سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...

النتائج 1 إلى 13 من 13

الموضوع: شكرا فيسبوك

  1. #1
    عضو نشيط الصورة الرمزية oummati2025
    تاريخ التسجيل
    01 2009
    الدولة
    قطر من أقطار الأمة - المغرب
    المشاركات
    1,078

    شكرا فيسبوك

    شكرا فيسبوك

    الفيسبوك من الأشياء الجميلة التي تتسبب في قطع التيار الكلامي وتعوضه بالتيار الكتابي

    وتشغل حاسة التفكر في الصفحات والصور

    وتشغل حاسة رؤية الإشعارات الجديدة لتنطلق اليد مسرعة بالضغط لتشبع فضول القلب وترفع مستوى الثقة في النفس....

    صار لايك يذهبنا يمينا وتعليق يرمينا شمالا
    وهكذا نحن كالكرة نتجول بين الصفحات كل هذا لأننا لازلنا نعاني من أزمة القناعات وتفاهة الاهتمامات وتشوه القدوات وضحالة التصورات

    فشكرا لك يا فيسبوك أن جعلتنا نسكن في الشات ونهمل كل المسؤوليات عذرا فنحن نبحث عن الثقة في الذات وإشباع حنين النفسيات

    إلى الاهتمام والحب واللايكات

    عذرا يا وقت على قتلك ولكن لم يأت بعد الممات

    وحين يقترب أخبرنا لنهجر الشات ونؤدي الصلوات ونكثر من الصدقات ونرضي رب السماوات لنفوز بالجنات

    ولا تضحكي علي يا نفس يا لوامة فأنا أعلم ماذا أفعل فلا تنغصي علي بالوعظ والآهات

    اهدئي فمع الفيسبوك كل شيء ممكن ألم تري انطلاق أعتى الثورات ؟

    هيا اصمتي فقد أتت أحدث الإشعارات



    بقلم: نزهة الفلاح

  2. #2
    عضو نشيط الصورة الرمزية Qassam Hawk
    تاريخ التسجيل
    08 2006
    الدولة
    بيسان
    المشاركات
    5,580

    رد : شكرا فيسبوك


    الفيسبوك طبق وصاحبه يختار الوجبة التي ياكلها فيه
    إما أن يملأه بقصاصات أحلامه الغير مكتملة ويقضى ليله ونهاره يلتهم "لايكات وكومنتات" ثم يندب حظه
    وإما أن يملأه من خبرات الآخرين ومعارف السابقين فيفيد ويستفيد
    وإما أن يملأه بنزين يشعل به النار في فكرة أو نظرية أو حاكم ظالم

    بوركت على كلامك الطيب يا طيب
    لايك

  3. #3
    عضو نشيط الصورة الرمزية oummati2025
    تاريخ التسجيل
    01 2009
    الدولة
    قطر من أقطار الأمة - المغرب
    المشاركات
    1,078

    رد : شكرا فيسبوك

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Qassam Hawk مشاهدة المشاركة

    الفيسبوك طبق وصاحبه يختار الوجبة التي ياكلها فيه
    إما أن يملأه بقصاصات أحلامه الغير مكتملة ويقضى ليله ونهاره يلتهم "لايكات وكومنتات" ثم يندب حظه
    وإما أن يملأه من خبرات الآخرين ومعارف السابقين فيفيد ويستفيد
    وإما أن يملأه بنزين يشعل به النار في فكرة أو نظرية أو حاكم ظالم

    بوركت على كلامك الطيب يا طيب
    لايك
    فعلا أخي الكريم صدقت، لكن طبعا بدون إفراط أو تفريط ففي أرض الواقع أدوار ومسؤوليات ولابد من الموازنة

    اللهم اجعلنا مفاتيح للخير مغاليق للشر يا رب العالمين

    وفيك بارك الرحمن أخي الكريم ورضي عنك

    أنا أخت على فكرة

    وجزاك الله خيرا على "اللايك"

  4. #4

    رد : شكرا فيسبوك

    حقاً .. شكراً فيسبوك فـ هو من أحد أهم عوامل الثورات المباركة ..
    بوركتِ أختي
    ..

  5. #5
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    10 2006
    الدولة
    بيت المحقق الشهير توجو موري
    المشاركات
    6,001

    رد : شكرا فيسبوك

    حروفك هي حديث نفس أبدعتِ في وصفه وتبيانه ، فجزاكِ الله خيراً

    لكن لي وقفة مع التيار الكلامي والتيار الكتابي

    رغم أن فيه كسر للروتين وشيء من التغيير ورياضة الاصابع

    إلا أني أرى أن التيار الكتابي ( رغم آثاره النفسية المستقبلية ) يكون أبلغ في التعبير ، لاسيما أنه يبقى مكتوب ومحفوظ ، وله رونق خاص ،،،

    أسمي الفيس والشات الحوار الصامت ، صاحب الانفعالات المتكلمة الواضحة

    يعني بنضحك فجأة من بعد طول صمت ( ولم يكن صمت بل كان طقطقة كيبورد واللسان صامت )

    نغضب حيناً كذلك وتبدأ انفعالاتنا تظهر ولساننا لا يتحرك

    لذلك استحق لقب الحوار الصامت صاحب الانفعالات المتكلمة والواضحة

    بارك الله فيكِ اختنا الكريمة

  6. #6
    عضو نشيط الصورة الرمزية oummati2025
    تاريخ التسجيل
    01 2009
    الدولة
    قطر من أقطار الأمة - المغرب
    المشاركات
    1,078

    رد : شكرا فيسبوك

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سنشي كودو مشاهدة المشاركة
    حروفك هي حديث نفس أبدعتِ في وصفه وتبيانه ، فجزاكِ الله خيراً

    لكن لي وقفة مع التيار الكلامي والتيار الكتابي

    رغم أن فيه كسر للروتين وشيء من التغيير ورياضة الاصابع

    إلا أني أرى أن التيار الكتابي ( رغم آثاره النفسية المستقبلية ) يكون أبلغ في التعبير ، لاسيما أنه يبقى مكتوب ومحفوظ ، وله رونق خاص ،،،

    أسمي الفيس والشات الحوار الصامت ، صاحب الانفعالات المتكلمة الواضحة

    يعني بنضحك فجأة من بعد طول صمت ( ولم يكن صمت بل كان طقطقة كيبورد واللسان صامت )

    نغضب حيناً كذلك وتبدأ انفعالاتنا تظهر ولساننا لا يتحرك

    لذلك استحق لقب الحوار الصامت صاحب الانفعالات المتكلمة والواضحة

    بارك الله فيكِ اختنا الكريمة
    وأنت من أهل الجزاء والإكرام أخي الكريم

    نعم صدقت هو تيار كلامي صامت شكلا ناطق مضمونا ولست ضده في أي حال طالما هو في توازن مع الواقع ولا يعزل المرء عن محيطه ويحوله من المؤيدين المحافظين على هذا التيار فيفتقده أهله على طاولة الطعام وفي كل الجلسات العائلية لأنه أصبح في جزيرة منعزلة تصبح فيها الانفعالات الداخلية هي ولي الأمر وصاحب القرار

    بارك الله فيك أخي الكريم

  7. #7
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    11 2001
    الدولة
    الفجر والخيزران!
    المشاركات
    2,424

    رد : شكرا فيسبوك



    ...........
    خفيفين دم الشوام..

  8. #8
    عضو نشيط الصورة الرمزية oummati2025
    تاريخ التسجيل
    01 2009
    الدولة
    قطر من أقطار الأمة - المغرب
    المشاركات
    1,078

    رد : شكرا فيسبوك

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنان مشاهدة المشاركة


    ...........
    خفيفين دم الشوام..
    على الأقل الواحد يبطل يشكر الفيسبوك على أنه كان سبب الثورات
    الثورات لولا الذل ما قامت ولولا القهر مااستمرت

    تسلمي أختي بنان على المرور ، بورك فيك

  9. #9
    عضو نشيط الصورة الرمزية oummati2025
    تاريخ التسجيل
    01 2009
    الدولة
    قطر من أقطار الأمة - المغرب
    المشاركات
    1,078

    رد : شكرا فيسبوك

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت الشبكة مشاهدة المشاركة
    حقاً .. شكراً فيسبوك فـ هو من أحد أهم عوامل الثورات المباركة ..
    بوركتِ أختي
    ..
    أعتذر جدا أختي بنت الشبكة، لم أر ردك إلا الآن والله لا أعلم سبب السهو عنه

    لهذا أرجو من الله أن تقبلي اعتذراي

    أما عن كلامك أختي فوجهة نظرك أحترمها طبعا وأخالفك الرأي، أرى والله أعلم أنه كان وسيلة فعالة - لعدم توفر رقابة ظاهرة عليه ولو أنها موجودة ولكن لا يحاسب عليها القانون حاليا- جعلت البركان الذي يسكن قلوب أبناء أمتنا ينفجر إلكترونيا ومن غير المتوقع أن تأتي النتائج هكذا، فأحيانا كثيرة يكون الاستخفاف بشيء سبب في نجاحه، وفي الأول والأخير التوفيق كان من الله عز وجل.

    القصد أختي أن الفيسبوك كان وسيلة للتنفيس عن القمع والقهر والفقر والذل وكل أشكال إلهاء الشعوب المستعملة لإلهائهم عن عزتهم نفسها، عن الرقي بالأمة وأن تسود في الأرض كما أراد لها الله عز وجل...

    وفي الأول والأخير تظل وجهات نظر تقبل الصواب والخطأ

    بارك فيك الرحمن ورضي عنك وأرضاك

  10. #10
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    06 2010
    الدولة
    قلقيلية السمان ....
    المشاركات
    5,736

    رد : شكرا فيسبوك

    الثورات العربية بفيس بوك او دون فيس بوك تحصل وستحصل ولكن الفيس بوك كانت احدى طرق التواصل الاسهل للثوار
    انا شخصيا اعتبره إحدى المنغصات على الوطن العربي

  11. #11
    عضو نشيط الصورة الرمزية عآبر سبيل
    تاريخ التسجيل
    04 2011
    الدولة
    بوترا جايا [ماليزيا]
    المشاركات
    5,027

    رد : شكرا فيسبوك

    تباً لك يا فيس بوك ::

    تباً لك أصبحنا ندمن الجلوس معك ::
    تباً لك فقد خدعتنا بك ::
    تباً لك أهدرنا أوقاتنا معك بلا فائدة ::
    تباً لك أصبحنا نفتحك أكثر من فتحنا لكتاب ربنا ::
    تباً لك ساءت أخلاقنا منذ أن عاشرناك ::
    تباً لك أصبح ليس لدينا وقت لنحاسب أنفسنا ونراجع إيماننا ::
    تباً لك أصبحنا نحفظ نظرية اللايك والشير غيباً وبجميع اللغات ::
    تباً لك فقد أظهرت لنا بعض المعادن المخزية لمن كنا نظن بهم خيراً ::
    تباً لك فقد سرقت منا أغلى الأوقات ::
    تباً لك لقد أفسدت أخلاق شبابنا فأصبحوا يدمنوا ملاحقاً الفتيات في محيطك ::
    تباً لك لقد أفسدت بناتنا بعواطف خداعة وكلمات رنانة ووعود كذابة ::
    تباً لك كم أفقدتنا من حبيب :: وكم أبعدتنا عن صديق ::
    تباً لك ماذا نقول :: لا نقول إلا تباً لك وتباً لنا لأننا عرفناك وأدمناك ::


    تباً :: تباً :: تباً
    التعديل الأخير تم بواسطة عآبر سبيل ; 2012-02-29 الساعة 09:27

  12. #12
    عضو نشيط الصورة الرمزية oummati2025
    تاريخ التسجيل
    01 2009
    الدولة
    قطر من أقطار الأمة - المغرب
    المشاركات
    1,078

    رد : شكرا فيسبوك

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مُحَمّد السمّان مشاهدة المشاركة
    الثورات العربية بفيس بوك او دون فيس بوك تحصل وستحصل ولكن الفيس بوك كانت احدى طرق التواصل الاسهل للثوار
    انا شخصيا اعتبره إحدى المنغصات على الوطن العربي
    فعلا أخي الكريم فالثورات كانت تشحن وقودها منذ زمن لتنطلق، فما تعيشه الشعوب العربية من ذل وهوان واستغلال وقمع وجهل وبطالة وفقر.... كان كفيلا بانطلاقة الثورات، لكن قبح الله الخوف وكل واحد يخشى أن يثور فلا يجد مناصرا ويخذل ويتم زجه في غياهب السجن، لهذا يقول الجملة الشهيرة "وأنا مالي خليني ساكت من خاف نجا" لكن حين توفر الوسيلة بدون مخاطر تذكر انطلقت الأصابع على الكيبورد تحرض وتخطط وتشجب وتستنكر وتستنهض الهمم وكان ما كان شرارة قوية لنفض الذل والهوان.

    وأوافقك الرأي أخي الكريم أنه إحدى المنغصات على أمتنا، حتى الموظفون يهملون أعمالهم - أماناتهم- وينطلقون شير من هنا ولايك من هنا إلى أن ينقضي الدوام ومصالح الناس معطلة، ضيعت الأمانات والأوقات والناس في سبات ويدمنون نوع آخر من المخدرات، إن كانت المخدرات تغطي العقل وتفسده فالفيسبوك وكل وسائل الدردشة غير المقننة والهادفة أصابنا بإدمان من نوع خاص، تخدير للنفسيات ومسكن للأعمال ومعطل للأوقات وشح الكلمات وأصبحت اليد والعين تعملان دون كلل أو ملل فتحولنا إلى ' روبو' في صورة إنسان

    جزاك الله كل خير أخي الكريم

    وعذرا على الإطالة

  13. #13
    عضو نشيط الصورة الرمزية oummati2025
    تاريخ التسجيل
    01 2009
    الدولة
    قطر من أقطار الأمة - المغرب
    المشاركات
    1,078

    رد : شكرا فيسبوك

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عآبر سبيل مشاهدة المشاركة
    تباً لك يا فيس بوك ::

    تباً لك أصبحنا ندمن الجلوس معك ::
    تباً لك فقد خدعتنا بك ::
    تباً لك أهدرنا أوقاتنا معك بلا فائدة ::
    تباً لك أصبحنا نفتحك أكثر من فتحنا لكتاب ربنا ::
    تباً لك ساءت أخلاقنا منذ أن عاشرناك ::
    تباً لك أصبح ليس لدينا وقت لنحاسب أنفسنا ونراجع إيماننا ::
    تباً لك أصبحنا نحفظ نظرية اللايك والشير غيباً وبجميع اللغات ::
    تباً لك فقد أظهرت لنا بعض المعادن المخزية لمن كنا نظن بهم خيراً ::
    تباً لك فقد سرقت منا أغلى الأوقات ::
    تباً لك لقد أفسدت أخلاق شبابنا فأصبحوا يدمنوا ملاحقاً الفتيات في محيطك ::
    تباً لك لقد أفسدت بناتنا بعواطف خداعة وكلمات رنانة ووعود كذابة ::
    تباً لك كم أفقدتنا من حبيب :: وكم أبعدتنا عن صديق ::
    تباً لك ماذا نقول :: لا نقول إلا تباً لك وتباً لنا لأننا عرفناك وأدمناك ::


    تباً :: تباً :: تباً
    تبا فعلا له أخي الكريم ولكن المشكلة أن كل نفس بما كسبت رهينة فلن يسأل الفيسبوك يوم نلقى الله، سيسأل صاحبه أكيد، لكن لابد من وقفة جادة كل من تمادى في استخدام هذه الوسيلة، لأنه إن لم يحاسب نفسه ويقومها ويحدد الخلل أين هو ويجدد علاقته بالواقع فإن كان لا يجد فيه اهتماما فليجدد النية على أن يهتم هو بأهله وأكيد سيلقى ما يبحث عنه ولكن صبر جميل وقليل إن شاء الله، مهما حقق لنا التواصل الإلكتروني لياقة نفسية، فأكيد لا يغني بل لا يساوي التفاعل الواقعي والميداني...

    بارك الله فيك أخي الفاضل وأكرمك

 

 

تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •