سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...

النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1

    لكم منا كل الفخر أبطال تحرير الأسري أبطال عملية الوهم المبدددد

    في غمرة الفرحة بالانجاز الجزئي لصفقة التبادل نستذكر هنا الابطال الذين خططو ونفذو عملية الوهم المتبدد والتي اسر على اثرها الجندي الصهيوني قلعاد شاليت في اتظار الفرحة الكبرى في اتمام الصفقة وخروج اسرانا البواسل من ذوي الاحكام العالية والاسيرات والاطفال
    فبداية نحني اجلال واكبارا ونترحم على الشهداء الذين استشهدو في هذة العملية البطولية المشتركة
    حامد الرنتيسي من الوية الناصر صلاح الدين
    ومحمد فروانة من جيش الاسلام

    ولا ننسى ان نحني اجلال واكبارا لاخواننا في كتائب العز كتائب عز الدين القسام والوية النصر والتمكين الوية الناصر صلاح الدين ممكن خططو ورتبو وعملو وساهمو في انجاح عملية الاسر
    فكل التحية لكم كل الاحترام لكم يامن زرعتم الامل لالاف الاسرى بفجر جديد من الحرية والتحرير
    عاشت كتائب القسام حصنا منيعا للمقاومة
    عاشت الوية الناصرصلاح الدين اسود للمقاومة
    وعاشت كل الاذرع العسكرية المقاومة وليسقط المستسلمين المتخاذلين وعملاء الاحتلال




    أبطال عملية الوهم المتبدد الإستشهادي المجاهد البطل محمد فروانة والإستشهادي المجاهد البطل حامد الرنتيسي


    الاستشهادي المجاهــد حامد الرنتيسي

    القسام – تقرير:

    رسم لنفسه ملامح النصر المؤزر ، واستطاع بجرأته المعهودة أن يسجل ملحمة أخرى في معزوفة المقاومة الخالدة ، وأصر على أن يكون استشهاديا رغم انف الحاقدين ، وأوصى بأن يكون المجاهدين على دربه وان يسلكوا طريقه ،واستشهد في اشتباك مع قوات الاحتلال في عملية الوهم المتبدد برفح بتاريخ 25/6/2006م.

    بطل مجاهد

    وقفت عائلة الرنتيسي برفح في حي البرازيل تستقبل التهنئة بعرس الشهادة في استشهاد ابنهم حامد وتحول الاستقبال وبيت التهنئة إلى عرس فلسطيني يأتى إليه الوفود من كل مكان ووقف شقيق الشهيد حامد وهو محمد مرفوع الرأس وقال :" حامد بطل مجاهد قاوم الاحتلال بجدارة وهو يستحق وسام الشهادة عن استحقاق وجدارة "

    محمد اظهر فخره واعتزازه بشقيقه وقال : لقد رفع رأس الشعب الفلسطيني عاليا وهو فداء الوطن "

    في حين استقبلت والدة الشهيد النساء بالدعاء وقالت : الله يرحمه كان رجلا رفع رؤوسنا عاليا وضحى بنفسه من اجل الوطن ، وهو شاب متدين جدا وكان شجاعا وأنا أبارك له الشهادة وأدعو الله أن يلحقنا به في الجنة "

    الميلاد والنشأة

    ولد شهيدنا البطل حامد الرنتيسي بين أزقة حي البرازيل برفح جنوب قطاع غزة لأسرة فلسطينية مجاهدة هُجرت من قريتها يبنا المحتلة على يد الصهاينة عام 48م ، ونشأ شهيدنا علي وترعرع في أحضان المخيم وعاش على حكايات البطولة وروت له أمه مأساة الهجرة ومعاناة اللاجئين وتضحيات شعبنا ، وشاهد حامد كغيره من أطفال فلسطين عربدة المحتل فأبى إلا أن الرجل الشديد على الأعداء، فاعد نفسه ليوم الشهادة ، وتلقي شهيدنا حامد مسيرته التعليمية ، في المرحلتين الابتدائية والإعدادية في مدارس وكالة الغوث للاجئين ، ومن ثم انهى المرحلة الثانوية في مدرسة طه حسين وعاش نشأة طيبة في مسجد ابو بكر الصديق بالبرازيل وكان ملتزما بصلواته فيه .

    حامد المقاوم


    كان لحامد صولات وجولات حيث تربي على حب الجهاد والمقاومة والتحق الشهيد في لجان المقاومة الشعبية وتدرج في العمل فيها حتى أصبح احد أعضاء الوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري التابع لها واخذ حامد على عاتقه ان يقدم نفسه في سبيل الله .

    موعد مع الشهادة

    وكان حامد قد خرج متوضئا ممتشقا سلاحه إلى جهة غير معلومة والتقى بمجموعة من المجاهدين قاصدين مكان العملية البطولية وبعد أن أدى صلاة الفجر جماعة تعانق الأحبة من كافة الفصائل وكان برفقته الشهيد محمد فروانة وقد استُشْهِدا معا أثناء مشاركتهما في عملية "الوَهْم المُبَــدّد" فجر الأحد 25/6/2006، (التي نفذتها كتائب الشهيد عز الدين القسام، وألوية الناصر صلاح الدين ، وجيش الإسلام) التي اعتبرتها الأجنحة الثلاثة ضربة قاصمة للعدو .. ورسالة بليغة وأخيرة لوقف العدوان

    //////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////

    الاستشهادي محمد فروانة.. أعَزَّ أبناء شعبه ومرّغ أنف الاحتلال

    القسام ـ تقرير:


    مثل كثيرٍ من أمّهات شهداء فلسطين، استقبلت والدة الاستشهادي محمد فروانة (25 عاماً)؛ المهنّئين بتوزيع الحلوى عليهم لاستشهاد نجلها في عملية نوعيّة أربكت قادة جيش الاحتلال.

    أم محمد التي بدَتْ صابرةً في عرس ولدها الشهيد تستقبل السيّدات اللواتي قدِمْنَ من أنحاء مختلفة لتهنئتها باستشهاد محمد، قالت: "أهنّئ نفسي وعائلتي باستشهاد ابننا محمد".

    الفخر الذي تشعر والدة محمد بابنها لم يكنْ عبثياً، فالعملية التي نفّذها على معبر "كرم أبو سالم" شرق قطاع غزة اعتزّ بها جميع الفلسطينيّين، فقد مرّغت أنف جيش الاحتلال وقادته في التراب. فمنذ اللحظة التي استعدَّ فيها محمد للقاء ربه لم يقبَل الصمت والقبول بواقع جرائم الاحتلال الصهيوني التي أسفرت عن قتل الأطفال والمدنيين الفلسطينيين في الآونة الأخيرة، فقام بتنفيذ عملية نوعية ممثّلاً لـ"جيش الإسلام". كان من بين فرسانها أيضاً الشهيد المجاهد حامد الرنتيسي من أبطال ألوية الناصر صلاح الدين وبمشاركة كتائب القسام.

    نشأته

    وُلِد الشهيد محمد فروانة في منزلٍ يقع بين أزقّة مدينة خانيونس عام 1983، وهو الثاني بين إخوته ومن أسرةٍ ملتزمة أسمت يوم شهادة ابنها بـ"عرس فلسطين الجديد". تلقّى محمد تعليمه في المدينة التي يُكِنّ لها كلّ حبٍّ واحترام، والتحق بجامعة الأقصى ليدرس التربية.

    ذهبنا إلى مكان العرس فوجدنا فعلاً عرساً جميلاً في خضمّ مشاعر عارمة بالفرحة بالعملية. وتقول والدته "أم محمد": "إني أقدّم نفسي وروحي وزوجي وكلّ أهل بيتي وما أملك فداء كلمة لا إله إلا الله محمد رسول الله". وتابعت: "فلسطين ما زالت تنجب الرجال وما زال الرجال يجيبون صرخات الطفلة هدى ومحمد وكلّ أطفال فلسطين الذين ذاقوا الويلات من جرائم الاحتلال"

    واسترسلت والدة الاستشهادي بقولها: "اليوم أزفّ محمد لأغلى شيءٍ في الوجود، وهو الله ربّ العالمين، ويأتي الناس ليباركوا لي استشهاد ولدي محمد.. فأنا قدّمت لله فلذة كبدي.. والله إنّي راضية من كلّ قلبي.. وأنا صادقة بما أقول.. وهو قال لي سامحيني".

    ومضت والدة الاستشهادي: "قلت له أريد أنْ أزوّجك، قال لي: (لا.. فهل تختاري لي عروسةً في الدنيا وأترك 72 من الحور العين في الجنة.. أريدك أن تزفّيني إليهنّ). فقلت له: (أودعتك عندي أمانة).. واليوم أهنّئ نفسي بمحمد الغالي الذي اصطفاه ربه"، داعيةً الله أنْ يعوّضها فيه عوضَ خير.

    ويقول شقيق الشهيد، الشاب علي عزمي فروانة (25 عاماً)، وهو متبسم: "نحن نحتسب أخانا محمداً شهيداً عند الله، وهذه رسالة أولى للعدو رداً على جرائمه البشعة".

    صفات مجاهد..

    الصفات التي أخبرنا بها شقيقه علي توحي بأنّ محمداً وُلِد ومعه العمل الجهادي ويتّسم بها، فليس غريباً أنْ يشترك في عملية جهادية نوعية كهذه.

    أوضح علي أنّ أخاه محمداً كان يتّصف بالهدوء والكتمان والسرية التامة، فلم يكنْ يبوح بشيءٍ ولا يوحي لأحد أنّه منظّمٌ في تنظيمٍ فلسطيني يقارع الأعداء عن طريقه.

    وأشار إلى أنّ كلّ حديثه كان حول الجنة وملاقاة الصحابة الكرام، وأنّ الآخرة أفضل من الدنيا. ويشير إلى أنّه كان مولَعاً بمشاهدة العمليات الجهادية وسماع أخبارٍ عن المجاهدين، وكان كلّما سمع بمجزرةٍ صهيونية كان يغمّ ويحزن.

    مشاعر الأهل

    وأكّد علي فروانة أنّ مشاعر الوالديْن جيّدة، وهما فرحان بسماع نبأ استشهاده خاصةً أنّه شارك في عمليةٍ ضدّ الاحتلال وأوقع فيهم القتلى والجرحى، واصفاً حياته معهما بأنّها كانت حياة أصدقاء ويسعى الشهيد لإرضائهما ونيل حبّهما لكيْ ينجح في حياته.

    ويقول شقيقه "أبو المجد": "نحمد الله أنْ أكرمنا باستشهاد شقيقي محمداً في عملية (الوهم المتبدّد) التي شفَتْ غليل كلّ إنسانٍ غيور على وطنه، وكل إنسانٍ يرى دماء أبناء فلسطين على شاطئ البحر، ودماء قادة المقاومة والمجاهدين، لينصر راية الإسلام والحق والدين".

    وتابع أبو المجد قائلاً: "نسأل الله أنْ يكون هذا هو بداية الطريق السليم والصحيح للردّ على جرائم الاحتلال المتواصلة، وأنْ تكون رسالةً مطمئنة لكل قلبٍ يتعطّش للشهادة في سبيل الله، ونسأل الله لكلّ أبناء شعبنا والأمة العربية والإسلامية البعد عن الفتنة".

    وعبّر أهل الشهيد وأقرباؤه بمشاعر الفرحة العارمة وكذا أصحابه. المواطن رائد فروانة أوضح أنّ شهادة ابن عمومته شرفٌ كبير للعائلة. فيما أكّد المواطن محمود (20 عاماً) أنّ عائلة فروانة تفخر بهذا العمل البطولي الذي كانت تنتظره على أحرّ من الجمر. وتوافد الأهل والأحبة إلى بيت عائلة الشهيد لتهنِئتهم باستشهاد ابنهم، كما أقيم سُرادق الفرح لتقبل التهاني من القادمين.

    حان الانتقام..

    وكان الشهيد فروانة قد استُشْهِد خلال تنفيذه عملية استشهاديّة مع إخوة له مجاهدين في كتائب القسام، الجناح العسكريّ لحركة المقاومة الإسلاميّة "حماس"، وألوية الناصر صلاح الدين-الجناح العسكريّ لأجنحة المقاومة الشعبيّة، بينما كان الشهيد يمثّل جيش الإسلام.

    وكانت العملية قد استهدفت نقطةً صهيونية شرق مدينة رفح بالقرب من معبر كيرم شالوم الصهيوني، فجر يوم الأحد الموافق 25/6/2006، وتمكّن المجاهدون من اقتحام المنطقة واختراق السلك الإلكتروني على الحدود الفلسطينية والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48، وبدأ المجاهدون بتفجير دبابة "ميركافا" وناقلة جندٍ، ومن ثمّ تمّ تدمير برج مراقبةٍ لثكنة عسكرية لجيش الاحتلال وبرج اللاسلكي التابع لأجهزة الاستخبارات الصهيونية. وأسفرت العملية عن مقتل وإصابة عشرات الصهاينة حسب اعتراف العدو.

  2. #2
    عضو نشيط الصورة الرمزية اسد الوحدات
    تاريخ التسجيل
    01 2008
    الدولة
    الاسلامية في العراق والشام بأذن الله
    المشاركات
    2,187

    رد : لكم منا كل الفخر أبطال تحرير الأسري أبطال عملية الوهم المبدددد

    لن ننساك يا ابا عبد الرحمن فهذه بصماتك وهذا ما زرعت وها نحن نحصد زرعك يا ابا عبد الرحمن

    هنيأ لك الشهاده انت والقاده الابرار

    ابو مجاهد: الشهيد عماد حماد.. الذي اغتيل برفقة الشهيد ابو عوض النيرب هو أول من حقق مع الجندي الصهيوني الأسير "جلعاد شاليط"

  3. #3
    عضو لجنة محور المستجدات الصورة الرمزية DINA PRESS
    تاريخ التسجيل
    09 2010
    الدولة
    خيمة الإعتصام بحي الشيخ جرّاح
    المشاركات
    2,782

    رد : لكم منا كل الفخر أبطال تحرير الأسري أبطال عملية الوهم المبدددد

    رحمهم الله وأسكنهم الفردوس الأعلى
    تحية لأرواحهم الطاهرة ولكل اخواننا المجاهدين
    توقيع DINA PRESS


    لا تدع يومك يمر دون انجاز يُسهم فى تطويرك، ونمو شخصيتك حتى ولو كان بسيطاً..اجعل ذلك جزءاً من تفكيرك.!





  4. #4

    رد : لكم منا كل الفخر أبطال تحرير الأسري أبطال عملية الوهم المبدددد

    رحمكم الله وأسكنكم الفردوس الأعلى

  5. #5

    رد : لكم منا كل الفخر أبطال تحرير الأسري أبطال عملية الوهم المبدددد


    (وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ . فَرِحِينَ بِمَا آَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ )

    سائلين المولي عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته
    وأن يسكنهم فسيح جنانه مع الصديقيين والشهداء
    وحسن أولئك رفيقا
    وإنا لله وإنا إليه راجعون .

  6. #6

    رد : لكم منا كل الفخر أبطال تحرير الأسري أبطال عملية الوهم المبدددد

    هذي فعال العارفين بربهم ************ دلت على صدق الحبيب الأكرم
    كم تاهت الدنيا بعز رجالنا ************ يوم الصبيحة حين زلزل مجرم
    بالأسر بُدد وهم مملكة الخنا ********** فحدود غزة بالأسود ستنحمي

  7. #7

    رد : لكم منا كل الفخر أبطال تحرير الأسري أبطال عملية الوهم المبدددد

    جزاهم الله خير الجزاء وجعل الفردوس الاعلى دارهم وقرارهم..............

    وأسأل الله أن يجزي أهلهم خيرا وان يثبتهم على الدين والجهاد في سبيل الله..............

 

 

تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •