سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 30 من 83
  1. #1
    مشرف أول الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    44,389
    مشاركات المدونة
    43

    لماذا لا نستفيد من التجربة التركية؟

    لماذا لا نستفيد من التجربة التركية؟

    بقلم: ياسين عز الدين

    تدور في أوساط النخب العربية نقاشات مطولة حول التجربة التركية بين من يقول أنها تصلح للتطبيق في الدول العربية ومن يقول أن هنالك خصوصية للوضع التركي لا تجعلها صالحة لدولنا العربية، والكلام طبعاً هو عن علاقة مشروع أردوغان بالدولة العلمانية، لكن لا أحد يناقش الجانب الأكثر أهمية في المشروع التركي ألا وهو الجانب الاقتصادي.

    في كل المقابلات والمناسبات يؤكد أردوغان على أن أهم أسباب نجاح مشروعه هو مكافحة الفساد الاقتصادي كشرط ضروري لتطوير الاقتصاد والرقي بمستوى الناس المعيشي، وأن مكافحة هدر المال العام وفر على الخزينة التركية أموالاً طائلة استخدمت في التنمية، وهو ما رأينا نتائجه تنعكس على الاقتصاد التركي وعلى ازدياد النفوذ السياسي والحضاري التركي في المنطقة وازدياد قوتها وحضورها في مواجهة المشروع الصهيوني.

    وبدلاً من الانشغال بدراسة هذا الجانب البسيط والواضح والمهم بنفس الوقت من التجربة التركية، دخلنا في جدل عميق حول علاقة التيار الإسلامي بالدولة والعلمانية والديموقراطية وكيف يمكن التوفيق بين الحريات والمشروع الإسلامي، وكلام طويل عن التسامح واستيعاب وقبول الآخر ودور الدين في الدولة.

    أحياناً الحل يكمن في أبسط الأشياء وأوضحها، وبدلاً من الجدل حول القيم العليا والعقائد يكون الحل أمامنا في الحياة اليومية وفي تفاصيل صغيرة قد تبدو غير مهمة للكثيرين، لذا نتساءل لماذا لا ندرس التجربة التركية في التنمية الاقتصادية؟ لما لا ندرس التجربة التركية في مكافحة الفساد؟

    الإشكالية التي يقع فيها الكثيرون أنهم يعتبرون أن محاربة الفساد والتنمية الاقتصادية هي من المسلمات وبالتالي لا داعي لنقاشها، وكأنها ستتحقق بشكل تلقائي لو وصلت هذه الجهة أو تلك إلى الحكم والقيادة، ودوماً كان الاصطدام بجدار الواقع المرير أن الفساد مستشر في أركان الدولة بحيث لا يمكن إزالته بقرار رئاسي أو برلماني، وبينما الكل يلعن الفساد والكل يعلن التزامه بتوفير سبل الحياة الاقتصادية الكريمة للمواطن نجد عجزاً مزمناً بالوفاء بهذه الالتزامات.

    المشكلة تكمن في التبسيط المخل لمسألة محاربة الفساد، والاعتقاد الخاطئ أنه أمر ممكن فقط من خلال النوايا الحسنة، صحيح أن النية ضرورية لكنها لا تكفي، يجب أن تكون هنالك آليات للمحاسبة والمراقبة ويجب أن تكون هنالك ثقافة عامة صحيحة وسليمة تساعد على محاصرة الفساد المالي.

    والفساد لا يقتصر على أشكاله الفجة والمباشرة مثل الرشاوي والاختلاسات والسرقة والمحسوبية والواسطة، بل يأتي بأشكال غير مباشرة لكنها خبيثة وأكثر خطراً، مثل ما يسمى بفحص السلامة الأمنية (أو حسن السيرة والسلوك) الذي تستخدمه الأنظمة العربية لجعل الوظيفة العمومية تحت رحمة الأجهزة الأمنية وحكراً على أعضاء الحزب الحاكم، ومثل الطريقة التي تتحكم بها الأنظمة العربية المعاصرة بتراخيص الصناعة والتجارة تحت مسميات مختلفة مثل مكافحة النفوذ الأجنبي أو التخطيط المركزي أو منع الاحتكار بينما النتيجة تكون معاكسة تماماً بحيث تحتكر مجموعة فاسدة (من داخل النظام الحاكم) كل الاقتصاد الوطني وتتعامل مع الدولة وكأنها مزرعة خاصة تملكها.

    وكل هذا يجري تحت إطار ثقافي يشجع الفساد بكافة أشكاله، ففي ثقافتنا السياسية العربية نعتبر المال العام ملكاً شخصياً لرأس النظام فنتكلم عن "مكرمة" حكومية أو مكرمة ملكية أو مكرمة رئاسية، ونعتبر أن الحاكم مخول بالتصرف بالمال العام بدون محاسبة، ولذا فإن ظن الكثيرين بأن الثورات العربية ستأتي بالرخاء الاقتصادي بمجرد إتاحة حرية الرأي والاختيار الحر للقيادة السياسية لهو ظن خاطئ وقاصر.

    للأسف لا يوجد نقاش جدي حول طرق الرقابة على المال العام وطرق مكافحة الفساد كخطوة على طريق تشجيع التنمية الاقتصادية، فهنالك علم كامل متكامل جعل من الغرب دولاً مزدهرة بالرغم من أن خلفيتهم الفكرية والثقافية تعتبر الفضيلة أمراً ثانوياً وغير مهم، لكن ومن خلال التجربة الذاتية توصل الغربيون إلى آليات وطرق للمحاسبة والرقابة ولجعل الدولة خادمة لشعبها وليس العكس.

    ولعله من المفيد أيضاً في هذا المقام أن نستفيد من التجربة الأمريكية (وللأسف نقلد الأمريكان في كل شيء إلا ما يمكن أن يكون مفيداً لنا)، فالثورة الأمريكية كانت شرارتها الاعتراض على الضرائب التي كان يفرضها ملك بريطانية دون أن يرى الأمريكان أنهم يستفيدون منها، ورفعوا وقتها شعار "لا ضرائب بدون تمثيل"، أي أنه يجب أن يكون هنالك رقابة من نواب عن الشعب على كل دولار تنفقه الحكومة، فلا يكفي أن ننتخبك لتكون رئيساً بل يجب أن نراقب أداءك وأن نراقب أداءك المالي وأين ستصرف أموالنا.

    ما توصل له الأمريكان وغيرهم من خلال تجربتهم الذاتية هو من جوهر شريعتنا الإسلامية إلا أننا لم نترجمه على الأرض، واكتفينا بالمطالبة بتطبيق الحدود وبعض المظاهر والقشور التي تؤكد على إسلامية المجتمع، فقد حرم العلماء في القرون الوسطى الجمارك والمكوس لأنها أكل لمال الناس بالباطل، فما يملكه المسلم لا يجوز أن يأخذه الحاكم لجيبه الخاص، واشترطوا لأخذ مال الناس أن ينفق في مصلحة الناس أنفسهم وأن لا يكون للدولة موارد أخرى.

    تركيا كانت دولة غارقة في الفساد وتنتشر فيها المفاهيم الخاطئة حول الشأن العام والمال العام، فكان من الطبيعي أن تكون دولة متخلفة اقتصادية مثلها مثل الدول العربية اليوم، لكن منذ أن جاء أردوغان بدأ من الاقتصاد وبدأ من تحسين ظروف الناس المعيشية وحتى يحقق ذلك فكان عليه أن يقضي على بؤر الفساد وأن يقضي على الثقافة التي تعزز الفساد وتديمه.

    فاستطاع أن يحقق قفزات ونمواً اقتصادياً كبيراً، واستطاع أن يحاصر العلمانيين ويقضي على الكثير من معاقلهم ويقلص من القيود والأغلال التي فرضوها منذ أيام أتاتورك، واستطاع أن يطبق جزءاً من الشريعة الإسلامية (أليست محاربة الفساد والسرقة من الشريعة؟).

    وكان من نتيجة ازدهار الاقتصاد التركي أن أصبحت قوة سياسية، فما دام جميع العالم يمتلك علاقات اقتصادية معها وما دامت الحكومة تتمتع بدعم شعبي واسع وما دامت دولة غنية (نسبياً) فبإمكانها أن تخوض مواجهة مع الكيان الصهيوني دون أن تخشى أي تبعات أو عقوبات.

    أما نحن فدوماً نبحث عن الحل من أعلى نريد دولة قوية عسكرياً ونريد أن نبحث عقيدة الدولة وشكل الحاكم وشكل القوانين وأن نزاحم الدول الكبرى لكن نفشل دوماً، والسؤال لماذا لا نبدأ من حيث بدأ أردوغان والأتراك؟ لنبدأ من الاقتصاد، لنبدأ من مكافحة الفساد، لنرسل من يدرس التجربة التركية في التنمية الاقتصادية ونستفيد منها، لننشر ثقافة سليمة ولنرسخ في أذهان الناس أن الدولة ليست ملكاً لأفراد ولا لأحزاب بل ملك للجميع، وأن ما يجمع من ضرائب أو عوائد البترول هو ملك للجميع وليست مالاً سائباً يمكن الاعتداء عليه بطرق وأشكال مختلفة.

  2. #2
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    11 2001
    المشاركات
    1,757

    رد : لماذا لا نستفيد من التجربة التركية؟

    موضوع رائع في الصميم وتعبير عن نقاء الفكر .

    السوق الأوروبية المشتركة كانت نواة الاتحاد الاقتصادي والنقدي الأوروبي وحجر الاساس للاتحاد الأوروبي الذي يضم اليوم 27 دولة من مختلف الأعراق واللغات ، وقبل ذلك ساهمت في توحيد الألمانيتين .

    بارك الله فيك أخي ياسين على هذا الموضوع وجزاك الله عنا ألف خير !

  3. #3

    رد : لماذا لا نستفيد من التجربة التركية؟

    التجربة التركية رائدة وليس من العيب التعلم منها بعد أن أصبحت تركيا من الدول التي يشار إليها بالبنان
    ولا أعرف حقيقة من الذي خسر الآخر الاتحاد الأوروبي أم تركيا!
    بوركت أخ ياسين
    توقيع حمساويةإماراتية
    والله إن النصر فوق الرءوس ينتظر كلمة "كن فيكون" فلا تشغلوا أنفسكم بموعد النصر، وانشغلوا بموقعكم بين الحق والباطل.


  4. #4

    رد : لماذا لا نستفيد من التجربة التركية؟

    إليكم تجربة عربية..
    في عُمان.. وبعد الفساد المالي الذي عانت منه البلاد خلال سنوات عدة،وبعد أن جرى تنظيف الحقائب الوزارية من أهلها//
    جرى اعتماد قانون الرقابة المالية ،بهيئة مستقلة تُعنى بالرقابة المالية والكشف عن أية بؤر فساد في وحدات الجهاز الإداري،والمؤسسات،والشركات
    ومنذ أن جرى تفعيل القانون على المؤسسات الكُبرى في البلاد،حتى جاء أثره التلقائي على الهيئات الصُغرى،،(فكأن البلاد لم تُصدق أن جاءها الفرج بهذا القرار الذي يزيح الفساد المستشري في كل أرجاءها ) ...
    في السلطنة لا ننتظر أن يتم التغيير،وتطهر البلاد بين يوم وليلة،ولكننا متمسكين كثيراً بهذا القانون لأننا متيقنين بضرورته،وأهميته في بناء وطنٍ صحيح..
    بوركتم على المقال الهادف..

  5. #5

    رد : لماذا لا نستفيد من التجربة التركية؟

    و الله يا أخي موضوع الاقتصاد ببعض البلاد العربية طويل جدا لأن بعض الشعوب تدفع ثمن الرصاص التي يطلق على عدو النظام
    و بقضية الفساد بعملية التوظيف خذ مثالا أن احدى المحافظات(حمص _سوريا) تمثل نسبة السكان ممن ينتمون الى النظام 20% و نسبة الوظاائف التي يشغلونها بهذه المحافظة 60% هذا غير وظائف الحساسة وقيادة المؤسسة العسكرية كاملة

  6. #6

    رد : لماذا لا نستفيد من التجربة التركية؟

    مقالة رائعة أكثر ما أعجبني فيها هذه العبارة
    (وكل هذا يجري تحت إطار ثقافي يشجع الفساد بكافة أشكاله، ففي ثقافتنا السياسية العربية نعتبر المال العام ملكاً شخصياً لرأس النظام فنتكلم عن "مكرمة" حكومية أو مكرمة ملكية أو مكرمة رئاسية، ونعتبر أن الحاكم مخول بالتصرف بالمال العام بدون محاسبة.)

  7. #7
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    02 2009
    المشاركات
    13,271

    رد : لماذا لا نستفيد من التجربة التركية؟

    يا ليت العرب يستغيدوا من التجربة مع تطوير لها......

  8. #8
    عضو نشيط الصورة الرمزية فلسطينيه قويه
    تاريخ التسجيل
    03 2008
    الدولة
    بـيت لحــم..
    المشاركات
    1,298

    رد : لماذا لا نستفيد من التجربة التركية؟

    الكل يتغنى بالإقتصاد والتنميه حتى الدول المتخلفة الناميه وحتى المتطوره حتى أصبح مفهوم التمنيه والإقتصاد مفرغ المضمون خاصه في دولنا الناميه والعربيه...
    ولعل أهم التحديات التي تواجه الاقتصاد عندنا العولمه التي تحاول فرض هيمنة وسلطة امريكا والدول الغربيه بدولنا العربيه من خلال أدواتهم من رموز الحكم والسلطه عندنا ....
    ويجب ان نأخذ من تجارب غيرنا في محاولة النهوض والتنميه خاصه وأننا نملك أقوى سلاح ألا وهو الدين الإسلامي الذي كان أداة نهوض الغرب ولأن مفموم الإقتصاد مرتبط بالسياسه والعكس صحيح فكلما كنا دوله قويه إقتصاديا نكون أقوياء سياسيا فعلينا ان نعمل أنفسنا داخليا لكي نخرج بدول قويه سياسيا وعلى كافة المستويات كذلك..
    فتجربة تركيا ولو أني لا أعلم بتفاصيل عملهم لكن التركيز على الإقتصاد أولا والنهوض به من خلال سد الهفوات داخليا تلقائيا سيمكن من وجود دوله قويا على الصعيد الداخلي ولعلي أعتقد ان تركيا إستطاعت مؤخرا إعتلاء مرتبه مشرفه على كافة الأصعده وهذا يدل على مدى نجاح تجربتها..

  9. #9
    مشرف أول الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    44,389
    مشاركات المدونة
    43

    رد : لماذا لا نستفيد من التجربة التركية؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ali مشاهدة المشاركة
    موضوع رائع في الصميم وتعبير عن نقاء الفكر .

    السوق الأوروبية المشتركة كانت نواة الاتحاد الاقتصادي والنقدي الأوروبي وحجر الاساس للاتحاد الأوروبي الذي يضم اليوم 27 دولة من مختلف الأعراق واللغات ، وقبل ذلك ساهمت في توحيد الألمانيتين .

    بارك الله فيك أخي ياسين على هذا الموضوع وجزاك الله عنا ألف خير !
    حياك الله يا طيب وشكراً على الكلام الجميل.

    الفرق بين تجربة الاتحاد الأوروبي والتجربة التركية، أن دول الاتحاد بالأصل تملك اقتصادات قوية ومتقدمة، والاتحاد زدهم قوة. وهي دول تملك تراثاً من الديموقراطية وتداول السلطة ومحاسبة المسؤولين.

    في المقابل تركيا بالأصل دولة فقيرة والفساد فيها مندمج مع المؤسسة الحاكمة، وهذا يجعل الحالة التركية أقرب لواقعنا العربي وتشجع أكثر على الاستفادة منها.

  10. #10
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    11 2006
    المشاركات
    9,166

    رد : لماذا لا نستفيد من التجربة التركية؟



    الأخ الكريم يس

    أشكرك على هذه المقالة التي تسلط الضوء على جزئية مهمة جداً

    تركيا كانت قبل أكثر من 15 عاماً دولة أقل من عادية .. غارقة في الديون، تابعة سياسياً ..الخ

    الآن تركيا أصبحت ملء السمع والبصر .. وكلنا يعرف من تركيا، حتى أن البعض من فتنتهم ببريق اسمها باتوا يبالغون في مديحها

    أرى أن تركيا انتقلت تلك النقلة الأكثر من رائعة (والتي نؤيدها بالتأكيد) لعوامل عدة:
    1.الاستقرار السياسي
    2.التنمية الاقتصادية ومحاربة الفساد
    3.إطلاق الحرية لمؤسسات المجتمع المدني للعمل (وهذه نقطة للأسف مهملة جداً، حيث يرفع المجتمع المدني أحمالاً ثقيلة عن كاهل الحكومات، وحيث أنني لا أبالغ إن قلت إن مؤسسات المجتمع المدني التركية مسؤولة عن ما يقارب من نصف النجاح الذي حققته تركيا، مناصفة مع الحكومة)

    حين ندرس التجربة التركية بكل أبعادها، نستطيع حينها أن "نستفيد" منها لا أن "ننسخها" أو "نقتبسها" كما هي

    التجربة التركية نجحت لأنها طبقت في تركيا، وما سينجح "هناك" يجب أن يأتي من "هناك" .. في الدول العربية يبغي أن يكون الحل عربياً، مستنيراً بتجارب ناجحة إقليمياً ودولياً (وسعدت جداً عندما قال المهندس خيرت الشاطر في برنامج بلا حدود أنهم درسوا أو يدرسون تجارب عديدة منها الهندية والبرازيلية واليابانية والتركية والماليزية والاندونيسية والصينية للاستفادة منها جميعاً وأخذ ما يفيد من كل منها)

    يجب أن نتخلى عن الدونية في التفكير والممارسة .. لدى الأتراك ما يفيدوننا فيه، ولدينا كذلك ما يفيدهم، يجب أن نتخلى عن دعوات الاقتباس والتطبيق المباشر، ونسعى إلى تلاقح الأفكار، وتبادل الخبرات، والأهم: العمل الدؤوب .. وقل اعملوا

    آسف على الإطالة ... والقلب مليء .. حسبنا أن نقل الكلام ونكثر العمل

    تحيتي واحترامي
    توقيع murakeb
    أحب الصالحين ولست منهم .. علّي أنال بحبهمُ شفاعة
    وأكره من بضاعته المعاصي .. وإن كنا سوياً في البضاعة


  11. #11
    مشرف أول الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    44,389
    مشاركات المدونة
    43

    رد : لماذا لا نستفيد من التجربة التركية؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمساوية******ية مشاهدة المشاركة
    التجربة التركية رائدة وليس من العيب التعلم منها بعد أن أصبحت تركيا من الدول التي يشار إليها بالبنان
    ولا أعرف حقيقة من الذي خسر الآخر الاتحاد الأوروبي أم تركيا!
    بوركت أخ ياسين
    أردوغان استغل التناقض الذي كانت تعيشه الدولة العلمانية لتقويض قبضة العسكر.

    فالنظام العلماني كان يريد تحويل تركيا لجزء من أوروبا، ومن أجل تحقيق حلم الانضمام لتركيا مرر رزمة من الإصلاحات السياسية التي قوضت هيمنة العسكر والعلمانيين على الدولة.

    والكل كان يعرف أن أوروبا لن تقبل بتركيا لكن لم يكن بإمكان العسكر عمل شيء، لأنهم لو اعترضوا على أساس أنه لن يتم القبول فسيقال لهم ولماذا تريدون تحويل تركيا إلى جزء من أوروبا.

    فقد استغل أردوغان تناقضات ونقاط ضعف خصومه من أجل تمرير مشروعه.

  12. #12
    اللجنة العلمية الصورة الرمزية فؤاد دعنا
    تاريخ التسجيل
    07 2009
    المشاركات
    4,757

    رد : لماذا لا نستفيد من التجربة التركية؟

    أخي الكريم ياسين عز الدين

    اسمح لي بهذه الإشارة,,,,,,,
    المثال التركي ومعه النقاشات التي تدور حوله وإمكانية نسخه في بلادنا تحتاج بداية لفهم
    الموانع والعوائق التي تقف في وجه هذا الحلم

    في بلادنا الفساد فساد سياسي بالدرجة الأولى, وأعتقد أن التوجه العام داخل أروقة صنع القرار
    والتخطيط في هذه الأنظمة يحمل نفس هذا الهم الذي تحمله أخي الكريم ياسين وربما بزيادة عنك
    وعن أي شريف يتوق لنهضة الأمة / عربية كانت أو إسلامية !!!!!!!

    الفساد السياسي في بلادنا ظاهرة كلنا يعرف سببها ومن أوجدها ورعاها بداية ,,,,,

    وما كان لأصحاب القرار السياسي في بلداننا أن يحصلوا على كفاءات نظيفة وفي نفس
    الوقت تمرر لهم فسادهم السياسي التآمري, فكان نصيب البلاد والعباد بطبيعة الحال نوعيات من الأزلام
    غير الأكفاء وذوي أخلاق منحطة غير مؤتمنة على البلاد تسرق وتنهب وتراعي مصالحها تحت رعاية
    تمريرها لأصحاب القرار السياسي فسادهم الأخطر آلا وهو الفساد السياسي التآمري,,,,,,,

    هذه معادلة فُرضت على الأنظمة فرضاً فما كان لهم أن يحصلوا على شرفاء نظيفي اليد
    وفي الوقت ذاته متغاضين عن حقيقة وجودهم واعتلائهم سدد الحكم في البلاد,,,,,,

    حتى أصبحت هذه المعادلة عبئ على الحكام وهم الذين لا يعنيهم المال بالدرجة الأولى كزعماء مخطط لوجودهم ليكون المال على
    حساب قرارهم ووجودهم السياسي,,,,,,,

    كثير من الأنظمة ومؤكد بتوصيات من أربابهم مطالبين بإصلاحات أقتصادية ومالية حتى لا يألبوا الناس
    عليهم, إلا أن سرطان الفساد استشرى وخرج عن السيطرة, حتى بات الأمر عند المحاسبة من
    أجل التخفيف من وطأة ضغط الشارع, أن لسان حال الفاسدين يقول لهم لقد مررنا لكم فسادكم السياسي
    والآن ستحاسبوننا على فسادنا المالي وهو ثمن سكوتنا, هذه بتلك تحاسبوننا نحاسبكم ونفضحكم,
    وفي أحسن الأحوال أصبح الأمر علاقة تعايش لا غنى للطرفين عنها,,,,,,

    أخي الكريم ياسين عز الدين أظن أن المسألة سهلة إذا كانت بأي مثال أو تجربة نقتدي أو نحتذي,,,,,
    التعديل الأخير تم بواسطة فؤاد دعنا ; 2011-10-27 الساعة 17:10

  13. #13
    عضو لجنة الوظائف
    تاريخ التسجيل
    10 2010
    الدولة
    غزة اللي قاهراهم
    المشاركات
    9,623

    رد : لماذا لا نستفيد من التجربة التركية؟

    لماذا لانستفيد من التجربة التركية التي هي أصلاً مستفادة من التجربة العمرية ..
    من أهم ركائز الدولة أن تبني لها إقتصاد مستقل ولا يتأتى ذلك إلا إذا كانت لها سياستها المستقلة
    ولاسياسة مستقلة إلا بممارسة بعضا من التقية اليوم لأننا مازلنا الاضعف ولايمكن لنا أن نقطع علاقاتنا
    الدولية لذا كان حريا بنا أن نؤسس لإقتصاد قوي مع الشد والرخي في بعض المصطلحات والمسميات !

    وبعد أن نمتلك اقتصادا قويا سنمتلك سياسة مستقلة دون تقية تمكننا من مواصلة الدرب لبناء دولة اسلامية قوية.

    وهذا ماتعتمده أي كتلة مرشحة للانتخاب في اي قطر لاستقطاب الجمهور في برامجها الانتخابية فمعظم برامجها اقتصادية .
    التعديل الأخير تم بواسطة ابنة السنة ; 2011-10-28 الساعة 11:52

  14. #14
    عضو لجنة الوظائف
    تاريخ التسجيل
    10 2010
    الدولة
    غزة اللي قاهراهم
    المشاركات
    9,623

    رد : لماذا لا نستفيد من التجربة التركية؟

    ولعل من أروع النماذج في الإصلاح الإقتصادي وصار يدرس في الجامعات هي تجربة
    عمر بن عبد العزيز ..حيث عمل على تحقيق التنمية والرفاه بوسائل كثيرة ..

    هذه معادلة فُرضت على الأنظمة فرضاً فما كان لهم أن يحصلوا على شرفاء نظيفي اليد
    وفي الوقت ذاته متغاضين عن حقيقة وجودهم واعتلائهم سدد الحكم في البلاد,,,,,,

    هذا مافعله عمر بن عبد العزيز حين قطع الامتيازات الخاصة بالخليفة وبأمراء الأمويين.

    في حين نجد أن في بلادنا العربية من تكون له الدولة كلها لحسابه الخاص ولعائلته الحاكمة
    ونهب وسلب مقدرات الدولة فلابد من أن نتخير الصالح .

    قيل لاردوغان : كيف حولت العجز إلى فائض
    قال ببساطة لا أسرق
    التعديل الأخير تم بواسطة ابنة السنة ; 2011-10-27 الساعة 10:36

  15. #15

    رد : لماذا لا نستفيد من التجربة التركية؟

    اردوغان رفع شعار في الانتخابات الاخيرة ( من لم تصله خدماتنا فلا ينتخبنا مرة اخرى)

    هل يستطيع الحكام العرب و الاحزاب الفلسطينينة على وجه الخصوص رفع هذا الشعار ؟؟؟؟؟؟؟

  16. #16
    عضو نشيط الصورة الرمزية حوراء المقدسية
    تاريخ التسجيل
    05 2008
    الدولة
    بين الكلمة والريشة
    العمر
    29
    المشاركات
    4,805

    رد : لماذا لا نستفيد من التجربة التركية؟

    نحن قوم نحب ان نحلم , ...

    حقا !! , تباغتنا الحقيقة حتى في احلامنا , ..

    نحلم ان تكون لنا دولة قوية دونما السعي في اسباب قوتها , فتباغتنا حقيقة ضعف دولنا و ضعفنا عن التغيير في مسار قوتها

    نحلم ان تكون لنا دولة قوية اقتصاديا ينعم فيها الجميع بعدالة اجتماعية و لا تجد بين ابنائها محروما او فقيرا , فتباغتنا حقيقة الفساد و
    الرشوات
    نحلم و نحلم و نحلم

    و لكن تبقى الحقيقة هي انه لا حلم يتحقق بدون سعي و جد و عمل
    توقيع حوراء المقدسية
    كل الطيور تعود في ذيل النهار . الا أنا يا قدس أخطأني القطار


  17. #17
    عضو نشيط الصورة الرمزية طبيب منحوس
    تاريخ التسجيل
    06 2009
    الدولة
    فلسطين الكبري اذا عرفتوها
    المشاركات
    2,305

    رد : لماذا لا نستفيد من التجربة التركية؟

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

  18. #18
    عضو نشيط الصورة الرمزية أبو مالك الطيب
    تاريخ التسجيل
    09 2009
    الدولة
    مصر
    العمر
    34
    المشاركات
    3,135

    رد : لماذا لا نستفيد من التجربة التركية؟

    أكره التقليد وكأن المبدعين العرب زالوا من الوجود..

    التجربة التركية شأنها كشأن الكثير من التجارب كالماليزية أوالإيرانية أوالهندية التي أثبتت نجاحا علي مستويات منها السياسي ومنها الإجتماعي ومنها الإقتصادي، ولكن رغم وجود فوارق دينية بين بعض التجارب إلا أن الأصل الواحد الذي يجمعهم هو نجاح كل هذه التجارب في اختبار التعايش..

    إختبار التعايش ليس كلمة أو نية حسنة ينويها المخلصون بل هي ثقافة تحتاج للتطبيع والعمل علي ترسيخها في وجدان الشعب، والتجربة التركية ما زال يشوبها بعض النقائص في التمييز العرقي والديني ولكنها في المحصلة تجربة ناجحة-حتي الآن-فحيوية المجتمع التركي وطُرق مواجهته للأزمات تنبئ عن قدوم مارد اقتصادي وسياسي كبير..

    أكبر استفادة من التجربة التركية هي طريقة مواجهة العلمانيين وموادعتهم واحتوائهم وفي ذات الوقت العمل علي ترسيخ التصور الإسلامي للحياه وهذا ما برع فيه أردوجان بخطاباته ذات البعُدين الديني والسياسي في آن واحد...وهذا ما نطالب به كأساس مشترك مع هذه التجربة..

    أما ما ثَبُت خلافا فيه نتيجة للتنوع الإيدلوجي والعرقي والديني في المنطقة العربية فتلك هي مهمة المبدعين العرب ولا أعتقد أنهم نضبوا بل هم موجودون ولكن يحتاجون إلي دفعة إعلامية لتصدر المشهد

  19. #19
    مشرف أول الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    44,389
    مشاركات المدونة
    43

    رد : لماذا لا نستفيد من التجربة التركية؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رؤى جهادية مشاهدة المشاركة
    إليكم تجربة عربية..
    في عُمان.. وبعد الفساد المالي الذي عانت منه البلاد خلال سنوات عدة،وبعد أن جرى تنظيف الحقائب الوزارية من أهلها//
    جرى اعتماد قانون الرقابة المالية ،بهيئة مستقلة تُعنى بالرقابة المالية والكشف عن أية بؤر فساد في وحدات الجهاز الإداري،والمؤسسات،والشركات
    ومنذ أن جرى تفعيل القانون على المؤسسات الكُبرى في البلاد،حتى جاء أثره التلقائي على الهيئات الصُغرى،،(فكأن البلاد لم تُصدق أن جاءها الفرج بهذا القرار الذي يزيح الفساد المستشري في كل أرجاءها ) ...
    في السلطنة لا ننتظر أن يتم التغيير،وتطهر البلاد بين يوم وليلة،ولكننا متمسكين كثيراً بهذا القانون لأننا متيقنين بضرورته،وأهميته في بناء وطنٍ صحيح..
    بوركتم على المقال الهادف..
    هل تلمسون نتائج هذه الهيئة على الأرض؟ سواء من خلال تقلص حالات الفساد؟ أو من خلال تحسن معيشة عامة الناس وهو سيكون نتيجة طبيعية لمحاربة الفساد وهدر المال العام؟

    ما نحتاجه في عالمنا العربي أكبر من هذه الهيئات (على أهميتها وضرورتها)، نحتاج لأن نغير ثقافة الناس والمجتمع تجاه المال العام، لأن الثقافة السائدة إما تعتبره هو مال سائب والشاطر اللي يستولي على حصته وإما تعتبره مال الحاكم الخاص يمن به على من يشاء بغير حساب، ويمنعه عن من يشاء بغير حساب. ما دامت هذه الثقافة منتشرة فكل محاولات الإصلاح ستبقى منقوصة ومبتورة.

  20. #20

    رد : لماذا لا نستفيد من التجربة التركية؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسين عز الدين مشاهدة المشاركة
    هل تلمسون نتائج هذه الهيئة على الأرض؟ سواء من خلال تقلص حالات الفساد؟ أو من خلال تحسن معيشة عامة الناس وهو سيكون نتيجة طبيعية لمحاربة الفساد وهدر المال العام؟

    ما نحتاجه في عالمنا العربي أكبر من هذه الهيئات (على أهميتها وضرورتها)، نحتاج لأن نغير ثقافة الناس والمجتمع تجاه المال العام، لأن الثقافة السائدة إما تعتبره هو مال سائب والشاطر اللي يستولي على حصته وإما تعتبره مال الحاكم الخاص يمن به على من يشاء بغير حساب، ويمنعه عن من يشاء بغير حساب. ما دامت هذه الثقافة منتشرة فكل محاولات الإصلاح ستبقى منقوصة ومبتورة.
    في الواقع أخي ثقافة مكافحة الفساد مزروعة في ضمير أبناء أوطاننا
    ولكننا كنا محرومون من تطبيقها ،وتفعيلها..
    فما رأيناه من تغييرات في فترة قصير لا تتعدى السنة جرّاء تطبيق القانون
    مفاجئة وفاقت كل التصورات،، فمكافحة الفساد تعدت الهيئة
    وأصبحت في قلب كل مواطن (شريف) _هيئة لمكافحة الفساد_
    ........
    الآثار الفعلية من النواحي الاقتصادية من الصعب تحديد مصدرها على
    مكافحة الفساد فحسب..
    فما نشهده هذا العام من تحسن في المعيشة ،وفي المؤسسات التعليمية
    جراء الإصلاحات ..أحدثت تكامل مع مكافحة الفساد ..

    نسأل الله الرُقي الدائم لبلادنا وبلاد المسلمين..

  21. #21
    اللجنة العلمية الصورة الرمزية فؤاد دعنا
    تاريخ التسجيل
    07 2009
    المشاركات
    4,757

    رد : لماذا لا نستفيد من التجربة التركية؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابنة السنة مشاهدة المشاركة
    هذا مافعله عمر بن عبد العزيز حين قطع الامتيازات الخاصة بالخليفة وبأمراء الأمويين.

    في حين نجد أن في بلادنا العربية من تكون له الدولة كلها لحسابه الخاص ولعائلته الحاكمة
    ونهب وسلب مقدرات الدولة فلابد من أن نتخير الصالح .

    قيل لاردوغان : كيف حولت العجز إلى فائض
    قال ببساطة لا أسرق
    بالفعل أختي الفاضلة هذه هي الوصفة السحرية,,,,,,,

    وهذا ما يقوم به الغرب الآن في بلادنا التي حصل فيها التغير
    مستعيناً بأسلوب جديد وهو ترسيخ ثقافة جديدة في التعاطي مع هذه البلاد
    ألا وهي ثقافة الصداقة مع الغرب بنوع من التعامل أقرب إلى الندية
    بالتعامل مستقطبين شريحة جديدة من القادة ترى التعامل مع الغرب مسألة مصلحة
    وطنية, لا علاقة عمالة أو خياينة ارتباطية بالأجنبي,,,,,,,,,

    الغرب الآن يحاول بذكاء خبيث التخلص من عبئ الشكل القديم للقادة في بلادنا الذي كان
    على بساط العمالة والقناعة بالخيانة لأوطانهم لمصلحة الأجنبي,
    لحساب معادلة جديدة بجيل وطنيّ لا يرى في التعامل مع الغرب أي إشكالية
    أخلاقية,
    وبهذه المعادلة يستطيع الغرب أن يحصل على كفاءات تدير البلاد تحظى بقبول شعبي
    وفي الوقت ذاته لا تكون على عداء معه بل وتحافظ على أسباب سلامة مصالحه
    بسياسة أفضل الموجود أو الاضطرار حتى يحققوا مصلحة وطنية لا مصلحة خيانية,,,,,,,,

    هل سيأتي اليوم الذي سنتعلم فيه كيف نخطط لأنفسنا
    كما يخطط لنا الغرب بخبثه !!!!!!!!

    وحتى لا يفهم كلامي في غير محله
    التغير الحاصل والذي يحصل
    هو مرحلة سبقت تقديرات وتوقعات الغرب وما دوره الآن إلا استدراكي
    حتى لا تفلت الأمور منه نهائياً
    التعديل الأخير تم بواسطة فؤاد دعنا ; 2011-10-28 الساعة 15:37

  22. #22
    مشرف أول الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    44,389
    مشاركات المدونة
    43

    رد : لماذا لا نستفيد من التجربة التركية؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثورة سوريا مشاهدة المشاركة
    و الله يا أخي موضوع الاقتصاد ببعض البلاد العربية طويل جدا لأن بعض الشعوب تدفع ثمن الرصاص التي يطلق على عدو النظام
    و بقضية الفساد بعملية التوظيف خذ مثالا أن احدى المحافظات(حمص _سوريا) تمثل نسبة السكان ممن ينتمون الى النظام 20% و نسبة الوظاائف التي يشغلونها بهذه المحافظة 60% هذا غير وظائف الحساسة وقيادة المؤسسة العسكرية كاملة
    كل الطرق تؤدي إلى روما. وكل أسباب الفساد تقود إلى الفساد الاقتصادي.

    أحد أشكال الفساد هو اشتراط أن يكون الموظف العمومي عضواً في الحزب الحاكم، والنظر إلى الوظائف العمومية على أنها غنيمة يستأثر بها الحزب الحاكم. طالما هذه الفكرة منتشرة فهدر المال العام سيتسمر وضعف أداء الحكومة وتأدية مهامها سيستمر.

    مشكلتنا في العالم العربي أننا نعتبر الوظيفة الحكومية أنها استحقاق وامتياز وغنيمة، وليس على أنها وظيفة بأجر أقدم خدمة أتقاضى مقابل هذه الخدمة راتباً.

  23. #23
    مشرف أول الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    44,389
    مشاركات المدونة
    43

    رد : لماذا لا نستفيد من التجربة التركية؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد أبو رتيمة مشاهدة المشاركة
    مقالة رائعة أكثر ما أعجبني فيها هذه العبارة
    (وكل هذا يجري تحت إطار ثقافي يشجع الفساد بكافة أشكاله، ففي ثقافتنا السياسية العربية نعتبر المال العام ملكاً شخصياً لرأس النظام فنتكلم عن "مكرمة" حكومية أو مكرمة ملكية أو مكرمة رئاسية، ونعتبر أن الحاكم مخول بالتصرف بالمال العام بدون محاسبة.)
    شكراً لك أخي الحبيب.

    يجب أن نصل إلى مرحلة يعتبر فيها المواطن العربي أن الشارع وحاوية القمامة والمؤسسات الحكومية هي جزء من ملك جماعي لكل المواطنين بما فيه هو نفسه، وبدون ذلك سيكون أول تفكير لهذا المواطن عندما يصبح في موقع المسؤولية أو الحكم هو كيف يستفيد من موقعه وكيف ينهب وكيف يسرق. وعندها نظل نعيش في نفس الدوامة.

    ومن ناحية أخرى يجب أن نزرع فكرة أن الحاكم مسؤول عن خدمة جميع المجتمع بما فيهم خصومه السياسيين، وهو معرض للمسائلة وللمحاسبة للتأكد من حسن أدائه.

    هذه مجرد رؤوس أقلام لإعادة تشكيل ثقافة مجتمعاتنا السياسية بما يضمن عدم عودة الأنظمة المستبدة. لأن الأنظمة المستبدة هي نتاج ثقافة وليست بسبب وجود أشخاص بعينهم في الحكم.

  24. #24
    مشرف أول الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    44,389
    مشاركات المدونة
    43

    رد : لماذا لا نستفيد من التجربة التركية؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة murakeb مشاهدة المشاركة


    3.إطلاق الحرية لمؤسسات المجتمع المدني للعمل (وهذه نقطة للأسف مهملة جداً، حيث يرفع المجتمع المدني أحمالاً ثقيلة عن كاهل الحكومات، وحيث أنني لا أبالغ إن قلت إن مؤسسات المجتمع المدني التركية مسؤولة عن ما يقارب من نصف النجاح الذي حققته تركيا، مناصفة مع الحكومة)
    سأعود للرد على باقي تعليقك، لكن لفت نظري هذه النقطة وهي تستحق موضوعاً مستقلاً للنقاش، لأنه بالفعل العمل التطوعي له دور كبير بنهضة المجتمعات والدول.

    والأنظمة العربية المستبدة حاربت العمل التطوعي لأنها لا تريد بروز قوى تنافسها ولأنها تريد أن تكون هي المتحكم الوحيد بحياة ومصير البشر، وبالتالي تم قتل العمل التطوعي وروح العمل التطوعي.

  25. #25
    عضو نشيط الصورة الرمزية أم كوثر
    تاريخ التسجيل
    04 2011
    الدولة
    فلسطين إن شاء الله
    المشاركات
    4,320

    رد : لماذا لا نستفيد من التجربة التركية؟

    صحيح التحليل الذي وصلت له فلو أن الدول العربية حذت حذو تركيا في عهد أردغان
    وأهتمت بالإقتصاد الذي هم أهم الركائز في أي مجتمع مع إزالة كل مظاهر الفساد والإستفادة
    من ثرواتنا وأهمها البترول لكانت الدول العربية بلغت عزا ومكانة لم يبلغها أحد
    فأمريكا والغرب لهم أدمغة ونحن لا بالعكس ففي العالم العربي أدمغة وكفاءات عالية
    لو هي وجدت الفرصة لتبرز هذه الطاقات لكن المال وجد عند من لا يعرف كيف يتصرف
    فيه والحكمة وجدت عند طاقات معطلة ولازال وسيزال أمامها عقود حتى نعرف أين ومع من
    ومن الذي يجب أن يتحكم في المقدّرات -صحيح نعم المال الصالح عند الرجل الصالح
    أربكان تعلم درسا من سابقيه فركز على الإقتصاد وما يشغل المواطن التركي يعني همومه
    اليومية فبهاذا حاز إلتفاف الشعب عليه وعلى برنامجه فلو أن الإستحقاقات
    التي ستفرز لنا في الدول التي شهدت ثورات عقولا تستفيد من هذه التجربة الزاخرة
    من تركيا لنهضت بدولها نحو الرقي ولحققت نهضة عالية فالمحك اليوم الإقتصاد
    والقضاء على الفساد ووالله ستجد الغرب يستثمر أمواله ومشاريعه في الدول العربية ولسوف
    نشهد أنذاك ظفرة نحو التقدم لكن للأسف لا نأخذ من الغرب إلا السيئ بدل أن
    نأخذ منه ما يخدم مصالح وطننا ..ورأينا كيف عطّلت إستثمارات مهمة في بعض
    الدول لأنها ينخرها الفساد .
    توقيع أم كوثر
    اللهم ارزقنا قبل الموت توبة وعند الموت شهادة وبعد الموت جنة ونعيما ، اللهم آمين



  26. #26
    مشرف أول الصورة الرمزية ياسين عز الدين
    تاريخ التسجيل
    12 2008
    الدولة
    مع أهل الأنفاق
    المشاركات
    44,389
    مشاركات المدونة
    43

    رد : لماذا لا نستفيد من التجربة التركية؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن بن محمد مشاهدة المشاركة
    يا ليت العرب يستغيدوا من التجربة مع تطوير لها......
    مع التأكيد على أن الاستفادة غير الاستنساخ. وأنه عند النزول إلى مستوى التفاصيل يجب مراعاة خصوصية كل تجربة وكل بلد.

    والأهم هي بصمة أهل البلد والمنطقة يجب أن تكون موجودة وبقوة. وأن لا يكونوا مجرد آلات نسخ لتجارب الآخرين.


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فلسطينيه قويه مشاهدة المشاركة
    الكل يتغنى بالإقتصاد والتنميه حتى الدول المتخلفة الناميه وحتى المتطوره حتى أصبح مفهوم التمنيه والإقتصاد مفرغ المضمون خاصه في دولنا الناميه والعربيه...
    ولعل أهم التحديات التي تواجه الاقتصاد عندنا العولمه التي تحاول فرض هيمنة وسلطة امريكا والدول الغربيه بدولنا العربيه من خلال أدواتهم من رموز الحكم والسلطه عندنا ....
    ويجب ان نأخذ من تجارب غيرنا في محاولة النهوض والتنميه خاصه وأننا نملك أقوى سلاح ألا وهو الدين الإسلامي الذي كان أداة نهوض الغرب ولأن مفموم الإقتصاد مرتبط بالسياسه والعكس صحيح فكلما كنا دوله قويه إقتصاديا نكون أقوياء سياسيا فعلينا ان نعمل أنفسنا داخليا لكي نخرج بدول قويه سياسيا وعلى كافة المستويات كذلك..
    فتجربة تركيا ولو أني لا أعلم بتفاصيل عملهم لكن التركيز على الإقتصاد أولا والنهوض به من خلال سد الهفوات داخليا تلقائيا سيمكن من وجود دوله قويا على الصعيد الداخلي ولعلي أعتقد ان تركيا إستطاعت مؤخرا إعتلاء مرتبه مشرفه على كافة الأصعده وهذا يدل على مدى نجاح تجربتها..
    هنا تكمن المشكلة المزمنة وهو أن نرتقي من مرحلة الشعارات إلى مرحلة التطبيق والانجاز، وهي كانت دوماً تشكل تحدي ومعضلة.

    لذا دراسة كيف استطاعت تركيا النهوض من الفقر والتخلف إلى التقدم والنمو تساعدنا على تعلم طرق الربط بين النظرية والتطبيق وبين الشعارات والممارسات.

  27. #27
    عضو نشيط الصورة الرمزية ابو معـاذA
    تاريخ التسجيل
    09 2008
    الدولة
    Gaza, Palestine
    العمر
    30
    المشاركات
    5,496

    رد : لماذا لا نستفيد من التجربة التركية؟

    بعد ايش

  28. #28
    عضوية مجـمـدة
    تاريخ التسجيل
    06 2011
    المشاركات
    807

    رد : لماذا لا نستفيد من التجربة التركية؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابنة السنة مشاهدة المشاركة
    ولعل من أروع النماذج في الإصلاح الإقتصادي وصار يدرس في الجامعات هي تجربة
    عمر بن عبد العزيز ..حيث عمل على تحقيق التنمية والرفاه بوسائل كثيرة ..




    هذا مافعله عمر بن عبد العزيز حين قطع الامتيازات الخاصة بالخليفة وبأمراء الأمويين.

    في حين نجد أن في بلادنا العربية من تكون له الدولة كلها لحسابه الخاص ولعائلته الحاكمة
    ونهب وسلب مقدرات الدولة فلابد من أن نتخير الصالح .

    قيل لاردوغان : كيف حولت العجز إلى فائض
    قال ببساطة لا أسرق
    السلام عليكم
    للاسف عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه لم يكن علمانيا و الشفافية الاقتصادية كانت مبنية على احكام الاسلام و سياسة الدولة كانت مبنية على الاسلام و قاعده الاساسية
    اما اسلمة انظمة تركيا العلمانية و البنوك الربوية و الفساد الراسمالي و الانبهار به فهو تخلف و ليس نهضة
    سياسة اردوغان سياسة علمانية و اقتصاده رأسمالي لا علاقة له بالاسلام بل على النقيض

    امر اخر بالنسبة للذي يتكلم عن النظام الاقتصادي في الاتحاد الاوروبي .. انصحه بقراءة الصحف الاجنبية و تقاريرهم عن الحالة الاقتصادية المزرية التي وصلوا لها تدلل على الازمة التي هم فيها و خاصة مشكلة اليورو و الدولار حيث ان المشكلة تكمن في الاسس التي قام عليها النظام الرأسمالي برمته و الذي تبنته تركيا العلمانية و مسحته بمسحة اسلامية
    مع احترامي لاشخاصكم الكريمة الا ما تفضلتم به لا ينسجم مع الاسلام بل مع النظام الرأسمالي و العلمانية

  29. #29
    عضوية مجـمـدة
    تاريخ التسجيل
    06 2011
    المشاركات
    807

    رد : لماذا لا نستفيد من التجربة التركية؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسين عز الدين مشاهدة المشاركة
    مع التأكيد على أن الاستفادة غير الاستنساخ. وأنه عند النزول إلى مستوى التفاصيل يجب مراعاة خصوصية كل تجربة وكل بلد.

    والأهم هي بصمة أهل البلد والمنطقة يجب أن تكون موجودة وبقوة. وأن لا يكونوا مجرد آلات نسخ لتجارب الآخرين.


    هنا تكمن المشكلة المزمنة وهو أن نرتقي من مرحلة الشعارات إلى مرحلة التطبيق والانجاز، وهي كانت دوماً تشكل تحدي ومعضلة.

    لذا دراسة كيف استطاعت تركيا النهوض من الفقر والتخلف إلى التقدم والنمو تساعدنا على تعلم طرق الربط بين النظرية والتطبيق وبين الشعارات والممارسات.
    النهضة يا اخي الحبيب لا تقاس بالتقدم الاقتصادي بل بمدى موافقة النظام القائم بما يحمله الناس من قناعات و افكار
    في تركيا مستحيل ان نسمي ان تركيا ناهضة لان النظام الرأسمالي المطبق لا ينسجم مع قناعات الناس و مفاهيمهم الاسلامية و ان رأينا بعض التقدم الاقتصادي الموجود الا ان هناك فسادا عظيما لا يظهر لنا
    في الغرب لان الناس تحمل مفاهيم العلمانية و يتبنون النظام الديمقراطي تجد انهم نهضوا نهضة كبيرة و لكنها غير صحيحة اذ انها تخالف فطرة الانسان و تخالف العقل البشري الذي فطره الله منسجما مع الحلول الاسلامية
    و اكبر دليل على ان النظام الراسمالي ما نشهده من ثورات تعم مئات المدن الاوروبية و الرأسمالية تنادي بتغيير النظام المالي و السياسي و ليس فقط اصلاحه او ترقيعه
    مع تحياتي لك

  30. #30
    عضو نشيط الصورة الرمزية أم كوثر
    تاريخ التسجيل
    04 2011
    الدولة
    فلسطين إن شاء الله
    المشاركات
    4,320

    رد : لماذا لا نستفيد من التجربة التركية؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة IT.man مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    للاسف عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه لم يكن علمانيا و الشفافية الاقتصادية كانت مبنية على احكام الاسلام و سياسة الدولة كانت مبنية على الاسلام و قاعده الاساسية
    اما اسلمة انظمة تركيا العلمانية و البنوك الربوية و الفساد الراسمالي و الانبهار به فهو تخلف و ليس نهضة
    سياسة اردوغان سياسة علمانية و اقتصاده رأسمالي لا علاقة له بالاسلام بل على النقيض

    امر اخر بالنسبة للذي يتكلم عن النظام الاقتصادي في الاتحاد الاوروبي .. انصحه بقراءة الصحف الاجنبية و تقاريرهم عن الحالة الاقتصادية المزرية التي وصلوا لها تدلل على الازمة التي هم فيها و خاصة مشكلة اليورو و الدولار حيث ان المشكلة تكمن في الاسس التي قام عليها النظام الرأسمالي برمته و الذي تبنته تركيا العلمانية و مسحته بمسحة اسلامية
    مع احترامي لاشخاصكم الكريمة الا ما تفضلتم به لا ينسجم مع الاسلام بل مع النظام الرأسمالي و العلمانية
    أخي الكريم الإسلام عندما جاء هل أصلح المجتمع بين عشية وضحاها؟ أو كان هناك تدرج
    نعم اليوم مع غياب إقتصاد إسلامي مع نظم إسلامية نرى العالم كله راح للهاوية
    لكن إذا كنا نريد أن نغير إقتصاد ما من نظام إلى نظام إسلامي فلابد له من التدريج
    وهذا ما عمله أردغان قضى على كثير من الفساد أما نحن نعلم أن لا يصلح إقتصاد
    الأمة إلا بالرجوع للنظام الإسلامي الذي حدد كل الأمور غيّبته الأمم اليوم فأفقرت دول
    وأغنت دول غنى فاحش لكن التدرج هو الحل لكل الأزمات -والله أعلم

 

 
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •