سجل عضوية جديدة

أهلاً بكـ في شبكة فلسطين للحوار... شاركنا وبادر بالتسجيل ...

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 30 من 33
  1. #1
    عضو نشيط الصورة الرمزية ابو ايوب1
    تاريخ التسجيل
    03 2007
    الدولة
    غزة العزة
    العمر
    25
    المشاركات
    570

    وفاء للاسرى : اي واحد يدخل الموضوع يسجل اسم اسير ونبذه عنه ..

    كل التحية لاسرانا البواسل الذين صنعوا للامة الاسلامية وللشعب الفلسطيني امجادا وكراما نعتز بها .


    فلهم منا كل تحية واجلال واكرام

  2. #2
    عضو نشيط الصورة الرمزية ابو ايوب1
    تاريخ التسجيل
    03 2007
    الدولة
    غزة العزة
    العمر
    25
    المشاركات
    570

    رد : وفاء للاسرى : اي واحد يدخل الموضوع يسجل اسم اسير ونبذه عنه ..

    الأسير المجاهد / حسن عبد الرحمن حسن سلامة

    الاسم : حسن عبد الرحمن حسن سلامة " أبو علي " البلدة الأصلية : قرية الخيمة قضاء مدينة الرملة
    تاريخ ومكان الميلاد : 9/8/1971م - مدينة خان يونس .
    تاريخ الاعتقال : 16/5/1996م
    الحكم : 48 مؤبد + 20 عاما
    أبرز التهم الموجهة إليه والتي استند عليها الحكم :
    -الانتماء لحركة حماس والانضمام والعمل في جهازها العسكري كتائب الشهيد عز الدين القسام
    -المشاركة في نشاطات الانتفاضة الفلسطينية الأولى عام 1987.
    -المشاركة والعمل ضمن مجموعات الصاعقة الإسلامية والتي كانت تعمل على ملاحقة العملاء
    -التسبب في مقتل أحد العملاء والمشاركة في ضرب العديد منهم
    -تزويد الجهاز العسكري لحماس بالمواد المتفجرة المهربة من الخارج
    -تزويد الجهاز العسكري بماكينة لطحن مادة تي أن تي شديدة الانفجار
    -الانتقال والعيش في دول عربية معادية وتلقي مختلف التدريبات العسكرية فيها
    -التخطيط والتنفيذ لثلاث عمليات تفجيرية استشهادية أدت إلى مقتل 46 إسرائيلي وإصابة العشرات بجروح , وذلك ردا من كتائب الشهيد عز الدين القسام على اغتيال المهندس الشهيد يحيى عياش .
    نبذة تعريفية //
    ولد المجاهد حسن عبد الرحمن سلامة في مدينة خان يونس و ترعرع وتربى بين أزقة وشوارع وجنبات معسكرها معسكر خان يونس للاجئين , بدأ التزامه الديني منذ صغره من خلال انتمائه إلى مسجد الإمام الشافعي بمعسكر خان يونس حيث تربى هناك على يدي عدد من الشباب المسلم والملتزم والذين منهم من قضى نحبه شهيدا أمثال - الشهيد ياسر النمروطي والشهيد ماجد الصليبي والشهيد صبحي أبو ناموس , ومنهم من ينتظر , كان ملتزما دينيا منذ صغره وكان يعمل لقاءات للأشبال يعلمهم فيها قراءة القرآن الكريم والأخلاق الحميد المستمدة من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم , مع اندلاع الانتفاضة الأولى عام 1987 م شارك في مختلف فعالياتها منذ البداية وانضم إلى جهاز الأحداث التابع لحركة حماس وخلال سنوات الانتفاضة الأولى تعرض للاعتقال من قبل قوات الاحتلال خمس مرات وكان يحكم عليه في كل مرة بستة أشهر إداري وذلك على النحو التالي :
    عام 1988م/ شهر أكتوبر / اعتقال 6 شهور إداري – سجن النقب
    عام 1989م / شهر مايو / اعتقال 6 شهور إداري- سجن النقب
    -عام 1990م / شهر ديسمبر/ اعتقال 6 شهور إداري- سجن النقب
    عام 1991م / شهر أكتوبر / اعتقا 6 شهور إداري- سجن النقب
    عام 1992م / شهر مارس / اعتقال 6 شهور إداري - سجن النقب
    وكذلك فقد أصيب في إحدى المواجهات مع قوات الاحتلال بطلق ناري في فخده الأيسر وكانت إصابته متوسطة .
    انضم بعد ذلك إلى مجموعات الصاعقة الإسلامية التابعة لحركة حماس و التي كانت تنشط في قطاع غزة لملاحقة العملاء وترأس إحدى هذه المجموعات العاملة في مدينة خان يونس ونتيجة لاعتقال احد أفراد المجموعة تم تكليفه من قبل قيادة الحركة بالسفر إلى خارج فلسطين , حي تنقل هناك على العديد من الدول العربية مثل سوريا وإيران وليبيا والسودان وقد خضع خلال ذلك إلى العديد من الدورات العسكرية التي أهلته ليكون جنديا وقائدا عسكريا متميزاً , ومع بداية دخول السلطة الوطنية الفلسطينية إلى غزة عام 1993م عاد حسن سلامة إلى قطاع غزة عبر الحدود المصرية الفلسطينية وكان برفقته الشهيد عماد عباس , وقد تم اعتقالهم من قبل السلطة لحظة وصولهم ومكثوا في سجون السلطة خمسة أشهر إلى أن تدخلت قيادة حركة حماس في قطاع غزة وتم الإفراج عنهم , وبعد عدة أشهر من عودته إلى قطاع غزة وخروجه من سجن السلطة قام بالعديد من الاتصالات والتحركات أثمرت في النهاية إلى التحاقه مجدداً بالجناح العسكري لحركة حماس كتائب الشهيد عز الدين القسام في قطاع غزة , وأصبح يعمل مباشرةً إلى جانب القائد العام للجناح العسكري آنذاك محمد الضيف وكان على علاقة وطيدة مع المهندس الشهيد يحيى عياش , وقد تمكن خلال هذه المرحلة من تنفيذ العديد من عمليات إطلاق نار على جيبات ومواقع الاحتلال المترامية حول قطاع غزة وفي تطور ملحوظ حاول القيام بتنفيذ عملية استشهادية من خلال إرسال أحد الاستشهاديين إلى موقع عسكري يقع غرب معسكر خان يونس حيث وصل الاستشهادي معاوية روكة على عربة يجرها حمار إلى الموقع العسكري المحدد وقام بتفجير نفسه في الموقع مما أدى إلى وقوع عدد من الإصابات بين صفوف الجنود الإسرائيليين , وكانت هذه العملية بداية المطاردة والاختفاء للمجاهد حسن سلامة عن الأنظار حيث بدأت قوات الاحتلال وقوات السلطة الفلسطينية بالبحث عنه وملاحقته بعد وصول المعلومات حول وقوفه خلف تلك العملية الاستشهادية.
    بعد قيام إسرائيل باغتيال المهندس يحيى عياش قرر الجناح العسكري لحماس كتائب القسام الرد على عملية الاغتيال وكان المجاهد حسن سلامة قد تقدم بطلب ليكون أحد الاستشهاديين الذين سينفذون العمليات الاستشهادية رداً على عملية الاغتيال إلا أن القيادة العسكرية لحماس رفضت ذلك وأوكلت له مهمة تخطيط وتنفيذ عمليات الرد القسامية على اغتيال المهندس يحيى عياش برمتها , وبناءا على ذلك بدأ حسن سلامة الاستعداد لمرحلة جديدة من حياته الجهادية وذلك عبر الانتقال إلى الضفة الغربية من خلال الحاجز الحدودي المقام ما بين الضفة الغربية
    وقطاع غزة ( يذكر أن المجاهد حسن سلامة كان قد أعد كتابا يتضمن تفاصيل تنفيذ عمليات الرد على اغتيال المهندس يحيى عياش وهو في داخل السجن وقد رأى الكتاب النور قبل عدة سنوات تحت اسم – عمليات الرد المقدس على اغتيال الشهيد المهندس يحيى عياش ) .
    بعد وصوله إلى أراضي الضفة الغربية بدأت أولى خطوات التخطيط لتنفيذ العمليات الاستشهادية المتفق عليها وبعد مرور 40 يوماً على حادثة الاغتيال تمكن المجاهد حسن سلامة وعدد من إخوانه المجاهدين هناك من تنفيذ ثلاث عمليات استشهادية في العمق الإسرائيلي وأدت هذه العمليات الثلاثة في حصيلتها النهائية حسب المصادر الإسرائيلية إلى مقتل 46 إسرائيلي وإصابة العشرات بجراحات مختلفة ... وبعد تنفيذ تلك العمليات فرضت إسرائيل طوقا عسكريا وأمنيا على الضفة الغربية وقطاع غزة وبدأت حملة اعتقالات ضخمة في صفوف أعضاء حركة حماس , وقد تأكدت الأجهزة الأمنية الإسرائيلية والفلسطينية من خلال ذلك أن حسن سلامة هو من يقف خلف تنفيذ تلك العمليات الاستشهادية , ونتيجة لذلك وعلى الفور بدأت أكبر حملة من المداهمات والرصد والمتابعة لسلامة وكل من له صلة أو علاقة به من قريب أو بعيد .
    حادثة الاعتقال :
    وقعت حادثة الاعتقال بتاريخ 17/5/1996م من خلال قيام قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة الخليل بعمل حاجز عسكري مفاجئ في أحد شوارع المدينة حيث وصلت السيارة التي كان يركبها حسن سلامة وقد تفاجأ سلامة بهذا الحاجز ولم يتمكن من فعل شيء , حيث سيطر الجنود على السيارة وطلبوا من الركاب النزول منها وكان من بينهم المطلوب الذي يبحثون عنه منذ فترة حسن سلامة ولكنه كعادته تمكن من الهرب من بين جنود الاحتلال فقام أحد الجنود بإطلاق النار عليه مما أدى إلى إصابته في بطنه ورغم الإصابة استمر سلامة في الهرب حتى أغمي عليه ووقع على الأرض ولم تتمكن قوات الاحتلال من العثور عليه , وقد قام بعض المواطنين بنقل سلامة إلى مستشفى عاليا بمدينة الخليل , حيث تم إجراء عملية جراحية سريعة له دون أن يتم التعرف عليه بعد , ولم يمضي وقتا
    طويلا حتى كانت المستشفى محاصرة من قبل قوات الاحتلال التي اقتحمت كافة أقسام المستشفى وقامت باختطافه من داخلها ونقله من خلال مروحية عسكرية إلى مستشفى هداسا داخل إسرائيل , وبذلك تمكنت إسرائيل من إلقاء القبض على هذا المجاهد بعد إتمامه وتنفيذه للمهمة التي أوكلت إليه والمتمثلة في تنفيذ عمليات الرد على اغتيال المهندس الشهيد يحيى عياش .
    ومنذ اللحظة الأولى لاختطافه بدأت أجهزة العدو الإسرائيلي الأمنية في إخضاعه للتحقيق المباشر والذي استمر على مدى ثلاثة شهور متواصلة تعرض خلالها المجاهد سلامة لأبشع صور التعذيب اللاإنسانية من قبل هذا العدو المجرم .
    مرحلة المحاكمة :
    مكث المجاهد الأسير حسن سلامة في التحقيق مدة 3 أشهر تعرض خلالها إلى شتى صور التحقيق والتعذيب المختلفة مما كان لذلك أكبر الأثر على تدهور حالته الصحية , وبعد انتهاء فترة التحقيق تم عرضه على المحكمة العسكرية في مدينة الرملة والتي حكمت عليه بالسجن 48 مؤبد , وفور انتهاء صدور الحكم تم إرساله إلى سجن المجدل ثم نقله إلى نفحة ثم بعد عامين على اعتقاله تم وضعه في عزل إنفرادي في سجن السبع قسم أيلون وبعد ذلك بدأت مسيرة العزل التي لم تنتهي حتى الآن حيث ما زالت إدارة السجن تفرض على سلامة العزل الانفرادي منذ 13 سنة يتم تجديد العزل بشكل دوري في نهاية كل عام وقد زار حسن سلامة مختلف أماكن العزل الانفرادي في السبع وعسقلان ونفحة والرملة وهو الآن يمكث في العزل الانفرادي في سجن الرملة العسكري قسم العزل رامون وله الآن كما أسلفنا ثلاثة عشر عاما معزولا عن العالم الخارجي تماما وهو ممنوع من الزيارة بالمطلق ويعامل معاملة سيئة جدا حيث أنه لا يخرج من زنزانته سوى ساعة واحدة في اليوم يكون خلالها مقيد اليدين والقدمين وكثيرا ما حاولت إدارة السجن الاعتداء عليه وقد خاض العديد من الإضرابات بغرض تحسين وضعه المعيشي دون جدوى حتى الآن .
    حادثة زواجه وهو ما زال في الأسر :
    إرادة السجن لن تكسر فينا إرادة الأمل ... هذا ما قاله الأسير حسن سلامة وهذا ما طبقه واقعا ويبقى قدر الله هو الغالب , حيث تمكن المجاهد حسن سلامة من عقد قرانه على إحدى الأخوات الكريمات وهي الأخت غفران زامل من مدينة نابلس وكانت أسيرة سابقة لدى الاحتلال حيث كانت بدايات هذا الأمر أثناء وجود هذه الأخت رهن الاعتقال وبعد الإفراج عنها بعد قضاء عشرة أشهر تم استكمال عقد القران في المحكمة الشرعية بمدينة نابلس ويبقى الأمل في الله عز وجل أن يكلل هذا الأمر بالإفراج عن المجاهد حسن سلامة ليلتقي بأهله وعروسه ويومئذ يفرح المؤمنين بنصر الله ويقولون متى هو قل عسى أن يكون قريبا .

  3. #3
    عـضـو الصورة الرمزية PHD-MOI
    تاريخ التسجيل
    10 2009
    الدولة
    فلسطين-غزة العزة
    العمر
    36
    المشاركات
    215

    رد : وفاء للاسرى : اي واحد يدخل الموضوع يسجل اسم اسير ونبذه عنه ..

    الاسير البطل الدكتور ضرار موسى ابوسيسي
    كان ضرار قد قدم إلى أوكرانيا في العام 1988م لدراسة هندسة الكهرباء، التي أنهاها في العام 1998 بحصوله على شهادة الدكتوراه في هندسة الشبكات الكهربائية، وليغادر مع زوجته فيرونيكا إلى وطنه فلسطين، حيث عمل فيه لاحقا مديراً تشغيلياً لمحطة توليد الطاقة الكهربائية في قطاع غزة، وأستاذا محاضرا في جامعة القدس المفتوحة.
    وقد عاد ضرار (42 عاما)، وهو أب لستة أطفال، إلى أوكرانيا بصحبة زوجته وأحد أبنائه بتاريخ 27 يناير الماضي، بهدف زيارة أهل زوجته وعيادة أمها المريضة، بعد أن سبب الحصار و العدوان الإسرائيلي انقطاعهم عنهم فترة 15 عاما، وبهدف إجراء عدة معاملات لحصول د.ضرار على الإقامة وتسجيل أخر أطفالهما رسميا.
    هذا وقد بدأت قصة فقدان ضرار في الثامن عشر من شهر فبراير الماضي ، حيث إستقل في الساعة 10.55 دقيقة ليلا القطار المتجه من مدينة خاركوف شرق أوكرانيا (التي سافر إليها لاستخراج بعض الأوراق اللازمة لمعاملة إقامته) إلى كييف العاصمة (التي تبعد 480 كيلومترا عنها) لاستقبال أخيه يوسف في مطار العاصمة، الذي قدم خصيصا لرؤية أخيه من هولندا، بعد 16 عاما من الانقطاع عنه وعن أهله في غزة.
    فوجئ أحد أصدقاء ضرار – الذي كان في إنتظاره في محطة قطارات كييف ليقله إلى المطار – أن ضرار لم يخرج من العربة السادسة التي استقلها في القطار رقم 63 الذي وصل في تمام الساعة 7.13 دقيقة صباح يوم التاسع عشر من فبراير، وفوجئ أخوه يوسف الذي وصل كييف في الساعة الواحدة والنصف ظهرا، بأن أخوه لم يكن في إستقباله في المطار.
    وبعد عدة ساعات من الانتظار وفشل محاولات الاتصال نصح بعض العرب الذين كانوا موجودين في المطار يوسف بالاتصال بالجالية الفلسطينية وتبليغ الشرطة.
    اتصل يوسف بصديق أخيه ومسؤولين في الجالية الفلسطينية، وتحركت الجالية الفلسطينية في مدينة خاركوف التي إنطلق منها ضرار، وأبلغتها إدارة محطة القطارات التي اتصلت بمسؤول القطار وموظفة العربة السادسة أن مجهولين بزي مدني دخلوا القطار بعد ساعتين من انطلاقه (في الساعة الواحدة من ليلة التاسع عشر من شهر فبراير الماضي) أثناء توقفه في إحدى المحطات (محطة مدينة بلتافا)، واختطفوا ضرار بعد أن أروه بطاقات تثبت أنهم رجال أمن.
    وبعد الحصول على معلومات الاختطاف اتصل يوسف بمنظمة "معا والقانون" - الحقوقية والمتخصصة بحقوق الانسان و بحماية حقوق الأجانب في أوكرانيا والتابعة لاتحاد المنظمات الاجتماعية الرائد في اوكرانيا أكبر مؤسسة إسلامية تعنى بشؤون المسلمين والجالية العربية في أوكرانيا ومقره الرئيسي في مدينة كييف - ، وذهب مع ممثلين عنها إلى محطة كييف لتقديم بلاغ لدى قسم شرطة المحطة عن فقدان ضرار، لكن القسم رفض استلام البلاغ مرارا، بحجة أن القانون الأوكراني يحدد مهلة 3 أيام قبل تقديم أي بلاغ عن أي مفقود.
    قدمت منظمة "معا والقانون" شكوى لإدارة شرطة العاصمة مما اضطر قسم الشرطة في محطة القطارات أن يستلم منها ومن يوسف بلاغات الفقدان في الساعة الثانية من ليلة يوم العشرين من الشهر الجاري.
    ثم تحركت إدارة شرطة العاصمة بنفسها في القضية، واتصلت بمسؤول القطار وموظفة العربة السادسة، ليغيروا أقوالهم، ويؤكدوا أن كل شيء كان على ما يرام، وأنه لم يتم اختطاف أي شخص من القطار.
    لكن القضية سرعان ما أخذت تتسع حجما، خاصة بعد أن قدم يوسف والزوجة فيرونيكا و"معا والقانون" والسفارة الفلسطينية وعدة منظمات حقوقية أخرى بلاغات وطلبات تدخل إلى إدارة الرئاسة الأوكرانية ووزارة الداخلية وجهاز المخابرات والنيابة العام.
    كما اهتمت وسائل الإعلام المحلية بالقضية، كونها المرة الأولى التي يتم فيها اختطاف أجنبي من قبل مجهولين على الأراضي الأوكرانية، لأسباب لا علاقة لها بأموال أو تصفية حسابات.
    كما تم على الفور عمل صفحات خاصة على النت باللغتين العربية والاوكرانية متضمة صور للدكتور ضرار ومناشدة للبحث عنه وارقام كخطوط ساخنة في حال العثور عليه، كما تم تعميم صوره على جميع المؤسسات الاعلامية من مرئية ومقروءة لنشرها.
    اتهام الموساد
    من جانبها قالت الزوجة فيرونيكا إنه ليس لزوجها أي عداوات مع أي أشخاص أو جهات في فلسطين أو أوكرانيا، كما أنه ليس غنيا أو صاحب تجارة بارزة ليختطف من قبل عصابة.
    وقالت إنها تتهم جهاز المخابرات الإسرائيلي "الموساد" باختطاف زوجها، لأنها تعلم أن جميع الفلسطينين مستهدفين، خاصة وأن زوجها يشغل منصبا حساسا في قطاع غزة، مؤكدة أنه موظف حكومي لا علاقة له بأي جهة أو نشاط سياسي.
    يوسف أبو السيسي وفيرونيكا ابو السيسي ( زوجة د.ضرار )
    ومن جهة أخرى قال يرينينكو ميكولا المحامي ورئيس إحدى المنظمات الحقوقية إنه لا توجد أي اتفاقيات تعاون بين جهاز المخابرات الأوكراني ونظيره الإسرائيلي "الموساد"، فإذا ما ثبت اختطاف ضرار من قبل الأخير في أوكرانيا فستطرح العديد من التساؤلات حول نشاط الموساد على الأراضي الأوكرانية.
    هذا ولم يقتصر دور مؤسسة حقوق الانسان " معاً والقانون " على الاكتفاء بتقديم الشكاوى والرسائل الرسمية للسلطات الاوكرانية بل وعقدت صباح الاثنين الموافق 23 من فبراير الماضي
    مؤتمراً صحفياً في مقر وكالة "أونيان" الأوكرانية للأنباء حول قضية اختطاف الدكتور ضرار أبو سيسي في أوكرانيا، وقد شارك بالمؤتمر زوجة المختطف الأوكرانية فيرونيكا أبو سيسي وأخوه يوسف أبو سيسي، الذي قدم خصيصا من هولندا لرؤية أخيه .
    وقد استعرضت زوجة المختطف في بداية المؤتمر الذي حضرته عدة وسائل إعلامية محلية جانبا من شخصية وسلوكيات زوجها، فأكدت أنه كان مثالا للطالب المجد عندما كان طالبا، وللزوج البار على مدار 15 عاما قضتها معه، وللموظف المخلص لوظيفته ومجتمعه الفلسطيني.
    وقالت إن قدوم زوجها إلى أوكرانيا كان يهدف إلى إجراء معاملات الحصول على الإقامة الدائمة وتسجيل آخر أطفالهما الستة.
    وبصوت عكس ارتباكها وحزنها العميقين جددت فيرونيكا التعبير عن صدمتها، قائلة إنها كانت يوميا تتوقع فقدان زوجها في قطاع غزة بسبب فظاعة العدوان الإسرائيلي، لكنها لم تتوقع أن تفقده في بلدها أوكرانيا، الذي وصفته بالآمن.
    وعبرت فيرونيكا عن استياءها مما وصفته "التفاعل الضعيف" و"غير المهتم" بقضيتها عندما طرحتها في عدة مؤسسات حكومية.
    وأضافت أنها لم تكن تتخيل أن تقابل قضيتها بشكل من أشكال "عدم المبالاة" مشيرة إلى أنه تم مرارا رفض قبول طلباتها البحث عن زوجها المختطف.
    وردا على سؤال لاحد الصحفيين حول أسباب الاختطاف والجهة التي يمكن أن تقف وراءه عادت فيرونيكا لتؤكد مجددا أنها لا تستبعد أن يكون جهاز المخابرات الإسرائيلي "الموساد" ضالع باختطاف زوجها.
    د.ضرار يوسط موظفي محطة توليد الكهرباء في غزة
    من جانبها وجهت الجاليات العربية ومؤسسات اجتماعية وحقوقية رسالة إلى الرئاسة الأوكرانية وعدة مؤسسات حكومية في الثالث من مارس الحلي رسالة متأخرة ، ناشدت من خلالها الكشف عن مصير المسؤول الفلسطيني ضرار أبو سيسي المختطف منذ أكثر من عشرة أيام في أوكرانيا.
    وكان د.ضرار قد غادر قطاع غزة في 18/01/2011 متوجهاً الى القاهرة ليستقل وزوجته طائرة للخطوط المللكية الاردنية ليزور أهله الذين لم يراهم منذ 15 عاماً ليقضي في ضيافتهم اسبوعاً ثم يغادر على متن نفس الخطوط الى اوكرانيا بتاريخ 27/01/2011م.
    وفي تطور خطير وبتاريخ 25/02/2011م تلقت زوجة الدكتور ضرار اتصال هاتفي من رقم يحمل مقدمة بريطانيا وتحدث معها من خلاله د.ضرار لمدة لا تزيد على الدقية الواحدة أخبرها أنه بخير وان لا تقلق عليه وأنه الان موجود في سجن بيت حتيكفا في اسرائيل وأغلق الاتصال على الفور ولم تستطع ان تتحدث اليه او تسأله.
    من جانبها لا تزال السلطات الاوكرانية حتى هذه اللحظة تتكتم على نتائج التحقيق ولا تؤكد وجود د.ضرار في إسرائيل وتتحفظ عن الفصح بذلك .
    من جانبه إتهم يوسف أبو السيسي شقيق د.ضرار السلطات الاوكرانية بالوقوف خلف إختطاف أخيه ويوجه أصابع الاتهاد بشكل واشح وصريح لجهاز المخابرات الاوكرانية ويتهمها بخطف شقيقه وتسليمه للموساد مقابل ثمن لا يعلمه ويفسر ذلك الى عدم تجاوب الجهات الامنية مع قضيته ومماطلتها وتنصلها من المسؤولية فكل جهة تحول المسؤوليةالى الجهةالاخرى فالداخلية تحوله الى الخارجية والخارجية الى المخابرات والمخابرات تحوله الى الداخلية دون جدوى، وأكد أيضاً انه تلقى وزوجت د.ضرار وعود كاذبه من جهاز المخابرات بأنه سيتم إرجاع شقيقه ضرار من قبل اليهود وتسليمه لاوكرانيا في 9 من الشهر الجاري مقابل صمته وعدم اثارته للقضية في الاعلام ، وانتظر 10 أيام ليتفاجئ بان ما وعد به كان أكاذيب باطلة من باب تضييع الوقت لتسوية القضية داخلياً وخروج أوكرانيا بمظهر جيد اما الرأي العام العالمي والاوكراني وتخريجها تخريجة مقنعة بأنها ليست مسؤولة وغير متورطة على حد تعبيره.
    هذا وهدد يوسف ابو السيسي الذي يحمل الجنسية الهولندية بأنه سيتوجه الى جميع المحافل الدولية ومنظمات حقوق الانسان لرفع دعوات قضائية ضد أوكرانيا وأجهزتها الامنية التي تواطأت في تسليم شقيقه للموساد، وأكد أنه سيتوجه للفيفا وسيقدم طلب بإلغاء عقد مونديال 2012 والذي تستضيفه اوكرانيا لانها بلد غير آمنه وعلى الاوروبين الحذر من الذهاب اليها لحضور المونديال على حد تعبيره.
    وفي مقابلة مع وكاله الاسوشياتد برس ورويترز أكدت السيدة فيرونيكا ابو السيسي أنها تحمل حكومة بلادها المسؤولية الكاملة عن مصير زوجها.
    الاعلام الصهيوني أكد وجود د.ضرار في أحد المعتقلات في عسقلان وأنه يخضع للحبس الانفرادي دون الاصفاح عن التهم الموجه اليه.

  4. #4
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية صوت المجاهد
    تاريخ التسجيل
    08 2010
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    3,489

    رد : وفاء للاسرى : اي واحد يدخل الموضوع يسجل اسم اسير ونبذه عنه ..

    الاسير المجاهد / ثابت عزمي مرداوي 38 عام متزوج ولديه 2 من الابناء
    الاسير القيادي في الجهاد الاسلامي ثابت عزمي سليمان مرداوي
    من سكان عرابة قضاء مدينة جنين شمال الضفة الغربية أعتقل على أيدي قوات الإحتلال الصهيوني في معركة مخيم جنين بتاريخ 5/4/2002 و محكوم عليه بالسجن 21 مؤبد و 40 سنة بتهمة قتل اكثر من 50 صهيوني والتخطيط للعديد من العمليات الاستشهادية لسرايا القدس .

  5. #5
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية صوت المجاهد
    تاريخ التسجيل
    08 2010
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    3,489

    رد : وفاء للاسرى : اي واحد يدخل الموضوع يسجل اسم اسير ونبذه عنه ..


    الاسير المجاهد / علي الصفوري 54 عام من جنين من قادة سرايا القدس في جنين
    الأسير الحاج علي الصفوري (54 عاماً) من مخيم جنين والقابع في سجن "ريمون" والمحكوم بالسجن المؤبد خمس مرات على خلفية نشاطه في معركة مخيم جنين وقيادته لسرايا االقدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي من الحالات الصارخة التي تتعمد فيها قوات الاحتلال تعذيب الصفوري بسادية مقيتة ووسيلة من وسائل الإنتقام من قادة المقاومة.

  6. #6

    رد : وفاء للاسرى : اي واحد يدخل الموضوع يسجل اسم اسير ونبذه عنه ..

    الأسير: المسجد الأقصى الذي بذل الأسرى له التضحيات الطوال من أعمارهم
    المسجد الأقصى المبارك هو أولى القبلتين، وثاني مسجد وضع في الأرض بعد المسجد الحرام بمكة، وثالث مسجد تشد إليه الرحال بعد المسجدين الحرام والنبوي. إليه أسري بالرسول صلى الله عليه وسلم، ومنه بدأ معراجه إلى السماء، وفيه أم الأنبياء. وهو الذي قال فيه رب العزة “سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصا الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير”.

  7. #7
    عضو نشيط الصورة الرمزية ابو ايوب1
    تاريخ التسجيل
    03 2007
    الدولة
    غزة العزة
    العمر
    25
    المشاركات
    570

    رد : وفاء للاسرى : اي واحد يدخل الموضوع يسجل اسم اسير ونبذه عنه ..

    عباس السيد.. دمّر أسطورة أمن العدو وحاربه في عقر داره




    حكاية القائد في كتائب الشهيد عز الدين القسام الأسير عباس السيد ليست كباقي الحكايات وقصة أسره وسجنه وعزله ليست كباقي القصص وملحمة صموده وصبره وتمرده على السجان ملحمة لها وقع خاص... وحكاية عيونه وانتفاضاته على السجان والوجع حكاية بها ما بها من عزة وتمرد وصمود وصبر .

    عباس السيد في ذكرى اعتقالة وبعد مرور عشر سنوات كاملة له بالأسر مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان يسلط الضوء على صورة هذا البطل الذي ظل طوال العقدين الماضيين حديث الشارع والناس ولا نبالغ إن قلنا أن عباس الأسير الأكثر شهرة على الإطلاق في سجون الاحتلال .

    تتزامن ذكرى اعتقال عباس هذه المره مع اليوم ال22 لدخوله الإضراب المفتوح عن الطعام معركة الكرامة التي دعا لها عباس وجهز لها هو ورفاق قيده ...كما تتزامن بعد شهرين من الاعتداء الوحشي الذي تعرض له من قبل سجانيه شذاذ الآفاق الذين حاولوا كسر ظهره وإذلاله فقابلها بابتسامة المؤمن في وجه الردى..

    ابن طولكرم دالية فلسطين

    عام 1966م أكرم الله تعالى عائلة السيد القابعة في مدينة طولكرم تلك الأسرة المتدينة التي تعتز بالإسلام وتربي أبنائها على مبادئه, بابنها البطل الأسير اليوم عباس الملقب "أبو عبد الله", وعاش في كنفها على أرض وطنه, والتحق بتربية المساجد و بالسائرين في درب دعوة الإخوان,

    علمته مدارس بلدته طولكرم حب الوطن والاجتهاد من أجل العلم حتى حصل على الفرع العلمي بتفوق وبمعدل 93.2%, أهّله لدراسة هندسة الميكانيك في جامعة اليرموك الأردنية.

    كان من المتفوقين في جامعة اليرموك وكان أحد أعضاء مجلس طلبة جامعته, ثم تخرج ليعود إلى فلسطين التي تحتاج إلى كلّ جهدٍ مخلص و كل ابن بارّ يمسح بحنانه جرحها، و تمدّها عروقه بنبض قلبها.

    عاد إلى فلسطين ليعمل في مجال الأجهزة الطبية وإدارة أقسام الصيانة بشركة "الأنترميد", وأعجبت الشركة بقدراته العقلية وإمكانياته المهنية فقدمت له منحة ليواصل تعليمه مما يجعله من أكفأ المهندسين في مجاله, وبعد عام عاد إلى أرض الوطن وتنقل بين الأعمال الحرة ذات الأسس الإلكترونية والكهربائية, غير أن الأرض وترابها والشعب ودماء الشهداء بقيت رفيقة عمله فلم تغب عن عينه ساعة واحدة, فسخر إمكاناته العقلية وقدراته الفكرية لهذا الغرض.

    عام 1993 تزوج الأسير من إحدى ناشطات العمل الإسلامي في بلدته طولكرم وهي صاحبة الصون والعفاف إخلاص عبد الكريم الصويص, ورزق منها بمولودته البكر مودة وابنه عبد الله

    وكان قد اعتقل بعد زواجه بشهرين ليمضي في السجون أحد عشر شهراً ، و بعد خروجه من المعتقل بستة أشهر أعيد اعتقاله لمدة تسعة عشر شهراً.

    الاعتراف خيانة

    لم يكن عباس السيّد بالرجل العادي, بل إن الله منحه قوة عجيبة و قدرات قلّما يتّصف بها الناس ، مظهره المتأنق كان يخفي عزماً من حديد جسده الصمود الأسطوري له في زنازين الاحتلال و باستيلات التحقيق حيث أصبح اسمه متداولاً في كراسات أمن (حماس) داخل السجون و المعتقلات تحت عنوان "رجال قهروا الشاباك", و عن ذلك يقول أحد الأسرى الذين عايشوا عباس خلال التحقيق معه عام 1994 حيث كانوا يدخلون زنازين نقش عباس على جدرانها عبارات تحثّ الأسرى على الصمود مثل "الإنكار أقرب الطرق إلى الدار" ، و "الاعتراف خيانة لله و الوطن و المبدأ الكريم" ... غير أن أكثر تلك العبارات الموقّعة باسم عباس السيد رفعاً للمعنويات و شحناً للهمم كانت عبارة كتبها بالخبز الرطب الذي جفّ ليبقى على جدار الزنزانة تقول : "ألم الشبح يزول ، و قبح المحقّق يختفي ، لكن ألم الاعتراف باقٍ لا يزول فاحذروا الاعتراف" .

    لقد كان عباس يستشعر لذة الأذى في الله و غيظ أعدائه ، و قد أوضح ذلك في إحدى رسائله إلى زوجته خلال اعتقاله الثاني يقول فيها : "كانت أيام التحقيق جميلة جداً ، حافلة بالمغامرات ، كانت تمرّ عليّ لحظات لم أتذوّق طعمها من قبل ، كنت أشعر بقوة منبعها الاعتصام بحبل الله ، هي قوة أقوى من المحقّقين أنفسهم ، كانت تجربة غنية تزيد المرء إصراراً على المضيّ قدماً في طريق الجنة ، تجربة تكشف عن معادن الرجال ، تجربة زالت آلامها و بقيت ذكرياتها ، لقد صارحوني بتخوّفهم من المدّ الإسلامي ، و عدم ثقتهم ببقاء دولتهم .. كنت أعاملهم معاملة الندّ ، حتى أصبحوا بعد فترة من التحقيق ضعافاً مهزومين بفضل الله و قوته" ...

    رجل الواجب

    رغم خطورة وضع عباس الأمني و اختفائه الكامل عن الأنظار إلا أنه بقي وفياً لدماء رفاق دربه طيلة فترة مطاردته ، حتى كان ظهوره الأول في مسيرة تأبين الشهيد القسامي فواز بدران في 13/7/2001 حين أخذ المشاركون يهتفون للمهندس عباس و هو يعلن على الملأ قائلاً : "نحن في حركة المقاومة الإسلامية حماس لا مبرّر لوجودنا على الإطلاق دون جهاد و تضحيات و من دون دماء ، الموت مكتوب علينا .. فلنمت ميتة العز التي تحيي بنا من خلفنا" .

    لم يكن عباس ليرضى بعملية انتقام ثأرية للمجازر الصهيونية بالنمط العادي بل أرادها ردّاً مزلزلاً يؤدّب الكيان المسخ و يشف صدور أهل الشهداء ، أرادها ردّ اعتبار لآل بدران و آل الداموني و منصور و الحضيري و سعادة و إلى الوطن الذي يتدافع أبناؤه بكلّ كبرياء إلى ميدان الشهادة ... أرادها كبرى عمليات القسام و كبرى معارك الثأر و الانتقام و قد كان ، إذ تنسب المخابرات الصهيونية إلى عباس المسؤولية عن كبرى العمليات الاستشهادية في تاريخ دولة الاحتلال و هي العملية المعروفة باسم عملية فندق البارك و التي نفّذها الاستشهادي عبد الباسط عودة و أدّت إلى مقتل (32) صهيونياً و إصابة (150) آخرين بجراح ، إضافة إلى علاقته بعملية "هشارون" الاستشهادية التي نفّذها القسّامي محمود مرمش و التي قتل فيها (5) إسرائيليين و جرح عدد آخر. .

    حقد الاحتلال على عباس وردَ في مطالبات الجهاز القضائي الصهيوني الذي طالب بإعدامه أول الأمر هو وأعضاء خليّته من الكتائب القسّامية معمر شحرور و نصر زيتاوي و فتحي خصيب و مهند شريم و نهاد أبو كشك ، غير أن المحاكم تراجعت عن هذا الطلب لتستبدله بطلب آخر يقتضي سجن الأسير السيد (36) مؤبداً إضافة إلى (200) سنة أخرى .

    اعتداء ومحاولة اغتيال

    تعرض المهندس عباس السيد صاحب النظرات التي تقلق وتهزم السجان في 28/3/2012 وهي ذكرى عمليته البطولية لاعتداء كبير كاد يودي بحياته على يد سجانيه انتقاما منهم وحقداً على الرجل الذي دمر أسطورة أمنهم وحاربهم في عقر دارهم فهبت فلسطين تنتفض للبطل وضجت السجون التي أعلنت التضامن التام مع السيد عباس .

    معركة سنحيا كراما

    عباس السيد في ذكرى اعتقاله العاشرة مضرب عن الطعام منذ 22 يوماً متواصلاً وهو معزول أيضاً في زنزانة انفرادية محروم من رؤية ذويه أو التواصل مع العالم الخارجي .. عباس اليوم يرسم من خلال أمعائه الخاوية قصة فلسطين وقصة الأسير المتمرد وقصة الفسطيني العزيز رغم قيده .

    فؤاد الخفش مدير مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان يقول إن عباس أشهر شخصية في فلسطين وإنسان له مكانة كبيرة واسم يعرفه العدو قبل الصديق محبوب من قبل جميع الأسرى عقلية فذة لماح ذكي محبوب شخصية اعتبارية لا يستطيع إنسان أن يصفه وكل الكلمات تبدو صغيرة أمام تضحياته واسمه العظيم وجهاده الأسطوري

  8. #8
    عضو نشيط الصورة الرمزية ابو ايوب1
    تاريخ التسجيل
    03 2007
    الدولة
    غزة العزة
    العمر
    25
    المشاركات
    570

    رد : وفاء للاسرى : اي واحد يدخل الموضوع يسجل اسم اسير ونبذه عنه ..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوسمية مشاهدة المشاركة
    الأسير: المسجد الأقصى الذي بذل الأسرى له التضحيات الطوال من أعمارهم
    المسجد الأقصى المبارك هو أولى القبلتين، وثاني مسجد وضع في الأرض بعد المسجد الحرام بمكة، وثالث مسجد تشد إليه الرحال بعد المسجدين الحرام والنبوي. إليه أسري بالرسول صلى الله عليه وسلم، ومنه بدأ معراجه إلى السماء، وفيه أم الأنبياء. وهو الذي قال فيه رب العزة “سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصا الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير”.
    رائع جدا كل التحية الي وبوركت ونحن لا ننسى المسجد الاقصى فهو في قلوبنا

  9. #9

    رد : وفاء للاسرى : اي واحد يدخل الموضوع يسجل اسم اسير ونبذه عنه ..

    الاسير المجاهد/ رامي سليمان ابومصطفى
    العمر35 عام
    التخصص هندسة الكترونيات
    حافظ لكتاب الله وهو بالسجن
    اعتقل من حاجز ابو هولي سابقآ

  10. #10
    عضو نشيط الصورة الرمزية ابو ايوب1
    تاريخ التسجيل
    03 2007
    الدولة
    غزة العزة
    العمر
    25
    المشاركات
    570

    رد : وفاء للاسرى : اي واحد يدخل الموضوع يسجل اسم اسير ونبذه عنه ..

    كل التحية الي كل الاسرى في سجون الاحتلال

  11. #11
    عضو جديد الصورة الرمزية أبو النور على
    تاريخ التسجيل
    05 2011
    الدولة
    رفح
    المشاركات
    86

    رد : وفاء للاسرى : اي واحد يدخل الموضوع يسجل اسم اسير ونبذه عنه ..

    الأسير البطل حسني محمد حسن عيسى 29 عام من سكان محافظة رفح حكم عليه 20 عام قضى منهم 9 أعوام

  12. #12

    رد : وفاء للاسرى : اي واحد يدخل الموضوع يسجل اسم اسير ونبذه عنه ..

    الاسير القسامي
    محمد ناجي صبحة المحكوم 15 عام قضى منها 11 عام
    واحد ابرز قيادة العمل الوطني داخل السجون وخارجه
    له كل التحية والتقدير والمحبة
    ولنا لكم موعد قريب وعهدنا لكم موصول

  13. #13
    عضو نشيط الصورة الرمزية حفيد ابن مسعود
    تاريخ التسجيل
    09 2010
    الدولة
    حيث مواطن النصرة !
    المشاركات
    911

    رد : وفاء للاسرى : اي واحد يدخل الموضوع يسجل اسم اسير ونبذه عنه ..

    الأسد الأسير المجاهد / عبد الرحمن ( زاهر ) يوسف مقداد .
    أحد قادة كتائب الأقصى في بيت لحم ، من محاصري الكنيسة .
    مسئول عن عمليات استشهادية في الداخل المحتل و استهداف سيارات
    للمستوطنين في مدن الضفة .

    تم اعتقاله في 2004/3/6 بعد أن اجتاحت الآليات مدينة بيت لحم
    و تم نسف منزله ..

    حُكِم عليه بـ 21 مؤبد و 15 عام ..!

    فكّ الله أسره و أسرى المسلمين .. آمين

  14. #14

    رد : وفاء للاسرى : اي واحد يدخل الموضوع يسجل اسم اسير ونبذه عنه ..

    الأسير القسامي البطل محمود عيسى
    في ضاحية من ضواحي القدس وبالتحديد في قرية عناتا ولأسرة محافظة تمتاز بالبساطة والتدين، تفتحت عينا أسيرنا القسامي البطل محمود عيسى في 21 أيار من العام 1968م، حيث نشأ أسيرنا وترعرع في أحضان الأقصى.
    درس أسيرنا المرحلة الابتدائية في مدرسة ذكور عناتا والمرحلة الثانوية في مدرسة الرشيدية في القدس، وفي هذه المدرسة كانت بداية التزامه وانضمامه لصفوف الحركة الطلابية الإسلامية.

    عمل الأسير محمود عيسى قبل اعتقاله مديرا لمكتب صحيفة صوت الحق والحرية في مدينة القدس والتي كانت تصدر في مدينة أم النور (أم الفحم).

    درس بجامعة القدس - أبوديس والتحق بالركب الاسلامي مع ابناء الكتلة الاسلامية هناك، ومع انطلاقة الانتفاضة الأولى لم يكمل تعليمه بعد الاغلاق العام للمؤسسات وكان من المبادرين الأوائل للانضمام إلى صفوف حركة المقاومة الإسلامية حماس، حيث كان من أنشط شباب المساجد، كان شعلة في العمل الإسلامي الدعوي والجهادي حيث كان يشرف على عمل المخيمات الصيفية والمعارض والاحتفالات ومجلة الحائط وكان يشارك في أعمال الانتفاضة حيث كان يقوم بحرق سيارات الصهاينة في مدينة القدس.


    ولكنه توج عمله الجهادي بتأسيس أول خلية عسكرية تابعة لحركة حماس في منطقة القدس تضم بالإضافة إليه كلا من ماجد أبو قطيش من بلدة عناتا، موسى عكاري من مخيم شعفاط ومحمود عطون من صور باهر. وأطلق على هذه المجموعة اسم الوحدة الخاصة وقامت هذه المجموعة بمجموعة من الأعمال الجهادية منها:



    1- عملية الوفاء للشيخ أحمد ياسين

    واحدةٍ من أشهر عمليّات المقاومة الفلسطينيّة، والتي اختطف خلالها مجاهدون من كتائب القسّام الرقيب أوّل في جيش الاحتلال نسيم توليدانو قرب مدينة اللّد المحتلّة بتاريخ 13-12-1992، أي عشية ذكرى انطلاقة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وطالبوا سلطات الاحتلال بإطلاق سراح الشيخ أحمد ياسين -مؤسّس حركة حماس- مقابل الإفراج عنه، لكنّ دولة الاحتلال لم تستجب لمطلبهم فقُتِل توليدانو. وأطلقت دولة الاحتلال على إثر ذلك عمليّةً شرسةً ضدّ حركة حماس أبعدت خلالها 415 من قادتها إلى مرج الزهور في الجنوب اللبناني، واعتقلت الآلاف من عناصرها في الضفّة الغربيّة وقطاع غزّة كان بينهم محمود عيسى الذي اعتُقَل من منزله في بلدته عناتا شمال شرق مدينة القدس في 3-6-1993، ولم يتجاوز عمره آنذاك 25 سنة.

    2- دهس جنديين إسرائيليين في مدينة الخضيرة وإصابة أحدهما بجراح خطيرة والآخر طفيفة.

    3- قتل شرطيين إسرائيليين والاستيلاء على سلاحهما الشخصي وبطاقاتهم وذلك في مدينة الخضيرة في ذكرى يوم الأرض 30-3-1993م.

    4- محاولة خطف مسئول الحرس المدني في إسرائيل ولسبب طارئ - تمثل بقدوم قوة شرطة إلى المكان مصادفة - أطلقت المجموعة النار على الضابط وأصابته بـ 6 رصاصات بصدره قبل أن تنسحب.



    تم اعتقاله مع مجموعته يوم 3-6-1993م وحكم عليه بالسجن المؤبد 3مرات متداخلة و46سنة إضافية وبذلك بدأت مرحلة السجن ومعاناتها فبعد فترة التحقيق تم وضعهم في قسم العزل الانفرادي في عزل الرملة، كان هذا القسم من أسوء أقسام العزل التي عرفتها سجون الاحتلال علما بأنه كان يطلق عليه قسم حماس، وهو طابق تحت الأرض تم إغلاقه في عام 1995م.
    عزل الأسير محمود عيسى مرة أخرى لمدة شهر دون إبداء أسباب في قسم العزل الانفرادي في بئر السبع.


    تحت كلّ هذه الضغوط، وهذا الحكم الأبديّ بالسجن، لم يكن أمام محمود سوى أن يُحاول الإفلات من سجنه بأيّ طريقةٍ، وبالفعل ففي عام 1996م عزل مدة عام وشهرين بعد اكتشاف محاولة للهرب قام بها أسيرنا البطل مع مجموعة من المجاهدين في سجن عسقلان -المشهور بوحشيّة محقّقيه- تمثلت في حفر نفق تحت الأرض بطول عشرة أمتار لكنّ سلطات الاحتلال اكتشفت النفق الذي كان محمود يحفره مع رفاقه ليُغادروا عبره، وأمسكت بهم وفرقتهم عن بعضهم وحكمت عليهم بتمديد فترة سجنهم، ونقلهم إلى العزل الانفراديّ.


    في عام 1998م أعيد إلى التحقيق في معتقل المسكوبية لمدة 3 أشهر واستخدمت معه أقصى أساليب التعذيب واتهم وقتها بتشكيل مجموعة عسكرية في القدس مسئولة عن قتل مستوطن وتقديم التمويل المالي والتعليمات لها. وبعد انتهاء التحقيق معه تم نقلة مباشرة إلى العزل الانفرادي في سجن بئر السبع وعسقلان لمدة عامين، خرج بعدها من العزل بعد إضراب عن الطعام خاضه الأسرى لمدة شهر كامل.


    سورٌ من وراء سورٍ من وراء سور، أبراج مراقبةٍ تملأ الأفق، وجيشٌ صغيرٌ يحيط بالمكان إحاطة السوار بالمعصم. تتجاوز الأبواب والأسوار فتقودك خطى الجنود إلى سردابٍ مظلمٍ تحت الأرض تعلوه أنابيب مياه عادمة ذات رائحة نتنة، وأضواءٌ خافتة بالكاد تسمح لك بالرؤية، وعلى جانبيْ الممرّ تتوزّع غرفٌ صغيرة لا تتجاوز مساحتها الأمتار الأربعة إلاّ بقليل، جدرانها خالية إلاّ من عفنٍ تراكم عليها عبر السنين لشدّة الرطوبة، بداخلها دورة مياهٍ وسريرٌ صغيرٌ ملاصقٌ لها، وفي زاوية كلٍّ منها شبحُ إنسانٍ، تُسمّيه سلطات الاحتلال إرهابيّاً خطراً. هذه هي حال قسم العزل في سجن الرملة الواقع في شمال الأرض المحتلّة عام 1948، والذي يقبع فيه عشرات الأسرى الفلسطينيّين، ومن بينهم الأسير المقدسيّ محمود موسى عيسى.



    ففي عام 2002م
    أعيد مرة أخرى للتحقيق في معتقل المسكوبية لمدة شهرين واستخدم التعذيب الجسدي بحقه وأحضرت والدته أيضا للتحقيق معها من أجل الضغط عليه وإجباره على الاعتراف لكنه أصر على عدم الاعتراف، ووجهت له تهم العضوية في تنظيم غير شرعي وبشغل منصب أمير حماس في سجن عسقلان وبتشكيل خلايا عسكرية في منطقتي القدس ورام الله وتقديم تمويل لها والتخطيط لعمليات جهادية. لذلك خضع لمحاكمة جديدة أضيف له 6 سنوات جديدة إضافة لحكمه ( 3 مؤبدات و46 سنة)،

    حيث أن إسرائيل تصنفه من أخطر ثمان أسرى في سجونها، لذلك فهو ممنوع من الزيارة من قبل أهله وكذلك هو في العزل الإنفرادي المتواصل منذ عام 2002م، أي منذ ما يزيد عن 10 سنوات فك الله أسره وأسر جميع الأسرى والمعتقلين.

  15. #15

  16. #16

    رد : وفاء للاسرى : اي واحد يدخل الموضوع يسجل اسم اسير ونبذه عنه ..


  17. #17

    رد : وفاء للاسرى : اي واحد يدخل الموضوع يسجل اسم اسير ونبذه عنه ..

    ما شاء الله عليهم أبطال والله
    والله كل رجل منهم بأمة

  18. #18

    رد : وفاء للاسرى : اي واحد يدخل الموضوع يسجل اسم اسير ونبذه عنه ..

    الاسير المجاهد محمد أبومرسه أبومومن
    من سكان حي الشيخ رضوان
    متزوج
    ينتمي الي الحركه المجاهدة حركه الجهاد الاسلامي

  19. #19
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية حقا لمنتصرون
    تاريخ التسجيل
    10 2008
    الدولة
    في دولة القسام
    المشاركات
    8,229

    رد : وفاء للاسرى : اي واحد يدخل الموضوع يسجل اسم اسير ونبذه عنه ..

    الاسير حسن سلامه

  20. #20
    عضو نشيط الصورة الرمزية ابن اذنا الصمود
    تاريخ التسجيل
    02 2012
    العمر
    33
    المشاركات
    1,327

    رد : وفاء للاسرى : اي واحد يدخل الموضوع يسجل اسم اسير ونبذه عنه ..

    الاسير المجاهد البطل ابن كتااااائب شهداء الاقصى الجناح العسكري لحركة فتح
    الاسير علي فرج الله(ابو الاديب)
    تاريخ الميلاد 10/10/1965
    اعتقل في 27/2/2005
    مدة الحكم ::::22 عام
    متزوج وله 8 اولاااااااااد
    هدم منزله ومنازل اخوته في عام 10/3/1989
    موجووووود في سجن ريمون
    الحاله الصحية ::مريض
    توفي والده ووالدته وهوا داخل السجن
    وله ابنه عمرها حوالي 7 سنين لم تعرف والدها الى بالصور ولم تقبل عليه يوم الزيارة

  21. #21
    عضو نشيط الصورة الرمزية ابن اذنا الصمود
    تاريخ التسجيل
    02 2012
    العمر
    33
    المشاركات
    1,327

    رد : وفاء للاسرى : اي واحد يدخل الموضوع يسجل اسم اسير ونبذه عنه ..

    الاسير المجاهد البطل ابن كتااااائب شهداء الاقصى الجناح العسكري لحركة فتح
    الاسير شحاده الجياوي

    اعتقل في 15/2/2005
    مدة الحكم ::::22 عام
    متزوج وله 4 اولاااااااااد
    موجووووود في سجن ريمون

  22. #22
    عضو نشيط الصورة الرمزية ابن اذنا الصمود
    تاريخ التسجيل
    02 2012
    العمر
    33
    المشاركات
    1,327

    رد : وفاء للاسرى : اي واحد يدخل الموضوع يسجل اسم اسير ونبذه عنه ..

    الاسير المجاهد البطل طارق البطران ابن حركة الجهاد الاسلامي
    العمر :::::::::25 سنة
    مدة الحكم :::::::::مدى الحياه
    له اخ امضى بالسجن اكتر من 13 سنة وهدم منزله

  23. #23
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية همس غزة
    تاريخ التسجيل
    03 2012
    المشاركات
    922

    رد : وفاء للاسرى : اي واحد يدخل الموضوع يسجل اسم اسير ونبذه عنه ..

    الاسير المجاهد البطل إياد عبد الحي غالي الخليلي "أبن كتائب الشهيدعز الدين القسامـ
    العمر :::::::::32 سنة
    مدة الحكم :::::::::16
    امضى بالسجن اكتر من 10

  24. #24
    عضو نشيط الصورة الرمزية الفهد الجارح
    تاريخ التسجيل
    04 2011
    الدولة
    فلسطين/غزة
    المشاركات
    1,145

    رد : وفاء للاسرى : اي واحد يدخل الموضوع يسجل اسم اسير ونبذه عنه ..

    الاسير البطل مصطفي علي ابو معمر
    يواصل معركة الامعاء الخاوية لليوم الرابع والعشرين 24 علي التوالي مع اخوانه المعتقلين
    يواصل اضرابه عن الطعام في سجن نفحا الصحراوي
    علما بان الاسير مصطفي اعتقل في العام 2006
    وحكم عليه بل سجن 10 سنوات
    بتهمة المشاركة والتخطيط لعملية اختطاف شاليط
    اطلق عيه الاحتلال : رجل الوهم المتبدد

    رجل الوهم المتبدد كان بين يدي الشاباك





    لو كان ضابط التحقيق في “الشاباك” الإسرائيلي يعي تماما خطورة ما يخفي المجاهد “معمر” ما وقع شاليط في الأسر وما جثت إسرائيل على ركبتيها !! .
    القبلات التي سيطبعها والدا شاليط “ناعوم وأفيفا” بعد أيام على خديه تكلفتها مرّغت انف الجيش الإسرائيلي في الوحل بعد أن أشعلت المقاومة شمعة الأمل في قلوب الأسرى.
    عملية وشيكة
    قبل يوم واحد من عملية اسر الجندي “الاسرائيلي” غلعاد شاليط في حزيران من عام 2006، اعتقلت قوات الاحتلال ورجال الشاباك الاسرائيلي شابين في منطقة رفح .
    للوهلة الأولى كانت المعلومات الواردة للجيش تفيد أن اعتقالهما قد يفيد في الحصول على بعض المعلومات .
    وقبل عملية اسر الجندي بساعات معدودة اعترف احدهم “مصطفى معمر 21 عاما” خلال التحقيق بأن عملية ستحدث في منطقة كرم ابو سالم بواسطة نفق تم حفره.
    على الفور نقل “الشاباك” المعلومات لقيادة الجيش الاسرائيلي التي اعتبرتها معلومات غير دقيقة ولم تنقلها للجنود في الميدان حسب ادعاء صحيفة “معاريف” الإسرائيلية بناء على وثائق وصلت إليها .
    تعامل الجيش بدرجة من الأهمية مع معلومات “الشاباك” الطازجة مستبعدا أن يتلقى ضربة تاريخية قاسمة لأمنه الحديدي الذي ذاب أمام خطة المقاومة المحكمة .
    في يوم 24/6/2006 وبعد ان امتنع الجيش عن دخول غزة لأكثر من عشرة اشهر، تقدمت قوة عسكرية إسرائيلية خاصة في تمام الساعة 3.30 صباحا لمحاصرة منزل عائلة معمر في قلب مدينة رفح .
    حافظت القوة الصغيرة المدعومة بالكلاب والطائرات العمودية على صمت وسريّة تقدمها في انتظار الأوامر التي جاءت في وقتها.
    وعملا بمبدأ الصدمة والترويع انطلقت القوة باتجاه المنزل ورجّت أركانه من قوة الضربات على بابه الذي فتح وفتح معه سباقا مع الزمن، لمنع عملية يجري التحضير لها صارت في ساعاتها الاخيرة .
    الشاباك كان يعرف نية حماس تنفيذ عملية عقب اعتقال الأخويين معمر وكان يسعى لإحباطها ولكن وبعد 26 ساعة من المداهمة اعتقل وقع الجندي شاليط في الأسر.
    اختطاف شاليط
    المعلومات الأولية التي نشرت بعد الاعتقال كشفت الستار عن أن الأخوين معمر لم ينهارا بالتحقيق وان المعلومات التي نقلها الشاباك كانت عامة وغير حاسمة .
    ومعنى ذلك أن المقاومة كانت قد أحكمت خطتها واستعدت للأسوأ فتوقعت اعتقال الأخوين “معمر” ودفعتهم للإدلاء بمعلومات تشتت تفكير الجيش حول طبيعة الهدف.
    وكشفت وثيقة وصلت صحيفة “معاريف” أن “مصطفى معمر 21 عاما انهار خلال التحقيق في الليلة التي سبقت عملية الاعتقال، واعترف عن العملية واكد بان المنفذين سيصلون عبر نفق تم حفره بالقرب من الموقع”- حسب ادعاء الصحيفة .
    أما وثائق الشاباك فأكدت أن مصطفى انهار بعد 24 ساعه من التحقيق واعترف في تمام الساعة 8.45″ –على حد قولها .
    وأفاد قبل ساعات من وقوع عملية الاختطاف بأنه أرسل قبل أيام من اعتقاله لجمع معلومات استخبارية في منطقة كرم ابو سالم .
    وأوضح إن قائد كتائب القسام في رفح محمد أبو شماله طلب منه ذلك وزوده بكاميرة فيديو وبعد الانتهاء من التصوير رجع معمر الى ابو شماله وسلمه الشريط كما جاء في الاجمال الذي قدمه رجال الشاباك لمجريات التحقيق مع معمر .
    مصدر كبير في الشاباك قال بان المعلومات الحاسمة التي وردت باعترافات مصطفى معمر جرى نقلها للجيش قبل عملية الاسر ولكن الجيش اصر بعد عملية الاسر بان المعلومات التي تلقاها لم تكن حاسمة ودقيقة بشكل كاف .
    وتعد صفقة تبادل الأسرى الفلسطينيين بالجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط المرتقبة هي الأهم في تاريخ صفقات التبادل نظرا لعدد الأسرى المنوي الإفراج عنهم وأهميتهم في قيادة المقاومة إضافة إلى تمكن حماس من وضع ثقب في جدار الرفض القديم للإفراج عن أسرى فلسطين المحتلة سنة 48 .

  25. #25
    عضو نشيط الصورة الرمزية ابن اذنا الصمود
    تاريخ التسجيل
    02 2012
    العمر
    33
    المشاركات
    1,327

    رد : وفاء للاسرى : اي واحد يدخل الموضوع يسجل اسم اسير ونبذه عنه ..

    الاسير القائد الاخ ناصر أبو حميد

    تقول الأجهزة الأمنية الصهيونية إن أبو حميد كان مساعد أمين سر حركة فتح في الضفة الغربية النائب مروان البرغوثي، المعتقل لدى في السجون الصهيونية .

    وأدانت المحكمة أبو حميد بقتل بنيامين وتاليا كهانا في شهر كانون الأول/ديسمبر من العام 2000 قرب مستوطنة "عوفرة"، قتل إلياهو كوهين في شهر كانون الأول/ديسمبر من العام الماضي قرب غفعات زئيف، قتل غادي رجوان في شهر شباط/ فبراير من العام الحالي، 2002، في منطقة عطاروت الصناعية، وقتل كل من يوسف هبي، إيلي دهان، والشرطي سليم بركات، في مطعم سي- فود ماركت في حيفا في شهر آذار/مارس العام الحالي. كما أدين أبو حميد بـ12 عملية شأنها محاولات قتل وبمخالفات أخرى.

    وقال ممثل النيابة العامة الصهيونية ، المحامي نيك كاوفمان: "لقد تحول المتهم قبل بلوغه سن الـ20 عامًا إلى أحد أفراد الجناح العسكري . فقد حكم عليه بالسجن المؤبد عام 1990، بعد إدانته في قتل أربعة مستوطنين ، إلا أنه تم الإفراج عنه بعد مضي أربع سنوات، في إطار الاتفاقات المختلفة التي وقعت بين الكيان الصهيوني والسلطة الفلسطينية. وبسبب تميز المتهم بالتأثير الكبير على نشطاء الجناح العسكري ، فقد قاموا بتنفيذ عمليات ضد مستوطنين وجنود صهاينة ، وفقـًا لتعليماته.

    وكان أبو حميد هو الذي أعلن عن تأسيس كتائب شهداء الأقصى، التي كان قائدها في مدينة رام الله، وما زالت تنفذ عمليات اليوم أيضًا ضد الكيان الصهيوني ومستوطنيه ".

    وتوجه أبو حميد خلال النقاش إلى قضاة المحكمة، قائلاً: "لم تتم مقاضاة طيار طائرة الـ F-16 الصهيوني ، الذي نفذ "تصفية عينية" وأسقط على غزة عبوة ناسفة تزن 1000 كيلوغرام، أدت إلى قتل 18 فلسطينيًا معظمهم من الأطفال . ومن أرسل هذا الطيار، لم تتم محاكمته أيضًا. لقد خلف الطيار وراء الخراب الذي زرعه أدت إلى استعداد عشرات الفلسطينيين الآخرين المستعدين للتضحية بأنفسهم، أو كما تسمونهم "المنتحرين"... قبعت داخل السجون الصهيونية حوالي 14 سنة، وأصيب جسدي بـ 15 عيارًا ناريًا أطلقتها القوات الصهيونية نحوي. لقد حاربت من منطلق الإيمان بالله ، ولن تنجح أية محكمة صهيونية بسلبي ذلك الإيمان. سنستمر في المقاومة إلى أن نحصل على حقوقنا المشروعة والطبيعية كأي شعب آخر".
    واصدرت المحكمة المركزية في مدينة القدس المحتلة حكمًا بالسجن المؤبد سبع مرات متتالية وبالسجن لمدة 50 عامًا آخر على ناصر أبو حميد (31 عامًا)، مؤسس كتائب شهداء الأقصى، بحجة علاقته بمقتل سبعة صهاينة منذ عام 2000.

  26. #26
    عضو نشيط الصورة الرمزية ابن اذنا الصمود
    تاريخ التسجيل
    02 2012
    العمر
    33
    المشاركات
    1,327

    رد : وفاء للاسرى : اي واحد يدخل الموضوع يسجل اسم اسير ونبذه عنه ..

    الاسيرر القائد ابن كتااااااااااااائب شهداء الاقصى مرواااان البرغوثي (ابو القسااااام)
    حكم عليه بالسجن خمسة مؤبدات وأربعين عاما

  27. #27
    عضو نشيط الصورة الرمزية ابن اذنا الصمود
    تاريخ التسجيل
    02 2012
    العمر
    33
    المشاركات
    1,327

    رد : وفاء للاسرى : اي واحد يدخل الموضوع يسجل اسم اسير ونبذه عنه ..

    الاسيررررررر النائب محمد مطلق ابو اجحيشة
    نائب في المجلس التشريعي
    الحكم اداري

  28. #28
    عضو نشيط الصورة الرمزية ابن اذنا الصمود
    تاريخ التسجيل
    02 2012
    العمر
    33
    المشاركات
    1,327

    رد : وفاء للاسرى : اي واحد يدخل الموضوع يسجل اسم اسير ونبذه عنه ..

    الاسير القائد الاخ أمير ذوقان
    ابن كتائب شهداء الاقصى



    ولد المناضل المجاهد أمير ذوقان في العام 1974 في مخيم بلاطه الشهداء مصنع الثوار والقادة والأحرار ومنذ نعومة أظافره حمل هموم شعبه وأنطلق ثائرا منذ أن كان شبلا وكان هذا في العاشرة من عمره في العام 1984 شارك المجاهد في انتفاضه شعبنا في العام 1287 .

    عدد مرات الاعتقال :

    1-أعتقل المناضل أمير ذوقان في عام 1990 وحكم عليه بالسجن لمدة سبع سنوات وكان عمره آنذاك خمسة عشر عاما .

    2-أفرج عن المناضل أمير ذوقان 1995 بعد اتفاق أوسلو 0

    3- اعتقل في العام 1995 بعد خروجه من السجن بأربعة أشهر وحكم عليه بالسجن لمدة خمسة أعوام وأفرج عنه في العام 1999 في يوم 20/11/1999.

    4- مع بداية انتفاضة الأقصى عام 2000 لم ينتظر لحظه ولم يفكر كثيرا أنضم إلى صفوف كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكري لحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" وبعدها تمت مطاردته خلال الانتفاضة وأصبح قائد كتائب شهداء الأقصى في مدينة نابلس وقائدها الميداني .

    5- اعتقل القائد أمير ذوقان في ليلة 28/4/2002 بعد إن حوصر في بنايه في شارع 10 في نابلس جبل النار بعد اشتباك دام 7 ساعات لم يستسلم هو ورفيقه القائد علام كعبي وفضلا الاستشهاد على أن يسلموا أنفسهم ولكن أرادة الله فوق كل شيء .

    تم اعتقال القائد أمير ذوقان ورفيقه علام كعبي بعد أن خطوا بالدماء وصية الأحرار الغيار وصية للشهداء مع وقف التنفيذ لمن سيكونون في درب الثوار كلمات تختزل كل المعاني وكل الأبجديات "أبقوا على العهد " كلمات حفرة في ذاكرة الوطن الفلسطيني في ذاكرة الأجيال المتعاقبة لقادة ورموز وأعلام في هذه الانتفاضة سطروا أروع وأكبر ملحمة في تاريخ شعبنا ولما حملته هذه الدماء من وحدة المقاومة ضد الاحتلال .

    أعتقل القائد أمير ذوقان وهو جريح وكان يصرخ في وجه المحتل واقفا على قدميه الجريحتين .

    6- نستذكر عندما حوصر القائد أمير ذوقان رفاق الدرب الشهيد القائد خليل مرشود والقائد علاء سناكره عندما حاولا رفع الضغط عن الاخوه المحاصرين واشتبكوا مع جيش الاحتلال وأصيب الاخوه خليل وعلاء أثناء الحصار .

    7- حكم على القائد أمير ذوقان بالسجن المؤبد مدى الحياة بسبب المسؤولية عن عمليات ضد جيش الاحتلال ومنها جبل الطور التي أسفرت عن مقتل ظابتين وجرح خمسة جنود آخرين وعملية مسر في الأغوار أسفرت عن مقتل جنديين إسرائيليين وجرح تسعة آخرين وعمليو كفار سابا والتي أسفرت عن مقتل ثلاثة صهاينة وجرح العشرات

  29. #29
    عضوية مجـمـدة الصورة الرمزية همس غزة
    تاريخ التسجيل
    03 2012
    المشاركات
    922

    رد : وفاء للاسرى : اي واحد يدخل الموضوع يسجل اسم اسير ونبذه عنه ..



    الأسير القسامي "أحمد الفليت" ذلك المجاهد الصنديد الذي أذاق الصهاينة وخاصة المغتصبين على أرض قطاع غزة آن ذلك قبل أن تقتلعهم المقاومة من شروشهم من غزة أذاقهم الموت الزؤام وجعل حياتهم لها حد ، ترقب وخوف وهلع نفسي لم يرتاحوا منه حتى جروا أذيال الهزيمة من قطاع غزة , فكان في نظر المغتصبين كل شخص هو "أحمد الفليت" الذي ينحر بسكينه أرواحهم.

    ميلاد المجاهد ونشأته

    ولد الأسير "أحمد إبراهيم الفليت" في "دير البلح" وسط قطاع غزة في الأول من يونيو عام 1973 لأسرة فلسطينية متدينة تجلب رزقها من زراعة الأرض وفلاحتها , هو النجل الأكبر من عائلة تتكون من ثمانية أفراد , درس الإبتدائية والإعدادية في مدارس "دير البلح" , وأكمل دراسته الثانوية في مدرسة "المنفلوطي" , وقد عرف عنه اجتهاده وتفوقه الدراسي , ثم التحق بالجامعة الإسلامية في كلية التجارة لكنه لم يكملها بسبب اعتقاله بعد تنفيذ عمليته البطولية .

    كان "أحمد" إنسان هادئ كتوم بار بوالديه مستقيم ملتزم بصلاته وارتياد المسجد منذ الصغر , وشكّل مسجد الفرقان شخصيته فقد كان يقوم بإدارة حلقات لتحفيظ القرآن والذكر, كما نشط في صفوف الكتلة الإسلامية, وشارك شباب حركة حماس أحدات انتفاضة 87.

    من الرعيل الأول

    فكان "لأحمد" دور بارز في الكتلة الإسلامية فقام بإصدار النشرات التى من شأنها توعية الطلاب بالقضية الفلسطينية وسلك طريق الجهاد من أجل تحرير الوطن من الاحتلال , وخلال دراسته في الجامعة ونشاطه الحثيث حطذت أنظار القادة العسكريين لكتائب عز الدين القسام عليه وتم انضمامه ليكون من الرعيل الأول لجنود كتائب القسام رغم صغر عمره , فقد كان عمره تقريبا 17 عاما.

    هناك في منطقة "أم اظهير" جنوب "دير البلح" يقبع بيت الأسير "أحمد" والتي ما زالت بها غرفته التي تزين جدرانها صور وشهادات لأسيرنا اجتازها خلال اعتقاله فقد حصل على البكالوريوس في الاقتصاد والعلوم السياسية من الجامعة العبرية , وشهادة أخرى في علم التجويد , وكما حصل على شهادة في مدخل الهندسة النفسية , هم أسرانا كما عوّدونا حوّلوا الخيام إلى ساحات لطلب العلم لم يثنهم قيد الاعتقال أو عنجهية السجان فأناروا الطريق المظلم بقوة الإرادة والعزيمة .

    عملية نحر كبير المغتصبين

    وفي صباح يوم الأربعاء الموافق 27/5/1992 وبالضبط الساعة السابعة والنصف سلّم "أحمد" على والدته كعادته كل يوم قبل أن يخرج إلى الجامعة وفي يده كتبه ,فقالت له ألا تريد أن تأكل معنا فقال لها :" أنا اليوم صائم ", فقالت له والدته : اليوم الأربعاء وليس الخميس ,فردّ عليها وقال: كلها أيام الله , فقد كان "أحمد" مخطّط ومجهّز كل أموره لقيامه بالعملية البطولية.

    وبعدها توجه المجاهد "أحمد" إلى مغتصبة "كفار داروم" سابقاً وسط قطاع غزة بدلاً من أن يتوجه إلى الجامعة وكان يخبئ في ملابسه السكين التي نحر بهر كبير المغتصبين ويدعى " شمعون بيرون" وأثناء انسحابه أطلقت عليه الأبراج العسكرية الصهيونية النار , مما أدى إلى إصابته في الظهر والقدم , ليتم اعتقاله بعد تنفيذ مهمته بنجاح".

    وعلى الفور بعد العملية قامت قوة من الجنود الاحتلال بمحاصرة المنزل ودون سابق إنذار طلبت من أهل البيت الخروج من المنزل وقاموا بمساواته بالأرض بما فيه .

    تنقل بين السجون

    شهد الأسير "أحمد" ظروفاً صعبة ومأساوية تنقل فيها من سجن إلى سجن طوال(19 عاماً) , وبعد الإصابة التي تعرض لها انتقل الأسير "أحمد" إلى مستشفى "المجدل" , حيث قضى شهرين للعلاج فيها ثم نقل بعدها إلى سجن "المجدل المركزي" , وحُكم عليه بالسجن مدى الحياة , لينتقل بعدها إلى سجن "الرملة" الواقع في باطن الأرض , وبعد عام ونصف قضاها الأسير "أحمد" تحت الأرض , أعادت قوات الاحتلال الأسير إلى سجن "المجدل" حيث مكث ثلاث سنوات , ثم نقلته قوات الاحتلال إلى سجن "نفحة الصحراوي" و التي أمضى فيه سنتين , ثم نقل بعدها إلى سجن "بئر السبع" ليمكث فيه عام , ثم استقر به الحال في سجن "نفحة الصحراوي".

    أمضى "أحمد 19 عاماً" مأسوراً في قبور الأحياء ، وهو صابر ومحتسب وصامد في وجه الطغاة الصهاينة , فلم تقهره عذابات السجون الموحشة ، ولم تنل من عزيمته عتمة الزنزانة المظلمة ، ولم تفتر له قناة , فلا زالت فلسطين نبض حياته , والأقصى "مهوى فؤاده" ، يرنو للنصر الآتي من بعيد ,ويرقب الفجر التليد , ويبشر رفاقه بقرب انكسار القيد . هؤلاء هم الأسرى جواهر الوطن تاجاً على رؤوسنا.. شموع أرضنا ، رغم القيد لم يضعفوا و لم ينهزموا .. كلمتهم كلمة , لم تتغير بعد الاعتقال .. صامدون ومتحدون فإن كبّلت طاقاتهم فخلفهم جبروت من القوى .


  30. #30

    رد : وفاء للاسرى : اي واحد يدخل الموضوع يسجل اسم اسير ونبذه عنه ..

    الاسير البطل مصعب عوض البريم من سكان بني سهيلا محكوم عليه عشر سنوات ومضرب عن الطعام له 25 يوم الانتماء لحركه الجهاد الاسلامي في فلسطين

 

 
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

تعليقات الفيسبوك



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •