلا بالله.
    3- أهم القبائل التي بدأ التشيع يدب فيها قبيلة (البوسرايا) قسم منهم يقطنون الرقة، وكثير منهم يسكنون الشميطة بين الرقة ودير الزور، وكان الذي شجَّع الشيعة على دعوة أفراد هذه القبيلة ادعاؤها أنها من آل البيت فتزعم أن نسبها يعود إلى الحسين بن علي مما جعل كثيراً منهم يتشيعون لاسيما أن الشيعة في البداية لا يذكرون للمدعوّين إلا محاسن أهل البيت دون ذِكْرٍ لعقائد الشيعة الخطيرة من قولٍ بتحريف القرآن وتكفير جمهور الصحابة ونحوها بل يوهمون المدعوِّين أن مهمة الرافضة وديدنهم إكرام المنتسبين لآل البيت وطالما أنتم معشر البوسرايا تنتسبون لآل البيت فمن واجبنا وواجب الحكومة الإيرانية إكرامكم وأنتم أولى من غيركم بمذهب آل البيت مادام أنه مذهب جدكم الحسين فتبدأ الثقة والميل والتلقي وهكذا رويداً رويداً يليقي الشيعة ضلالاتهم في أذهان مدعوّيهم حتى يلعنوا الصحابة ويكفروا بدين المسلمين ويعلنوا تشيعهم بالكامل وهلمّ جراً تتسع الدائرة ولا حول ولا قوة إلا بالله. وفي قرية الشميطية ينتشر التشيع الآن كما أخطرني غير واحد. ومن القبائل التي يتشيع أفراد منها الآن قبيلة البوحميد علماً أن قريتهم الجزرة تُعَدُّ معقلاً للطريقة الخزنوية النقشبندية الضالة.
    4- أهم الرجالات الشيعية في الرقة:
    أبو علي هو المسؤول عن توزيع الكتب وتنسيق الدعوة في مركز الشيعة في المدينة، وقد طلع أخيراً في مقابلة في التلفزيون السوري كعلامة على التسهيلات التي تُبذل لنشر التشيع.
    عبد الرزاق حليب متشيع داعية نشط تشيّع على يديه كثير من موظفي دائرة مالية الرقة حكم عمله جابياً في هذه الدائرة.
    عائلة الصليبي أثرياء عندهم صيدلية وبعض المحلات التجارية وسط المدينة يتشيعون وهم في الأصل سنة من قبيلة الحليبين التي تدَّعي انتسابها لآل البيت ومن هنا دُخِل عليها.
    محمد أحمد الصالح طبيب جراحة عامة من قبيلة البوسرايا متشيع.
    علاء الشوّاخ الشعيبي دكتور في الأدب العربي من قبيلة البوسرايا وهذا الرجل فضلاً عن ذلك له آراء شاذة مثيرة، والناس محتارون في أمره هل هو ماسوني أم علماني أم عقلاني؟ ولكن الحقيقة أنه مُتَّبِع لهواه ويتبنّى أفكار الشيعة في كثير من آرائهم فهو على الأقل مؤيد للشيعة، وأتباعه مآلهم إلى التشيع. لديه منتدى أسبوعي عَلني في بيته يحضره عدد من الشُذَّاذ متأثرين به ويُشَمّ من مجلسهم رائحة التشيع من خلال ما يُطرح فيه من النيل من الصحابة والطعن في الأحاديث الصحيحة والاستهزاء بها، ومن هؤلاء الذين يحضرون منتدى علاء الشوّاخ المذكور:
    عبد المجيد السراوي من دعاتهم وخطبائهم ويهتم بتوزيع منشورات لحزب الله.
    المدعو حقي وهو قاضٍ لدى المحاكم الوضعية في الرقة.
    حمد الحمد مدرّس فلسفة من عشيرة البياطرة له آراء شاذّة وأفكار ماركسية.
    والحاصل أنّ مجلس علاء الشوّاخ خطوة في طريق التشيع وهو معادٍ للسنة على أية حال فينبغي التحذير منه قال لي بعض من حضر مجلسهم: أُلقيت فيه عظائم فسألت الله السلامة وخرجت نادماً على حضوري. علماً أن أتباعه يروجون لهذا المنتدى ويدعون إليه كبار المثقفين والمدرّسين والأطباء. ومن العائلات التي تشيّعت أخيراً وصار فيها دعاة: عائلة آل ضبّة، ومنهم علي جبارة يدرُس الآن في حوزة زينب بدمشق على نفقة إيران. وكعادتهم يستخدم الشيعة الإغرءات المادية لكسب الزبائن مثل ما ذُكر عن إهداء تنكة زيت زيتون أصلي (زيت كردي) للمدعو علي السويحة فكانت سبب تشيعه، وكحال رشيد الخياط وأخيه كانوا فقراء مقلّين ثم صاروا بين عشيّة وضحاها من الموسرين ويملكون عدّة ورشات بعد سلوكهم هذا السبيل ونشاطهم فيه، وللأسف يوجد دائماً مَن هو مستعدّ للتخلي عن دينه من أجل عَرَض من الدنيا، ولهذا تكثير قائمة المتشيعين يوماً إثر يوم، والواقع إن المرء ليأخذه العجب كيف تجاوز عدد المتشيعين في الرقة هذه الأيام العشرات وربما المئات بعد أن لم يكن فيها أحد منهم قبل سنوات مما يستدعي تكاتف أهل الفضل ونهوضهم للوقوف في وجه هذا الوباء الذي استشرى في الرقة وغيرها واستدرج كثيراً من البسطاء والمفتونين فلا ينبغي لأحدٍ أن يستهين بدعوتهم.
    ومن أساليب الشيعة الحديثة القديمة دعوة شيوخ العشائر لزيارة إيران مجاناً كما حصل مؤخراً حيث قام طائفة من رؤساء العشائر في سورية بزيارة إلى إيران بدعوة من سفيرها ومسؤوليها، ذكروا أن بعضهم من الرقة. ولا أظن أن هذه الزيارة ستكون الأخيرة بل ستتبعها زيارات والهدف معروف. وهؤلاء المشايخ غافلون أو متغافلون عمّا يُراد بهم.
    والمال والجاه سلطان كما يُقال والله المستعان. ومن القرى التي تشيع فيها بعضُ الناس قرية البو حمد ولم يكن فيها شيعة أصلاً ولكن بعض مَن عمل في لبنان تشيّع ونقل هذا البلاء من هناك. أما في الطبقة فقد تجلّى نشاط الشيعة ببناء حسينية فيها بمساعي بعض المتشيعين والشروع ببناء مدرسة شرعية شيعية.

  23. #23
    عضوية مجـمـدة
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    171

    رد : إعطاء الجنسية السورية لعشرات الآلاف من الإيرانيين...

    لا حول ولا قوة الا بالله


    فعلا المد الشيعي اصبح خطر علي العالم الاسلامي

  24. #24
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية المرابط
    تاريخ التسجيل
    05 2006
    الدولة
    كافر بالوطنية .. فأينما حل الإسلام فهو وطني
    المشاركات
    2,011

    رد : إعطاء الجنسية السورية لعشرات الآلاف من الإيرانيين...

    دعوة التشيع في إدلب

    ثمة قرية كبيرة جداً في إدلب متشيعة بالكامل والتشيع فيها قديم وهي الفوعة، وهناك قرية أخرى فيها تشيع كبير هي (معرة مصرين) فعائلة الرحّال وهم طائفة كبيرة في القرية كلهم شيعة والعياذ بالله. وفي منطقة جسر الشغور توجد قرية تدعى (زرزور) أهلها متشيعون. والدعاة الشيعة ناشطون في تلك النواحي وبعضهم يَمنح قروضاً مالية للفقراء بحجّة الأخوة الإسلامية ثم يعفيهم في النهاية منها ويزيدهم، وقد بلغني أنهم مَن يسمي ابنه حسناً أو حسيناً مبلغ 2500 ليرة. ومسألة الأسماء هذه من الأمور التي يستغلها الشيعة قبحهم الله للدخول إلى العوام ونشر التشيع بينهم. وفي مركزهم في حلب في نهاية الاحتفال بالمولد أعلنوا في قسم النساء أن كل واحدة من الحاضرات اسمها زينب لها هدية. وربما اعتُني ببعض الطلاب في الجامعة لمجرد أن اسمه علي.
    وبالمناسبة فقد عمل دعاة الشيعة في مختلف المناطق عن طريقة الملحقية الإيرانية على تهيئة الفرص وتقديم التسهيلات لطالبي الدراسة من الطلاب السُنّة في الجامعات الإيرانية بمختلف الاختصاصات مما يكون له أكبر الأثر في تشييع هؤلاء الدارسين كما هو معلوم عن طريق إغرائهم بالمال والشهادات والتمكين لهم إذا عادوا إلى ديارهم بالمناصب المرموقة النافذة. وقد بلغني أن الشيعة يقومون بتوزيع الرز والسكر في تلك النواحي من إدلب حتى ذُكِرَ أن قرية منها تشيع أهلها بالرز والسكر.
    من دعاتهم الحاج حسن السيد من زرزور مؤلِّف كتاب "محب وموال لمحمد والآل" وشاعرهم في الفوعة المسمى شاعر أهل البيت إبراهيم محمد جواد.


    دعوة التشيع في حمص والساحل


    حي البيّاضة في حمص يكثر فيه الشيعة وفيها شارع يُسمّى شارع إيران ولهم في هذا الحي مسجد كبير وعليه علم أسوَد. وقرية الحَمِيْدية غير بعيدة من حمص أهلها شيعة.
    أما في السـاحل فإن الشيعة الإيرانيين والعراقيين ينشطون ثمَّة جداً طمعاً بتحويل أهل الساحل إلى عقيدة الإمامية وهذا سهل جداً كما لا يخفى، وهم من أيام الخميني يسعَون لذلك والسيارات المحمّلة بالكتب تصل تباعاً إلى تلك النواحي. وأبرز ما ظهر للشيعة من نشاط في الساحل استدراجهم لمدير أوقاف طرطوس المدعو الدكتور محمد السيّد إلى القول بعقائدهم وطروحاتهم وقد تجلّى ذلك في تَصَدُّره غلاف العدد 25 من مجلة المنبر المختصّة بالمتحوّلين إلى الشيعة، وكان من أقواله: (أهل البيت أولى الناس بالأمة بعد النبي صلى الله عليه وسلم ليس بسبب قرابة الدم فقط بل لأنهم أقربهم تمثلاً وطاعة)، وقوله: (مَن غير آل محمد يستطيع أن يعلِّم الأمّة أُطالبُ بإعادة كتابة التاريخ الذي حرّفه بنو أميّة حتى تعرف الأمّة قدر الإمام أمير المؤمنين). وقد أكثر المذكور في لقائه من الألفاظ التي يستخدمها القوم من قبيل تقريب المذاهب وتوحيد الأمة.

  25. #25
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية المرابط
    تاريخ التسجيل
    05 2006
    الدولة
    كافر بالوطنية .. فأينما حل الإسلام فهو وطني
    المشاركات
    2,011

    رد : إعطاء الجنسية السورية لعشرات الآلاف من الإيرانيين...

    نشاط الشيعة في دير الزور


    أهم القبائل والقرى المتشيعة: قرية حطلة قرب مدينة دير الزور سكانها من قبيلة البَكّارة فخذ البوبدران التي تدّعي أن نسبها يعود إلى محمد الباقر من آل البيت مما سهَّل مهمة الشيعة عندهم حتى كثير التشيع في هذه القبيلة في القرية المذكورة وغيرها بحيث تقدَّر نسبة المتشيعين في حطلة بحوالي ثلث السكان (ربما أكثر من ألف متشيع) والله المستعان.
    ومن الأساليب التي يتبعونها ثمّة ترخيص المهور، دعايةً لجذب الشباب الراغبين في الزواج إلى مذهبهم. والآن يركِّز الشيعة على زعماء البكّارة في الدير آل راغب البشير وقد حضر بعضهم فعلاً الاحتفال بالمولد الذي أقامه الشيعة في حلب مع بعد المسافة. ومما ذُكر من طريف نشاط الشيعة في قرية حطلة أنهم كانوا يذبحون في حسينيتهم في كل أسبوع بقرة ويدعون إليها أهل القرية الأمر الذي كان له أكبر الأثر في تشيّعهم. ومن قرى البكّارة التي ينتشر فيها التشيع الآن وبُني في بعضها حسينيات قرية الصغير وقرية الصعوة وقرية الكسرة. ومن القرى الأخرى التي بدأ يستشري فيها التشيع الآن وبُني في بعضها حسينيات قرية الصغير وقرية الصعوة وقرية الكسرة. ومن القرى الأخرى التي بدأ يستشري فيها التشيع قرية الشميطية سكانها من عشيرة البوسرايا يدّعون نسب آل البيت مع أن المشهور رجوعهم إلى قبيلة العقيدات وثمة من ينسبهم إلى عشيرة الأسلم التي هي من بطون قبيلة شمّر الطائية ولعل ذلك بسبب استهتار وتسيّب متزعمهم المدعو فيصل الفيّاض وقد ذُكر أنه جلب لهم سيارة محمّلة بالكتب الشيعية من مراكز الشيعة في الساحل ووزّعها عليهم، وأكبر المتشيعين هناك أحمد الطعمة يحمل شهادة الدكتوراة من جامعة كراتشي الباكستانية ولعلها جامعة شيعية. ومن القرى التي نشط فيها الشيعة قرية خشام قرب البصيرة حيث تجلّى نشاطهم ببناء حسينية. ومن القرى التي صار للشيعة فيها ذكر قرية جديد عكيدات وداعيتهم هناك حسين الحاضر (يُقال أنه يتقاضى من السفارة الإيرانية نحو ثمانية عشر ألف ليرة شهرياً) وكذا قرية جديد بكارة وقد اشتُهر أنهم يمنحون المتشيع المبتدئ مبلغ خمسة آلاف ليرة كل شهر مع كسوة في الشتاء وكسوة في الصيف ولكل أهل بيت منهم مؤونة كاملة (سكر، رز، سمن، الخ..). وفي إحدى المناسبات نصب الشيعة خيمة كبيرة في القرية المذكورة وكان المأمول عندهم حضور الداعية الشهير عبد الحميد المهاجر لإلقاء المحاضرات وبثّ دعاية التشيع في تلك الناحية لولا أن الله قيّض أحد رجال القرية الغيورين فحرّق عليهم الخيمة ففرّوا مذعورين وكفى الله شر ذاك الخبيث ولو إلى حين وقد قيل إن ثمة حسينية بُنيت مكان تلك الخيمة المنكوبة. أما قرية موحسن وسكانها من عشيرة البوخابور فقد بلغ عدد المتشيعين عندهم فيما قيل حوالي عشرين رجلاً ولعلّ انتسابهم لما يُسمى حزب المرتضى –الذي هو واجهة للشيعة- وراء ذلك.
    متشيعون من حطلة:
    حسين الرجا مؤلف كتاب (دفاع من وحي الشريعة ضمن دائرة السنة والشيعة). لم يكن في أوائل عام 1977 في حطلة إلا ما يقرب من عشرة رجال متشيعين فقط كما يقول في كتابه، نشأ في بيئة صوفية ساعدت في انتقاله إلى التشيع مع ادعائهم نسب آل البيت فقد كان والده قادري الطريق يزعم أن نسبه يرجع إلى موسى الكاظم. وكان مع والده يقوم بطقوس صوفية مثل ضرب الدفوف وضرب السلاح (الشيش) وادعاء الوجد وشَعوَذات لاسيما للزائرين الطالبين للاستشفاء.
    - الحاج ياسين المعيوف داعية للتشيع وقد ألّف كتاب (يا ليت قومي يعلمون).
    - الحاج موسى الملا عيد علي الموسى الملا عيد مثقف جامعي، علي الجاسم، حسن الهبالي، خضر الجاسم، محمد الجاسم، أبو علي خلف الحاضر، محمود السعيد، عيسى الهلال.
    - عمر العلي بن حمادي وهو أوّل من تشيَّع من أهل حطلة فكان وسيلة أو جسراً سمح بالعبور لمذهب الشيعة إلى المنطقة الشرقية من سورية وبخاصة قرية حطلة والتي تعتبر مركزاً للتشيع.


    دعوة التشيع في الحسكة

    قام الشيعة مؤخراً بإقامة مولد في معهد الحسكة الشرعي عام 1421 هـ مما ينذر بالشر. والذي يظهر أنهم قاموا برشوة إدارة المعهد حتى استطاعوا إقامة مثل هذا المولد. ومن آثار ذلك صار بعض مدرّسي المعهد يعلن لطلابه عن إباحة المتعة ثم أُسكِت بعد ذلك والحمد لله.
    ولكن أبرز ما ظهر للشيعة من نشاط في عاصمة الجزيرة السورية (الحسكة) هو بناء مسجد يسمّونه حسينية في ناحية الجبسة الشدّادي من أعمال الحسكة حيث آبار النفظ ومساكن العاملين في تلك الحقول النفطية. وهؤلاء العاملون غالبهم غرباء عن المنطقة فلعل المسجد بني بمساعي المتشيعين منهم لدى السفارة الإيرانية مع أن الشائع أن بانيه شيعي كويتي. والأذان في هذا المسجد فيه أشهد أن علياً ولي الله. ويوم الجمعة يتوافد المتشيعون من الحسكة إلى هذا المسجد لحضور خطبة الجمعة وقد رتّبوا لهذا الغرض باصات تنقل الراغبين مجاناً والخطيب يدعى (أبو النور) يستقدمونه من مركز الشيعة في حلب.
    أبرز دعاة الشيعة في الحسكة المدعو أبو فراس الجبوري (مصطفى خميس) يلبس عِمامة سوداء وله نشاط واضح فمن ذلك تأليفه لبعض الكتب الشيعية مثل (رسالة حديث الثقلين) ولديه مكتبة كبيرة فيجتمع عنده المتشيعون وغيرهم مساء الخميس كموعد دائم ومن نشاطه دعوة بعض المرضى للعلاج في مشفى الخميني بدمشق. وقد قدّمنا أن الشيعة في سعيهم المحموم لتشييع الناس يستخدمون التسهيلات الصحية مثل بناء المشافي كوسيلة لكسب الزبائن وأشرنا آنفاً إلى سيطرتهم على مشفى الهلال الأحمر في حلب والله المستعان. ومن الدعاة المتشيعين محمود نواف الخليف وكذا الدكتور حسن الأحمد المشهداني ولعلّ من أبرز دعاتهم ثمة المدعو عبد المحسن العبد الله السراوي مؤلف مجموعة كتب منها: (القطوف الدانية في المسائل الثمانية) وقد قدّم له الأستاذ عبد الله عدنان المنتفكي. ولد في السراوي في قرية سعدة سنة 1957م في محافظة الحسكة وأتمّ دراسته الإعدادية والثانوية في معهد الروضة الهدائية الشرعي بحماة عام 1981م ثم انتسب إلى كلية الدعوة فرع جامعة ليبيا بدمشق عام 1983 وتخرَّج منها 1988 وقد كان خلال هذه الفترة يشغل منصب رئيس ديوان الأوقاف في محافظة الحسكة وعضواً في مجلسها المحلّي. ثم انتسب إلى الدراسة الحوزوية في منطقة السيدة زينب عام 1986 ولا يزال يواصل دراسته لعلوم الشيعة. له المؤلفات التالية: القطوف الدانية في المسائل الثمانية، فاطمة الزهراء عليها السلام في الأحاديث النبوية، مسند الإمام علي من مصادر السنة، مسند الإمام علي من مصادر الشيعة، تحقيق القسم الخاص بالإمام علي من "الرياض النضرة لمحب الدين الطبري"، تحقيق كتاب "ذخائر العقبى في مناقب ذوي القربى لمحب الدين الطبري"، مستمسَك الأحكام الإسلامية.


    دعوة الشيعة في القامشلي

    أحد أكبر المرشحين للتشيّع في الجزيرة (القامشلي) المدعو حميدي الدهام الجربا شيخ قبيلة شمّر في سورية وقد قام هذا أخيراً بزيارة إيران على رأس وفد من رؤساء عشائر الجزيرة كالأكراد وغيرهم (عرفت منهم جدعان الغنّام من زعماء طيء في القامشلي وعبد الكريم الغيدة من الأكراد وعواد العمالة زعيم عشيرة الوهب في البويهج قرب الباب وفيصل العُريف زعيم خفاجة في مسكنة) والتقى هناك بالمسؤولين والعلماء الشيعة وعادوا مبهورين مضبوعين مملوءة جيوبهم وبعدها صار الجربا هذا يرسل يديه في الصلاة على عادة الشيعة ولا يضعها على صدره، وصار ينال من الصحابي الجليل الحافظ أبي هريرة رضي الله عنه وينبزه بأبي البسس (القطط)، بل صار يهمّ ببناء حسينية لولا اعتراض الغيورين من قبيلة شمّر. ولعلّ توجّه همّة هذا الرجل إلى إيران والشيعة بالإضافة لما يقدمه الشيعة من شهوات وشبهات جاء كردّة فعل على طرده من السعودية بعد أن تكلّم بكلام عند قبيلة شمّر في حائل عدّه المسؤولون السعوديون مشجعاً على الفتنة فمنعوه بعدها من دخول المملكة مع أنهم كانوا يكرمونه سابقاً بل لعله لازال يتلقى منهم بعض الهبات التي يلتزمونها تجاه بعض شيوخ القبائل.
    ومما لوحظ من نشاط الشيعة في ناحية تل تمر ورود صورة في كتابهم المتحولون لَما سمَّوه محمد السالم شيخ عشيرة مع بعض المتشيعين من تلك الناحية.

  26. #26
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية المرابط
    تاريخ التسجيل
    05 2006
    الدولة
    كافر بالوطنية .. فأينما حل الإسلام فهو وطني
    المشاركات
    2,011

    رد : إعطاء الجنسية السورية لعشرات الآلاف من الإيرانيين...

    نشـاط الشـيعة في أوسـاط (الخزنوية):

    الخزنوية مقرّهم القامشلي قرية تل معروف: من المؤيدين للشيعة والمشجّعين لهم لأنهم يزعمون أن نسبهم عائد لآل البيت كعادة شيوخ الطرق الصوفية مع أن جدَّهم المدعو أحمد الخزنوي كردي قَدِمَ من تركيا بل ثمَّة أدلَّة على أنه ربما كان يهودياً من يهود الدونمة. وهم الآن يتظاهرون بالطريقة النقشبندية ويغلون في شيخهم حتى اعتقاد الحلول فيه. وعلاقتهم بالشيعة هذه الأيام واضحة، وقد تواترت الأخبار عن تشيّع طائفة من مريديهم. وفي الاحتفال الذي أقيم في مركز الشيعة في حلب بمناسبة عاشوراء عام 1422هـ كان أحد الخطباء الغلاة على منبر الشيعة الشيخ معصوم الخزنوي وكان مما قاله: إن الحسين أفضل من علي، لأن أمَّ الحسين أفضل من أم علي الخ الخ. والواقع أن الشيعة هذه الأيام ومن ورائهم إيران الغنيّة يسيل لعاب كثير من المشايخ للتهافت عليهم ونشدان ودّهم. فالمال عندهم وفير، والجاه أيضاً كثير، وهذان الاثنان هما مطلب أكثير المشايخ والله المستعان.
    ومن دعاتهم في منطقة القامشلي:
    هشام عبد الله آل قطيط مواليد 1965 قرية البابيري تابعة لناحية مسكنة قضاء منبج في حلب ينتمي إلى البو مسرّة فخذ من البو شعبان (الولدة) ذهب إلى القامشلي – رميلان في الجزيرة صغيراً مع أسرته كأحد المغمورين بعد إنشاء سد الفرات فدرس الإعدادية والثانوية هناك ثم التحق بكلية الآداب قسم اللغة العربية في جامعة حلب وبعد إنهاء الدارسة الجامعية التحق بالخدمة العسكرية الإجبارية وكانت خدمته من سوء حظه في بيروت وهناك أضلَّه الله على أيدي دعاة الشيعة ثم عاد فالتحق بالحوزات الشيعية في الست زينب في دمشق حيث حشوا دماغه الفارغ بترَّهاتهم وأباطيلهم حتى صار من دعاتهم الموثوقين له عدة مؤلفات أشهرها: (المتحولون من السنة إلى الشيعة) و (من الحوار اكتشفت الحقيقة من بيروت كانت البداية) وغيرها..

  27. #27
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية المرابط
    تاريخ التسجيل
    05 2006
    الدولة
    كافر بالوطنية .. فأينما حل الإسلام فهو وطني
    المشاركات
    2,011

    رد : إعطاء الجنسية السورية لعشرات الآلاف من الإيرانيين...

    نشـاط الشـيعة في درعا

    لقد تجلّى نشاط الشعية في أذرعات ببناء مسجد للقوم في شارع كورنيش المطار الحي الغربي في نفس البلدة وقد كان إنجاز هذا المسجد وتدشينه سريعاً (سنة 1421هـ) بشكل لافت للنظر وميّزوه بأضواء خضر ليخالف ما عداه. والأذان فيه حي على خير العمل مع ترديده لا إله إلا الله مرَّتين في نهايته. وإمام المسجد شيعي عراقي وكذلك الخطيب.
    وأشهر العائلات المتشيعة هناك عائلة الصديلي وعائلة العيثروني وعائلة أم مجير والأولى غنيّة وفيهم متعلِّمون أطباء ومهندسون وهذه العائلات كانت فيما سلف تستعمل التَقِيَّة في تعاملها مع المسلمين ثم أظهرت التشيع فجأة لاسيما بعد بناء مسجدهم في المدينة.
    داعية الشيعة في درعا هو المدعو الغزالي من قرية قرفا، وثمة دعاة آخرون كأبي جعفر العراقي وغيره. وبصرى من أعمال درعا يوجد فيها تشيع. كما لوحظ لحزب الله اللبناني نشاط في هذه المناطق

  28. #28
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية المرابط
    تاريخ التسجيل
    05 2006
    الدولة
    كافر بالوطنية .. فأينما حل الإسلام فهو وطني
    المشاركات
    2,011

    رد : إعطاء الجنسية السورية لعشرات الآلاف من الإيرانيين...

    اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك

  29. #29
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    07 2006
    المشاركات
    5,225

    رد : إعطاء الجنسية السورية لعشرات الآلاف من الإيرانيين...

    بارك الله فيك أخي المرابط وهل بقي بعد كلامك كلام؟

  30. #30
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية المرابط
    تاريخ التسجيل
    05 2006
    الدولة
    كافر بالوطنية .. فأينما حل الإسلام فهو وطني
    المشاركات
    2,011

    رد : إعطاء الجنسية السورية لعشرات الآلاف من الإيرانيين...

    يرفع فضحا لأعداء الله

 

 
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •